غير مصنف

رواية حنين بقلم لولو الصياد – الفصل التاسع عشر

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص الرومانسية مع قصة جديدة من قصص متزوجين للكاتبة لولو الصياد علي موقعنا قصص 26 و موعدنا اليوم مع الفصل التاسع عشر من رواية حنين بقلم لولو الصياد. 

رواية حنين بقلم لولو الصياد – الفصل التاسع عشر

تابع من هنا: تجميعة روايات رومانسية مصرية
رواية حنين بقلم لولو الصياد
رواية حنين بقلم لولو الصياد

رواية حنين بقلم لولو الصياد | الفصل التاسع عشر

شهد. ….لالالا ….
كانت شهد تصرخ بقوه وتبكى بانهيار شديد صراخها كان يهز جدران الغرفة ….
فجأة فتح الباب ودخل محمود وكان يرتدى شورت وتيشيرت …..
محمود بغصب ….هششش اخرسى مش عاوز اسمع صوتك نهائى …..
شهد. …وهى تتمسك بملايه السرير لتدراى جسدها ….انا يا حيوان يا ابن ………انت عملت ايه منك لله ….
محمود بكل برود وهو يجلس على كرسى مقابل لها….
محمود….خدت حقى ….
شهد …وهى تنهار على الارض فى بكاء هيستيرى ….منك لله منك لله حسبى الله ونعم الوكيل فيك …..
محمود. ..بكل هدوء أعصاب. …خلصتى شتيمة ودعاء عليا …عمتا لو كنتى خلصتى فانا عاوز اتكلم معاكى ….
شهد….وانا مش عاوزه اسمع صوتك لو سمحت ابوس رجلك هاتلى هدومى وخلينى امشى من هنا وانا والله اوعدك انى مش هقول لحد ابدا اللي حصل بس سبنى امشى ……
محمود….ومين قالك ان مش عاوز حد يعرف….
شهد….ببكاء…حرام عليك انت عاوز ايه منى مش كفايه دمرت مستقبلى وحياتى …..
محمود….انا لسه من معملتش حاجه دى البدايه بس وممكن اعمل اكتر وممكن اسكت خالص كله فى ايديك…..
شهد ….بحزن وكسره نفس ….قصدك ايه عاوز ايه ….
محمود …..عاوز اتجوزك ……
شهد. …وهى تضحك بهيستيريا لكلامه …هههههههههههههههه ههههههههههه تتجوزنى ههههههههههههههههع ههههههههههههعع….
نعم دخات فى حالة صدمة انتفض محمود من مكانه واقترب منها وصفعها على وجهها بقوه شديدة فرتمت علﻻ السرير بقوه تنفطر فى بكاء مرير ……
اقترب محمود منها وسحبها وضمها الى صدره .حنين .لولو الصياد.رغم ضرب شهد الشديد له ومحاوله أبعاده عنها بكل الطرق….
محمود….اهدى بئه …..وأنا لو كنت واحد حيوان زى ما انتى فاكره مكنتش طلبت اتجوزتك بعد ما خدت اللى انا عاوزه ….
شهد…..منك لله ..ومش هتجوزك يا محمود لو هموت ….
محمود….مش هتموتى بس ابوكى هيتفضح احب اقولك انى صورت كل اللى حصل بينا على الكاميرا وممكن افضحك فى اى وقت.لولو الصياد . وممكن برده لو وافقتى نتجوز والفيديو يتمحى نهائى …..
شهد وهي تبتعد عنه وتنظر له بكل احتقار ….انت اقذر شخص شفته فى حياتى انت ازاى كده فى راجل فى الدنيا يصور الست اللى هتبقى مراته بالطريقه دى ويهددها انه يفضحها وعاوزها توافق على الجواز انت اكيد مختل عقليا. ….
محمود….بصى من غير رغى كتير موافقه ولا لأ. …
شهد. ..ببكاء….معنديش حل تانى بس صدقنى عمرى فى حياتى ما هسامحك…..
محمود….ميهمنتيش ويله البسى هدومك موجودة فى الحمام ده وحصلينى على بره علشان أوصلك قبل ما النهار يطلع ……
خرج محمود من الغرفه واتجهت شهد الى الحمام تجر نفسها فقد ارهقها التعب النفسى والجسمانى ودموعها تنهمر بقوه فقد تغيرت حياتها بالكامل خلال الساعات الماضيه ….
ارتدت ملابسها بسرعه وخرجت وجدته بكامل ملابسه بانتظارها لم تتحدث إليه نهائيا حتى اوصلها الى منزلها ودموعها تنهمر بقوه ….اوقف السياره أمام الفيلا وفتحت الباب لتخرج .حنين .لولو الصياد .فوجدته يمسك بيدها نظره له نظره ناريه فترك يدها…
محمود…بكره هكلم والدك واخد ميعاد ان شاء الله ….
لم ترد شهد ونزلت من السياره وصفقت الباب خلفها بقوه …….
…………
خرجت حنين من الحمام وجدت خالد ينام على الجانب الايمن للتخت ويوليها ظهره فتوجهت حنين الى السرير بتوتر وظلت تتحرك كثيرا حتى سمعت صوت خالد. …
خالد…بطلى حركه كتير عاوز أنام…
حنين …انا اسفه…
خالد. …تصبحى على خير. ..
حنين …وانت من اهله ….
حاولت حنين كثيرا ان تنام ولكن لم تستطيع واخيرا غلبها النوم …..
………..
فى صباح اليوم التالى وبالتحديد فى مطار القاهرة الجوى وصل جمال الى مصر ولم يخبر أحد بقدومه سوى صديقة اسر ….
اسر …محتضنا ..جمال بقوه ….حمدالله على السلامه …
جمال…الله يسلمك ….
اسر ….امال فين العروسة. …
جمال…احم احنا أطلقنا. …
اسر …ليه يا ابنى كده انت لحقت….
جمال…ظروف بئه وبعدين انت هتقعد ترغى انا تعبان وعاوز اروح ارتاح …
اسر…ماشى يا سيدى سواق ابوك انا ….
جمال…يله يا وله وبطل غلبه كتير ….
……….
وصل جمال الى المنزل وطرق الباب فتحت له احدى الخادمات …
جمال…..بابا وماما فين ….
الخادمه….على سفره الفطار يا جمال بيه ..
جمال…اوك شكرا…..
توجه جمال الى غرفه الطعام ….
جمال …صباح الخير ….
تفاجأ كل من بدر وحسين بوجود جمال…
بدر .وهى تنهض من مقعدها بفرحه وتحتضن ابنها بقوه ….
بدر…حبيبى وحشتني اوى جيت امتى …
جمال…وانتى كمان يا ماما وحشتيني لسه واصل حالا…
بدر….ومكلمتناش ليه كنا قبلناك في المطار. …
جمال….مفيش داعى واسر هو اللى جبنى …..
بدر….فرحت قلبى الف حمد الله على سلامتك. …
جمال ناظرا ومقتربا من والده….ازيك يا بابا اخبار حضرتك ايه…
حسين ببرود…كويس ….
جمال …وهو يسحب كرسى ويجلس بجانبه ….بابا انت لسه زعلان منى ….
حسين …وانا هزعل ليه انت راجل كويس وقد تصرفاتك …..
جمال…انا اسف يا بابا انا عارف ومتاكد انى غلطت سامحنى وصدقنى هصلح اللى انا عملته ….
حسين ….اللى حصل حصل وكل شىء نصيب…..
جمال….بابا انا عاوز ارجع مراتى ….
بدر….مراتك مين يا ابنى ….
جمال…هيكون مين يا ماما حنين طبعا هى فين صحيح هى وشهد. ..
بدر…ها شهد فوق نايمة. …
جمال…وحنين فين انا لازم اشوفها واعتذرلها ولازم نرجع لبعض انا بجد مش هلاقى ست احسن منها تشيل اسمى ….
بدر….بس يا ابنى حنين مش هنا….
جمال …امال فين ….
بدر….في بيت جدها. …
جمال….ليه يا ماما. …
حسين …قوليله ليه خليه يرتاح ….
جمال…فى ايه يا جماعه حنين حصلها حاجه….
بدر….لا يا ابنى هى كويسة بس امبارح اصل ….
جمال…بعصبيه …ما تتكلموا على طول يا جماعه فى ايه ايه شغل التنقيط بالكلام ده ….
حسين ….حنين اتجوزت وفرحها كان امبارح …..
جمال بغضب وصدمه….اتجوزت ايه ازاى دى مراتى ….
حسين. ..قصدك طليقتك مس مراتك…
جمال…وازاى تتجوز وهى لسه فى شهور العدة. … حسين ….اولا هى ملهاش عده لانك مدخلتش عليها ولا اختليت بيها وده من حسن حظها …..
جمال….بغضب ….وانا مش هسيبها مهما حصل وحنين مراتى وهرجعها لو اضطريت انى اهد الدنيا….
بدر….خلاص يا ابنى اهدى كل شىء نصيب وهى خلاص بقت على زمه راجل تانى وبكره ان شاء الله ربنا يرزقك ببنت الحلال….
جمال…..ومين بئه سعيد الحظ اللى لحق يقنعها بالجواز بالسرعة دى ….
حسين….ابن خالها رجل أعمال محترم واخلاق واى بنت تستاهله وفعلا ربنا بيحب حنين ان رزقها بواحد زيه….
جمال….على جثتى لو اتهنى بيها بوم واحد انا هروحلها دلوقتي وارجعها هنا ولازم يطلقها حنين بتاعتى انا وبس ….
حسين وقف امامه ونزل بصفعه قويه على وجه ابنه ولاول مره ….
حسين. ..واضح انى معرفتش اربى كويس …..
جمال…يا بابا انا….
حسين. …بغضب ….اسمعنى كويس يا جمال قسما بربى لو قربت من حنين ولا عملت لها اى حاجه لا تبقى ابنى ولا اعرفك …..
وتركه وذهب …..
بدر….خلاص يا جمال بئه ما هى بنت زى اى بنت ….
جمال…يا ماما انا حاسس انى مش هلاقى بنت زيها انا حاسس انى بحبها. ….
بدر….حب ايه انت لحقت تعرفها ولا نسيت انت متجوزها ليه ….
جمال…. أنا مش هسيب حنين يا ماما لانى عارف ومتاكد انها اتجوزت ابن خالها ده لانها زعلت منى ولازم ارجعها ليا تانى مهما حصل ………
بدر…لنفسها.استر يارب هى اللعبه قلبت جد ولا ايه هى البت دى بتعملهم ايه ……..

*********************
إلي هنا ينتهي الفصل التاسع عشر من رواية حنين بقلم لولو الصياد
تابع من هنا: جميع فصول رواية حنين بقلم لولو الصياد
تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من روايات حب
أو أرسل لنا رسالة مباشرة عبر الماسنجر باسم القصة التي تريدها

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق