غير مصنف

رواية جحيم ابن عمى – ماهى عاطف – الفصل الثانى والعشرون

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة وأجمل الروايات الممتعة والروايات الرومانسية مع رواية رومانسية جديدة للكاتبة ماهى عاطف علي موقعنا قصص 26 وموعدنا اليوم مع الفصل الثانى والعشرون من رواية جحيم ابن عمى بقلم ماهى عاطف

رواية جحيم ابن عمى بقلم ماهى عاطف – الفصل الثانى والعشرون

إقرأ أيضا: روايات عالمية

رواية جحيم ابن عمى - ماهى عاطف
رواية جحيم ابن عمى – ماهى عاطف

رواية جحيم ابن عمى بقلم ماهى عاطف – الفصل الثانى والعشرون

 تابع من هنا: روايات رومانسية جريئة

دلف مراد الي غرفته وعلي وجهه علامات الأرق دلف الي الحمام لينعش بحمام لعله يرتاح قليلاً وخرج عاري الصدر ومعه منشفه يجفف بها شعره ثم جلس علي السرير تذكر حبيبته انه لم يتحدث معها ثم التقط هاتفه وقام بالإتصال عليها….
مراد…..:ازيك ياروحي عامله ايه
نغم…:الحمدلله ياحبيبي وانت
مراد….:الحمدلله منمتيش ليه
نغم…:كنت مستنياك تكلمني
مراد…..:ربنا يخليكي ليا
نغم…..:ويخليك ليا
مراد بتحذير….:متروحيش الجامعه غير لما اجي يانغم اوك
نغم بمزح….:شنطة وبوك
مراد بمزح هو الاخر…..: هرز وفوك
نغم بضحك….:واعملك بلوك
ثم ضحكوا علي حديثهم المرح…
مراد….:تصبحي على خير
نغم….:وانت من اهله
ثم اغلق معها وابتسم ثم ارتمي بجسده علي السرير وغطي في نوم عميق
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
استيقظت ندي وتذكرت انها لم تنم في الغرفة مع زياد ابتعدت عن مي بحرص ثم غادرت الي غرفة زياد ودلفت الي الداخل ولم تجده علمت انه بيتحمم جلست علي السرير تنتظره…
بعد دقايق خرج زياد من الحمام وهو مرتدياً بنطلون قطني اسود وعاري الصدر مر من امام ندي ولم يعايرها اي اهتمام ادركت ندي انه لم يسامحها بسهولة تقدم زياد الي المرأة ليمشط شعره ذهبت اليه ندي واحتضنته من الخلف حاول زياد الابتعاد لكنها لم تعطي فرصة اطبقت بيدها علي خصره بقوة….
زياد بغضب مصطنع…..:اوعي ياندي
ندي ببرود…..:لا
زياد…..:ندي بقولك ابعدي عني لاني متعصب دلوقتي
التفت ندي ووقفت امامه…
ندي…..:وانا بقولك لا
زياد….:اوووف ندي بقولك اوعي متعصبنيش
احاطت ندي عنقه ثم قالت ….:مش هبعد
زياد…..:نددددي
ابتعدت ندي بعدما رمقته نظرات غيظ منه وجاءت لتغادر الغرفة وجدته يجذبها من يدها لترتمي بجسده القوي وحاوط خصرها بقوه بينما اختلطت انفسهم….
زياد…..:رايحه فين
ندي…..:رايحه عند مي
زياد….:مش قبل مااخد حقي
لم يعطيها فرصة لقول شيء انقض عليها ثم قبلها قبلة عنيفة تحمل شوق وتلهُف ثم رفعها لأعلي وهو مازال يقبلها بتعمق تقدم من السرير وانزلها عليه جاءت لتقوم بحركة مباغتة اعتلاها ثم قال…..:بحبك اه بس دا ميمنعش اني مخدش حقي منك
•واسكت ياشهر ذات عن الكلام المباح🙈•
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
في الاسفل استيقظ الجميع ثم جلسوا يتناولوا الطعام في صمت قطع هذا الصمت احمد عندما قال
احمد….:إياد معلش ممكن تروح تجيب ماجي من المطار
إياد بإستغراب….:ماجي مين
احمد….: بنت عمك مجدي الله يرحمه مش عارف انت وزياد ناسينه مع انكم قعدتوا معاه وقت طويل
إياد….:خلاص تمام هروح امتة المطار
احمد….:روح علي الساعة ٢كدة
إياد…..:اوك
ثم تناول طعامه وغادر الي الشركة
سهام بإستغراب…..:اُمال فين زياد وندي ومي وحمزة
قاطعهم دخول مي وحمزة ……
احمد…..:صباح الخير ياحبايبي مفيش بوسة لجدو
ذهبوا مي وحمزة اليه وقبلوا وابتعدوا عنه وذهبوا ليتناولوا الطعام
محمد…..:نورا قولي لفتحية تنادي لندي وزياد
قاطعتها مي….:اثل يا جدو مامي كانت نايمة معايا امبارح فانا ثحيت من النوم وملقتهاس
نورا…..:خلاص يا محمد تلاقيهم نازلين متشغلش بالك
ثم تناولوا الطعام وذهب كلا منهما الي عمله
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
في امريكا
تستيقظ فتاة شديدة الجمال من النوم ثم دلفت الي الحمام وارتديت بنطلون چينز اسود وسويت شيرت ابيض وكوتش ابيض وارتديت نظارتها والتقطت هاتفها وحقيبتها وغادرت الي المطار….
بعد ساعات من العمل ذهب إياد الي المطار ظل ينتظرها يستند علي سيارته وجد فتاة تتقدم منه ثم قالت له…..: هاي انت إياد اللي عمو احمد بعتك علشان تاخدني
إياد ببرود….: اه انا إياد العراقي
ثم مدت يدها اليه وقالت….: انا ماجي العراقي
صافحها إياد ثم قال….: تشرفت بمعرفتك
ماجي….: الشرف ليا انا
إياد…..: يلا بينا
ثم غادر الي سيارته بينما ابتسمت ماجي بشر وقالت……: جيالك يازيزو
ثم ركبت هي الاخري وغادروا الي القصر
استيقظت ندي تطلعت بجانبها وجدت زياد يحاوط خصرها بتملك مدت يدها تراجع خصلات شعره الكثيف الي الخلف تطلعت الي كل انش في وجهه تلمست يدها وجهه ظلت تتحسسه بجراءة ولكن ابتعدت عنه لتململه في الفراش استيقظ زياد وجد ندي تغلق عينها بشدة كتم زياد ضحكته على منظرها حمحم ثم اقترب من شفتيها وقبلها برقة ابتعد وجدها فتحت عيونها وجلست علي السرير….
زياد….: كنت عاملة نفسك نايمه ليه
ندي بإرتباك….: ها وانا هعمل نفسي نايمه لية
زياد…..:عليا انا الكلام ده طب عيني في عينك كده
ندي….: بس بقا وبعدين انت عرفت ازاي اني كنت صاحيه
زياد….: حسيت بيكي وانتي بتلعبي في وشي
ندي…..: ا انا داخلة الحمام
جاءت لتقوم امسكها زياد ثم قال…..: مش قبل مااصبح عليكي
ندي….: زياد متهزرش اوعي بقا زمانهم تحت قلقنين علينا وخصوصاً ان مي ممكن تقولهم اني سيبتها وجيت هنا
زياد….: اه صحيح فكرتيني بقا تسيبيني انام لوحدي وتروحي تنامي معاها
ندي….: هي اللي طلبت مني ومكنش ينفع ارفض
زياد…..: ماشي ياندي بس دي اخر مرة تنامي بعيد عني فاهمه
ندي….: حاضر بس ممكن توعي بقا بجد مش بهزر
زياد….: امممم صعبتي عليا خلاص عفوت عنك
ندي….: شكرا لك سيدي
ثم دلفت الي الحمام لتتحمم بينما وقف زياد في الشرفة ينفث دخانه
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
وصل إياد الي القصر ومعه ماجي وجدوا سهام ونورا ومي وحمزة فرحوا بشدة لتواجدها معهم وموافقتها علي الإقامة معهم استاذن إياد للذهاب مع ليان لتناول الغداء بينما ذهبت اليهم ماجي وقامت بإحتضانهم جلست ثم وجدت زياد وهو محتضناً ندي من خصرها كورت يدها وابتسمت ابتسامة صفراء
زياد وندي….:صباح الخير
الجميع…:صباح النور
زياد….:اهلا ماجي نورتينا
ماجي برقة….:ازيك يازياد عامل ايه
زياد….:الحمدلله مش هتسلمي علي ندي
ماجي ببرود…:اسفة نسيت هاي ندي
ندي ببرود هي الاخري….: هاي ماجي
ماجي لإغاظة ندي….: انا اسفة جدا يازيزو مقدرتش اجي علشان اعزيك في فرح كنت مشغوله جداً
زياد بغيظ منها…: ولا يهمك يا ماجي
ندي بغيظ….:ماجي حببتى اسمه زياد مش زيزو
ماجي بغضب…:اسفة ياندي بس انا واخدة علي زياد من زمان والكل عارف كدة
ندي….:اه يا حببتي بس دا كان زمان قبل مايتجوزني دلوقتي هو متجوز فياريت تقولي زياد مش زيزو
ماجي…..:اوك
ندي بهمس…..:ابو شكلك عيلة باردة كتك القرف وانتي شبه حنين حسام كده مش عارفه ايه كل اللي حطاه في وشك دا
ضحك زياد بصوت عالي حتي ادمعت عينه تفأجا الجميع واولهم ماجي هي تعلم زياد جيداً لا يضحك علي شي تافهه
سهام….:زياد انت كويس
زياد…:احم اه يا ماما بعداذنكم يلا يا ندي
ندي…:يلا
ماجي….:انتو خارجين
زياد…..:اه رايحين الشركه
ماجي….:اوك
ثم غادروا الي الشركة بينما تطلعت اليهم ماجي بحقد
نورا….:شكلك تعبان ياماجي اطلعي استريحي يا حببتي في اوضتك
ماجي….:اوك
جاءت لتصعد الي غرفتها ولكن سمعت سهام تتحدث الي نورا
سهام….:الحمدلله اتصلحوا وكل حاجه بقيت كويسة بينهم
نورا….:الحمدلله تعرفي نفسي اشيل ابن ندي اوي واسمعه يقولي ياتيتا
سهام….:انشاءالله يا حببتي
ثم جلسوا يرتشفوا القهوة بينما تماسكت ماجي وصعدت الي غرفتها صفعت الباب ثم قالت….:ان مابوظت العلاقة دي مبقاش اسمي ماجي العراقي
ثم التقطت هاتفها وتحدثت الي شخص ما
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
في سيارة زياد ظل يكتم ضحكته علي منظرندي فكانت تقضم أظافرها بشراسة
زياد…..:اهدي ياحببتي مش كدة هيجرالك حاجه
ندى….:زياد سيبني دلوقتي علشان انا متعصبة لوحدى
زياد…..:مالك بس في ايه احكيلي
ندى …:يعني انا إللى مراتك عمرى ما قولتلك يا حبيبى غير من كام يوم بس
وهي لسة راجعة بقالها كام ساعة وقال ايه بتقولك يا زيزو وحضرتك فرحان اوي ومبسوط
اكنها بتقولك مبروك كسبت كيس شيبسي
صدقني يا زياد لو لقيت اللي حصل دا اتكرر تاني هتندم فاااهمني
زياد بخوف مصطنع……:انت تؤمر يا كبير
ندى بكبريائي…:ناس متجيش غير بالعين الحمرة
ثم ضحكوا وضمها زياد إلى حضنه وسط ضحكته وغيرة ندى الواضحة وحب زياد إليها
•••••••••••••••••••••••••••••••••
عند إياد ذهب الي قصر حبيبته قام باإلتصال عليها ليخبرها انه منتظرها بالخارج لتستعجل قليالً
غادرت ليان القصر وجدته يستند علي سيارته انبهر مراد من جمالها األخذ واحترامها لرأيه في مالبسها
فكانت ترتدى فستان باللون االسود يصل لألرض وجزمة سوداء وعكصت شعرها علي هيئة كعكة وروح احمر
فكانت جميلة جدا كل من يراها ينجذب إليها ذهبت إليه ثم التقط إياد يدها وطبع قبلة عليها ثم قال…. ً
إياد….:ايه القمر دا بس
ليان بخجل…..:ميرسي
إياد….:أميرتي تحب تروح فين
ليان….:اي مكان معاك جنة
ابتسم إياد بفرح كونها تريد البقاء معه ثم قال….
إياد….:يال بينا
ليان….:يال
ثم فتح لها باب سيارته وذهب الي مقعده ثم قاد سيارته إلي مكان هادئ
•••••••••••••••••••••••••••••••••••
دلف ماجد الي الشركة بثقة كبيرة وغرور مثل العادة والجميع متطلعاً عليه بشكل مبالغ
ولم يعاير الامر أي اهتمام ودلف إلى مكتبه ثم جلس واضعاً قدم فوق الأخرى أراد بعض الملفات
من سكرتاريه الخاصة ثم التقط هاتفه وقام بالاتصال علي سما
بعد ثوانى سمع صوت طرقات الباب وإذن للطارق بالدخول وكانت سما تحمل بعض الملفات
تقدمت من ماجد ووضعت أمامه الملفات ولكن جاءت لتغادر لمح ماجد الخاتم الذي ترتديه قام بتوقيفها عن الخروج
ماجد….: سما
سما….:نعم يا فندم
ماجد….:ايه الخاتم اللي إنتي لبساه دا
سما….:دا خاتم خطوبتي يا فندم
ماجد….:انتى اتخطبتي ،،دا امتي حصل
سما….:امبارح
ماجد….:الف مبروك
سما وعلي وشك البكاء….: الله يبارك فيك بعد إذنك
ماجد….:استني يا سما إنتي بتعيطى
سما….:لا مش بعيط انا ماشية
ماجد….:استني بس ممكن تعتبريني اخوكي بدل من المدير بتاعك بتحكيلي
سما بتردد….:حضرتك مفيش حاجه تتحكي
ماجد….:لا شكلك بيقولي انه في حاجه احكي يا سما مالك
لم تستطيع سما كبت دموعها أكثر من ذلك تقدم منها ماجد ثم قال…:شوفي قولتلك أنك مخبية حاجة عني
قوليلي إيه اللي مضايقك وانا اساعدك
سما وهي تمسح دموعها بظهر يدها….:بجد هتساعدني
ماجد بإبتسامة جذابة….:اه هساعدك يلا بقا احكى
سما…..:الشخص اللي خطبني إمبارح دا انا هتجوزه غصب عني باباه صاحب بابا وشريكه
في الشركة وكل حاجه بابا ُمُصر أني اتجوزه غصب عني انا مش بحبه مش بطيقه إنسان حقير وبتاع
ستات لما كان بيتكلم معايا إمبارح عرفت انه كدة نظراته ليا جرائته معايا كل حاجه بكرهه ربنا يخده
ظلت تبكي الي إن قال ماجد….:ازاي يعني تتجوزى من غير موافقتك و بعدين باباكي هيجوزك ليه علشان
الشراكة اللي بينهم ماتولع الشراكة وكل حاجة انا مشوفتش في حياتي حد كدة خالص اوعي توافقي علي اي حاجه إنتي
مش عايزاها يا سما طب قوليلي إنتي بتحبي شخص تانى او في حد في حياتك
سما…:لا
ماجد…..:قوليلي اللي اسمه خطيبك دا اسمه ايه
سما…:حازم الهوارى
ماجد…..:خالص تمام ممكن تهدى بقا وانشالله مش هتتجوزي
سما….:بجد مش عارفه أقولك ايه شكرا جدا ليك بعد اذنك
ماجد….:اتفضلي
ثم غادرت سما بينما التقط هاتفه وتحدث الي شخص
••••••••••••••••••••••••••••••
عند مراد قام بإيصال نغم الي القصر بعدما انهت محااضراتها
نغم….:ميرسي يا مارو
مراد….:مارو مين يابت انتى
نغم….:انت ياحبيبي أصل أنا قررت أقولك يا مارو وانت تقولي يا نغومة
مراد…..:امممم ماشي ياختي سلام بقا
نغم….:سلام
ثم غادرت الي قصره بينما كلفت نغم الي الداخل

*********************
إلي هنا ينتهي الفصل الثانى والعشرون من رواية جحيم ابن عمى بقلم ماهى عاطف
تابع من هنا: جميع فصول رواية جحيم ابن عمى بقلم ماهى عاطف
تابع من هنا: جميع فصول رواية رواية احفاد الجارحي بقلم آية محمد

تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من روايات حزينة
أو أرسل لنا رسالة مباشرة عبر الماسنجر باسم القصة التي تريدها
اقرأ أيضا: رواية احببتها في انتقامي بقلم عليا حمدى
يمكنك تحميل تطبيق قصص وروايات عربية من متجر جوجل بلاي للإستمتاع بكل قصصنا

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق