غير مصنف

رواية جحيم ابن عمى – ماهى عاطف – الفصل السابع عشر

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة وأجمل الروايات الممتعة والروايات الرومانسية مع رواية رومانسية جديدة للكاتبة ماهى عاطف علي موقعنا قصص 26 وموعدنا اليوم مع الفصل السابع عشر من رواية جحيم ابن عمى بقلم ماهى عاطف

رواية جحيم ابن عمى بقلم ماهى عاطف – الفصل السابع عشر

إقرأ أيضا: روايات عالمية

رواية جحيم ابن عمى - ماهى عاطف
رواية جحيم ابن عمى – ماهى عاطف

رواية جحيم ابن عمى بقلم ماهى عاطف – الفصل السابع عشر

 تابع من هنا: روايات رومانسية جريئة

بعدما تناول كلاً من إياد وليان العشاء ذهبوا للتمشية بعد إلحاح من ليان انهم يتمشوا قليلاً وهو ممسكاً بيدها فى صمت قطع هذا الصمت…..
ليان…..: إياد عايزة اطلب منك طلب
إياد…..: اتفضلي يا حببتي
ليان…..: عايزاك تتخلى عن غرورك وعصبيتك لان دول السبب فى اي حاجه بتحصل بينا وعايزاك تنسى اي حاجه وحشة حصلت في حياتك وربنا يقدرنى واعيشك فى سعادة طول العمر
إياد…..: مش عارف انا عملت ايه حلو فى حياتى علشان ربنا يرزقنى بواحدة زيك بجد يا ليان انتى نعمة كبيره في حياتي وحاضر هحاول اتخلى عن غرورى بس عصبيتى موعدكيش الصراحه بس ادام معاكي انتي هتغير وهحاول اكون انسان جديد
ليان بإبتسامة……: وعد
إياد…..: وعد يلا بينا علشان اوصلك
ليان…..:يلا
إياد…..:واه صحيح متنسيش تاخدى ميعاد مع باباكى علشان اقابله
ليان بغباء…..:تقابله ليه
إياد…..:علشان عنده بنت زى القمر عايز اتجوزها وانا لما صدقت انها وافقت
ليان بضحك….:حاضر هقوله وابلغك بكرة يلا بينا بقا
ثم قاد إياد سيارته وغادروا الى قصر ليان

♕♕♕♕♕♕♕♕
عند زياد وندى غادروا الى غرفة مى وحمزة طرقوا الباب بمجرد ان دلفوا الى الداخل ركضوا اليهم مى وحمزة واحتضنوهم بشدة
مى بطفولة……:تعرفى يا مامى لو مكنتيس جيتى كنت هزحل
ندى بإبتسامة…..:وانا مقدرش على زعل ميوى
زياد….:كدة يا مى يعني امشي
مى بسرعه……:لا يا بابى مث قثدى(مش قصدي)والله اثل(اصل)كنت متفقة مع مامى انها تيجى تقعد معايا اثلى مث بسوفها
ندى…..:معلش يا حببتي متزعليش والله كنت مشغولة اوى بس وعد منى هاجى واقعد معاكي كل يوم
مى بفرح….:ماثى هستناكى يا مامى
حمزه…..:بابى بقولك ايه احنا زهقانين وعايزين نخرج
زياد….:بس كده حاضر البس انت ومى وانا ومامى هانروح نلبس ونخرج ماشي
ركضوا مى وحمزة واحتضنوا بشدة ثم قالوا…..:ربنا يخليك لينا يا بابي
زياد وهو ينظر الى ندى…..:ويخليكم ليا يا حبايب بابي
ابتسمت له ندى وبادلها زياد الإبتسامة وغادروا ليكى يرتدوا ملابسهم…..
ارتدى زياد بنطلون جينز زيتى وتيشرت ابيض وكوتش ابيض ومشط شعره ووضع عطره الفاخر 👇

بينما ارتديت ندى بنطلون جينز ابيض وتيشرت وردى وكوتش وردى ورفعت شعرها على هيئة كعكة وتركت بعض الخصلات وحقيبة بيضاء 👇

واصطحبوا كلاً من مى وحمزة الى الخارج

♕♕♕♕♕♕♕♕♕
عند ماجد دلف الى الشركة مع والده بشموخ وكبرياء وكل من حوله ينظرون اليه بإعجاب ظاهر وبعضهم بجرأة لم يعايرهم اي إهتمام ودلف الى مكتب والده جلسوا ثم قام محمود بالإتصال على السكرتيرة الخاصة به وتُدعى سما…..
سما…..: صباح الخير يا فندم
محمود….: صباح الخير يا سما…. سما اعرفك ماجد ابنى هيشتغل معانا فى الشركة… ماجد دى سما السكرتيره بتاعتى اللى هتعرفك قواعد الشغل بتاعنا
لم يسمع ماجد اي جملة من والده فكانت انظاره معلقة على سما لما لا فى جميلة الى حدا ما تتميز ببشرة بيضاء وعيوان عسلى وتمتلك جسد رشيق …. لم يفق الا على صوت والده عندما قال…..
محمود….: احم ماجد انت معايا
ماجد……: اه يا بابا معاك
محمود…..: طيب اتفضل دلوقتي مع سما علشان تعلمك قواعد الشغل بتاعنا
ماجد…..: اوك
غادروا كلاً من سما وماجد الى مكتبه لكى تعلمه بعض الأمور الخاصة بعملهم بينما ابتسم محمود وقال…..:شكلك وقعت يا ماجد ربنا يسعدك يابنى
ثم جلس يتابع عمله

♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕
عند محمد ذهب الى القصر ليستريح قليلاً من إرهاق وتعب اليوم دلف الى القصر وجد سهام واحمد ونورا جالسون يتحدثوا …..
محمد……:مساء الخير
الجميع……:مساء النور
نورا…..:مالك يا محمد
محمد….:مفيش بس عايز انام
نورا…..:كُل الاول وبعدين اطلع ارتاح
محمد……:اوك
جلس محمد معهم ثم قال……:إياد قرر يخطب يا جماعه
نورا بفرح…..:ايه دا بجد
احمد وسهام……:بجد مين العروسه
محمد……:ليان صاحبه ندى
نورا…..:بجد دا احلى خبر سمعته ليان إنسانة محترمة وانشالله انا واثقة انها تعرف تخلى إياد ينسى منار
محمد……:انشاالله انا مبسوط علشان قرر ينسي اللى اسمها منار دى…..
قاطعهم دلوف إياد وهو سعيد للغاية راؤه وهو هكذا ابتسموا له
إياد…..:مساء الخير
الجميع……:مساءالنور
نورا بفرح……:الف مبروك يا حبيبى
إياد…..:الله يبارك فيكى،،، ثم نظر الى محمد وقال…..:كدة حرقت الخبر ماشي يا بابا
محمد……:اعمل ايه فرحان علشانك يا حبيبى ربنا يسعدك ويعوضك عن واحدة احلى من منار القذره دى
إياد…..:الحمدلله ربنا عوضني بليان وانشالله كل حاجه هتتغير بس بعد اذنكم محدش يجيب سيرة منار تاني لانى بضايق وممكن ليان تتضايق
محمد….:حاضر ياحبيبي المهم هانروحلهم امتى
إياد……:ليان قالتلى انها هتقول لباباها وهتبلغنى بقرارهم
محمد…..:ماشي يا حبيبى
إياد…..:اه صحيح ندى عامله ايه
نورا…..:شوفتهم خارجين هى وزياد ومى وحمزة
سهام…..:ربنا يسعدهم يارب
الجميع….:يارب
ف هذا الوقت دلف كلاً من زياد وندى ومى وحمزة الى القصر وهم سعداء صدم الجميع عندما راؤ زياد وهو يضحك بصوت عالي لأول مرة بعد وفاة فرح
زياد وندى…..:مساء الخير
الجميع……:مساء النور
ذهب إياد الى ندى واحتضنها ثم قال……:عاملة ايه دلوقتي يا قلبي
ابعد زياد إياد عنها ثم قال بغيرة…..:كويسه
إياد…..:فى اى
زياد….:مفيش بس متقربش منها تاني
إياد…..:يابنى دى اختى ربنا يشفيك
زياد….:مانا عارف انك اخوها بس هى مراتى
احمد لإنهاء هذا النقاش…..:خلاص يا زياد خد ولادك واطلع غير هدومكم علشان نتعشي مع بعض
مى ….:لا يا جدو احنا أكلنا برا
سهام…..:اُمال فين نغم مشوفتهاش
نورا….:نغم جات من شويه وطلعت تنام علشان تعبانه
زياد…..:بعد اذنكم يلا يا ندى
ندى….:اوك
صعدوا الى اعلى لتبديل ملابسهم دلفوا مى وحمزة الى غرفتهم بعدما توعدت لهم ندى بان تأتى لهم غداً
دلفت ندى الى الحمام وارتديت بنطلون برمودا اسود وتيشرت اسود ورفعت شعرها على هيئة زيل حصان وذهبت الى السرير وغطت فى نوم عميق بينما زفر زياد بضيق من علاقتهم هذه فهو يريد حقوقه الزوجية وتعتبره ندى زوجها ولكنه قرر ان لا يصمت بعد الآن وسوف يتحدث معها فى هذه الامور

♕♕♕♕♕♕♕♕
فى شركة المنشاوى تحديداً مكتب ماجد كان يجلس مع سما تعلمه طبيعة عملهم ينظر لها بعض الاحيان خجلت سما من نظراته هذه وقررت المغادرة واكمال عملهم غداً…..
سما….:احم حضرتك كدة اتعلمت معظم شغلنا وانشالله نكمل بكرة علشان تعبت
ماجد….:خلاص ماشي
سما….:بعد اذنك
ماجد…..:اوصلك
سما…..:ل لا مش عايزة اتعب حضرتك
ماجد……:مفيش تعب ولا حاجه اتفضلي
سما…..:هروح اجيب شنطتى واجى
ماجد…..:اوك
غادرت سما الى مكتبها ظل يتطلع اليها الى ان اختفت تماماً ثم اتصل بوالده ليخبره انه سيذهب الى القصر ليرتاح قليلاً ثم جاءت سما وغادر ليقوم بتوصيلها الى منزلها

*********************
إلي هنا ينتهي الفصل السابع عشر من رواية جحيم ابن عمى بقلم ماهى عاطف
تابع من هنا: جميع فصول رواية جحيم ابن عمى بقلم ماهى عاطف
تابع من هنا: جميع فصول رواية رواية احفاد الجارحي بقلم آية محمد

تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من روايات حزينة
أو أرسل لنا رسالة مباشرة عبر الماسنجر باسم القصة التي تريدها
اقرأ أيضا: رواية احببتها في انتقامي بقلم عليا حمدى
يمكنك تحميل تطبيق قصص وروايات عربية من متجر جوجل بلاي للإستمتاع بكل قصصنا

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق