غير مصنف

رواية أحببنى ولكن أمنية أيمن – الفصل الثالث عشر

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص الرومانسية مع رواية رومانسية جديدة للكاتبة أمنية أيمن والتى سبق أن نشرنا لها رواية عشقته بعذاب وهى الجزء الأول لروايتها اليوم علي موقعنا قصص 26 وموعدنا اليوم مع الفصل الثالث عشر من رواية أحببنى ولكن بقلم أمنية أيمن.

رواية أحببنى ولكن بقلم أمنية أيمن – الفصل الثالث عشر

تابع من هنا: روايات إجتماعية

رواية أحببنى ولكن أمنية أيمن
رواية أحببنى ولكن أمنية أيمن

تابع أيضا: روايات رومانسية جريئة

رواية أحببنى ولكن بقلم أمنية أيمن – الفصل الثالث عشر

في الكافيه
حبيبه:هو في اي
زين:ولا حاجه هو ضابط وكان عاوز يساعدنا وكان معتبر الموضوع حاجه شخصيه بس
احمد:يمكن
ايمن:انا عندي طريقه نقدر بيها نوصل للبنات و العصابه اول حاجه بتتهموا مين
الكل:محمود
ايمن:اسمه بالكامل
عمر:محمود عمرو هشام
ايمن:سكانه هو و البنت ال معاها واسم البنت ال معاها بالكامل
يارا:اسم البنت سمر كامل رافت عنوانها شارع…………
محمد:سكانه محمود شارع…………..
كريم:المهم الموضوع يبقى في سريه كامله
ايمن:طبعا و بالذات في الحالات دي
زين:طب هتوصلهم ازاي
ايمن:هنعمل جهاز تتبع للموبيلات نفسها لمحمود و عمرو و سمر ولو موصلناش لحاجه هنعمل جهاز تتبع لموبيلات البنات لان من المؤكد انهم اخدوا الموبيلات وحطوها عندهم ف بكدا نقدر نوصل للمكان
شهد:تمام بس ممكن يهربوا في اخر لحظه
ايمن:لا دي علينا هنعمل حراسه للمكان كله الاول وبعدين نقتحم المكان
يمني:هو ممكن عن طريق كاميرات مراقبه المطعم نعرف مين
ايمن:ممكن بس بنسبه قليله لان اكيد مغطيين ملامحهم مش هنعرف حاجه ومش هنستفيد اي حاجه
بتول:والتنفيذ امتى
ايمن:انا همشي دلوقتي بس لو في اي معلومات جديده قولولي وكله هيتسجل عندي في القسم وهنلاقيهم خلال ٢٤ ساعه من دلوقتي واول ما نحدد المكان هنتصل بيكم بس ممكن ارقام التليفونات
زين:رقمي……………. رقم كريم…………. رقم عمر……….
ايمن:شكرا سلام عليكم انا
الكل:وعليكم السلام
ومشي ايمن
نداء:مش عارفه ليه حاسه انه بيحب جنا وعشان كدا بيساعدنا
زين:ماهو دا فعلا كان سبب الكلام معايا
بتول:بردو انا حاسه انه هيلاقيهم فعلا في المده فعلا
زين:دا اكيد دلوقتي هي اكيد مش بتحبه و بتحب الزفت محمود فصديته
نور:مين قالك كدا
زين:امال كان ايه سبب زعلها لما عرفت خيانته ليها
مريم :يا ابو العريف من و احنا صغيرين بنلعب معاها كونا اصدقاء طفوله و هما اكتر اتنين كانوا بيلعبوا مع بعض و الموضوع اتطور لما خلصوا ابتدائي وهو مبقاش يكلمها زي الاول فهي افتكرت انه مش بيحبها قعدت اسبوع في البيت زعلانه و مكتئبه بجد مكنتش بتاكل ولا بتشرب و عملت انها عيانه ولما راحت للدكتور كانت راحتله قبلها و قالتله الحكايه وهو تفهم واتفقت انه يعمل انها تعبانه بالاعراض ال عندها للاكتئاب دا و ادها دواء نفسي تمشي عليه كانه دواء المرض و فضلت كدا شهر تقريبا و احنا كونا بنساعدها في الخروج من الحاله و عدت سنه اولى اعدادي بصعوبه عليها وبدات تتعلق بمحمود زياده و حست انها بتحبه ودا طلع اعجاب وبدا الموضوع يطور ما بينهم و اتعودت عليه اكتر لحد ما بدات طريقته تتغير معاها و ظهر على حقيقته وانت بقى عارف الباقي
زين:ياااااااه كل دا مكنتش اعرفه عن بنت عمي يعني هي كانت داخله على حاله اكتئاب بسبب ايمن طب وهو ال خلاه يقول دلوقتي
مريم:هو كان بردو بيحبها وفقد الامل وبعد عنها ولما سابت محمود رجع و بدا يقربلها بس هي بتصده عشان تغيظه و انتقام منه و عشان كدا اتجهلك و زمانه اتخيب امله لما رفضته
زين:ربنا يستر و بعدين لازم يعرف ان وراها راجل يحميها بعد ابوها
امير:طب يلا نمشي
الكل:يلا
ومشي الكل و روحو
عند ايمن
ايمن:انا تعبت و بحبك من صغرنا و انتي مش حاسه واما صدقت بعدتي عن محمود بحاجه عمرك ما ترجعيله و الاقي كمان ابن عمك رافض بجد حرام بس انا متاكد انه موافق بس لازم يبقى وراها راجل ودي حاجه تدل انها مش قليله
و وصل القسم
ايمن:خدوا المعلومات دي و هاتولي الاماكن للاشخاص دول عن طريق……………….. و صور البنات دي وعن طريق نفس الموضوع و خلال ٢٤ ساعه يبقى المكان عندي
العسكري :تمام يا فندم

*********************
إلي هنا ينتهي الفصل الثالث عشر من رواية أحببنى ولكن بقلم أمنية أيمن
تابع من هنا: جميع فصول رواية أحببنى ولكن بقلم أمنية أيمن

تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من القصص الرومانسية
حمل تطبيق قصص وروايات عربية من جوجل بلاي

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق