روايات حبروايات حبروايات رومانسية مصريةغير مصنف

رواية حب وجنون بقلم ندى رمضان – الفصل الخامس عشر

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص الرومانسية مع رواية حب جديدة للكاتبة الشابة المتألقة ندي رمضان علي موقعنا قصص 26 و موعدنا اليوم مع الفصل الخامس عشر من رواية حب وجنون بقلم ندى رمضان. 

رواية حب وجنون بقلم ندى رمضان (الفصل الخامس عشر)

اقرأ أيضا:  رواية معشوق الروح بقلم آيه محمد

رواية حب وجنون بقلم ندى رمضان
رواية حب وجنون بقلم ندى رمضان

رواية حب وجنون بقلم ندى رمضان | الفصل الخامس عشر

وقفنا لما عمرو سمع صوت امال
عمرو: يالا ندور.
اما عند ريهام داخله عادي المخزن ومش واخده بالها لقت محمد والبوليس في وشها
محمد : انتي ايه الي جابك هنا
ريهام: ها اصلي توهت بالعربيه ومش عارفه ارجع
محمد مكنش مصدقها

اما عند عمرو.
كان ماشي لوحده وبيدور عليها وشاف اسلام وهو بيجري بيها

عمرو: امال
امال : عمرو الحقني
اسلام: انت الي جيت لموتك
عمرو: انت الي هتموت دلوقت
امال: عمرو الحقني
عمرو : متقلقيش يا حبيبتي
اسلام نزل امال ورفع المسدس علي عمرو

اما هشام واحمد كانوا بيدورا جمبهم
هشام اتصل بعمرو
اسلام : رد وتوهه
عمرو : ايوا يا هشام
هشام : انت فين
عمرو : انا في اول المخزن مش معقول اكون في الاخر. واسلام شد منه الموبايل
احمد : هو فين
هشام : هو تقريبا في اخر المخزن ومع اسلام لانه كان متوتر
احمد : طب يالا بينا

اما عند عمرو
اسلام: سبني امشي بيها وانا هسيبك عايش
عمرو: انت اتحننت
وفجاءه دخل هشام واحمد
واسلام ضرب نار فجات في احمد

واتقبض عليه هو وريهام
اما عند ندي ومنه كانوا قلقانين ومعرفوش يناموا لحد
ما عمرو دخل هو وامال. ندي ومنه جريوا وحضنوها
ندي : حبيبتي انتي كويسه
امال: اه والله متقلقوش
منه: اخبار البيبي ايه
ندي : بيبي
منه: اه امال حامل
ندي : ومقولتليش ليه.
امال: كنتي في المستشفي وتعبانه و
ندي : وخوفتي تقوليلي علشان محسدكيش
منه: انتي مجنونه تحسديها
ندي : اه ماانا الي مش بخلف
امال: متقوليش كدا انتي اختي
ندي متجاهله الكلام : عمرو فين هشام
عمرو: راح مع احمد هو ومحمد المستشفي علشان اتصاب
ندي طلعت وقعدت تعيط حست انهم خايفين يقولولها علشان متحسدهمش
اما عند امال وعمرو
عمرو: وحشتيني اوووي كنت هموت لو مرجعتيش
امال: متقولش كدا اديني رجعتلك
عمرو : الحمدلله بس ليه مقولتيش علي البيبي
امال: كنت هعملهالك مفاجاءه لما ندي تطلع اه ندي زمانها بتعيط دلوقت والله مكان قصدي
عمرو: عارف يا حبيبتي
امال : عاوزه اروحلها
عمرو: مش دلوقت زمانها زعلانه
امال: طب كلم هشام خليه يجي علشانها
عمرو : ماشي
وكلم هشام
هشام : من غير كلام انا تحت اهو انا ومحمد بقفل الباب
عمرو حكاله الي حصل
هشام: طيب طالعلها اهو

اما عند منه ومحمد
محمد : اااه تعبت اووي انهارده لازم انام سنه
منه: لا يا قلبي انا تعبانه وجعانه. محمد: طيب ياروحي انزلي كلي
منه: مش قادره انزل انت
محمد : والله تعبان
منه: وانا خلاص مش مهم اكل وابنك بقا يحصله حاج
محمد: خلاص نازل
منه: استني
محمد: ايه
منه: كنت بهزر
محمد: مستفزه علفكره
منه: كنت عاوزه اضايقك
محمد: طب نامي احسن ما اقتلك
منه: حاضر

اما في القسم
ظابط : مش عاوز هتقولي ليه عملتي كدا
ريهام : انا معملتش حاجه.
الظابط :كنت متاكد انك هتنكري
ريهام: قولتلك معملتش حاجه
الظابط : اسلام والي معاه شهدوا عليكي
ريهام: كدابين
الظابط : خودها يبني علي الحجز.
ريهام: انتوا متعرفوش انا مين
الظابط : لا عارف يالا يالا اتفضلي

اما عند هشام وندي
هشام: القمر مش طافي النور ليه
ندي :مفيش

*********************
إلي هنا ينتهي الفصل الخامس عشر من رواية حب وجنون تابعنا في الفصل القادم

تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من الروايات الأخري
أو أرسل لنا رسالة مباشرة عبر الماسنجر باسم القصة التي تريدها
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق