غير مصنف

رواية أحببنى ولكن أمنية أيمن – الفصل الثانى عشر

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص الرومانسية مع رواية رومانسية جديدة للكاتبة أمنية أيمن والتى سبق أن نشرنا لها رواية عشقته بعذاب وهى الجزء الأول لروايتها اليوم علي موقعنا قصص 26 وموعدنا اليوم مع الفصل الثانى عشر رواية أحببنى ولكن بقلم أمنية أيمن.

رواية أحببنى ولكن بقلم أمنية أيمن – الفصل الثانى عشر

تابع من هنا: روايات إجتماعية

رواية أحببنى ولكن أمنية أيمن
رواية أحببنى ولكن أمنية أيمن

تابع أيضا: روايات رومانسية جريئة

رواية أحببنى ولكن بقلم أمنية أيمن – الفصل الثانى عشر

عمرو:ابو جنا خد مني اعز حاجه ليا في الدنيا و خلاها في السجن هو يبقى اخويه من لحمي ودمي
حور:يعني هيكون عملك ايه اكيد انتم الغلطانين ما انتم عيله زباله
محمود:مش انت قولت يا بابا ان معندكش اخ
عمرو:مكنتش عاوز يبقى اسم عيلتكوا فيها حد مسجون
جنا:لو سمحت احكي
عمرو:باباكي كان سايق بعربيته هو و واحد صاحبه وانا و اخويه كان سايق عربيته وكان جايلي و عربيه اخويه خبطت عربيه باباكي فصاحب ابوكي مات و ابوكي نفسه تعب ودخل المستشفى و مرضاش يتنازل عن المحضر فاخويه خد مؤبد ومن ساعتها وانا حالف انتقم منه بطريقه تزعله زي ما زعلني
جنا بدموع:بابا مغلطش عربيه اخوك هي ال دخلت في عربيته
عمرو:ابوكي غلط هو كان هيهمه ايه لما صاحبه مات ولكن هو عايش عادي
شيري:استنى انتي يا جنا هيهمه بإن دا صديقه بأنه كان ممكن يموت زي صديقه اهميه الصراحه هايفه صح
عمرو:من غير كلام كتير انا هاخد بتار اخويه وابني محمود ال سي عمر بتاعكم هزئه
حور:ال هيجي جنب عمر هقتله
سمر:روحي العبي بعيد يا شاطره
حور:انت تستاهل كل ال قاله بجد انت واحد لا واحد ايه انت شيطان و اوسخ الشياطين انت ست مش راجل فين الرجوله يا سي محمود انت و ابوك اتفو بجد
محمود:من الاخر يا اما جنا تتجوزني بكرا يا اما مش هيبقى في حاجه اسمها حور و ضحى و جنا و شيري مفهوم
جنا:وانا قولتلك ال عندي قبل كدا ومش هغير كلامي
محمود:انا ماسك نفسي بالعافيه لو مسكتيش و وافقتي هطربق الدنيا على دماغ الكل و صحابك و اخواتهم هيموتو في ايدك الاختيار
جنا:والله شكلك مصدقتنيش لما قولتلك انك مريض نفسي بجد انا هحجزلك في العباسيه هي قريبه متخافش هنا في اسكندريه
محمود:ايوه يا جنا مجنون بحبك مش بحبك لا بعشقك
جنا:وانا قولت مش عاوزاك ولا بحبك انا اتعلقت بيك بس و الشخص ال بحبه كنت فاكره انه مبيحبنيش لكن دلوقتي متاكده انه بيحبني
محمود:يعني بتعلقيني بيكي وتخليني اعشقك و تسيبيني في الاخر
جنا بدموع:اه عشان انت خاين ومتستاهلش انا غلط اما افتكرتك واحد عدل
محمود:وانتي هتعيطي ليه
جنا:عشان صعبانه عليا نفسي لما زليت نفسي عشانك وانت متستاهلش
محمود:انا قولتلك انتي حره سمر اعملي الواجب
عمرو:اطلعوا ورايا يا رجاله
وطلع محمود و عمرو و رجال الحراسه
حور:انتي هتعملي ايه يا مجنونه
سمر:هعذبكم براحتي دلوقتي مفيش حد مجنون
حور و جنا و شيري و ضحى :لا اااااا ابعدي
سمر راحت عندهم و ضربتهم و فضلوا يصرخوا من الوجع و الخوف وفي الوقت دا صعبه جنا على محمود وقال لجنا:مهمى حصل هحميكي اختاريني مش هتندمي
سمر:متترجاهاش هي متستاهلش الذل ال بيحصلك دا كله
محمود:اخرسيييي جنا تستاهل عمرها ما عملت غلط عمرها ما خانتني عمرها ما زعلتني انا ال عملت كدا و هستناها العمر كله عشان ترجعلي و تبقى ليا
جنا :تصدق بكلامك عليت في نظري بس مش بالجمال و الحلاوه لا بالقذاره
عمرو في الوقت دا دخل وقال :محمود و سمر امشوا يلا و كلم البنات وقالهم :محمود لو موافقتش عليه جنا كلكم هتموتوا وقدامها لحد بكرا
ومشي
جنا بعياط:انا تعبت بقى هو واحد زباله و ندل ومش عاوزاكم تموتوا في حاجه ملكمش ذنب فيها و مش عاوزه اتجوزه حرام بجد
ودعت ربنا وقالت :يارب انت الرحيم بعبادك انقذني من الورطه دي
وعيطت اكتر
حور:معلش يا جنا والله كله هيتحل بس بالصبر و مين عالم غير الله ممكن في ساعه نلاقي البوليس داخل و يقبضوا عليهم ان شاء الله هتتحل قبل الوقت بس لحد اخر لحظه خليكي رافضه و ثابته على رايك
شيري:مفيش حد يستهالك غير ال في بالي ربنا مبيظلمش حد دا ابتلاء و ربنا بيمتحنك فيه اصبري تنجحي في الامتحان و هتفرحي و كله هيتحل و الله العظيم
ضحى:عاوزاكي تهدي بس و متفكريش عشان متتعبيش واحنا مش هنلاقي حاجه تمد طاقتنا متتعبيش نفسك بالعياط و ا لتفكير لان كل هيتحل
في الكافي عند زين و ايمن
ايمن:احب اعرفك بنفسي انا ايمن متخرج من سنه تقريبا من كليه شرطه عندي اخت متجوزه واخويا لسه في الكليه والدي و والدتي متوفين مرتبي لا بأس به عايش في بيت اهلي لكن عندي شقتي جاهزه من كل شئ اسمع عن جنا و اختها كل خير
زين:انا يعني هستفيد ايه من الكلام دا كله لو سمحت ادخل في الموضوع
ايمن:انا بحب جنا من و احنا صغيرين و كنت بتقطع من جوايا لما بشوفها مع محمود ولما سابته فرحت جدا عشان اقدر اقرب ليها و اتقدملها و اول ما ترجع بالسلامه هتقدملها اقسم بالله وانا ك ضابظ هقدر اساعدكم في العثور على جنا خلال ٢٤ ساعه و في سريه تامه
زين بعصبيه :يعني انت بتقول في وشي كدا يعني عشان معندهاش اخوات ولاد يبقى مورهاش رجاله لا يا حبيبي انت تمشي و توريني عرض كتافك
ايمن:انا عزرك بس والله غرضي شريف و ممكن تعتبرني ضابط عادي و ندور عليها
زين:انا هتعاون معاك بس عشان نلاقي جنا
ايمن:شكرا جدا ليك
ومشيوا راحوا عند ترابيزه البنات و الشباب

*********************
إلي هنا ينتهي الفصل الثانى عشر من رواية أحببنى ولكن بقلم أمنية أيمن
تابع من هنا: جميع فصول رواية أحببنى ولكن بقلم أمنية أيمن

تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من القصص الرومانسية
حمل تطبيق قصص وروايات عربية من جوجل بلاي

اقرأ أيضا: رواية فى قلبى أنثى عبرية بقلم خولة حمدى

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق