غير مصنف

رواية جحيم ابن عمى – ماهى عاطف – الفصل الثانى

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة وأجمل الروايات الممتعة والروايات الرومانسية مع رواية رومانسية جديدة للكاتبة ماهى عاطف علي موقعنا قصص 26 وموعدنا اليوم مع الفصل الثانى من رواية جحيم ابن عمى بقلم ماهى عاطف

رواية جحيم ابن عمى بقلم ماهى عاطف – الفصل الثانى

إقرأ أيضا: روايات عالمية

رواية جحيم ابن عمى - ماهى عاطف
رواية جحيم ابن عمى – ماهى عاطف

رواية جحيم ابن عمى بقلم ماهى عاطف – الفصل الثانى

 تابع من هنا: روايات رومانسية جريئة



كانت سهام جالسة مع نورا فى ذلك الوقت
سهام..: بردو مش عايزة ترجع مصر
نورا..: لا مش عارفه هي عنيدة كدة لمين
سهام..: بلاش تضغطى عليها احسن
نورا..: حاضر
شهقت سهام عندما وجدت إياد يتمايل بمشيته ويبدو انه غير بوعيه
نورا..: مالك يا سهام فى ايه
سهام..:الحقى إياد شكله سكران
التفت اليه نورا وذهبوا اليه
نورا بعصبيه..: ممكن افهم ايه اللي انت عمله فى نفسك دا
إياد بدون وعى..: مالى مانا كويس اهو
سهام…: انتو لسة هتتكلموا يلا يا إياد اطلع فوق قبل ما محمد يجى علشان ميحصلش مشاكل
إياد بعصبيه..: هيعمل ايه يعني هو انا فارق معاه اصلا كل اللى همه زياد…. زياد عمل زياد ناجح فى شغله وانا مش موجود اصلا فى حياته كل حاجه زياد زياد انا تعبت انا حاسس انى لوحدى محدش عملى حساب انا اتخنقت من كل حاجه
نورا بشفقة عليه..: طيب تعالى اطلع معايا فوق نام ولما تصحى نتكلم احسن
حرك رأسه بإيجاب وذهب معها ليرتاح قليلا
سهام..: انا لازم اتكلم مع احمد ومحمد بخصوص اياد علشان كدة فعلاً مينفعش

_______________________________
فى الشركة تحديدا مكتب احمد العراقى دلف اليه محمد وهو ممسكا ببعض الاوراق
محمد…:احمد هو زياد فين علشان فى شوية ورق محتاج إمضته
احمد….:معرفش استنى اكلم مراد اساله
التقط هاتفه وقام بالاتصال على مراد
احمد…:الو ازيك يامراد
مراد…:الحمدلله وحضرتك
احمد:الحمدلله بقولك ايه متعرفش فين زياد
مراد…:زياد خلص الاجتماع وقالى انه هيروح مع فرح عند الدكتور
احمد:ماشي يا مراد باي
مراد:باي
اغلق معه والتفت لمحمد وقال: راح المستشفى مع فرح
محمد:خلاص ماشي لما يرجع ابقى اقوله
احمد:اوك
غادر محمد الى مكتبه وجلس احمد يتابع عمله
_______________________________
فى لندن عند ندى وليان بعدما انتهوا من التسوق
ذهبوا فى سبات عميق
استيقظت ندى ودلفت الى الحمام وخرجت ذهبت لإيقاظ ليان
ندى…:ليان اصحى
ليان مازالت نائمة
ندى….:لياااااااااااان
ليان بفزع…:مين فين
ضحكت ندى بهسترية عليها فكان مظهرها مضحك للغاية شعرها المبعثر وتود خدودها من اثر نومها و التشيرت مرسوم عليه رسومات كرتونية فكانت مضحكة جدا
ليان بحدة….: ناندو خلاص اسكتى بقا
ندى…:خلاص ماشي
ليان….:عايزة ايه دلوقتي
ندى….:عايزاكى تقومى تلبسي علشان نسهر شويه
ليان….:هو انتى مبتزهقيش مش لسة جايين من برا
ندى….:اخلصي ويلا
ليان…:حاضر
دلفت ليان الى الحمام بينما ندى وجدت من يطرق الباب ذهبت لتفتحه وجدته ماجد
ماجد….:انا جعان يلا ننزل ناكل
ندى…..:كويس انك جيت كنا نزلين نسهر شويه
ماجد….:خلاص ماشي خلصوا بسرعه
ندى….:ليان بتلبس وجايه
ماجد….:ندى هو احنا مش هنرجع مصر بقا
ندى….:لا يا ماجد مش عايزة ارجع مصر ولو سمحت متسالنيش تاني
ماجد….: ايه يا بنتى اهدى فى ايه
ندى….: مفيش حاجه انا رايحة البس علشان نخرج
ماجد…: اوك
دلفت ندى الى غرفتها بينما ماجد زفر بضيق وقال لنفسه…: امتى بقا تحسي بيا…. انا هموت وتوافقى نرجع مصر علشان اخطبك من باباكى يارب توافق
ارتدوا ملابسهم وغادروا

_______________________________
ظل زياد بجوار فرح طوال الوقت يطعمها ويعتنى بها زفرت فرح بضيق وقالت:زياد كفايه بطنى وجعتنى
زياد….:فرح انتى لازم تاكلى علشان تخفى
فرح….:انا شبعت مش قادره
وضع زياد طبق الطعام وقال…:خلاص يا حبيبتي مش هضغط عليكي
فرح….:انت مش هتمشى علشان شغلك
زياد…..:لا طبعا مش هسيبك وامشي يولع الشغل
فرح برقة رغم تعبها….:زيزو بليز امشي وابقى تعالى بليل
زياد بإعتراض….:بس
فرح:من غير بس علشان خاطري امشي وابقى تعالى بليل
زياد….:حاضر ياقلبي همشي واجيلك بليل بس عايزك ترتاحي ولو عزتى حاجة رنى عليا
فرح:حاضرياحبيبي
غادر زياد ثم قالت فرح….:ربنايخليك ليا يارب

_______________________________
صعد كلا من إياد وسهام الى غرفته ليرتاح قليلا
إياد بنوم:ليه كدة يابابا عملتلك ايه
نورا وهى تمسح على شعره:نام ياروحي ولما تصحى نتكلم
تطلعت اليه وجدته نائم طبعت قبلة على جبينه وغادرت كانت ذاهبة الى غرفتها وجدت سهام تنادى باسمها
نورا…:سهام
سهام:نعم
سهام:إياد عامل ايه
نورا بعصبيه….:زى ماهو عمال يقول كلام بهلوسة مش فاهمة منه حاجه بس انا مش هسكت ولازم اتكلم مع محمد
سهام….:طب ممكن تهدى وتعالى نقعد تحت علشان نتكلم
نورا…:اوك

_______________________________
كانت تجلس بغرفتها تعبث بخصلات شعرها تتذكر كم كان وسيما للغاية وشهما عندما قام بلكمهم جميعاً ظلت تفكر فيه وقالت…..:يوووه بقا هو اناوهفضل افكر فيه كتير جرالك ايه يا نغم ركزى فى دراستك وبس
نفضت هذه الافكار من رأسها وغادرت غرفتها

_______________________________
فى شركة العراقى دلف زياد الى مكتبه ولم يتحدث الى احد دلف اليه مراد عندما راه دلف وهو بهذه الحالة
مراد….:زياد انت كويس
تنفس زياد بعمق وقال….:لا مش كويس خالص يا مراد…:مالك شكلك تعبان ومتضايق
زياد والدموع متحجرة بعيونه….:فرح حجزوها فى المستشفى وحالتها مش كويسة انا خايف ليحصلها حاجه مش هقدر اعيش من غيرها عارف يعني ايه روحك تتسحب منك وانت مش عارف تعمل حاجه
مراد بحزن على صديقه…..:اهدى يازياد وانشالله هتقوم بالسلامه قول يارب
زياد:يارب
مراد…..:باباك وعمو محمد سالوا عليك تعالى نروح ليهم
زياد….:يلا
ذهبوا الى مكتب احمد وطرقوا الباب واذن لهم احمد بالدخول
زياد…..:نعم يابابا مراد قايل انك عايزنى
احمد…..:قولى الاول فرح مالها
زياد….:حجزوها فى المستشفى علشان حالتها صعبة بابا معلش ممكن تخلى بالك من مى وحمزة علشان هنام فى المستشفى مع فرح
احمد……: انت هتوصينى على احفادى والا ايه وربنا يقومها بالسلامه
زياد……:يارب
احمد…..:عملت ايه فى الملف اللى ادتهولك امبارح
زياد…..:مرجعتهوش معلش يابابا خده ادى لإياد يرجعه هو علشان انا مضغوط جدا اليومين دول
احمد….:حاضر يا زياد
دلف محمد الى مكتب احمد عندما وجد زياد هو ومراد
محمد:زياد الورق ده عايز توقيعك
زياد….:هات يا عمى
التقط زياد الملف وقام بتوقيعه واستاذن وغادر الى فرح

_______________________________
فى حديقة القصر يلعب حمزة ومى
مى بغصب طفولى……:حمسة(حمزة)انت وحس(وحش) ومث(مش) هلعب معاك تانى وهقول لبابى
حمزة بغضب…….:مين دا اللى وحش وبعدين انا اخوكى الكبير احترمينى
مى بغضب:لا مث هحترمك علشان انت خمام
حمزة بغضب:انا خمام طب هوريكى
ركضت مى وخلفها حمزة الى سهام ونورا
مى بصراخ……:يا تيتا
نورا….:حمزة سيب مى وتعالى هنا
حمزة بغيظ……:حاضر
نورا….:مالك يا قلب تيتا
مى بطفولية….:حمسة خمام وانا مث هلعب معاه تانى
حمزة…..:شايفة يا تيتا بتشتمنى ازاى
نورا بضحك……: معلش ياحبيبي اختك الصغيرة
سهام بضحك…..:متزعلوش تعالوا نلعب كلنا
مى بفرحه……:هييييييه يلا يا تيته
نورا بضحك….:يلا يا قلب تيتا
ذهبوا ليمرحوا قليلا

_______________________________
فى الملهى الليلى بلندن دلفوا كلا من ماجد وليان وندى
ماجد…..:تعالوا نشرب حاجه
ندى وليان……:يلا
طلبوا نفس المشروب
جاء شخص الى ندى ويتمايل بمشيته يطلب منها ان ترقص معه
الشخص….:بقولك ايه ياجميل ماتيجى نرقص
ماجد……:اتفضل قوم من هنا
الشخص….:انا مش بكلمك انت يلا بينا ياعسل
جذب يدها وجاء لتاخذها معه تلقى لكمه من ماجد
وقع الشخص من اثرها قام ماجد بسحب ندى من يدها وخلفهم ليان الى سيارته
ندى…..:ماجد سيب ايدى وجعتنى
ماجد مازال ممسكا بيها
ندى بعصبيه…….:بقولك سيب ايدى انتى مجنون ايدى وجعتنى
ترك ماجد يدها وقال بعصبيه…..:لا مش مجنون بس الظاهر انك اللى اتجننتى لو كنتى فكرانى انى هخليكى تروحى معاه
لم يتلاقى شيء منها سوء صفعة قوية شهقت ليان…. ندى وهى تشير بسبابتها…:لاخر مرة بقولك يا ماجد احترم نفسك وانت بتتكلم معايا انا مش زى الزبالة اللى انت تعرفهم سامع وياريت متتكلمش معايا تاني فاااااهم
ثم تركتهم وغادرت
ليان…..:معلش يا ماجد متزعلش منها
ماجد……:ليان سيبينى لوحدى
ليان….:بس يا ماجد
ماجد بحدة…..:قولت سيبينى
غادرت ليان وقال ماجد….:بتضربينى يا ندى انا هوريكي وهتجوزك حتى لو غصب عنك
ثم دلف الى الداخل مرة اخرى
ظلت فرح مريضة بالمستشفى وزياد لا يتركها ابدا دلف الطبيب الى غرفة فرح وجدها نائمة طلب من زياد ان يخرج معه قليلاً…
غادر زياد معه الى مكتبه ثم جلس وقال…..: هاا يا دكتور فى تحسن ونقدر نمشي من هنا وابقى اجبهالك على ميعاد الجلسة
الطبيب بجدية…..: لا طبعا مش هينفع هى هتفضل معانا هنا افضل لصحتها وبفضل انك تخليها تتأقلم على الجو هنا
زياد بإنكسار….: للدرجه دي حالتها صعبة
الطبيب….: ادعيلها بعد اذنك
غادر الطبيب بينما زياد ظل يبكى على زوجته ورفيقة عمره نعم انها رفيقة عمره كانت معه بالجامعة وتعرف عليها وطلب يدها وتزوجها وبعد سنة انجبوا حمزة ظل حبه لها يزداد يوم عن يوم والان هى سوف ترحل وتتركه وحيداً فهو لم يعتاد على العيش بدونها ثم قال……: يارب اشفيهالى انا مقدرش اعيش من غيرها اموت والله يارب
ثم ذهب لكى يتؤضى ليصلى ركعتين ويدعو لها بالشفاء….


____________________________
فى لندن ندى وليان كانوا يشاهدوا التلفاز وجدوا من يطرق الباب ذهبت ليان لتفتح وجدته ماجد حامل بوكية ورد
ماجد بصوت منخفض….: ندى فين
ليان…..: جوه
دلف ماجد الى الداخل وجدها جالسة وضع يده على عينها وقال…..: انا مين
ندى….: لو سمحت ابعد
ماجد وهو يجلس بجانبها….: لسة زعلانة منى
ندى….: انت شايف ايه
ماجد…: شايف قمر متضايق
ندى….: ظريف
ماجد…..: خلاص متزعليش انا اسف مقصدش انى امسك ايدك جامد متزعليش بقا علشان خاطري انا اتجننت لما لقيته ماسك ايدك وبعدين بتضربينى بالقلم وتقوليلى انا مش زى الزبالة اللى اعرفهم انتى تعرفى عنى انى اعرف بنات غيرك انتى وليان وفى الاخر انتى اللى زعلانة
ندى بأسف…..:اول حاجه انا اسفة انا عارفة انى زودتها اوى معاك تانى حاجه انتى استفزتنى علشان سحبتنى بالطريقه دي وبعدين انا مكنتش عارفه انا بقول ايه فقولتلك كده متزعلش بقا يا ميجو
ماجد……:خلاص ياناندو مش زعلان وانتى يا ليان متزعليش منى علشان زعقتلك
ليان بمرح…..:لا يا ميجو انا مش زعلانة وبعدين بطلوا اوڤر بقا وبعدين خلاص مش انتو اتصلحتوا بالمناسبه دى انا عزماكم على الغداء وماجد هو اللى هيدفع
ماجد بضحك….:دبستينى عموما ماشي ياستى يلا اجهزوا وانا هستناكم علشان نتغدي مع بعض
ليان وندى….:اوك
ثم دلفوا الى الداخل ليرتدوا ملابسهم بينما ماجد ظل يعبث بهاتفه


_______________________
انهى كلا من احمد ومحمد عملهم وغادروا الشركة دلفوا الى القصر وجدوا مى وحمزة وسهام ونورا يضحكوا ويمرحوا ابتسموا بعشق وذهبوا اليهم
احمد ومحمد….:السلام عليكم
الجميع….:وعليكم السلام
سهام…..:مى وحمزة ممكن تطلعوا فوق
مى وحمزة…..:حاضر يا تيتا
نورا..: محمد انت بتعمل كدة لية مع إياد
محمد بإستغراب….:بعمل ايه معاه
نورا….:انت ليه اديت كل الشغل لزياد وإياد لا لية هو مش دا ابنك والا ايه….
قاطعها محمد بعصبيه…..:علشان مهمل وفاشل فى حياته وعمره ماكان جد أبداً عايزانى اسلمه شغل ممكن يضيع مننا ملايين
نورا بحدة……:ابنى عمره ماكان كدة وانت عارف كدة كويس ابنك اتغير من بعد ما حبيبه سبيته ومشيت كان دايما متفوق في شغله وكل كان عارف كدة كويس صدقنى يا محمد لو إياد حالته النفسية اثرت عليه….
قاطعها محمد بحدة….:انتى بتهدديني انتى شكلك اتجننتى مش محمد العراقى اللى يتهدد فااااااهمة
احمد لإنهاء ذلك النقاش….:اهدوا يا جماعه مش كدة وبعدين يا نورا محمد ميقصدش حاجة خالص كله اللى بيقولهولك ان إياد مش بيشوف شغله كويس بس كدة وعموما قولى لإياد ان زياد هيمسكه الشغل الفترة دى علشان زياد هيفضل مع فرح فى المستشفى
شهقت سهام ووضعت يدها على فمها وقالت بقلق….:مالها فرح يا احمد
احمد بإطمئنان…..:متخافيش بس الدكتور طلب منها انها تقعد كام يوم فى المستشفى علشان حالتها وكمان جلسات كيماوية
سهام…:انا عايزة اروحلها
احمد…..:اوك هاتطلع اخد شاور والبس عقبال ماتجهزى ونروح
نورا ومحمد….: وانا كمان
احمد….: خلاص ماشي اطلعوا البسوا ونروحلها بس اهم حاجه محدش يقول حاجه للاولاد علشان ميخافوش
صعدوا جميعاً لإرتداء ملابسهم


_______________________________
دلف زياد الى فرح بعدما دعا ربه ان تقوم بالسلامه وجدها تقرا فى المصحف عندما وجدته قالت…: صدق الله العظيم
وضعت المصحف من يدها وقالت بتعب….: تعالى يا حبيبي
زياد…..: عاملة ايه دلوقتي
فرح….: طول مانت جنبي انا بخير
ابتسم زياد رغم حزنه وقال…..:يلا ياحبيبتي علشان تاكلى
فرح بغضب….: زياد انا تعبت مش قادره كل شويه كلى ارحمنى
زياد بضحك…: مانتى لازم تاكلى علشان تخفى
جاءت لتتحدث وجدت محمد واحمد وسهام ونورا
دلفوا
سهام بقلق….:مالك ياحبيبتي ايه اللى بيوجعك
فرح بإبتسامة تعب…..:مفيش حاجه يا ماما انا كويسة لية تعبتوا نفسيكم وجيتوا
نورا….:بس يا عبيطة مفيش تعب والا حاجه هو احنا عندنا كام فرح يعنى
فرح….:ربنا يخليكم ليا
محمد….:مالك يازياد
زياد بغيظ من فرح….:فرح تعبتنى معاها ومش راضية تاكل
سهام….:ياحبيبتي لازم تاكلى علشان تخفى بسرعه
فرح…..:حاضر ياماما
ثم دلفت الممرضة ومعها الطعام واخذه زياد يطعمها وسط ابتسامتهم
بعد انتهائها من تناول الطعام جلسوا يضحكوا وسط ابتسامة عاشقة من زياد


__________________________
“بعد عدة ايام”
مرت تلك الفترةعلى حياة فرح بشكل مختلف اسوء فترة تعرضت لها فى حياتها فذلك المرض لا يوصف ولكنها تعلم ان زياد يتألم لألمها فقررت عدم إظهار ذلك ظل شعرها يتساقط وأصبحت تبكى كثيراً فهى تعلم جيدا نهاية هذا المرض……وبداخلها خائفها على اطفالها من سوف يعتنى بهم بعدما ترحل وخاصة زياد ليس لدية اي خبرة فى معاملة الاطفال لذلك قررت فعل شىء……
ظل زياد بجوار فرح طوال هذه الايام فهو لم يعتاد على مبيتها خارج قصره افاقت فرح ونظرت بجانبها وجدت زياد مستيقظا والدموع متحجرة فى عينه محاولا رسم إبتسامة على وجهه
زياد….:حمدلله علي السلامة يا حبيبتي
فرح……:الله يسلمك ياحبيبي…مروحتيش لية يازياد علشان مى،،حمزة
زياد……:لا طبعا اروح فين مقدرش اروح واسيبك لوحدك وعموما الاولاد مع ماما متقلقيش
فرح وهى تبكى……:زياد
زياد…..:بتعيطى لية بس مانا معاكى اهو وعمرى ماهسيبك مهما حصل
فرح……:عارف يا زياد انا مش خايفه من الموت ابدا بالعكس دى إشارة من ربنا انه بيغفرلى ذنوبي بالمرض دا
زياد……:بعدالشر عليكي ياقلبي انتى مستحيل تسبينى وتمشي فاهمة
فرح…..:انا عمرى ماهسيبك حتى بعد مااموت لانى هفضل معاك
زياد بإبتسامة جذابة….:ربنايخليكى ليا يانور عينى


_______________________
انهت جميع محضراتها وجاءت لتغادر الجامعة وجدت مراد يتحدث مع شخص ذهبت اليه عندما وجدت الشخص قد غادر
نغم……:ازيك يا مراد
مراد….:الحمدلله وانتى عامله ايه
نغم….:الحمدلله انت بتعمل ايه هنا
مراد بإرتباك…..:م مبعملش اا انا كنت بشوف واحد صاحبي هنا المهم قوليلى انتى رايحه فين
نغم….:خلصت محضراتى وهروح
مراد….:طب ممكن اوصلك
نغم….:بس
مراد….:بلييييز
نغم…..:اوك
مراد بفرح….:اتفضلى وانا هبعت حد يوصل عربيتك للقصر
نغم…..:اوك
فتح لها الباب دلفت واغلق الباب وذهب الى مقعده وغادروا


_________________________
استيقظ إياد وهو يشعر بثقل راسه دلف الى الحمام ليتحمم وخرج ارتدى بنطلون قطنى وتيشرت اسود ومشط شعره وغادر الى الاسفل
وجد سهام ونورا
نورا….: اخيرا صحيت كل دا نوم
إياد…..:كنت تعبان شويه
نورا….:إياد عايزة اقولك انك اللى هتمسك الشغل الفترة دى بدل زياد علشان هو مع فرح فى المستشفى
إياد بقلق….:مالها فرح
نورا….:تعبت شويه وهتقعد كام يوم فى المستشفى
إياد…:حاضر همسك الشغل
حس إياد انه حقود وغيور بزيادة قرر الاعتذار
إياد….:ماما فين بابا
نورا بفرحه…:فى المكتب جوه
إياد….:اوك بعداذنك
ذهب إياد الى المكتب وطرق الباب اذن له محمد بالدخول
إياد…:بابا
محمد…..:نعم يا إياد
إياد بإحراج….:انا اسف
محمد وهى ممسكا بكتاب….:على ايه
إياد….:على طريقتى مع حضرتك متزعلش منى انا اسف بس المفروض دى حاجه تزعلنى انك تقولى هديك شغل وتروح تدى شغلى لحد تانى
محمد….:اول حاجه انا مديتش شغلك لحد غريب دا ابن عمك عارف يعني ايه ابن عمك يعني انتو الاتنين واحد يعنى مفيش مشكله ان لو هو خد الشغل او انت مش فارقة وعموما يا إياد اعتذارك مقبول
إياد….:شكرا يابابا واوعدك ان اسلوبي هيتغير
محمد…:بتمنى دا بجد يا إياد علشان اسلوبك مش عجبنى
إياد….:اوعدك يا بابا
محمد….:خلاص ماشي بكرة الصبح روح الشركه بدرى علشان هتمسك الشغل الفترة دى مكان زياد
إياد…:حاضر ياحبيبي بعداذنك
غادر إياد وقال محمد…:ربنا يهديك يابنى

ثم جلس يتابع عمله

*********************

إلي هنا ينتهي الفصل الثانى من رواية جحيم ابن عمى بقلم ماهى عاطف
تابع من هنا: جميع فصول رواية جحيم ابن عمى بقلم ماهى عاطف
تابع من هنا: جميع فصول رواية رواية احفاد الجارحي بقلم آية محمد

تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من روايات حزينة
أو أرسل لنا رسالة مباشرة عبر الماسنجر باسم القصة التي تريدها
اقرأ أيضا: رواية احببتها في انتقامي بقلم عليا حمدى
يمكنك تحميل تطبيق قصص وروايات عربية من متجر جوجل بلاي للإستمتاع بكل قصصنا

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق