روايات إجتماعيةروايات إجتماعيةرواية رومانسيةغير مصنف

رواية قسمتي بقلم اسماء سليمان – الفصل الأول

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص الرومانسية مع رواية رومانسية جديدة للكاتبة أسماء سليمان علي موقعنا قصص 26 و موعدنا اليوم مع الفصل الأول من رواية قسمتي بقلم اسماء سليمان. 

رواية قسمتي بقلم اسماء سليمان – (الفصل الأول)

رواية قسمتي بقلم اسماء سليمان
رواية قسمتي بقلم اسماء سليمان

رواية قسمتي بقلم اسماء سليمان – (الفصل الأول)

سوسن بتروح علي شركتها الصغيرة يوميا في تمام الساعة التاسعة صباحا ومعاها في الشركة أصحابها (سحر) ليسانس حقوق – (علي ) بكالوريوس طب ومعاهم عم مسعد العامل
سحر بضحكة خفيفة : صباح الفل يا مدير
سوسن اثناء فحص بعض الملفات : صباح الورد – مدير ايه بقه- في مدير يجي قبل الموظفين
سحر بضحكة اكبر : انا مش عارفة بتجي بدري ليه- هو احنا بنشتغل في الحكومة
سوسن بعد ما اغلقت الملفات : النظام نظام ملوش علاقة اذا كنت بتشتغل في حكومة او غير حكومة
سحر : خلاص خلاص – مش عايزين نبدأ اليوم بمحاضرة عن النظام والانضباط
سوسن : هههه عمرك ما هتتغيري – من ايام ما كنا في ابتدائي مع بعض – دايما بتخلطي الامور جد مع هزار – لعب مع شغل – افصلي شويه
سحر : يا بنتي احنا شركة توريد مستلزمات للمستشفيات – مش هيئة حكومية بنفتح الساعة 8.30 صباحا – شغلنا بيبدا بعد 10 صباحا – يبقي ايه لزمة انك تكوني هنا من قبل 9 صباحا – وبعدين افصل ليه طالما انا مرتاحة ومبسوطة كدا يبقي خلاص والشغل بيتم زي ما انت عايزة واحسن شوية – يبقي اخلصة جد مع لعب وحب براحتي
سوسن : ههههه – مش بقول عمرك ما هتتغيري – انا كمان مش هتغير بحب وقت الشغل شغل ووقت الهزار هزار – وبعدين انت عارفة اني بحب اعمل فحص تاني لملفات المناقصات – واراجع كل الشغل تاني بنفسي علشان كدا بحب اجي بدري – وبعدين بقة تعود من ايام الكلية
سحر براحة : اه – كانت ايام وعدت بقه
سوسن : وبعدين هعمل ايه في الموظفين زمايلي واحدة بتيجي متاخرة وواحد بيجي يوم ويغيب عشرة – هو علي باشا فين ولا مش جاي كالعادة طبعا
سحر : هههه انا بقول ترفدينا أحسن
سوسن : انتم قدري وقسمتي هروح منكم فين – علي فين بجد بقالي كام يوم مشفتش وشه
سحر : هيجي اخر النهار استلم شغله في المستشفي الخاص اللي كان نفسه يشتغل فيها من زمان – والنهاردة اول يوم له
سوسن بفرحة : بجد مش تقولي مبروووك – احنا اصلا مش محتاجينه – وشغله احنا خلاص فهمناه وبنفهم فيه اكتر واحسن منه كمان
سحر بأمتنان : طول عمرك طيبه وحنينه يا سوسو
سوسن: بس يا بت بنكسف – احنا طول عمرنا اخوات وبدانا من سنين مع بعض- تشربي نسكافية
سحر : اشرب وهقول لعم مسعد وقالت بصوت عالي عم مسعد اعمل لينا نسكافية لو سمحت وكتر ليا السكر
مسعد محروس عامل الشركة سنة فوق الخمسين قصير ورفيع اسمر لون البشرة والعين ودايما بيتخانق مع سحر يوميا
مسعد ببرود : صبحنا علي الصبح – حد يشرب 7 معالق سكر في الشاي او النسكافية
سحر بغضب : وانت مالك يا عم مسعد – هيا سناني وصحتي اشتكت لك
مسعد ببرود اكتر : اعملي زي أ / سوسن بتشرب الحاجة من غير سكر خالص
سحر بعصبية : دي واحدة بتخاف علي صحتها ومش عايزة تتخن – وبعدين انت مالك – مش انا اللي بجيب السكر انت بتدفع حاجة من جيبك
مسعد بضحكة صفراء : انا خايف عليكي احسن يجيلك سكر
سحر : عم مسعد والله ل—-
سوسن : بس – انتم ليه ناقر ونقير اعمل النسكافية بسرعة يا عم مسعد علشان خارجة الله يخليك
مسعد : حاضر – علشان خاطرك بس هعديها المرة دي
سحر : كدا يا عم مسعد ماشي – علي فين يا سوسن
سوسن: رايحة مستشفي سالم التخصصي استلم اخر دفعة من فلوسنا بعد ما سلمنا ليهم الماسكات وانابيب التشفيط اخر صنفين في المناقصة
سحر بعدم فهم : ما يعملوا تحويل بنكي زي كل مرة
سوسن: عندهم مشكلة في النظام – علشان كدا اتصلوا بيا امبارح اجي استلم الفلوس باليد – مش عايزين يخسرونا وبيحافظوا علي عملائهم
سحر بتحريك شفافها علي جنب : اه – لما انت عارفة من امبارح – كنت البسي فستان بدل ام البدلة دي – وقلت لك مليون مرة ركبي عدسات – حد لسه بيلبس نظارة في الزمن دا – انا اعرف بنات نظرهم ستة علي ستة وبتركب عدسات علي تبان حلوة وموزة وزي القمر
سوسن : ومالها البدلة يا ست سحر – ودلوقتي نظارتي كمان مش عجباكي
سحر بعصبية : وحشة وزي الزفت – البسي فستان يبين الحلاوة والجمال دا – واخلعي النظارة اللي مغطية احلي عيون عسلي في الدنيا – حرام عليكي المستشفي مليانه مزز عايزين يتعرفوا عليكي وانت بتطنشي
سوسن بحزن بدا يظهر علي ملامح وجهها وبتحاول جاهدة تخفيه : احنا مش قفلنا الكلام في موضوع الجواز تاني
سحر : تاني وتالت ورابع وعاشر ومليون – انت لسه صغيرة و الجوازة اللي فاتت متتحسبش عليكي
سوسن وهيا بتلم بعض الملفات علشان تبعد عيونها عن سحر : انا جربت حظي خلاص ولو سمحتي غيري الموضوع – ومتئفليش اليوم من اولة
سحر : ماشي انا مش هستسلم وهحاول تاني وتالت – هتيجي علي هنا تاني بعد ما تستلمي الفلوس
سوسن: ايوه – راجعي ملفات المناقصات اللي دخلينها قريب علي ما اجي
سحر : ماشي بس هطمن علي علوة الاول
سوسن بضحكة خفيفة : ماشي – الحب الحب مقدرش اتكلم – وبلغيه سلامي لحد ما اكلمة وابارك له
سحر : عيوني
سحر وعلي مخطوبين من سنتين وبيجهزوا نفسهم واحدة واحدة ومحدش من كلا الاهلين بيساعدهم – هما قرروا يجيبوا الاساسيات فقط والباقي يجي بعد الزواج – سحر وعلي بيحبوا بعض من اول يوم اشتغلوا في الشركة مع سوسن
كل واحد في الشركة له دور – سوسن مسئولة عن الماليات وشئون الادارة والتوريد والمناقصات – وسحر مسئولة عن الشئون القانونية – اما علي مسئول عن المستلزمات الطبية زي الماسكات والجوانتيات والقساطر والسرنجات وغيرها اللي بتحتاجها المستشفيات بيعرف يحدد المعايير والمواصفات النموذجية للمستلزمات الطبية علشان المناقصة تفوز بيها شركة سوسن اللي اسمها الزهرة علي اسم والدة سوسن وبردوا كناية عن اسم سوسن لانه سوسن معناه زهرة
سوسن عمرها ما حسست اصحابها ان الشركة بتاعتها وهما بيشتلغوا فيها – بل عملت ليهم نصيب من الارباح ودايما بتقول ان دي شركتنا ومش هتنحج الا بشغلنا مع بعض – اما علي وسحر فعلا عندهم امانة وقلبهم علي الشركة حتي مع غياب علي المتكرر لانه بيشتغل طبيب بس بيقدر يخلص شغله بالتليفون او يجي الشركة بعد مواعيدها يخلص شغلة
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
سوسن استلمت الفلوس من مستشفي سالم التخصصي واتاخرت شوية علشان بتسلم علي المدير والموظفين في قسم المشتريات لان جزء كبير من شغلها قائم علي العلاقات العامة
كمان معظم العاملين بيحبوا يقربوا منها ويتعرفوا عليها لانها شخصية قويه وزكية وكمان جميلة وشيك حتي في البدل اللي بتلبسها مع النظارة ذات الاطار الكحلي مع شكل مستطيل للعدسات يتناسب مع وجهها
سوسن (28 ) سنة جسمها صغير محجبة وبتلس حلو قوي وكمان محترم عيونها عسلي صافي – رموشها طويله – خمرية البشرة – متوسطة الطول – رغم انها مطلقة الا ان شكلها يبان انها لسه انسة وصغيرة
بعد استلام سوسن للفلوس من مستشفي سالم التخصصي – اتجهت الي البنك لايداع المبلغ في حساب شركة الزهرة – وبعد خروجها من البنك واثناء عبورها الطريق كان في عربية ماشية بسرعة وكانت هتخبطها بس السائق فرمل ووقف العربية التي كانت قريبة من سوسن وبالكاد لمستها ووقعتها علي الارض – نزل من العربية بسرعة شاب صغير في السن 20 سنة وامراة مسنة
السائق : انت بخير يا انسة
سوسن بعد ما قامت من علي الارض وسندت علي العربية : انا اسفة انا كنت سرحانه مش واخدة بالي من الطريق
المرأة العجوز: بنتي انت كويسه معلش حقك علينا
سوسن: الحمد لله يا طنط انا بخير
المرأة العجوز : طيب امشي كدا ادامي
سوسن: حاضر
بس لما سوسن حاولت تمشي مقدرتش تدوس علي رجلها لانها من الخضة رجلها اتلوت وقالت اه اه وسندت علي العربية بايدها الاتنين
المرأة العجوز قربت منها وسندتها : شوفتي اركبي اوصلك للمستشفي
سوسن بالم تحاول تخفيه : صدقيني انا بخير ومش محتاجة مستشفي – دي حاجة بسيطة
السائق : طيب حضرتك رايحة فين واحنا نوصلك
سوسن : مش مستهله والله – شكرا انا هاخد تاكسي
المرأة العجوز : والله ابدا – يله اركبي معانا – هاتي ايدك
سوسن تحت اصرارهم وافقت وقالت للسائق علي عنوان الشركة
المرأة العجوز : انا اسمي فوزية العاصي – ودا كريم زي ابني بيوديني ويجبنيي ومش بيفارفني ابدا
سوسن فهمت انه السواق بتاعها بس من ذوقها قالت كدا علشان متجرحهوش
سوسن: اهلا يا طنط – ازيك يا ا/ كريم – انا اسمي سوسن
فوزية بحنيه : اسمك حلو وجميل زيك – بس انت كنت سرحانه في ايه مش تاخدي بالك
سوسن ابتسمت ابتسامه خفيفة: شكرا – حاضر هاخد بالي المرة الجاية
كريم وصل سوسن للشركة وطلبت منهم يدخلوا يشربوا حاجة
فوزية : مرة تانية يا بنتي ان شاء الله – وخدي بالك من نفسك
سوسن : حاضر مع السلامة
سوسن دخلت الشركة وهيا بتعرج وقابلتها سحر اللي قلقت عليها ورمت الورق من ايديها وجريت عليها تسندها وتقعدها علي اقرب كرسي – وسوسن حكت ليها كل حاجة حصلت
سحر بعصبية ونرفزة : طبعا كنت سرحانة وانت بتعدي الشارع – وعربيتك لسه في الصيانة
سوسن بتنهيده : ايوه – انت عارفة انا بكره المستشفي دي اد ايه
سحر بغيظ : منا في كل مرة بقولك اروح انا وانت بترفضي – لحد ما بطلت اطلب منك وزهقت
سوسن : انت عارفة اني مش بحب الخوف يسيطر عليا وبحب انتصر عليه واهزمه كمان
سحر بتحريك شفاتها الي اليمين (دي لزمة عندها ) : وخدنا ايه من عنادك غير الحزن والالم اللي علي وشك وذكرياتك واحزانك اللي مش عايزة تنسيها
سوسن : الحمد لله وانهارت في نوبة من البكاء
سحر حضنتها وعيطت معاها في صمت – ودي احسن ميزة في علاقة سحر وسوسن لو واحدة بكت تبكي التانية معاها كنوع من المشاركة حتي في الحزن والدموع
سوسن وسحر اصحاب من ابتدائي وبعد الثانوية العامة – كل واحدة دخلت الكليه اللي بتحبها ومع ذلك فضلوا أصحاب وأخوات – وكل واحدة فيهم اسرارها مع التانية – واول ما سوسن فكرت في تأسيس الشركة كلمت سحر علشان يكونوا سواء
سحر رائد السيد ليسانس حقوق 28 سنة طويلة – بيضاء البشرة – لون العين اسود – من اسرة ذات مستوي مالي كبير – بابها محامي كبير واسع الشهرة ومع ذلك قررت تعتمد علي نفسها ورفضت العمل في مكتب باباها وفضلت عنه العمل مع رفيقة عمرها سوسن
&&&&&&&&&&&&&&&&
في عربية فوزية بعد ما نزلت سوسن مباشرة
فوزية : اتصل بمروان يا كريم اصل مش لبسه النظارة
كريم : حاضر – وبعد الاتصال
كريم : الو مروان باشا فوزية هانم مع حضرتك
فوزية : مروان ازيك – في واحدة عايزاك تسأل عنها وتعرف كل اخبارها من يوم ما اتولدت لحد النهاردة
مروان بدلع : حلوة
فوزية بقهقهة : هههه قمر
مروان : انا موافق
فوزية : مش ليك- لحسام
مروان بمكر : حسام مش هيوافق ما احنا حاولنا كتير قبل كدا
فوزية : المرة دي هيوافق غصب عنه
مروان : اشمعني هو حسام باشا بيعمل حاجة غصب عنه
فوزية : لما اجي هقولك علي الخطة خد عنوان شركتها من كريم وهيا اسمها سوسن – نفذ وقولي الرد بالليل ماشي – تلحق تخلص ولا محتاج وقت اكتر
مروان بثقة : تمام بالليل كل التفاصيل هتكون عندك يا افندم – اديني كريم
&&&&&&&&&&&&&
في بيت فوزية ليلا
مروان : فوفا (دلع فوزية من مروان ابنها ) ايه الخطة
فوزية : سألت علي سوسن الاول
مروان : طبعا البيانات دي يعرف يجبها اصغر عسكري عندي – مش رائد اد الدنيا زي
فوزية بدلع : اخلص يا وله
مروان : اخلص – ووله كمان – طيب مفيش معلومات يا فوفا
فوزية : قول بقه يا قلب فوزية علشان خاطري
مروان بغمز عيونه : احبك وانت حنين يا جميل – بصي يا ستي اسمها سوسن صبري القاضي بكالوريس تجارة انجليزي عندها تقريبا 28 سنه – كانت متزوجة وبعد تقريبا سنة وكام شهر اتطلقت – باباها متوفي من 20 سنة – عندها اخ اسمه محمد في كلية هندسة واخت اسمها دعاء دكتورة متزوجة وزوجها اسمة وليد مستقرين في الامارات من كذا سنة وعندهم عمر وعبد الله – عمر حبيب قلب سوسن من جوا وعبد الله الصغير حبيب محمد اخوها
فوزية بلهفة : اتطلقت ليه
مروان : في كلام كتير في موضوع الطلاق – ناس بتقول انها مش وش نعمة لانها اتجوزت واحد من عائله غنية قوي اغني من عايلتنا كدا عشرة عشرين مرة – وناس بتقول ان جوزها كان عايزها متشتغلش وهيا رفضت واتطلقوا – وناس تالتة بتقول عندها مشاكل في الخلفة ومش هتخلف فجوزها عرض عليها يسافروا وتتعالج بس رفضت وطلبت الطلاق – وناس رابعة بتقول بتحب واحد تاني وعايزة تتجوزة – من الاخر مليون سبب وسبب لطلاقها – بس السبب الحقيقي ايه محدش يعرف
فوزية بذهول : مش معقول دا البنت ملاك ومؤدبه جدا
مروان بتصميم : بحسي الامني كدا – في سبب تاني – بس مش معروف والكلام دا مش مظبوط
فوزية بتفكير : ليه يعني بتقول كدا
مروان : كل الكلام دا بيوضح انها ذباله والزوج ملاك حارس ودا عكس كل البيانات الكويسه عنها قبل جوازها – كمان عائلة العريس غنية جدا جدا – وليها سمعتها في البلد واكيد مش هتحب اي كلمة وحشة تتقال عنهم علشان كدا كتروا الكلام في اسباب طلاقها علشان يغطوا علي حاجة كبيرة او سر خطير
فوزية : انا كمان مش مصدقة الكلام دا – انا معرفش انا ليه حبتها قوي لما شوفتها – هيا تبان قوية وجامدة بس فيه لمحة حزن في عنيها مش عارفة تداريها بالقوة اللي بترسمها
مروان : عارفة عاملة زي القضية اللي كل الأدلة مرتبة علشان تشارو علي متهم او شخص واحد بعينه – وكمان علشان متلفتش الانتباه لحاجة تانية
فوزية : طيب شغلها واصلها وعائلتها
مروان : شغلها سمعتها فيه حلوة قوي وبيقولوا عليها زي السيف ومفيش مناقصة بتدخلها الا لما تكسبها عن جدارة – اصلهم ناس كويسين ومستواهم المادي حلو عندهم فيلا صغيره ساكنين فيها – وعمارتين ملك ومأجريين شققهم وشركتها في عماره منهم اسمها الزهرة علي اسم امها
فوزية : قلت ابوها متوفي
مروان : باباها متوفي وكان مدير بنك – ووالدتها عندها القلب والسكر مستحملتش موته وتعبت جامد وتقريبا كل يوم في المستشفي او المستشفي عندها في البيت – سوسن الكبيرة – واهتمت باخواتها دعاء ومحمد وواخده بالها من الكل وكبرت املاك ابوها وحافظت عليها وضعفتها اضعاف
فوزية بتفكير : طيب
مروان : طيب ايه – فين الخطة
فوزريه : برتبها في دماغي الاول
مروان : بتخمني يا فوفا ماشي
فوزية بدلع : انا اقدر يا ميرو – بس لازم اظبطها الاول بناءا علي المعلومات دي وبعدين هقولك – انا يعني بخطط مع مين غيرك
مروان : بناءا – ماشي يا سيادة اللواء فوفا – انا خارج مع اصحابي – عايزة حاجة قبل ما اخرج
فوزية : خد بالك من نفسك – ومتتاخرش
مروان باس ايد والدته ومشي
مروان حمزة العاصي ظابط شرطة 27 سنة طويل ورشيق شعرة اسود ولونه قمحي – اما العيون اخضر فاتح – نفسه يبقي ظابط مخابرات زي اخوه حسام وهو مثله الاعلي واخوه الكبير
عائله حمزة العاصي تتكون من حمزة العاصي (متوفي ) – فوزية ( الام ) – حسام ابنها الكبير( 34 سنة ) مطلق وعنده ولد اسمة ادم (7 سنوات ) ثم اماني (30سنة) متزوجة من هاني عبد الغفار يعمل ملحق بالسلك الدبلوماسي وعندها شهد وامير – واخر العنقود المرواغ ابو دم خفيف مروان العاصي ( 27سنة )
فوزية ومروان ومعاهم اماني دايما بيخططوا مع بعض علشان يجوزا حسام اللي رافض موضوع الجواز تاني مرة ومكتفي ادم ابنه – ودايما الخطط بتفشل وحسام بيقدر يكشفها وهما مش بيبطلوا او بيحرموا

ليه سوسن بتكره مستشفي سالم التخصصي
يا تري فوزية بتخطط لايه
يا تري كل اسباب طلاقك دي صح ولا
ليه يا سوسن دايما ذكرياتك واحزانك مش عايزة تنسيها او تسيبك
ليه فيه لمحة حزن في عيونك رغم انك بتظهري العكس
كل هذا وما خفي كان اعظم واكثر في قسمتي

*********************
إلي هنا ينتهي الفصل الأول من رواية قسمتي بقلم اسماء سليمان

تابع صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من روايات رومانسية
أو أرسل لنا رسالة مباشرة عبر الماسنجر باسم القصة التي تريدها
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق