قصص نبيل

رواية جحيم ابن عمى – ماهى عاطف – الفصل العشرون

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة وأجمل الروايات الممتعة والروايات الرومانسية مع رواية رومانسية جديدة للكاتبة ماهى عاطف علي موقعنا قصص 26 وموعدنا اليوم مع الفصل العشرون من رواية جحيم ابن عمى بقلم ماهى عاطف

رواية جحيم ابن عمى بقلم ماهى عاطف – الفصل العشرون

إقرأ أيضا: روايات عالمية

رواية جحيم ابن عمى – ماهى عاطف

رواية جحيم ابن عمى بقلم ماهى عاطف – الفصل العشرون

 تابع من هنا: روايات رومانسية جريئة

عند زياد جاءت ندى تبعد يدها من على زياد فأجاها هو عندما احط يده بخصرها ثم قال…..: اوعي تبعدي عني فاهمة
حركت رأسها بإيجاب صدم زياد فهى المرة الاول لم تعانده ثم قال…..: ندى انتى متغيرة اوى النهارده فى حاجه
ضحكت ندى ثم قالت…..: لا مفيش حاجه انا تمام
زياد….: بقولك ايه تعالى معايا
ندى…..: فين والخطوبه
زياد….: تعالى بس
ثم اخذها وغادروا القصر وسط إندهاش ندى صعدوا الى السيارة وذهب بها زياد الى مكان مظلم فتح لها الباب ووضع يده على عينها ثم دلفوا الى الداخل بعد زياد يده عن عينها ثم فتحت ندى عينها ببطء تفأجات بشدة من المكان فكان مزين بشكل رائع جداً مليئ بالورد والشموع ولا يوجد فيه احد سواهم نظرت ندى الى زياد ثم قالت…..: احنا فين وهو مفيش حد غيرنا
زياد…..:اه انا حجزت المكان دا ليا انا وانتي وبس
صدمت عندما وجدته جثى على ركبته وبيده خاتم الماس ثم قال…….:انا عارف انك بتكرهينى وعمرك ماحبيتينى يا ندى انا عمرى ماكنت وحش زى مانتى فاكره انا مش عارف سبب كرهك ليا لحد دلوقتي غير انك شوفتينى وانا حاضن واحدة بس انا عايز اعرف السبب الحقيقي بس مش هضغط عليكي علشان تقوليلهولى انا كل اللى طالبه منك دلوقتي انك تعيشي معايا زي اى اتنين متجوزين ونبدأ صفحة جديدة مع بعض ولو موافقه على كلامي مدى ايدك علشان البسك الخاتم
ظلت ندى تفكر فى حديث ليان على ان تبدأ حياة جديده معه وان تعطيه حقوقه الزوجية كأى زوجة اتجاهه زوجها ظلت تفكر لم تفيق الا على صوت زياد وهو يقول…..: ردك وصل يا ندى بعد اذنك
جاء ليغادر منعته عندما امسكت يده التفت لها زياد ثم قالت بابتسامة……: انا موافقه
زياد بصدمة…..: قولتى ايه
ندى بخجل….: انا موافقه ان نبدأ حياة جديده مع بعض وانى اديك حقوقك
زياد….:انتى بتتكلمى جد يا ندى
ندى….: اه يا زياد
تفاجأت ندى عندما حملها زياد وظل يدور بها وسط فرحتهم وسعادتهم انزلها زياد ثم قال….: انا نفسي اعمل حاجه اوى
ندى باستغراب….: حاجه ايه
زياد….: كدة
ثم انقض على شفتيها مثلما ينقض الاسد على فريسته وقبلها قبلة تحمل الكثير من الحب والشغف فرح بشدة لتجاوبها معه ابتعد عنها لحاجتها للتنفس
ثم قال….: بحبك يا ندى ونفسي اسمعها منك
ندى بخجل….: بحبك يا زياد
زياد…..: بصي انا مش قادر امسك نفسي يلا بينا على البيت
ندى…..:هنروح دلوقتي طب والخطوبه
زياد….: بقولك ايه انا لما صدقت انك رديتى انك تكونى مراتى بجد يلا على البيت عايز اقولك كلمة سر
ندى باستغراب….: كلمة ايه
زياد….: تعالى نروح وانا اقولك
ثم اخذها وغادروا الى القصر وسط فرح زياد وخجل ندى مما سيحدث معهم
♕♕♕♕♕♕♕♕♕
فى قصر ليان انتهت الخطوبة و حددوا ميعاد كتب الكتاب مع مراد ونغم ثم ذهبت عائلة العراقى الى القصر…..
دلفوا الى القصر ثم ذهب الجميع الى غرفته بعد دقايق دلف زياد وندى الى القصر ثم صعدوا الى غرفتهم دلفوا الى الداخل جاءت ندى لتدلف الى الحمام وجدت زياد يجذبها الى صدره العريض ثم قال….: رايحه فين
ندى….: هغير هدومي
زياد…..: طب استنى
ثم ذهب الى الدولاب واخرج لها قميص نوم قصير لا يستر شئ ثم تقدم منها واعطه لها
ندى بخجل شديد…..: ا اي دا
زياد…..: عايزك تلبسي دا
ندي…: ل لا مستحيل
زياد…..:لية بس ماله
ندى…..: هو ايه اللي ماله مبين جسمى وشفاف وقصير جدا
زياد….: ندى انا قولتلك قبل كده جسمك ملكى وكل حاجه تخصك تخصنى يعني كلك على بعضك ملك زياد العراقي فهمتينى ودلوقتي يلا ادخلى غيرى وانا هستناكي
حركت رأسها بايجاب ثم دلفت الى الحمام وارتدرت الملابس التى اخذتها منه ظلت واقفة لم تريد ان يراها زياد بهذا الشكل لكنها ادركت انها مراته ثم اخذت قرارها ان تخرج خرجت ندى بخجل شديد وجدته يرتدي بنكلون قطنى اسود وعارى الصدر جاءت لتدلف الى الحمام مرةً اخرى وجدته يسحبها من يدها ويدفعها على السرير ثم جثى فوقها ثم قال….: كنتى رايحة فين
ندى…..: ك كنت عايزة ادخل الحمام
زياد…..: اممممم مش مصدقك بس ماشي
ثم تطلع اليها من اعلاها الى اسفلها ولم يقدر على التحكم فى نفسه اكثر من ذلك ثم قال…..: موافقة تكونى مراتى
ندى بخجل…..: اه
ثم انقض على شفتيها بقبلة عصفت كيانها لتشهق ندى محاولاً التنفس بينما زياد اطبق بيده على خصرها ليقربها منه وهو مازال يقبلها بنهم وحب شديد ثم ذهبوا معاً الى عالمهم الخاص بعشق شديد

“تشربوا ايه
♕♕♕♕♕♕♕♕♕
عند ماجد بعدما غادر الى القصر دلف الى غرفته حطم كل ماحوله ثم قال بجنون…..:وحياة امك يا زياد لهخدها منك علشان هى بتاعتيييي اناا ملكييي لوحدى محدش هيخدها منى أبداً انا هوريك يا زياد وبكرة تشوف

“يا عم اقعد بقا خنقتنا
♕♕♕♕♕♕♕♕♕
عند إياد دلف الى غرفته وكان سعيد بشدة لإتمام خطوبته دلف الى الحمام وخرج ارتدى بنطلون قطنى وكان عارى الصدر ثم ارتمى على السرير بجسده وقال……:يااااه لو كل واحد فى الدنيا يتمنى حاجه وتتحققله بجد النهارده انا اسعد انسان فى الدنيا مش مصدق ان ليان دبلتى فى ايديها لحد دلوقتي وكتب كتابنا الاسبوع الجاي يارب خليهالى
ثم غطى فى نوم عميق
♕♕♕♕♕♕♕♕♕
عند مراد قام بإيصال نغم الى القصر ولكن زفر بضيق بمحاولات لمصالحتها خرجت من السياره وجاءت لتدلف الى الداخل قاطعها مراد عندما امسك يدها
ثم قال…..:هو انتى لية بتموتى فى النكد
نغم بغضب…..:انا بردو اللي بموت في النكد والا انت كل مرة تتخانق معايا على اتفه الاسباب يا مراد
مراد بحدة مصطنعة…..:بصي بقا احنا كل واحد يروح لحاله ماهو مش معقول كل يوم خناق ربنا يسعدك بابن الحلال اللى يصونك يانغم وانا بنت الحلال موجوده انا…..
قاطعته نغم بشراسة وهى تجذبه اليها…..:طب ابقى فكر واعملها وانا اقتلك فاهم
مراد…..:هايل دا اللي انا عايزه ارجعى نغم الشرسة اللى اعرفها اُمال كنتى مقموصة لية من شويه
نغم….:من تحكماتك فيا
مراد…..:مش بتحكم فيكى انا بحبك وببقي عايز اخبيكى فى حضنى علشان محدش يبصلك طب شوفتى ندى النهارده كانت لابسة ايه بجد لبسها كان حلو جدا ومحترم كمان شوفتى زياد كان فرحان بيها ازاى انا نفسى اكون فى سعادة زياد دى بس لما تغيري لبسك
نغم…..:حاضر يا مراد
مراد…..:وعد
نغم…..:وعد
مراد بضحك….:يعنى بذمتك دا منظر اتنين فرحهم الاسبوع الجاي
نغم بضحك…..:الصراحه لا
مراد…..:ايوة كدة اضحكى يلا بقا سلام هكلمك بكرة علشان اوصلك الجامعة
نغم…..:اوك
مراد….:طب مفيش بوسة او حضن او اي حاجه
نغم بضحك….:لاا
مراد…..:ربنا يسد نفسك زى مانتى سادة نفسي
ثم غادر الى قصره بينما دلفت نغم الى الداخل وهى تضحك على طريقة مراد بالحديث
استيقظ زياد ثم دلف الى الحمام ليتحمم وخرج بعدما اغتسل توجه الى المرأة كى يصفف شعره، تراقبته اعين ندى الذى استيقظت منذ ان دلف الى الحمام وبدأت انفاسها تتسارع وهى تراه امامها مرتدياً بنطاله فقط، حدقت فى ظهره العارى بأنفاس ثقيلة وضغطت على شفتيها السفلية لتجد نفسها تتحرك ناحيته انتبه لها زياد تتقدم منه ابتسم لها بحب والتفت اليها وحاوط خصرها بيده بينما ندى عانقته وطبع قبلة بجانب شفتيها ثم قال بخبث…..: صباحية مباركة يا عروسه
تورد وجنتيها بشدة وازداد وجهها اكثر حمره ثم قالت بخجل…..: بس بقا كفايه
زياد بمكر….: كفاية ايه بس بقولك ايه ماتيجى اقولك على حاجه
ندى وقد فهمت مقصده…..: زياد انا داخلة البس علشان اروح الشركة
ثم ركضت من امامه بخجل شديد وهى تبدو شبه عارية بينما ابتسم زياد وقال….: أخيراً بقيتى ملكى ياندي
ثم اكمل ارتداء ملابسه وغادر الى اسفل
هبط زياد الى اسفل وجد الجميع يتناول طعامه ثم قال بسعادة…..:صباح الخير ياجماعه
الجميع…..: صباح النور
سهام….: شكلك مبسوطه خير
إياد بمرح….: ودا بردو سؤال اكيد علشان خطبت امبارح
زياد بضحك….: هههه لا يا ظريف بس صاحى من النوم مزاجى رايق
سهام….: ربنا يسعدك دايما
نورا….: اُمال فين ندى يازياد
زياد….: بتلبس ونازلة
بعد عدة ثوانى هبطت ندى ومعها مى وحمزة ركضوا اتجاه زياد واحتضنوا
مى وحمزة….: ازيك يا بابى
زياد…..: الحمدلله ياقلب بابى انتو عاملين ايه
مى وحمزة….: الحمدلله
ثم جلست ندى بجانب زياد ومى وحمزة بجوارهم ظل زياد يداعبها فى قدمها ويتحسس ظهرها بجراءة شهقت ثم نظرت له بينما غمزلها بطرف عينه بينما دعست ندى قدمه آن نتيجتها وابعد يده عنه بينما نظر الجميع اليه ثم قال أحمد…..: مالك يازياد فى حاجه
زياد…..: لا يا بابا مفيش حاجه
ثم نظر بجانبه الى ندى وظل يتواعد لها حينما يبقوا مع وحيدين…. بعد دقايق انهى زياد وندى طعامهم وركبوا السيارة وغادروا الى الشركه وخلفهم بعربيتهم احمد ومحمد
•••••••••••••••••••••••••••••••••••
عند نغم انهت طعامها وظلت تنتظر مراد ليصطحبها الى الجامعة بعد دقايق جاء مراد ثم تقدم منها وطبع قبلة على يدها ابتسمت له نغم بادلها مراد ابتسامة ثم قال….:صباح الخيرياعمري
نغم….:صباح النور ياحبيبي
مراد….:مش مصدق انك بعد اربع ايام هتبقى مراتى وساعتها مش هسيبك ابداً
نغم بشهقة من حديثه الجرئ هذا…..:مرااااااد بطل تتكلم معايا بوقاحة
مراد…..:ماشي ياجميل
نغم…..:يلا علشان توصلنى هتأخر على الجامعة
مراد….:يلا بينا
ثم فتح لها الباب واغلقه وذهب وجلس فى مقعده وقاد سيارته الى الجامعة
•••••••••••••••••••••••••••••••••••••
عند إياد قام بالإتصال على ليان ليصطحبها معه الى الشركه….
إياد….:ازيك ياقلبي عامله ايه
ليان…..:الحمدلله وانت
إياد…:الحمدلله،،كنت بتصل بيكى علشان اسألك روحتى الشركه والا لسة
ليان…..:لا لسة
إياد…:خلاص تمام
ليان…..:باي
إياد….:باي
ثم ذهب الى قصرها ليصطحبها معه الى الشركه
•••••••••••••••••••••••••••••••••••
دلف زياد الى الشركه وهو واضعاً يده على خصرها وجميع من فى الشركه ينظرون اليهم بحقد وإعجاب من هذه العلاقه القوية لم يهتموا لأمورهم جاءت ندى لتدلف الى مكتبها وجدت زياد يجذبها من يدها الى داخل مكتبه اغلق الباب واستند بها عليه وظل يقترب منها ولا يوجد بينهم انش واحد ثم قال زياد…..: هااا بقا قوليلى ايه اللي عملتى على الفطار دا
ندى بتوتر….: ع عملت ايه
زياد بمكر…: يعنى مش عارفه عملتى ايه تحبي اقولك
ندى…..:انت اللى بدأت انت كنت بتلعب فى رجلى ووو
عضت على شفتيها السفلية بخجل ولم يقدر زياد على التحكم فى نفسه ثم قال بصوت يملئه الرغبة
زياد…..:و ايه كملى
ندي…:مفيش ابعد عنى
زياد….:مش قبل ماخد حقى
ندى باستغراب…..:حقك دا لية انشالله انا عملتلك ايه
لم يجيب زياد على حديثها ثم قبلها قبلة عصفت كيانها ظلت تضربه بيدها الصغيره كى تتنفس ولكن لم يتحرك انش ابتعد عنها لحاجتها الشديدة للتنفس تطلع الى شفتيها وجدها انتفخت من اثر قبلته
ندى بغضب…..:حرام عليك يازياد بجد بؤقى وجعانى انت ايه
زياد…..:اسف يا قلبي بس مقدرتش امسك نفسي اكتر من كدة معلش متزعليش
ندى….:خلاص انا خارجة
زياد بخبث…….:لا انتى زعلانة وانا لازم اصلحك
ندى بسرعه…..:زعلانه دا مين العبيط اللى قالك اني زعلانة لا مش زعلانه
زياد….:بجد
ندى…..:اه والله مش زعلانة اوعى بقا خلينى اخرج
زياد….:هسيبك دلوقتي بس بليل نكمل كلامنا ،،ثم غمزلها بوقاحة
شهقت ندى ثم قالت….:زيااااد بطل قلة ادب بقا مش ممكن بجد
زياد…:هو فى احلى من قلة الادب
ندى…..:انا خارجه علشان لو فضلت دقيقة هنا هتعصب بجد
ثم غادرت الى مكتبها بينما ضحك زياد وجلس يتابع عمله وسط فرحته برجوع حبيبته الى حضنه مرةًاخرى
•••••••••••••••••••••••••••••••••
عند إياد قام بإصال نغم الى الجامعه ثم ذهب الى الشركه ودلف الى مكتبه وجد زياد يتصل به ثم قام بالرد…..
زياد….:الو انت فين
مراد بمزح……:طب مفيش صباح الخير ياحبيبي
زياد….:مراااد مش فاضي لهزارك دا
مراد…..:اعوذبالله عايز ايه
زياد…..:انت فين
مراد….:فى دريم بارك يعني هكون فين بذكائك دا فى الشركه
زياد…..:طب تعالى عايزك
مراد….:اوك
اغلق معه ثم قال….:الواد زياد دا لإما عبيط لإما عبيط
ثم غادر الى مكتبه
مراد….:خير
زياد….:انت حيوان مش فى زفت باب مخبطش ليه
مراد بتجاهل لحديثه…..:عايز ايه
زياد…..:عايز اقولك على حاجه
مراد…..:قول
زياد…..:ندى رضيت انها تدينى فرصة تاني لعلاقتنا وقالتلى انها هتنسي اللى فات
مراد….:بجد طب ما دى حاجه حلوه طب ايه
زياد….: ايه
مراد بغمزة….: دخلتى دنيا والا لا يابطة
زياد…..:تصدق انك عايز تضرب
مراد…..:خلاص ياعم انت الكبير يلا بقا احكى عايز اعرف
زياد…..:تعرف ايه بقولك رضيت عنى وهنبدأ حياة جديده مع بعض
مراد….:اوك الف مبروك ياصاحبي يلا بقا ادجدعن علشان تجيب مراد الصغير
زياد…..:غور يامراد من وشى
زياد…..:ماشي يازياد سلام
ثم غادر الى مكتبه بينما جلس زياد يتابع عمله

*********************
إلي هنا ينتهي الفصل العشرون من رواية جحيم ابن عمى بقلم ماهى عاطف
تابع من هنا: جميع فصول رواية جحيم ابن عمى بقلم ماهى عاطف
تابع من هنا: جميع فصول رواية رواية احفاد الجارحي بقلم آية محمد
تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من روايات حزينة
أو أرسل لنا رسالة مباشرة عبر الماسنجر باسم القصة التي تريدها
اقرأ أيضا: رواية احببتها في انتقامي بقلم عليا حمدى
يمكنك تحميل تطبيق قصص وروايات عربية من متجر جوجل بلاي للإستمتاع بكل قصصنا
Exit mobile version