روايات حبروايات حبروايات رومانسية مصريةغير مصنف

رواية حب وجنون بقلم ندى رمضان – الفصل التاسع عشر

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص الرومانسية مع رواية حب جديدة للكاتبة الشابة المتألقة ندي رمضان علي موقعنا قصص 26 و موعدنا اليوم مع الفصل التاسع عشر من رواية حب وجنون بقلم ندى رمضان. 

رواية حب وجنون بقلم ندى رمضان (الفصل التاسع عشر)

اقرأ أيضا:  رواية معشوق الروح بقلم آيه محمد

رواية حب وجنون بقلم ندى رمضان
رواية حب وجنون بقلم ندى رمضان

رواية حب وجنون بقلم ندى رمضان | الفصل التاسع عشر

ورد نزلت من السلم وفرحانه اووي
خديجه : فيه ايه
ورد : ندي مرات هشام حامل
خديجه : بجد
ورد : ايوا
خديجه بضيق : الف مبروك
ورد: الله يبارك فيكي يا خديجه عقبالم ااشوف عيال نورا
نورا: مبروك يا عمتي
ورد: الله يبارك فيكي يا حبيبتي.

اما عند ندي
هشام: مالك يحبيتي فيه ايه
ندي : اه انا حاسه اني الدنيا بتلف بيا
هشام: معلش ارتاحي بس ايه الي حصل
ندي افتكرت الي حصل
ندي : انت واحدخاين
هشام: ايه
ندي : انت خاين وجايبنا هنا علشان نقعد مع حبيبتك وتشوفها
هشام: حبيبتي مين مش فاهم حاجه
ندي : حبيتك الي كنت حاضنها تحت
هشام فضل يضحك جامد
ندي : ايه
هشام : قصدك نورا
ندي: هي دي نورا
هشام: اه نورا بنت عمتي
ندي : وحتي لو بنت عمتك تحضنها ليه
هشام: دي زي اختي
ندي : بس مش اختك
هشام: هي بالنسبه ليا اختي
ندي : لا متحضنهاش تاني
هشام: تحت امرك يستس المه ممتزعليش
ندي : طب وسع كدا عاوزه انزل
هشام: تنزلي ايه
ندي : لو نزلت هبقا كويسه
هشام: ماانا مقولتلكيش
ندي : ايه
هشام: انتي حامل ياقلبي
ندي : حامل
هشام: ايوا مبروك يا قلبي
ندي : بتضحك عليا صح
هشام: لا
ندي عيطت من فرحتها
هشام: بس بقا متعيطتيش اهم حاجه انك ترتاحي
ندي : عاوزه اكلم منه وامال
ورنت علي امال
امال: حبيبتي عامله ايه
ندي : انا حامل
امال: بجد الف مبروك يا قلبي
ندي : الله يبارك فيكي انتي عامله ايه
امال: كويس اكيد بعد ما سمعت الخبر دا
ندي : ربنا يخليكي ليا
امال: ويخليكي ليا يحبيتي

وبعد ما قفلوا
عمرو: مالك
امال: ندي حامل
عمرو:ومقولتيش ليه اباركلها
امال: كلمها بكرا هي وهشام الوقت اتاخر

اما عند منه كانت بتنام والموبايل بيرن
منه: اخير ارديتي حرام عليكي قلقتيني اووي
ندي : متقلقيش يحبيتي
منه: انتي كويسه
ندي : كويسه اووي كمان
منه: لا فيه فرح في كلامك ايه انبسطي عندك
ندي : اوووي
منه: وايه الي بسطك
ندي : انا حامل
منه: عارفه
ندي : دا ازاي دا
منه: حلمت بيكي انك تعبانه اووي وحامل ودي طلعت رؤيا مش حلم
ندي : امم حاسه بيا يعني
منه: اكيد الف مبروك ياروحي
ندي : الله يبارك فيكي
منه: محمد عاوز يباركلك
محمد: مبروك يا حبيبتي ربنا يتمملك بخير
ندي : الله يبارك فيك يامحمد ويارب ابنك ييجلك بالسلامه
هشام: ايه يا عم بتقولها حبيبتي وجمبك مراتك وجمبها جوزها
محمد: ايه اختي واقول الي انا عاوزاه
هشام: لا يحيبي مراتي بقا وانا حر
محمد: ماشي يا سيدي هتيجي بكرا
هشام: لا مش هينفع علشان ندي
محمد : اوك الورفق تاليا قدمته وبكرا هحضر المناقصه
هشام: طيب اطلع عندي الاوضه بتاعتي انا وندي وافتح الخزنه هتلاقي ورق خوده واقوي الي فيه
محمد: ورق ايه
هشام: هتفهم بكرا المهم افري الورق كويس وقبل المناقصه متبدا بخمس دقايق اسحب القديم ودخل دا مكانه
محمد: مش فاهمك
هشام: بكرا هتفهم اعمل بس الي انا قولتلك عليه
محمد : تمام

اما عند خديجه ونورا
نورا: شوفتي اهي طلعت حامل
خديجه : مش مهم
نورا: كدا بقا مستحيل يسيبها
خديجه : لا استني بكرا ستات البلد جايين يشوفها ويسلموا عليها هتشوفي هعمل ايه
نورا: هتعملي ايه
خديجه:………………….. ………

اما عند عمار
كان قاعد يفكر عاوز يشوف باي طريقه مرات هشام شكلها عامل ازي من وقت ما سمع اسمها وهو ملهوف انه يشوفها وحاسس انها هتبقي حلوه

اما عند عبدالوحمن وورد
عبدالرحمن : ورد عاوزك بكرا تاخدي بالك انتي عارفه خديجه
ورد : متقلقش هبقي مع ندي طول اليوم
عبدالرحمن : اه وربنا يسترها

*********************
إلي هنا ينتهي الفصل التاسع عشر من رواية حب وجنون تابعنا في الفصل القادم

تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من الروايات الأخري
أو أرسل لنا رسالة مباشرة عبر الماسنجر باسم القصة التي تريدها

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق