قصص نبيل

رواية جحيم ابن عمى – ماهى عاطف – الفصل الثالث عشر

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة وأجمل الروايات الممتعة والروايات الرومانسية مع رواية رومانسية جديدة للكاتبة ماهى عاطف علي موقعنا قصص 26 وموعدنا اليوم مع الفصل الثالث عشر من رواية جحيم ابن عمى بقلم ماهى عاطف

رواية جحيم ابن عمى بقلم ماهى عاطف – الفصل الثالث عشر

إقرأ أيضا: روايات عالمية

رواية جحيم ابن عمى – ماهى عاطف

رواية جحيم ابن عمى بقلم ماهى عاطف – الفصل الثالث عشر

 تابع من هنا: روايات رومانسية جريئة

يبدأ يوم جديد على جميع ابطالنا يوم مليئ

بالمفاجأت والسعادة فاليوم إرتباط عائلة الالفى بعائلة العراقى(مراد،نغم)

استيقظ زياد ثم دلف الى الحمام ليتحمم وخرج

ارتدى بنطلون قطنى اسود وتيشرت اسود ابرز

عضلاته ثم مشط شعره وتطلع على الكنبة ولم

يجد ندى استغرب كثيراً فهى بعادتها غير نشيطة

ثم قال……: هو انا بسأل عليها لية ماتولع

ثم غادر الى اسفل

وجد الجميع جالس يتناول الافطار

زياد…..: صباح الخير

الجميع…..: صباح النور

احمد…..: تعالى يا حبيبي افطر معانا

زياد…..: حاضر

جلس زياد وبدأ فى تناول الطعام

نورا……:هو مراد هيجى امتي

محمد…..: الساعة ٧

ندى بإستغراب…..: هو مراد جاي لية يا بابا

محمد……: نسيت اقولك اصل مراد اتقدم لنغم وانا وافقت وانشالله هيجى النهارده الساعه ٧ علشان يخطوبها

ندى بهمس لنغم……: انتى يا حيوانه مقولتليش لية وبعدين تعالى هنا بقيتى بتخبي عليا ومبتحكيليش لية

نغم…..: اسفة والله اصل كل حاجه بتحصل بسرعه وعموماً ياستى متزعليش خلصي فطار وتعالى نطلع فوق هحكيلك كل حاجه

ندى…..: لا ياختى انا رايحة الشركة دلوقتي ولما اجى ابقى احكيلى

نغم…..:اوك

زياد……: الف مبروك يا نغم

نغم…..: الله يبارك فيك يا زياد

ندى……:طيب ياجماعه انا رايحه الشركة بعداذنكم

محمد……: ماشي يا حببتي بس متتاخريش

ندى……: حاضر يا بابا

ثم التقطت مفاتيح سيارتها وهاتفها وغادرت الى الشركة….. بينما زياد انهى من طعامه واستاذن وغادر هو الآخر

محمد….: إياد انت لاقيت سكرتيرة

إياد……: ايوة يا بابا لسة هتفق معاها

محمد….:ماشي

ثم استأذن وغادر الى الشركة

نغم……: انا رايحة الجامعه باي

نورا……: رايحة فين ياختى انتى ناسية ان النهارده خطوبك والمفروض متخرجيش

نغم…..: بس…..

قاطعتها نورا…..: مبسش مفيش جامعه النهارده

محمد…….: عندها حق يا نغم اسمعى الكلام.. يلا بينا يااحمد

احمد…..: يلا

ثم غادروا الى الشركة

سهام…..:عليكى قلبة وش يا نغم ربنا يعينك يا مراد

نورا…..: يلا ياختى متقلبيش بوزك ورانا حاجات كتيره

نغم….: يلا

نورا…..:اُمال فين مى وحمزة

سهام…..:لسة نايمين يلا بينا

ثم صعدوا الى اعلى لتجهيز نغم

______________________
ركب إياد سيارته وغادر الى الشركة دلف الى

الشركة بكبرياؤه وغروره المعتاد كل من حوله

يتهامسون عليه ثم اكمل طريقه ولم يعايرهم اي

اهتمام..دلف الى مكتبه والتقط هاتفه وقام

بالإتصال على ليان وجاء الرد

ليان…..:الو

إياد……:ازيك ياليان

ليان……:الحمدلله وانت

إياد…….:الحمدلله

إياد…….:ليان انتى بتشتغلى

ليان……:لا مش بشتغل

إياد…….:طب بقولك ايه رأيك تيجي تشتغلى معايا وتكونى سكرتيرتى

ليان……:ماشي

إياد……:خلاص تمام انا دلوقتي فى الشركة اية رأيك تيجى دلوقتي علشان اعرفك على الشغل

ليان……:خلاص ماشي نص ساعه واكون عندك

إياد…….:اوك هستناكى سلام

ليان……:سلام

ثم اغلق معها وجلس يتابع عمله وينتظرها

____________________
دلفت ندى الى الشركة بأنقتها وجمالها الفاتن

وكل من حولها ينظرون إليها بجرأة ووقاحة ولكن

لم تعايرهم اي اهتمام ودلفت الى مكتبها…..

دلف زياد الى الشركة بكبرياؤه المعتاد ولكن

عَكس إتجاهه وذهب الى مكتب ندى دلف ولم يطرق الباب

ندى بحدة……:مش المفروض تخبط قبل ماتدخل

زياد بإستفزاز…….:واخبط لية مش مكتب مراتى

ندى بعدم اهتمام وهى ممساكة بملف…..:عايز ايه

اخذ منها الملف والقى بعيداً وقال……: لما اكون بكلمك تسيبى اي حاجه فى ايديك وتبصيلى

ندى بإستفزاز……:اهو ركزت ممكن تقولي عايز ايه وتخلص علشان مش فاضيه عندى meetingبعد شويه

زياد……:النهارده خطوبة نغم ومراد عايزك

تلبسي حاجه محترمه فاهمة ولو لاقيتك لابسة

حاجه مبينة جسمك هتشوفى وشي التانى يا ندى

ندى بحدة وهى تشير بسبابتها….:اسمع انا

محترمه غصبن عنك وملكش دعوه البس حاجه

مبينة جسمى والا لا انا حرة وياريت تتفضل علشان مشغوله

جذبها زياد من يدها لتقف امامه ثم قال
بشراسة……:اسمعينى كويس جسمك شعرك كل

حاجه فيكى تخصنى فاهمة وزى ماقولتك البسي

حاجه محترمة علشان متشوفيش حاجه متعجبكيش سلام يا مراتى

ثم غادر الى مكتبه ونظرت الى ان اغلق الباب

وزفرت بضيق ثم قالت بخبث…..:مش انت

عايزنى البس محترم حاضر يا زياد هلبس بس

بردو دا ميمنعش انى ممكن اعصبك بطرقتى

ثم ابتسمت وجلست تتابع عملها

_____________________
دلفت ليان الى الشركة وهى مرتدياً شورت چينز

وتيشرت ابيض قصير يصل لفوق خصرها وكوتش

ابيض وتاركة العناءلشعرها اخبرت موظفى الأمن

على مكتب إياد شكرته وجاءت لتصعد الى مكتبه

اصتدمت بجسد عريض وجاءت لتقع امسكها

الشخص من خصرها..فى ذلك الوقت كان زياد

غادر الى اسفل وجد هذا المنظر كور يده وابيضت

مفاصله وعينه يتطاير منها شرار ثم قال بحدة…..:لياااااااان

انتفض كلاً من ليان والشخص على صوته ذهب اليهم إياد وقال بغيرة…….:انت مين

الشخص……:انا حمزة مدير الحسابات

إياد……:طيب اتفضل يلا

غادر حمزة وهى يسب ويلعن هذا الاحمق الذي

يُدعى اياد….بينما جذب إياد ليان من يدها وصعد

بها الى مكتبه كادت ان تقع اكثر من مره ولكن

تحكمت بتوازنها دلفوا الى مكتب إياد صافعاً الباب خلفهم

ليان بغضب……:انت ساحب جاموسه وراك فى ايه

إياد بحدة……:انتى ليكى عين تتكلمى بعد اللى شوفته تحت

ليان بحدة……:احترم نفسك معايا وبعدين شوفت ايه تحت كنت هقع وحمزة مسكنى مش اكتر

إياد…..: صوتك ميعلاش عليا تاني… وبعدين

تعالى هنا ايه اللى انتى لابسة دا ممكن اعرف

ايه دا انتى فاكرة نفسك لسة فى لندن

ليان…..:انت فاكر نفسك مين اصلاً علشان تتحكم

فيا وفى لبسي انت اخو صحبتى وبس…واه

صحيح طلبك منى للجواز مرفوض ووظيفة

السكرتيرة كمان بعد اذنك

جاءت لتغادر جذبها اليها اصتدمت بصدره العريض

شهقت بخجل عندما وجدت انها بحضنه

إياد بصوت عالي…..:سمعيني كدة قولتى ايييييه

هو اييييه دا اللى مرفوض…اسمعينى كويس اوى

انتى كدة كدة هتتجوزينى بالذوق بالعافية

هتتجوزينى فااااااهمة انتى ملكى انا ومحدش

هيخدك منى واعملى حسابك هاجى انا واهلى

الاسبوع الجاي علشان اخطبك ولو رفضتى

صدقيني هتندمى اوى يا ليان

ليان بخوف وقد اوشكت على البكاء…..:ايدي وجعتني لو سمحت سيبنى

ترك إياد يدها وقد تطلع اليها وجدها حمراء بشدة

كانت تؤلمها اشفق عليها كثيراً وهو يراها تبكى بهذة الحالة

إياد…..:احم انا اسف يا ليان متزعليش منى

اتجننت لما شوفتك فى حضنه مقدرتش امسك

نفسي انا من غيرك ممكن اموت… مش مستحمل

فكرة انك ممكن تبعدى عنى ارجوكى متزعليش
ليان وهى تمسح دموعها بطفولة…..: خلاص يا

إياد حصل خير…دلوقتي ممكن تقولى تفاصيل شغلى

إياد…..:حاضر ياستى اقعدى

جلست ليان وبدأ إياد يشرح لها كل شيء خاص
بعملهم

___________________
انهت ندى عملها وذهبت الى القصر ولم تجد احد

علمت انهم فى غرفة نغم…صعدت الى غرفتها

القت حقيبتها على الفراش ودلفت الى الحمام

وخرجت ارتدت فستان طويل يصل لقدميها باللون

الاسود بدون اكمام تركت العناء لشعرها وارتديت

جزمة بكعب سوداء بكعب عالى ووضعت مساحيق

التجميل وغادرت الى غرفة نغم طرق الباب ودلفت

ندى…….:الف مبروك ياقلبي

نغم……:الله يبارك فيكي ياحب تعالى يلا حطيلى ميكب

ندى……:عيونى

ذهبت ندى اليها وضعت لها مساحيق التجميل

وارتديت نغم الفستان وكانت جميلة بفستانها

البصلى يوجد به فتحة من الظهر قصير يصل

لفوق ركبتها وجزمة بلون الفستان وتركت العناء لشعرها

نورا……:بسم الله ماشاءالله ربنا يحفظك ياحببتى

ندى……:طول عمرك قمر زى اختك

سهام…..:قمر ياحببتي ربنا يسعدك تعالى معايا يا نورا عايزاكى

نورا……:حاضر

ثم غادروا الغرفة وجلست ندى مع نغم لإحتياجها لشئ

__________________
دلف زياد الى القصر وجد والده وعمه جالسون

زياد……:السلام عليكم

محمد واحمد…..:وعليكم السلام

زياد……:هى ندى جات

سهام وهى تنزل من اعلى……:اه يا حبيبي

زياد……:طب هى فين علشان عايزها

نورا……:فوق مع نغم بيجهزوا

زياد……:طيب انا هطلع اغير هدومى…اه صحيح مراد لسة مكلمنى وقالى انهم جايين فى الطريق

محمد……:ماشي ياحبيبي اطلع انت

صعد زياد الى غرفته يود ان يرى ندى هل تجاهلت

حديثه ام لا يريد معاقبتها اذا تجاهلته.. تشوق بشدة

ليراها هو يعلم انها شديدة الجمال اذا ارتدت اى

شئ سيكون مميز عليها زفر بضيق ثم دلف الى

الحمام وخرج ارتدى بدلة سوداء وكرافت وجزمة

سوداء ومشط شعره ووضع عطره الفاخر وغادر الى اسفل

دلف إياد الى القصر ومعه ليان قد دعاها لتأتى

معه..استغرب الجميع ولكن لم يتسالوا الى ان ينتهى الحفل

دلف مراد الى القصر بصحبة والدته ووالده واخاه
رحبوا بهم بشدة ثم جلسوا

صعدت نورا لإخبار نغم انهم قد أتوا.. غادروا الى

الاسفل نغم بصحبة ندى ونورا

انبهر الجميع من شدة جمالهم الاكثر من

آخذ…جلست نغم بخجل بجوار مراد بينما جلست

ندى بجوار نورا ولم تعاير زياد اي اهتمام زفر

زياد بضيق كور يده عندما وجد هذا الابلة يتطلع

اليها اسودت عينه ولكن تحكم بنفسه اراد ان

يكسر عظامه لتطلعه على زوجته بهذا الشكل

عمرو”والد مراد”…..:احنا يشرفنا ان نطلب ايد

الانسة نغم الى ابنى مراد

محمد……:الشرف لينا طبعا مراد زى ابنى واحنا

مش هنلاقى حد مناسب لبنتى غيره

عمرو……:ربنا يخليك يبقى نقرأ الفاتحة

محمد…….:على خيره الله

انتهوا من قراءة الفاتحة وجلسوا ليتعارفوا اكثر

ولكن هناك من قطع هذا الحديث

حسن”اخو مراد”……: بعد اذنكم انا طالب ايد الانسة دى

اشار بيده على ندى

مراد بصوت منخفض……: الله يرحمك كنت طيب

جذبه زياد من تلابيب قميصه وقال زياد بحدة….: طالب ايد مين يا روح امك

حسن…..: هو انا قولت حاجه غريبة بقولك عايز اطلب ايد الانسة دى

ذهب كلاً من محمد واحمد وإياد ومراد ليجذبوا منه قبل ان يقوم بقتله

محمد……: اهدى يا بنى مش كدة

حسن……: هو انا قولت حاجه غريبة يا جماعه

زياد…..:اللى انت بتطلب ايديها دى تبقى مراتى ندى العراقى

صدم حسن من حديث زياد وانحراج كلاً من عمرو وابتسام “والدة مراد”

عمرو بإحراج……:احم معلش يابنى حسن ميعرفش صح ياحسن

حسن بحقد…..:ايوة يابابا

محمد لتهدئة الجو……:خلاص ياجماعه حصل خير

اتفضلوا اقعدوا ثم جلس الجميع ولكن اقسم زياد

على عقابة ندى عقاب شديد انتهى الحديث

وحددوا ميعاداً للزفاف وغادروا عائلة مراد بينما

صعد الجميع الى غرفتهم
بعدما اتفق عائلة الالفى على موعد للزفاف

غادروا وصعد الجميع الى غرفتهم

امسك زياد ندى من يدها بقوة ألمتها حاولت نزعها

ولكن نظر لها نظرة اسكتتها

دلف الى غرفتهم ودفعها على السرير وقال لها

بعصبيه…..: عجبك اللى حصل تحت دا ياهانم

ندى ببرود واستفزاز…..: هو ايه اللي حصل تحت

زياد بغيظ من برودها…….: عايزة تعرفى ايه اللى حصل ماشي عدى معايا

ذهب اليها وامسك يدها وبدأ العد على

اصابعها…..: اول حاجه لبستى فستان قليل

الادب وانا حذرتك، تانى حاجه تجاهلتينى

ومسمعتيش كلامى، تالت حاجه خليتى اللى اسمه

حسن دا يبصلك لا وكان يتقدملك فاكرنى بروح

امه كيس جوافه…. ثم ضغط على يدها بقوة صراخت

نتيجتها ثم قال بعصبيه…..: واضح انك

مبتفهميش لا دا انتى بتعاندى كمان بس عايز

اقولك اللى بيعاندنى بيخسر كتير اوى يا ندى

وصدقينى لو شوفتك لبستى حاجه قليله الادب

ومبينه جسمك صدقينى هتندمى وهتزعلى جامد

علشان انا زعلى وحش واحسنلك ابعدى عنى

ومتعصبينيش اكتر من كدة فاااااااهمة

ثم نزع يدها بقوة وقالت ندى بإستفزاز رغم آلم

يدها…..: يام يام يام خاف يا عيد لا تصدق خُفت

منك مش انا سِمعتك… اسمعنى انت بقا كويس

علشان مش بحب اعيد كلامى تانى البس اللى انا

عايزاه مش اللى انت عايزه وكمان حاجه انا

مضربتش حسن على ايده وقولتله يتقدملى هو

اللى شاف واحدة قمر وعجبته وقال اتجوزها بدل

مافى ناس نظرها ضعيف ومش شايفة الجمال دا

ذهب اليها زياد ودفعها على السرير مرةً اخرى

واعتلها وقال بوقاحة وهو ينظرمن اعلها

لأسفلها….: تصدقي انتى عندك حق لما قولتى

ان حسن عنده نظر انا مش عارف انا ازاى كنت

اعمى كدة بس يلا كله يهون ا…..

قاطعته ندى بخوف…..:انت هتعمل ايه يا زياد

زياد……:مفيش بس عايز اشوف الجمال اللى مكنتش شايفه

ندى بخوف……:صدقنى يازياد لو عملت كدة

هتندم وعمرى ماهسمحك فاهم

زياد بإستفزاز……:بس دا حقى وانتى مراتى

ندى بغضب……:كسر حُقك انت معندكش دم لية

افهم انا متجوزاك علشان خاطر مى وحمزه انما

علشان كدة فانسي فاهم ويلا ابعد عني وياريت

تفهم انى مش عايزاك انا بكرهك وعايزاك

تطلقني بقا طلقنى وابعد عني مبقتش طايقاك

جذب زياد خصلات شعرها وقال بعصبيه بعدما

جلس بجانبها على السرير……:هو انا مش

قولتلك مسمعش الكلمة دى تانى منك انتى

مبتفهميش ليييييه قولتلك طلاق مش هطلق

وياريت تفهمى انى مش متجوزك علشان بحبك

وسواد عيونك لا انا متجوزك علشان انتقم منك

واعيشك اسود ايام حياتك وعموماً متخفيش مش

هقربلك علشان انتى مش من نوعى

نظر لها نظرة إحتقار ثم دلف الى الحمام بينما ندى

حمدت ربها وقالت……:متخلف مغرور وحياة امك لهوريك وهعرفك ازاى تقولى انا الكلام دا ماشي يا زياد الكلب
ثم ذهبت الى غرفة الملابس واختارت بنطلون

برامودة اسود وتيشرت اسود يصل لفوق خصرها

وخرج زياد ثم دلفت الى الحمام وقامت بتبديل

ملابسها وخرجت غطت فى نوم عميق

(ربنا يهدكم انتو الاتنين)

__________________________
عند عائلة الالفى دلفوا الى الداخل

عمرو عصبيه…..:انت حيوان ازاى تطلب ايد مراته

انت اتجننت فى عقلك

حسن……:وانا كنت اعرف منين انها مراته كنت

بشم على ضهر ايدى يعني

مراد……:اهدى يابابا علشان صحتك واتفضل اطلع

انت وماما استريحوا وانا هتكلم مع حسن

عمرو……:ماشي يابنى بس ياريت تعقلوا علشان

مش ناقصين مشاكل

ثم صعدوا الى اعلى

مراد……:اسمعنى كويس انت المفروض تبوس

ايدك وش وضهر علشان زياد سابك ومعملكش

حاجه انت رايح تقول عايز اتجوزها وانت

لسة شايفها بقالك ساعه ا…..

قاطعه حسن…..:تصدقنى لو قولتلك اني حبتها

بجد بس انا مش عارف هى متجوزة اللى اسمه

زياد دا ازاى دا كان شويه ويقتلنى يخربيته

مراد بضحك……:الحمدلله انه معملكش حاجه

وياريت تتهد بقا علشان ميحصلش مشاكل ابوك

تعبان ومش حمل مصايب بسببك

حسن……:ماشي يا مراد انا طالع انام تصبح على خير
مراد……:وانت من اهله

ثم صعدوا الى غرفتهم

________________________
عند نغم دلفت الى غرفتها وهى سعيدة بشدة من

اجل هذا الزواج نعم انها تحب مراد بشدة كانت

دائماً ترفض هذه الأفكار من رأسها ولكن احست

بمشاعر اتجاهه دلفت الى الحمام وبدلت ملابسها

بفستان قصير للنوم التقطت هاتفها لتتصل به

ولكن وجدت انه قد تاخر الوقت فتركت الهاتف

وذهبت لتنام ولكن صدح صوت هاتفها ابتسمت

عندما وجدته مراد…….

مراد…..:لسة صاحية منمتيش لية

نغم…..:كنت لسة هنام وانت

مراد…..:حبيت اتطمن عليكى واسمع صوتك قبل

مانام وسمعته تصبحي على خير ياحببتي

نغم بخجل……:وانت من اهله ياحبيبي

مراد……:اه صحيح هعدى عليكى بكرة علشان

هوصلك الجامعة

نغم…..:لا متتعبش نفسك انا معايا عربيتى

مراد……:لا هوصلك اسمعي الكلام بقا سلام

نغم……:سلام

اغلقت معه واحتضنت الهاتف ثم ارتمت على

السرير وغطت فى نوم عميق

_______________________
عند محمد ونورا دلفوا الى غرفتهم جلست نورا

على السرير وقالت بضحك…..:شوفت اللى

حصل زياد كان شوية ويقتل حسن علشان عايز

يتجوز ندى الحمدلله محصلش مصايب دا زياد كان

على اخره

محمد……:الحمدلله عدى اليوم على خير

ومحصلش مشاكل بس اللى عايز افهمه دلوقتى

ايه علاقه ابنك إياد بليان صاحبة بنتك

نورا…..:معرفش والله بكرة ابقى اسأله بكرة تصبح على خير

محمد……:وانتي من اهله

ثم غطوا فى نوم عميق

_____________________
عند إياد بعدما قام بإيصال ليان الى منزلها عاد

الى القصر وهو سعيد دلف الى غرفته وقام

بالإتصال على ليان لم يجد رداً كرر اكثر من مرةً

ولكن جاءه الرد

إياد……:الو يا ليان كنتى فين

ليان…..:معلش يا إياد كنت بعيد عن الموبايل

ومسمعتهوش خير فى حاجه

إياد…….:لا مفيش كنت بتصل أطمن عليكى

ليان…..:انا كويسه

إياد……:هاتيجى بكرة الشركه

ليان…….:اه انشاالله سلام

إياد……:سلام

اغلق معها وبدل ملابسه الى بنطلون قطنى

رمادى وتيشرت ابيض وغطى فى نوم عميق

___________________
استيقظ زياد وجد ندى تمشط شعرها بعدما

ارتديت چيبه باللون اللبنى تصل لركبتها وبلوزة

بيضاء وحقيبة بلون البلوزة وبها شريط مختلط

باللونين وجزمة لبنى وعقد رقيق للغاية وتركت

العنان لشعرها وجاءت لتغادر اوقفها صوته عندما

قال….:ندى انتى رايحه فين

ندى……:رايحة الشركة

زياد بإستغراب وهو ينظر فى ساعته الموضوعة

بجانبه……:دلوقتى لية فى حاجه

ندى……:لا مفيش حاجه بس عندى ملفات كتير

محتاجه انى اراجعها فعلشان كدة هروح بدرى

زياد……:اوك

ثم غادرت ندى الى اسفل بينما دلف زياد الى

الحمام ليتحمم وخرج ارتدى بدلة سوداء وكرافت

وجزمة سوداء ومشط شعره ووضع عطره الفاخر

وغادر الى اسفل ولكن توقف عندما وجد مى

وحمزه يحتضنوا ندى ويتمسكوا فيها

مى…….:مامى انتى رايحه فين

ندى……:رايحة الشركة يا قلب مامى

مى……:طب ممكن مث تتاخرى علسان اقعد

معاكى انا وحمسة(حمزة)

ندى…..:حاضر ياحببتي

حمزة……:باي يا مامى

ندى……:باي يا قلب مامى

ثم ركبت عربيتها وغادرت الى الشركة بينما زياد

غادر الى اسفل احتضن مى وحمزه وذهبوا

ليتناولوا الافطار

زياد…….:صباح الخير

الجميع…….:صباح النور

نورا…..:اُمال فين ندى

زياد……:راحت الشركة علشان عندها شغل كتير

نورا……:ربنا معاكم يارب

انهى زياد طعامه وركب سيارته ثم غادر الى

الشركة بينما احمد ومحمد غادروا الى الشركة

بينما نغم انتظرت مراد لإيصالها وصعدوا كلاً من

مى وحمزه ونورا وسهام الى اعلى

دلف مراد من بواب القصر ركبت نغم ثم ذهبوا الى الجامعه

__________________
دلفت ندى الى الشركة بأنقتها المعتادة وجمالها

الفاتن وكل من حولها يتطلعون اليها لم تعايرهم

اي اهتمام وذهبت الى تالين

ندى……:صباح الخير يا تالين

تالين……:صباح النور يافندم

ندى……:تالين ابعتيلى كل الملفات اللى عندك

علشان هشتغل عليهم

تالين……:حاضر يافندم

ثم دلفت الى مكتبها وجلست تتابع عملها بعدما اعطت لها تالين الملفات

___________________
دلف زياد الى الشركة بغرور وكبرياء كل من حوله

يتطلعون اليه بخوف وبعضهم بجرأة ويسبوا فى

ندى لحصولها عليه نعم الجميع يسعى لنظرة منه

او ابتسامة ولم يعايرها اي اهتمام ودلف الى

مكتبه لكى يعمل ولكن وجد بعض الملفات غير

موجودة قام بالإتصال على تالين لتأتى بعد ثوانى

جاءت اليه وطرقت الباب واذن لها بالدخول

تالين……:نعم يا فندم

زياد…..:تالين فين الملفات اللى قولتلك عليها

تالين…..:كنت هدخلهم لحضرتك بس مدام ندى

طلبت منى الملفات كلها علشان تشتغل عليهم

تحب اخدهم منها

زياد…..:لا روحى انتى

تالين……:حاضر يا فندم بعد اذنك

غادرت تالين بينما ذهب زياد الى مكتب ندى طرق

الباب واذنت له بالدخول وجدها متحيرة بين بعض

الاشياء عرض عليها المساعدة

زياد…….:تحبي اساعدك

ندى بتردد….:ا اه ياريت

ذهب اليها زياد وظل يُعلمها بعض الاشياء ولكن

قاطعهم صوت طرقت الباب اذن له زياد بالدخول

وكان……..

*********************
إلي هنا ينتهي الفصل الثالث عشر من رواية جحيم ابن عمى بقلم ماهى عاطف
تابع من هنا: جميع فصول رواية جحيم ابن عمى بقلم ماهى عاطف
تابع من هنا: جميع فصول رواية رواية احفاد الجارحي بقلم آية محمد
تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من روايات حزينة
أو أرسل لنا رسالة مباشرة عبر الماسنجر باسم القصة التي تريدها
اقرأ أيضا: رواية احببتها في انتقامي بقلم عليا حمدى
يمكنك تحميل تطبيق قصص وروايات عربية من متجر جوجل بلاي للإستمتاع بكل قصصنا
Exit mobile version