غير مصنف

رواية عشقت متمرده – الشيماء محمد – الفصل الثانى

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص الرومانسية والروايات الإجتماعية حيث نغوص اليوم داخل صعيد مصر ورواية باللهجة الصعيدية للكاتبة المميزة الشيماء محمد والتى سبق ونشرنا لها العديد من الروايات ؛ وموعدنا اليوم علي موقع قصص 26 مع الفصل الثانى من رواية عشقت متمرده بقلم الشيماء محمد

رواية عشقت متمرده بقلم الشيماء محمد – الفصل الثانى

اقرأ أيضا:  روايات متزوجين

رواية عشقت متمرده - الشيماء محمد
رواية عشقت متمرده – الشيماء محمد

رواية عشقت متمرده بقلم الشيماء محمد – الفصل الثانى

ادم : ومن اهنيه لحد ما اليومين دول يخلصوا انتي مرتييي ومن اهنيه لحد ما تطلجي مني انتي مرتي مفهوم ولا افهمك بطريجه تانيه ؟؟؟
ندي : اااااهههه
صرخت بعصبيه وسابتهم وطلعت اوضتها والاتنين واقفين قصاد بعض
ادم : قولتلك مش هتتقبل ده بسهوله
سالم : عارف
ادم : احنا لسه فيها نلغي اللعبه دي وتسيبها تسافر
سالم : لا انا عندي امل انك تنجح في اللي انا فشلت فيه
ادم : اوكي نكمل بس انا هاخدها البلد
سالم : ايه ده مش هتفضلوا هنا شويه ؟؟
ادم : لا طبعا اولا هنا انا معروف ومش هقدر اتحرك كتير بالجلابيه كده ثانيا عندي مشاكل في البلد لازم اهتم بيها ثالثا والاهم البلد وجوها هيساعدوني اكتر في التعامل معاها لكن هنا هتفضل تخرج وهيكون صعب السيطره عليها
سالم : بس
ادم : ما بسش انت هتلعب اللعبه بقوانيني
سالم : دي بنتي
ادم : واوعدك انها هتفضل جوه عنيا وهحافظ عليها
سالم : عارف بس في نقطه مهمه
ادم : اتفضل
سالم : ندي مراتك علي الورق وقانونيا لكن مش شرعا
ادم : قصدك ايه؟؟
سالم : اقصد انك مالكش حقوق فيها وانك …
ادم : ما تكملش اعتقد انك سبق وقولت انك بتثق فيا صح ولا ايه ؟؟ بنتك في امان معايا وعارف اني ماليش حقوق ؟ ما تخافش عليها مني
سالم : في امانه الله اطلعلها ومارس سيطرتك عليها ووريني همتك
ادم طلع لندي ووقف قدام اوضتها واتردد يخبط ولا يدخل ولا هو اصلا بيعمل ايه هنا ؟؟ كان سامع صوتها بتتكلم في التليفون وتقريبا بتكلم امها تحكيلها اللي حصل وكل كلامها كان بالانجليزي
خبط خبطه ودخل وهيا بصتله باشمئزاز وتجاهلته وفضلت ترغي بالانجليزي وهو قعد علي اقرب كرسي مستنيها تخلص وطول المكالمه تقريبا بتشتم فيه وهو عايز يبتسم بس ماسك نفسه لحد ما خلصت وبصتله
ادم : خلصتي ؟؟ لعلمك الصبح بدري عنمشي من اهنيه
ندي : ايه اهنيه دي ؟؟
ادم : اجولهالك كييف … هنا حلوه اكده
ندي : حلوه ولا زفت انت عايز ايه وجاي هنا ليه ؟؟
ادم : جاي لمرتي
ندي : اخرس انا مش مراتك .. بكره الصبح هروح لمحامي واخلص من المهزله دي
ادم : وانا عجولك الصبح هنسافر
ندي : انت اتجننت ؟؟ انا مش هروح معاك في اي مكان انا هروح لمحامي
ادم : خلاص يا جمر هسيبك تروحي مشوارك الصبح وبعد ما ترجعي يحلها المولي وهسيبك الليله تنامي براحتك يا جمر تصبحي علي خير
ندي كانت عايزه تضربه باي حاجه وبعد ما قفل الباب رمت فاظه علي الباب كسرتها من غيظها
رجع تاني فتح الباب
ادم : عتجولي حاجه يا جمر
ندي : بقول اياك ترجع
ادم : لا يا جمر انا نازل اتحدد مع ابوكي شويه وراجعلك ما تجلجيش
ندي : ترجع فين ؟
ادم : عنام في حضن مرتي
ندي : تنام ايه ؟؟ انت الظاهر اتجننت … اتفضل اطلع بره
ادم : راجعلك
خرج ادم وهيا جريت قفلت الباب بالمفتاح وهو بره ضحك منها ونزل لابوها وكملوا اتفاقتهم
تاني يوم الصبح صحيت وكأنها كانت في كابوس وفاقت منه قامت لبست ونزلت بفستان كت وفوق الرقبه في منتهي الشياكه ونزلت تفطر لقت ابوها ومعاه ادم بيتوشوشوا
ندي : تصدق نسيت انك هنا وكنت فكراه كابوس ومشي
ادم : صباح الخير يا جمر اجعدي افطري خلي الوكل يحلو
سالم كان عايز يضحك بس مسك نفسه بالعافيه علشان ما يضحكش بس بنته لمحته
ندي : بتضحك وماله اضحك علي بنتك المتخلفه اللي انت بتدمرها
سالم : مش يمكن اكون بنقذها من نفسها ومن غباءها ؟؟
ندي : جوازي من البني ادم ده انقاذ .. انا حتي معرفش اسمه ايه ؟؟
ادم : انتي لسه قيلاه … اسمي ادم
ندي : انا خارجه
ادم : علي وين ؟؟
ندي : ده شيء ما يخصكش
ادم : كلك علي بعضك اتخصيني فخليكي حلوه اكده علشان انا ابجي حلو وياكي
ندي : مش هرد عليك
يدوب لفت وشها لقت ايد من حديد ماسكه دراعها ولفت واتقابلت عنيهم في نظره تحدي بس اتفاجئت انها واقفه قصاد جبل زلزل كيانها واحساس بالضعف والخوف ملاها ودي اول مره تخاف من راجل
ندي : انت بتوجعني سيب ايدي
ادم : يبجي تردي عدل رايحه علي وين ؟؟
ندي : اوكي رايحه اشوف محامي يخلصني منك ارتحت ؟
ادم : السواج بتاع ابوكي عيوصلك مش هتمشي لوحدك ولعلمك لما اخدك واسافر مش عتلبسي اكده تاني
ندي : احلم براحتك بعد اذنك
مشيت وهيا متلخبطه .. ليه خافت منه ؟؟ ليه قلبها دق بالشكل ده وليه اتوترت كده ؟؟ لازم تخلص من البني ادم ده بسرعه ……
ادم كمل فطاره هو وابوها
سالم : تفتكر هتعمل ايه ؟؟
ادم : هتروح تشوف محامي والموضوع هياخد وقت بس ان شاء الله الوقت ده نقدر نعمل فيه حاجه بس حكايه جوازها المختفي ده هيساعد كتير لانها لو حبت تطلع غيره هياخد شويه وقت …هو صح جوازها فين ؟؟ انت ليك يد في الموضوع ده !
سالم سكت شويه وبعدها طلع الجواز وحطه علي السفره قدامه
ادم : انت سرقته منها ؟؟
سالم : ماهو لو كان معاها كان زمانها في امريكا دلوقتي
ادم : انت كده تخطيت كل الخطوط الحمرا فخلي بالك
سالم : عارف بس كان في ايديد ايه اعمله … خليه معاك بقي الجواز
ادم : لا يا سيدي خليه هنا معاك انت
سالم : طيب المهم هيا ممكن تخلعك فعلا ؟؟
ادم : طبعا وبسهوله وخصوصا ان الجواز ما تمش فعليا وان ها امريكيه وانا بشكلي ده اول ما القاضي يشوفني هيرزعني طلاق تلاته
ضحكوا الاتنين
سالم : لا بس انت سابك الدور قوي انت اتعلمت اللهجه الصعيدي دي امتي ؟؟
ادم : انا متربي في الصعيد الجواني وامي صعيديه ميه ميه المهم انا هروح الشركه شويه قبل ما نسافر في حاجات عايز اخلصها
سالم : هتروح بشكلك ده ؟؟
ادم : هغير في الشركه
نزل ادم وراح شركته ودخل بجلبيته والكل بيوقف ليه مستغربين شكله جدا هما عارفين انه صعيدي بس اول مره يشوفوه كده
دخل مكتبه ووراه السكرتيره بتاعته
مريم : ايه اللي عمل فيك كده ؟؟
ادم : دي حكايه طويله المهم عقبال ما اغير جهزيلي المهم بس
مريم : تمام
خرج ادم وقعد هو ومريم يخلصوا المهم في الشغل
قاطع ادم تليفونه اللي بيرن ورد وكان محاميه
المحامي محسن : انت فين ؟؟
ادم : في مكتبي ليه خير ؟وموطي صوتك كده ليه ؟؟
المحامي : لان في مصيبه
ادم : خير بس
المحامي : في واحده عندي هنا معاها صوره لقسيمه جواز وبتقول انها مراتك وانها عايزه تطلق منك
ادم : وايه المصيبه في ده ؟؟
المحامي : لو كل ده مش مصيبه تبقي المصيبه انها بنت شريكك سالم
ادم : طيب وقولتلها ايه ؟؟
المحامي : حضرتك واخد المىضوع ببرود ليه كده ؟؟ عايزني اقولها ايه ؟ انا بكلمك اهو افهم منك
ادم : طيب هفهمك بعدين بس انا عايزك حاليا تقنعها انه صعب انها تطلق لان انا غني ومفيش سبب منطقي وانها تحاول بالاتفاق احسن يعني قفل في وشها الطرق فاهمني ؟؟
المحامي : طيب ماهي ممكن تروح لغيري ؟؟ وهيطلقها بسهوله
ادم : مش هتروح هيا من النوع اللي بيستسهل واكيد دورت علي اكبر محامي ولقتك انت مش هتدور تاني ولو دورت هنبقي نشوف المحامي التاني ونتفق معاه ولما تمشي من عندك تعالالي
راح المحامي لندي وفعلا قفلها في وشها
ندي : يعني ايه ؟؟ انا مش هعرف اسافر تاني ؟؟
المحامي : بموافقته هتسافري … اسمعي نصيحتي
ندي : اللي هيا ايه ؟؟ اسمع كلامه ؟؟
المحامي : بصي انتي قولتي انه صعيدي صح ؟؟
ندي : ايوه
المحامي : طيب الصعايده رجاله ودمهم حامي وعمره ما هيعمل حاجه غصب عنك يعني انتي في امان معاه
ندي : يعني ايه ؟؟ علي الاقل هيطالب بحقوقه ؟؟
المحامي : ممكن يطالب بس مش هيجبرك ابدا دول دمهم حامي وعمره ما هيقبل علي نفسه يفرض نفسه علي واحده ابدا فروحي معاه وانتي واثقه انك في امان واقنعيه يطلقك بهدوء لان هنا في مصر احبال المحاكم طويله
ندي : طويله قد ايه ؟؟
المحامي : يعني من ٦ شهور لحد سنه ولو هو معاه محامي شاطر هيفضل يأجل ومش بعيد يطلبك في بيت الطاعه ويلزمك بحياه زوجيه هاه مستعده نبدأ محاكمتنا ؟؟
ندي : يعني ايه بيت الطاعه ؟؟
المحامي : يعني يحبسك في بيته بأمر قضائي .. علشان كده بقولك اقنعيه اسهل وشهرين تلاته وروحي بلدكم
ندي : طيب وبالنسبه لجوازي الامريكي اللي اختفي ؟
المحامي : هنطلع غيره .. الاول هنعمل محضر انه اختفي وبعدها هنقدم طلب لغيره
ندي : وده هياخد قد ايه ؟
المحامي : مش كتير ما تقلقيش .. سيبي كل حاجه عليا
ندي : طيب بابي معاه توكيل عام هو ممكن يخلص الاوراق مع حضرتك وبعد ما يخلص عايزاك تلغي التوكيل ده
المحامي : تمام
ندي مشيت من عنده الدنيا كلها ثايره في دماغها مش عارفه تعمل ايه او تتصرف ازاي ؟؟ روحت بيتها وهناك مفيش حد طلعت اوضتها ونامت من التعب .. ادم وابوها رجعوا وهو استأذن ابوها يطلعلها علشان يسافر بقي
سالم : خلي بالك منها يا ادم دي روحي
ادم: في عنيا ولو قلقان !!
سالم : لا ده قلق الاب علي بنته مش قلقان منك
ادم : ان شاء الله خير
طلعلها وخبط خبطه خفيفه ودخل واتفاجئ بيها نايمه زي الملاك منتهي البراءه فضل واقف يتفرج عليها معجب بجمالها ده وحس انه للحظه مهدد ..
قرب منها ووطي عليها يصحيها بس اتفاجئ بنفسه بيسحب ورده من الفاظه اللي جنبها وبيصحيها بيها ومبتسم وكأنه عاشق بيصحي معشوقته .. بدأت تتحرك وابتسمت اول ما فتحت عنيها النعسانه
ندي : انت هنا ؟
ادم كان قاعد في الارض ووشه قصادها بالظبط
ادم بهمس: انا هنا
ابتسمت وغمضت تاني وحس ادم بقلبه بيدق وكأنه هيخرج من مكانه .. ليه ابتسامتها سحرته كده ؟؟ ليه هو قاعد في الارض كده ؟؟ معندوش اجابه فقام وقف واتحمم بصوت عالي
ادم : احممم انتي … جومي يالا
ندي فتحت عنيها مش مستوعبه في ايه بس اول ما لمحت جلابيه في وشها اتنفضت وقامت وقفت علي السرير
ندي : انت ازاي تدخل هنا وعايز ايه ؟؟
ادم : انا ادخل براحتي المكان اللي يعجبني وجاي ليه فعلشانك يا جمر … جومي يالا غيري هدماتك دي واجهزي علشان عنسافر
ندي : نسافر فين ان شاء الله ومين قالك اني هسافر معاك ؟؟ are you crazy?
ادم : بجولك ايه كرازي ولا ماكريزاش اجهزي ويالا
ندي : I’m not going
ادم : اهي هترطنلي اهيي … شوفي يا تجهزي في خمس دجايج يا هحطك في العربيه كيف ما انتي اختاري
ادم لف وشه وهيخرج وندي افتكرت كلام المحامي وخافت يحبسها فعلا ومش فاهمه هيا ليه بتخاف منه ؟؟؟
ندي : طيب استني
ادم : افندم ؟؟
ندي : ممكن نتكلم لحظه ؟؟
ادم : اتفضلي
ندي : طيب انا مش بحبك ومش هحبك ومش طيقاك واعرف ان الصعايده دمهم حامي فأنت ازاي قابل الوضع ده ؟؟
ادم : لان ابوكي قصدني وطلب مني اتجوزك وانا عحبه زي ابوي واكتر كمان ومش هرفضله طلب وبعدين انتي علمتي الغيب
ندي : يعني ايه ؟
ادم : يعني مين جالك انك ما عتحبنيش ؟؟ مش يمكن تتعلقي في رجبتي وما اعرفش انا اخلص منيكي ؟؟
ندي : ايه ؟؟ انا اتعلق بيك انت ؟؟؟ you are crazy
ادم : شوفي اجولك كلمه ابرك من عشره .. انا ما عحبكيش وانتي ما عتحبينيش تمام
ندي : تمام
ادم : بس انتي حاليا مرتي شرعا وقانونا انتي مرتي وافجنا او رفضنا انتي مرتي تمام ؟
ندي : وبعدين ؟
ادم : عتسافري معايا شهرين تلاته وبعدها عجولك مع السلامه وعجول لابوكي بنتك مش نافعاني !!
ندي : انت تطول اصلا تتجوزني علشان ابقي مش نفعاك ؟؟
ادم : انتي عايزه تطلقلي ولا عايزه تفضلي ارسيلك علي بر عاد
ندي : ايوه عايزه اطلق بس ما تقولش مش نفعاك دي مش عجباني
ادم مستغرب هيا معترضه ليه وهيا كمان مستغربه ليه الكلمه دي مش عجباها؟؟
ادم : طيب نجول مثلا انك فاشله كزوجه
ندي بهجوم: انا عمري ابدا ما فشلت في اي حاجه وعمري ما كنت فاشله
ادم بابتسامه : طيب بلاش فاشله !! نقول ما انتيش ماليه عيني مفكيش انوثه كفايه مش مربربه اكده
ادم كان بيتعمد يغيظها اكتر واكتر وفعلا هيا اتجننت اكتر واكتر والشرار بيطلع من عنيها وبتقرب عليه
ندي : أنا .. يا جاهل مفيش انوثه ؟؟ انا مفيش انوثه ؟؟ انت ايش فهمك انت اصلا ؟؟؟ انا مفيش انوثه ؟؟؟ انا ؟؟
ادم : ايه هو دي ؟؟ انا انا انا ؟ علجتي اياك ؟؟ ايوه مفكيش … ايه ؟؟ رفيعه كيف العصا … لابسالي بنطلون عاملك زي السحليه كده ماعرف كيف لابستيه اصلا … شعرك منكوش كيف فروه الخروف … ايوه مفكيش ريحه الانوثه اصلا
ندي عنيها بتطلع نار وادم حس انها ممكن تضربه لانها بتبص حواليها وبتدور علي حاجه تضربه بيها
ندي : مش هقول غير كلمه واحده .. جاهل
ادم : طيب يا متعلمه عايزه تجولي ايه لابوكي ؟؟
ندي : هقول ان انت مش من مستوايا وانك جاهل ومعندكش ذوق وما بتفهمش وما انتاش راجل في نظري
ادم قاطعها : لا كله الا انك تغلطي … عايزه تشوفي رجولتي اوريهالك من عنيا
ندي : كلكم مفهوم الرجوله عندكم غلط
ادم : لا مش غلط وما اقصدش اللي جه في بالك ابدا لان اي كلب يقدر يفرض نفسه علي واحده بس الرجوله عندي مختلفه تماما وما تقلقيش عتشوفيها بنفسك وده وعد مني .. جدامك خمس دجايج وعنتحرك
سابلها الاوضه وخرج وهيا قعدت واتنهدت وكأنه كان مانع عنها الهواء وهو جوه الاوضه
نزل تحت لابوها
سالم : صوتكم كان عالي .. ليه قلتلها ان انا طلبت منك تتجوزها ؟؟
ادم : ماهو بديهي انا ما اعرفهاش واحنا مش متوافقين فهتجوزها ليه ؟؟ وبعدين كده هتيجي بمزاجها
سالم : واما الشهرين يعدوا ؟؟
ادم : اللي ربنا كاتبه هيكون …
نزلت ندي ببنطلون برمودا قصير وخلخال في رجلها سيمبل وكعب عالي وبلوزه بحمالات قصيره وشعرها اللي شبه مريم فارس وعليه النظاره بتاعتها
ندي : انا جاهزه
ادم : سلام قولا من رب رحيم … و راس الكبش دي مش عتعملي فيها حاجه ؟؟
ندي : ok do you see him?? He is an ignorant? What are you doing to me?
سالم : ماهو انتي مزوداها قوي .. ما تلبسيلك حاجه محترمه وتلمي شعرك ده ولا تخليه علي طبيعته
ادم : يالا هنتحرك شنطك في العربيه وانا هتصرف في الطريق يالا نشوف وشك بخير يا عم سالم ابجي زورنا
سلم ادم وخرج وهيا بتتفرج عليه وخرجت وراه وراحت ناحيه عرببته اتفاجئت بيه بيفتحلها الباب
ادم : اتفضلي
ندي : thanks
ادم : رطنت اهي
ندي : بقولك شكرا يا جاهل
ادم رزع الباب في وشها
ندي : وانا كنت فكراه جنتل !! جاهل
ادم ركب جنبها : عتجولي حاجه ؟؟
ندي بصت لبره وتجاهلته وهو اتحرك وقف مره واحده نزل غاب ربع ساعه ورجع وهيا ماسألتوش نزل ليه بس شافت علبه في ايده حطها وري وقعد مكانه واتحركوا تاني
ادم : عايزه حاجه قبل ما نطلعو علي الطريج ؟؟
ندي : شكرا
ادم : جعانه ؟؟ عطشانه ؟؟
ندي : شكرا
اتحركوا في صمت وعدت ساعه واتنين وهما ساكتين تماما واخيرا هيا بدأت تتململ في قعدتها فتحت تابلوه العربيه ولقت سيديهات .. ادم اتوتر لان دي سيديهاته وعليها اغاني اجنبيه بمستو راق
قلبت في السيديهات مستغربه وبصتله
ادم : ايه مالك ؟؟
ندي : مين بيسمع دول ؟؟
ادم : يخصك في ايه ؟؟؟
ندي : اصل اللي بيسمعهم زوقه راق وعالي واستحاله تكون انت
ادم ابتسم جواه ان زوقه عجبها : متشكر علي ذوقك بس اريحك دول بتوع اخواتي ..
ندي : امم عندك اخوات ؟؟
ادم : ايتن وامجد .. ايتن اخر سنه في كليه اقتصاد وعلوم سياسيه وامجد في سنه تالته في كليه هندسه بس فاشل المفروض يكون متخرج من كذا سنه
ندي : وانت اللي الجاهل اللي فيهم !! صح ؟ ايه ابوك مات صغير ويا عيني اتطريت تسيب الدراسه وتمسك اشغاله …
ادم اتعصب جدا لان ده فعلا حصل بس هو ما سابش دراسته لأ.. وقف علي رجله وقسم وقته بين ده وده واتعلم واتخرج من هندسه الكترونيات وسافر بره واخد دكتوراه بره واهو صاحب اكبر شركات في الشرق الاوسط بس للاسف مقدرش ينطق وفضل ساكت
ندي ندمت علي كلامها وخصوصا بعد ما هو سكت لان حست ساعتها ان كلامها فعلا حصل وانه اضطر يسيب دراسته علشان خاطر اخواته .. كان نفسها تعتذر بس لسانها ما طاوعهاش فسكتت ورجع الصمت بينهم تاني
عدوا علي استراحه ووقف هو
ادم : استراحه
ندي : مش عايزه حاجه
ادم : ابراحتك انا نازل … هدخل بيت الراحه واكل لجمه علي خفيف .. عايزه تفضلي في العربيه انتي حره فاضل لسه يجي ساعتين كمان علي البلد
نزل ادم وهيا حست ان الجوع قرصها وانها عايزه تدخل حمام فنزلت وراه
ندي : استني
ادم وقف ورجع قفل عربيته ودخلوا مع بعض وكان شكلهم منتهي التناقض .. استايل مع جلبيه وعمه
دخل ادم الحمام وخرج وطلب اكل قبل ما هيا تيجي طلب لنفسه وقعد يستناها لحد ما اخيرا خرجت
ادم : ساعه؟؟ … شوفي هتاكلي ايه ؟؟
ادم نادي علي الجرسون وطلبت اكلها واكلوا الاتنين واتفاجئت انه بياكل بالشوكه والسكينه عادي
ادم : عتفضلي تبصيلي كده كتير ؟؟
ندي : مستغربه انك بتعرف تاكل بالشوكه والسكينه ؟؟
ادم : هو علشان ما عرفش ارطن زيك يبقي ههطل علي نفسي ولا ايه ؟؟
ندي : تهطل ؟؟؟ اسكت ..please god
ادم : تنكشني وتجولي اسكت
اكلوا ودفع الحساب وخرجوا وكملوا طريقهم وشويه وتليفونه رن فرد عليه وكان فتحي بلغوا بحاجه شويه وركن علي جنب وبصلها من فوق لتحت بطريقه خلتها تترعش واستغربت وقف ليه في الحته المقطوعه دي ؟؟ وبيبصلها كده ليه ؟؟ ليكون بيفكر يوريها رجولته اللي سبق ووعدها هتشوفها ؟؟ عند النقطه دي خوفها اتضاعف وبترجع لوري في كرسيها والخوف ملاها وهو ابتسامه مخيفه علي وشه ملهاش معني

*********************
إلي هنا ينتهي الفصل الثانى من رواية عشقت متمرده بقلم الشيماء محمد

تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من روايات رومانسية
حمل تطبيق قصص وروايات عربية من جوجل بلاي

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق