روايات حبروايات حبروايات رومانسية مصريةغير مصنف

رواية حب وجنون بقلم ندى رمضان – الفصل العشرون

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص الرومانسية مع رواية حب جديدة للكاتبة الشابة المتألقة ندي رمضان علي موقعنا قصص 26 و موعدنا اليوم مع الفصل العشرون من رواية حب وجنون بقلم ندى رمضان. 

رواية حب وجنون بقلم ندى رمضان (الفصل العشرون)

اقرأ أيضا:  رواية معشوق الروح بقلم آيه محمد

رواية حب وجنون بقلم ندى رمضان
رواية حب وجنون بقلم ندى رمضان

رواية حب وجنون بقلم ندى رمضان | الفصل العشرون

تاني يوم في القاهره عند محمد وعمرو
محمد: لوسمحت.
القاضي : نعم
محمد: عاوزين نغير ورق المناقصه
القاضي : لسه دلوقت مجتيوش ليه بدري دا فاضل 5 دقايق
محمد: احنا غيرناه وعندنا وجهه نظر تانيه
عمرو: ايوا ولسه فاضل 5دقايق يعني من حقنا
القاضي : ماشي

.اما عند ندي وهشام.
هشام: ها هتلبسي ايه انهارده.
ندي : مش عارفه
هشام: هتلبسي فستان طويل وبكم
ندي : ليه
هشام: كدا هما هنا مينفعش عندهم غير كدا
ندي : طيب
هشام: اسمعي الكلام علشان خاطري
ندي :مش عارفه بقا
هشام: طيب متنزليش تحت غير لما اجيلك

اما عند خديجه ونورا
خديجه : فهمتي
نورا: ايوا
خديجه: هشام نزل اهو اطلعي
نورا: تفتكري هتسمع كلامي.
خديجه :هي علي نيتها وهتصدقك

اما في المناقصه
القاضي : مبروك ليكوا يااستاد عمرو
عمرو: الله يبارك فيك
محمد : هشام كان عنده حق تاليا خاينه ومع مازن
عمرو: اه وساعدتنا نكسب بخيانتها.

اما عند مازن وتاليا
مازن : ازاي بس ازاي يكسبوا مش انتي جبتيلي ورق المناقصه بتاعهم
تاليا : اه وانا الي مقدماه بنفسي للجنه..
مازن: طيب ازاي يكسبوا
تاليا : غيروا ورق المناقصه قبلها ب5 دقايق
مازن: يبقيوا عارفين انك معايا
تاليا: معتقدتش هشام مسلمهولي قبل ما يسافر اكيد غيروه صدفه
مازن : مش مهم مش مناقصه يعني الي هتخسرني لسه المشوار طويل

اما عند منه وامال
منه: هشام كلمني الصبح
امال: ليه
منه: عاوزني انزل اجيب فستان لندي يكون بكم وطويل
امال: ليه يعني
منه: مش عارفع المهم يالا ننزل ندور والي هي
عجبنا هنبعتهلهم

اما عند ندي
نورا: ممكن ادخل
ندي اتفضل
ونورا دخلت ندي مكنتش طيقاها
نورا : ازيك
ندي : كويسه.
نورا : انا نورا بنت عمت هشام او اخته
ندي : اخته منين
نورا: هو بيتعبرني اخته وانا بعتبره اخويا.
ندي بدات تتخدع من كلامها وتتطمنلها
نورا: مش هتنزلي الناس قربت توصل.
ندي : لسه مش عارفه البس ايه
نورا: البسي الفستان دا
وشاورت اها علي فستان كات قصير
ندي : هشام هيزعل لو لبسته هنا.
نورا: متخافيش اصل كل الي هيجوا ستات
ندي : متاكده
نورا : اه البسي دا بس هيبقي حلو
ندي : اوك
نورا : هسيبك انتي بقا تلبسي.
ندي : ماشي

وراحت عند خديجه
نورا: عندك حق اقتنعت بسهوله هتشوفي هتلبس ايه
خديجه : ايوا كدا برافوا عليكي
اما ورد فكانت واقفه وسمعت كلامهم
ورد : اكيد عملوا حاجه
وطلعت عند ندي.

اما منه وامال اشتروا فستان وبعتوه لهشام

اما عند هشام نزل مع عمه عبدالرحمن يتمشوا في البلد
عند ورد وندي.
ورد: نورا كانت عندك ليه
ندي : كانت بتنقي معايا فستان
ورد : وريهولي.
ندي : اهو.
ورد: عاوزه توقعك يا خيبه وهشام يزعقلك والبلد كلها تتكلم عليكي
. ندي : ليه.
ورد : البسيه وتعاليلي تحت وانا اقولك
ندي : ماشي
ندي لبست الفستان كان حلو اووي عليها بس كان ملفت جدا
ونزلت وهي نازله اتخبطت في حد
عمار: انتي مين
ندي : انت الي مين
عمار : انتي من هنا.
ندي : انا ندي مرات هشام
عمار: هشام طلع ذوقه حلو اوووي
ندي : نعم
عمار: انا عمار ابن عمه

ندي افتكرت كلام هشام عنه
ندي : اه اهلا..
عمار: قالوا انك حلوه بس متوقعتش تبقي قمر اووي كدا
ندي : افندم
عمار: لا مينفعش معايا الاسلوب دا
ندي : بعد اذنك بقا عديني
عمار: ليه بس خليكي واقفه شويه
ندي : هتعديني ولا انادي لماما ورد
عبدالرحمن: لا متناديش انا جيت
هشام: انت واقف مع مراتي ليه
عمار: عادي بس كنت بقولها رائي في فستانها
هشام مسكه وكان هيضربه .
عبدالرحمن: خلاص يا هشام وانت يا عمار امشي دلوقت
هشام بص لندي :

*********************
إلي هنا ينتهي الفصل العشرون من رواية حب وجنون تابعنا في الفصل القادم

تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من الروايات الأخري
أو أرسل لنا رسالة مباشرة عبر الماسنجر باسم القصة التي تريدها

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق