غير مصنف

رواية أحببنى ولكن أمنية أيمن – الفصل العشرون

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص الرومانسية مع رواية رومانسية جديدة للكاتبة أمنية أيمن والتى سبق أن نشرنا لها رواية عشقته بعذاب وهى الجزء الأول لروايتها اليوم علي موقعنا قصص 26 وموعدنا اليوم مع الفصل العشرون من رواية أحببنى ولكن بقلم أمنية أيمن.

رواية أحببنى ولكن بقلم أمنية أيمن – الفصل العشرون

تابع من هنا: روايات إجتماعية

رواية أحببنى ولكن أمنية أيمن
رواية أحببنى ولكن أمنية أيمن

تابع أيضا: روايات رومانسية جريئة

رواية أحببنى ولكن بقلم أمنية أيمن – الفصل العشرون

زين:ها ايه الحصل
شيري:هتقولك بعدين بس المهم نروح دلوقتي
كريم:ماشي يلا
و روح الكل بس في بيت جنا راحوا معاها البنات
حبيبه:ها ايه الحصل
شيري:هيتعرضوا على النيابه بكرا
يمني:طب و ايمن مقالش حاجه
حور:اتقدم لجنا و باباها وافق
شهد:احنا هنسحب الكلام منكم بالعافيه
يارا:هي جنا ساكته ليه
ضحى:اهل سمر عرفوا الموضوع و خلوا سمر تتجوز محمود غصب و طلعت سمر كمان حامل منوا
البنات بصدمه :ايه
نداء:وهي زعلانه ليه يعني
مريم:اكيد عشان محمود اتجوزها
بتول:واكيد عشان قذارته لدرجه انها حامل منوا
نور:وطبعا عمل انه برئ و انه بيحبها
جنا:انا زعلانه عشان كل دا فعلا بس فرحتي اكتر لما عرفت ان ايمن بيحبني و طلبني للجواز
شروق:شوفتي كلهم كانوا قالولك وانتي مصدقتيش
روقيه:مبروك يا جوجو واديهم اخدوا جزاؤهم يستاهلوا
جنا:انتي بقى مين المجروحه منو
روقيه:ايه الكلام الفارغ دا انا منجرحتش من حد ولا حتى حد يقدر يجرحني
شروق:يا واد يا جامد يعني بردو مين جرحك
روقيه:والله العظيم مفيش اي حد جرحني
شيري:يبقى فراق صح
روقيه:سيبوني في حالي بقى
حور:اسمه ايه بقى
روقيه:يووووووووووووه
يارا:مش هنسيبك غير لما تقولي
روقيه:اقول ايه يعني اكدب عشان ترتاحوا
يمني:قولي الحقيقه كامله من غير كدب
روقيه:هقول الحقيقه الانتم عاوزينها واللهي مش موجوده اصلا
حبيبه:لا موجوده ونص و ثلث تربع
روقيه:تصدقوا انكم زنانين وكمان دماغكوا تعبانه
شهد:قولييييييييي
روقيه:حاضر بس متقولوش لحد
نداء:ماشي يا ستي قولي
روقيه:ستي انا لسه في روعان شبابي
مريم:اخلصي وبعدين اسمه ايه
نور:وهو هنا و لا في فرنسا
ضحى:وحبتيه وانتي عندك كام سنه
بتول:وهو عنده كام سنه
روقيه:حاضر براحه اصبروا عليا شويه
الكل:يوه بقى اخلصي
روقيه:اولا هو اسمه ادهم ثانيا لما حبيته دا كان في فرنسا وجه مصر على طول ثالثا حبيته وانا عندي ١٥ سنه (هي عندها ٢٠ سنه يعني في ثالثه كليه) رابعا هو عنده دلوقتي ٢٧ سنه (لما هي حبيته كان عنده ٢٢ سنه يعني اكبر منها بسابع سنين) خامسا هو خريج كليه هندسه ديكور يعني متخرج بقالوا اربع سنين سادسا هو عنده هنا مشروع كبير و بيحاول يخليه شركه لهندسه الديكور بس ناجحه وهو مستلمها عن ابوه و ابوه بدا في المشروع دا من قليل الاول كان مهندس ديكور بياخد خبره سابعا هو مهذب جدا و خلوق و متدين عمره ما كلم بنت ثامنا انا حبيته عن طريق اخته الصغيره كنت دايما اقعد معاها و اهله كانوا بيخافوا عليها فكان بيقف من بعيد يراقبها بالاضافه انه كان بيحمينا في مواقف كتير اوي يعني من الاخر هو شجاع جدا وشهم تاسعا هو خطب بنت خالته من اربع شهور تقريبا قبل ما يرجع مصر بشهر بس دا ليه معرفش مع انها اصغر مني باربع سنين يعني اقد  جنا
وقالت عاشرا بدموع :هو عمره ما فكر يكلمني او حتى يتقرب مني وفي مره تهورت و قولتله اني معجبه بيه وساعتها كان عندي ١٧ سنه وطبعا قالي انه مبيحبنيش وبيحب بنت خالته ومش هيستغنى عنها وقالي اني انانيه وعاوزه اوقع ما بينه و بينها ودا كان سبب خناقه ما بيني وبين اخته بس اتصالحنا بعد تفهم الموضوع
شيري:ياااااااه كل دا وعشان كدا زعلانه و مجروحه
روقيه:انا لدرجه بدات اتقرب ليه على الفيس بس عملي بلوك نهائي
جنا:بس هو قالك انه مبيحبكيش ليه لسه متعلقه بيه
روقيه بدموع:عشان عشقته بجد حاولت اسيبه واكرهو كتير بس معرفتش وكل شويه اتعلق بيه اكتر باقيت براقب الفيس و الانستا و السناب و تويتر بتاعه عشان ابقى ضمناه و عارفه كل اخباره بس هو كتب كتابه و فرحه تقريبا كمان سنه يكونوا جهزوا بيتهم انا مش هحاقد على بنت خالته كل ال مزعلني انه جرحني بكلامه وعشان يتاكد اني مش وحشه هحضر فرحه وانا و مراته هنبقى صحاب
جنا اخدتها في حضنها وقالت:ربنا ما بيسبش حد زعلان و شوفيني انا كان جرحي كبير بس ايه الحصله بيلم بسرعه اوي و متاكده انهم مخطوبين غصب وهو بيحبك وبكرا تشوفي
روقيه:عمره ما هيحبني هو قالي كدا وفي عينه كان صدق رهيب و ربنا هيرزقني بواحد يحبني
شروق:انا رايي عشان تنسي لازم تشغلي نفسك تعيشي بحريه بانطلاق متفكريش فيه امسحي رقمه و واتس شيلي كل حاجه تخصوا على موبايلك اقولك على حاجه اشتري تليفون جديد و اعملي حسابات جديده وكل حاجه تبقى جديده في حياتك غيري رقمك مش دا تقريبا رقم مامتك التاني غيريه عيشي حياه تخليكي تنسيه بجد
روقيه:انا هعمل كل دا بس انتم هتساعدوني واحده هتجيبلي تليفون و التانيه رقم جديد و الثالثه تبقى مسؤوله عن حساباتي الجديده و الرابعه هي ال هتكون مسؤوله عن كل تصويري و الخامسه هتبقى مسؤوله عن اكسسوراتي و السادسه مسؤوله عن هدومي و السابعه مسؤوله عن خزنتي و شنطتي و البنات الصغيرين مسؤولين عن الحفالات واماكن خروجنا و طبعا لازم تغير من طريقة كلامنا نخليها راقيه ونخلي كلامنا قالب على كل اللغات تمام
الكل:احلى تمام
البنات :يلا اوقوموا بقى عشان اتاخرنا
شيري و جنا:اقعدوا يا بنات
و مشيت البنات و راحت كل بنت تنام ليوم جديد وسعيد مليئه بالمفاجئات
في صباح يوم جديد بعروس البحر المتوسط بالاسكندريه
في منزل شهد و بتول
ام شهد دخلت اوضة شهد
ام شهد:يا شهد يا شهد اصحي يلا
شهد:………………
ام شهد:يلا يا بنتي بقى عشان جايلنا ضيوف
شهد:اممممممممممممممم
ام شهد:والله يا شهد لو مقومتيش لاكون منزله الشبشب على دماغك
شهد:يا ست الحبايب ليه كل يوم نفس الاصطباحه مفيش يا حبيبتي يا روحي اي حاجه بس
ام شهد:طب يلا يا روح امك
شهد:انا كدا اطمنت هي دي الام
ام شهد:انا هروح اصحي اختك اهي احسن منك ونومها خفيف
شهد:حاضر و متخافيش هنام تاني
ام شهد :يبقى الجزمه هتبقى في وسط راسك و الفرده التانيه على دماغك
شهد:خلاص يا مامي بهزر معاكي روحي شوفي الاخت العزيزه بتول
ام شهد:هتموتيني بسبب رزالتك دا احنا كونا زي الألف حاضر ونعم بس نومنا دا كان في ثانيه و الصحيان في ثانيه مش زي جيلكوا
شهد:نسيتي تقولي انكم كنتوا بتذاكروا على لمبة الجاز و تحت عمود النار و لا التلفزيون ال بيفتح عشره الصبح ويقفل ١٢ بالليل كل يوم نفس الكلمتين الحمضانين
ام شهد:بقى بتعري مني اما ابوكي يرجع من شغله هخليه يشوف شغله معاكي
شهد:الا بابا يا ست الحبايب يا حبيبه يا اغلى من روحي و قلبي يا حنينه وكلك طيبه بلاش بابا يا ماما ست الحبايب يا حبيبه
ام شهد:يبقى حاضر و نعم
شهد:حاضر
وطلعت ام شهد ودخلت اوضة بتول
ام بتول:بتول بتول يلا اصحي
بتول:ايوه يا ماما انا صحيت خلاص
ام بتول:يلا اغسلي وشك و اطلعي افطري جاي النهارده ضيوف
بتول:حاضر
وكانت ام بتول لسه هتمشي قالت بتول:يا ماما يا اما يا اماتي
ام بتول:نعم
بتول:سلاماتي احترماتي قبلاتي
ام بتول:انجزي مش فضيالك
بتول:عاوزه ٥٠٠ جنيه
ام بتول:ليه يا روح امك
بتول:عشان هروح حفله لعمرو دياب بمناسبه عيد ميلادي
ام بتول:اه يا بنت ال تصدقي خساره فيكي اللقمه
بتول:عشان خاطري يا ماما انا مفلسه
ام بتول:قولي لابوكي
بتول:لا بلاش بابا
ام بتول:وانا مش هديكي حاجه ارتاحي بقى
وطلعت امها
بتول:يوووووووه بقى مقداميش حل غير شهد هي ال هتديلي
وطلعت بتول راحت اوضة شهد
شهد:قولي عاوزه ايه عشان لما تجيلي الاوضه بنسبه ٩٩.٩٪ بتكوني عاوزه فلوس عايزه كام
بتول:عاوزه ٥٠٠ جنيه
شهد:ليه
بتول:عشان هروح حفله لعمرو دياب بمناسبه عيد ميلادي
شهد:كتير اوي اخرك معايا ٣٠٠
بتول:مين ال مدلعني على طول انتي هاتيهم عشان خاطري
شهد:ماشي بس ما فيش حاجه ليا
بتول:احلى حضن لاحلى اخت
وبتول حضنت شهد
شهد:خودي اهو
واخدت بتول الفلوس و جريت على اوضتها
وجاء الليل و الكل جهز لينتظروا الضيوف و يضرب الجرس فيفتح ابو شهد و بتول جاء بهشام و اشرف و يقعدوا و يتقدملهم العصير
و يقول اشرف :يسعدني و يشرفني ان اطلب ايد الانسه شهد
ابو شهد:سيبنا اسبوع نكون سألنا عنك
هشام:انا بقى بطلب ايد بتول
ابو بتول :انت متوافق عليك من غير حاجه
ومشي اشرف و عائلته و طبعا هشام وعائلته و البنات كانوا في قمة السعاده و انتهى اليوم

*********************
إلي هنا ينتهي الفصل العشرون من رواية أحببنى ولكن بقلم أمنية أيمن
تابع من هنا: جميع فصول رواية أحببنى ولكن بقلم أمنية أيمن

تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من القصص الرومانسية
حمل تطبيق قصص وروايات عربية من جوجل بلاي

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق