غير مصنف

رواية حنين بقلم لولو الصياد – الفصل الثاني والثلاثون

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص الرومانسية مع قصة جديدة من قصص متزوجين للكاتبة لولو الصياد علي موقعنا قصص 26 و موعدنا اليوم مع الفصل الثاني والثلاثون من رواية حنين بقلم لولو الصياد. 

رواية حنين بقلم لولو الصياد – الفصل الثاني والثلاثون

تابع من هنا: تجميعة روايات رومانسية مصرية
رواية حنين بقلم لولو الصياد
رواية حنين بقلم لولو الصياد

رواية حنين بقلم لولو الصياد | الفصل الثاني والثلاثون

نزلت حنين برفقه خالد لتناول الغداء مع الجد وليلى وكانت تشعر بتوتر شديد وخوف من المقبل ….
على طاولة الغداء ….
الجد….الشغل عامل ايه معاك يا خالد…
خالد…الحمد لله يا جدى ….
ليلى …بقولكم صحيح انا استاذنت من بابا وماما وهروح فرح كارمن صحبتى انهارده….
الجد….مبروك يا حبيبتي عقبالك…
ليلى …الله يبارك فيك يا جدو بس انت عارف انى مش هتجوز غيرك يا عسل انت …
الجد…هههههه هنشوف….
ليلى. ..خالد ما تخلى حنين تيجى معايا…
حنين…بس انا معرفش حد هناك…
ليلى…ما انا هكون معاكى وهو نفرح سوا ونسلى بعض. ..
خالد…حنين لا يا ليلى …
ليلى …ليه بس…
خالد…اولا لانها متعرفش حد ثانيا لانها طول النهار في محاضرات واكيد تعبانه…
حنين…اه فعلا…
ليلى ….ما احنا مش هنتاخر…
الجد…خلاص يا ليلى مدام جوزها مش موافق خلاص. ..
ليلى …حاضر يا جدو….
خالد…متتاخريش وخدى السواق معاكى متسوقيش انتى وخليه يستناكى …
ليلى ….حاضر ……
……..
امام فيلا حسين سالم. ….
اوقف محمود سيارته لتنزل حبيبته وزوجته شهد….
محمود…هتوحشينى اوى …
شهد …محمود لو سمحت بطل طريقتك دى …
محمود بعصبيه ..ليه يا ليلى حرام عليكى انا عاوز نتعامل طبيعي مع بعض …
شهد بسخريه …طبيعى بعد ايه للاسف انت اللى خليت كل شىء بينا مش طبيعى سرقت فرحتى قبل اى حاجه…
محمود…بس انا بحاول اصلح كل حاجه وانتى مش مديانى فرصه…
شهد. …لانى مش قادره انسى انك كسرتنى …
محمود…بس انا بحبك والله العظيم بحبك….
شهد ببرود…بعد ايه يا ريتك قلتلى كده قبل ما تعمل معايا اللي عملته…
محمود….بس انا … .
شهد ….لو سمحت مش عاوزه اسمع حاجه وكفايه كده انهارده انا تعبت انهارده كتير ومش حابه كمان ننهى اليوم بخناق انا مش ناقصه…
محمود…خلاص يا شهد زى ما تحبى بس صدقينى هيجى يوم وتعرفى ان كل اللى عملته بس علشان بحبك. ..
شهد….عن اذنك ….
وفتحت باب السياره وانطلقت بخطوات سريعه الى الفيلا دون ان تنظر خلفها….
محمود لنفسه وهو ينظر لها …انا عارف انى غلطت يا شهد وعارف انى جرحتك بس صدقينى انا بحبك اكتر من نفسى واتمنى ان يجى اليوم اللى تحبينى وتسامحينى فيه …….
وانطلق بسيارته مسرعا……
…………
فى النادى…..
بدر….يعنى هيتقابلوا بكره وتديله الفلوس ….
سوزان…ايوه كامل قالى كده انها كلمته وقالتله انها جهزت المبلغ كامل …
بدر …بالسرعه دى واضح انها خافت اوى …
سوزان….لا ولسه ….
بدر…ايه تانى …
سوزان …انتى عارفه مكان المقابلة فين…
بدر…لا فين….
سوزان…فى شقه كامل …
بدر بصدمه …وهى وافقت. ..
سوزان. ..طبعا….
بدر …انا مكنتش اتوقع نهائى انها توافق واضح انها خايفه جدا. ..
سوزان…امال لو عرفتى سبب تصميمه على موضوع الشقة. ..
بدر …ايه اوعى يكون عاوز يعتدى عليها…
سوزان…لالا فكرك راح بعيد. ..
بدر…امال ايه السبب.
سوزان. ..بصى يا ستى طبعا هى فى دماغها انها لما تاخد الصور كده الموضوع ينتهى وطبعا زى ما انتى عارفه الصور متفبركه وممكن تثبت كده بسهوله فعلشان كده كامل صمم المقابله فى الشقه.لولو الصياد .حنين . علشان هو ركب كاميرا هناك وهيصورها وهى فى شقته وبكده يكون فايده حاجة بعد كده قويه يهددها بها ويقدر يطلب منها فلوس فى اى وقت ووقتها مش هتقدر تقوله لا…
بدر…طلع مش سهل كامل ده …
سوزان …امال انتى فاكره ايه ده كده هتكون تحت ايدينا فى اى وقت ….
بدر….انا ميهنيش اى حاجه غير الفلوس وبس وكامل برافوا عليه تفكيره ده ….
سوزان…..استنى بس وانتى تشوفى هنعمل ايه وهناخد كل فلوسها …..
بدر …هههههههههه كويس اوى …..
………..
فى المساء فى احدى القاعات الفخمة دخلت ليلى وكانت جميله للغايه بفستانهت الدهبى ومكياجها البسيط وتوجهت الى صديقتها العروس….
ليلى. …كوكو مبروك يا قلبى …
كارمن….ليلى حبيبتى الله يبارك فيكى عقبالك يا حبيبتي. …
ليلى ….قمر ماشاء الله. …
كارمن…حبيبتى ….احمد جوزى ودى ليلى صحبتى اللى حكتلك عنها….
ليلى ….مبروك يا استاذ أحمد الف مبروك…
احمد…الله يبارك فيكى عقبالك…..
ليلى …ميرسى لحضرتك…..
كارمن. ..امال فين البت هديه مجتش ليه….
ليلى …وراها شغل يا ستى ما انتى عارفه….
كارمن….طول عمرها واطيه هههههههه….
ليلى. ..امال فين طنط ….
كارمن…وهى تشير تجاه والدتها….ماما هناك اهى ….
ليلى …طيب انا هروح اسلم عليها واقعد معاها…
كارمن…تمام بس اوعى تمشى ….
ليلى …لالا متقلقيش …..
توجهت ليلى تجاه طاولة والده كارمن وتبادلت السلام معاها وكانت والده كارمن تجلس برفقه اختها وتعارفت ليلى عليها وجلست برفقتهم …..
خالة كارمن ….مين دى …
والدة كارمن…دى صاحبه كارمن ليلى …
خالة كارمن…ماشاء الله اموره…
والدة كارمن …بتسالى ليه …
خالة كارمن. ..بصراحه عجبانى اوى ونفسى تكون من نصيب ابنى ….
والدة كارمن. ..بصراحه ونعم الاختيار ليلى ادب واخلاق وجمال ونسب ….
خالة كارمن ….بس مش راينا المهم المهم العريس ….
والدة كارمن. …طيب ما تتصلى عليه خليه يجى يقعد معانا….
خالة كارمن…عندك حق ….
اتصلت خالة كارمن بابنها وطلبت منه ان يأتى اليها ماهى الا دقائق وكان يتوجه لهم …
والدة كارمن…اهو اسر جه…..
نعم يا ساده انه اسر صديق جمال….
أسر وهو ينظر الى والدته ولم يلاحظ ليلى ….
اسر ….ايوه يا ماما. …
والدته…ايه يا حبيبى كنت عاوزك علشان نتصور مع العرسان….
كانت ليلى مشغوله بمتابعه العروس ولم تكن تعى ما حولها من حديث والدة وخاله كارمن ولكن نظرت تجاههم وكانت المفاجأة وجود اسر امامها فحست ببهجه غريبه وسعادة كبيره….
ليلى ….ازيك يا حضرة الظابط…
توجه اسر بنظره الى مصدر الصوت وجد أمامه ليى فابتسم بسعاده….
اسر ….ليلى ازيك عامله ايه بتعملى ايه هنا….
ليلى …أنا صاحبه العروسه….
اسر…ههههه بصره وانا ابن خالتها….
كانت والده كارمن ووالدة اسر ينظرون الى بعض بتساؤل ….
والدة أسر. ..ايه ده انتم تعرفوا بعض…
اسر…ايوه يا ماما دى ليلى بنت خال حنين اللى حكتلك عنها….
والدة أسر. ..والله ونعم الصدف رب صدفه خير من الف ميعاد….
اسر …فعلا…..
سحب اسر كرسى وجلس بجانب ليلى يتبادلون الحديث والابتسامات وكانت والدته تنظر لهم بسعاده….
والدة كارمن…واضح انها عاجبه اسر اوى….
والدة اسر….ربنا يسمع منك وتكون من نصيبه يارب….
والدة كارمن…انا بقولك اهو هتكون من نصيبه وبكره تقولى اختى قالت ….
والدة اسر …يارب يسمع منك ……
……..
فى غرفه خالد وحنين. ..
كان خالد يجلس امام شاشه الكمبيوتر يتابع عمله….
حنين. ..خالد مالك…
خالد دون ان ينظر لها….مالى انا كويس .
حنين. ..امال ليه حاسه انك متغير معايا…
خالد ببرود …ليه هو انتى عملتى حاجه…
حنين …بتوتر…لا ابدا….
خالد…امال ليه بتسالى طالما معلمتيش حاجه…
حنين. ..ها بطمن عليك بس….
خالد…لا متقلقيش انا بس مشغول فى الشغل عندى مشكله بس شغله تفكيرى …
حنين…اوك ربنا يحلها يارب….
خالد وهو ينظر لها …متقلقيش هتتحل وقريب اوى. …..
……..
فى منتصف الليل فى شقه كامل كان يغط فى نوم عميق حين سمع هاتفه يرن دون توقف فقام من نومه بغضب ليعلم من ذلك المزعج الذى يتصل به…..
كامل….بتافف …الو ….
والده كامل…ببكاء….الحقنى يا كامل ابوك….
انتفض كامل من مكانه متوترا…
كامل…ماله بابا يا ماما حصل ايه….
والدته….نقلناه المستشفى وحالته خطر اوى الحقنى يا ابنى احنا ملناش غيرك…
كامل….مستشفى ايه….
والدته…مستشفى. …..تعال بسرعة متتاخرش….
كامل …مسافة السكة. …
ارتدى كامل ملابسه مسرعا وركب سيارته وانطلق الى المستشفى حيث يرقد والده وصعد اليهم بعد السؤال في الاستقبال. …
كامل ….ماما بابا عامل ايه…
الام ببكاء…ابوك بيموت الدكتور بيقول ذبحه وهو حاليا فى العناية ادعيله يا ابنى …
كامل …والدموع فى عيونه …متخافيش يا ماما بابا هيكون كويس بابا قوى وعمره ما هيسبنا وبخدلنا ابدا. …
الام….يارب يا ابنى يارب……
………
فى الصباح توجه خالد الى عمله وكانت حنين تستعد الى مقابلة كامل واتصلت به لتتاكد من وجوده….
حنين. …الو …
كامل بصوت مخنوق…ايوه يا حنين …
حنين…انت موجود علشان ميعادنا…
كامل…مش هقدر انهارده عندى ظروف ممكن ناجلها شويه وانا هتصل بيكى ….
حنين….بس انت مش هتعمل حاجة صح انا والله جهزت الفلوس….
كامل…متقلقيش يا حنين وحياه امى ما هعمل حاجة صدقينى واول ما اقدر اقابلك هكلمك…
حنين …..طيب…مع السلامة. …..
اتصلت حنين بجمال واخبرته ما حدث بينها وبين كامل واثار موقف كامل دهشتهم جميعا ……..
……
فى غرفه شهد كانت تتحدث مع محمود بغضب ….
محمود…بتصل عليكى كن امبارح مبترديش ليه. …
شهد…مش عاوزه اتكلم ….
محمود. ..يعنى ايه مش قلنا ننسى اللى حصل ….
شهد…بغضب وقهر ….أنسى ايه انسى انك اغتصبتنى انسى انك قهرتنى وخدت منى فرحتى ….
فجأة فتح الباب ودخلت بدر ووجهها احمر وترتعش ….
بدر. …مين ده اللى اغتصبك يا شهد ………….

*********************
إلي هنا ينتهي الفصل الثاني والثلاثون من رواية حنين بقلم لولو الصياد
تابع من هنا: جميع فصول رواية حنين بقلم لولو الصياد
تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من روايات حب
أو أرسل لنا رسالة مباشرة عبر الماسنجر باسم القصة التي تريدها

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق