U3F1ZWV6ZTQ4MzU2MTA4NDI4X0FjdGl2YXRpb241NDc4MDc5OTAzNTY=
recent
أخبار ساخنة

رواية بناتي مصايب بقلم آلاء على - الفصل الخامس

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص الرومانسية مع روايات كوميدية جديدة للكاتبة آلاء على علي موقعنا قصص نبيل
وموعدنا اليوم مع الفصل الخامس من  رواية بناتى مصايب بقلم آلاء على

رواية بناتى مصايب بقلم آلاء على (الفصل الخامس)


رواية بناتي مصايب بقلم آلاء على
رواية بناتي مصايب بقلم آلاء على
تسارع في الاحداث
في اليوم التالي
تجهز كلا من سمر وسمية وسلموا ع الجميع وخرجوا وجدوا سالم ينتظرهم

سمر : صبح يا سولم

سالم بضحك : اوعكم تقولولي سولم دي قدام الفرقة

سمية متسأله : هو مينفعش نقولها قدامهم ؟!

سالم : اه طبعا انا كدا هتفضح

سمية يإبتسامة : كويس انك قولتلي عشان اقولها براحتي

سالم بضحك: بقا كدا ؟!

سمر مصطنعة الادب : خلاص انا مش هقولك سولم قدامهم

سالم وهو يربت ع كتفها : متوقع منك كدا يا سمور

سمر بضحك : هقولك سلومتي ها ها ها ها ها ها ها ها

سمية بضحك : ههههههههههههههه لا حلوة حلوة

سالم بضحك هو الاخر : ماشي ماشي

أما ع الجانب الآخر
شاب ١ : سمعتوا اخر الاخبار ؟!

شاب ٢ : اشجينا

شاب ٣ : اخبارك دايما سودا

شاب ٤ : انت بتفكرني بالراجل اللي بيقول ابشر يا تيمور

شاب ٥ : اه والله فيه شبه منه

شاب ١ : باهر
شاب ٢ : معتز
شاب ٣ : سامح
شاب ٤ : اياد
شاب ٥ : زياد

باهر : دا ايه الزرافة اللي نزلت عليكم مرة واحدة دي

سامح بضحك : ههههه مقولتش ايه اخر الاخبار !!!

باهر : طبعا انتوا جالكم معلومات أن هينضم لفرقتنا بنتين

زياد : اه عرفنا

باهر : اللي متعرفهوش بقا أنهم هيروحوا معانا معسكر التدريب

اياد بدهشة : اييييه ؟!

باهر : خدوا التقيلة بقا ... جاي معاهم العقيد سالم المنسي

معتز : كملت

سامح : هي شكلها مهمة مش هتعدي ع خير

اياد بإستغراب : انا خدمت مع العقيد سالم قبل كدا

زياد بلهفة : وكان عامل ازاى ؟!

اياد مطمئنا : كان تعامله حلو جدا هو بس متشدد شوية في الشغل لكن في الطبيعة هو كويس

معتز : طب الحمدلله دا احنا ليلتنا فل

باهر : مالكم في ايه ؟! ... دا احنا في الاول وفي الاخر الذئاب الليلية يعني اسم ع مسمى

سامح : عندك حق وإن شاء الله احنا قدها وقدود

اياد : ان شاء الله

أما في فيلا الحمزاوي
تخرج كلا من سلمى وسالمين وسما ذاهبين الي مدارسهم وجمعاتهم ... وبينما وهم يمشون وجدوا اسر

اسر بصوت عالي : سلللللللللللللمي

سلمي بخضة وهي تضربه في كتفه : عبوشكلك ياخي خضتني ... داهية تاخدك حد يعمل كدا

اسر متاوها : اااه ياتك نيلة في ايدك التقيلة

سلمى بشماتة : احسن تستاهل عشان تعمل كدا تاني

اتى جاسر من خلف سالمين بهدوء
جاسر بهدوء مصطنع : سالموني

سالمين وهي تستدير بإبتسامة : جسورة

اسر لسما : بقولك ايه يا سما ما تعملي معانا موقف جدعنة وتسيبلنا سلمى وسالمين شوية

سما بتفكير : اممممممم لا

جاسر بمزاح : ايه دا ماشاء الله يا سيمووو الدايت باين

سما بلهفة : بجد ؟!

جاسر : طبعا

سما بفرحة : شكرا اجسوري خلاص ماشي هسمحلكم تاخدوهم بس متتأخروش

اسر : متقلقيش هنرجعهم ع معاد الرجوع من المدرسة

سما وهي تغادر : ماشي مع السلامه

اسر لسلمى وهو يمسك يدها : يلا بينا يا موزتى

سلمى بإبتسامة حب : يلا

وفعل جاسر مثل مافعل اسر
وذهبوا الي كافتيريا وجلسوا بها
جلس كلا من سلمي واسر ع طاولة
وسالمين وجاسر ع طاولة أخرى

جاسر بحب : وانتي عاملة ايه اسالموني ؟!

سالمين بإبتسامة حب : الحمدلله

جاسر : يعني انتي كويسة ؟!

سالمين بزعيق خفيف : ماقولت كويسة مش فرح امك هو

جاسر بضحك : ياتك القرف في لسانك اللي عايز قطعه
سالمين بإبتسامة : تعرف اني بحب ضحكتك اوووووي

جاسر : طب تعرفي اني بحبك كلك ع بعضك اوووي

سالمين بإبتسامة خجل : بس بقا

جاسر بضحك : بس ايه ؟! دا انا ههريكي من كدا
"ثم قال بغمزة "
وخصوصا اما نتجوز

سالمين وهي تضربه بكتفه : ع فكرة انت قليل الادب ومنال مربتكش

جاسر بضحك : انا مشمتش ريحة التربية اصلا

سالمين : لا في دي انا واثقة منها

جاسر بغمزة : يا واد يا واثق انت

سالمين بخجل : بطل بقا

أما عند اسر وسلمي

اسر بحب : سلمي

سلمى بإبتسامة : ايش

اسر : ممكن اديكي حاجة تحتفظي بيها ومتقلعيهاش خالص حتى بعد ما نتجوز

سلمى بإبتسامة : ممكن اوووي
اخرج اسر من جيبه سلسة نص قلب

سلمي بإنبهار : الله جميلة اوووي

اسر بحب: نص القلب دا هيفضل معاكي والنص التاني معايا

سلمى بحب : الله ماشي هاتها بقا اما البسها

اسر : لا أنا اللي هلبسهالك

ثم قام حتى يستطيع أن يلبسها إياها وما إن انتهى من قفل القفل حتى قبل عنقها

سلمي وهي تضربه بخجل : لم نفسك يا اسر الله

اسر بضحك : امووووت انا في الخدود الحمرا

سلمى بخجل اكتر : يوووووووووة اسكت بقا

اسر : لا ماهو انا هسكت فعلا لان الخدود دي لو احمرت اكتر من كدا انا مش مسئول عن اللي هيحصل

أما عند سمر وسمية وسالم
وصلوا الي المديرية وذهبوا الي مكتب العميد فتحي
طرق سالم الباب

فتحي : ادخل
دخل كلا من سالم وسمر وسمية

سالم مأديا التحية : تمام يا فندم .. دول البنتين المطلوبين
ثم وضع امامه ملف : ودي كل المعلومات المطلوبة عنهم

فتحي بترحاب : تمام اوي
ثم اردف موجها كلامه لسمية وسمر : ربنا معاكم يا بنات انا عايزكم تشرفوني

سمر برسمية : ان شاء الله هنكون عند حسن ظن حضرتك

سمية بمزاح بصوت واطي : بخ طظ حضرتك

ابتسمت سمر وحاولت أن تمسك نفسها من الضحك
وكذلك ابتسم سالم

فتحي بإستغراب لإبتسامتهم : في حاجة ؟!

سالم : لا يا فندم

فتحي : ماشي تقدروا تتفضلوا دلوقتي ع معسكر التدريب

سالم وهو يأدي التحية العسكرية : تمام يا فندم
ثم غادروا ذاهبين الي المعسكر
وبعد مدة ليست بالقصيرة وصلوا الي المعسكر وجدوا الفرقة تنتظرهم

سالم وهو يصافحهم : ازيك يا ابطال ؟!

الجميع : ازي حضرتك يا فندم

سالم بطيبة : الحمدلله ..عرفوني بنفسكم بقا

فصح كلا منهم عن هويته

سالم : تمام ودول سمر وسمية اللي معاكوا في المهمة

سمر وسمية بترحاب : اهلا

اياد : اهلا بحضراتكم

سالم : احنا هنروح نستريح دلوقتى ونبدا التدريب من بكرا إن شاء الله

معتز بفرحة : إن شاء الله يا فندم
غادر سالم وورائه سمية وسمر وبقي الفرقة

سامح : الحمدلله أنه مبدأش من النهاردة الا انا مش قادر وعصعوصي هيموتني

باهر : تك ضربة في عصعوصك

زياد بمرح : بس ايه البنات دول .. حاجة كدة ملبن

باهر : عندك حق هو فيه كدا وخصوصا ام عين ملونة دي

معتز : والله الاتنين احلى من بعض

اياد : خدوا التقيلة بقا الاتنين اخوات

زياد : بتهزر صح ؟!

اياد : والله ابدا مكتوب كدا في الملف اللي فيه معلومات عنهم

باهر بمرح : يعني هنبل الشربات قريب !!!

سامح : مابلاش انت بدل ما اقول لمراتك

باهر بمزاح : لا الا دي .. طب ما انا كمان هقول لخطيبتك

سامح بضحك : ههههههههههههههه خلاص خلينا في حالنا احنا

باهر بمرح : انا بقول كدا برضو

معتز : طب يلا ياخويا منك ليه ننملنا ساعتين بدل ما النهار هيطلع واحنا بنحكي وهنلاقي العقيد سالم فوق دماغنا

الجميع : يلااااا
ثم ذهبوا للخلود في النوم

في الفجر استيقظ سالم وذهب الي غرفة سمر وسمية طرق الباب عدة طرقات حتى فتحت له سمية وهي تدعك عينها من النوم

سمية وهي لا ترى أمامها : مين اللي واقف ؟!

سالم بضحك ع منظرها : الملامين .. يعني هيكون منى مثلا يلا يااااختى انتي وهيا اجهزوا عشان هنبدء

سمية وهي تستند ع الباب: اصبر نصاية كمان يا سولم والنبي الا انا ملحتقش انام

سالم بجدية : قدامك خمس دقايق وانتي جاهزة يا سيادة الرائد

سمية وهي تنظر حولها : مين دي اللي رائد .. انت بتكلمني انا !!؟

سالم وهو يغادر : دقايق والاقيكم قدامي
ثم ذهب إلى غرفة الفرقة
طرق الباب فتح له معتز

سالم بجدية : قدامكم خمس دقايق وتكون جاهزين
ثم غادر

معتز وهو يتف مكان وقوف سالم بعدما غادرا : تف ربنا ياااخدك قلقلت نومتى
ثم اغلق الباب ودخل يفيق باقي الفرقة

وبعد مدة ليست بالطويلة تجهزوا جميعا وكانوا يقفون خارج المعسكر

سالم : فوقوا كدا يا رجالة وركزوا في اللي هقوله
اولا طبعا كلكم عارفين مقولة افضل طريقه للدفاع هي الهجوم بمعني لو قدامك خصمك متستناش لما هو اللي يهجم عليك مهما كانت لياقتك الجسمانية لان هو لو هجم هيشتت تفكيرك بنسبة ٩٥٪
بس يلا بينا نبدأ
وبدأ التدريب ع قدم وساق اولا بدأوا بضرب النار ثم بالجري تم بالصعود ع الحبال ثم جاء دور الاشتباك بين كل اتنين

سالم : معتز مع سامح
اياد مع باهر
سمية مع سمر
أما زياد فاللي هيفوز هيلعبه
بدأت المعركة
استطاع سامح أن يوقع معتز أرضا
وايضا استطاع اياد ان يوقع باهر أرضا
وايضا استطاعت سمية أن توقع سمر أرضا

سالم : كدا سامح هيدخل اشتباك مع اياد واللي هيكسب هيدخل اشتباك مع سمية واللي هيكسب هيدخل مع زياد

استطاع اياد ان يفوز ع سامح
ودخل اياد اشتباك مع سمية
وبدأت المعركة وكانت ع وشك الانتهاء بفوز اياد ولكن سمية ليست من النوع الذي يستسلم بسهولة فكانت ترد له اللكمة اثنين ... استطاع اياد ان يوقعها أرضا ولكن في لمح البصر شنكلت سمية رجليها برجله بحركة تعلمتها من المصارعة فأوقعته أرضا
وانتهت الجولة بفوز سمية
ودخلت سمية في جولة ضد زياد وانتهت بفوز زياد
فقد تعبت سمية كثيرا من الاشتباك مع اياد فكان من السهل ع زياد الفوز عليها

★★★★★★★★★★★★★★
إلي هنا ينتهي الفصل الخامس من رواية بناتى مصايب بقلم آلاء على
تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من روايات حب
أو أرسل لنا رسالة مباشرة عبر الماسنجر باسم القصة التي تريدها
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة