غير مصنف

رواية جحيم ابن عمى – ماهى عاطف – الفصل العاشر

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة وأجمل الروايات الممتعة والروايات الرومانسية مع رواية رومانسية جديدة للكاتبة ماهى عاطف علي موقعنا قصص 26 وموعدنا اليوم مع الفصل العاشر من رواية جحيم ابن عمى بقلم ماهى عاطف

رواية جحيم ابن عمى بقلم ماهى عاطف – الفصل العاشر

إقرأ أيضا: روايات عالمية

رواية جحيم ابن عمى - ماهى عاطف
رواية جحيم ابن عمى – ماهى عاطف

رواية جحيم ابن عمى بقلم ماهى عاطف – الفصل العاشر

 تابع من هنا: روايات رومانسية جريئة

استيقظ زياد ثم دلف الى الحمام ليتحمم وخرج ارتدى ملابسه المكونة من بنطلون قطنى وتيشرت ابيض ومشط شعره وتطلع الى ندى بشرود ولكن بَعد نظره عندما وجدها تتململ فى فراشها… استيقظت ندى ولم تعايره اي اهتمام ودلفت الى الحمام لتتحمم زفر زياد بضيق وغادر الى الاسفل

فى الاسفل يجلس الجميع
زياد…..: صباح الخير
الجميع….: صباح النور
احمد….: اومال ندى فين يا زياد
ندى من خلفهم…..: انا اهو يا عمى
ندى…..:صباح الخير
الجميع…..:صباح النور
جاءت ندى لتجلس بجانب نغم قاطعها محمد عندما قال….:اقعدي يا حببتي جنب جوزك
ندى بإرتباك…..:ح حاضر يابابا
ثم ذهبت وجلست بجابنه….نزل كلاً من مى وحمزة ركضوا الى زياد
مى…..:ازيك يا بابى وحستنى اوى
زياد…..:وانتى كمان ياقلب بابى
مى…..:ازيك يا مامي
ندى….:الحمدلله يا قلب مامى ازيك ياحمزة
حمزة…..:الحمدلله يا مامى
ثم جلسوا يتناولوا الإفطار…بعد دقايق من الصمت قاطع هذا الصمت عندما قالت سهام…..:هاتروحوا فين شهر العسل ياحبايبى
زياد…..:لا طبعاً مش هنروح بلا عسل بلا بصل
احمد…..:لا يا زياد هاتروحوا
زياد….:بس انا عندى شغل…..
قاطعه احمد بإصرار…..:كلام نهائي هاتروحوا
يازياد..ثم التفت احمد الى ندى وقال…:عايزة تروحى فين يا ندى
لكمها زياد بخفة فى قدمها بمعنى ان ترفض نظرت له ندى بغيظ لاحظت ذلك نغم التى تكتم ضحكتها بصعوبة
ندى وهى تصتنع التفكير…..:اممم انا روحت لندن ااه ممكن نروح باريس
تطلعت الى زياد وقالت بإستفزاز….:ايه رأيك يا زيزو
زياد…..:اه يا روحى خلاص ماشي نروح باريس
ثم وضع يده على كتفها جذبها اليها وقال بإستفزاز وهو يضغط على كل حرف…..:هو انا عندى كام ندى يعني يلا يا روحي نطلع نجهز الشنط
سهام بصدمة….:اومال الخدامين شغلهم ايه
زياد…..:مانتى عارفه يا ماما مبحبش حد يمسك حاجة تخصنى وبعدين ندى موجوده لو احتاجت حاجه مش كدة ياندى
ندى…..:اه
زياد…..:بعداذنكم بقا
الجميع بصدمة…..:اتفضلوا
امسك زياد ندى من خصرها وصعدوا الى اعلى
وسط اندهشهم…ثم قال احمد بصدمة….:هما مين دول
سهام…..:معرفش
نورا……:هما تقريباً عيانين اللى يشوفهم النهارده ميشفهوش امبارح فى الفرح كانوا شوية ويضربوا بعض
محمد…..:كويس ان هما خدوا على بعض الحمدلله احمد…..:فعلاً عندك حق
انهت نغم طعامها وذهبت الى الجامعه وغادر إياد ومحمد واحمد الى الشركة وصعدوا كلاً من مى وحمزة وسهام ونورا الى غرفتهم
♥♥♥♥♥♥♥♥♥
دلف كلاً من ندى وزياد الى غرفتهم
زياد بعصبيه…..:ممكن افهم وافقتى لية
ندى بإستفزاز…..:عايزة اغير جو فى حاجه
زياد بعصبية……:فى ان انا عندى شغل مهم ومش فاضي للدلع دا عايزة تغيرى جو غيرى لوحدك انما انا لا
ندى……:امممم طيب تمام خلاص هروح اتصل بماجد وليان ونروح احنا مع بعض
زياد بشراسة……:تروحى مع مين ياختى هو انتى متجوزة كيس جوافه ياريت تاخدى بالك من تصرفاتك دلوقتي انتى متجوزه يعني المفروض تحترمينى ووجودك مع راجل لوحدكم دا مينفعش فاهمة والا لا
ندى بعصبيه…..:لا مش فاهمة ومش هسمع كلامك يا زياد وتصرفاتى انا حرة فيها بعد اذنك
جاءت ندى لتغادر شهقت عندما وجدته يجذبها اليه لترتمى بجسده العريض
زياد……:قولتلك قبل كدة لما تتكلمى معايا صوتك ميعلاش عليا ويكون فى علمك انا هاروح معاكى نقضي شهر الزفت دا علشان خاطر بابا زى ماقولتلك قبل كدة انه عنده السكر فرفضى لأى حاجة يقولها هيعبه اكترفانا مش هاروح علشان سواد عيونك بعد اذنك يا زوجتى
القى هذه الكلمات ودلف الى الحمام بينما ندى كورت يدها وقالت بغضب….:انا هوريك يا ابن العراقى وهندمك على كل كلمه قولتهالى
ثم اتجهت لتحضير حقائبها

♥♥♥♥♥♥♥
عند نغم كانت تقود سيارتها قاطعها رنين هاتفها فتوقفت بجانب الطريق وجدته مراد
مراد…..:الو ازيك يا نغم
نغم…..:الحمدلله وانت
مراد….:الحمدلله انتى فين
نغم….:فى الجامعة
مراد بغيظ…..:هو انتى قولتيلى يا نغم
نغم…..:وهقولك لية يعني بصفتك ايه
مراد بثقة…:بصفتى جوزك المستقبلى
نغم بغضب…..:واثق من نفسك اوى وبعدين انا لسة موافقتش
مراد بثقة…..:هتوافقى يانغم وبرضاكى كمان
نغم…..:والله وايه اللى خلاك متأكد اوى انه برضايا
مراد…..:علشان انتى بتحبينى زي مابحبك قلبك بيدق وانتى معايا وعلشان اجبلك الخلاصة انتى ملكى فاهمة يا نغم
نغم بإرتباك…..:ا انا اتأخرت سلام
اغلقت الهاتف وقالت بفرح……:ايوة بحبك ومقدرش استغني عنك يا مراد انت كل حياتي يارب بابا يوافق على جوازنا
ثم ركبت سيارتها وغادرت الى الجامعة

♥♥♥♥♥♥♥
عند إياد كان يفكر فى ليان وكيف يستطيع التحدث معها فهى لم تعطى فرصة يظل يفكر بها كثيراً فى يومه… زفر بضيق وقرر الذهاب للتحدث مع ندى واخذ رقمها منها لكى يصارحها بمشاعره
ذهب الى غرفة ندى طرق الباب واذن له زياد بالدخول
زياد…..:ازيك يا إياد عامل ايه
إياد…..:الحمدلله وانت
زياد…..:الحمدلله
إياد…..:ندى عايز اتكلم معاكى شويه
ندى…..:تعالى يا إياد اقعد
جلس إياد بينما زياد ترك لهم بعض الخصوصية وغادر الى غرفة مى وحمزة
ندى……:احكى يا سيدى عايز ايه
إياد……:هى ليان بتحب حد وياريت تجاوبينى بصراحه
ندى……:اه الموضوع يخص ليان هقولك ياسيدى ليان مش بتحب حد ولا بتفكر فى الإرتباط دلوقتي خالص
إياد…..:الهى تتسد نفسك ياندى بقولك بحبها وعايز اتقدملها واعرف معلومات عنها تقوليلى مبتفكرش فى الإرتباط دلوقتي
ندى…..:اومال عايزنى اكدب
إياد…..:لا لسمح الله بس متقوليش كدة فى وشي المهم نستينى انا كنت جاي لية
ندى…..:احكى يا اخرة صبري
إياد…..:عايز رقمها
ندى بغباء…..:هى مين
اياد……:يادى الليلة السودة ليان هو فى غيرها
ندى…..:اااه ليان هدهولك بس تدفع كام
إياد…..:دايما مادية ماشي قولى عايزة كام
ندى…..:عايزاك تعلمنى الملاكمة
إياد…..:ماتخلى زياد يعلمك
ندى……:هو انت دايما بتحب تسد نفسي لية…قولتلك لما تكون بتتكلم معايا متجبش سيرته
إياد……:حاضر يا حببتي سافرى وانشالله لما ترجعى هعلمك اللى انت عايزاه تمام
ندى…..:تمام غور بقا عايزة اجهز شنطتى
إياد……:الرقم الاول ياحلوة
ندى……:خد ياخويا وغور بقا
إياد……:يابنتى نفسي تكلمينى باحترام دا انا حتى بيقولوا انى اخوكى
ندى……:امشي بقا يخربيت رغيك
إياد……:ماشي سلام ياختى
غادر إياد بينما اكملت ندى تحضير حقيبتها

♥♥♥♥♥♥♥
طرق زياد الباب ودلف الى غرفة مى وحمزة
زياد…..:ممكن بابى يدخل
مى……:تعالى يا بابى
زياد……:بتعملوا ايه يا حبايب بابى
حمزة……:كنا بنلعب،، ثم اكمل…..:بابي هو بجد هو انت وطنط ندى مسافرين بكرة باريس
زياد……:اه يا حبيبي عايز حاجه
حمزة…..:لا
مى….:مامى دى طيبة اوى وجدعة وانا بحبها اوى يا بابي
زياد بإستغراب……:مامى مين
مى……::ندى
زياد….:اه ماشي ياحبيبتي وهى بتحبك انتى وحمزة اوى
زياد……:انا كنت جاى اقولكم متعبوش جدو وتيتا علشان مزعلش منكم
مى وحمزة….:متقلقش يا بابا
زياد بإبتسامة….:انا كدة اتطمنت مفيش حضن لبابي قبل مايسافر
مى وحمزة…..:لا فيه
احتضنهم زياد وتركهم وغادر الى غرفته

♥♥♥♥♥♥♥
عند مراد قرر مواجهة محمد وإبلاغه بحبه لنغم طرق الى الباب واذن له محمد بالدخول
محمد…..:اهلا ازيك يا مراد عامل ايه
مراد…..:الحمدلله ازاى حضرتك
محمد…..:الحمدلله
مراد…..:احم انا عايز حضرتك فى موضوع شخصي
محمد…..:قول يابني انا سامعك
تنفس مراد بعمق ثم قال……:انا بحب نغم بنت حضرتك وعايز اتجوزها
محمد…..:انت تعرف نغم منين
مراد بتوتر…..:ا اصل لما كان زياد بيعوز منى ملفات كنت بروح عندكم البيت واشوفها وهى هناك
محمد…..:اممم مش عارف اقولك ايه يابنى انا موافق بس بردو القرار قررها ادينى بكرة وانا ابلغك بقررها
مراد…..:ماشي بعداذنك
محمد…..:اتفضل
غادر مراد بينما محمد ابتسم وجلس يتابع عمله

♥♥♥♥♥♥♥
عند ماجد كان يفكر في ندى واخذها من الاحمق زياد التقط هاتفه وقام بالإتصال بها
ماجد…..:ازيك ياناندو عاملة ايه
ندى…..:الحمدلله وانت
ماجد……:الحمدلله
ندى…..:مالك
ماجد…..:مفيش انتى بتعملى حاجه او انا معطلك
ندى…..:لا مبعملش بس كنت بجهز شنطتى علشان مسافرة انا وزياد باريس علشان شهرالعسل
ماجد بدهشة مصطنعة…..:ايه دا بجد اصل انا كمان مسافر بكرة باريس
ندى بفرح……:بجد مسافر لية
ماجد بإرتباك……:اا اصل بابا عنده شغل هناك مهم وهو تعب فقررت اروح بداله
ندى……:الف سلامة عليه
ماجد……:الله يسلمك،،،،بقولك لما توصلى بكرة باريس ابقى طمنينى عليكى
ندى…..:اوك سلام
ماجد…..:سلام
اغلق معها وقفز بسعادة وقال……:وهسافر بكرة وهشوفها مش مصدق يس يس
دلف والده يتحدث معه فى بعض الامور وجده بهذه الحالة
محمود…..:مالك يا ماجد انت كويس
ماجد……:ا اه يا بابا فى حاجه
محمود…..:كنت عايزك تنزل معايا الشركة من اول بكرة علشان تتابع معايا
ماجد…….:اسف يابابا بس انا مسافر بكرة باريس
محمود……:باريس ليه فى حاجه
ماجد…….:مفيش بس صحابي مسافرين بكرة وعايزنى اسافر معاهم
محمود…..:ماشي يابنى خلى بالك من نفسك
ماجد……:حاضر يابابا
غادر محمود بينما ابتسم ماجد بفرح و ذهب لتحضير حقِيبته

♥♥♥♥♥♥♥
دلف زياد الى غرفته وجد ندى ترتدى بيچامة عليها رسومات كرتونية وعكصت شعرها على هيئة كعكتين وجالسة تشاهد التلفاز وتاكل فِشار ضحك بشدة عليها وغضبت ندى وقالت…..:ممكن افهم فى ايه بيضحك
زياد ببرود…..:انا حر اضحك براحتى
تطلعت اليه بغيظ ونظرت مرة اخرى الى التلفاز
قاطعها زياد……:حضرتى شنطتى
ندى ببرود…..:لاء
زياد…..:ودا لية انشاءالله
ندى……:حضرها لنفسك
زياد……:مش انتى مراتى قومى حضريهالى
ندى وهى تقده……:مانتى عارفه يا ماما انى مبحبش حد يمسك حاجة تخصنى….مش انت قولت كدة يلا روح زي الشاطر حضرها لنفسك
زياد…..:دا آخر كلام عندِك
ندى……:اه آخر كلام
زياد…..:ماشي
ثم ذهب ووقف امامها مباشرةً وجذبها اليها لتقف فى مواجهته ظل يقترب وهى تبتعد الى ان اصتدمت بظهرها فى الحائط
ندى برغم خوفها استجمعت شجاعتها وقالت بإرتباك…..:اا ابعد لو سمحت
زياد…..:خايفه دلوقتي ليه مش من شوية كنتى عاملة نفسك مبتخفيش اومال قلبتى بطة بلدي كدة لية
ندى…..:زياد لو سمحت ابعد عنى
زياد…..:لا انا مرتاح كدة
تطلع زياد الى وجهها وعينها الرمادية ووجنتيها الاكثر حُمره وشفايفها الوردية وهُنا لم يقدر على إمساك نفسه اكثر واقترب منها حتى اصبح لم فصل بينهم انش واحد وقبلها قبلة دامية تحمل حب وشغف ظلت تلكمه بجسده ولم يبتعد كأنه عطشان ويروى عطشه ابتعد عنها وهو يلهث عندما حس بدموعها
ندى ببكاء…..:لييييية كدة لية عملتلك ايه حرام عليك بقا لييية كدة
القت هذه الكلمات ودلفت الى الحمام لتبتعد عنه بينما زياد جلس على السرير يعنف نفسه على فعلته هذه اشفق عليها عندما تذكر دموعها تنفس بعمق وجلس يفكر كيف ستسامحه ثم غطى فى نوم عميق
خرجت ندى بعدما اخذت شاور لعلها تريح جسدها وتطلعت اليه وقالت……:كل ما بحاول اصدق حُبك ليا تثبتلى العكس لية بتعمل معايا كدة وبتعاقبنى على حاجه انا مكنش ليا السبب فيها بكرة تعرف يا زياد انا رفضت لية زمان بس ساعتها مش هسمحك انا بكرهك يا زياد ياربي انا تعبت مبقتش قادرة خليك معايا
ثم ذهبت الى الكنبة وغطت فى نوم عميق هى الاخر

*********************
إلي هنا ينتهي الفصل العاشر من رواية جحيم ابن عمى بقلم ماهى عاطف
تابع من هنا: جميع فصول رواية جحيم ابن عمى بقلم ماهى عاطف
تابع من هنا: جميع فصول رواية رواية احفاد الجارحي بقلم آية محمد

تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من روايات حزينة
أو أرسل لنا رسالة مباشرة عبر الماسنجر باسم القصة التي تريدها
اقرأ أيضا: رواية احببتها في انتقامي بقلم عليا حمدى
يمكنك تحميل تطبيق قصص وروايات عربية من متجر جوجل بلاي للإستمتاع بكل قصصنا

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق