غير مصنف

رواية جحيم ابن عمى – ماهى عاطف – الفصل الثامن

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة وأجمل الروايات الممتعة والروايات الرومانسية مع رواية رومانسية جديدة للكاتبة ماهى عاطف علي موقعنا قصص 26 وموعدنا اليوم مع الفصل الثامن من رواية جحيم ابن عمى بقلم ماهى عاطف

رواية جحيم ابن عمى بقلم ماهى عاطف – الفصل الثامن

إقرأ أيضا: روايات عالمية

رواية جحيم ابن عمى - ماهى عاطف
رواية جحيم ابن عمى – ماهى عاطف

رواية جحيم ابن عمى بقلم ماهى عاطف – الفصل الثامن

 تابع من هنا: روايات رومانسية جريئة

ذهب زياد الى القصر بعدما تحدث مع مراد وقرر

الموافقة على هذا الزواج ولكنه اَقسم بداخله انه

سوف ينتقم ويعيشها بجحيمه ابتسم بشر ثم دلف

الى القصر وجد الجميع جالس

زياد……: مساءالخير

الجميع……:مساء النور

زياد بتردد…..:احم كنت عايز اقولكم حاجة

التفت اليه الجميع وقال احمد ببردو….:خير

زياد…..:انا موافق على جوازى من ندى

سهام بفرح…..:بجد يا زياد

زياد…..:اه يا ماما ثم التفت الى محمد

وقال…..:عمى انا طالب ايد ندى من حضرتك

محمد……:وانا موافق يا زياد علشان انا مش

هلاقى حد يحبها ولا يخاف عليها غيرك…ثم صاح

بصوتٍ عالى ينادى ندى

نزل كلاً من ندى وإياد اليهم

ندى…..:نعم يا بابا

محمد…..:زياد طلب إيدك منى واتفقت انا واحمد

على ان كتب كتابكم هيكون الإسبوع الجاى

ندى بعند….:وانا مش موافقه يا بابا

محمد……:انا مش بسألك انا بعرفك بس

ندى بعصبية……:هو انا مش إنسانة والمفروض

يكون ليا رأي خاص بيا فى الموضوع دا انا قولت

مش هتجوز غير اللى بحبه افهمونى بقا زياد

اخويا بس مش حاسة بأي مشاعر اتجاهه

محمد بحدة……:صوتك دا لما تكونى بتتكلمى

معايا يكون واطى فاهمة وبعدين هتتجوزى يا

ندى ومش عايز كلام تاني فى الموضوع دا والا

قسمابالله يكون كتب الكتاب بكرة فاااهمة والا لا

ندى…..:ماشي يا بابا

إياد….:مع احترامى ليك يا بابا مينفعش تجبرها

انها تتجوزه غصب عنها القانون….

قاطعه محمد……:بقولك ايه يا إياد خليك فى

حالك المرة اللى فاتت سامحتك علشان اسلوبك

المرة دى مش هسمحك علشان ادخلت فى اللى

ملكش فيه ودلوقتي يا ندى عايز ردك موافقة والا لا

نظر لها نظرة تحثها على الموافقة

ندى والدموع متحجرة فى عيونها…..:انا موافقة

نورا من شدة فرحتها احتضنتها وقالت
بفرح……:الف مبروك يا حبيبتي

ندى….:الله يبارك فيكى يا ماما

سهام…..:مبروك يا ناندو

ندى……:الله يبارك فيكي يا طنط

سهام……:طنط مين انتى هتكونى مرات ابنى
يعنى قوليلى يا ماما

ندى……:حاضر ياماما

تطلعت ندى الى زياد وجدته ينظر اليها نظرة لم تفهمها

ندى بإرتباك…….:ا انا طالعة اوضتى بعد اذنكم

الجميع….:اتفضلى

زياد ببراءة……:بعد اذنك يا عمى ممكن اتكلم مع ندى شويه

محمد بفرح……:اكيد اتفضل يابنى

ذهب كلاً من ندى وزياد الى الحديقة

جاء زياد ليتحدث قاطعته ندى بحدة وهى تشي بسبابتها……:اسمعنى كويس انا وافقت اتجوزك علشان خاطر ابويا وامى مش علشان سواد عيونك انا مش طايقة اتكلم معاك ولا ابص فى وشك اصلاً عايزة اقولك انى عمرى ماهعتبرك جوزى ولا هحبك اصلاً وياريت تشيل فكرة انى ممكن فى يوم من الايام دى ولما نتجوز هيكون الجواز صورى ويكون فى علمك هنتطلق بعد شهرين فااهم

زياد بحدة…..: اول حاجه علشان نكون متفقين صوتك دا ميتعلاش عليا فاهمة وبعدين انا كنت جايبك هنا علشان اقولك انى عمرى ماهعتبرك مراتى ولا حبيبتي ويكون فى علمك انا موافق على الجواز دا علشان خاطر ابويا وامى واكسر قلبك زى ماعملتى فيا زمان والا نسيتى تعرفى انا بكرهك يا ندى وجدا كمان واحب اقولك انى مش هلمسك علشان بقرف منك بقرف من اي مكان بتكونى فيه وبالنسبه لموضوع الطلاق دا انا موافق شهرين واطلقك بس وعد منى انك هتعيشى الشهرين دول فى جحيم يا ندى بس ياريت متقعيش فى حبي

ندى……:هههه تصدق ضحكتنى اقع فى حبك انت دا بعدك يا بن عمي صدقنى هتشوف اسود ايام حياتك معايا

القت هذة الكلمات ودلفت الى الداخل بينما زياد يتطلع اليها بعيون مشتعلة وكور يده
وقال…..:ماشي ياندى انا هوريكى
ثم دلف الى الداخل هو الاخر

يوجد من يتطلع عليهم من بعيد “نورا،سهام”
سهام….:ماشاءالله عليهم حلوين اوى مع بعض

نورا….:اه ربنا يسعدهم

سهام….:يارب

نورا…..:هاتى حضن يا حمات بنتى

ابتسمت سهام واحتضنتها ودلفوا الى الداخل

(اه بيحبوا بعض لدرجة ان الحب هيولع في الدرة😂😂)

________________
عند نغم دلفت الى غرفتها وجدت مراد يتصل بها
نغم برقة…..:الو ازيك يا مراد

مراد بإبتسامة….:الحمدلله وانتى عامله ايه

نغم….:الحمدلله

مراد….:فكرتى

نغم بغباء….:فى ايه

مراد…..:فى طلبي للجواز منك

نغم بخجل…..:معرفش قول لبابا

مراد….:افهم من كدة انك موافقة

نغم بخجل شديد….:ا انا لازم اقفل دلوقتي سلام

اغلقت الهاتف ولم تنتظر إجابته بينما مراد ضحك على خجلها وقال……:امتى بقا توافقى وتكونى مراتى يانغم

___________________
عند ليان كانت جالسة تفكر بإياد تتذكر كلامه

ووسامته وهى مبتسمة نفضت هذه الافكار من

راسها وقالت…..:هو انا مالى هفضل طول اليوم

بفكر فى اعقلى يا ليان كدة واهدى

ثم جلست تعبث بهاتفها وتحاول نسيانه

__________________
عند إياد كان يفكر فى ليان بجمالها الاكثر من

جذاب وكلامها ورقتها فى الحديث معه قاطع تفكيره دخول ندى

ندى…..:إياد هو انت كلب لية

إياد…..:طب وليه الغلط دا

ندى…..:علشان تستاهل وهى تقلده:محدش يقدر يجبرك على حاجه طول مانا عايش فين كلامك دا يا استاذ إياد والا هو علشان خدت معلومات عن ليان مش هتساعدني ماشي يا إياد

جاءت لتغادر وجدته يجذبها من يدها وقال….:يخربيت الدبش اللى بترمى وتمشي وبعدين تعالى هنا قوليلى عملتى ايه انتى وزياد

ندى….:متجبليش سيرته يا إياد ربنا يخده

إياد بضحك…..:حرام عليكي يابنتى تعالى بقا احكيلى عملتى ايه

ندى…..:اقعد خلينى احكى

جلس إياد لتقص عليه ماحدث عدا كيفية طريقة جوازهم

_______________
عند ماجد كان يشرب وجد والده “محمود” قد رجع من ألمانيا

محمود…..:ازيك يا ماجد

احتضنه ماجد وقال……:الحمدلله ياحبيبي وانت عامل ايه وحشتني

محمود……:وانت كمان مالك يا إياد شكلك زعلان

ماجد بكسرة…..:ندى هتتجوز يا بابا

محمود بحزن…..:معلش يا حبيبي انا عارف انك بتحبها وكان نفسك ترجع مصر علشان تتقدملها متزعلش بكرة تحب واحدة تانى وتتجوزها يا ماجد تعالى بقا شوف جبتلك ايه معايا

ذهب محمود بينما قال إياد يحدث نفسه……:عمرى ما هنساها يا بابا قلبي حبها هى…هى الوحيده اللى اقتحمته وعمرك يا ندى ماهتكونى لغيرى ولو مش هتكونى ليا يبقى مش هتكونى لغيرى

ثم ذهب الى والده

_______________
بداية يوم جديد استيقظت ندى ودلفت الى الحمام

لتتحمم وخرجت ارتديت ملابسها المكونة من

فستان باللون نبيتي قصير يصل لركبتها وجزمة

سوداء بكعب وتركت العناء لشعرها وغادرت الى الاسفل

وجدت الجميع جالس يتناول الافطار

ندى…..: صباح الخير

الجميع……: صباح النور

جلست ندى تتناول الافطار وجدت مى وحمزة يركضون اليها

مى…..: ازيك يا طنط عامله ايه

ندى…..: الحمدلله ياقلبي وانتى

مى….: الحمدلله

ندى….: ازيك يا حمزة عامل ايه يا حبيبي

حمزة….: الحمدلله تيتا قالتلنا ان انتى هتتجوزى بابا صح يا طنط

ندى بإرتباك….: ا اه يا حبيبي هتجوز بابا

زياد بإصرار…..:حمزة مى تعالوا يلا كلوا

ذهبوا حمزة ومى ليجلسوا ليتناولوا الطعام
انهت ندى طعامها وقالت….:طيب انا همشي انا بعد اذنكم

سهام…..:استنى ياحبيبتي زياد هيوصلك معاه

ندى بسرعه…..:لا لالا انا همشي لوحدي

احمد…….:استنى ياندى زياد هيوصلك معاه اهو خلص فطاره

ندى…….:اوك

زياد…..:يلا

غادروا ندى وزياد القصر وذهبوا ليصعدوا للسيارة ركب زياد بينما قالت ندى بصوت
منخفض…..:مغرور وغبي مش المفروض يفتحلى الباب

زياد…..:لو الهانم خلصت كلام ممكن تركبي علشان اتاخرت

ندى…..:ركبت

قاد زياد السيارة بسرعة جنونية بينما ندى وضعت يدها على قلبها وكانت خائفة

ندى بخوف حقيقى…..:زياد هدئ السرعة شوية

زياد…..:لا عربيتى وانا حر

ندى بخوف…..:زياد وقف العربية

زياد…..:قولتلك دى عربيتى وانا حر فيها

ندى……:خلاص نزلنى

زياد……:ممكن تسكتى شوية علشان صدعتينى
ندى…..:قولت نزلنى مش قادره

وقف زياد السيارة وارتدت ندى للامام

ندى بعصبية…..:انت حيوان ومتخلف انت عارف انى بخاف من سرعة العربية ومع كدة بتعاند معايا انت معندكش د…..

ابتلع كلامتها بقبلة عنيفة تحمل حب وشغف ظلت

تلكمه بجسده ليبتعده لكنه كالحائط لا يتحرك انش

واحد ابتعد عنها لحاجتها للتنفس لم يلقى شئ

سوء صفعة قوية منها تتطلع الى وجهه وجدت

عينيه يتطاتر منها شرار ولم تعايره اي اهتمام

وقالت بعصبية……:انت بنى ادم قذر بكرهك منك لله

جذب خصلات شعرها بيده كانت تتألم ولكن لم تبان له ذلك لم تريد ان تمون ضعيفة امامه
زياد بعصبية…..:وحياة امك لهوريكى يا ****على القلم دا اقسم بالله لهتشوفى اللى عمرك ماشوفتى يبقى انا على اخر الزمن اضرب منك انتى يا **** ماشي انا هوريكي يا مراتى المستقبلية

قال اخر جملته بسخرية

ندى رغم تألمه لكن قالت بسخرية واستفزاز….:مراتك المستقبلية ههه انت ضحكتنى انت هتكدب الكدبة وتصدقها لما نشوف يابن عمى انا والا انت

زياد بإبتسامة شر….:ههه والشاطر اللى يضحك يابنت عمي

ثم قاد سيارته ودلفوا الى الشركة وصعدوا الى مكتبهم
دلف كلاً من ندى وزياد الى الشركة وجميهم

يتهامسون عليهم ويوجد بعقلهم من هذه الفتاة

ولكن لم يجرؤ احد على قول شىء الا شخص
واحد

الشاب بسخريه……: كل يوم مع واحد إياد باشا المرة اللي فاتت والمرة دى زياد باشا بكرة بقا هاتيجى مع احمد باشا

ضحكوا جميعاً ولكن شهقوا عندما وجدوا زياد

ممسكاً الشاب من تلابيب قميصه ويسدد له بعض

اللكمات ثم قال زياد بحدة وصوت عالى……:

اللى بتتكلموا عليها دى بتكون مراتى ندى

العراقى وإياد بيكون اخوها واللى هيجيب سيرتها

على لسانه هيكون اخر يوم فى عمره…. اما انت

مش هعملك حاجه غير انك هتترفض من الشركة

دى نهائي واحسنلك متورنيش وشك هنا مرة تانى

جاء ليتحدث الشاب قاطعه زياد بعصبية….: برااااا

ركض الشاب مسرعا بينما ذهبوا جميعاً الى عملهم

دلف زياد الى مكتبه وجاء ليغلق الباب وجد ندى دلفت هى الاخرى

ندى بتصفيق…..: حلو اوى الشو اللى عملته دا بجد انت بطل… بس عايزة اقولك مهما عملت او قولت هفضل اكرهك يا زياد سلام يا زوجى العزيز

قالت اخر جملتها بسخريه وغادرت مكتبه بينما زياد

تطلع اليها بعيون مشتعلة وحطم كل شئ حوله

________________
دلفت الى مكتبها وهى تضحك بشدة بعدما

اشتعلت النار بعيونه وقامت بإستفزازه ثم

قالت……: انت لسة شوفت حاجه يا زيزو دا انا

هوريك ايام سودة هفضل اعصب فيك لحد مايجيلك شلل

ثم اكملت ضحك وجلست تتابع عملها وجدت احد يطرق الباب واذنت له بالدخول

تالين…….: فى شخص بره عايز يقابل حضرتك

ندى….:مقالش مين

تالين….:لا

ندى…..:خلاص دخلى

قامت تالين بإستدعاؤه وغادرت

ندى بفرح……:ميجو وحشتيني اووي

احتضنها ماجد بشدة نعم انه يحبها بل يعشقها

واقسم بداخله انه لم يتركها وشأنها وسوف يفعل

المستحيل لأخذها من زياد….. ابتعد عنها

وقال…..:انتى اكتر ياقلبي عامله ايه

ندى…..:الحمدلله انت عامل ايه وباباك

ماجد…..:الحمدالله….بابا رجع امبارح من السفر

ندى……:بجد طب الحمدلله اهو مش هتقعد لوحدك تانى

ماجد……:اه فعلاً….بقولك ايه عايز نرجع نسهر

زى زمان اتخنقت من البيت

ندى……:عندك حق وانا كمان خلاص بص اتصل

دلوقتي بليان وقولها وانا هحاول اخلص شغل

بدرى واغير هدومى ونخرج اشطا

ماجد بضحك……:اشطا

جلس ماجد يعبث بهاتفه وجلست ندى تتابع عملها

_________________
عند زياد بعدما حطم كل شيء حوله دلفت تالين

ورأت حالة المكتب البشعة ذهبت واحضرت عمال

النظافة ونظفوا المكتب ثم غادروا وجلس زياد

يتابع عمله وتذكر شىء قام بالإتصال على تالين

لتأتى طرقت تالين الباب واذن لها بالدخول

تالين…..:نعم حضرتك

زياد…..:هاتيلى الملف بتاع شركة بيجو سيتروين

علشان محتاج اراجعه

تالين…..:بس الملف مع مرات حضرتك

زياد بإرتباك….:ط طب اتصلى بيها تجبها

تالين….:احم بس مدام ندى عندها ضيف ومش

هينفع تسيبه وتيجى

زيادبإستغراب……:ضيف مين دا

تالين…..:معرفش بس سمعتها بتقوله يا ماجد

زياد بغضب……:ماجد طيب امشي انتى وانا هروحلها

تالين……:حاضر بعداذنك

غادرت تالين بينما قال زياد بعدما قام من

مقعده….:دا انتى يومك اسود ياندى

ثم غادر الى مكتبها

“فى مكتب ندى “

ماجد……:ندى انا همشي انا بقا علشان اروح البس واتصل بليان

ندى…..:اوك بس متنساش تتصل بيها

ماجد….:ماشي يا قلبي بس متتاخريش…وياريت

تخلصي شغل بقا وتغورى تلبسي علشان انتى

بتتاخري دايما

ندى بضحك……:حاضر امشى بقا

ماجد……:بتطردينى يا ندى دى اخره تربيتى

فيكى اااه يا قلبي

ندى بضحك…..:غور بقا

ماجد……:ماشي بس متتاخريش سلام

جاء ماجد ليغادر وجد زياد يدلف وتطلع ماجد الى

عيون زياد وجدها يتطاير منها شرار

ماجد…..:ازيك يا زياد

زياد بإقتضاب…..:كويس

ماجد…..:طيب انا همشي بقا متنسيش ندى اللى

قولتلك عليه سلام ياقلبي

غادر ماجد بينما زياد اغلق الباب ووقف امامها

ينظر لعينها مباشرةٍ وقال بجمود…..:كان بيعمل

ايه هنا دا

ندى بإستفزاز وبيدها ملف قالت…..:وانت مالك

زياد بغيظ…..:ندى متستفزنيش اكتر من كدة

علشان لو اتعصبت عليكى هتزعلى منى

وجامد كمان قوليلى ماجد كان بيعمل ايه هنا

ندى…..:قولتلك حاجه متخصكش ويلا بقا سلام

علشان مستعجلة

جاءت لتغادر ولكن منعها عندما جذبها لترتمى

بصدره العريض شهقت ندى ثم قال زياد

بجمود…..:لما اكون بكلمك متسبنيش وتمشي

فاهمة وبعدين طريقة كلامك واسلوبك مش عجبنى

ندى……:والهى دى طريقة كلامى واسلوبي

وانا حره وقولتلك ملكش دعوه بيا وياريت تسيب

ايدى علشان كدة مينفعش احنا فى الشركة

ترك زياد يدها وقال…..:تمام براحتك خالص بس

عايز اقولك ان كل حاجه هتتغير بعد جوازنا

ندى وهى ممسكة بحقيبتها…..:لما نشوف سلام

غادرت ندى بينما زياد ضغط على يده وابيضت

مفاصله ثم غادر الى مكتبه

_______________
كانت ليان ترتشف قهوتها وتقرأ رواية قاطعها صوت يصدح من هاتفها وكان ماجد

ليان…..:الو ازيك يا ميجو عامل ايه

ماجد….:الحمدلله يا حبيبتي وانتى عامله ايه

ليان…..:الحمدلله

ماجد…..:بقولك عايزك تقومى تلبسى علشان

هنخرج النهاردة

ليان…..:اوك نص ساعه وهرن عليك سلام

ماجد…..:سلام

اغلق معها وذهب ليرتدى ملابسه هو الاخر

__________________
دلفت ندى الى القصر وجدتهم جالسون جميعاً عدا

زياد القت السلام وصعدت لتبديل ملابسها دلفت

الى الحمام وخرجت ارتدت ملابسها عبارة عن

فستان باللون الاسود قصير يصل لفوق الركبه

وجزمة سوداء وتركت العناء لشعرها ووضعت

احمر شفاه قاتم اللون واخذت حقيبها وغادرت

الى اسفل……فى ذلك الوقت دلف زياد الى

القصر وعندما راها كور يده وهتف

بعصبيه……:هى الهانم رايح كباريه والا حاجه

ندى بعصبيه……:احترم نفسك معايا والزم

حدودك واعرف كويس انت بتقول ايه وياريت

متتدخلش فى حاجه متخصكش فاهم

جاءت لتغادر ولكن وقف امامها وقال……:مش

هتخرجى من البيت وانتى كدة يا ندى

ندى بعناد…..:هخرج يا زياد وبعدين مين اللى

هيمنعنى بابا واقف اهو معترضش انت بقا

هتعترض لية بصفتك ايه جوزى خطيبي

زياد بثقة…..:ايوة بصفتى جوزك

ندى….:دا من امتى انشاءالله

زياد…..:من بكرة….. ثم التفت الى محمد

وقال……..:عمى بعد اذنك عايز كتب الكتاب

يكون بكرة

محمد……: اللى تشوفه يابنى

ندى بصراخ…..:يعني ايه اللى يشوفه هو…….

تلقت صفعة قوية من والدها واشار

بسبابته……:على اوضتك

نورا……:بس….

محمد بعصبيه…….:مسمعش صوت حد وبكرة

كتب كتاب زياد وندى والكلام خلص

القى هذه الكلمات وصعد الى غرفته بينما نظر

زياد نظرة بمعنى كلامى هو اللى هيمشي عليكى

زفرت ندى بضيق ثم صعدت الى غرفتها وقال

زياد……:وحياة امك لهربيكى من اول وجديد

ثم صعد الى غرفته هو الاخر

*********************
إلي هنا ينتهي الفصل الثامن من رواية جحيم ابن عمى بقلم ماهى عاطف
تابع من هنا: جميع فصول رواية جحيم ابن عمى بقلم ماهى عاطف
تابع من هنا: جميع فصول رواية رواية احفاد الجارحي بقلم آية محمد

تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من روايات حزينة
أو أرسل لنا رسالة مباشرة عبر الماسنجر باسم القصة التي تريدها
اقرأ أيضا: رواية احببتها في انتقامي بقلم عليا حمدى
يمكنك تحميل تطبيق قصص وروايات عربية من متجر جوجل بلاي للإستمتاع بكل قصصنا

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق