غير مصنف

رواية جحيم ابن عمى – ماهى عاطف – الفصل الثامن عشر

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة وأجمل الروايات الممتعة والروايات الرومانسية مع رواية رومانسية جديدة للكاتبة ماهى عاطف علي موقعنا قصص 26 وموعدنا اليوم مع الفصل الثامن عشر من رواية جحيم ابن عمى بقلم ماهى عاطف

رواية جحيم ابن عمى بقلم ماهى عاطف – الفصل الثامن عشر

إقرأ أيضا: روايات عالمية

رواية جحيم ابن عمى - ماهى عاطف
رواية جحيم ابن عمى – ماهى عاطف

رواية جحيم ابن عمى بقلم ماهى عاطف – الفصل الثامن عشر

 تابع من هنا: روايات رومانسية جريئة

يبدأ يوم جديد على ابطالنا استيقظ زياد وجد ندى تخرج من الحمام ظل ينظر اليها بحب شديد تمنى ان تصبح زوجته شرعاً وقانوناً ولكن تذكر انه تزوجها بدون إرادتها زفر بضيق لحظت ذلك ندى وهى تمشط شعرها تطلعت عليه من المرأة
ثم قالت له……: صباح الخير يازياد مالك
زياد….:صباح النور مفيش حاجه
ندى…..:لا فى احكيلى مالك مش انا مراتك
زياد بسخرية…..:والله مراتى بأمارة ايه
تجاهلت ندى حديثه ثم قالت…..:ايوة مراتك والا انت شايف ايه
زياد…..:طب كويس انك عارفة انى جوزك وليا حقوق عندك وانتى منعانى
علمت ندى ماذا يقصد ثم قالت بعصبيه….:حقوق ايه انت هتستعبط كسر حُقك قال حقوقك قال انت ناسى احنا اتجوزنا ازاى وناسي كمان ان انت اتجوزتنى غصب عنى بقولك ايه انت كل مرة بتفتح معايا نفس الموضوع وتقول نفس الكلام انا بصراحه اتخنقت كل يوم زعيق وخناق وبعدين تعالى هنا نسيت اتكلم معاك امبارح انت زعقت لأخويا لية انت …..
قاطعها زياد بعصبيه……:نعععععععم عايزانى اشوفه وهو بيحضنك واقف اتفرج عليكى لييييه يا روح امك متجوزة قفص جوافة
ندى….:اووووووف انا اتخنقت والكلام مبقاش ينفع معاك بعد اذنك
لم تنتظر إجابته بل غادرت الى اسفل….بينما قال زياد……:ياربي هو ايه اللي بيحصل دا دايما كل حاجه بتيجى عكس مااكون عايز
ثم زفر بضيق ودلف الى الحمام

♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕
هبطت ندى الى اسفل وجدت الجميع جالس يتناول الإفطار ثم قالت….:صباح الخير
الجميع…..:صباح النور
ثم جلست تتناول طعامها فى صمت قطع هذا الصمت
سهام……:اُمال فين جوزك يا ندى
جاءت ندى لتتحدث قاطعها صوت من خلفها
زياد….:انا اهو يا ماما صباح الخير
الجميع…..:صباح النور
وجدوا مى وحمزة يركضوا نحو زياد احتضنهم ثم ذهبوا الى ندى واحتضنُها
زياد…..:بعد اذنكم انا رايح الشركة
احمد…..:مش هتفطر
نظر زياد الى ندى ثم قال…..:مليش نفس نفسي مسدودة
ثم غادر الى الشركة… بينما ندى لم تتناول شئ ثم قالت…..: بعد اذنكم هطلع البس علشان اروح الشركة
نورا….: مش هتأكلى انتى مكلتيش حاجه
ندى….: مليش نفس
ثم صعدت الى غرفتها لترتدى ملابسها المكونة من بنطلون اسود وبلوزة سوداء وحقيبة بيچ وتركت العنان لشعرها وارتديت نظارتها 👇

وغادرت الى اسفل ركبت سيارتها وغادرت الى الشركة
فى الداخل
نورا…..:هو فى ايه
سهام…..:مش عارفه شكلهم متخانقين
محمد….:ربنا يهديهم
الجميع…..:يارب
نغم…..:انا رايحة الجامعة مراد اتصل بيا
محمد…..:ماشي ياحببتي ولما تيجى عدى عليا فى الشركة علشان هايز اتكلم معاكي انتى ومراد فى موضوع
نغم بإستغراب….:ليه يا بابا فى حاجه
محمد…..:لا مفيش بس عايز اقولكم حاجه
نغم….:اوك بعد اذنكم
غادرت نغم القصر وجدت مراد ينتظرها بالخارج
مراد…..:صباح الخير يا حببتى
نغم….:صباح النور يا روحى
مراد…..:يلابينا
نغم….:يلا،، بقولك ايه يا متجيش تاخدنى انا هروح لوحدي
مراد بإستغراب….:لية
نغم….:اصل بابا قالى انه عايزنى اعدى عليه فى الشركه علشان عايزنى انا وانت
مراد…..:خلاص مفيش مشكله هاجى اخدك
نغم….:لا متتعبش نفسك
مراد…..:لا مفيش تعب متمشيش غير لما اجيلك
نغم بقلة حيلة….:اوك
ثم ركبوا وغادروا الى الجامعه

♕♕♕♕♕♕♕♕♕
دلف زياد الى الشركة كان عصبي بشدة جميعهم خائفون منه فلون عينه اصبح اكثر حمراء دلف الى مكتبه قام بالإتصال على تالين لكى تأتى له ركضت مسرعة اليه فوجهه لا يبشر بالخير أبداً طرقت الباب بيد مرتجفة ثم قال بصوت عالي…..:ادخل
دلفت تالين ثم قالت….:نعم يا فندم
زياد….:عايزك تجمعيلى كل الملفات اللى معاكى واللى مع مدام ندى
تالين…..:ح حاضر يا فندم بس مينفعش ادخل مكتب مدام ندى وهى مش موجوده
زياد….:تالين روحى انتى
تالين….:حاضر بعد اذنك
ثم غادرت الى مكتبها وتنفست بعمق….بينما فى الداخل قال زياد بعدما هدى قليلاً…:فى ايه مالك خليك قوى فين زياد بتاع زمان اللى البنات كلها بتترمى تحت رجله ماشي يا ندى
ثم التقط هاتفه وقام بالإتصال على شخص

♕♕♕♕♕♕♕♕
دلفت ندى الى الشركة وجدت الجميع منشغلاً فهذه المرة الاولى التى تراهم يعملوا فيها بِجد لم تعاير الأمر اي إهتمام ودلفت الى مكتبها وجدت زياد يتصل بها زفرت بضيق ثم قالت….:نعم
زياد….:تعالى حالاً عايزك
ندى ببرود….:عندى شغل مش فاضيه
زياد….:خمس دقايق لو ملقتكيش قدامى هجيلك انا
ندى…..:تعالى انت اصل رجلى وجعانى
ثم اغلقت الهاتف وجلست تتابع عملها وهى تضحك بشدة….بينما زياد حاول تماسك اعصابه كى لا يذهب ليقتلها ثم قال…..:حلو اوى لعب القط والفأر دا ماشي انتى اللى بدأتى يا ندى استحملى بقا
ثم ذهب الى مكتبها ولم يطرق الباب فهو يريد ان يتسبب فى إنزعجها
ندى بحدة…..:هو مش فى زفت مبتخبطش لية
زياد ببرود….:سورى بس انا مش محتاج انى استأذن
ندى….:دا ليه انشاالله
زياد…..:انتى ناسية انى جوزك وكل حاجه تخصك تخصنى ومن حقى ادخل واخرج من غير ما استأذن
ندى….:عايز ايه
زياد…..:عايز كل الملفات اللى عندك علشان اشتغل عليهم
ندى بسخريه….:وانشالله انا اشتغل فى اي لما انت تاخدهم كلهم
زياد……:مش مشكلتى هبعت تالين علشان تاخدهم ومش عايز رغى كتير
ندى بإستفزاز…..: مش عارفه اشكرك ازاى بجد اصلى خارجة كمان شويه والشغل كتير اوى
زياد…..: رايحة فين
ندى….: والله شيء ميخصكش اروح واجى زى مانا عايزة
زياد بإستفزاز…..: والله انا اعرف ان الوحدة المحترمه لما بتروح مكان بتقول لجوزها اما….
قاطعته ندى بعصبيه…..: قصدك ايه قصدك انى مش محترمه
زياد…..: انا مقولتش كدة الا اذا قولتيلى انتى رايحه فين
ندى…..: ومش هقولك يا زياد هسيبك تعرف لوحدك بعد اذنك
ثم غادرت راكضة من مكتبها بينما كور زياد يده وقال…..: عنيدة طول عمرك صبرنى يارب انا بجد اتخنقت من تصرفتها دى بس بردو هعرف بطرقتى انتى رايحة فين
ثم غادر الى مكتبه عازماً على فعل شئ

♕♕♕♕♕♕♕♕♕
عند نغم انهت محاضراتها وجاء مراد ليصطحبها الى الشركة دلفت الى الشركة وهى ممسكة بيده الى مكتب والدها طرقت الباب واذن لها بالدخول
محمد…..:ازيكم يا حبايبي
مراد ونغم…..:الحمدلله
محمد…..:اقوا عايز اتكلم معاكم
جلسوا ثم قال محمد وهو ينظر الى مراد….:يلا احكولى كدة عايزين تخلوا الفرح الاسبوع الجاي ليه ومش عايز حد يكذب
مراد….:مفيش سبب والله احنا اتفقنا والقرار قرر حضرتك فى النهاية
محمد…..:امممم خلاص ادام اتفقتوا الفرح هيكون الاسبوع الجاي الف مبروك يا ولاد
نغم ومراد….:الله يبارك فيك
نغم….:انا همشي انا بقا سلام يا بابا
محمد….:سلام يا حببتى
مراد…..:استنى هوصلك
نغم…..:اوك
ثم غادروا الى قصر العراقى بينما ابتسم محمد لحبهم لبعضهم ثم جلس يتابع عمله

بعدما غادرت ندى الشركة جلست فى مكان هادئ لكى تريح اعصابها من تحكُمات زياد بها وسؤاله عند ذهابها الى اي مكان هل يشُك بها لقد كذبت عليه بشأن انها ستخرج مع احدهم زفرت بضيق ثم قالت…..: يارب انا اتخنقت من اللى انا فى دا كل مانقرب يازياد تعمل حاجه تخلينا نبعد عن بعض اول مرة احس انك متجوزنى علشان تاخد حقوقك منى مش علشان بتحبنى انت فاكر انى عمرى ماحبيتك بس انا كنت بعملك وَحش ورفضتك زمان علشان كنت فكراك مش بتحبنى لما شوفتك مع اللى كنت حاضنها دى افتكرتك مبتحبنيش قررت اسافر لندن علشان احاول انساك بس كنت بكدب على نفسي انا عمري مانسيتك بس كرهتك اوى بعد اللى ماجد قالهولى ووريهولى
فلاش باك*
قبل سفر ندى بساعات قليله كانت تجهز حقيبتها وهي حزينة بعدما علمت ان زياُد لم يحبها مثلما تحبه زفرت بضيق ولم تجد احد يساعدها سوا ماجد فهو صديقها لم تخفى عنه شئ قررت ان تتصل به لعله يساعدها ثم التقطت هاتفها وقامت بالإتصال عليه….
ماجد…..: الو يا ندى عامله ايه
ندى…..: الحمدلله وانت
ماجد…..: الحمدلله
ندى…..: بقولك ايه عايزة منك خدمة
ماجد…..: اؤمرى
تنفست ندى بعمق ثم قالت…..: عايزاك تحط واحد يراقب زياد ويعرفك معلوماته اول بأول واحنا فى لندن ماجد بغيرة…..: لية
ندى…..: اسمع الكلام وبعد اذنك متسالنيش
ماجد…..: حاضر سلام
ندى….: سلام
ثم اغلقت معه وقامت بتجهيز حقيبتها بعد عدة ساعات هبطت الى اسفل وجدت زياد حزين وغاضب استغربت كثيراً ولم تعاير الأمر اي إهتمام ذهبت واحتضنت الجميع وجاء الدور على زياد مد يده ليصافحه ترددت ثم مدت يدها هى الأخرى
زياد…..: عايز اقولك حاجه برا بعد اذنك
حركت رأسها بإيجاب ثم غادرت معه للخارج
زياد…..:عايز اعترفلك بحاجه يا ندى قبل ماتسافرى
ندى بإستغراب……:اتفضل
تنفس زياد ثم قال……:انا بحبك اوى يا ندى مش عارف امتى وازاى بس دا اللى انا متاكد منه وحاسس به بحب اشوفك واسمع صوتك وضحكتك صدقيني انا عمرى ماحبيت غيرك يا ندى نفسي تكونى مراتى وبنتى واختى وكل حاجه فى حياتى بتمنى توافقى على قرار جوازى منى ولما ترجعى من لندن نكتب الكتاب ايه رأيك
جاءت لتتحدث وجدت صوت يصدح من هاتفها وكانت رسالة من ماجد بها العديد من الصور يوجد بها زياد ومعه بنت يفعلوا ماحرمه الله فرغت فمها مما راته امتلئ قلبها اتجاهه مشاعر الكره والإحتقار وادركت انه يخدعها والآن يخبرها بحبه لها تجمدت ملامحها ثم قالت بسخرية…..:بتحبنى ايه يا عم انت فى حد بيتجوز اخوه… ايه مستغرب ايوة اخوه انت بالنسبالي اخ مش اكتر ياريت تشوف حد غيرى لانى مسافرة لندن ومش راجعه تاني مصر ومش عايزاك تتعلق بيا
بعداذنك يا ابن عمى
ابتسمت ابتسامة جانبية على شفتيها وارتديت نظارتها ودلفت الى الداخل مرةً اخرى تنتظر ماجد بينما زياد اعتلى وجهه الصدمة هل رفضت حبه لها كل هذا الوقت كان يفكر كيفية اخبره بحبه لها نظر لها بحزن الى ان اختفت ثم صعد الى غرفته تاركاً المكان الى كسرت قلبه فيه……
باك*
ثم قالت ندى……:بكرة لما تعرف انا لية كسرت قلبك زمان هتعذرنى يا زياد بس من النهارده مش هبررلك حاجه واللى انت عايزه اعمله لانى مبقاش فارق معايا
ثم التقطت حقيبتها وذهبت الى القصر
♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕
عند زياد امتلئ الشَك قلبه كان يفكر هل من الممكن ان تكون مع هذا الابلة الذى يُدعى ماجد لا يستطيع السيطرة اكثر من ذلك التقط هاتفه وقام بالإتصال عليها
ولم يجد رداً عاود الإتصال مرةً اخرى
ندى ببرود…..: خير
زياد بعصبيه……: انتى فين يا هانم وبعدين مابترديش عليا لية من اول مرة
ندى باستفزاز…..: مش فاضيه عايز حاجه
زياد بتحكم فى اعصابه….: مجتيش ليه الشركه لحد دلوقتي
ندى…..: ومش جاية علشان روحت
زياد…..: روحتى ومقولتليش لية
ندى……: عادي يعني حسيت انى تعبانه فروحت
زياد….: ماشي يا ندى بس الكلام لسة مخلصش
ندى بتجاهل….: ماشي
اغلق معها وزفر بضيق ثم جلس يتابع عمله وجد من يقتحم المكتب عليه وكان مراد ومعه إياد
زياد بعصبيه……:انت يا حيوان انت وهو مش فى زفت باب مبتخبطوش ليييه
إياد….:فى ايه يا عم الباب كان مفتوح اصلاً
مراد بمزح…..:مالك يا بطة زعلانه لية بس
زياد…..:مرااااااد لتقول عايزين ايه لتغوروا تخرجوا مش ناقص قرف
إياد…..:خلاص براحة متزوقش كنا عايزين نقولك ان مراد فرحه الإسبوع الجاي وليان لسة مبلغانى ان باباها وافق على خطوبتنا وهتكون بعد بكره بس لسة هقول لبابا
زياد…..:بجد طب الف مبروك
إياد ومراد….:الله يبارك فيك
مراد…..:اطير انا بقا سلام
إياد….:خدنى معاك
ثم غادروا الى مكتبهم وجلس زياد يتابع عمله ويفكر فى كيفية معاقبة ندى على عنادها وتطاولها عليه بالحديث
♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕
دلفت ندى الى القصر وجدت مى وحمزة ونورا وسهام جالسون فى الحديقة القت عليهم السلام وجاءت لتصعد نادتها نورا….
نورا…..:ندى
ندي…..:نعم يا ماما
نورا….:انتى جاية لية بدرى كدة
ندى……:مفيش بس تعبانه
سهام…..:ندى انتى بقيتى بتتعبى كتير اوى ماتروحى يا حببتى تكشفى يمكن تكونى حامل
ندى بإرتباك وخجل….:ح حامل ايه احنا لسة متجوزين من كام شهر
سهام…..:اسمعى الكلام يا حببتى وانا هقول لزياد يروح معاكي عند الدكتور
ندى…..:ح حاضر بعد اذنكم
ثم صعدت الى غرفتها ودلفت الى الحمام لتنعش بحمام ساخن يُريح جسدها ثم خرجت ارتديت ملابسها وغطت فى نوم عميق
♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕
عند ماجد كان يجلس مع سما تعلمه تكملة قواعد العمل ظل ينظر اليها بهيام لاحظت ذلك سما ثم حمحمت وقالت…….:مستر ماجد حضرتك معايا
ماجد بمزح…..:مستر ايه شايفانى بتاع فيزياء
ضحكت سما ضحكة اظهرت غمازاتها ثم قالت….:اُمال اقولك ايه
ماجد…..:قوليلى يا ماجد
سما بخجل……:ل لا طبعاً مينفعش
ماجد بإصرار…..:هو ايه اللى مينفعش لا هتقوليلى يا ماجد يلا قولى
سما…..:ماجد
ماجد….:شطوره
ابتسمت سما ثم بدأت فى شرح له بعض الأشياء وسط نظراته المتفحصة لها ثم غادرت الى مكتبها وتطلع اليها ماجد الى ان اختفت ثم ابتسم وجلس يتابع عمله
♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕
دلف زياد الى القصر ولم يجد احد ظل يبحث عن ندى لم يجدها ادرك انها بالاعلى صعد الى اعلى ذهب الى غرفة أولاده ليطمئن عليهم وجدهم نائمون طبع قبلة على جبينه كلاً منهما وغادر الى غرفته وجد ندى نائمة لم يريد ايقاظها ولكن اقسم على معاقبتها غداً ثم دلف الى الحمام وخرج غطى فى نوم عميق
*********************
إلي هنا ينتهي الفصل الثامن عشر من رواية جحيم ابن عمى بقلم ماهى عاطف
تابع من هنا: جميع فصول رواية جحيم ابن عمى بقلم ماهى عاطف
تابع من هنا: جميع فصول رواية رواية احفاد الجارحي بقلم آية محمد

تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من روايات حزينة
أو أرسل لنا رسالة مباشرة عبر الماسنجر باسم القصة التي تريدها
اقرأ أيضا: رواية احببتها في انتقامي بقلم عليا حمدى
يمكنك تحميل تطبيق قصص وروايات عربية من متجر جوجل بلاي للإستمتاع بكل قصصنا

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق