U3F1ZWV6ZTQ4MzU2MTA4NDI4X0FjdGl2YXRpb241NDc4MDc5OTAzNTY=
recent
أخبار ساخنة

رواية بناتي مصايب بقلم آلاء على - الفصل الثانى عشر

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص الرومانسية مع روايات كوميدية جديدة للكاتبة آلاء على علي موقعنا قصص نبيل
وموعدنا اليوم مع الفصل الثانى عشر من  رواية بناتى مصايب بقلم آلاء على

رواية بناتى مصايب بقلم آلاء على (الفصل الثانى عشر)


رواية بناتي مصايب بقلم آلاء على
رواية بناتي مصايب بقلم آلاء على
سمية بثقة : اه عندي 

معتز بإنتباه : ايه ؟!

سمية بمزاح : شيبسي وكراتيه

باهر بضحك : هو دا الحل اللي عندك ؟!

سمية بجدية : لا خلاص نتكلم جد بقا نضفولي قرقوشة ودنكم كدا وركزوا معايا في كل كلمة هقولها

سامح : اشجينا ياااااختى

سمية متسألة : هو انا لو قلتلكم الخطة وطلعت حلوة دي هتكون حاجة كويسة في المهمة ؟!

زياد : اكيد

سمية وهي تضع رجل فوق الاخري : خلاص طالما كدا بقا يا حلوين تنفذوا كل طلباتي

معتز بإستغراب : طلبات ايه ؟!

سمية بمزاح : ايه دا هو انتوا متعرفوش ان الدولار غلى!!

باهر : بجد !!

سمية : اه ... ويلا بقا متضيعوش وقت ونفذوا كل طلباتي عشان اقولكم ع الخطة

سامح بمزاح : وحضرت السنيوريتا عايز ايه ؟!

سمية : عايزة اكل

باهر : نعم يااااختى ... اومال اللي كنتي بتطفحيه من شوية دا كان ايه ؟! ... مسح زور !!!

سمية بمزاح : انت هبصلي في اللقمة ولا ايه !!

معتز : لا طبعا حاشة لله .. وياترى بقا حضرت الهانم عايزة تطفح ايه ؟!

سمية : انا مش هكتر عليكم
انا يادوب عايزة خمس سندوتشات شاورما
وبيتزا من الحجم الكبير
ورغيفين حووشي
اه ومتنشوس المخلل

سامح : اه ومش عايزة نجيبلك خمس ست ازايز بيبسي تحبسي بيهم !!

سمية : اممممممم ماشي ... انا بس مش عايزة اتقل عليكم !

باهر بإستنكار : لا طبعا تتقلي ايه ؟!

وبعد ساعة

سمية وهي تكح : كح كح كح كح هموووت

معتز وهو يضربها ع ظهرها : ليكي حق تموتي .. دا انا مباكلش الاكل دا كله

سمية بإرتياح : يا سلاااااام تسلم يا واد يا معتز لولا الزغدين دول كان زماني ودعت

باهر بضحك : يلا بقا ياااختي خلصينا !!

سمية وهي تبتلع الطعام : ارموا ودنكم معايا كدا

سامح : نرميها اكتر من كدا نوديها فين .. احنا فاضلنا ثانية وهنخلعها من مكانها

سمية : لا استظراف مبحبش

باهر : اه احنا اللي بنستظرف انا عارف

سمية وهي تبتلع الطعام : المهم احنا لازم ندخل للواد يحيي دا من طريق قولت للنحس حل عن سمايا راح فارد ايده ولسعني ع قفايا .. بمعني انا اتعرف عليه من برا الإدارة وبعد كدا نخليه يتفاجأ اني ظابطة معاه .. فاهمين ؟! يعني منه نخليه يثق اننا مش عايزين منه حاجة واول مرة اعرفه ومنه نخليه يثق برضو ويحكيلي

معتز بإنبهار : لا حلوة جدا الفكرة دي

سامح بتفكير : فعلا

زياد : طب وانت هتدخليله ازاي من برا الإدارة ؟!

سمية بثقة : هخبطه بالعربية

باهر : اه وتجيبي أجله .. صح ؟!

سمية بمزاح : اه عرفت ازاي يا شقي !!

معتز : بطلوا هزار بقا وخلونا نفكر في الحكاية دي

زياد بتفكير : خطة سمية كويسة جدا ومناسبة

سمية وهي تعدل لياقة بدلتها العسكرية : احم عشان تعرفوا بس

سامح : طيب تمام هنبدء من امتى بقا !!؟

سمية : انتوا تعرفوا تجيبوا تحركاته ؟؟

باهر : اكيد

سمية : خلاص من خلال تحركاته هنعرف نظبط خطتنا

أما ع الجانب الآخر
وتحديدا في فيلا الحمزاوي

سما بضيق : يوووووووووة انا زهقانة

سالمين : وانا كمان

سلمي بمزاح : وبالفعل معي

سالمين بضحك : طب تيجوا نعملوا مقالب !!

سلمي بضحك : اشطا يلا بينا

سما متسألة : بقولكم ايه ؟! هو مني رجعت عم محمد تاني ؟!

سلمي : اه انا شوفته الصباحية في الجنينة

سما بضحك : طب ايه رأيكم في الخطة رقم ٥٠٧ ؟!

سلمي بضحك : ههههههههههههههه يلا بينا

وخرجوا الي حديقة الفيلا

سما : ازيك يا عم محمد

محمد بطيبة : ازيك يا سما يا بنتي ؟!

سما : الحمد لله وانت عامل ايه ؟! وازي حمدية مراتك ؟!

محمد : بخير الحمد لله

سلمي : طلقتها ولا لسه يا عم محمد ؟!

محمد بضحك : ربنا ما يجيب طلاق يا بنتي

سالمين : انت لسه زعلان مني يا عم محمد ؟!

محمد بطيبة : لا يا سالمين يا بنتي انتي زي خديجة بنتي

سالمين بضحك : طب الحمد لله انك مش زعلان

سما : بقولك ايه يا عم محمد ينفع تيجي معانا تشوفلنا حمام السباحه

محمد بإستغراب : ماله يا بنتي حمام السباحة ؟!

سما : تعالى بس

محمد وهو يمشي معها : أما نشوف

وبينما وهم يسيرون لم ينتبه محمد الي ذلك الحبل الذي موصل بشبكة لرفع من يدهس تلك الحبل فرفعه الحبل داخل الشبكة

محمد بصريخ : عاااااااااااااااااااااا يالهوووووي

سلمي بضحك : يالهووووي عم محمد ايه اللي طلعك فوق كدا !!

محمد : يعني هكون طالع بشم هوا مثلا

سالمين بضحك : طب والنبي يا عم محمد شوفيلي الشجرة طرحت بلح ولا لسه !!!

محمد بولوله: تعالي انتي شوفيها ....يالهووووووي .. يا حِزني يا امة .. يا خراااابي

سلمي بصوت منخفض لسما : خلاص بقا يا سما تعالي ننزله .. حرام كدا

سما : اممممممم ماشي

وبينما وسما تحاول أن تخفض الحبل فلت الحبل من يدها فوقعت الشبكة ووقع منها محمد ولكن كانت مديحة تسير الي الحديقة فلم تنتبه لمحمد الذي يتعلق فسارت من تحت الشبكة فوقع محمد والشبكة فوق رأسها

مديحة بصريخ : عاااااااااااااااااااااا

سالمين بصدمة : يالهوووووووي

سلمي وهي تخبط بيديها ع صدرها : يا نصبتي .. ايه اللي انتي عملتيه دا يا سما !!؟

سما بدهشة : عليا الطلاق ما عملت حاجه .. دا هو الحبل اللي فلت

سالمين : الله يرحمك يا مديحة انتي وعم محمد

مديحة وهي تصرخ من اسفل محمد : عاااااااااااااااااااااا الحقووووووووني بموووووووووووووووووت

محمد بألم وهو يمسك ظهره : ربنا يااخدكم انا غلطان اني رجعت اشتغل هنا تاني .. اتفوووووووووووو ع اشكالكم

سما : شكرا يا عم محمد

سلمي : انتي كويسة يا مديحة ؟!

مديحة بألم : ربنا يااااخدكم .. انا كمان غلطانة انى بشتغل عند امثالكم ... داهية تاخدكم

سالمين : الله يخليكي يارب

ع الجانب الآخر
وتحديدا في بيت برعي الحناوي

طرق الباب
فتحت سمر فكان الطارق اياد

اياد بصوت منخفض : داخلوا الاوضة

سمر : اه

دخل اياد الشقة

سمر وهي تقف خلفه : هاااا ؟! سامع حاجه ؟!

اياد وهو يحاول أن يسمع شئ : برضو زي المرة اللي فاتت !!

سمر : خلاص مش هتكلم

وبعد خمس دقائق

سمر بضيق : هااا ؟! سامع حاجه ؟!

اياد بملل : ابوس ايدك يا سمر اصبري

سمر : ماشي

وبعد خمس دقائق

سمر : هااااا ؟! سامع حاجه !!؟

اياد : يوووووووووة استغفر الله العظيم يارب

سمر : كل دا ومش سامع ؟! دا انت لو بتولد جاموسة كان زمانك خلصت

اياد : تعالي اقفي انتي مكاني

سمر وهي تسحبه للخلف : وسعلي كدا يااخويا

اياد : أما نشوف

سمر وهي تحاول أن تسمع شئ

اياد : هاااا ؟! سامعه حاجة ؟!

سمر : هو انا لحقت اصبر

وبعد خمس دقائق

اياد : هاااا ؟! سامعه حاجة ؟!

سمر بضيق : يوووووووووة بقا يا اياد اصبر

وبعد خمس دقائق

اياد : هااا ؟؟

سمر : يوووووووووة بقا عليا الطلاق ما أنا سامعة حاجة واهو

ثم فتحت باب غرفة برعي وصابرين

اياد وهو يختبئ : الله يخربيتك

برعي بعصبية : في ايه ؟!

سمر بتوتر : احم كنت بدور ع حسن بس

صابرين : وهو حسن ايه اللي هيجيبه هنا ؟!

سمر : احم لامؤاخدة يا ست صابرين

ثم خرجت وأغلقت الباب

اياد : ربنا يااااخدك يا شيخة حد يعمل كدا ؟!

سمر : ما انت اللي عصبتني وكل شوية هاااا سمعوا ؟! هاااا ؟!

اياد : دا ع أساس انك مكنتيش بتعملي كدا ؟!

سمر : لا مكنتش بعم

اياد مقاطعا : استني

ثم لحظه صمت

بداخل الغرفة

صابرين متسأله : وانتوا هتسلموا البضاعة امتي ؟!

برعي وهو يحتضنها : بكرا

صابرين : بكرا ؟! مش بدري بكرا دا ؟!

برعي : الواد يحيي الظابط دا بيقول أن الحكومة بتشمشم اليومين دول

صابرين بقلق : بتشمشم ازاي يعني ؟!

برعي مطمئنا : متقلقيش ما انتي عارفه الحكومة بتعمل الحبتين دول وفي الاخر تنزل ع فشوش

صابرين بقلق : ماشي بس التسليم هيكون الساعه كام؟!

برعي : ٤ الفجر

في الخارج

سمر : في ايه ؟!

اياد بعدما استمع الى هذا الحديث : التسليم بكرا الفجر

سمر بإستغراب : تسليم ايه ؟!

اياد بضيق : يوووووووووة يا سمر ما تركزي .. تسليم البضاعة .. الاعضاء

سمر : طب وانت عرفت ازاي ؟!

اياد : سمعتهم

سمر : بس معقولة يكون بالسرعة دي ؟!

اياد بإستغراب : مش عارف .. انا برضو مستغرب

سمر بقلق : كدا يبقا احنا حاليا احم احم يعني معروفين ؟!

اياد وهو يمسك يديها ويركض : تعالي بسرعة

★★★★★★★★★★★★★★
إلي هنا ينتهي الفصل الثانى عشر من رواية بناتى مصايب بقلم آلاء على
تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من روايات حب
أو أرسل لنا رسالة مباشرة عبر الماسنجر باسم القصة التي تريدها
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة