غير مصنف

رواية عشقت متمرده – الشيماء محمد – الفصل التاسع

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص الرومانسية والروايات الإجتماعية حيث نغوص اليوم داخل صعيد مصر ورواية باللهجة الصعيدية للكاتبة المميزة الشيماء محمد والتى سبق ونشرنا لها العديد من الروايات ؛ وموعدنا اليوم علي موقع قصص 26 مع الفصل التاسع من رواية عشقت متمرده بقلم الشيماء محمد

رواية عشقت متمرده بقلم الشيماء محمد – الفصل التاسع

اقرأ أيضا:  روايات متزوجين

رواية عشقت متمرده - الشيماء محمد
رواية عشقت متمرده – الشيماء محمد

رواية عشقت متمرده بقلم الشيماء محمد – الفصل التاسع

رجع ادم وندي بيتهم وكانت في مفاجأة في انتظارهم
# هاي
ندي: معقوله؟؟؟
بصت لادم واتقابلت عنيهم في نظره طووويله فيها الف سؤال وسؤال
# hi baby i missed you
ادم بص لندي اللي بصتله هيا كمان وكأنها بتقوله ان هيا كمان اتفاجئت
ودول كانوا اصحابها الانتيم ديفيد و ناتلي وجوزها جيم و كريستينا
كلهم قربوا منها وسلموا عليها وحضنوها ودي عادتهم وادم بصلها وسكت تماما
David: you don’t know how i missed you?
( الترجمه ديفيد : انتي مش عارفه وحشتيني قد ايه )
ندي سحبت نفسها ومكنش عندها الجرأه انها تبص لادم جنبها او تواجهه
Kristina: you will not introduce us? This is him?
( كريستينا :انتي مش هتعرفينا ؟؟ هو ده ؟)
اخيرا ندي نطقت
Nada: yeb this is my husband
( ندي :ايوه هو ده جوزي )
Natalie: thank God that I am married
(ناتالي : الحمد لاه ان انا متجوزه )
Gimme: I’m here.. De how are you?
(جيم :دي ازيك )
Nada: I’m fine Gimme
(ندي :كويسه جيم)
ادم: مين دول؟؟؟
ندي: دول اصحابي الانتيم جايين من بره
ادم: اخدت بالي انهن جايين من بره… انتي عزمتيهم ولا ايه؟
ندي: انا معزمتش حد لسه مفهمتش هما جم هنا ازاي
Kristena: hi, I’m Kristena you can say Kris
( كريستينا :انا كريستينا بس ممكن تقولي كريس)
كريستينا مدت ايدها تسلم عليه وهو المفروض انه مش فاهمها فبص لمراته
ندي: بتعرفك بنفسها وبتقولك ان اسمها كريستينا
عرفته ندي عليهم كلهم بس ادم معجبوش ديفيد نهائي لان حس انه بيكلم ندي وكأن له حق عليها… او هيا ملكيته الخاصه…
اعتذر ادم وانسحب بسرعه وراح لاوضته وندي جريت وراه
ندي: ادم اوقف وكلمني لو سمحت… ادم
ادم: عايزه ايه مني انزلي لاصحابك تحت
ندي: انت متضايق ليه؟ هطردهم لو ده يعجبك؟
ادم: عمري ما طردت حد من بيتي علشان اطرد اصحابك وبعدين هما ما هيجوش لوحدهم كلهم اكده !! علشان ينزلوا كلهم مصر اكده ويجوا اهنيه فدي مترتبه ومترتبه من زمان جوي كمان
ندي: انا بكلمهم علي النت وقبل كده قولتلهم يجوا بس ده كان زمان.. في الاول وبقالي فتره اصلا مشغوله في الارض وحتي النت ما بدخلوش… ارجوك ادم انا مش عايزه مشاكل بينا.. قولي ايه اللي يريحك وانا هعمله
ادم: اللي اسمه ديفيد ده ولا ولا ماعرفش ايه ؟ بالنسبالك ايه؟ او كان بينكم ايه؟
ندي: صديق واخ من سنين طويله قوي… اخ وسند ليا بره من اكتر من عشر سنين وعمره ما خرج من المرحله دي.. اخ وصديق وبس
ادم: بس يا ندي؟؟
ندي: بس… انا عمري ما حبيت قبل كده يا ادم.. انت اول راجل في حياتي وممكن تسألهم تحت وهما هيجاوبوك
ادم: لا ما هسألش حد انا هثق فيكي يا ندي بس خلي بالك من نجطه مهمه انا ما بثجش في حد بسهوله واخترت اثج فيكي بس الثجه دي لو اتهزت او لاي سبب انتي خنتيها مش هتسترديها تاني ابدا فاهمه؟
ندي: مش في طبعي الخيانه يا ادم وبعدين انت مش محتاج تهددني
ادم: انا ما بهددكيش يا ندي انا ببلغك بمعلومه صغيره مش اكتر.. انزلي لاصحابك ورحبي بيهم بس خلي بالك من نجطه مهمه جوي
ندي: ايه هيا؟
ادم: ان احنا اهنيه مش في امريكا احنا اهنيه في بلد صعايده وانا مش امريكي
ندي: مش فاهمه تقصد ايه؟
ادم: اجصد ان مراتي مفيش راجل يلمسها غيري ومبعترفش بحاجه اسمها زي اخويا.. اللي فات فات هو زي اخوكي علي عيني وعلي راسي بس لو لمسك تاني بالشكل ده مش هيحصل كويس هو او غيره السلام ما يتخطاش كلمه اهلا لكن لمس لاه والف لاه حتي السلام بالايد لاه … سميها رجعيه! سميها تخلف سميها اي حاجه بس ده ما يحصلش تاني. احنا ناس مسلمين وعارفين ربنا كويس وكويس جوي اني فاتحلهم بيتي ففهميهم النجطه دي.. في عيال وفي ناس لازم يحترموهم ولازم يلتزموا بجواعد البيت اهنيه فهمتيني؟
ندي: فهمتك… اي اوامر تانيه؟
ادم بصلها ومسك وشها بايديه الاتنين
ادم: مش اوامر يا ندي…. غيره علي حرمه بيتي… اعتجد حجي ولا ايه؟
ندي فرحت قوي: حقك طبعا
نزلت لاصحابها وعرفت انهم اتفقوا يجولها من زمان وعملوهالها مفاجأة وبالمره يساعدوها تخلص من جوزها
( اصحابها ما بيتكلموش عربي نهائي وكل حوارتهم بالانجليزي)
كريستينا: هو ده اللي عايزه تخلصي منه؟؟
ندي بتردد: هو ده اه…
كريستينا: يعني انا لو رحتله بالليل مش هتضايقي مني؟ هو مباح ولا؟؟
ندي اتصدمت ومعرفتش ترد علي صاحبتها
كريستينا: انتي قولتي ان جوازكم صوري لو بجد فانا اسفه جدا
ندي: جوازنا ايوه صوري بس
ناتالي: بس ايه؟ حبيتيه؟؟
ندي مش عارفه ترد عليهم.. يمكن لان رجوع اصحابها فكرها باللي مفتقداه مع ادم… لغتها تعليمها طريقه عيشتها اصحابها… حاجات كتيره كانت نسيتها واصحابها فكروها بيها… ابسط حاجه طريقه لبسها اللي اختلفت تماما… استايلها كله اتغير علشان ترضي غرور ادم… موضتها شياكتها… حاجات كتيره اتخلت عنها علشانه بس يا تري الحاجات دي مهمه ولا ادم اهم وحبه اهم؟؟ حست انها متلخبطه جدا ومش عارفه تفكر اصلا؟؟ يمكن يكون بس تعود عليه؟ يمكن لمجرد انه مفروض عليها افتكرت نفسها بتحبه؟؟ لازم تقرر صح الاول قبل ما تتهور في اي قرار!!!!!
ناتالي: هاي رحتي فين؟
ندي: معاكم اهو
ديفيد: دي… انا كلمت السفير الامريكي وعندهم حاليا فكره عن الموضوع كله وهيساعدونا… موضوع الطلاق حاليا مش هياخد اكتر من اسبوع او اتنين بالكتير اديني كارت اخضر وانا هخلصهولك
ادم كان نازل وسمع كلام ديفيد فوقف مكانه قلبه هيخرج من مكانه ومستني اجابتها علي نار
ديفيد: دي… ايه؟ اخلص؟
ندي: مش عارفه يا ديف… هبقي ارد عليك بعدين اوكي ومتشكره علي اهتمامك
ديفيد: انتي متعرفيش انتي ايه بالنسبالي… انتي بس تشاوري
ندي: انت طول عمرك جنبي… متشكره قوي
ادم الدنيا لفت بيه وافتكر كلام امه انه فارض نفسه عليها وانه يديها حريه الاختيار وانها مش هتختاره.. هيا فعلا لو اخدت حريتها في الاختيار مش هتختاره.. لو بتحبه كانت هترفض عرضه في وقتها بس لمجرد انها عايزه وقت تفكر يبقي مش بتحبه او مش بتحبه كفايه… هو مجرد وضع اتفرض عليها وهيا تقبلته مع الوقت لكن الحب ما دقش بابها ابدا وده كان واضح للكل الا هو… امه ياما حذرته ده حتي فتحي كمان حذره بس هو كان معمي بحبها… ازاي فكر انها ممكن تحبه كده؟؟ ايوه لو كان بشكله الطبيعي ممكن تعجب بيه او بفلوسه او شياكته او تعليمه لكن بطبيعته البسيطه لأ والف لأ…. لازم يفوق من الوهم ده… بس خليه يديها فرصه ويشوف الايام الجايه هتعمل ايه؟
نزل سلم عليهم وخرج وسابهم
امه خرجت وراه تجري
كريمه: استني هنا
ادم: خير يا امي؟
كريمه: الاشكال اللي جوه دي هتفضل لامتي؟؟؟
ادم: من امتي بنطرد ضيوفنا يا امي او بنسألهم هتمشوا امتي؟؟
كريمه: وهما دول ضيوفنا برضه؟؟
ادم: ضيوف مرات ابنك
كريمه: انت بتضحك علي نفسك ولا علي مين؟ لا دي مرات ابني ولا دول ضيوفها؟؟ دي اشكال احنا ما بنتعاملش معاهم دول لا دين ولا حيا ولا خشا
ادم: امي انا ليا اصحاب اجانب وكانوا بيزورني عمرك ما اعترضتي عليهم
كريمه: كانوا محترمين وبيقعدوا باحترامهم وماكانوش بنات قاعدينلي عريانين كده… ادم الوضع ده معدش مقبول انت لازم
قاطعها ادم: ابوس ايدك يا امي ارحميني شويه.. حسي بيا ارجوكي
كريمه: ليه يا حبيبي انا ياما حذرتك
ادم: مش بايدي غصب عني… ارجوكي
كريمه: يا اغلي من عمري كله…. انا حاسه بيك وبوجع قلبك ومقدره اللي انت فيه وعلشان كده بنبهك وده واجبي كأم بتشوف ابنها بيخطي فوق حفر… بنبهك بس انت لاول مره مش بتسمعني وعمال توقع… اطرد الناس دي من بيتك لو باقي علي مراتك.. الناس دي هتهد بيتك الهش يا ادم والايام الجايه دي لو هما فضلوا هنا هتوجعك قوي فيا اما تطردهم وتخلي مراتك يا حتي مراتك هتخسرها
ادم: انتي فكراني مش عارف اللي انتي بتقوليه ده؟
كريمه: ولما انت عارفو فتحت بابك ليهم ليه؟
ادم: علشان ما ينفعش ما يكونش عندي ثقه في مراتي وعلشان ما ينفعش اقفل عليها واحبسها وعلشان ما ينفعش بيتي يبقي هش زي ما بتقولي… عارف ان الايام الجايه دي هتبقي صعبه بس يا اما هتقوي ثقتي بمراتي وهتكون زوجه ليا بجد وهتصلح الوضع ده يا اما هتنهي اللعبه الرخيصه اللي شغاله دي وساعتها هقفل صفحتها ومش هفتحها تاني بس هيكون جوايا يقين اني ما ظلمتهاش او ما اتمسكتش بيها كفايه… الايام الجايه هتحدد علاقتنا هيكون مصيرها ايه؟ عرفتي بقي انا ليه فتحت بابي؟ مراتي لازم تكون اسد في غيابي وتصوني في اي مكان تكون فيه ياما تلزمنيش… اعتقد كده الامور بقت واضحه قدامك؟؟
كريمه: ربنا يسعدك يا حبيبي ويقدملك كل الخير
ادم: انا محتاج لدعواتك دي قوي افضلي ادعيلي
باس ايديها ومشي او هرب من بيته لان خايف فعلا من اللي جاي…
ندي مع صحباتها نسيت ادم خالص ورجعت لندي اللي دخلت البيت ده لاول مره ورجعت تضحك وتهزر وادم مش بيتكلم ولا بيعترض بس بيقعد وسطهم ساكت فاهم متجاهل تريقتهم وضحكهم ولما بيفيض بيه بيمشي وندي هتتجنن مش فاهمه صمته ده معناه ايه ؟ مستني رد فعلها ؟ ما عدتش تفرق معاه ؟ مستنيها عيا تحس وتتغير ؟ معدتش عارفه تفسر سكوته ده بايه ؟
كريستينا: دي
ندي: عايزه ايه؟
كريستينا: عايزه جوزك ده هموت عليه وبعدين انا شيفاكم كل واحد في اوضه؟؟
ندي فكرت شويه: روحيله يا كرس ولو وافق مبروك عليكي
كريستينا: مش هتزعلي؟؟
ندي: لا مش هزعل بس خلي بالك ده صعيدي
كريستينا: يعني ايه؟
ندي: يعني ممكن تاخديلك قلمين معتبرين منه…
كريستينا: هجرب وانا وحظي بالليل هروحله
ندي فضلت تراقب في جوزها من بعيد لبعيد وحست بنار الغيره جواها بس كانت عايزه تعرف لو واحده اتعرضت عليه هيوافق ولا؟؟ اخلاقه وقيمه دي بجد فيه ولا مظاهر قدام الناس؟؟ كان لازم تعرف وصاحبتها هتعرفها الاجابه؟؟؟
ديفيد تقريبا ما بيفارقش ندي ابدا وده هيجنن ادم بس ساكت لانهم ما بيتخطوش اي حدود نهائي وما بيقعدوش لوحدهم ابدا… ناتالي وجوزها سافروا يتفسحوا في مصر وفضل ديفيد وكريستينا المتيمه بادم وهتموت عليه….
اخر الليل ادم رجع وطلع علي اوضته ويدوب قلع هدومه ودخل اخد شاور وخرج ببرنس الحمام
بابه خبط خبطه خفيفه واتفتح.. للحظه اتمني انها تكون ندي جايه تقوله انه واحشها بس اتفاجئ بكريستينا صاحبتها داخله وقفلت الباب وراها وقلعت روبها
ادم: عايزه ايه؟
Kristena: you
ادم: اتفضلي بره
Kristena: i don’t understand what you say but
i want you. From the first time i saw you..
( انا مش فاهمه بتقول ايه بس انا عايزاك من اول مره شفتك فيها وانا معجبه بيك )
ادم: بت انتي.. انتي طلعتيلي من انهي داهيه بس… اطلعي بره
ادم شاورلها علي الباب لانه مش عايز يبينلها انه فاهمها وعايز يطردها بالذوق
Kristena: no no. just try to understand me. I
want to make love with you
( حاول تفهمني انا عايزاك )
ادم: بلا لف بلا ما لفش اطلعي بره
Kristena: ok ok wait… Sex you know sex??
ادم: انتي مش محتاجه تشرحي انتي عايزه ايه بلبسك ده انتي غبيه ولا ايه؟؟؟ بصيلي بجي وافهمي …….. بره
وشاور علي الباب ومسكها وشدها وفتح الباب
ادم: بره وايوه عارف وفاهم انتي عايزه ايه شكلك مش كحتاج لمفهوميه اللي انتي عيزاه ده مش محتاج للغات اتفضلي بره هيا مش نجصاكي اصلا .. مصايب بتتحدف عاد
ادم خرجها وقفل الباب وهنا ندي فتحت بابها بابتسامه كبيره
ندي: قلتلك
كريستينا: غبي
ندي: ههههههههه قولتلك تصبحي علي خير
ندي قفلت بابها ونامت مبسوطه ومش حاسه بالنار اللي جوزها عايش فيها
تاني يوم راحتله قبل ما ينزل
ادم: عاش من شافك
ندي: يعني ايه؟
ادم: دي مقوله الناس بيجولها للي غايب بجاله فتره
ندي: بس انا مش غايبه
ادم: بجد؟؟ بيتهيألي يعني؟
ندي: ايوه.. ما تقضي معانا يوم علشان خاطري.. ارجوك يا ادم ارجوك
ادم: مش متعود منيكي علي الادب والارجوك دي كلياتها
ندي: علشان انت بعيد
ادم: انا مش بعيد يا ندي بس انتي اللي ما وخداش بالك
ندي: ممكن تفضل معانا النهارده؟
ادم: ورايا مشوار ساعه وراجع
ندي بفرحه طفوليه: اوك مستنياك
ادم: ندي
ندي وقفت: هاه
ادم: لبسك مش عاجبني
ندي بصت لنفسها : ماله بنطلون طويل وبلوزه طويله وجسمي كله متغطي
ادم : ضيج .. مش عاجبني
ندي: انا مش هخرج بره انا جوه البيت
ادم: لبسك……. مش…….. عاجبني
ندي: وانا بقولك مش خارجه
ادم: البيت مليان رجاله ايه خارجه ومش خارجه دي؟؟ هيا الفكره في الخروج ولا الفكره انه ما ينفعش رجاله يشوفوكي بيه!!! كنتي بدأتي تتعدلي وفي اول فرصه رجعتي تاني للصفر ليه بس اكده يا ندي ليه !!! فين لبسك اللي اتعدل وفين الصلاه اللي اتعلمتيها نسيتي كله اكده بمجرد ما اتجابلتي مع اصحابك !!
ندي: ادم please … مش عايزين نتخانق .. وبعدين انا هنا في وسط اصحابي وعادي شافوني مليون مره قبل كده فعادي
دول مش صعايده وهيفرق معاهم شكلي او هيبصولي بنظره مش كويسه
ادم هز دماغه ان مفيش فايده فيها ابدا
ادم: الصعيدي ده عنده جيم ومبادئ متربي عليها ولو جعدتي وسطهم عريانه محدش فيهم هيرفع عينه عليكي بس ده شيئ انتي عمرك ما هتفهميه.. الفكره يا ندي ان جسمك ده مش المفروض يكون حاجه مباحه للكل
ندي: جسمي مش مباح يا ادم ومش هنرجع بقي لخناقات زمان… انا مش هخرج بيه قدام رجالتك بره فبالتالي شكلك ومظهرك محفوظين وخلص الكلام علي كده
ادم هز دماغه وعرف ان مفيش فايده هيا اتربت بطريقه وهو بطريقه تانيه خالص
سابته وخرجت وهو راح مشواره وفكر ما يرجعش البيت اليوم ده بس رجع وقعد وسطهم ساكت بيسمع وبس وديفيد نظراته مش عجباه ابدا وكأنه بيتحداه او بيقوله ان ندي عمرها ما هتكون ليه… كان عمال يتخيل نفسه بيضربه كل شويه وقاعد علي كرسي من شوك ونار وضامم ايده جامد علشان ما يقومش يضرب فيه لحد ما يقتله في ايده
ديفيد: ندي مقولتيش هنسافر امتي؟ وهنخلص من طلاقك امتي؟
ادم جمد للحظه بس تماسك بسرعه علشان ما يحسوش بيه انه فاهم لغتهم
ندي: ديف قولتلك هبقي ارد عليك
ديفيد: ما انتي ما ردتيش… احنا بقالنا اسبوع اهو.. انا مش عارف انتي مستحملاه ازاي اصلا؟ وازاي قدرتي تعيشي في البلد دي اسبوع مش شهور كل حاجه هنا متخلفه وعقيمه
ادم مسك دراع الكرسي جامد علشان يعرف يفضل هادي كده
ندي: اوكي انا معاك البلد متخلفه وعقيمه وممله لدرجه الموت بس كنت مضطره وغصب عني
ديفيد: ودلوقتي اهو بقدملك الفرصه
ندي: هو مش هيمنعني علي فكره لو انا طلبت امشي هو انسان محترم جدا واحترم اتفاقيته معايا ونفذ كل حرف قاله فمش عايزه اتسرع وطالما هو كويس يبقي مالوش لازمه القلق والطريقه دي
ديفيد: انتي مستحملاه ازاي اصلا؟؟ مفيش اي حاجه مشتركه بينكم ده حتي مفيش لغه!!! ده اخره واحده متخلفه من المتخلفات اللي لابسين خيم بره دول بنات

قام ادم وقف مره واحده لانه مش قادر يسمع اكتر من كده وكلهم بصوله باستغراب وصمت سيطر عليهم
ادم: ورايا مشوار مهم افتكرته اعتذري لاصحابك بعد اذنك
قام خرج بهيبه وكلهم قلبهم بيدق مع وقفته وخروجه وبعد ما خرج
كريستينا : انا بخاف منه وساعات كتير بحس انه فاهم او انه زي الوحش اللي عامل نفسه نايم بس هو صاحي قوي؟؟ انتي ازاي بتتعاملي معاه يا دي؟
ندي فاقت علي اسمها وقامت مره واحده تجري وري ادم ولحقته عند عربيته
ندي: انت وعدت تقضي اليوم معانا
ادم: اولا انا ما وعدتش ثانيا ماليش مكان وسطيهم ثالثا ورايا حاجات اهم
ندي: انت ايه اللي مضايقك كده؟
كان نفسه ينفجر فيها وفعلا قرب منها وبيكز علي اسنانه وهينطق ومره واحده غير رأيه
ادم: مالوش لازمه الكلام اصلا.. جولي لاصحابك اللي مش عجباه بلدنا يتفضل احنا ما مسكينش في حد
ندي باستغراب: انت ليه بتقول كده؟
ادم اتوتر للحظه: علشان مش محتاجه مفهوميه جوي علشان تعرفي اللي جدامك بيتكلم عن ايه او بيشتم او بيشكر لما اشتمك او اغلط فيكي باي لغه من لغات الكون كله هتفهمي يا ندي مش محتاجه للغات هيا عن اذنك
سابها ومشي وديفيد خرجلها بره
ديفيد: في ايه ماله؟
ندي: حس ان انت بتغلط في بلده وفيه
ديفيد: انا مش فاهم واحد بالغني ده ايه اللي مقعده في بلد زي دي وليه ما اتعلمش ليه؟ ده متخلف
ندي: علشان عندي اخواته وعنده ثروه كان لازم يحافظ عليها ولازم يهتم باخواته
ديفيد: وايه المانع انه يعمل الاتنين مع بعض؟؟ هو بس استسهل واختار الاسهل لانه غبي
ندي: ما تغلطش فيه لو سمحت وتعال ندخل جوه يالا
ندي متقبلتش نقد حد لجوزها وحست انهم بيغلطوا فيها هيا…
معدتش فاهمه هيا عايزه ايه ولا تعمل ايه؟ بتحب ادم وهتقبل عيشته ولا عيشتها بره اهم؟؟ سؤال مش عارفه تجاوب عليه نهائي ولا عارفه تاخد قرار ابدا
كريمه ما استحملتش الوضع ده فسافرت لعيالها في القاهره وسابت ابنها لوحده يواجه مصيره لانها مش مستحمله وجودهم في بيتها بلبسهم واكلهم وشربهم
في يوم ندي حنت للبسها القديم وللست فستان كت وقصير ويدوب خرجت من اوضتها وهتنزل علي السلم لقت ايد مسكتها جامد وشدها لحد اوضتها دخلها بعنف ورزع الباب وراه وزقها جامد وقعها علي السرير
ندي : في ايه مالك ؟؟ بتعمل كده ليه ؟؟
ادم بعصبيه : جسما بالله يا ندي لولا اني وعدت ابوكي اني احافظ عليكي اهنيه لكان ليا تصرف تاني وياكي
ندي وقفت : في ايه مش فاهمه مالك
ادم : ماانتيش فاهمه ولا عامله عبيطه !! انتي رايحه فين بشكلك اكده هاه !!
ندي : ماله شكلي هاه !!
ادم : انتي ما عارفاش يعني !! شكلك ده ما هتنزليش بيه
ندي : لا هنزل يا ادم انت مش هتتحكم في لبسي
ادم : ندي
ندي : نعم !!
ادم : ما تستفزينيش .. نزول بشكلك اكده ما عيحصلش فريحي نفسيكي
ندي : هتعمل ايه !! هتحبسني ؟
ادم : جسما بالله يا ندي لتشوفي مني وش تاني غير اللي تعرفيه ومش بس هحبسك لا وهنزل ارميلك الناس اللي تحت دي في الشارع انتي مش متخيله اني جاي علي نفسي كيف علشان استحملهم في بيتي
ندي : بطل تتحكم فيا
ادم : طول ما انتي في بيتي هتمشي علي جواعدي
ندي : ولو مش عاجبني ؟؟
ادم : الباب مفتوح
سابها ومشي وهيا فضلت رايحه جايه مش عارفه تعمل ايه ؟ تعانده وتخسره ولا بتحبه ومش عايزه تخسره
اخيرا قررت ونزلت ولقته تحت في الجنينه مع فتحي واول ما شافها بصلها نظره طويله ومشي وابتسم انها غيرت هدومها
وهيا استغربت من نفسها ليه غيرت هدومها علشانه ؟
كريستينا كل شويه تفرض نفسها علي ادم وهو بيصدها بطريقته بس خلاص وصل لاخره
كريستينا بدأت تعاكس فتحي نفسه وهو اشتكي لادم لان مرات زعلانه منه وفكراه بيبصلها بس هيا بترمي نفسها عليه
فتحي: يا باشا انت لازم تشوفلك حل في المصيبه دي عزيزه سابتلي البيت ومشيت وافتكرت اني ببص للوليه دي
ادم: حاضر يا فتحي هشوف حل وهرجع عزيزه ما تزعلش انت
راح ادم لبيت ابو عزيزه يصالحها علي جوزها وفضل يكلمهم كتير
ادم: عزيزه جوزك بيحبك وانتي عارفه ده كويس وبعدين دي بترمي نفسها علي كل راجل شويه لا دين ولا اخلاق وياما فرضت نفسها عليا ولما ملقتش فايده نقلت علي جوزك ولما هتزهق هتنقل علي غيره خليكي انتي بقي ناصحه
ابو عزيزه: ولما هما لا دين ولا اخلاق حضرتك فاتح بيتك ليهم ليه يا بيه؟ لا مؤاخده يعني البلد كلاتها بيتكلموا عن الوضع الغريب ده… يا بيه انت طول عمرك بيتكم ده ايه في الاخلاج والدين وانتو اهل الخير كله وحضرتك طول عمرك ليك هيبتك واحترامك وسط الناس وما تزعلش مني انا هجولهالك صريحه الكل مستغرب حضرتك كييف بجيت اكده؟ وكييف عتسمح للاشكال دي تبجي في بيتك؟؟؟ في حاجات كتيره غلط بتحصل وحضرتك مش عارف متجاهلها ولا شايفها وساكت.. يعني وضعك مش مفهوم… طول عمرك ما عتجبلش الغلط ولا العيب بيتك مليان بالاتنين
وقف ادم مره واحده
ادم: وتطلع مين انت علشان تقولي ايه الغلط وايه الصح؟ وبعدين طول عمر بيتنا مفتوح للغريب جبل الجريب ولا عمر ابدا بابنا اتجفل في وش حد واللي بيديني حاجه ياخدها مني واللي بيحصل في بيتي يخصني انا بس مش حد تاني فاهم ولا لأ؟
ابو عزيزه: انا اسف يا بيه والله ما اجصد ازعلك انا بس اعتبرتك زي ابني ونصحتك مش اكتر والله
ادم: احتفظ بنصايحك لعيالك اللي بجد وعجل بنتك بدال ما تنصحني انا بعد اذنك
مشي ادم ورفض يقف او يسمع كلمه واحده زياده
فتحي: اوعي تزعل من حمايا يا سي ادم والله ما يجصد هو بس انت بتعز عليه ومرضيش ان الناس يجيبوا في سيرتك وسيره اللي بيحصل في بيتك
ادم وقف مره واحده وبص لفتحي
ادم: مين اللي بيجيب في سيرتي؟؟ وايه اللي بيحصل في بيتي؟؟ هاه يا فتحي؟؟ ضيوف في بيتي فين المشكله؟؟ انا مش فاهم انتو بتعترضوا علي ايه؟
فتحي سكت وبص للارض
ادم: اتكلم يا فتحي
فتحي: يا بيه حضرتك بتزعل وانا ما يرضنيش زعلك
ادم: مش هزعل يا فتحي قول اللي عندك الناس معترضه علي ايه؟
فتحي: الناس معترضه علي كبيرها من ساعت ما اتفاجؤا بجوازك من ست ندي وهيا بصراحه لا توبك ولا لايجه عليك واصل
ادم: محدش له دعوه بندي
فتحي: اهو زعلت
ادم: ما زعلتش بس ندي بره الكلام
فتحي: حاضر بره الكلام مش هتكلم عن لبسها ولا خروجها ولا كلامها مع اللي يسوي واللي ما يسواش متربيه بره وجولنا عادي ووجفت مع اهل البلد وجميلها الكل شايله علي راسه بس الوضع دلوجت !!
ادم: ماله الوضع دلوقتي؟؟ ضيوفي في بيتي انا حر استقبل فيه مين؟؟ انا حر
فتحي: بس دول مش ضيوفك يا بيه دول ضيوف مرت حضرتك.. اصحاب مرتك.وده اللي الناس مش جبلاه ان مرات كبيرهم يكون لها صاحب قاعد معاها في البيت وحضرتك بره مثلا زي دلوجت؟ جاعدين واكلين شاربين ضاحكين وضع انا نفسي مش فاهم كيف حضرتك جابله؟؟ يا بيه طول عمرك راجل غيور كيف جابل براجل تاني في بيتك وجال ايه صاحب مرتك؟؟ حضرتك ايوه اتعلمت بره بس ده لا هو طبعك ولا دي اخلاجك… دون اللي الكل مش جابله حتي ستي الحجه مجبلتوش وسابت البيت ومشيت ولا حضرتك مخدتش بالك؟؟؟ حضرتك مش اكده يا ادم بيه ملعون ابوه الحب اللي يخلي الراجل يجي علي كرامته ولا يوطي راسه
ادم: فتحي…. لحد كده وبس انا ما بوطيش راسي فاهم ولا لأ؟ ولو شايف حاجه غلط في بيتي هوقفها ومن هنا ورايح لو اي حد فتح بوقه بكلمه في حق مراتي ولا ضيوفها هيشوف شغله معايا… وفهم اهل البلد الكلام ده مفهوم ولا لأ؟
فتحي: مفهوم بس يا بيه متزعلش مني
ادم: خلص الكلام يا فتحي ومن هنا ورايح ما تتكلمش معايا بالاسلوب ده واوعي تنسي مكانتك ايه؟
فتحي اتصدم وسكت وادم كمان اتصدم من كلامه بس خلاص قاله فمشي من قدامه وركب عربيته وفتحي ركب وساق في صمت
ادم هيتجنن من الكلام اللي بيسمعه لانه كلام هو عارفه كويس وعلي رأي فتحي ملعون ابو الحب ده اللي مخليه مغمض عنيه كده لازم يقف مع نفسه.. لازم يواجه نفسه كفايه تأجيل لحد كده وندي يا تختاره زي ماهو يا تمشي من بيته معدش ينفع يأجل اكتر من كده؟؟؟؟؟؟ خلاص هيروح ويخيرها……

ندي في البيت وكريستينا وديفيد نزلوا حمام السباحه وبيلعبوا وفضلوا يزنوا عليها تنزل معاهم وهيا متردده
كريستينا: هو انتي ادم محرمو عليكي ولا ايه؟
ندي: صراحه ما نزلتوش قبل كده وهو ما قالش حاجه عنه بصراحه محدش بينزل فيه غير اخوه لما يكون موجود
كريستينا: طيب يالا بقي

ديفيد: دي ما تخافيش منه انا موجود
ندي: مش حكايه خوف لأ
ديفيد: امال في ايه طيب؟؟
ندي: يوووه خلاص هنزل هغير هدومي واجي
راحت ندي لبست مايوه ورجعت تلعب معاهم وكان الجو اخر مسخره
كريمه رجعت من السفر لانها حست انها بتسيب ابنها في وقت عصيب هو محتاجها فيه فرجعت ودخلت بيتها وسألت الشغالات
كريمه: سعديه فين عزيزه نديهالي
سعديه: عزيزه مفيش يا ستي الحجه
كريمه: امال فين!؟
سعديه: زعلت يا ستي الحجه ومشيت
كريمه: زعلت كييف؟؟ ادم زعلها؟؟
سعديه: لا لا يا ستي الحجه… زعلت من جوزها اكمن البت الخواجيه كانت بتبصبصله وهيا شافتهم فزعلت
كريمه هتولع: ندي فين دلوجت؟؟ نادمي عليها
سعديه: انادم عليها !!!
كريمه: في ايه يا وليه مالك؟ ايوه نادمي عليها هيا فين مش شيفاها لا هيا ولا المجاطيع دول؟؟
سعديه: اصلهم… يعني هما
كريمه: انطجي يا وليه
سعديه: نزلو حوض الميه كلهم
كريمه: ندي نزلت معاهم
سعديه: ايوه يا حجه
كريمه خرجت تبص عليهم وسمعت ضحكهم وهزارهم وشافت ندي بالمايوه وديفيد بيهزر معاها
دخلت بسرعه واتصلت بابنها
كريمه: جسما بالله يا ادم ان ما رجعت وفضيت المسخره دي لا انت ابني ولا اعرفك انا اغيب يومين ارجع الاجي بيتي بالشكل ده
ادم: انتي رجعتي امتي؟ وايه اللي مش عاجبك في ايه يا امي؟؟
كريمه: لسه راجعه ولجيت عزيزه زعلانه ومرتك في البيسين مع اصحابها بمايوه يا ادم… مراتك لابسه.. لابسه ايه لا مش لابسه مراتك عريانه بره مع صاحبها انا مش عارفه انت…. مراتك يا ادم
ادم قاطعها: خلاص يا امي فهمت خلاص انا قدامي دقيقتين وهبقي في البيت خلاص يا امي
ادم قفل التليفون وغمض عنيه وبيحاول يهيئ نفسه للي هيحصل وبيحاول يهدي في نفسه وبيتمني امل كذاب جواه ان امه تكون بتهول الامور وان مراته تكون.. مش عارف هو بيتمني ايه؟
ندي خرجت من الميه ودخلت تجيب ساندوتشات ونادت علي سعديه وقالتلها ويدوب هتخرج تاني لقت ديفيد قابلها في الطريق
ندي: انا راجعه اهوه
ديفيد: عارف بس كنت عايز اقولك حاجه مهمه معدتش قادر اخبيها اكتر من كده
ندي: ايه هيا مالك؟ في حاجه؟ انا اول مره اشوفك كده
ديفيد قرب منها ومسك ايديها الاتنين
ديفيد: انتي الحياه دي ما تنفعكيش.. مستقبلك شغلك حياتك كلها بره مش هنا انتي هنا مدفونه دي… طول عمرك ليكي افكارك وطموحك راحوا فين؟؟ انتي ازاي قابله تكون مجرد ظل وري راجل؟؟ انتي مش كده؟ وده مش مناسب ليكي ولا لايقين حتي علي بعض؟؟ هو مش فاهمك دي…
ندي بعدت خطوه: عارفه كل الكلام ده بس برضه متردده
ديفيد: ليه؟ ايه اللي عاجبك هنا؟ قاعده هنا علشان مين؟
اسم ادم اترسم علي شفايفها وفكرت فيه وكانت هتنطقه بس قاطعها ديفيد قبل ما تتكلم وكمل كلامه
ديفيد: انا بحبك يا دي.. سنين جنبك ونفسي تحسي بحبي دي وكنت هتجنن لما قولتيلي اللي حصل ومن ساعتها وانا بجري يمين وشمال وسيبت شغلي والدنيا كلها علشان اخلصك منه وكنت ناوي اول ما نرجع افاتحك بحبي بس خلاص مش قادر استني اكتر من كده.. انا بحبك لدرجه الجنون دي… هو اخدك مني لانك انتي ملكي انا وبس
ندي بتبصله بذهول لان دي اول مره تسمع رفيق عمرها بيعترف بحبه وبتبصله مذهوله واتفاجئت بيقرب جامد منها وبيلمس شفايفها …
ادم كل ده واقف علي الباب سامعهم وكريمه علي السلم وشيفاهم… واول ما ديفيد لمسها بوابه جهنم اتفتحت….

*********************
إلي هنا ينتهي الفصل التاسع من رواية عشقت متمرده بقلم الشيماء محمد

تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من روايات رومانسية
حمل تطبيق قصص وروايات عربية من جوجل بلاي

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق