U3F1ZWV6ZTQ4MzU2MTA4NDI4X0FjdGl2YXRpb241NDc4MDc5OTAzNTY=
recent
أخبار ساخنة

رواية بناتي مصايب بقلم آلاء على - الفصل الحادى عشر

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص الرومانسية مع روايات كوميدية جديدة للكاتبة آلاء على علي موقعنا قصص نبيل
وموعدنا اليوم مع الفصل الحادى عشر من  رواية بناتى مصايب بقلم آلاء على

رواية بناتى مصايب بقلم آلاء على (الفصل الحادى عشر)


رواية بناتي مصايب بقلم آلاء على
رواية بناتي مصايب بقلم آلاء على
في المساء
في فيلا الحمزاوي

سالمين متسألة : بت يا سلمى فين المشترك بتاع المروحة ؟!

سلمي بعدم اهتمام: معرفش

سالمين : يوووووووووة يعني هنام في الحر دا !!!!!

سلمي بعدم اهتمام : تلاقي مديحة وهي بتنضف رمته في الزبالة

سالمين بتفكير : خلاص انا جاتلي فكرة

سلمي بضحك : بتعملي ايه ؟!

سالمين وهي تمسك سكين: هعري السلك بتاع الفيشة واحطها في الكهربا

سلمي : طب افرضي كهرب حد ؟!

سالمين بمزاح : ملناش دعوه احنا ... المهم منتكهربش

سلمي بضحك : يالهوووووي يا عيني عليكي يا مديحة

سالمين : يلا تعيش وتاخد غيرها

تسارع في الاحداث
في اليوم التالي

دخلت منى الي غرفة سالمين وسلمي كي تفيقهم

منى وهي تنير الغرفة : يلا يا بنات قو
ولم تكمل كلامها
حيث وجدت جسمها يهتز من الكهرباء

مني بألم : اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااه

استيقظ كلا من سالمين وسلمى بفزع ع صوت صراخها

سلمي بفزع : في ايييييه ؟!

وما أن رأت امها بتلك الحالة حتى اسرعت وقامت بفصل الكهرباء

منى بتعب وهي تقع أرضا : ااااااااااااااااه مين اللي عمل كدا ؟!

سلمي وهي تركض خارج الغرفة : انا ماليش دعوه البت سالمين هي اللي عملت كدا والله

سالمين : يابنت الشبشب بعتيني من اول قلم
ايش حال أن مكنتيش نايمة معايا في المروحة ومنتعشة

ثم ركضت ورائها بسرعة هاربة من مني

في بيت برعي الحناوي

خرج كلا من برعي الحناوي وصابرين وتركوا ابنهم حسن ذو الست أعوام مع سمر

سمر بتعب : يلا يابني بقا كُل داهية تاخد اللي جايبين اهلك

حسن بتنطيط : لا اجري ورايا الاول ولو مسكتيني هاكل

سمر بتعب : منك لله يا بن صابرين .. دا انا بالي ساعة ونص بلف وراك الشقة كلها

حسن وهو يقذفها بالكرة : يلا بقا

سمر وهي تتألم من الكرة التي أتت بوجهها مباشرة : ااااااه يابن الجذمة وحيات امك اللي ما ربتك ما انا سيباك ... بقا تعمل فيا كدا !! هو اللي بعمله في مني هيطلع عليا ولا ايه !! لا وحيات امك دا من امبابة .. عارف يعني ايه امبابة يعني كنت بقول للرصيف اتاخر عشان انام جنبك .. يجي حتة عيل زبلة زيك كدا يعلم عليا

حسن وهو يركب فوق ظهرها : هييييييييييه شليني

سمر وهي تقذفه أرضا : يلا يابن الجذمة ...هو انا قادرة اشيل نفسي اما هشيلك

حسن وهو يشد شعرها : هيييييييييه شعرك حلو

سمر بألم : اااااااااااه شعري يا بن الواطية ... طيب وحياة امك ما انا سيباك

ثم أخذت حبل صغير وجدته وكتفت به ايد وارجل حسن

سمر بتوعد : هاااااا هتاكل ولا اكتف بؤك هو كمان !!!

حسن مصطنع الادب : خلاث هاكل بس عايز ادخل الحمام

سمر : اعملها ع روحك ياااخويا ... اشمعنا دي مؤدب فيها !!!

حسن بأدب: خلاص هاكل اهو ومش هعمل حاجه

سمر: ايوا كدا ناس متجيش غير بالعين الرمادي صحيح ... اتفوووووووووووو ع دي تربية
دا انا وانا في سنك مكنتش بتحرك من مكاني
كنت باكل وانام وادخل الحمام واتف وانف وانا قاعده في مكاني

حسن بقرف : يعععععع

سمر : حووووش النضافة اللي بتخر منك يا واد

ع الجانب الآخر
وتحديدا في فيلا الحمزاوي داخل غرفة سما

سما : ركزي معايا يابت منك ليها

سلمى بضحك : مركزة اهووو

سالمين : اشجينا يا معلم

سما : دلوقتى هديكم اول حصة في درس الشرشحة

سلمي بضحك : ماشي يلا

سما بشرح : ماشي اول حاجه روحي هاتي اشرب مديحة

سالمين وهي تعطيها اياه: اهووو ياااختى جبناه

سما وهي تربط به رأسها : اول حاجه لازم تريطي راسك كدا عشان تباني انك متسولة ... لان ممكن حماتك تجيبك منه

سالمين بإنتباه : اه كملي

سما : تاني حاجه هتشرشحيلها بقا بمعني
لو قالتلك اعملي حاجة
قوليها وانتي متعمليهاش انتي ليه يا دلعاااااااادي !!!!
قالتلك مش قادره
قوليها : انشاله ماقدرتي ولا يوعاكي تقدري
زودت في الكلام معاكي
تروحي قايله الكلام اللي هقوله دا بس احفظوا معايا
تقوليلها ايه يا حرباااااية وناقصة ربااااية
يا سرير من غير ملاية
يا تسريحة من غير مراية
يا ايحة يا تلقيحة يا صابونة من غير ربحة
ياللي انضف واحد في عيلتك بينام في درج التسريحة
يا إبرة مصدية في كوم زبالة مرمية
وياااااااااعمررررررررررررررررر

سلمي بانبهار : اوووووه اتعلمتي كل دا فين يا بت يا سما !!!

سما بفخر : عيب عليكي دا انا خبرة يا بت ... المهم اول ما منال تشتغل معاكم شغل الحموات تقولولها نفس الكلام اللي قولته دا

منى من خلفهم : اه تقولولها نفس الكلام دا
وتزودوا يا سوووووفااااااج يا تربية الجراااااج

سما بخضة : عاااااااااااااااااااااا دي جات منين دي؟!

مني وهي تقذفهم بالشبشب : يا ولاد الجذم مش كفاية لسه مكهربني كمان عايزين تعروني وتفضحوني في بيوت الناس

سلمي بضحك : اهدي بس يا مني ... دي دروس تقوية مش اكتر

منى وهي تقذفها بالفردة الأخرى : وكمان ليكي عين تهزري

تسارع في الاحداث
اتي المساء في بيت برعي الحناوي
بعد تناول الطعام الذي أعدته سمر دخل كلا من برعي وزوجته غرفة النوم
وايضا قد نام حسن

اياد بصوت منخفض وهو يدخل من باب الشقه بهدوء : هما فين دلوقتي ؟!

سمر بصوت منخفض : دخلوا الاوضة بتاعتهم

اياد متسألا : اتخمدوا ولا لسه ؟!

سمر بضحك : لا شكلهم بيرجعوا ذكريات زمان

اياد بهدوء وهو يتسحب الي طريق الغرفة : طب تعالي نحاول نسمعهم بيقولوا ايه !!!

سمر وهي تسير خلفه : ماشي

وبعد دقائق

سمر وهي تقف خلف اياد : هاااااااا ؟! سامع حاجه ؟!

اياد وهو يحاول أن يسمع شئ : لا اصبري

وبعد دقيقة

سمر : هااااا سامع حاجه ؟!

اياد بضيق : اصبري بقا

وبعد دقيقة

سمر بملل : يوووووووووة ارمي ودنك كويس بقا انا زهقت

اياد بصوت منخفض : استني بس

سمر بضيق : ما انتي لو رامي ودنك كويس كنت سمعت كل حاجة

اياد بعصبية خفيفة : اخلع ودني وارميها جوا عندهم عشان تستريحي

سمر بضحك وهي تضربه : ههههههههههههههه يخربيت دمك .. عثل

اياد بضيق : ياتك ضربة في ايدك يا شيخة

سمر بزعيق : انت بتدعي ع

ولم تكمل كلامها حيث وجدت اياد يكمم فمها ويحاول يسحبها داخل أي غرفة
ولكنه لم يستطع فوقعوا فوق بعض أرضا فقد احس ان احد سوف يخرج من الغرفة

سمر بألم : اااااه

صابرين وهي تخرج من الغرفة : يالهوووووي بتعملوا ايه في الارض كدا ؟!

سمر بصدمة : اصل اصل

صابرين بعصبية خفيفة : الكلام دا يكون في بيتكم مش هنا وع الارض كمان .. افرضوا حسن صحى وشافكم كدا

ثم تركتهم وذهبت

اياد بضحك: ههههههههههههههه اهي فهمتنا غلط بسبب غبائك

سمر ومازالت الصدمة مسيطرة عليها : منك لله ياااخي الولية تقول عليا ايه دلوقتي !!!

اياد بضحك : مني انا الا لله .. ليه انا اللي فضلت اقولك ارمي ودنك ارمي ودنك لحد ما اترمينا في الارض !!!

في مديرية الأمن

معتز : يلا يا سمية

سمية متسألة : طب افرض ماطلع هو دا الجاسوس اللي مزروع وسطينا !!؟

زياد : متخافيش معتز هيفضل معاكي دايما ومتقلقيش دا اللي احنا شاكين فيه

سمية : ايوا يعني ممكن ميكونش هو !!؟

باهر مطمئنا : بصي يا سمية المشكوك فيهم عددهم معدود بمعني احنا كفرقة الذئاب الليلية نقدر نشم ريحة الخاين من ع بعد ... الا لو مكناش كدا مكنتش الداخلية اختارتنا احنا في المهمة دي !!!
ومن المعلومات والخبرات والتدريبات وحسنا الأمني اكتشفنا أن الخاين يحيى الحديدي

سمية بقلق : ماشي

ثم ذهبت وهي ترتدي الملابس الرسمية لأي رأئد بالشرطة

معتز يحدثها بالسماعة التي ترتديها : هو اللي قدامك دا يا سمية .. حاولي تلفتي نظره بأي حاجة ... اقولك اخبطي فيه !!

سمية : ماشي
ثم ذهبت الي حيث المكان الذي يجلس به يحيى

وقبل أن تصل إليه
رجعت مكان ما جاءت منه

سامح بإستغراب : دي هبلة دي ولا ايه ؟!

زياد : ايه اللي رجعها تاني دي ولا هي رايحة فين اصلا !!!!

باهر بإستغراب : مش عارف

معتز وهو يشير ع الباب : اهي جات

سمية بمرح : يا سلاااااام اتأخرت عليكوا !!!

زياد : لا ماشاء الله مواعيدك مظبوطة جدا

سامح : بطلوا هزار انتوا الاتنين وقوليلنا ايه اللي رجعك يا سمية !!

سمية بتوضيح : عشان الخطة اصلا من اولها لأخرها غلط

باهر : ازاي بقا إن شاء الله !؟

سمية : اصلا مفقوسة اووي واكيد ممكن يشك
ازاي يعني واحدة وكمان ضابطة تخبط فيه وبعد كدا تعتذرله وبعد كدا هي تحاول تتقرب منه

معتز : عندك حل تاني ؟!

سمية بثقة: اه عندي .............

★★★★★★★★★★★★★★
★★★★★★★★★★★★★★
إلي هنا ينتهي الفصل الحادى عشر من رواية بناتى مصايب بقلم آلاء على
تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من روايات حب
أو أرسل لنا رسالة مباشرة عبر الماسنجر باسم القصة التي تريدها
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة