غير مصنف

رواية أحببنى ولكن أمنية أيمن – الفصل الأول

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص الرومانسية مع رواية رومانسية جديدة للكاتبة أمنية أيمن والتى سبق أن نشرنا لها رواية عشقته بعذاب وهى الجزء الأول لروايتها اليوم علي موقعنا قصص 26 وموعدنا اليوم مع  الفصل الأول من رواية أحببنى ولكن بقلم أمنية أيمن.

رواية أحببنى ولكن بقلم أمنية أيمن – الفصل الأول

تابع من هنا: روايات إجتماعية

رواية أحببنى ولكن أمنية أيمن
رواية أحببنى ولكن أمنية أيمن

تابع أيضا: روايات رومانسية جريئة

رواية أحببنى ولكن بقلم أمنية أيمن – الفصل الأول

بعد انتهاء اليوم الدراسي عند البنات الكبار
جنا:لازم ننفذ الخطه من النهارده لمده اسبوع وعلينا اشغال محمود عنها مفهوم
الكل:مفهوم
يارا:طب انا برده مفهمتش الخطه ممكن تقوليها تاني
جنا:حاضر بصي يا ستي انا فضلت امشي وراها لحد ما عرفت عنوان بيتها وعرفت الاكونت بتاعها على الفيسبوك وعملتله هاكر عملت اسكرين للمحادثه بتوع كل الناس الا عندها كلهم و كلهم ولاد مفيش ولا بنت كدا احنا عملنا خطوه حلوه في الخطه وبعدين دلوقتي هنروح نسال عليها في كل الشارع ونحاول نجيب اكبر معلومات عنها ونسجلها عندنا في مذكره و بعدين هنتفق مع قريبي زين انه يبعت حد يراقبها ويحط تسجيل في شنطتها متوصل بموبايلتنا ويصور هي رايحه فين و جايه منين ونعرف كثير اوي عن ال في دماغها كل دا هيتعمل لمده اسبوع وطبعا بكرا هروح وراهم الشقه واقفش محمود واعمل مكتئبه واسيبه مع نفسه ودا جزء من الخطه وبعد ما نعرف قرارها نبدا نعمل الصور ال فيها الدليل وبعدين هنعمل فيك اكونت (حساب مزيف) على الفيسبوك باسم ولد ونقابلها ونفضحها بالاسرار و نجر جرها في الكلام يمكن نستفيد وبعد كل دا هنوريه لمحمود وشوفوا هيعمل ايه بقى و بعدين نبعتوا لكل اهلها وبعدين لشارعها كله وبعدين للجامعه هتبقى في الاخر مكروهه من كل الناس وتشوف بقى هتهرب ازاي فهمتي
يارا:فهمت كويس اوي
حبيبه:الله على دماغك يا جوجو
حور:طب مش خايفه تنتقم
جنا:مش خايفه لان بعد ما هيتقال عليها لو قالت عليها حاجه غلط ها يفهموا الكل هيصدق فمش هتقدر تنتقم
شهد:بس خلي بالك البت دي مش عاديه كل ال هنعملوا محدش هيعرف مين ال بعتوا كله من على النت ولو عرفت انتقامها مش هيبقى كويس خالص
جنا:افهمي لو حتى عرفت هنكون عرفنا وفهمنا تفكيرها ولو طلعت علينا سمعه وحشه الكل الناس عارفه سمعتنا كويس فمش هيصدقوا واحده زيها
شهد و حور:ربنا يستر
حور:قلبي مش مطمن بس انا معاكم
شهد:حاسه ان انتقامها هيبقى صعب اوي
جنا:خلاص بقى اعتمدوا عليا شويه
حور وشهد:حاضر
جنا:دلوقتي عاوزين نقول لزين عشان يساعدنا
يمني:ماشي اكيد هيبقوا قدام قسم الاعدادي للبنات
يارا:اكيد ونروح نقوله ولما نروح كل بنت تقول لاختها الخطه
الكل:تمام
وراحوا عند قسم الاعدادي من المدرسه للبنات
جنا:زين تعالى لحظه بسرعه
زين:نعم
جنا:تعالى بس
وراح زين لجنا
يمني:مستعد تبقى راجل وتساعدنا في اي حاجه
زين:اكيد
يارا:حتى لو ممكن اتكشفت تروح ورا الشمس
زين:على حسب بقى
حور:استرجل هتساعدنا و لا لا
زين :هساعدكم
حبيبه:يبقى تسمع ال هنقوله بالحرف الواحد وتنفذه فاهم
زين:طبعا فاهم
شهد:…………………
وقالت خيانه محمود و الخطه
جنا:ها هتساعدنا و لا
زين:هساعدكم وعموما ممكن اوعدكم في الفيك اكونت و الموضوع لاني ولد واعرف ازاي اضحك على بنت
البنات :تمام
وراحوا عند البنات الصغيرين و الشباب
نداء:في ايه
يارا:هنبقى نقول لكم في البيت كل بنت هتقول لاختها
الشباب:احنا بردو عاوزين نعرف الحكايه ايه
جنا:زين تبقى تقولهم احنا هناخد البنات و نروح
ومشيوا شويه فقالوا الشباب
طارق:كوشوا على البنات خدوهم و مشيوا انتوا فين يا رجوله
هشام:لو وقفنا قدام ١٢ بنت واحنا ٦ هندمر بمعنى الكلمه
باسم:انا راي نروح ناخد البنات
كل الشباب:احنا نفس الراي
وراحوا عشان ياخدوا البنات يوصلوهم
الشباب:عاوزين البنات لو سمحتوا
البنات:ماشي بس كل واحده هتمشي مع اختها
الشباب:ليه محرم يعني
البنات:اه يا حبيبي منك ليه
الشباب:طب يلا
وراحت شيري وجنا مع زين
يارا ونداء مع باسم
حور و ضحى مع كريم
شهد وبتول مع هشام
نور و حبيبه مع سمير
مريم و يمني مع طارق
و وصلوهم البيت و البنات اتفقوا ينفذوا الخطه بالليل

*********************
إلي هنا تنتهي الفصل الأول من رواية أحببنى ولكن بقلم أمنية أيمن
تابع من هنا: جميع فصول رواية أحببنى ولكن بقلم أمنية أيمن

تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من القصص الرومانسية
حمل تطبيق قصص وروايات عربية من جوجل بلاي

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق