غير مصنف

رواية عشقت متمرده – الشيماء محمد – الفصل الرابع

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص الرومانسية والروايات الإجتماعية حيث نغوص اليوم داخل صعيد مصر ورواية باللهجة الصعيدية للكاتبة المميزة الشيماء محمد والتى سبق ونشرنا لها العديد من الروايات ؛ وموعدنا اليوم علي موقع قصص 26 مع الفصل الرابع من رواية عشقت متمرده بقلم الشيماء محمد

رواية عشقت متمرده بقلم الشيماء محمد – الفصل الرابع

اقرأ أيضا:  روايات متزوجين

رواية عشقت متمرده - الشيماء محمد
رواية عشقت متمرده – الشيماء محمد

رواية عشقت متمرده بقلم الشيماء محمد – الفصل الرابع

ادم دخل لندي والشرر بيتطاير من عنيه ولقاها قاعده والبنات بيتفرجوا عليها وهيا ولا هاممها وفعلا بلوزتها كانت فاضحه اوفر …..،
ادم : جومي اطلعي فوج عايزك
ندي : ماليش مزاج بعدين
ادم كان بيحاول يتكلم كويس علشان البنات اللي مراقباه وبتتعجب من رب عملهم اللي فجأه واحده بتمشي كلامها عليه
ادم : قلت جومي
ندي :وانا قلت ماليش مزاج
ادم وصل للقمه فراحلها شد المجله اللي في ايدها ورماها علي اخر دراعه ويدوب هتنطق لقته ماسكها من شعرها وبيجرجرها علي فوق وهيا بتصوت وتصرخ وامه طلعت علي صويتها وقفته
كريمه : ادم سيبها
بص لامه : ارجوكي ما تدخليش في دي بعد اذنك
كريمه فاهمه ابنها وعرفت انه طالما ما سمعلهاش يبقي في حاجه فسكتت بس ندي بتستنجد بيها
دخلها اوضتهم ورزع الباب وزقها من ايده وقعت علي السرير
ندي : انا مش هقعدلك في البيت انت همجي
ادم : همجي جاهل مجنون متخلف .. قسما بالله لو لبستي حاجه معجبتنيش وخرجتي بيها لاجطعك فاهمه ولا له
ندي : انا مخرجتش وبعدين انا لابسه ايه؟؟ ماهي بلوزه عاديه اهي
ادم :بلوزه عاديه ؟؟؟ ولابسه ايه تحتها ؟؟ هاه
ندي : مش فاهمه
ادم : وانتي تفهمي ليه ؟؟؟ انتي مش لابسه حاجه تحتها صح ؟؟ مش واخده بالك انها مجسمه صدرك وباين قوي ،. مش ملاحظه ده ؟؟
ندي : المفروض اعمل ايه فيه ؟؟ كل واحده عندها صدر وبيبان ما بيتخباش ده
ادم : بس مش كده … مش بالمنظر ده … مش انا اللي كل اللي يسوي واللي ما يسواش يبص لمرتي … مش انا اللي رجالته كل واحد بيتخيل انه نايم معاكي لان سيادتك بتغريهم
ندي : انا ما بغريش حد .. وبعدين شغل ناس محترمه عندك
ادم : خليكي انتي محترمه
ندي : انا محترمه غصب عنك
ادم قرب منها ولمس صدرها بطريقه مستفزه خلتها رجعت لوري غطت صدرها بايدها
ادم : اللي تلبس ده بره اوضه نومها ما تبجاش محترمه وبتجدم دعوه لكل راجل يتفرج ولا ده قصدك؟؟
ندي : انت مش محترم واللي يفكر كده يبقي مش محترم
ادم : ده تفكير اي راجل بلبس زي ده
ندي : انت همجي ومتخلف ورجعي وعلشان كده بتفكر كده
ادم : رجعي متخلف همجي اي مسمي بس قسما بالله ان لبستي حاجه بالشكل ده تاني ما هيحصلك كويس ابدا
ندي : انا مش هقعدلك هنا انا رايحه عند بابي
ادم : وريني عتخرجي كيف ووريني لبس تاني اكده وانا هتكون اول مره امد يدي علي حرمه وأدبها
سابها وخرج وهيا فضلت تعيط .. امه وقفته حاولت تكلمه بس اعتذر منها ورفض وخرج وهيا طلعتلها فوق تشوفها
كريمه : في ايه لكل ده ؟؟ عملتي ايه ؟؟
ندي : انا معملتوش حاجه هو جاي من بره مجنون .. انا يجرجرني من شعري كده ؟؟ انا مش هقعدله هنا انا همشي
كريمه: عطي اوامره بره ما تخرجيش ولا تطلعي حتي الجنينه ؟؟
ندي : ليه هيحبسني ولا ايه ؟؟ طيب انا ماشيه
كريمه بتحاول توقفها بس مقدرتش عليها . فتحت باب الفيلا واتفاجئت بفتحي علي الباب بصلها من فوق لتحت
فتحي : اسف يا هانم اتفضلي جوه
ندي : ابعد من وشي
فتحي : اوامر البيه حضرتك ما تخرجيش حتي الجنينه فلو سمحتي اتفضلي
ندي : ماشي ماشي
سابت الباب وده وفتحت الباب اللي بيودي للبيسين بس اتفاجئت بإتنين رجاله قالولها نفس الكلام
معرفتش تخرج ابدا ففضلت تعيط
كريمه اخدتها في حضنها : علي فكره الاسهل تغيري هدومك وتعتزري لجوزك وهو هيرجع في كلامه
ندي : لا هو بيذلني وانا عمر ما حد عاملني كده
كريمه : هو متضايق ليه ؟؟ ايه اللي حصل ؟؟
ندي : معرفش جاي متضايق من لبسي وجه يتجنن عليا مش فاهمه .. انا مخرجتش بره باللبس ده وجوه البيت جاي يقولي انتي مش لابسه حاجه تحت البلوزه وصدرك معرفش ماله … انا في البيت
كريمه : صدرك متجسم جوي فيها واكيد حاجه ضايقته معلش .. ادم ما بيعملش حاجه اعتباطا اكده فاعذريه حبيبتي
كريمه نادت علي فتحي ودخلها
كريمه : ادم متضايج ليه ايه اللي حوصل ؟؟
فتحي : اللي فهمته يا هانم ان حد اتحددت علي الهانم الصغيره بطريجه مش ولابد وطرد اتنين عمال دلوقتي وحضرتك عرفاه ما بيحبش يجطع رزج حد
كريمه : طيب طردهم ليه ماعتعرفش ؟؟
فتحي : لاه معرفش بس كل اللي جاله انهم عيبصوا لاهل بيته بطريجه عفشه
كريمه : طيب روح انت خلاص …. هاه شوفتي غيران عليكي يا ستي .. عيحبك
ندي : بيحبني ؟؟ ادم ما بيحبنيش وانا ما بحبوش بعد اذنك
طلعت جري لاوضتها لانها مش عايزه تفكر كده ابدا
شويه وكريمه طلعتلها تاني علشان تغديها وشدتها واخدتها تقعد معاهم وسط البنات وخلت البنات يحاولوا يفرفشوها
وهيا قاعده نامت علي رجلين كريمه وكريمه بتلعب في شعرها
ندي كان احساس جواها انها عايزه تعمل ده وتشوف رد فعل كريمه ايه ؟؟ فرقدت علي رجليها ولقتها بتلعب في شعرها بحب وبحنان !!
اول مره حد يحتضن ندي كده واول مره تحس بحضن حنين كده وان في حد مهتم بزعلها !!
احساسيس كتيره ملخبطه جواها؟؟ كريمه مهتمه بيها وبزعلها ليه !! ليه بتحاول تعلمها امور دينها وليه مثلا مش بتجبرها تلبس زي بنتها ايتن ؟
ليه ادم اتجنن من لبسها ده هل هو خوف علي اسمه ولا غيره نابعه من حب ؟؟؟
رجع ادم اخر النهار وامه فهمت منه ايه اللي حصل
كريمه : بس برضه براحه عليها واحده واحده يا ادم
ادم : عايزاني اسمع رجاله بيتكلموا عن مراتي وبيوصفوا في جسمها وكل واحد بيتخيلها في سريره وتقوليلي اهدي وواحده واحده ؟؟ طيب ازاي ؟
كريمه : ايوه اقولك اهدي لسببين مهمين
ادم : ايه هما ؟؟
كريمه : الاول انها مش مراتك اصلا …
ادم كأنه اتفاجئ بالحقيقه دي او تناساها
كريمه : والتاني ان كل العالم ده جديد عليها دي امريكيه اتربت من غير حرام او عيب او قيود مستني منها ايه ؟؟ تكون محجبه زي اختك !!! ولا زيي انا ؟؟ فوق يا ادم وفكر بعقلك شويه .. اطلعلها يا ابني وطبطب عليها بدال العنف ده من امتي انت كده ؟؟ فين حنيتك وطيبتك ؟؟ ليه دي علي طول متعصب معاها ؟؟ ما انت امجد بيعمل مصايب وبرضه بتاخده بالعقل اهدي عليها شويه
ادم طلع ولقاها بتعيط وكمشانه في مكانها وحس قد ايه هيا ضعيفه ومنكسره وهو بيقسي عليها كتير فضل واقف كتير مش عارف ينطق او يتكلم وهيا ما رفعتش دماغها تبصله حتي
وكان هينزل يقعد مع امه بس حس انه فعلا جه عليها قوي فراح وقعد جنبها علي السرير وهيا بتعيط وهو متكتف وواخد الموضوع علي كرامته قوي
واخيرا قلبه رق فمسك ايدها وشدها وهيا رافضه تقوم معاه او تتعدل بس هو شدها جامد لحد ما قعدها قصاده واول ما شاف وشها كل تردد جواه اختفي واتبدد مسح وشها بايديه
ادم : بطلي عياط خلاص اهدي … اهدي حقك عليا
بصتله وكأنها شايفه حد غريب عنها .. ادم بجبروته بيعتذر معقوله ؟؟
ادم : انا اتنرفزت عليكي جامد بس غصب عني ما استحملتش رجاله يبصولك بصه مش ولابد وجيت وطلعت كله عليكي انتي
ندي : انا ما طلعتش بالهدوم بره انا بس قعدت انا وماما في التراس شويه شربنا قهوه لكن ما طلعتش بره
ادم : برضه ما استحملتش حد يبصلك كده
مسح ادم دمعه نزلت منها غصب
ادم : خلاص ما تعيطيش بقي
شدها في حضنه وهيا كأنها كانت مستنيه ده لانها دفنت نفسها جواه وكأنها اخيرا وصلت لغايتها وامنياتها وما اخدتش بالها نهائي ان لهجه ادم كانت عاديه مش صعيديه لما بيتكلم بهمس وحنيه ما بتركزش هو بيتكلم ازاي اصلا .. اخدت نفس طويل شمت ريحته اللي عشقتها مش عارفه ليه كانت متخيله انها مش هتحب ريحته وانه كصعيدي مش هيعجبها وان هتبقي ريحته مش حلوه بس عشقت ريحته وريحه برفانه المميز واستغربت شياكته في حاجات بسيطه
ادم ضمها جامد ودفن وشه في شعرها وداب بين احضانها بس فجأه افتكر انها شرعا مش مراته .. فجأه افتكر قيم ومبادئ اتربي عليها .. فجأه افتكر سالم اللي امنه علي بنته
بعد عنها وسابلها الاوضه وخرج من غير ولا حرف وهيا فسرت ده انه خاف من ضعفه او انه ندم علي اعتذاره بس استغربت من قلبها اللي بيعاندها في وجوده وبيتمني قربه …
بالليل متأخر رجع وحس ان في حاجه اتغيرت بينهم
مش عارف ينام جنبها ويفضل بعيد .. في شحنات بقت في الجو مش عارفلها مصدر …
بقي بيبعد عنها تماما وبيحاول ديما يتجاهل وجودها وده حسسها بوحده رهيبه …
بتعدي الايام وكل يوم يخترع خناقه جديده معاها ولسه حابسها
ندي : بقولك ايه استني قبل ما تنزل
ادم : افندم نعم
ندي : انا عايزه اخرج انا زهقت
ادم : اخرجي
ندي : والحراسه اللي انت حاططها تحت دي ؟؟
ادم : هشيلها بس تلبسي عدل
ندي : هخرج بالفرس
ادم : ما تبعديش وما تركبيش غير الفرسه بتاعتك مفهوم ؟
ندي : علي فكره انا بعرف اركب خيل من سنين
ادم : ما تركبيش غير الفرسه بتاعتك وما تطلعيش علي الطريق بس في حدود الجناين اعتجد كلامي واضح والا مفيش خروج
ندي ما ردتش وهو سكت ونزل وهيا بتقضي ايامها شبه بعض الايام بقت ممله وهو بيتجنبها كده وحتي ايتن سافرت لكليتها …

كانت بتخرج بفرستها تتمشي ساعتين تلاته وترجع
في يوم كانت بتتمشي ووقفت تريح شويه وكان في شباب قريبين منها فاتكلموا معاها وهيا لقتهم ظراف فقعدت معاهم وضحكوا وهزروا وجابولها عصير وقعدت وسطهم وصوت ضحكهم عالي جدا
ادم كان مروح في عربيته وفتحي سايقها وهما في الطريق لمحوا الشباب دي وادم لمح الفرسه
ادم : فتحي مش دي ريحانه الفرسه بتاعت ندي ؟؟
فتحي : ايوه هيا .. والهانم كمان موجوده اهي
ادم : طيب اوقف … يا الله منك يا ندي
فتحي : يا سيدي دي مش من توبك خالص
ادم : دي خدمه لسالم مش اكتر
فتحي : عارف بس اهل البلد مش عارفين والكل مستغرب انك راضي بالوضع ده
ادم : مش وقته يا فتحي مش وقته
نزل ادم وراح لمراته اللي مندمجه تماما مع الشباب اللي اول ما لمحوا ادم كلهم وقفوا وهيا اخدت بالها فابتسمت له
ندي : ادم … الشباب دي دمهم خفيف قوي وذوق جدا
ادم : امال لازم يكونوا ذوج هما عارفين انتي مين واكيد عاملين حساب لده ولا ايه ؟؟
الشباب بارتباك : طبعا يا ادم بيه طبعا
ادم : طيب يالا يا ندي
ندي : اسبقني انت وانا هجيب ريحانه واجي
ادم : فتحي هات ريحانه وحصلنا وانتي اتفضلي
ندي : انا حابه اروح مع ريحانه في الهوا
ادم شدها براحه ظاهريه من ايديها بس كان هيكسر ايديها في ايده
ادم : بقول يالا … بعد اذنكم يا شباب وشكرا علي ذوجكم مع مرتي
اخدها ومشي
ندي : براحه انت بتوجعني .. ايدي هتتكسر
ادم : انا عايزها تتكسر
فتحلها باب العربيه وزقها دخلها وهيا مش فاهمه ماله
ندي : انت مالك في ايه ؟؟ انت ازاي تعاملني كده ؟؟
ادم مردش عليها وساق لحد البيت ووصلوا نزل وفتحلها الباب وشدها من العربيه وعرفت ان في حاجه حصلت بس هيا معندهاش فكره ايه اللي مضايقه
ندي : ادم في ايه ؟؟؟
ادم ما ردش بس اخدها ومجرجرها وراه لحد فوق دخلوا اوضتهم ورزع الباب
ندي : في ايه مالك ؟؟
ادم ما بيردش بس بيقلع هدومه وبيبصلها وهيا الخوف ملاها وبترجع لورا .. دي اول مره يقلع قدامها قلع وبصلها
ادم : انتي محتاجه راجل في حياتك وانا مكنتش واخد بالي ان ده قصدك .. انتي بتتفنني كييف تغري كل واحد وكييف تلفتي نظر كل راجل وطالما اكده يبجي اني اولي من الغريب .. انا اهو جدامك ومستعد وهوريكي اللي مشفتيهوش جبل كده
ندي : لأ لأ يا ادم لأ
ادم : انا كنت بجول لأ برضك بس انتي زودتيها جوي
جاعده تتسرمحي وسط شباب كلياتهم بينهشوكي بعنيهم وجاعده ولا هامهك ولا عامله حساب ان معاكي راجل بس ده غلطي لان انا مش مكفيكي ودي غلطه مش هتكرر
ندي : احنا كنا بنتكلم بس
ادم بيقرب : وانا هتكلم …بس مش هتكلم بس
قرب منها جت تجري مسكها بقبضه من حديد حاولت تفلت من ايده بس مفيش فايده حاولت تصرخ بس محدش نجدها
مسكها قطع هدومها كلها ورماها علي السرير
ادم : انا مش عارف انتي عامله الدراما دي كلها ليه اللي يسمعك يجول دي اول مره ليكي ؟! انتي جايه من امريكا
ندي: ادم ارجوك
ادم : حبيبتي من غير ما تترجي اني هعمل كل اللي عيزاه
ندي : لا ابعد ارجوك ابعد
ادم : جلتلك لاه
ندي بتعيط وهو مش شايف دموعها بس الغيره ناهشه قلبه ومش عارفلها سبب ابدا
ندي : ارجوك يا ادم اسمعني مش بالطريقه دي !!مش كده ابدا
ادم : وليه مش كده مش ده اللي انتي عايزه توصليله !! مش هو ده غرضك ؟؟
ندي : ارجوك يا ادم انا محدش لمسني قبل كده فمش بالطريقه دي
ادم : كدبه جديده دي صح ؟؟
ندي : انا عمري ما كدبت ابدا انا محدش لمسني قبل كده يا ادم فأرجوك مش كده
ادم : بنت بنوت جصدك شوف عاد ؟؟؟ طيب وكفايه عليكي كده عذريه ….
كل محاولات ندي ما وقفتش ادم ابدا وكأنه مسير وشيء بيجبره .. هو نفسه عايز يبعد بس مش عارف عايزها تبقي ملكه مش بس صوري ومش بس علي الورق لا عايز كل حاجه فيها ملكه … نسي وعده لسالم ونسي كل حاجه ومش فاكر غير انها بين ايديه وبس … ندي استسلمت وتعبت من مقاومته واتفاجئت انها هيا كمان عايزاه يبقي جوزها بجد مش بس صوري … الاتنين فجأه بقوا روح واحده وجسم واحد واتعلقوا ببعض واتقابلت عنيهم في نظره مليانه رغبه وشوق من الاتنين وضمت ادم في حضنها … خبط مزعج علي الباب بيفوقه من الحلم الجميل اللي كان فيه
كريمه : افتح يا ادم الباب حالا …ادم .. ادم
ادم قام بسرعه وبيبص حواليه لهدومه وهدومها المقطعه … لبس بسرعه وبص لندي اللي غطت نفسها ودورت وشها بعيد عنه
فتح لامه الباب
كريمه : اطلع بره حالا اتفضل
ادم : امي
كريمه : من غير ولا كلمه اطلع بره اتفضل استناني في اوضتي
خرج ادم وهيا دخلت لندي وقفلت وراها الباب
كريمه : متخافيش حبيبتي .. محدش هيإذيكي هنا جومي تعالي البسي هدماتك
قومتها كريمه وجابتلها هدوم تلبسها وشالت الهدوم المقطعه رمتها
كريمه : معلش لازم اسألك ؟؟ انا اتأخرت عليكي ولا جيت في الوجت المناسب ؟؟
ندي كان نفسها تقولها انها جت بدري قوي
كريمه : حبيبتي ردي عليا ما تتكسفيش مني
ندي : لا مفيش حاجه حصلت بينا مفيش حاجه هو بس كان …. انا مش فاهمه هو كان عايز ايه ولا بيعمل كده ليه ؟؟ هو بيعترض علي كل حاجه ؟؟ مفيش حاجه بتعجبه ابدا ومش عارفه اعمل معاه ايه ؟؟؟
كريمه : طيب ايه اللي جننه كده ؟؟
ندي : معرفش .. انا كنت بتمشي علي ريحانه ووقفت وبنتمشي وقفت مع شباب عزموني علي شاي فوقفت معاهم شويه وكانوا ظراف جدا هو شافني اتجنن
كريمه : ليه حج يتجنن
ندي : انتي هتعملي زيه ؟؟ ليه يتجنن فيها ايه ؟؟
كريمه : حبيبتي انتي عتعرفي الشباب دول ؟؟تعرفي اخلاجهم ؟؟ تعرفي كييف عيفكروا فيكي ؟؟ تعرفي كييف عيبصولك ؟؟ ما تعرفيش هو يعرف فهمتي ؟ وبعدين دي اسمها غيره
ندي: الغيره دي بتيجي مع الحب وهو ما بيحبنيش
كريمه : امال تصرفاته دي عتسميها ايه ؟؟
ندي : تحكم .. سيطره .. حاسس انه كده بيحافظ علي صورته وشكله قدام رجالته .. اي حاجه غير انها تكون حب
كريمه : انا شيفاها حب ادم مش اكده واصل واول مره يتصرف كده علي العموم ارتاحي دلوقتي وربنا يسهل بس الحاجات اللي انتي عارفه انها عتجننه بلاها يا بنتي
ندي : ماهو انا مش بعرف
كريمه : معلش بكره تتعودي علي طبعه
سابتها كريمه وراحت لابنها اللي مستنيها في اوضتها دخلت ورزعت الباب وبصت لابنها بتحدي
كريمه : سيادتك كنت بتعمل ايه ؟؟ هاه
ادم : معملتش
كريمه : ادم … اوعي تنسي للحظه وعدك لسالم انك تحافظ علي بنته … مش معقوله توعده تحافظ عليها وانت اللي تضرها
ادم : انا ما ضريتهاش
كريمه : امال لما تغتصبها يبقي اسمه ايه ؟؟
ادم : اغتصبها ؟؟؟
كريمه : امال اللي كنت هتعمله اسمه ايه ؟؟
ادم : دي مراتي شرعا وقانونا مراتي .. عايشه تحت سقف بيتي وقدام الكل حتي ابوها عارف انها هنا وهو سلمهالي بايده تبقي شرعا مراتي
كريمه : طيب مراتك بس ده ما يمنعش انك كنت هتغتصبها
ادم : شوف تاني تقولي اغتصاب ؟؟
كريمه : اي علاقه تتم بدون موافقه الطرف التاني يبقي اسمها اغتصاب حتي لو مراتك
ادم : المهم محصلش حاجه
كريمه : ولو مكنتش جيت ؟؟
ادم : انتي عايزه ايه يا امي ؟؟
كريمه : عايزه سلامتك وراحتك … ادم عايزها مراتك يبقي الاول تبلغ ابوها انها هتكون مراتك بجد والاهم انها هيا تكون موافقه وان كل حاجه تتم برضاها مش غصب عنها فاهم ولا لأ ؟؟
ادم : انا مش عايزها ولا تلزمني بعد اذنك
سابلها ادم البيت كله وخرج لانه محتاج يرتب افكاره ويفكر هو عمل كده ليه ؟؟ كان عايز يأدبها فعلا ولا كان عايز حجه لنفسه يقرب منها ؟؟
ندي كمان كانت متلخبطه مش عارفه ولا فاهمه ايه اللي بيحصل ؟ معقوله الهمجي الجاهل ده بدأ يعجبها؟؟؟
رجع اخر الليل فلقاها صاحيه
ادم : انتي كويسه ؟؟
ندي: وانت يهمك ؟؟
ادم : لا ما عيهمنيش بس انتي امانه واسف نسيت ده ولولا اني عامل حساب لابوكي …
ندي: كنت هتعمل ايه ؟؟
ادم : كنت هعمل كتير بعد اذنك
سابها ودخل يغير هدومه وطلع كانت نايمه او عامله نفسها نايمه وهو نام بس الليل طويل والشحنات كل يوم بتزيد عن اللي قبله
ادم وندي بعد اللي حصل بقوا بيتعاملوا بحزازيه شديده وبيتكلموا في اضيق الظروف ،..
في يوم ندي صحيت علي دوشه فقامت ولبست ونزلت واتفاجئت بحد موجود جنتل قوي وعجبها جدا
كريمه : تعالي يا ندي مفيش حد غريب ده امجد اخو ادم وايتن
امجد بصلها وما تخيلش ابدا ان في حد بالجمال ده !!!
امجد : يا اهلا اهلا بالجمال الامريكي
ابتسمت ندي لأمجد ..

*********************
إلي هنا ينتهي الفصل الرابع من رواية عشقت متمرده بقلم الشيماء محمد

تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من روايات رومانسية
حمل تطبيق قصص وروايات عربية من جوجل بلاي

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق