غير مصنفقصص رومانسية

رواية بنت من الارياف بقلم وردة – الفصل السابع

أهلا بك مرة أخري في موقع قصص 26 ويسعدني أن أقدم لك الفصل السابع من رواية بنت من الارياف بقلم وردة وهي نوع مختلف من القصص الرومانسية التي تتسم بالكثير من الأحداث والمواقف الدرامية التي ستنال اعجابك بالتأكيد فتابع معنا.

رواية بنت من الارياف بقلم وردة – الفصل السابع

رواية بنت من الارياف بقلم وردة
رواية بنت من الارياف بقلم وردة
=============================

 رواية بنت من الارياف بقلم وردة – الفصل السابع

كمال قرب من ماهي وابتسم ازيك يا ماهي..
ماهي :بتلف وشها تشوف مين لاقته كمال وهو علي وشه الابتسامه ..عايز ايه يا كمال ..
كمال:بمكر كل خير يا ماهي ..
ماهي:بصتله هو انتي بيجي من وراك خير يا كمال ..
كمال:قرب منها وبهمس حنب ودنها واحشتيني واحشتني ايام زمان..
ماهي:بصتله بسخريه ومين بقي اللي نسي زمان انا ولا انت خدت نفس دخان ونفخته في وشه فاكر قولتلي ايه زمان يا كمال…
كمال:طبعا فاكر …وفاكر كمان اني قولتلك اني مش بتاع جواز ورسيتك علي الدور من اوله بس انتي كان عحبك الموضوع وانتي بتتسلي معايا
يعني كنا بنتسلي يا ماهي…
ماهي:وهي بتضحك بهستريه وقربت من كمال انتو يا رجاله كلكم زي بعض بتعرفونا بس علشان مصلحتكم وبعد كده تقولو كنا بتسلي وكملت بضحكه جوننيه علي اساس احنا مقلي لب ……
كمال:قرب منها اكتر بس متنكريش انكم انتو اللي بتجرو وتحفو ورانا علشان نتسلي بيكم …
ماهي:بصتله بغضب شكلك نسيت نفسك يا كمال ونسيت انت بتكلم بنت مين..

كمال:ابتسم عارف طبعا بكلم احلي واجمل بنت علي وش الارض بهزر معاكي يا روحي انا من يوم ما بعدت عنك ماشوفتش ارق ولا اجمل بعد منك ..كل كلمه كان بيقوله ليها تأثير علي ماهي فهو الوحيد اللي بتضعف قدامه ….كمال كان اول حب لماهي اتعرفت عليه في الشركه لما كانت بتروح لابوها ..بس كمال كان بيتسلي بيها وبعدها سبها …وقتها ماهي قربت من ادم علشان تغيظ كمال بس ادم حبها وبعدها خطبها….
……..
في القاعه ….الفرح خلص وخلصت معاه كل محاولات ادم لإستفزاز حياه
وتاجهله ليها ودلعه طول الوقت مع البنات….
عند احمد وفريده …احمد بيعامل فريده بكل حب ورومانسيه واقفت فريده تودع عليتها وبعدها ركبت العربيه وصلت بيهم علي العماره اللي فيها شقت احمد ..
احمد نزل من العربيه وجري فتح الباب لفريده وبعدها مد ايده وشالها ..
فريده:بتعمل ايه يا مجنون …
احمد:بعمل ايه شايل مراتي حببتي ولا عندك اعتراض…فريده ابتسمت بخجل وبعدها لفت ايدها حولين رقبته ونامت علي صدره….
نور وريم شافوهم…
ريم:واو شوفتي يا ماما عمو احمد شايل طنط فريده ازاي…
نور:ابتسمت في وش بنتها ربنا يسعدهم….
ريم:بظنها المعتاد هو بابا هيرجع امتا يا ماما نفسي بابا يشلني كده ونخرج مع بعض ونكون مبسوطين احنا التلاته…
نور:بحزن ان شاء الله هيرجع يا حبيبتي ….يلا بينا علي النوم بقي

رواية بنت من الارياف بقلم وردة

عند حياه ….
قدام فيلا فؤاد السيوفي….
احمد بسلم علي حياه وعنينه مليانه دموع ….حياه انت لسه بردو مصمم تسافر دلوقتي يابابا …
احمد:انتي عارفه ان مش بعرف انام بره بيتي…مها قربت منهم ممكن تسيبها ليا شويه حياه حضنت امها بدموع طيب خليكي معايا يومين يا ماما …
مها:ابتسمت بحزن معلش يا حببتي خليها مره تانيه….
فؤاد:ادخل ليطف الجو ايه يا جماعه علي حد علمي انه كان فرح لكن انا شايف غير كده وبعدين حد يزعل قمر زي دي في يوم فرحها…
احمد:مسح دموعه خلاص يا بنتي اطلعي مع جوزك وربنا يسعدك…
مها:قربت من ودن حياه هكلمك لما اروح عندي كلام كتير عايزاكي فيه..
حياه:هزت دماغها بالموافقه وودعتهم بعدها..
في نفس الوقت ادم وميرفت كانو مع بعض…
ميرفت:بغضب لازم تعرفها كده من اولها انها اقل من انها تكوم زوجه ليك وان اخرها تكون خدامه عندك فاهم…
ادم:كان واقف مخنوق …
ميرفت:انت سمعت قولت ايه…وبعدين مالك كده ماسك تلفونك ومركز فيه كده ليه…
ادم:بضيق بكلم ماهي وتلفونها مقفول ومش عارف اطمن عليها …
فؤاد دخل ومعاه حياه وصل عند ادم وسلمه عروسته في ايده ممكن بقي تاخد عروستك وتسبونا انا وميرفت هانم شويه…
ادم:ابتسم بضيق وخد حياه وطلعو علي شقتهم اللي عباره عن اوضته نوم كبيره وحمام ولليفنج صغير ….
اول ما ادم دخل الاوضه كان مضايق…كل ما يكلم ماهي الفون يدليه مغلق مسك الفون وبكل عصبيه خبطه في الحيطه…
حياه:بصدمه في ايه مالك ايه اللي حصل…
ادم:بصلها بغضب وانتي مالك…وقرب منها اوعي تكوني فاكره نفسك علشان بقيتي مراتي يدكي الحق تدخلي في تفاصيل حياتي..انتي فاهمه…
حياه:واقفت في وشه وبتحدي وانتي متهمنيش اصلا علشان ادخل في حياتك ولا تفصيلها ..وسابته ومشت تغير هدومها ….وهو استغرب ردها معقوله دي حياه اللي كانت بتشوفه تبص في الارض نفخ بضيق..هي شكلها باينه من اولها
……….
عند احمد وفريده
احمد:قرب من فريده بتشربي ايه ..
فريده :بخضه وبعدها بصتله وبعند مش هقولك …
احمد:يعني سيباني بقالي ساعه قاعد مستانيكي في الاوضه وانتي هنا قاعده بتشربي ده اخرتها بتفضلي ده عني ..
فريده:كتمت ضحكتها ..اصل انت متعرفش انا بحب عصير المانجو قد ايه دي عيشقي الوحيد…
احمد:بصدمه وكمان طلعتي بتخونيني مع المانجه وبتحبيها عليا..وكمان عشقك الوحيد هي سنه باينه من اولها وانا اقول حماتي متوصيه بيه ليه بالمانجه علشان تنكد عليا …
فريده ضحكت علي كلامه ..
احمد: وكمان بتضحكي دا انتي هتشوفي ايام سوده ….
…….
تاني يوم الصبح….
ماهي نايمه في حضن كمال بعد سهره طويله راجعو بيها ايام زمان…..
كمال:صحي لبس هدومه وهو علي وشه ابتسامه نصر وانتقام من ادم بعد ماخد منه حب حياته…كمال بشر لازم تندم وتعرف ازاي تتعدي علي حاجه تخص كمال يا ادم يا ابن الذوات…
ماهي صحت لقت كمال بيلبس انت رايح فين يا كمال …
كمال:قرب منها ومسك ايده معلش بقي يا حببتي لازم امشي مينفعش اقعد هنا اكتر من كده ممكن ادم يجي في اي وقت ….وكمان لازم اروح الشغل..
ماهي:بدلع هشوفك تاني امته…
كمال:ابتسم هبقي اكلمك…
……..
في المنصوره …..
احمد السيوفي قاعد سرحان …مها دخلت عليه وقاعدت جنبه مالك يا ابو حياه من ساعه ما جينا من القاهره وانت علي الحال ده…
احمد:بصلها ليه انتي مشوفتيش اللي حصل في فرح بنتك …
مها :بإستغراب هو ايه اللي حصل …
احمد:بضيق ما شوفتيش جوزها طول الوقت وهو بيرقص ويطنطت مع البنات وسايب بنتك وهي قاعده لواحدها..
مها:بضحك ما انت عارف بنتك يا حاج مش بتحب الكلام ده ..وبعدين انت مشوفتشهم وهما بيرقصو مع بعض سلو كانو حلوين ازاي وبعدين حياه عاقله وهتعرف تعيش غير انها بتحبه وكمان عمها واقف جنبها وبعتبرها بنته اللي خلفها…
احمد:اتنهد بحزن كان نفسي اجوزها لواحد غير ده يقدرها ويقدر حبها….

رواية بنت من الارياف بقلم وردة

في الشركه…
جمال قاعد علي مكتبه وهو بيفكر في كلام ميرفت….
مراد دخل عليه حضرتك طلبتني يابابا..
جمال:تعالي يا مراد عايزك كده تسمعني وتنفذ اللي هقولك عليه ومش عايز غلطه…
مراد:بثقه وانت تعرف عني بردو اني بغلط …
جمال:اما شوف وبدا يحكي لمراد اللي هو عايزه…
مراد:انت متأكده من اللي هتعمله ده يابابا انت كده بتخاطر بالشركه …
جمال:مفيش خطر بس انت تنفذ اللي قولتلك عليه بالظبط….
عند ادم وحياه …
ادم طول اليل نايم في الفراند بهدومه..
حياه صحت الفجر صلت قاعدت تقراء وردها اليومي..ومحستش بنفسها فنامت علي الارض مكانها..
ادم دخل لقاه نايمه وهي ماسكه المصحف ونايمه نزل لمستواه يشوفها
حياه كانت ملاك زيها زي الاطفال ادم غصب عنه ابتسم علي برائتها وهي نايمه..ادم لنفسه في ايه يا ادم انت هتنسي نفسك ولا ايه اخرتها بتبص لدي واقف بسرعه وخد هدومه ودخل الحمام ياخد شور بس كل شويه صورتها بطارده في خياله…

عند احمد فاق الصبح لقي فريده في حضنه ابتسم بحب وقرب منها وباسها من خدها بوسه رقيقه وقام بعدها دخل المطبخ واول حاجه فتحها كانت التلاجه بس انصدم علي كميه عصير المانجو االي فيها….طيب انا مش بحب المانجو كانت عملت حسابي في عصير تفاح ماشي يا ميرفت هانم شكلك كده بدأتي الحرب بدري…جهز فطار لمحبوبته ودخل لقاه لسه نايمه ..قرب منها وصحاها برقه ..فيري .فيري..
فيريده :بنوم ..سبني انام شويه…
احمد:خلاص نامي انتي وانا هشرب عصير المانجو لولحدي…
فريده قامت قعدت هو فين العصير..
احمد:قرب منها لما بقي وشه في وشها وبحركه خوفتها يعني تصحي علشان العصير وانا لا ….
فريده: بخوف رجعت بضهرها لوراء
احمد:بضحكه رنانه ايه خوفتي بذمه دا شكل واحد يخوف..
فريده:بغيظ نزلت ضرب فيه علي فكره بقي انتي رخم هه !!!!
احمد:بإبتسامه جذابه طب يلا قومي افطري بلاش كسل علشان معاد الطياره….
………
عند حياه فاقت سمعت صوت ادم في الحمام خرجت ونزلت تحت . …
فؤاد وميرفت قاعدين في جو من الصمت القاتل..
حياه:صباح الخير ..
فؤاد:بابتسامه احلي صباح ده ولا ايه ..حياه قربت منه وباسته من خده ولسه هتقرب تبوس ميرفت …
ميرفت:لا معلش اصلي عندي برد..
حياه:ابتسمت الف سلامه عليكي يا طنط….وهما بيتكلمو ادم نزل بطلته الجميله الفريده من نوعها ..
ادم:صباح الخير..
فؤاد وميرفت /صباح الخير.
فؤاد :بإستغراب انت لابس كده ورايح فين…
ادم:رايح الشغل…!!!
فؤاد :بصدمه شغل ايه اللي عريس هيروحه تاني يوم فرحه..
ادم:ابتسم بسخريه ..فرحه انت مسمي اللي حصل امبارح كان فرحي …لا انا بس وافقت علي طلبك واتجوزت اللي انت اختارتها بس بقي اقعد في البيت جنبها ده مش هيحصل….
فؤاد:بعصبيه شديده حصلني علي مكتبي …وسابه ودخل المكتب وهو علي اخره…ادم بص علي حياه اللي الدموع في عنيها وبعدها مشي وراء
فؤاد علي المكتب..
ميرفت:بضيق وغضب لو فاكره انك بشويه الدموع والكلام الفارغ ده هتصعبي عليا انا وابني تبقي غلطانه الشويتين دول تضحكي بيهم علي فؤاد لكن ابني وانا لاء…
عند فؤاد …ادم دخل عليه وهو كاتم غضبه…
فؤاد:بحده بص لادم لو فاكر اني مش عارف بجوزاك من بنت جمال تبقي غبي بس مش معني اني سكتت تسوق فيها وتيجي علي بنت عمك …وتعلملها بالاسلوب ده..
ادم:بصدمه من كلام ابوه ..ولما انت عرفت اني اتجوزت ماهي ليه خليتني اكمل مع حياه واتجوزها وانا مش بحبها…
فؤاد:كنت متوقع انك تعمل كده خصوصا وامك مسنداك في كده بس هي كلمه هقولها ليك بكره تشكرني علي جوزاك من حياه وتعرف انا عملت ده لمصلحتك بس صدقني هيكون فات الاوان وخليك فاكر كويس الكلمتين دول…ممكن تمشي دلوقتي
ادم خرج وقفل الباب وراه بقوه ..وبعدها من الفيلا كلها وصل عند عربيته وركب فيها وكلام ابوه بيرن في ودانه…..قال اشكره قال اشكره علي حرماني من الانسانه اللي بحبها ومن كسرت فرحتي بيوم فرحي ..وصل شقته عند ماهي لقاه طالعه من الحمام.
فإبتسم بحب وقرب منها حبيبي عامل ايه وقفله تلفونك ليه …
ماهي :بغضب جاي ليه…؟؟
ادم:فيه واحده تستقبل جوزها كده..
ماهي:جوزى؟؟!! اللي اتجوز عليا وعايش حياته
ادم:عايش حياتي ؟؟!! انا لو زي انتي ما بتقولي مكنتش هكون هنا دلدقتي..
ولسه هيقرب منها ..بعدت عنه معلش انا تعبانه دلوقت وماليش نفس..
ادم:بعصبيه براحتك !!!وخرج من الشقه وهو علي اخره من اسلوبها واستقبالها ليه..ادم بكل غضب وقوه ضرب بإيده علي العربيه بعدها ساق وطلع علي مكان يسهر فيه…
عند حياه قاعده بتذاكر في اوضتها..الباب خبط..
فؤاد:ممكن ادخل …
حياه بابتسامه تعالي يا عمو ..
فؤاد:قرب منها وباس دماغها جبتلك معايا محاضرات بتاعت النهارده كلها..
حياه:شكرت عمها وبعدها بصت في الارض..
فؤاد:عايزه تقولي ايه يا حياه..
حياه:كنت عايزه انزل الجامعه ملهاش لازمه قاعدت البيت ..
فؤاد:اللي يريحك اعمليه يابنتي وكمل بحزن عارف اني ظلمتك معايا بس صدقيني بكره هتعرفي ليه انا اصريت تكوني من العيله دي ..ووصيتي ليكي يا حياه لو جرالي حاجه متتخليش عن ادم مهما حصل ..
حياه:قربت من عمها وحضنته بعد الشر عنك يا عمو ليه بتقول كده انت هتفضل معانا انا من غيرك اموت…
فؤاد:ابتسم محدش عارف الدنيا مخبيه ايه…يلا هسيبك ترتاحي
فؤاد خرج وقابل ادم علي السلم..
ادم طالع من غير ما يبص علي ابوه..
دخل اوضته ملاقاش فيها حد رمي نفسه علي السرير ونفخ بضيق وكل مايفتكر معامله ماهي معاه يضايق ويتعصب
قام قعد علشان يغير هدومه ولسه بيفق زراير قميصه اتفأجي بحياه خارجه من الحمام بشعرها الناعم الحريري المبلول..ولبسه بجامه شفافه بحملات..
ادم:واقف متنح ومستغرب هي مين دي
حياه :كانت خارجه علي اساس مفيش حد في الاوضه انصدمت بأدم قدامها معرفتش تعمل ايه من الكسوف وهي كده قدامه ..وشها بقي عباره عن الوان الطيف..من الاحراج
ادم :قرب منها وإستغراب !! انتي مين؟؟ حياه: بصت للارض وهي مش عارفه تتنفس من قربه منها بس بسرعه جرت علي الحمام وبدأت تاخد نفاسها …
ادم:غصب عنه ابتسم عليها معقوله دي حياه… !!؟؟

رواية بنت من الارياف بقلم وردة

عند جمال قاعد في مكتبه دخل عليه مراد لقاه سرحان…..
مراد:بابتسامه اللي واخد عقلك…
جمال:عملت ايه!!؟؟
مراد:الجماعه بيبلغوك انهم وصلو الحاجه وانهم تحت امرك في اي حاجه..
جمال:بفرحه يعني الحاجه وصلت..
مراد:كله تمام يا كبير وتبدا تنفذ من دلوقتي…
جمال:تمام اوي الحق ابلغ البوص علشان يجهز نفسه..
مراد:قرب من ابوه هو انت مش هتقولي مين البوص ده يا حاج …
جمال:هتعرف كل حاجه في الوقت المناسب …
مراد :ابتسم تمام هستني اعرف وسابه وخرج …
وجمال كلم ميرفت علشان يبلغها باللي بالحصل وان كل حاجه ماشيه زي ما خططو فاضل التنفيذ…
ميرفت:بفرحه اخيرا ابدا التنفيذ فورا ياجمال ..

*********************

إلي هنا ينتهي الفصل السابع من رواية بنت من الارياف بقلم وردة

تابعونا على صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من الروايات الأخري 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق