غير مصنف

رواية أحببنى ولكن أمنية أيمن – الفصل السادس

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص الرومانسية مع رواية رومانسية جديدة للكاتبة أمنية أيمن والتى سبق أن نشرنا لها رواية عشقته بعذاب وهى الجزء الأول لروايتها اليوم علي موقعنا قصص 26 وموعدنا اليوم مع الفصل السادس من رواية أحببنى ولكن بقلم أمنية أيمن.

رواية أحببنى ولكن بقلم أمنية أيمن – الفصل السادس

تابع من هنا: روايات إجتماعية

رواية أحببنى ولكن أمنية أيمن
رواية أحببنى ولكن أمنية أيمن

تابع أيضا: روايات رومانسية جريئة

رواية أحببنى ولكن بقلم أمنية أيمن – الفصل السادس

وبعد مرور ساعه تقريبا
يمني :اتصل يا طارق ببابا وقولوا مينفعش تيجي النهارده
طارق:هو انا يعني هستنى اتصلت بيه خلاص وقولتله كل حاجه وهو قبل اعتذاري
عمر:ضحى انا خلاص اتصلت بباباكي عشان اعتذر عن عدم مرواحي النهارده عشان اتقدم لحور
ضحى:وقولتله موضوع الغيبوبه
عمر:مرضتش اقوله عشان مقلقوش
ضحى:لا انا هروح و كريم تعالى وصلني هنروح نقول لبابا و ماما
عمر:طب انا هفضل هنا مع حور
ضحى:ماشي
و راحت ضحى و كريم عند اهلها
ضحى:بابا ماما اتمالكوا اعصابكم
ام حور:ليه ايه ال حصل
ضحى:جنا صاحبه حور قفشت محمود ال هيخطبها تفاجئت بيخونها لانها سمعت كل حاجه و بعدين عمر ال هيتقدملها النهارده هو كمان سمع فلما جنا قالت لمحمود و مشيت بسرعه نزل محمود عشان يضرب عمر على اساس ان هو ال قالها بس حور وقفت قدام عمر فانضربت بالبوكس و وقعت على الارض اغمى عليها واتفتحت دماغها وفقدت دم كتير بس انا اتبرعتلها بدمي بس المصيبه ان الضربه على دماغها و الواقعه كانوا جامدين فدخلت في غيبوبه
ابو حور:بتكلمي جد
ضحى:اه والله
ابو و ام حور:احنا داخلين نلبس اسم المستشفى ايه
ضحى:……………………
ولبسوا ابو وام حور وضحى و راحوا المستشفى
ام حور للدكتور:ممكن ادخل لبنتي
الدكتور:مينفعش يا مدام
ام حور:الله يخليك هشوفها بس و اطلع
الدكتور:خلاص ماشي بس مطوليش
ودخلت ام حور و ابوها
ام حور:قومي يا حبيبتي لو حصلك حاجه اموت طب قومي عشان ابوكي وضحى مش عشاني بس متبنيش دا انتي من لحمي يلا يا روحي قومي
وعيطت ابو حور قالها :متزعليش بنتك قويه هتعرف تقوم و ترجعلنا
وفجاه الجهاز زمر فدخل الدكتور بسرعه وقال:ياريت الكل يطلع
ابو حور:في ايه
الدكتور:قلب المريضه على وشك التوقف ونفسها بيبطئ
ام حور بعياط:بنتيييي
الدكتور:لو سمحتوا اطلعوا احنا هنعملها جهاز ضربات القلب
وطلع ابو حور و امها
عمر:هو في ايه الدكتور دخل جري ليه
ابو حور :حور قلبها هيقف وبيعملولها انعاش
ضحى:لا اكيد بتهزروا
وعيطت
ام حور اخدتها في حضنها عشان تهديها
وبعد شويه طلع الدكتور وقال :احنا لحقناها وكانت خلاص بتموت دلوقتي عاوزين اقرب ناس ليها يكلموها
ومشي الدكتور
ضحى:انا هدخلها يا بابا
ابو حور:ماشي يا حبيبتي
ودخلت ضحى عند حور وقالت :يا حور قومي متسيبنيش طب حتى متسبيش عمر
و اول ما قالت عمر لاقت حور بتقول عاوزه عمر
فقالت ضحى:هو كمان عاوزك انتي بس قومي علشانه وهو هيدخل يكلم معاكي بعدي علشان خاطري قومي لو بتحبينا قومي
وبعدين طلعت
عمر:مفيش فايده
ضحى:خالص ادخلها انت عشان كانت بتنادي
عمر فهم انها كانت بتنادي باسمه
عمر:ماشي انا هدخلها
ودخل عمر لحور وقال:انتي حمتيني وانا مسحت بكرامته الارض و عمري ما هخلي حد ياذيكي بس ارجعيلي وانا عمري ما هزعلك عشان خاطري يا حور قومي
حور حركت ايدها وضربت عمر براحه وقالت :عمر حبيبي
عمر بفرحه :فوقتي انا هروح للدكتور حالا اقوله
وطلع عمر بفرحه فسالته ضحى :مالك فرحان كدا ليه
عمر:حور فاقت وانا هروح للدكتور اقوله
وراح عمر للدكتور و راح معاه عند اوضه حور
في مكان اخر
محمود :انا جيتلك عشان تاخدي حقي وانا هساعدك في حقك كله
سمر :متخافش هنعلمهم الادب وهما ال بداوا اللعب
شخص :انا بقى هقولكم تعملوا ايه وازاي تنتقموا منهم من غير ما تتقفشوا بس فتحوا مخكم معايا و ركزوا في ال هقوله و ال هتعملوا
سمر و محمود :قول هنعمل ايه
شخص :هتعملوا………………………

*********************
إلي هنا ينتهي الفصل السادس من رواية أحببنى ولكن بقلم أمنية أيمن
تابع من هنا: جميع فصول رواية أحببنى ولكن بقلم أمنية أيمن

تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من القصص الرومانسية
حمل تطبيق قصص وروايات عربية من جوجل بلاي

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق