روايات إجتماعيةروايات إجتماعيةغير مصنف

رواية أرض الشهوات بقلم سمر محمد – المقدمة

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص الشيقة والممتعة مع رواية رومانسية إجتماعية جديدة للكاتبة المتألقة سمر محمدعلي موقعنا قصص 26 و موعدنا اليوم مع رواية أرض الشهوات بقلم سمر محمد. 

رواية أرض الشهوات بقلم سمر محمد – المقدمة

اقرأ أيضا:  رواية فارس عشقي بقلم سحر فرج

رواية أرض الشهوات بقلم سمر محمد
رواية أرض الشهوات بقلم سمر محمد

رواية أرض الشهوات بقلم سمر محمد – المقدمة

جذب معصم يدها بقسوة يمرره علي وجنته متحسس أثار صفعتها وتابع بهمس غاضب : فاكرة ده
أبتسم بانتصار وهو يتمعن بخلجات وجهها وإرتجافة شفتيها الذابلتين ترك معصمها بهدوء ،، دفعها بقوة لتلصق بالحائط فأصبحت محاصرة بين قبضتيه وأتابع بنشوة : دلوقتي بقي جه وقت أني أرد القلم بس أنا عشان ابن ناس مش هعملها ماتعودتش أضرب ست بس هعمل حاجة تانية عايزة الفلوس أهي ومستعد اديكي أضعاف مضاعفه بس
قالها وهو يلقي بنظراته إلي الفراش
مع ابتسامة وقحة ارتسمت علي ثغرة
ابتلعت ريقاً جافاً وقد ادركت مغزى كلماته ،، لكن هذه اللحظة لا تحتاج لامرأة ضعيفة بل امرأة تدافع عن شرفها بعنف
كقطة لامست خطر أحاط بصغارها
دفعته عنها بقوة فسقط الغطاء والذي أثار نفورة من أول لحظة فهو يخفيها بداخله
وظهرت له قدميها المرمرية لم تلاحظ مرمي نظراته أو سيل لعابه فهي هاجمته بشراسة متناسيه تمزق جلبابها : انت واحد حقير فاكرني رخيصة أنا جيتلك بس عشان أخد الفلوس مش عشان أبيع نفسي
أبتسم بسخرية وهو يردف بتهكم : والله
أخيرا ً أدركت ما فعلته بلحظة حماقة انحنت سريعاً تلتقط الغطاء تستر به جسدها واتجهت ناحيته الباب ليوقفها صوته المستغرب : وهتسيبي أمك تموت يا وسام
تخشبت قدميها ولم تقوي علي التحرك قيد انملة وترقرقت الدموع بعيناها حينما تابع بحزن مفتعل : حرام عليكي ديه هي اللي سهرت جمبك وانتِ عيانه وهي اللي خرجت اللقمة من بؤها وادتهالك انتي واختك تيجي انتِ في الآخر تسبيها تموت
انفجرت الدموع من عيناها وهي تتخيل رحيل ما تبقي لها ،، رباه
تابع انفعالات وجهها بترقب شديد وقد أدرك أن كلماته أصابت وتراً حساساً وما تحتاجه الآن هو القليل من الصبر ،، أقترب بوجهه منها
وأردف بعقلانية : هتجيبي منين 100 الف أصل مفيش واحد أهبل يوم ما يدي يدي مبلغ بالحجم ده وبجد مش عارف مكبره الموضوع ليه انتِ متجوزة يعني ولا من شاف ولا من دري مره واحده اللي عايزها ولو حابه نكمل
عقد ذراعيه أمام صدره وهو يتابع بسماجة : فهيكون من دواعي سروري

جميع فصول رواية أرض الشهوات بقلم سمر محمد

*********************
تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من روايات حب
أو أرسل لنا رسالة مباشرة عبر الماسنجر باسم القصة التي تريدها
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق