روايات حبروايات حبروايات رومانسية مصريةغير مصنف

رواية حب وجنون بقلم ندى رمضان – الفصل الحادي والعشرون

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص الرومانسية مع رواية حب جديدة للكاتبة الشابة المتألقة ندي رمضان علي موقعنا قصص 26 و موعدنا اليوم مع الفصل الحادي والعشرون من رواية حب وجنون بقلم ندى رمضان. 

رواية حب وجنون بقلم ندى رمضان (الفصل الحادي والعشرون)

اقرأ أيضا:  رواية معشوق الروح بقلم آيه محمد

رواية حب وجنون بقلم ندى رمضان
رواية حب وجنون بقلم ندى رمضان

رواية حب وجنون بقلم ندى رمضان | الفصل الحادي والعشرون

.وفقفنا لما هشام لقي عمار واقف مع ندي.
عبدالرحمن : امشي انت دلوقت يا عمار
هشام: وانتي يا هانم يه النيله الي لابساه دا
ندي : انا
هشام: بس اسكتي بلا انا بلا زفت
عبدالرحمن : روحي علي اوضتك يبنتي لحد ما يهدي وغيري لبسك علشان الناس زمانها جايه
هشام:هتتهببي تلبسي الفستان الي علي السرير
ندي : ايه الاسلوب دا طب مش لابساه
عبد الرحمن : نورا يا نورا
نورا: ايوا يا خالي فيه ايه
عبدالرحمن: طلعي ندي علي اوضتها.
نورا: ماشي

اما ورد فكانت مستنيه ندي وغابت فقامت علشان تشوفها
ورد : ايه دا جيتوا امتي
عبدالرحمن : من شويه
ورد: مالك يا هشام
هشام: ولا حاجه يماما
ورد : طب انا طالعه اشوف ندي علشان حسن اتاخرت عليا
هشام: سبيها متكلميهاش دلوقت
ورد : ليه.
هشام: اتخانقنا
ورد : ليه يبني

هشام حكي لورد الي حصل.
ورد : متزعلش يبني حقك عليا انا.
هشام: وانتي ذنبك ايه يماما
ورد: انا الي قولت لندي البسيه وتعالي وانا هقولك رائي فيه
هشام: وهي مش عارفه انه فيه رجاله هنا
ورد : منتاش فاهم عمتك خديجه ونورا كانوا بيخططوا يخليكوا تتخانقوا فبعتت نورا تقعد مع ندي وتقنعها تلبس الفستان دا انهارده قدام الناس وانا قولتلها البسيه وانزليلي علشان اوريها انه مينفعش ونسيت ان عمار هنا

هشام : طيب هبقي اطلعلها
ورد : لا اطلعلها دلوقت
هشام: ماشي

اما عند ندي
نورا: انا لو منك مسكوتلوش
ندي : اه عندك حق ومش هلببس الفستان الي جابه.
نورا: اه فعلا الفستان الي انتي لابساه دا احلي ما التاني وحش
ندي : طيب خلاص هفضل بدا
والباب خبط ودخل هشام
نورا: طب اسيبكوا انا
هشام: سوري
ندي : علي ايه
هشام: متزعليش بقا
ندي : هشام انت عاوز ايه دلوقت فستان ومش هلبسه خلاص سيبني
هشام: متزعليش بقا خلاص ومتسمعيش كلام نورا وعمتي
ندي : والله مش نورا دي كانت اختك
هشام: خلاص بقا.
ندي : مش عاجبني الفستان الي جبته.
هشام: وانتي كنتي شوفتيه
ندي : لا.
هشام: طيب علفكره منه الي مختاره
ندي : منه.
هشام: كلمتها وقولتلها نزلت جابته هي وامال وبعتته .
ندي : طيب خلاص هشوفه
هشام: ومتقفيش تاني مع عمار
ندي : ماشي.
هشام: هو دايقك ولا حاجه
ندي بانكار: لا لا هيدايقني يعين ازي
هشام: لو عملك حاجه قوليلي.
ندي : طيب
هشام باس راسها وطلع

اما ندي كلمت امال
ندي : حبيبتي ايه اخبارك
امال: تعبانه اووي والله
ندي : ماالك
امال: الحمل وتعبه
ندي : معلش يحبيبتي
امال: وانتي اخبار حملك ايه
ندي : لحد دلوقا مش حاسه بتعب الحمدلله. امال: يارب دايما عجبك الفستان
ندي : اه حلو
امال: الحمدلله
ندي : ماشي منه اخبارها ايه
امال: كويسه يحبيتي الحمدلله انتوا اخباركوا ايه
ندي حكت لها الي نورا وخديجه عملوا
امال:بجد لازم تيجيوا انا خايفه عليكي
ندي : مش هينفع فاضل 3 ايام علي الفرح
امال : طيب عندي فكره
ندي : ايه

امال :********************

ندي : تمام اووي

*********************
إلي هنا ينتهي الفصل الحادي والعشرون من رواية حب وجنون تابعنا في الفصل القادم

تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من الروايات الأخري
أو أرسل لنا رسالة مباشرة عبر الماسنجر باسم القصة التي تريدها
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق