غير مصنف

رواية عشقت متمرده – الشيماء محمد – الفصل الأول

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص الرومانسية والروايات الإجتماعية حيث نغوص اليوم داخل صعيد مصر ورواية باللهجة الصعيدية للكاتبة المميزة الشيماء محمد والتى سبق ونشرنا لها العديد من الروايات ؛ وموعدنا اليوم علي موقع قصص 26 مع الفصل الأول من رواية عشقت متمرده بقلم الشيماء محمد

رواية عشقت متمرده بقلم الشيماء محمد – الفصل الأول

اقرأ أيضا:  روايات متزوجين

رواية عشقت متمرده - الشيماء محمد
رواية عشقت متمرده – الشيماء محمد

رواية عشقت متمرده بقلم الشيماء محمد – الفصل الأول

في المطار راجل كبير واقف مستني بقلق وصول رحله من نيويورك واخيرا اعلن المطار عن وصول الرحله واخيرا ظهرت بنت بشنط كتير معاها اتنين شايلين شنطها الكتير وجت تجري
@ بابي بابي
اتحرك الراجل الكبير بفرحه وفاتح ايديه يضم بنته في حضنه
سالم : وحشتيني يا قلب بابي
ندي : i miss u so much dad
سالم : يالا بينا
اخدها وروح علي فيلتهم
ندي : بابي وحشتني مصر قووووي .. المهم اخبارك ايه انت ؟
سالم : انا الحمد لله كويس انتي ايه اخبارك ومامتك اخبارها ايه ؟
ندي : سيبك انت مامي مع عريسها الجديد
سالم : لا حول ولا قوه الا بالله هيا اتجوزت تاني ؟؟
ندي : قول عاشر سيبك منها بابي بقي ….بابي انا عايزه اتفسح كتييييير قوي.
سالم : اوك حبيبي روحي ارتاحي النهارده وبكره ابدأي فسحتك
ندي : بس لعلمك انا شهر بس وهرجع تاني
سالم : ترجعي فين ؟؟ استقري بقي هنا. مامتك وانتي مش بترتاحي معاها ودي بلد ابوكي
ندي : no dad ,it’s impossible
i have a life there
سالم : حبيبه قلبي لو سمحتي علي الاقل كلميني عربي وبعدين انتي مسيرك اصلا لبلدك فلزمته ايه السفر ؟ اعملي حياه تانيه هنا !!!
ندي : لا مقدرش .. مش هقدر وبعدين انا عايشه لوحدي مش مع مامي
سالم : يبقي طالما لوحدك تعيشي معايا هنا
ندي : بابي انا تعبانه ومحتاجه ارتاح
Excuse me
سابته وطلعت وهو مخلصش كلامه اصلا معاها ولا لحق حتي يقعد معاها
عدت الايام وهيا كانت متفقه مع اصحابها ينزلوا يقضوا معاها الاجازه في مصر وكلهم نفس العينه اغنياء عايشين بره
بتخرج بتتفسح بتسهر بتشرب بتلبس عريان وكأنها امريكيه اصلا ولا دين ولا اخلاق
ابوها مهما يكلمها مش بتسمع وكل شويه تقوله انها حريه شخصيه وانها هتسافر خلاص فكان لازم ابوهايشوف حل وجذري وبسرعه والا بنته الوحيده هتضيع منه
سالم : يا بنتي الوقت متأخر رايحه فين بلبسك ده ؟
ندي: please dad , just don’t.bay
سالم : انا لازم اشوف حل وبسرعه قبل ما تسافر من تاني
……………——————
في بلد في محافظه سوهاج
ادم : انا نازل يا ست الكل عايزه اي حاجه ؟
كريمه : يسلم قلبك يا قلبي انت .. طيب افطر الاول
ادم : هتأخر الفلاحين مجتمعين وعاملين مشكله علي الميه وبيتخانقوا مين يسقي قبل مين ؟ ومش عايز اتأخر عليهم
كريمه : وبعدين في مشكله الميه دي ؟؟
ادم : هحاول اشوف حل بإذن الله يا حبيبتي ما تقلقيش
كريمه : هتسافر القاهره امتي ؟؟
ادم : ما تقلقيش مش قبل ما اشوف حل للمشكله دي
كريمه : وشغلك هناك ممكن يتأثر ؟؟
ادم : يتأثر وايه يعني ؟ كله فدي بلد ست الحبايب اهم حاجه انتي تكوني مبسوطه وراضيه ؟؟
كريمه : ربنا يخليك ليا حبيبي ويرزقك ببنت الحلال
ادم : اممم طب اخلع انا بقي قبل ما نبدأ في موال بنت الحلال سلام
طلع يجري وهو خارج قابل اخته الصغيره ايتن
ايتن : ابيه احنا هنرجع cairo امتي
ادم : اظبط بس اموري ونرجع اشمعني
ايتن : يعني الكليه قربت
ادم : ما تقلقيش امال امجد اخوكي فين ؟
ايتن : طبعا نايم هيكون فين يعني ؟
ادم : طبعا اكيد راجع الصبح صح ؟
اخته مردتش وبص لامه
كريمه : مسيره يعقل زيك اعذره اخر العنقود
ادم : دلعي فيه براحتك بس ما تلوميش غير نفسك يالا سلام
ايتن: ابيه هتنزل بالجلبيه كده ؟
ادم : ماهو مش هينفع الارماني هناولا ايه ؟؟
نزل ادم يقعد وسط فلاحينه يشوف مشاكلهم ومشاكل الاراضي كان له كلمته المسموعه وله وضعه في البلد والكل بيحترمه صغير وكبير
كان دراعه اليمين وخادمه الامين فتحي والكل كان بيخاف من فتحي ده يمكن لانه عنيف حبتين او طويل حبتين او ضخم حبتين او كل الاسباب دي متجمعه مع بعض
ادم اضطر يسافر مصر في مشكله في شغله وهناك اتقابل هو وسالم لانهم شركاء من زمان وابو ادم كان الصديق المقرب لسالم
سالم : اخيرا جيت من البلد ايه اللي عاجبك هناك ؟
ادم : بريح دماغي وبهرب من الشغل والزحمه وكل حاجه بستريح هناك وسط الناس الطيبه المهم حضرتك اخبارك ايه وبنت حضرتك جت بالسلامه ولا لسه ؟؟
سالم : جت
ادم : وبتقولها كده ليه ؟
سالم : سيادتها عايزه ترجع تاني
ادم : مش هيا هناك مع والدتها
سالم : والدتها اتجوزت عيل كده وبعدين هيا ست مش مسؤله وعايشه وكأنها عيله عشرين سنه وتأثيرها وحش قوي علي البنت لدرجه ان البنت متعرفش اي حاجه في الدين او الاخلاق او التقاليد امريكيه بحته
ادم : مع احترامي ليك ده عيبك انت .. انت سيبتها لام مش مسؤله تربيها وفي أمريكا متخيل ايه ؟ ده طبيعي اللي بتقوله ده
سالم : بضعف قدامها وبعدين احنا مش بينا العلاقه دي فمش عايز اضغط عليها بس مش عجباني وحاسس اني بخسرها تماما دبرني يا ادم اعمل ايه ؟
ادم :دي بنتك مشي كلامك عليها
سالم : خايف اعمل كده تاخد بعضها وتمشي وبعدين دي واخده الجنسيه الامريكيه يعني لو حبت تمشي مش هقدر امنعها
ادم : فعلا دي مشكله بس مش عارف اقولك ايه ؟ ربنا معاك
سالم : ان شاءالله تتحل المهم نتكلم في الشغل

سالم مش عارف يعمل اي حاجه مع بنته وهيتجنن وخصوصا ان سفرها قرب .. فكره اختمرت في دماغه بس تنفيذها صعب جدا وهيحتاج لمساعده بس ماقداموش حلول تانيه

عند ادم في البلد
ادم : ماما النهارده سالم عبد الجليل جاي اعملي حسابك
كريمه : يا اهلا بيه بس خير مش انت قابلته في مصر جاي وراك ليه ؟ في حاجه ؟
ادم : علمي علمك هنشوف

جه سالم واستقبلوه اجمل استقبال وقضي معاهم نص اليوم وقعدوا بعد الغدي
سالم : اتاريك تحب تهرب كل شويه علي هنا
ادم : مش قولتلك.
سالم : اكيد انت مستغرب جايلك ليه ؟
ادم : البيت بيتك حضرتك تشرفني في اي وقت
سالم : وده العشم يا ابني بس انا طمعان في كرمك اكتر واكتر
ادم : اتكلم علي طول حضرتك مش محتاج لمقدمات
كريمه : ادم زي ابنك بالظبط انت تأمره وهو ينفذ
سالم : انتو بتحرجوني بكرمكم واخلاقكم دي
ادم : اتكلم علي طول بقي
سالم : الاول سؤال تجاوبني عليه بمنتهي الصراحه
ادم : اتفضل
سالم : انت في حد خاص في حياتك ؟؟
ادم : حد خاص بمعني ايه ؟؟
كريمه : قصدك واحده يعني ؟؟ يا ريت ده مترهبن مش عارفه ليه
ادم : انا مش مترهبن انا بس مفيش حد شدني
سالم : يعني مفيش واحده هنا ولا هنا ؟؟ ولا اي حد مميز ؟؟
ادم : لا مفيش بس ليه الاسئله دي ؟؟
سالم :هفهمك …. الموضوع كله يتخلص في كلمتين … ندي بنتي …
ادم : مالها ؟؟ واقدر اساعدك بإيه ؟
سالم : زي ما سبق وقولتلك ان والدتها اتجوزت عيل كده وانا مش عارف اقنعها تفضل في مصر وانت اقترحت اني امنعها غصب بس زي ما قلتلك انا ماليش سلطه عليها امنعها لانها بلغت السن القانونيه وعندها ٢٤ سنه ومعاها جنسيه امريكيه وهنا بقي يجي دورك
ادم : ازاي .. لو بإيدي حاجه مش هتأخر
سالم : عايزك تمنعها
ادم : باي صفه ؟؟
سالم : صفتك جوزها
الكلام صدم ادم وامه والاتنين بصوا لبعض وكريمه بعد ما تجاوزت الصدمه الا انها فرحت ان ابنها يتجوز بس خافت ان البنت تكون متسيبه فقلقت زي اي ام بس متحمسه
سالم : ايه ؟؟ بطلب طلب كبير عارف ؟؟ هبل صح ؟؟ انا اسف
ادم قاطعه : استني بس … واحده واحده عليا … جوزها ازاي ؟؟ حضرتك متخيل ان انا هروحلها اقولها اتجوزيني هتوافق علي طول ؟؟
سالم : لا طبعا مش هتوافق نهائي
ادم : امال ؟؟ ايه اللي في دماغك ؟؟
سالم : اقولك … بنتي عملالي توكيل عام علشان اخلصلها شويه حاجات هنا انا هستغل التوكيل ده
ادم : هتجوزني بنتك بالتوكيل ده من غير ما هيا تعرف ؟؟ حضرتك واخد بالك حضرتك بتقول ايه ولا بتفكر ازاي ؟؟ده جواز مش لعبه …. وبعدين مش هيكون جواز شرعي اصلا
سالم : ادم ادم انا عارف كل ده …. انا عايز امنعها من السفر مش اجوزها ودي الفكره الوحيده اللي تنفع وعلشان كده كان لازم اشوف حد اثق فيه ثقه عمياء … حد ينفع اسلمه روحي وانا واثق تمام الثقه انه هيحافظ عليها .. فهمت بقي انا ليه اخترتك انت ؟ انا بعتبرك ابني اصلا
ادم : خطوه مجنونه ونتايجها مهوله والله اعلم هيحصل ايه اصلا ؟؟وبعدين مفكرتش انك ممكن بالحركه دي تخسر بنتك تماما ؟؟؟
سالم : مش بقولك بثق فيك
ادم : مش فاهم ؟
سالم : ماهو انت لما تمنعها من السفر هتجيبها هنا البلد … هتعلمها ازاي تحب الارض وتتعلق بيها … هتعلمها الانتماء لوطن .. هتعلمها الاخلاق والاحساس والمشاعر … هتعلمها ازاي تعيش اصلا صح … هتعلمها كل اللي انا فشلت اعلمهولها
ادم : ومين قالك اني مش هفشل زيك وترفع قضيه خلع وبجنسيتها هتكسبها بسهوله ده اصلا بجوازها الامريكي تقلب الدنيا في المطار ومش هقدر امنعها وكل اللي هتكون وصلتله انك خسرتها تماما وتسافر وساعتها مش هتبص وراها تاني وتبقي خسرتها للابد ومش هيا بس لا ده انا كمان هتخسرني لاني هفكرك كل شويه بفشلك ده وفشلي اني احافظ عليها هنا
سالم : هنفكر في فكره لكل كلامك ده وبعدين انا عارف ان دي مخاطره انا مستعدلها السؤال بقي انت هتساعدني ولا لأ؟؟؟
ادم بص لامه اللي ساكته تماما ومش عارفه تقول اي حاجه
ادم : ما تقولي حاجه يا حجه … ساكته ليه ؟؟
كريمه : والله يا ابني ما عارفه اقول ايه ؟؟؟ بس هيا فعلا مخاطره …طيب يا ابو ندي انت معملتش حساب ان ادم ممكن يعجبها وبالتالي تفضل معاه فتره وبعدها تمشي ؟؟
سالم : عامل حساب النقطه دي
ادم : ازاي ان شاء الله ؟؟؟ ناوي تعمل فيا ايه ؟؟؟
سالم : لا مش هعمل انا فيك اي حاجه بس انت مش هتقابلها كادم صاحب اكبر شركات برمجه والكترونيات في الشرق الاوسط واللي واخد دكتوراه في امريكا في اكبر الجامعات
ادم : امال هقابلها ازاي !؟؟
سالم : هتقابلها كأدم الصعيدي ابو جلابيه ابن البلد وهتجيبها هنا وهتكلمها بالصعيدي كمان
ادم وامه تنحوا الاتنين
كريمه : انت متخيل ان بنتك هتقبل الوضع ده ؟؟؟ دي هتطفش من اول ما تشوفه
سالم : لا مش هتقبله وهترفضه بكل قوتها بس ادم بقي هنا هيتصرف وهيسيطر عليها وهيقصقصلها جناحتها ويخليها تعشش هنا
ادم : انا مش فاهم حضرتك جايب الثقه دي كلها منين
سالم : انت بتأمر تطاع من اي حد .. ليك هيبه وشخصيه فارضه نفسها وليك طريقه تعرف تقنع اللي قدامك باي شيء مهما كان فاعتقد انك هتعرف تسلك معاها
كريمه: طيب سؤال يا اخويا ؟؟
سالم : اتفضلي يا حجه
كريمه : نفترض .. مجرد افتراض يعني انهم حبوا بعض ؟؟
ادم : ايه السؤال ده حب ايه وبتاع ايه ؟؟
كريمه : انا قلت نفترض
سالم :حقها يا ادم سيبها … اجاوبك انا … ده يبقي يوم المنا اني اناسب ادم … هيبقي اسعد يوم في حياتي لو ده حصل .. هاه قولت ايه يا ادم ؟؟ خلي بالك جوازكم هيكون علي الورق بس فتره ولو فعلا ما استجابتش تطلقها وامشي ويبقي عملت كل اللي اقدر عليه …
ادم : اديني يومين وارد عليك

سالم : خلي بالك سفرها بعد اسبوع بالظبط
ادم : بإذن الله خير

سالم مشي وساب ادم هيتجنن من التفكير ومش عارف ياخد قرار نهائي .. حتي والدته مش عارفه تفكر .. متحمسه وخايفه في نفس الوقت ومش راضيه تاخد اي قرار مع ابنها لانها مش ضامنه النتيجه وخايفه يلومها ؟؟؟
اخيرا ادم قرر يساعد شريكه اللي بيعتبره ابوه..
سافرله القاهره واتقابلوا وكتبوا الكتاب وطلب من والدته تجهز البيت بتاعهم علشان ندي وتشيل كل هدومه تبعتها القاهره وتكتر هدومه الصعيدي زي الجلاليب وكل لبس الصعايده حتي العمه..
وتفهم الكل باللي هيحصل علشان محدش من الخدم يغلط بأي حاجه …
كتبوا الكتاب وادم متخوف من الخطوه دي …اخيرا طلعت القسايم وادم استلمها وبدأ اجراءات منع ندي من السفر
سالم طول الوقت بيحاول يقنع بنته تفضل معاه بس هيا مصره تسافر ومش بتسمع لاي كلمه من ابوها
سالم : يا بنتي اسمعيني بس
ندي : بابي انا بسمعك طول الاجازه وانت نفس الكلام .. It’s over dad
راحوا علي المطار الاتنين وهو بيحاول محاولاته الاخيره
ندي : بابي انا هروح bathroom
سابته ومشيت وسابت حاجتها جنبه
سالم : سامحيني يا ندي بس انتي مسبتيليش اي طريقه تانيه
رجعت ندي ودخلت وبدأت تتحرك لحد ما وصلت لختم الجواز هنا الظابط بصلها
الظابط:اسف يا افندم بس حضرتك ممنوعه من السفر
ندي : what ?? Are you crazy?
الظابط: افندم سيادتك ؟؟
ندي : يعني ايه ممنوعه ؟؟
الظابط: يعني حضرتك لازم موافقه الزوج وزوج حضرتك مش موافق تسافري
ندي : ok ok their must be something wrong..I’m not married…انا مش متجوزه
الظابط بص لشاشته تاني : اسف قدامي متزوجه اتفضلي .. اللي بعده
ندي : انا امريكيه وما ينفعش تعاملني كده .. انا لازم اكلم السفاره فين المسؤل هنا ؟؟

راحت ندي للمسؤل ودخلت تتكلم معاه كان ادم مستنيها بجلابيه وعمه ودقن خفيفه واول ما شافها بلهجه صعيديه تماما
ادم : مرتي كييف تسافري من غير موافجتي ؟؟ كييف … هتسيبي جوزك وتسافرييي ؟؟؟
ندي : ايه ده مين ده ؟؟؟مين الفلاح ده ؟؟
ادم : شوف عاد الكلام … اتجولي علي جوزك مين ده كيييف ؟؟ انا جوزك يا حلوه
ندي : جوز مين ؟؟ مجنون ده ولا ايه ؟؟ انا مش متجوزه وبعدين انا يوم ما اتجوز اتجوز ده ؟؟؟
ادم : شوف عاد الكلام اللي يضايق …. معلهش ابراحتك .. يالا بينا علي البيت وهناك نتصافوا
يدوب هيقرب يمسك ايدها يخرجها الي انها بعدت وزقت ايده
ندي : مجنون ده ولا ايه !؟ حضرت الظابط انا معرفش الراجل ده ودي اول مره اشوفه …
This is madness
الظابط: الورق اللي قدامي يثبت ان اللي انتي بتقولي عليه مجنون ده يبقي جوزك وقدامي القسيمه موثقه من المحكمه والورق قانوني ومن حقه يمنعك من السفر
ندي : انا هكلم بابي يشوفله حل
اتصلت بأبوها وطلبت منه يدخل والظابط بعت اللي يدخل ابوها واول ما دخل سلم علي ادم فالظابط بص لندي باستغراب
ندي : انت تعرف المجنون ده ؟؟؟
سالم : ده جوزك يا بنتي
ندي : جوزي ازاي يعني ؟؟ اتجوزته امتي ؟؟ وانا نايمه ؟؟ انا اتجوز ده ؟؟ طيب ازاي ؟؟ انا هتصل بالسفاره .. اذا سمحت اتصلي بالسفاره الامريكيه
الظابط : وماله ممكن جوازك
ندي عطتله جوازها
الظابط : حضرتك بتهزري ؟ ده مصري انا بتلكم عن الامريكي اللي مكتوب فيه انك معاكي جنسيه امريكيه
ندي : اه لحظه
طلعت شنطتها وقلبت فيها كتير لدرجه انها قلبتها علي المكتب
ندي : جوازي مش موجود .. اكيد اتسرق .. في حاجه غلط
الظابط : طيب لحد ما تلاقي جوازك الامريكي او تجيبلي حاجه رسميه تثبت انك امريكيه اتفضلي من هنا انتي ضيعتي وقتي …
ندي : انا لازم اكلم السفاره
الظابط : طيب اتفضلي كلميها و حلو مشاكلكم بره اتفضلوا ومن هنا لحد ما جوزك يوافق انتي ممنوعه من السفر
ندي : اوكي listen to me بابا عايز يمنعني من السفر واكيد هو مأجراي البني ادم ده وهو عمل كده لكن انا معرفوش ولا شفته قبل كده.. ده اتفاق عليا انت لازم تساعدني
الظابط : ده شيء ميخصنيش دي مشاكل عائليه بينكم حلوها
ندي : بقولك ده مش جوزي
الظابط : القسيمه دي بتقول غير كده
ندي : طيب انا اعمل ايه دلوقتي واتصرف ازاي ؟ ايه الحل علشان اعرف اسافر ؟؟
الظابط : حل من الاتنين … يا موافقه الراجل ده يا ورقه طلاقك يا جوازك الامريكي غير كده اسف روحي ارفعي قضيه خلع وبجوازك الامريكي هتكسبيها بسهوله .. ده اللي عندي … اتفضلوا بقي من هنا لاني مش فاضيلكم … انت يا ابني معاهم لحد بره اتفضلوا
ادم : متشكرين يا ساعده البيه
ندي بتريقه : بيييه !!!
فضلت ترغي كتير بالانجليزي وهيا ماشيه وتكلم نفسها وابوها وادم ساكتين تماما لحد ما وصلوا لعربيه ووقفوا قدامها كانت جيب 4*4
ندي : احنا وقفنا ليه ؟؟
ادم فتح الباب اللي جنب السواق
ادم : اتفضلي يا عروسه عربيتييي
ندي : اوعي تفكر نفسك جوزي انت فاهم ؟
زقته وركبت من وري
ادم شاور للعمال يدخلو شنطها العربيه لحد ما خلصوا ركب هو وباباها من قدام وساق ادم لحد بيت ابوها
سالم : هتريح الليله هنا اتفقنا ندي خدي جوزك اوضتك
ندي : افندم ؟ جوزي ؟؟ انت متخيل اني هقبل التمثيليه دي ؟؟ الجواز ده نصب …انت اكيد استغليت التوكيل اللي عملاهولك دي الطريقه الوحيده … انت اكيد اخدت جوازي وخبيته ..دلوقتي عرفت ليه ماما ما استحملتش تعيش معاك .. انت اناني بتاخد قرارات ما تخصكش . مش من حقك ابدا تاخد قرار زي ده ومش هسامحك ابد .. انا كنت ناويه اسافر وارجع كل شويه اقضي معاك فتره لكن دلوقتي اول ما اسافر مش هرجع البلد دي تاني ابدا .. انت خسرتني تماما وقطعت كل الروابط ما بينا …
مشيت خطوتين ورجعت تاني
ندي : ده ؟تجوزني ليه ده ؟؟؟
سالم : انتي ما تعرفهوش
ندي : شكله يغني عنه … دي اكبر غلطه غلطتها في حياتك وهتدفع تمنها علاقتي بيك … مش ده اللي انا اتجوزه
ادم : وبعدين معاكي ؟؟؟ هطولي لسانك اكتر من اكده علي ابوكي هجطعهولك اتلمي بجي يا حرمه واطلعي يالا علي اوضتك
ندي : نعم !! اوعي تفتكر نفسك للحظه جوزي كلها يومين واصلح الوضع ده
ادم : ومن اهنيه لحد ما اليومين دول يخلصوا انتي مرتييي ومن اهنيه لحد ما تطلجي مني انتي مرتي مفهوم ولا افهمك بطريجه تانيه ؟؟؟

*********************
إلي هنا ينتهي الفصل الأول من رواية عشقت متمرده بقلم الشيماء محمد

تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من روايات رومانسية
حمل تطبيق قصص وروايات عربية من جوجل بلاي

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق