غير مصنف

رواية عشقت متمرده – الشيماء محمد – الفصل الخامس

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص الرومانسية والروايات الإجتماعية حيث نغوص اليوم داخل صعيد مصر ورواية باللهجة الصعيدية للكاتبة المميزة الشيماء محمد والتى سبق ونشرنا لها العديد من الروايات ؛ وموعدنا اليوم علي موقع قصص 26 مع الفصل الخامس من رواية عشقت متمرده بقلم الشيماء محمد

رواية عشقت متمرده بقلم الشيماء محمد – الفصل الخامس

اقرأ أيضا:  روايات متزوجين

رواية عشقت متمرده - الشيماء محمد
رواية عشقت متمرده – الشيماء محمد

رواية عشقت متمرده بقلم الشيماء محمد – الفصل الخامس

في يوم ندي صحيت علي دوشه فقامت ولبست ونزلت واتفاجئت بحد موجود جنتل قوي وعجبها جدا
كريمه : تعالي يا ندي مفيش حد غريب ده امجد اخو ادم وايتن
امجد بصلها وما تخيلش ابدا ان في حد بالجمال ده !!!
امجد : يا اهلا اهلا بالجمال الامريكي
ابتسمت ندي لأمجد ….
ندي : انت بقي امجد ؟؟
امجد: ايه ده انا مشهور هنا ولا ايه ؟؟
ندي : لا مش قوي بس اسمك بيتذكر بس ديما مربوط بألقاب مش حلوه
امجد ضحك بخفه : اممم اكيد طبعا المعقد ادم .. سيبك منه ده جد بطريقه اوفر قوي والحياه ابسط من كده .. الحياه جميله c’est la vie
ندي: اهمم وانت بقي مش زيه ؟؟
امجد: انا علي النقيض تماما في كل حاجه
هنا ادم دخل واتكلم بالصعيدي: فعلا يعني عتلاجيه تافه فاشل ماعيتكلمش ولا كلمه جد .. مالوش اي اهتمامات او انتماءات .. عايش اكده وخلاص
امجد بالصعيدي بيقلد اخوه : استني اكمل انا … عايش زي البهيم ياكل ويشرب وينام صوح ؟؟
ادم دخل وامجد راح عليه وحضنوا بعض يسلموا علي بعض وشافت حب بجد بينهم علي الرغم من الاختلافات الواضحه
ادم : حمد الله علي السلامه … اتمني تكون خلصت فسح علشان تشوف كليتك وتخلص وتخلصني انا منك ؟؟
امجد: ليه هو انت علي ذمتي علشان اخلصك ؟؟ وبعدين علي افتراض اني خلصت هتخلص مني ازاي ؟؟ هتتبري مني ولا ايه ؟؟
ادم : مش هتبري بس اخلص بجي ما زهقتش ؟؟
امجد: حاضر حاضر يا سي ادم … بس ما قولتليش انها قمر كده !!
ندي استغربت انهم سبق اتكلموا عنها
ادم بصلها وبص لاخوه
ادم : اطلع ريح وانا هروح عندي شغل مهم عخلصه
سابهم ادم وخرج وهيا فضلت كتير تبص للباب اللي خرج منه وكأن خروجه عمل فراغ في المكان
امجد : ايه وصلتي لفين ؟؟؟
ندي : هاه لا ابدا
امجد : بقولك تفطري معايا ؟؟
ندي : ok no problem
امجد : ok that’s good
ندي: you speak English?
امجد: yes .
ندي : اخيرا حد هيفهمني في البيت ده
فطروا مع بعض واكتشفت شخصيه لذيذه جدا في امجد واتمنت لو اخوه يبقي زيه …
اخر النهار ادم طلع اتغدي مع الكل وطلع اوضته يغير هدومه
ندي : انت نازل تاني ؟؟
ادم : ايوه في مشكله في بلد جنبنا ورايح هناك
ندي : مشكله ايه ؟؟
ادم : خناقه وان ما اتلمتش في اولها هيكون فيها دم
ندي : نظام تار وكلام فاضي من ده ؟؟
ادم : التار مش كلام فاضي دي مشكله بتقابل معظم الصعيد
ندي : ده تخلف وهمجيه ورجعيه
ادم : ماشي ياست المتعلمه
ادم بيلبس وهيا بتراقبه فبيلبس الشوز بتاعه
ندي : معقوله Timberland
ادم جمد للحظه وما تخيلش انها هتراقب كل حاجه
ادم : افندم ؟؟؟ بتقولي ايه ؟؟يطلع ايه ده ؟؟
ندي : your shoes
ادم : رطنت اهي
ندي: جزمتك
ادم : مالها ؟؟
ندي : ماركه عالميه فمستغربه انك بتلبس الماركه دي ؟
ادم : وهو حتي الجزم فيها ماركات ؟؟ وبعدين اللي بيلبسوا ماركات احسن مننا في ايه ؟؟؟
ندي : مش قصدي بس اقصد انت عرفتها منين ؟؟
ادم مش عارف يقول ايه : امجد جابهالي
ندي: اه كده معقوله
ادم فضل كتير يبص لخيبه املها وفي الاخر مشي
امجد اخد اسبوع في البلد وطول الاسبوع ندي ما بتفارقوش ابدا وادم ملاحظ ده
امجد : مراتك دمها خفيف قوي
ادم : كويس انك فاكر انها مراتي
امجد : تقصد ايه يا ادم؟؟
ادم : ما اقصدش يا امجد
امجد : لا سيب اللي في ايدك ده وقولي تقصد ايه ؟؟ انت متخيل ان انا ممكن ابصلها بطريقه مش كويسه يا ادم ؟؟ انا بعتبرها زي ايتن
ادم ساب اللي في ايده ورد بتعب واجهاد ظاهرين
ادم : عارف يا امجد انك بتعتبرها كده بس المشكله مش فيك المشكله فيها
امجد : لا يا ادم المشكله فيك انت … انت لو ظهرت بطبيعتك قدامها هتعشقك
ادم : وهو انا مش بطبيعتي ؟؟
امجد : لا طبعا انت واخد دكتوراه في امريكا وبتتكلم كذا لغه وقدامها الصعيدي القفل اللي ما يفهمش اي شيء
ادم : لا طبعا ده مش صح … هو علشان انا مش لابس ماركه ومش بعوج لساني وانا بتكلم ابقي مش قد المستوي ؟؟ امجد انا بطبيعتي قدامها بس مش بذوق نفسي فهيا لو هتتقبلني لشكلي يبقي ما تلزمنيش انا مش عايزها تعشقني لشكلي واستايلي لو هتحبني يبقي لطبيعتي ..للانسان اللي جوايا فهمت ؟
امجد : برضه التوافق مهم
ادم : مهم بس مش هو الاساس
امجد: المهم لو متضايق من كلامي معاها هبطله
ادم : لا طبعا انت ارحم من غيرك علي الاقل مطمن وهيا معاك .. انا هسافر مصر يومين وارجع عندي مشاكل في الشغل وانت خلي بالك منها هنا في غيابي
امجد : اوك تمام
ادم مراته عرفت من امجد انه مسافر فطلعتله تجري
ندي: انت مسافر القاهره ؟؟
ادم : ايوه
ندي : هاجي معاك
ادم : انا مسافر صد رد هتتعبي
ندي : لا مش هتعب ارجوك عايزه اغير جو البلد ارجوك وكمان اشوف بابا ارجوك يا ادم دي اول مره اطلب منك حاجه
ادم : هروح بعربيتي هتستحملي الطريق ؟؟
ندي : اه
ادم : قدامك نص ساعه وهنتحرك اجهزي بسرعه
ندي جريت عليه وباسته في خدته وجريت تجهز وهو فضل واقف مكانه ايده علي خده مكان ما باسته
مستغرب هو ليه مشاعره كلها بتتفاعل معاها ؟؟؟
نزلوا الاتنين مع بعض
امجد : ايه ده بقي ؟؟ هتسيبوني هنا لوحدي ولا ايه ؟؟ طيب ادم هاجي معاك
ادم : يا الله حاسس انكم اطفال
امجد : اديني تلات دقايق
طلع يجري وفعلا دقايق ونزل واتحركوا كلهم وطول الطريق ندي وامجد مش مبطلين رغي وضحك وندي بتتعمد تكلمه بالانجليزي علشان ادم ما يفهمش او تضايقه اكتر او تحسسه انها متفاهمه مع اخوه اكتر منه ؟ المهم ان كل كلامها مع امجد بالانجليزي
وهو بدأ يتضايق ايوه بيثق في اخوه بس الموضوع بقي اوفر قوي .. وصلوا استراحه نزلوا فيها وهو سابهم ودخل الحمام وخرج لقاهم طالبين ساندوتشات وبياكلو وامجد بيمسح حاجه علي شفايف ندي وهيا بتضحك وده وصله لقمه الغضب
ادم : مش يالا
امجد : طلبتلك ساندوتشات اقعد الاول
ادم :: يالا عايز اوصل بدري اتفضلوا
ندي : هادم اللذات يالا
ادم : اتفضلوا
امجد : هات اسوق انا شويه وانت ريح
ادم فعلا ركب وري ينام شويه بس ماقدرش ينام وهو شايف مراته منسجمه مع اخوه بالشكل ده لدرجه انه فكر يكلمهم بلغتهم لمجرد انه يضايقها بس اتراجع وفضل ساكت واخيرا وصلوا بعد رحله العذاب دي
امجد : هتروح فين ؟؟
ادم : هنوصل ندي الاول بيت ابوها
قاله عنوانها ووصلوها وبعدها مشيوا الاتنين
امجد : ايه مالك ؟؟
ادم : ماليش
امجد : لا بجد مالك ؟؟
ادم : مالي يا امجد ؟؟ دي مراتي اللي انت مش مبطل هزار معاها .. ايوه قلتلك عادي بس مش للدرجه دي … اتفضل نزلني الشركه وشوف رايح فين
امجد : انا اسف يا ادم
نزل ادم الشركه وغير هدومه ورجع لطبيعته اللي اتفاجئ انها وحشاه
فضل وقت كتير في مكتبه وسط اجتماعات ولقاءات متأخره شويه وفريده دخلتله كان هو وسالم
فريده : ندي بره
ادم : ايه ؟؟ ليه ؟؟
فريده : عايزه سالم بيه ؟؟
ادم : اطلعلهابسرعه اتفضل
سالم : اكلمها في الطرقه يعني ولا ايه ؟؟
ادم : طيب انا هدخل الحمام وانتي دخليها بس ما تخليهاش تطول
فعلا ادم استخبي في الحمام وندي دخلت لابوها
ندي : امال فين شريكك الغامض ؟
سالم : غامض ليه ؟؟
ندي : ابدا بس ما اتقابلتش معاه ابدا المهم ما تعرفش ادم فين ؟؟
سالم : ليه ؟؟
ندي : عايزه اخرج مع امجد وامجد مش بيرد عليا فقلت اشوفه مع ادم ولا لأ ؟؟نفسي اعرف انت ليه جوزتني ادم ؟؟ ليه مثلا ما جوزتنيش اخوه ؟؟
سالم : وانتي عايزه اخوه ؟؟
ندي سكتت كتير : راجل جنتل قوي .. دمه خفيف .. يتحب
سالم : وادم ؟؟
ادم مستني اجابتها بترقب ونفاذ صبر
ندي : ادم ؟؟؟ همجي متخلف هيكون ايه يعني ؟؟ ما بيفهمش في اقل الحاجات …ايوه راجل يعتمد عليه بس
سالم : بس ايه ؟؟
ندي مش عارفه تقول ايه : بس خالي من الاحاسيس والمشاعر مش زي باقي البشر معدوم الاحساس محب للسيطره … المهم يا بابي انا ماشيه ولو ادم كلمك خليه يكلمني
سالم : غريبه انك مهتمه برأيه ؟؟
ندي : علشان هو غبي مش اكتر وردود افعاله غبيه وبخاف منه
ندي مشيت وادم خرج بيحاول يداري ضيقه وسالم ما اتكلمش بس قاله يكلمها ومشي هو كمان
فريده دخلت تمضي ورق ولقته سرحان
فريده : مش كفايه بقي اللعبه دي ؟؟ طولت قوي
ادم : مش عارف يا ديدا اخرتها ايه اصلا !!المهم عايزه حاجه !
خلصت شغلها معاه وخرجت وهو كلم ندي ووافق انها تخرج مع اخوه والوقت اتأخر بالليل وهما سهرانين بره وهو علي نار اخر ما تعب اتصل بأخوه وطلب منه يرجع وهو مستنيهم مع سالم
سالم : ادم ركز شويه معايا
ادم : انا معاك اهو
سالم : حفله بكره لازم تكون موجود فيها
ندي : حفله ؟؟ بكره ؟؟
الاتنين بصولها وادم بصلها من فوق لتحت وسكت
ندي : طبعا مش عجباك ؟؟. عادي المهم بابي حفله ايه ؟؟
سالم : شغل مش حفله حفله يعني
ندي: اهو اي جو وخلاص
ادم : انتي عايزه تروحي الحفله دي ؟
ندي : لا احنا هنخرج
ادم : انتو ؟؟ اللي هما مين ؟؟
مسكت ايد امجد : احنا الاتنين
ادم معلقش بس انسحب بهدوء بعد ما مسي عليهم
الصبح بدري طلع الجنينه وشويه واخوه طلعله
امجد : انا راجع البلد دلوقتي
ادم : وخروجك مع ندي ؟؟ خرجها الاول
امجد : ادم انت اخويا الكبير وانا لايمكن ابدا اضايقك وانت حاليا متضايق مني وده مش هسمح بيه ابدا
ادم مسك اخوه من اكتافه الاتنين واتقابلت عنيهم
ادم : لو ندي عجباك يا امجد خدها انت عارف العلاقه بينا ايه وبعدين ما تخافش احنا مش متجوزين بالمعني ده
امجد : لا يا ادم ابدا مجرد انها شالت اسمك اتلغت من تفكيري انا والله بتعامل معاها كأيتن وبس
ادم : وانا والله عارف ده كويس بس عندي طلب منك
امجد : شاور
ادم : عايز اعرف هيا دماغها فيها ايه ناحيتك ممكن ؟؟
امجد : حاضر هعرفلك
ادم : خلاص هنسافر اخر النهار كلنا مع بعض
ادم راح الحفله هو وسالم واندمجوا مع الناس والعملاء بتوعهم وشويه وادم بيتكلم لمح ندي قدامه واتقابلت عنيهم للحظه بعدها عدي حد بينهم وهو جري بسرعه واختفي
ندي عماله تدور عليه مش مصدقه عنيها اصلا
ادم اتصل بسالم : بنتك هنا بتعمل ايه ؟؟
سالم : مش عارف ماشفتهاش اوعي تكون شافتك ؟
ادم : لمحتني وانا اختفيت بس انت حاول تمشيها
سالم : حاضر حاضر
يالم راح يدور علي بنته لحد ماشافها
سالم : بتعملي ايه؟؟
ندي : بدور علي ادم .. انت ما شفتوش ؟؟
سالم : كان هنا بس انتي بتعملي ايه هنا ؟؟
ندي : لابس ايه ؟؟
سالم : مين ده ؟؟
ندي : ادم كان لابس ايه ؟؟
سالم : زي ما بيلبس عادي هيكون لابس ايه يعني ؟
ندي : بابا انا شفته لابس بدله وبيتكلم زي اي جنتلمان هنا كان امور قوي … بابا ادم
قاطعها ابوها : بطلي هبل بقي بدله ايه وزفت ايه ؟؟بطلي بقي سطحيتك دي واهو جاي هناك اهو
ندي لفت بسرعه واتصابت بإحباط اول ما شافته بالجلابيه زي ماهو
ادم : ايه اللي جالك وفين امجد ؟؟
ندي : انت غيرت هدومك صح ؟؟
ادم : غيرت فين يعني ؟؟ غيرت في البيت قبل ما انزل
ندي : مش معقوله بيتهيألي يعني ؟؟
ادم : سلامتك يا قطه من الجنان بدري عليكي المهم فين امجد ؟؟
ندي : مع صحباته انا عايزه اروح ممكن ؟؟
ادم : يالا بينا …
اخدها ادم ومشي واتصل بأخوه اللي اعتذر لانه قابل اصحابه وطلب من ادم يروح هو وهو هيطلع علي كليته بقي … الطريق كان طويل وممل وكل شويه ندي تتكلم عن امجد وهو ساكت
واخبرا وصلوا البلد وطلعوا اوضتهم
ندي : تعرف ان امجد
هنا ادم انفجر فيها : امجد امجد امجد ايه ؟؟؟ معندكيش غيره تتكلمي عليه زهقتيني بعد اذنك
سابها ودخل ياخد دش يمكن يبرد نار الغيره دي
ندي مش عارفه هو اتجنن من ايه كده وانفجر ليه ؟
بس اتعودت علي تقلباته دي …
عدت الايام ببطء وبرود من الطرفين وفي مره ادم كان وسط رجاله كتير متجمعين عنده بيشتكوا ان الزرع بيموت والمحصول ضعيف وكل واحد جايب دره فاضيه وبيوريها لادم ومش عارفين يعملوا ايه ؟
ادم : هنحاول نشوف حل اكيد في علاج
هنا ندي دخلت : طبعا كل حاجه ليها علاج
ادم : ان شاء الله نشوف علاج خير عايزه حاجه ؟
ندي دخلت وسط الكل وقربت من فلاح ماسك كذا كوز دره في ايده ومدت ايدها تاخد واحد منه
ندي : تسمحلي ؟؟
ادم مستغرب هيا عايزه ايه وداخله وسط الرجاله ليه ؟؟ بس مش عايز يتهور
ندي : ده مرض بيصيب انواع كتيره من النباتات وبيأثر علي المحصول واسمه (…)
ادم استغرب من كلامها وبيبصلها
ندي : مالك ؟؟ انت ما تعرفش ان دراستي كلها في امراض النباتات ولا ايه ؟؟ ده تخصصي
ادم : لا معرفش الصراحه
ندي : طيب انا ممكن اساعد لو تحب ؟؟
ادم : طبعا لو تقدري
ندي : طيب عايزه معمل او اي مكان اشتغل فيه
ادم : ينفع تشتغلي في المركز بتاع المبيدات وهناك هتلاقي دكاتره يساعدوكي مختصين بعلم النبات ورينا شطارتك … فتحي
جه فتحي يضرب تعظيم سلام
فتحي : اوامرك
ادم : خد الهانم المركز وخلي الكل تحت امرها واي حاجه تحتاجها تتنفذ … اتفضلي
ندي مشت مبسوطه من ثقه ادم ومبسوطه انها هتمارس شغلها اللي بتحبه
قضت اليوم كله في المعمل بتاخد عينات من النباتات وبتجرب عليها حاجات ومعاها تلاته دكاتره بيساعدوها … اخر النهار ادم راحلها ودخل لقاها فوق ميكرسكوب ومندمجه جدا والصوره اتحفرت في دماغه اخيرا لقالها اهتمامات غير الميكب واللبس والمجلات …دخل وحمحم
ندي : ادم اهلا اتفضل
ادم : هتباتي هنا ولا ايه ؟؟مش يالا
ندي : اوكي يالا اديني دقيقتين
ادم : خدي راحتك انا هستناكي
خلصت ومشيوا الاتنين مع بعض وركبت عربيته
ادم : هاه قضيتي يومك كيف ؟؟
هنا ندي اتفتحت وفضلت تتكلم كتير ونص كلامها مصطلحات وكلمات بالانجليزي ومش مستوعبه ان ادم موقفهاش او قالها مثلا مش فاهم بس فضل يسمعها ويتناقش معاها لحد ما وصلوا بيتهم نزلوا اتعشوا وفضلت ترغي وهيا قاعده جنبه لحد ما نامت زي العيل الصغير علي كتفه وهيا بتتكلم فضل كتير يلعب في شعرها ومستمتع بوجودها في حضنه ومستغرب من مشاعره واحاسيسه وقدرتها علي نقلته من سابع سما لسابع ارض والعكس واخيرا شالها وحطها في السرير وجه يقوم اتعلقت في رقبته وابتسمت
ندي : خليك جنبي
ادم رقد جنبها وهيا استخبت في حضنه بس فضل يقنع نفسه انها نايمه وما تقصدش لحد ما نام هو كمان وصحي الصبح كانت كلها بين ايديه هيا كمان صحيت واتوترت اول ما اخدت بالها انها في حضنه بس كانت مستمتعه بحضنه ده اخيرا الباب خبط عليهم
فتحي بره : سي ادم في ناس تحت عايزينك
هنا ادم عايز يقوم بس مش عارف ازاي
ندي بهمس : هتنزل ؟؟
ادم بهمس: غصب عني
ندي بتدفن وشها في رقبته : خليك
ادم اتنفس نفس طويل : مش هينفع لازم اقوم
ندي مش واخده بالها انه بيكلمها عادي مش صعيدي
ندي: طيب قوم
بتقوله يقوم وهيا ماسكه فيه ومتعلقه برقبته وهو لاعارف يقوم ولا عارف يرد بس كل اجراس الخطر بتضرب ولو ما قامش مش هيقوم ابدا من جنبها
ادم : ندي انا لازم اقوم
ندي : انا مش مسكاك
ادم : بجد ؟؟ ماشي مش هرد عليكي
ندي : قوم انا بعيده اهوه
بصلها واخيرا قدر يقوم ودخل ياخد شاور يفوقه من حاله الحب اللي غمراه ….
اخدت يومين بتروح المعمل واخيرا طلعت بعلاج للزرع وجهزوا كميات كبيره منه ووزعوه علي الفلاحين وادم متحمس جدا معاها وكريمه فرحانه جدا بيها
بعدها بيومين صحيت ندي علي دوشه عاليه وزعيق وخناق ودربكه كتيره فقامت بسرعه بصت من البلكونه لقت ناس كتيره فلبست بسرعه ونزلت تشوف في ايه اللي بيحصل ؟؟؟
@ احنا اتخرب بيوتنا
& كل اللي حيلتي راح حرام
£ وانا كل الطيور اللي عندي ماتت
@ الجاموسه بتاعتي كانت بتصرف علينا كلنا نعمل ايه من غيرها ؟؟
؟؟؟ طيب انا العجلين دول كنت هبيعهم واجوز البت ياخراب بيتك يا سعداوي
£ نعمل ايه دلوقتي رد علينا يا ادم بيه ؟؟
ادم : مش لما تدوني فرصه اتكلم ارد …. اللي فهمته دلوقتي انكم اكلتم الحيوانات بتاعتكم من الزرع المرشوش صح ؟؟ وحيواناتكم ماتت صح
@&£ ايوه كله بسبب الهانم مراتك هيا قتلتهم انت لازم تجيبلنا حقنا يا بيه
ندي واقفه ومش مصدقه واخدوا بالهم منها واول ما شافوها الكل هاجمها ووجهوا ليها اتهامتهم وهيا باصه لادم ومستنياه ينجدها

*********************
إلي هنا ينتهي الفصل الخامس من رواية عشقت متمرده بقلم الشيماء محمد

تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من روايات رومانسية
حمل تطبيق قصص وروايات عربية من جوجل بلاي

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق