غير مصنف

رواية أحببنى ولكن أمنية أيمن – الفصل التاسع عشر

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص الرومانسية مع رواية رومانسية جديدة للكاتبة أمنية أيمن والتى سبق أن نشرنا لها رواية عشقته بعذاب وهى الجزء الأول لروايتها اليوم علي موقعنا قصص 26 وموعدنا اليوم مع الفصل التاسع عشر من رواية أحببنى ولكن بقلم أمنية أيمن.

رواية أحببنى ولكن بقلم أمنية أيمن – الفصل التاسع عشر

تابع من هنا: روايات إجتماعية

رواية أحببنى ولكن أمنية أيمن
رواية أحببنى ولكن أمنية أيمن

تابع أيضا: روايات رومانسية جريئة

رواية أحببنى ولكن بقلم أمنية أيمن – الفصل التاسع عشر

في الوقت دا دخل زين
روقيه:ج ج جيت في وقتك
زين:ليه ايه ال حصل
روقيه:و و ولا حاجه بس انت دخلت ليه
شيري اتكلمت قبل ما زين يرد على روقيه وقالت:فلتي يا روقي والله مش هسيبك غير لما تقولي
جنا:مع اني مكتئبه لكن بردو هعرف يعني هعرف
زين:هو في ايه بالضبط ايه ال انتم عاوزين تعرفوا من روقيه
روقيه:ها و و ولا حاجه
زين:اخلصوا في ايه
شروق:اصل روقيه ب
راحت روقيه حطت ايدها على بوق شروق وقالت:بحب الاندومي وهما عاوزين يقوموك عليا عشان انت بتزعقلي اما بقول اني بحبه
زين:انا قولتلك ميت مره انه مضر لو عرفت انك كلتيه ليلتك هتبقى سوده
روقيه:ح ح حاضر
شيري:هو انت ايه ال دخلك
زين:ايمن وصل لمكان عمرو و محمود و سمر و مهند و فارس
البنات:هييييييييه
والكل طلع و الدكتور بعد محايله و استرجى كتب خروج للبنات من المستشفى و الكل راح القسم
وصلوا عند مكتب ايمن
العسكري:داخلين فين
ابو جنا:عند ايمن باشا
العسكري:البطاقات
الكل طلع بطاقته وشافها العسكري وقال:هدخل ابلغ ايمن باشا بس اقوله مين
ابو جنا:قوله ابو جنا و حور و الباقيين
العسكري:هدخله حالا
ودخل العسكري عند ايمن وقال :في ناس عاوزين حضرتك
ايمن:اساميهم ايه
العسكري:في واحد بيقولك انه ابو جنا و التاني ابو حور و معاهم بنات كتير و رجاله
ايمن:دخل ابو جنا و مراته و بناته و ابو حور و مراته و بناته و الباقي خلي بره
وطلع العسكري وقال:ايمن باشا بيقول ادخل ابو جنا و مراته و عياله و ابو حور و مراته و عياله
شروق:واحنا مندخلش ليه يعني
حور:اكيد عشان العدد
ودخلوا
ايمن للعسكري :هات عمرو و محمود و سمر من الحجز
العسكري:تمام يا فندم
و راح العسكري جاب عمرو و محمود و سمر من الحجز
ايمن:اهم يا جماعه
وبعدين قال لعمرو وسمر و محمود:مزعلين الحكومه و الناس الكويسه دول ليه
عمرو:واحنا نقدر نزعل الحكومه بردو بس دا كان تار و اخدناه
ايمن:نعم يا روح امك تار تاخده بالقانون مش بالخطف
محمود:يا باشا انا لو هموت عشان جنا تسامحني معنديش مانع انا بحبها
ايمن:متنطقش اسمها على لسانك وعشان تسامحك هتموت بردو بس هتسامحك في المشمش
سمر:انا عاوزه حقي عاوزها تنضرب زي ما ضربتني
جنا بدموع:تحبي تجربي تاني
شيري:اهدي يا جنا
ايمن:انا حبيت اوريهملكم عشان تتاكدوا اني اقدر اجيبهم وهما هياخدوا جزائهم وبكرا هيتعرضوا على النيابه
ابو حور :شكرا يا ايمن والله
ايمن:ولا حاجه دا شغلي
وفي الوقت دا دخل اهل سمر
ضربت ام سمر لسمر بالقلم وقالت :جبتي العار ليا انا و ابوكي خليتي وشنا في الارض ما بين الناس انتي اكبر غلطه في حياتي اما خلفتك
سمر حطت ايدها على خدها وقالت بدموع :ماما
ابو سمر:انا ال هيفضي غلي منك اني اقتلك واغسل عاري بإديا
سمر:يا بابا انا معملتش حاجه والله
ابو سمر شدها من شعرها وقال:وكمان بتحلفي كدب انتي تستاهلي الحبس
ام سمر :خلاص يا حبيبي سيبها و اعمل ال يكسرها
ابو سمر :انا جايب المأذون انتي هتتجوزي الزباله محمود يا اما هقتلك انتي و هو
سمر:بس انا مش موافقه
ام سمر:يعني عاوزه تقضيها هي كلمه واحده
سمر بصت لمحمود بمعنى هو موافق على دا
محمود:انا مش موافق
ايمن قام و وقف قدامه وقال بكل برود :هتوافق غصب عنك
محمود بدموع:بس انا بحب جنا و عمري ما هتنازل عنها او اتجوز واحده غيرها
ايمن:دا عند امك يا روح امك
جنا بدموع:وانا بكرهك فاهم يعني ايه بكرهك بكرهكككككك
محمود:وانا بحبك لاخر نفس فيا
جنا:وانا لحد اخر نفس فيا هفضل بكرهك
ابو سمر:يلا يا شيخنا
وتم كتب كتاب سمر و محمود ما بين زعل سمر و قهره محمود و دموع جنا من جرحها و فرحه الباقي وحقد عمرو و غل اهل سمر
سمر:ارتحتم كدا
الكل:اوي
وفي الوقت دا اغم على سمر
جابوا الدكتور و بعد ما خلص كشف قال:هي متجوزه
ام سمر:ليه
الدكتور:المدام حامل
وفي الوقت دا فاقت سمر و سمعت انها حامل
ومشي الدكتور
ابو سمر راح ضربها بالقلم وقال:يا ترى دا ابن مين اصعب تاسع شهور هيمروا عليا عشان اعرف دا ابن مين
سمر:دا ابن محمود
الكل بصدمه:ايه
سمر:انا عرفت دا في وقت هروبنا و عملت تحليل و طلع يبقى ابنه
محمود:اه يا زباله
سمر:كان لازم اضمنك ليا
ام سمر:انتي هتخلفيه و انا و ابوكي ال هنربيه لانه ميستحقش انتي و محمود تبقوا اهله
جنا:شوفت ازاي يا محمود انت قذر و زباله كل ثانيه بكرهك اكتر
ومشي اهل سمر
جنا بضحكة حزن :مبروك يا سموره مبروك يا حوده
ايمن نادى العسكري وخلاه ياخد عمرو و محمود و سمر الحجز
ايمن:ممكن يا عمي اطلب طلب
ابو جنا:اطلب يا بني
ايمن:انا بطلب ايد جنا
جنا بصدمه:ا ا ايه
ايمن:انا بحبك من صغرنا و نفسي تبقي ليا و لما اتخطبتي لمحمود اتمنيت تبعدي عنه عشان اطلب ايدك و اتجوزك
ابو جنا:وانا موافق يا بني بس لازم راي العروسه
جنا:ا ا انا م م موافقه
وطلع الكل في فرحه وقعد ايمن يكمل شغله

هل للشوق وزن؟
لا عأرف لكن قلبي يصبح بثقل الجبال كلما اشتقت اليك..؟

*********************
إلي هنا ينتهي الفصل التاسع عشر من رواية أحببنى ولكن بقلم أمنية أيمن
تابع من هنا: جميع فصول رواية أحببنى ولكن بقلم أمنية أيمن

تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من القصص الرومانسية
حمل تطبيق قصص وروايات عربية من جوجل بلاي

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق