غير مصنف

رواية عشقت متمرده – الشيماء محمد – الفصل الثامن عشر

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص الرومانسية والروايات الإجتماعية حيث نغوص اليوم داخل صعيد مصر ورواية باللهجة الصعيدية للكاتبة المميزة الشيماء محمد والتى سبق ونشرنا لها العديد من الروايات ؛ وموعدنا اليوم علي موقع قصص 26 مع الفصل الثامن عشر من رواية عشقت متمرده بقلم الشيماء محمد

رواية عشقت متمرده بقلم الشيماء محمد – الفصل الثامن عشر

اقرأ أيضا:  روايات متزوجين

رواية عشقت متمرده - الشيماء محمد
رواية عشقت متمرده – الشيماء محمد

رواية عشقت متمرده بقلم الشيماء محمد – الفصل الثامن عشر

ندي: جاسر معلش اعذرني بعد اذنك
جريت ندي من الحفله تهرب من عنين ادم اللي مكتفاها وخنقاها ومخليها مش قادره حتي تتنفس
ندي خرجت بره القاعه وطلعت تجري وسمعت حد بيجري وراها وللاسف الحد ده كان ادم…
فضلت تجري مش عارفه تروح فين وشايله فستانها بايديها زي سندريلا وهيا بتهرب من حفله الامير لحد ما لقت بابا مكتوب عليه ” مخرج طوارئ” فتحته ودخلته كان سلم بس ادم لحقها ومسكها
ادم: استني هنا
لفتله ندي: انت عايز مني ايه؟ بتبصلي كده ليه؟ انت بين ايديك مراتك بصلها هيا؟ ادم كفايه بقي؟ بطل تبصلي كده لانك لما بتبصلي كده
I can’t even breath
ادم: وانا ببصلك ازاي بقي؟
ندي: بالطريقه اللي انت بتبصلي بيها دلوقتي
ادم: انتي متخيله ان انا عايز ابصلك كده؟ انتي فاكره ان انا مبسوط بالوجع والمغص اللي بيسيطر عليا كل ما بشوفك مع حد وانا ماليش حق اعترض او اتكلم؟ انتي متخيله ان انا مش عارف اني متجوز ومراتي بين ايديا المفروض ابصلها هيا؟؟ انتي فكراني حجر ما بحسش يا ندي؟؟
ندي: انت عايز مني ايه يا ادم؟
ادم: وهو باللي انا عايزو!!! لو باللي انا عايزو فعايزك ما تفارقيش حضني ابدا وما تغيبيش عن عيني ابدا
ندي: هو فعلا مش باللي احنا عايزينو… اسفه علي حركات امبارح كنت….. مش عارفه كنت ايه؟ بس ما تخيلتش انك فعلا هتلبس بدلتي؟
ادم: امال تخيلتي ايه؟ حاجه انتي جيباها بنفسك عيزاني اعمل فيها ايه؟
ندي رفعت عنيها وبصتله بكل الحب اللي جواها
ادم: المره دي الدور عليا اقولك ما تبصليش كده يا ندي
ندي: امال ابصلك ازاي وانت حبيبي وقلبي وعمري وحياتي كلها؟ ابصلك ازاي يا ادم؟ انت جوزي ولحد النهارده شايفاك جوزي .. اعمل ايه ؟ قولي انت اعمل ايه ؟
ادم ما ردش عليها لان مفيش غير رد واحد علي كلامها وهو عمله
شالها وحضنها بكل الشوق اللي مخبيه طول السنه اللي عدت عليهم بعيد عن بعض..
فضلوا قد ايه مع بعض؟ محدش فيهم عارف المهم انها بين ايديه وفي حضنه
فجأه الباب اتفتح عليهم والاتنين اتفاجؤا وبعدوا عن بعض بسرعه وندي استخبت وري ادم
واللي كان علي الباب سعد اللي اتحرج اكتر منهم واعتذر وقفل الباب بسرعه
ادم بص لندي وبيساعدها تعدل نفسها وهيا بتعدله الكرافات بتاعته وبتمسح اثار الروج بتاعها اللي في وشه
ادم: ندي ده معناه ايه؟
ندي: مالوش معني ارجع للحفله ولمراتك
ادم: ندي بصيلي وكلميني
ندي بصتله بس هو معرفش يتكلم بسبب شكلها ووشها
ادم: ما ترجعيش الحفله وانتي كده
ندي: حاضر هعدل نفسي قبل ما ادخل روح انت وشوف سعد كان عايز ايه؟
ادم سابها وخرج وكان سعد واقف بعيد
ادم: في ايه؟
سعد: انا متأسف جدا يا ادم بيه
ادم: انجز بقي في ايه؟
سعد: سالم بيه بيدور عليك وست فاتن والكل صراحه بيدورا عليكم علشان الصحافه المفروض هتتكلموا معاها وانا كنت بدور بس لجيت ده مخرج جلت اخطف سيجاره علي السريع
ادم: طيب يالا
سعد: لحظه
سعد طلع منديل ومسح اثار لروج علي وش ادم اللي اتحرج اكتر واكتر من سعد..الوضع كله كان محرج جدا
ادم دخل القاعه وراح لسالم ووقف وسط رجال الاعمال والصحافه هتبدأ تصور وفعلا بدؤا
ندي راحت علي الحمام تعدل نفسها ومكياجها.. امل لمحتها وراحت وراها
امل: مالك في حاجه؟
ندي: لا مفيش
امل: امال وشك ماله كده واحمر ليه؟
ندي: قولتلك مفيش يا امل هو تحقيق ولا ايه؟
امل: اسفه مش قصدي اضايقك بس بتطمن عليكي
ندي بصتلها: انا اللي اسفه يا امل ما تزعليش
امل: لا ابدا.. بس مالك؟
ندي بدئت تعدل مكياجها لحد ما عدلت كل حاجه وراحت هيا وامل علي القاعه
وقفت بعيد تماما عن ادم اللي اول ما دخلت عينه مرفعهاش من عليها
فاتن بنظره لادم ومتابعتها لعينه عرفت انه متابع ندي وده ضايقها اكتر واكتر.. راحت وقفت جنبه وهو ابتسم لها ابتسامه مصطنعه وبعدها كمل كلامه مع اللي واقف معاه لحد ما خلص وبقوا لوحدهم
ادم: مالك مش عوايدك ساكته؟
فاتن طلعت منديل ومسحت حاجه من رقبه ادم وورتهالو وكان اثر لروج
فاتن: بما ان ده مش روجي ومش انا اللي عملت ده فاكيد ده تبع مراتك الاولي اللي انت مصر ان مافيش حاجه بينكم غير تقريبا قبلات حاره مسروقه ولا ايه؟؟؟عرفت مالي؟؟ بعد اذنك واه روح اغسل وشك بدال ما اثار الروج بتاعها مالياه وشكلك مش حلو
سابته ومشيت وهو راح فعلا للحمام يغسل وشه بس مستغرب ليه مش حاسس بالذنب زي ما حصل ساعت ما باس فاتن او بالاحري هيا اللي باسته؟؟
تليفونه رن وكانت ايتن فرد عليها
ايتن: حبيبي ازيك مبروك علي الدمج ان شاءالله تبقي حفله جميله وتتبسط فيها
ادم: الله يبارك فيكي يا قمر يا ريتك كنتي هنا معايا
ايتن: انت مش مبسوط ولا ايه؟
ادم: مبسوط ازاي وانا محاصر بين مراتي القديمه ومراتي الحاليه ومش عارف اعمل ايه؟ واحده بحبها وواحده مش عارف ابعد عنها علشان احساسي بالمسؤليه.. صدقيني مش عارف اعمل ايه نهائي؟
ايتن: انا عندي حل يا ادم
ادم: الحقيني بيه؟
ايتن: انت بتحب ندي وعايزها معاك وفي نفس الوقت مش قادر تتخلص باحساسك بالمسؤليه ناحيه فاتن وحاسس انها مش رجوله انك تسيبها حاليا لمجرد ان مراتك ظهرت في الصوره. صح كده؟
ادم: صح والحل بقي ايه؟ نوريني
ايتن: تتجوز الاتنين
ادم بتريقه: ياااه ده ايه الفصاحه والجمال والحلاوه دي؟ يا تري انا ليه مفكرتش كده؟؟ امم علشان فكره متخلفه وغبيه وانا اللي كنت فاكرك هتقولي حاجه عدله الظاهر ان الحمل اثر علي دماغك….
ايتن: علي فكره انا بتكلم بجد…. ندي هتتجوزها عندك وهتعيش معاها وفاتن عارفه انها مفروضه عليك فهتتجوزها هنا واهو كل كام يوم تجيلها ليله كده ولا حاجه.. ولو رفضت الوضع ده يبقي هيا اللي هتسيبك وبالتالي تبقي انت في حل منها..
ادم: ايتن حبيبتي… عدم تفكيري في الحل ده مش لاني خايف ان واحده ترفض لا رفضي ليه لاني مش متقبل فكره الجواز من فاتن.. انا مش عارف انا ازاي اتحطيت في الموقف ده؟ ومش قادر اتقبل فكره انها تبقي مراتي ويكون ليها حقوق!! والموضوع ده اتضاعف مليون مره بعد ظهور ندي في الصوره تاني..
ايتن: خلاص يبقي تسيب فاتن؟
ادم: ازاي بس؟ وبعدين انتي متخيله ان ندي ممكن تقبل بفكرتك دي؟
ايتن: ندي بتحبك وهتقبل باي وضع يقربها منك
ادم: ما اعتقدش.. اللي بيحب ما بيقبلش شريك.. انتي لو جوزك اتجوز عليكي او عرض عليكي مجرد الفكره دي هتعملي ايه؟
ايتن: هقتله بس
ادم: الله ينور عليكي.. اسكتي بقي وما تتكلميش تاني
ايتن: طيب جرب مش هتخسر حاجه
ادم: سلام يا ايتن انا اتأخرت علي الناس اللي بره
ايتن: سلام بس جرب وقولي عملت ايه؟

دخل ادم القاعه وما شافش فاتن بس شاف ندي قريبه من البوفيه وراح عندها وقف وراها وقريب منها وهيا ابتسمت عمل نفسه بيجيب طبق من قدامها بحيث انها تبقي في حضنه..
ندي: الناس هتاخد بالها
ادم: ياخدو مش مهم عندي حد
ندي: مراتك هتاخد بالها
ادم: برضه مش مهم..
ندي بتتحرك وهو بيتحرك معاها وبيتكلموا بحب ظاهر للي حواليهم زي سالم وجاسر وسعد واهمهم فاتن….
ادم: تتجوزيني يا ندي؟؟
ندي اتصدمت وبصتله
ندي: انت بتقول ايه؟ ما تهرجش في المواضيع دي
ادم: انا مش بهرج… تتجوزيني؟؟
ندي : قولي انك بتحبني؟؟
ادم: انا تخطيت الحب من زمان يا ندي.. انا مجنونك.. بعشقك وهموت عليكي.. كل لحظه بتقضيها بعيد عن حضني عمر بحاله.. عايزك علي طول جنبي لا لا مش جنبي عايزك في حضني يا ندي ما تفاريقهوش ابدا، قولتي ايه؟
ندي: قولت ان انا كمان بحبك وبعشقك وبتمني اللحظه اللي تشيلني فيها تاني اسمك بس المره دي هحافظ عليه وهصونه..
ادم: موافقه يعني؟
ندي: طبعا.. بس فاتن هتقولها ايه وهتعمل معاها ايه؟
ادم سكت شويه: مش هقولها حاجه هيا هتفضل زي ما هيا في البلد ويا تقبل ده يا هيا حره؟؟
ندي: استني استني يعني ايه مش هتقولها؟ ويعني ايه تقبل او لأ؟؟ انا مش فاهمه حاجه
ادم: يعني انا هتجوزك هنا وهنعيش هنا
ندي: ماشي وهيا؟؟ هتسيبها صح؟؟
ادم: مش هينفع اسيبها وانتي عارفه ده كويس واعتقد انك عارفه سبب جوازي منها من الاول..
ندي: برضه مش فاهمه يعني ايه مش هتسيبها؟؟ امال هتتجوزني ازاي؟؟
ادم بتردد: عادي يعني.. هتجوزكم انتو الاتنين
ندي مذبهله ومش قادره تصدق اللي ادم قاله؟ ومش قادره ترد عليه حتي
ندي: انت عايزها تبقي مراتك زيي؟؟؟ انت واخد بالك انت بتقول ايه؟
ادم: معنديش حلول تانيه.. اعتبريه حل مؤقت
ندي: هشش هشش اسكت خالص يا ادم… انت متخيل ان انا ممكن اقبل ان حد يشاركني فيك؟؟ انت مش قادر تقبل واحد يتكلم معايا مجرد كلام فعايزني انا اقبل ان واحده تانيه يكون لها نفس حقوقي عليك؟؟ انت ازاي اصلا قدرت تفكر في الحل ده؟؟ وازاي تخيلت اني ممكن اقبله؟؟ و….. لا الكلام مالوش لازمه.. ادم انت كده جبت اخر طريقك معايا
ادم: انتي بتقولي ايه؟
ندي: بقولك اني انتهيت منك… انا معدتش عيزاك في حياتي.. لا عايزه اشوفك تاني ولا اسمع صوتك تاني.. بعد اذنك روح لمراتك
جت تمشي مسكها من دراعها فبصتله
ندي: سيب ايدي بدال ما اخلي كل الموجودين يتفرجوا علينا والصحافه تكتب احلي كلام عنك.. سيبني حالا يا ادم
ندي كانت بتتكلم باسلوب ادم اول مره يشوفه ولاحظ ان كذا صحفي متابعه وعارف ان ندي مجنونه فسابها تمشي ..
راحت ناحيه ابوها تعتذرله علشان تمشي بس اتفاجئت بيه بيطلب منها في انها تفضل موجوده علشان هيمضوا عقود وهو عايزها تفضل
راحت لبتاع الدي جي وطلبت منه اغنيه وطبعا ادم مراقباها ومنتظر هتقوله اغنيه ايه
Rolling in the deep
ودي اغنيه ل Adele

There’s a fire starting in my heart,
Reaching a fever pitch and it’s bring me out the dark,

Finally, I can see you crystal clear,
Go ahead and sell me out and I’ll lay your sheet bare,
See how I’ll leave with every piece of you,
Don’t underestimate the things that I will do,

The scars of your love remind me of us,
They keep me thinking that we almost had it all,
The scars of your love, they leave me breathless,
I can’t help feeling,
We could have it all
Rolling in the deep

Baby, I have no story to be told,
But I’ve heard one on you and I’m gonna make your head burn,
Think of me in the depths of your despair,
Make a home down there as mine sure won’t be shared,

Could have had it all,
Rolling in the deep,
You had my heart inside of your hands,
But you played it with a beating,

ادم واقف باصص للارض ومركز قوي مع كلماتها حتي فاتن حاولت تكلمه بس ما ردش عليها وده ضايقها قوي فسابته وخرجت
ندي خلصت اغنيتها اللي طلبتها واتقابلت عنيها مع ادم في نظره طويله وانسحبت بعدها علشان تمشي

وهيا ماشيه سمعت صوت فاتن بتتخانق مع حد فوقفت بعيد تسمعها وطلعت موبيلها وبتصورها فيديو
فاتن: انت ايه اللي جابك هنا؟؟ انت مجنون؟؟
## عايز فلوس
فاتن: نعم؟؟ ما انا عطيتك؟؟
## مش كفايه عايز خمسين الف
فاتن شهقت: وانت متخيل ان معايا مبلغ زي ده؟؟
## حبيب القلب معاه
فاتن: مقدرش اخد منه مبلغ زي ده
## بقولك ايه اللي انتي طلبتيه نفذناه بالحرف جايه دلوقتي بقي تقولي معرفش ايه؟
فاتن: اتفاقنا كان جزء بعد التنفيذ وجزء لما اتجوزه
## واديكي اتجوزتيه يا حلوه
فاتن: لا لسه ده كتب كتاب بس لسه ما دخلتش بيته ولا احتكم علي اي حاجه وبعدين شايف ده؟
طلعت منديل وورتهوله
فاتن: عارف ايه ده؟
## منديل عليه روج ايه يعني؟؟
فاتن: اه فعلا بس عارف انا مسحاه من علي وشه.. شايفني حاطه اللون ده؟
## ماليش فيه ده.. الكلام ده ما يعنيليش شيئ.. جمعيلي المبلغ ده والا….
فاتن: ما تهددنيش… هحاول كل فتره اجيبلك جزء لكن اياك تيجيلي تاني في اي مكان فاهم ولا لأ؟
## حاضر يا قطه سلام
فاتن راجعه فندي جريت واستخبت ودماغها هتنفجر من التفكير جريت وراحت لجاسر
جاسر: انتي فين بدور عليكي
ندي: يالا نمشي من هنا تعال
اخدته وخرجوا الاتنين بسرعه ولمحت ادم عينه عليها ونفسه لو يروح يجيبها ويحبسها
في العربيه
جاسر: طيب في ايه فهميني؟؟
ندي: خد اتفرج علي الفيديو ده وقولي رأيك ايه؟
اتفرج جاسر عليه لحد ما خلص
ندي: هاه لسه برضه عند رأيك ان موراهاش اي قصه؟
جاسر: لا كده الموضوع فعلا مريب.. سيبيلي انا الموضوع ده وانا هحاول اجيب قراره.. المهم انتي اختفيتي فين؟ وايه اللي حصلك؟؟
ندي: مفيش اتخانقت انا وادم
جاسر: اوعي يكون بسببي؟؟
ندي: لا لا.. بس طلب يتجوزني
جاسر: طيب كويس ايه اللي مزعلك؟؟
ندي: علشان الاستاذ عايز يتجوزنا احنا الاتنين
جاسر ضحك: والله فكره مش بطاله وانتي قولتيلو ايه؟
ندي: متخيل اني هقوله ايه مثلا؟ رفضت طبعا
جاسر: طيب ليه؟
ندي: ايه هو اللي ليه ده؟ انت مجنون؟؟
جاسر: لا ابدا بس ده فعلا الحل الوحيد وبعدين انتي حبيبته يعني مش هيفارقك انتي التانيه هتكون تأديه واجب مش اكتر وبعدين هو غني يعني يقدر يفتح بدال البيت عشره
ندي: اسكت يا جاسر وما تتكلمش تاني
جاسر: حاضر هسكت بس لو ما وصلناش لحاجه عن فاتن تبعدها خالص من طريقك يبقي تفكري في عرض ادم وتقبليه لان ساعتها مش هيبقي قدامك غيره….
ادم خلص حفلته وروح فاتن علي بيتها وبدال ما يروح لقي نفسه قدام بيت ندي… دخلها يتكلم معاها
سالم خبط علي بنته: ندي ادم تحت عايزك
ندي: مش عايزه اكلمه يا بابا اعتذرله
سالم: لا انزلي كلميه بلا اعتذرله بلا زفت انزلي يالا
ندي نزلت متغاظه: افندم
ادم: تعالي نتمشي شويه في الجنينه ونتكلم
خرجوا الاتنين يتمشوا
ندي: هتفضل ساكت كده كتير؟؟
ادم: مش عارف اقول ايه؟
ندي: طيب يبقي تصبح علي خير
جت تمشي بس شدها عليه ومره واحده باسها من غير مقدمات او تفكير او حسابات.. بس عمل شيئ بيتمناه
ندي: وبعدين؟
ادم: بحبك يا ندي
ندي: وبعد الحب ايه؟
ادم: ماعرفش ومش عايز اعرف.. المهم اني بحبك وعايزك معايا في اي وضع.. ندي انا لو عندي حل غير اللي قولته مكنتش استنيت؟؟ وبعدين انتي رفضاه ليه؟ ده انا بحبك انتي المفروض ان هيا اللي ترفض لانها هتغير منك لكن العكس لأ
ندي: مش هقدر اتخيلك معاها.. ده انا كده ولما بشوفك بتتكلم بس معاها بموت
ادم: يبقي الحل بقي ان انا نسيب بعض؟؟؟ ندي فكري.. تقبلي حلي ده ونعيش اسعد زوجين ويعدي علينا لحظات نتوجع فيها ولا نرفضه ونفضل انا وانتي عايشين في وجع مستمر؟؟ ارجوكي يا ندي انا عايزك معايا ما ترفضيش
ندي: مش قادره يا ادم ( مسكت وشه بايديها) ازاي اقبل واحده تقرب منك غيري!!؟ دي ازاي اقبلها؟؟
ادم: مش عارف مش عارف طيب قوليلي حل غيره
ندي: انا اسفه هقولك زي ما ديما بتقولي دي مشكلتك انت اتحمل نتيجتها مش انا
ادم: ندي حبيبتي ده هيكون وضع مؤقت بس
ندي: لامتي؟ هاه؟ وبعدين اذا كان انتي مش قادر تفسخ خطوبه هتقدر تطلق؟؟ وبعدين بلاش كل ده نفترض انك اتجوزتها وبقت حامل هتطلقها برضه؟؟ ولا ساعتها هتقولي ابني؟؟ لا يا ادم الفكره نفسها مرفوضه انا اسفه مش هقدر.. انا مش هقبل حد يشاركني فيك… اتصرف وبعد ما تتصرف تعال غير كده انا اسفه.. تصبح علي خير
سابته ومشيت وهو مشي مش عارف يعمل ايه؟ اول مره يحس انه متكتف بالشكل ده؟؟ وهو مروح شغل راديو العربيه وللاسف شغله علي اغنيتها
Rolling in the deep حس ان كل حاجه مستقصداه
تاني يوم في الشركه كان في دربكه كتير بسبب نقل الشركتين وضمهم في شركه واحده وحاله هرج في الشركه وزحمه
ادم: مريم هيا ندي جت؟؟
مريم: ما اعتقدش سالم بيه بس موجود لكن ندي ما شفتهاش..
ادم راح لسالم: صباح الخير
سالم :يا اهلا مش عوايدك تتأخر يعني؟
ادم: معلش بس نمت متأخر وبالتالي صحيت متأخر هيا ندي فين؟؟ مش شايفها في مكتبها
سالم: لا هيا مجاتش ومش ناويه تيجي
ادم: تعبانه ولا حاجه؟؟
سالم: لا ابدا بس كانت بتقول هتشوف شغل في مجالها هيا
ادم: يعني ايه؟ عايزه تسيب الشغل هنا؟ هو لعب عيال ولا ايه؟
سالم: اهدي بس انت.. هيا متضايقه حاليا ورافضه تقولي متضايقه من ايه؟ شوف انت بقي مضايقها في ايه؟
ادم: انا؟؟ هيا اللي مجنونه ومتسرعه
سالم: وده طبعها هو انت اول مره هتعرفها؟
ادم: طيب بعد اذنك
سالم: رايح فين؟ انت يدوب جاي
ادم: رايحلها هجيبها
ادم مشي وراح لندي البيت.. الشغالين فتحولو وعرف انها نايمه فطلعلها.. هو طالع وعارف ان طلوعه غلط هيا مش مراته بس النفس اماره بالسوء.. دخل اوضتها كانت نايمه.. ياما راقبها وهيا نايمه.. ياما اتمناها وهيا نايمه.. ياما اتمني يضمها لحضنه.. احساسيس كتير سيطرت عليه.. قعد جنبها ومشي ايده علي خدها برقه وهمس باسمها يصحيها.. ابتسمت
ندي: حبيبي.. وحشتني
ادم: انتي اللي وحشتيني
ندي اول ماسمعت صوته اتعدلت وشدت الغطا عليها
ندي: انت هنا بجد!! انا فاكره نفسي بحلم!! انت ايه اللي جابك هنا ودخلت هنا ازاي؟؟
ادم: جاي اشوفك واعرف سيبتي الشغل ليه وبعدين خبطت والشغالين فتحولي..
ندي: وازاي يفتحولك؟؟
ادم: انتي ناسيه ان انا جوزك؟؟
ندي: لا انت اللي ناسي انك طلقتني؟
ادم: وانا اهو بقولك نرجع انتي اللي رافضه
ندي: انا رافضه؟؟؟ ولا انت اللي عايز تتجوز واحده تانيه معايا؟؟
ادم: انا مش عايز انتي ليه مصره تشوفيها كده؟؟
ندي: لان ملهاش معني غير كده
ادم: ندي انا بحبك وانتي عارفه ده كويس.. تفرق معاكي في ايه فاتن؟؟ او وجودها؟؟ هيا ولا حاجه؟
ندي: تفرق انها هتشاركني فيك.. هتشيل اسمك.. هيكون ليها حقوق عليك ومش هتقدر تنكرها.. وده اللي انا مش هستحمله
ادم: ندي
قاطعته ندي: ادم اقفل الكلام.. انا مش هتجوزك وهيا علي ذمتك.. مهما يحصل خلاص؟
ادم: طيب سيبك من الجواز خالص دلوقتي… سيبتي الشغل ليه؟؟
ندي: ولا قادره ولا عايزه اشوفك كل دقيقه كده
ادم: وده سبب انك تتخلي عني في حلم زي ده؟ انتي عارفه مكانه المشروع ايه بالنسبالي يبقي ما تتخليش عني
ندي: انا مش بتخلي عنك وبعدين انت عندك مهندسين اشكال والوان وخبرات ضخمه شغالين معاك عايزني انا ليه!!
ادم: لان انتي مميزه قوي بالنسبالي غير كل المهندسين دول.. وجودك بيفرق معايا كتير.. ندي ارجوكي خليكي جنبي لاخر المشوار!! ارجوكي
ندي: خلاص يا ادم هفضل معاك فتره المشروع بس بعد كده ما اوعدكش
ادم: وانا موافق خليكي معايا لاخر المشروع وبعدها ربك يسهلها، يالا قومي اجهزي وانا هستناكي تحت وننزل مع بعض
ندي لبست ونزلت بسرعه وهو اخدها وراحوا فطروا الاول وبعدها راحوا علي الشغل.. كانت داخله معاه مكتبه بيهزروا ويضحكوا واول ما فتح المكتب اتفاجئ بفاتن قاعده مستنياه وطبعا غيظها وقهرتها كانت باينه جدا علي ملامحها
ندي: ok, I’ll leave you with your… wife
ادم: ok
قفل ادم الباب ودخل: ازيك.. مقولتيش انك جايه؟
فاتن: انا هنا من ساعه ونص
ادم: اشمعني؟ ملقيتينيش امشي. مستنيه ليه؟
فاتن: علشان اعرف هترجع امتي لان باباها قالي انك رايح تجيبها وتيجي علي طول بس الظاهر ان القعده معاها عجبتك ولا ايه؟
لهجه فاتن معجبتش ادم واتخنق منها لاقسي حد
ادم: ايوه القعده معاها بتعجبني ومش القعده بس لأ كل حاجه فيها بتعجبني.. ولعلمك علشان بس تبقي الامور واضحه انا طلبت منها تتجوزني وارجعها ليا
فاتن: انت بتقول ايه؟ انت عايز تتجوزها عليا؟؟
ادم: اتجوزها عليكي؟؟ انتي نسيتي نفسك ولا نسيتي اللي حصل ونسيتي انا اتجوزتك ليه اصلا؟؟ هيا اللي مراتي قبلك ولو اعرف انها جايه مكنتش اخدت الخطوه دي ابدا وكنت سيبتك تتجوزي ابن عمك رمضان.. وبعدين انا لولا باقي عندي حته احترام لابوكي وعامل حساب ليه كنت سيبتك من زمان.. انتي اللي حطيتينا في الوضع ده.. كان ممكن باتصال صغير لابوكي ورجالتنا مكنش كل ده حصل..
فاتن: انت لسه بتلومني؟؟ انت عايز تسيبني؟؟
ادم: ولا الومك ولا تلوميني… ندي انا بحبها وده شيئ مش هيتغير وفي اللحظه اللي هيا توافق فيها هتجوزها علشان بس ما نرغيش كتير..
فاتن: بس انا بحبك يا ادم.. مفكرتش في ده؟؟
ادم: الحب اللي من طرف واحد بيبقي ديما محكوم عليه بالفشل وبيبقي غباء من صاحبه لو استمر فيه
فاتن: ايوه عارفه بس برضه بحبك؟
ادم: فاتن انا معنديش حل او رأي.. وبعدين انتي لسه علي ذمتي
فاتن: لامتي؟؟
ادم: لحد ما انتي تطلبي غير كده
فاتن: يعني لو ندي وافقت انت مش هترميني؟؟
ادم: لا يا فاتن.. انا لاعمري كنت ندل ولا هكون.. دلوقتي بقي انتي جايه ليه في حاجه ولا جايه عادي؟
فاتن: لا بس جايه اشوفك لاننا مسافرين
ادم: اهمم طيب يالا اوصلك
اخدها ادم وروحها بس هيا فكره واحده في دماغها
ندي هيا عقبتها ولا زم تخلص منها باي طريقه وده هيفتحلها الطريق لقلب ادم…..

*********************
إلي هنا ينتهي الفصل الثامن عشر من رواية عشقت متمرده بقلم الشيماء محمد

تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من روايات رومانسية
حمل تطبيق قصص وروايات عربية من جوجل بلاي

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق