غير مصنف

رواية جحيم ابن عمى – ماهى عاطف – المقدمة

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة وأجمل الروايات الممتعة والروايات الرومانسية مع رواية رومانسية جديدة للكاتبة ماهى عاطف علي موقعنا قصص 26 وموعدنا اليوم مع رواية جحيم ابن عمى بقلم ماهى عاطف

رواية جحيم ابن عمى بقلم ماهى عاطف – المقدمة

إقرأ أيضا: روايات عالمية

رواية جحيم ابن عمى - ماهى عاطف
رواية جحيم ابن عمى – ماهى عاطف

رواية جحيم ابن عمى بقلم ماهى عاطف – المقدمة


ومـا بـراعٍ وصـل أحـب بُـسـتـانـه فـكـان يـرعـاه ويُـعـطـيـه الـكـثـيـر مـن جـوهـرهُ ولـكـن مـن بـيـن جـمـيـع أزهـار الـبـسـتان وقـعَ رُمَـقْ عيـنـاه عـلـي زهـرة مـن احـدي الأزهـار أصـبـح مُتَـيَّـم بـهـا وكـآنـهـا هـي بـمـفـردهـا الـتـي تـتـواجـد فـي الـبـسـتـان

كـان بـكـل يـوم يُـعـطـيـهـا الـجـوهـر الأكـثـر حـتـي جـاء يـوم مـن احـدي أيـام الـربـيـع الـمُـعـتـاد فيـه أن تـتـفـتـح كـل أزهـار الـبـسـتـان فـالـجـمـيـع تـفـتـح وأنـشـعـبـت رائـحـة ذكـيـة فـي جـمـيـع أنـحـاء الـبـسـتـان بـيـنـمـا تـلـك الـزهـرة الـتـي أصـبـحـت تـمـيـمـة لـذاك راعـي الـواصـل كـان لـهـا رَوَّنَـقْ كَـرَوَّنَـقْ الـمـاس وكـان يـنـشـعـب مـنـهـا رائـحـة تـفـوق جـمـيـع الـروائـح الـذكـيـة

كـان الـجـمـيـع قـد أصـابـتـهـم حـالـة مـن الـذهـول لـروعـة تـلـك الـزهـرة فـكـانـوا يـريـدون شـراء ذلـك الـكـنـز مـن أنـواع الـزهـور ولا يـنـظـرون إلـي الـقـيـمـه الـثـمـيـنـه لـهـا ومـا سـيـنـفـقـوه لآخـذهـا مـثـلـمـا يـنـظـرون إلـي مـا تـحـقـقـهُ تـلـك الـزهـرة مـن روعـة وقـيـمه ولـكـن راعـي الـوصـل كـان يـرفـض أن يُـبـيـع تـلـك الـزهـرة

حـتـى جـاء يـوم وقـرر رجـل مـن آحـد الـرجـال أن يـنـتـقـم مـن راعـي الـوصـل لـعـدم مـوافـقـتـه عـلـى أن يـبـيـع تـلـك الـكـنـز لـذاك الـوغـد الـشـريـر فـقـرر أن يـبـعـث بـأزهـار الـبـسـتـان ولـكـن راعـي الـوصـل كـان عـلـي درايـة بـمـا سـيـقـوم بـه الـوغـد فـوضـع عـدد كـافٍ مـن رجـال الـشـرطـة الـمـتـخـفـيـن داخـل الـبـسـتـان وعـنـد وصـول الـوغـد الـبـسـتـان هَـمَـتْ الـشـرطـة بـالـقـبـض عـلـيـه وبـذلـك قـام راعـي الـوصـل بـحـمـايـة الـبـسـتـان وآيـضـاً الـكـنـز❤

شخصيات رواية جحيم ابن عمى – ماهى عاطف

زياد احمد العراقى:شاب عمره ٣٠سنة يتميز ببشرة خمرية وعيون تشبه البحر و كل من يراها ينجذب اليها بشده وشعركثيف باللون الاصفر ويتميز بلحية صفراء ويمتلك جسد رياضى يتمتلك مجموعة من اكبر الشركات فى الشرق الاوسط ويمتلك قدر كبير من الغرور والكبرياء ويهابه الجميع بشده لديه طفلين “حمزة ،، مى”
_______________________________
فرح فريد: فتاة عمرها ٢٥سنة زوجة زياد تحبه بشدة وتحب اولادها أيضاً مصابة بمرض بسرطان 💔
_______________________________
مى زياد: ابنه فرح وزياد عمرها ٣سنوات
_______________________________
حمزة زياد: ابن زياد وفرح عمره ٥سنوات
_______________________________
ندى محمد العراقى: فتاة عمرها٢٥سنة بنت عم زياد تتميز بعيون رمادية اللون وشعرها يصل لأعلى خصرها وتملك جسد رشيق كل من يراها ينجذب اليها مريحة وعنيدة تعيش فى لندن مع صديقتها ليان لتكمل دراستها ولا تريد العودة الى مصر
_______________________________
ليان مصطفى: فتاة عمرها ٢٥سنة صديقة ندى المقربة تمتلك بشرة بيضاء وشعر بنى اللون وجسد رشيق سافرت مع ندى لتكميل دراستها هى أيضاًو تحب ندى كثيرا وهى مرحة وعصبية بعض الشي
_______________________________
نغم محمد العراقي:فتاة عمرها٢١ سنة اخت ندى تمتلك شعر اسود يصل لخصرها وعيون خضراء وبشرة قمحوية وجسد رشيق ومجنونة ومرحة وكلية هندسة تحب دراستها جدا
_______________________________
نورا العراقي:سيدة فى الستينات من عمرها والدة ندى ونغم تحب اولادها وزوجها جدا طيبة وحنونة جدا عليهم
_______________________________
سهام العراقي:سيدة عمرها فى الستينات من عمرها والدة زياد تحب زوجها وابنها كثيرا طيبة جدا وتحب عائلتها لدرجة كبيرة
_______________________________
مراد الالفى:عمره ٣٠سنة صديق زياد المقرب ودراعه اليمين يمتلك بشرة بيضاء وشعر اصفر وجسد رياضى عصبي جدا ومغرور ومرح بعض الشئ يعلم كل شيء عن زياد ويساعده ايضا بعمله
_______________________________
احمد العراقى:والد زياد عمره فى الستينات يحب زوجته وابنه كثيرا رغم كبر سنه الا انه يحتفظ ببعض من وسامته رجل اعمال كبير تاركاً لزياد معظم عمله
_______________________________
اياد محمدالعراقى:شاب عمره٣٠سنة اخو نغم وندى يمتلك بشرة بيضاء وشعر اسود كثيف وعيون خضراء وجسد رياضى عصبي ومغرور جدا يعمل معهم فى الشركه
_______________________________
ماجد المنشاوي:شاب عمره ٢٧سنة يتميز ببشرة شقراء وشعر اصفر وعيون رمادية اللون وجسد رياضى صديق ندى وليان سافر معهم ليكمل دراسته وهو يحب ندى بشدة يريد ان يعود الى مصر ليتقدم لخطبتها
_______________________________

محمد العراقي: والد ندى ونغم عمره فى الستينات يحب عائلته كثيراً ومثل اخوه يظل يحتفظ بوسامته ويعمل مع احمد فى الشركه
_______________________________

**************************************
والآن مع جميع فصول رواية جحيم ابن عمى بقلم ماهى عاطف

*********************
إلي هنا تنتهي رواية جحيم ابن عمى بقلم ماهى عاطف
تابع من هنا: جميع فصول رواية رواية احفاد الجارحي بقلم آية محمد

تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من روايات حزينة
أو أرسل لنا رسالة مباشرة عبر الماسنجر باسم القصة التي تريدها
اقرأ أيضا: رواية احببتها في انتقامي بقلم عليا حمدى
يمكنك تحميل تطبيق قصص وروايات عربية من متجر جوجل بلاي للإستمتاع بكل قصصنا

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق