غير مصنف

رواية الفريسة والصياد – منال سالم – الفصل العاشر

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص الرومانسية مع رواية رومانسية مصرية جديدة للكاتبة المتألقة منال محمد سالم نقدمها علي موقعنا قصص 26  وموعدنا اليوم مع الفصل العاشر من رواية الفريسة والصياد بقلم منال سالم 

رواية الفريسة والصياد بقلم منال سالم – الفصل العاشر

تابع أيضا: قصص رومانسية

رواية الفريسة والصياد - منال سالم
رواية الفريسة والصياد – منال سالم

رواية الفريسة والصياد بقلم منال سالم – الفصل العاشر

على غير عادتها استيقظت فريدة مبكراً و..
-فريدة في نفسها: كل ما أصحى وافتكر ان بنت الشغالة دي أعدة معايا أحس اني عاوزة أخنقها بايدي ولا أولع فيها ، لازم أفكر في حل أطردها بيه من هنا في أسرع وقت ، يا ترى الناس هتقول عليا ايه لما أروح النادي النهاردة ، اوووف ، ربنا يستر ، أنا لازم أقول لأدهم يساعدني في ده ، مش لازم تستنى اكتر من كده هنا ، أحسن حاجة أعملها أروح أكلمه قبل ما يصحى رأفت واتلبخ معاه وخصوصا انه أعد النهاردة في البيت ، فطبعا هيحاميلها ويجي في صفها !!!

ارتدت فريدة ملابسها بسرعة وتوجهت إلى غرفة ادهم ، وفي نفس الوقت كان أدهم يحاول ان ينام في فراش عمر ولكنه للأسف قضى ليلة لا يُحسد عليها و…
-أدهم وهو يدفع عمر: اتاخر بقى ، أخد السرير كله
-عمر وهو ناعس: سيبني أنام بقى يا أدهم ، ياخي ده انت زهقتني ، طول الليل مش عارف أنام منك
-أدهم: أنا اللي زهقتك ولا انت اللي بيشخيرك خرمت ودني .. اييييه كأن بقالك سنة مانمتش
-عمر: أحسدونا بقى ع النومة اللي بنامها
-أدهم: ربنا يجعلها أخر مرة أنام فيها جمبك
-عمر: يكون أحسن برضوه ، حتى عشان أخد راحتي في فرشتي

لم يسلم عمر من أدهم الذي دفعه بقوة ليسقط على الأرض ، وطلب منه أن يخبر صباح بأن تحضر له الافطار ، ثم نهض من الفراش وقرر أن يغسل وجهه ويتوجه لغرفته ليحضر منها الملابس ،،،
-أدهم وهو يدفع عمر: قوم فز ياض
-عمر متآلماً: آآآآه ، ليه كده بس ، هتبقى انت والزمن عليا !!!
-أدهم: انجر قول لصباح تحضرلي الفطار عقبال ما أغسل وشي وأجهز
-عمر: كنت شغال عندك ؟
-أدهم: هتقول ولا أرفسك تاني
-عمر: لأ هاقوم حاضر

قام عمر من على الأرض ونظر إلى وجه أخيه وبدأ يضحك بطريقة هيسترية و..
-عمر ضاحكاً: ههههههههههههههه ، مش ممكن ، هههههههههههههههه
-أدهم: بتضحك ع ايه يا خفيف ؟
-عمر: شوف وشك في المراية وانت تعرف
-ادهم: طب شوف نفسك انت الأول وبعدين اضحك

نظر كلاً من ادهم وعمر إلى وجهيهما في المرآة ، كان أسفل عين أدهم كدمة زرقاء ، بينما كان يعاني وجه عمر من كدمتين احداهما في عينه والأخرى في جبهته و…
-أدهم : يادي النيلة ، ايه ده ؟؟؟
-عمر: يا مصيبتي السودة ، هوريهم وشي ازاي ؟؟؟؟؟
-ادهم: كله من يارا
-عمر: طب احنا هنقول للعالم اللي في البيت ده ايه
-أدهم: مش عارف
-عمر: يا وقعتنا السودة لو فريدة هانم شافت شكلنا ده
-أدهم: أها
-عمر: أحسن حاجة نسأل يارا ان كان عندها ميك اب نحطه ع البتوع دول نداريهم
-أدهم: بقى ع أخر الزمن أدهم الصياد يحط ميك أب ع وشه !!!!
-عمر: والنبي بلاش فشخرة دلوقتي !
-أدهم : طب روح شوفلنا الفطار لحد ما أفكر في حل
-عمر: ماشي ، بس أمانة عليك يا شيخ تشوف الحل بسرعة قبل الحاجة ما تصحى
-ادهم: ربنا يسهل

فتح عمر باب غرفته ليتفاجيء بوجود فريدة هانم في الخارج وتتجه لغرفة أدهم ، فأغلق الباب بسرعة ووقف ينظر لأدهم في دهشة وذهول و…
-أدهم: ايه مالك مروحتش ليه ؟؟؟
-عمر برعب: بـ…بـ.. في ..آآآآ
-أدهم: مالك ؟؟ انت اتشليت ولا ايه ؟؟؟؟؟
-عمر: مـ..مــا..
-أدهم: انت هتهته كتير ، ماتقول في ايه
-عمر: ماما برا
-أدهم: ماما !! طب ما عادي ، فيها ايه يعني
-عمر: حاجة بسيطة بس ، هي رايحة أوضتك
-أدهم بخضة: نعـــــــم ؟؟؟؟؟
-عمر: زي مابقولك كده
-أدهم: دي مصيبة
-عمر: مصيبة كلمة قليلة عشان توصف اللي بيحصل
-أدهم: طب والعمل ؟؟
-عمر: انت بتسألني أنا ؟؟ مش انت الكبير اتصرف بقى يا كبير
-ادهم: أعمل ايه الوقتي ؟؟؟
-عمر وهو يخبط كفاً على كف : العمل عمل ربنا بقى ، قادر ع كل شيء
-أدهم: لازم أروحلها فوراً

…………..
عند غرفة أدهم ،،،،
توجهت فريدة الرفاعي إلى غرفة أدهم وفتحت الباب لتدلف إلى الداخل وتتفاجيء بوجود يارا و…
-فريدة : أدهومة حبيبي معلش عاوزاك تصحى كده و.. آآآآآ
-يارا وقد بدات تفيق: هـه
-فريدة بدهشة وصدمة كبيرة : اييييه ده انتي ؟؟؟ لأ مش ممكن
-يارا:هه في ايه ؟؟ أنا فين
-فريدة بصوت عالي : بتعملي ايه هنا في اوضة ابني ؟؟؟
-يارا: مين ؟؟
-فريدة: ايوه ايوه اعملي مستعبطة ، بقولك بتعملي ايه في أوضة ادهم ابني ؟؟؟؟
-يارا والصدمة تعلو وجهها : أدهم !!!!!
-فريدة: ايه لعبة قذرة جديدة قولتي تلعبيها على ابني ؟؟؟
-يارا وهي تهز رأسها بالنفي : أبداااا والله ، أنا…أنا آآآآ
-فريدة مقاطعة: دوريلك على كذبة جديدة يا سافلة
-يارا: لألألأ ، أنا مش سافلة ، اقسم بالله ما عملت حاجة
-فريدة: اومال جيتي هنا ازاي ؟؟؟؟ ايييه بتمشي وانتي نايمة ؟؟؟
-يارا وقد حاولت التحرك : آآآ.. مـ..مش عارفة
-فريدة: مش عارفة ايه ؟؟ هي حصلت تيجي أوضة ابني يا بنت الخدامين عشان آآآآ….
-يارا مقطاعة ببكاء : والله أبداً .. أنا ..أنا معرفش ايه اللي جابني هنا
-فريدة: قومي اقفي وانتي بتكلميني يا زبالة يا قذرة
-يارا وهي تحاول التحرك : آآآ… مش عارفة .. آآآ..أتحرك
-فريدة: أه طبعاً هتقومي ازاي وانتي بايتة في حضن ابني طول الليل ومسلمة نفسك يا رخيصة ، بقى ده اللي اتربيتي عليه ؟؟؟ ده اللي اتعلمتيه ، بس العتب مش على ابني ، العتب عليكي انتي اللي بترمي شباكك عليه الغلبان ده
-يارا: أنا مظلومة ، والله ما أعرف ايه اللي حصل ، أنا..أنا آآآآآ
-فريدة: اخررررررسي يا حقيرة ، هبلة أنا عشان أصدق اللي بتقوليه ده
-يارا ببكاء : والله ما بكدب ، أنا معرفش ايه اللي جابني هنا

-أدهم مقاطعاً من الخلف : أنا اللي جبتها هنا
-فريدة وهي تلتفت إليه : بتقول ايه ؟؟
-أدهم: زي ما سمعتي يا فيروو ، أنا اللي جبتها هنا
-يارا ببكاء : هـــه ، اهيء …
-فريدة: ايه اللي بتقوله ده يا أدهم ؟؟؟ انت بتحاول تداري على عملتها السودة ، لأ متخافش منها وقولي الزفتة دي غوتك ؟؟
-يارا: انا معملتش حاجة
-أدهم: وهداري ليه يا ماما
-فريدة: متخافش يا حبيبي منها ، أنا هفضحها قصاد الدنيا كلها و…
-أدهم مقاطعاً: ماما أنا بقولك يارا مالهاش دعوة ، هي تعبت امبارح جامد وأنا جبتها الأوضة عندي وروحت نمت مع عمر
-فريدة: استحالة أصدق الهبل اللي بتقوله ده
-يارا: اقسم بالله أنا بريئة
-أدهم: خلاص طالما مش مصدقاني ، أنا مستعد أصلح اللي حصل ده وأتجوزها
-يارا : اييييييييييييه ؟؟؟
-فريدة: نــــعم ؟؟؟؟
-أدهم: زي ما حضرتك سمعتي يا فيرووو ، طالما مش مصدقاني ، خلاص أنا هتجوزها
-يارا: لألألألأ
-فريدة: مش هيحصل حتى لو غلطان ، مش هيحصل انك تتجوز البت دي
-أدهم: ماهو انتي مش مصدقة كلامي ، فأنا عاوز أريحك
-فريدة: لأ يا أدهم ، متعملش كده ، ، انت عاوز تنرفزني
-أدهم: يا ماما أنا بقولك الحقيقة ، يارا تعبت بالليل ، خالد جبها ع اوضتي وطلبنا الدكتور وقال عندها حمى ، خدت الدواء وروحت نمت مع عمر
-فريدة: انت بتقول كده عشان آآآ…
-أدهم مقاطعاً: ماما أنا مش محتاج أبرر حاجة ، بس بقولك أهو لو مش مصدقاني أنا هتجوزها
-فريدة بلهفة : لألألألألأ … أنا…أنا مضطرية اصدقك
-أدهم مكملاً : وبعدين انتي لما دخلتي الأوضة لاقتيني جاي منين ؟؟
-فريدة: من برا
-أدهم: حلو اوي ، يعني ازاي هاكون بايت معاها هنا في الأوضة وع سرير واحد وجاي من برا
-فريدة: ماهو جايز تكون آآآ…
-أدهم مقاطعاً: وبعدين بصي كويس يا فيروو ، في واحد هينام مع واحدة ولا مؤاخذة يعني هيحتاجوا الكم ده كله من البطاطين في عز الحر
-فريدة: اه صح
-أدهم: واستني كمان

ذهب أدهم ناحية الفراش ونزع الأغطية عن يارا ، فتفاجئت فريدة بأن يارا مقيدة في الفراش و…
-أدهم: بصي يا فيرووو
-فريدة بدهشة: ايييه ده ؟؟
-يارا وهي تحاول التحرك : ايه اللي انت عامله فيا ده ؟؟
-أدهم: انا وخالد كتفناها امبارح عشان كان عندها حمى وتقدري تسألي دكتور العيلة
-يارا: فكيني لو سمحت
-أدهم: عندك خالد تقدري تسأليه ، وعمر الفرقع لوز تقدري تسأليه برضوه ، ولو مش مصدقاني أنا مستعد أتجوزها واتستر عليها
-يارا: تتستر على ميييين ؟؟
-فريدة: لأ خلاص ، هو أنا ناقصة أصلح غلطة بكارثة !!!!
-ادهم: الكورة في ملعبك يا فيرووو ، يا تصدقي كلامي ، يا أتجوزها ، براحتك ، وانا جاهز لأي option
-فريدة: لأ جواز م البت دي مش هيحصل أبداً
-أدهم: يعني خلاص مصدقاني؟
-فريدة: انا غصب عني هضطر اصدق الكلام ده
-يارا: مظلومة يا ناس ، محدش ليه عاوز يسمعني
-فريدة بحنق ليارا: فلتي المرادي يا بنت الخدامين !!!
-يارا: أنا معملتش حاجة أصلاً
-فريدة مكملة : لولا ان أدهم ابني وأنا عارفاه كان زمانك مفضوحة
-يارا: أنا ماليش ذنب
-فريدة بغضب : أنا هاسكت دلوقتي ، بس مش هعدي اللي حصل ده بالساهل !!!
……………
في نفس الوقت في غرفة خالد ،،،
أسرع عمر إلى أخيه الأكبر خالد ليخبره بالكارثة التي على وشك أن تحدث في غرفة أدهم ، كان خالد يستحم في داخل الحمام وبالتالي لم يسمع نداء أخيه عمر و…
-عمر وهو يطرق الباب 🙁 طق..طق …طق ) خاااااالد ، يااااااا خالد
-خالد: ……………………………
-عمر: يا خاااااالد ، افتح بسرررعة ، في نصيبة هتحصل دلوقتي
-خالد: ……………………………..
-عمر: ( طق …طق…طق) الله يكرمك مش وقت طناش ، البت هاتروح في شربة مياه لو ملحقنهاش

-عمر في نفسه : أنا مش عارف هو بيعمل ايه جوا ، نايم على ودانه ولا مطنش ولا ايه بالظبط ، ده لو كان قتيل كان زمانته صحى من كتر الخبط
خرج خالد من الحمام على أثر صراخ عمر ، ففتح له باب الغرفة و…
-خالد: فيه ايييه ع الصبح ؟؟
-عمر: في نصيبة كبيرة ، أمك عند أدهم في الأوضة
-خالد: ادهم !!!!
-عمر: ايوه ، ويارا مشرفة هناك من بالليل ، انت ناسي ولا ايه
-خالد: اووووبااااا ، ده امك ماهتصدق تلبس الغلبانة دي مصيبة
-عمر: ايوه أقللها قضية دعارة ويمكن تطلبلها بوليس الآداب !!!
-خالد: اخرررس ، مش هيحصل اي حاجة من دي ، اسبقني انت ع الأوضة ، وأنا هلبسوجاي وراك
-عمر : طب بسرعة الله يكرمك
-خالد: ماشي ..ماشي
…………….

في غرفة أدهم ،،،،،
-يارا: أنا مكونتش في وعيي ومعرفش اللي حصل
-فريدة: ابني خلاكي تفلتي بعملتك القذرة
-أدهم: ماماااا ، من فضلك بلاش الكلام ده
-فريدة: بطل تدافع عنها ، أنا عارفة انك ملكش دعوة ، هي اللي بتحاول تلعب عليك و…
-أدهم: تلعب عليا ايه بس ، عيل صغير أنا عشان أبقى شخشيخة في أيد اي واحدة ، انتي ناسية يا ماما اني أنا أدهم الصياد
-فريدة: لأ مش ناسية ، وفي نفس الوقت عارفة ان البت دي تربية خدامين ، يعني تبيع نفسها بالرخيص عشان توصل
-يارا: حرام عليكي
-أدهم: ماما لو فضلتي تقولي كده ، أنا هعقد عليها وأتجوزها وقتي !!!
-فريدة بضيق: اووف
-أدهم: روحي الوقتي على اوضتك يا ماما وكملي نوم
-فريدة ليارا : حسابك لسه مخلصش معايا يا ..يا بنت الخدامين !!!!!!!!

خرجت فريدة من الغرفة وهي تزفر في ضيق ، بينما ظل أدهم ينظر إلى يارا الباكية و…
-أدهم: شوفتي أنا مرضتش أسكت اهو ، ودافعت عنك
-يارا: انت عملت فيا كده ليه ؟؟
-أدهم: انا عملت فيكي خدمة
-يارا بضيق: خدمة ايه دي ، ده انت وديتني في داهية
-أدهم: الله ، يعني مش عاجبك ؟
-يارا: حرام عليك ، انت بوظت سمعتي ع الفاضي
-ادهم بخبث : ولا باظت ولا حاجة ، وبعدين اللي باظ ممكن يتصلح !
-يارا: فكني لو سمحت
-أدهم: تؤ مش الوقتي
-يارا: ليييييه ؟؟
-ادهم: أما يجيلي مزاج ، وبعدين انتي منورة الأوضة بتاعتي كده ، وأنا بصراحة بقى عجبتني فكرة أصلح اللي … اللي بــاظ
-يارا: تـ.. تقصد ايه ؟؟
-أدهم وهو يقترب منها : أقصد آآآآآ…

وفجأة دخل عمر وخالد إلى الغرفة ويبدو على وجههما القلق الشديد و..
-خالد: ايه اللي حصل ؟
-عمر: ماما فين ؟
-أدهم: فريدة هانم لسه ماشية من هنا
-خالد: يارا ، انتي .. انتي كنتي بتعيطي ؟؟؟
-عمر: ثواني أجيبلك مناديل تمسحي دموعك
-أدهم: خلاص بقى يا خالد
-خالد: هي ماما قالتلك حاجة ؟؟؟
-يارا ببكاء: هي ..هي
-أدهم: يا سيدي زعقت ، وقالت كلمتين فارغين والعبد لله لم الموضوع في ثانية
-خالد : طب يارا بتعيط ليه
-يارا : عشان هي آآآ…
-أدهم مقاطعاً: يا سيدي عشان عاوزاني أفكها وأن مش راضي غير لما تضحك
-يارا: لأ محصلش انت كنت عاوز تـ…
-أدهم مكملاً : عاوزك تضحكي وبلاش جو ميلودي دراما ده
-عمر: ميلودي دراما قفلت من زمان على فكرة وفتح مكانها قنوات تانية
-خالد: نفسي أعرف الواد التافه ده محشور معانا ليه
-عمر: انا مش تافه، انا زي زيكم في البيت ده ، وبعدين يارا دي أنا أقرب واحد ليها
-خالد: طب اطلع برا بقى
-يارا لعمر: عمر فكني
-أدهم: لأ
-يارا: تعالى فكني يا عمر ، أنا بقيت كويسة وملكش دعوة بيهم
-عمر: طلباتك أوامر يا قمر
-أدهم: خالد امسك الواد ده
-خالد: ليه
-أدهم: ايمع اللي هاقولك عليه بس
-يارا: بسرعة يا عمر

أمسك خالد بعمر وقيد حركته ، بينما مزق أدهم الوسادة الخاصة به وأخرج منها ريشة صغيرة ليدغدغ بها يارا و…
-أدهم: انا مش قولتلك مش هفكك غير لما تضحكي
-يارا: وانا مش عاوزة اضحك
-عمر: سيبني يا خالد
-خالد: اسكت ياض ، انت هتعمل ايه يا أدهم ؟؟؟؟
-أدهم وهو يمزق الوسادة: مافيش هاضحك الأنسة شوية
-يارا: لألألألأ
-أدهم: دي فرصتي
-يارا: عشان خاطري أوعى تفكر في اللي بفكر فيه
-أدهم: تؤ .. برضوه هخليكي تضحكي بالعافية ، وادهم الصياد لما يقول حاجة بينفذها

أمسك أدهم بالريشة وبدأ يحركها على بطن قدم يارا التي كانت تصرخ من الضحكات و…
-أدهم وهو يدغدغ قدمها : ها …
-يارا: بس هههههههههه.. بقولك بس …. آآآآه ، حرااام بس ههههههههه
-عمر: سيبها يا أدهم هتموت في ايدك
-أدهم: لأ ، لما تفك ع الأخر من جو الاكتئاب
-خالد: خير ما عملت
-عمر: سيبني يا خالد
-يارا: لألألأ ههههههههههههههه ، كفااااية هههههههههه ، مش قادرة هههههههههه
…………
في غرفة نوم فريدة ،،،،
أوقظت فريدة زوجها رأفت لتخبره بما حدث في غرفة أدهم ، وقامت بالقاء اللوم كاملاً على يارا و….
-فريدة: وطبعاً أدهم حاول يدافع عن الهانم ويقول كلام محصلش
-رأفت: معقول اللي بتقوليه ده
-فريدة: ايوه ،ولو مش مصدقني روح دلوقتي شوف الهانم وهي نايمة في أوضته وعلى سريره ،ده اللي كان ناقصني !!!!!!
-رأفت: أنا مش هسكت عن اللي حصل ده وهاخد موقف
….
-رأفت في نفسه: والله شكلك يا فريدة انتي اللي بتعملي أفلام ع الفاضي عشان تشوهي صورة البت بأي شكل ، يعني الغلبانة دي مبقلهاش يومين وهتحاول توقع ابنك اللي موقع نص بنات البلد في حبه ، وأل ايه هو الملاك البريء اللي معملش حاجة ، أل يعني أنا مش عارف أدهم ابني بيعمل ايه بره .. أحسن حاجة أعملها أمثل اني رايح أولع فيها خليني أخلص من زنها …..
………
في غرفة أدهم ،،،،
-خالد: تصدق طلع عندك حق يا أدهم
-أدهم: عشان تعرف افكار أخوك النيرة
-عمر: البت هتموت في ايدك ارحمها
-يارا: بس بقى ههههههههههه ، بس أما أقوملك
-أدهم: ولا تقدري تعملي حاجة ، ده حتة ريشة خلت ضحكتك تجلل
-خالد: ربنا يديم عليكي الضحكة

وفجأة دخل رأفت ووجد هذا المشهد فبدأ بتوبيخ الجميع و…
-رأفت بحدة: ايه المسخرة اللي بتحصل هنا
-خالد وقد ترك عمر: آآآآ…
-رأفت: انتو بتعملوا ايه في يارا
-أدهم: مافيش
-خالد: بابا آآآآآ .. أصل آآآ
-عمر: كان يا بابا أدهم بيزغزغها في رجلها ، يرضيك يعمل كده
-خالد: كانت معيطة وأدهم حب يخليها تفرفش شوية
-أدهم: بالظبط
-رأفت بحدة: ازاي تعمل فيها كده
-أدهم: يا بابا آآآ…
-رأفت بصوت مرتفع : هات الريشة دي !
-ادهم: اتفضل
-رأفت: أنا عمها والمفروض أنا اللي أزغزغها
-يارا: لألألألأ

حاول الجميع اضحاك يارا والتخفيف من حدة الكلام اللاذع الذي سمعته من فريدة ..

………….

بعد وقت الظهيرة ،،،
كان خالد قد انصرف إلى عمله في الشركة ، وذهب أدهم إلى النادي لحضور تدريب الرماية ، بينما ظل رأفت في الفيلا وقرر أن يصطحب الأسرة لقضاء وقت طيب في النادي وأيضاً للترفيه قليلاً عن يارا و…
-رأفت: الكل يجهز نفسه عشان هنروح النادي كمان شوية ، عاوز أقضي يوم وسط عيلتي وأحس بجو الأسرة
-عمر وقد قفز من مكانه : أشطا ، أنا هلبس ع طووووول
-فريدة: اوك يا رأفت ، فرصة نغير المود شوية
-رأفت: صباح ، روحي قولي ليارا تجهز عشان تيجي معانا
-صباح : حاضر يا رأفت بيه
-فريدة بضيق: ايه ده ، هي البت دي هتيجي معانا ؟
-رأفت: أيوه ، اومال يعني هنسيبها لوحدها
-فريدة: مش معقول يا رأفت كل ما نيجي نقرر نعمل حاجة تخلي البت دي تتحشر فيها
-رأفت: الله مش بنت أخويا
-فريدة لصباح: ماتروحيش تنادي حد يا صباح !!
-صباح: اللي تؤمريني بيه يا هانم
-رأفت: فريدة ، هي كلمة ، يارا هتيجي معانا النادي يعني هتيجي النادي ، ولو إنتي مش عاوزة تيجي معانا يبقى خليكي أعدة ، وده أخر كلام عندي ، ويالا يا صباح انجزي وبلغيها تجهز
-صباح: حاضر يا رأفت بيه
-فريدة بحنق: ماشي يا رأفت ، ان ما وريت بنت الخدامين دي مقامها مابقاش أنا فريدة الرفاعي

بالفعل استعد الجميع للذهاب إلى النادي ، واستمرت يارا في ارتداء الملابس السوداء حداداً على جدتها رغم اعتراض رأفت على ذلك ، ثم أمر رأفت السائق بأن يجهز سيارة واحدة ليركب بها الجميع ، جلست فريدة في الخلف ، وجلس بجوارها رأفت ، بينما جلس عمر في الأمام ، ولم يعد هناك مكان متاحاً ليارا إلا أن تجلس في الخلف بجوار فريدة و…
-رأفت: برضوه لابسة أسود
-يارا: انت عارف يا عمي اني مش هاقدر أقلعه الوقتي
-رأفت: بصي النهاردة أخر يوم تلبسي في الأسود ، الحزن في القلب مش باللبس
-يارا: معلش يا عمي أنا مرتاحة كده
-رأفت: خلاص أنا قولت ده اخر يوم للأسود يبقى أخر يوم تلبسيه فيه
-يارا: ربنا يسهل
-فريدة: مش هنطلع بقى ، احنا كده هنتأخر !!!
-رأفت: طيب
-عمر: أنا هركب قدام
-رأفت وقد ركب بالخلف : تعالي يا يارا اقعدي جمبنا
-فريدة في نفسها : اوووف ، كمان هتركب بنت الخدامين جمبي
-يارا: مش مشكلة يا عمي أنا هاخد تاكسي واحصلكم
-رأفت: تاكسي ايه وزفت ايه ، أنا قولت للسواق اننا هنركب كلنا سوا ، ولو كنت عاوز كل واحد يركب مع نفسه مكونتش فضيت نفسي النهاردة عشان نقضي اليوم سوا
-يارا: عشان تكونوا ع راحتكم يا عمي
-رأفت: الله مش عاوز حد يناقشني في اللي بقوله ، نفذي اللي بقولك عليه ! يالا اركبي
-فريدة: ربنا ياخدك ياللي منغصة عليا عشتي !
-يارا بابتسامة : ماشي يا عمي هركب
-رأفت: ايوه كده ، عاوزين نتبسط النهاردة

جلست يارا بجوار فريدة التي كانت ترمقها بنظرات كره وبغض واستحقار و…
-فريدة بتأفف: اوووف ، الجو خانقة
-يارا: افتح التكيف يا عمو رأفت لأحسن خالتي مخنوقة
-فريدة: مليون مرة أقولك بلاش خالتي دي ، مش بطيقها ، الله !!!!
-يارا: طيب ، هفكرلك في حاجة تانية تكوني بتحبيها
-رأفت: يا سلام يا بنتي ، دايما بتدوري ع اللي يفرح غيرك وتعمليه
-عمر: يارا حنينة أوي يا بابا
-فريدة: انت بتتكلم ليه ؟؟ هو حد أذنلك تتكلم ؟؟
-عمر : لأ ، بس أنا بقول رأيي
-رأفت: خلاص يا فريدة ، محصلش حاجة
-فريدة وهي تنظر ليارا بتعالي : ده ابني وأنا بربيه ع قواعد الاتيكيت ، ولا عاوزه يطلع بيئة زي ناس
-يارا في نفسها : ما بيئة إلا انتي ، طب والله أنا كنت ناوية مقولكيش خالتي تاني بس انتي اللي هتضطريني اني أقولك أسوأ من كده

-يارا: والنبي يا خالتي تتاخري شوية لأحسن مش عارفة أقعد
-فريدة: ان شاءالله ما أعدتي
-رأفت: وسعيلها شوية يا فريدة ، العربية واسعة
-فريدة: هوسعلها اكتر من كده ايه ؟؟
-يارا وهي تتعمد الالتصاق بها بصوت منخفض : معلش يا خالتي ، أصل أنا سنتوفة كده ورفنوعة ، لكن حضرتك مليانة فأخدة الحتة كلها
-فريدة بحدة: ايه ، مليانة !!!!
-يارا هامسة: أنا عارفة انه غصب عنك التخن ده ، أصل دي ترهلات ودهون بحكم سنك الكبير طبعاً ، فهتعملي ايه يعني؟؟ ومش معقول هتشفطي وحضرتك كبيرة في السن ، ده انتي ممكن تروحي فيها
-فريدة: بس بقى اسكتي
-يارا: اشربي بيبسي دايت بيجيب نتيجة ، بس خدي بالك من الكرش
-فريدة: اووووف ، انتي متسلطة عليا ؟؟؟
-يارا: ده أنا بنصحك لوجه الله !!!
-فريدة: رأفت خلي البنت دي تسكت وإلا هنزل من العربية
-رأفت: يارا سيبي فريدة في حالها
-يارا: والله يا عمي أنا بس بدردش معاها في حاجات عادية
-فريدة: اوووف منك !!!
-رأفت : معلش هي مش حابة تتكلم دلوقتي
-يارا: ايوه ايوه عشان النفس والخنقة وكده
-رأفت: بالظبط

تعمدت يارا مضايقة فريدة في جلستها طوال الطريق إلى أن اقتربوا من وجهتهم ، وكانت فريدة تجلس على بركان نار وتود لو تنفجر في أي لحظة في يارا …
-فريدة في نفسها: والله يا بنت الشغالة لهخليكي تندمي ع كل حاجة بتعمليها ، هخليكي عبرة لمن لا يعتبر ، اصبري عليا بسسسس ، فضيحتك هتبقى ع ايدي النهاردة …!!!!!!

…………….
وصل الجميع إلى النادي ، ترجل رأفت والعائلة من السيارة ، وقف رأفت يسلم على بعض من أصدقائه الذين لم يرهم منذ مدة وذهب بصحبتهم إلى صالة التدريبات الرياضية ( الجيم ) ، وكذلك كان الحال مع عمر الذي وقف يتحدث مع أصحابه ، بينما كانت يارا تشعر بالرهبة من هذا المكان الجديد عليها ، فقد لاحظت أن البشر بداخل هذا النادي يبدو وكأنهم من كوكب أخر ، فهم يتصرفون بغرابة و..
-أحد السيدات: اوووه فريدة هانم ، مش معقول
-فريدة: أهلاً نادية هانم ، وحشاني كتير
-نادية: وانتي اكتر
-فريدة: واو ، العقد ده شكله يجنن
-نادية : بجد ؟ على فكرة مش غالي ده كان في offer حلو عليه يدوب بس بـ 150 الف جنية
-فريدة: لأ فعلا رخيص
-يارا: اييييه 150 الف جنية في بتاعها شكلها مايسواش ، سبحان الله !!!
-نادية وهي تنظر بازدراء ليارا : مين دي يا فريدة هانم اللي واقفة وراكي ؟ انتي جبتي خدامة جديدة
-يارا في نفسها: هو أنا معلقة عليا بوستر خدامة ولا حاجة
-فريدة بتردد: دي.. دي … آآآ

كانت فريدة مترددة في اخبار صديقتها بشأن يارا ، فقررت أن تصرف نظرها عن شيء أخر و…
-فريدة: بصي هناك كده ، مش دي هويدا
-نادية: اه هيا
-فريدة: هي وحشاني فعلا ، تعالي اما نروح نسلم ليها
-نادية: طب يالا ، بالمناسبة في معرض فاتح جوا فيه مجوهرات انما اييييه amazing
-فريدة: واو ، طب نسلم على هويدا ونروح نشوفهم
-نادية: اوك

-عمر: يارا تعالي معايا هفرجك ع النادي
-يارا: يا ريت
-عمر وهو يشير بيده: بصي يا ستي الحتة اللي هناك دي فيها الملاعب المختلفة ، والمنطقة اللي هناك دي فيها الجيم ، ووراه هتلاقي مركز spa
-يارا : أهـــا
-عمر: أما هناك هتلاقي منطقة حمامات السباحة ، وفي وراها كافتريا لأعضاء النادي
-يارا: وانت بتدرب فين ؟؟
-عمر : في الحتة اللي هناك دي
-يارا: تمام
-عمر: ,ادهم بيدرب في منطقة الرماية ودي بعد الكافتريا
-يارا: أها
-عمر: تعالي بقى أما أعزمك على حاجة
-يارا: لأ مش عاوزة
-عمر: تعالي بس ، متخافيش أنا اللي هدفع
-يارا: والله ما عاوزة ، وبعدين أنا لو محتاجة هاقولك ع طول
-عمر: يا ستي خلاص اعزميني انتي
-يارا: مش هينفع حتى أعزمك
-عمر : ليه ؟ باين عليكي بخيلة بقى
-يارا: لا والله مش الفكرة ، بس أنا مش معايا احم.. يعني فلوس كفاية
-عمر: بقى ده السبب
-يارا: احم… معلش أنا مش بحب حد يدفعلي وكده
-عمر: هو أنا أي حد ، ده أنا عمر
-يارا: برضوه
-عمر: طب بصي أنا هعزمك المرادي ، وبعد كده اما يبقى معاكي فلوس اعزميني انت ، ماشي ؟
-يارا بتردد: آآآآ…
-عمر: يالا بقى ، كان زمانا شربنا أي حاجة
-يارا: ماشي ، بس هردلك العزومة
-عمر: ان شاء الله
……
ذهبت يارا مع عمر إلى الكافيتريا الملحقة بالنادي ، طلب عمر ليارا مشروب بارد ، ثم حضر بعض من أصدقائه ليطلبوا منه الذهاب لرؤية الكابتن فوراً و…
-عمر : أحلى عصير فريش لأحلى يارا
-يارا: شكرااا يا عمر
-عمر: ومكلفنيش كتير على فكرة
-يارا: هههههههههههه طب كويس
-عمر: يبقالي عندك شووب عصير فريش
-يارا: من عينيا
-عمر بفرحة : ياااااا خرابي ، هو في كده

ظل يتحدث عمر مع يارا إلى أن أتى بعضاً من أصدقائه و…
-تامر من بعيد : عمـــــر ، يااااا عمر
-عمر ملوحاً بيده : تامر ، منور آصاحبي
-آسر: عمر ، معلش عاوزينك شوية
-عمر: طيب
-تامر: مش هنأخرك يا عمر

-عمر ليارا: معلش ثواني مش هتأخر عليكي
-يارا: اوك
-عمر لأصدقائه: خير
-تامر: الكابتن عاوزك في الملعب شوية
-عمر: ليه ؟
-آسر: هو هيغير أكيد معاك ميعاد التدريب لأنه مسافر
-عمر: مسافر !!
-تامر: أه ، فقالنا لو شوفناك نبلغك بده
-آسر: أنا أصلاً كنت لسه هكلمك عشان أعرفك
-عمر: اوووبا
-تامر: تعالى نروحله الوقتي بالمرة خليك تخلص
-عمر بتردد وهو ينظر ليارا: بس آآآ…
-تامر: ده خمس دقايق بس
-عمر: طب استنوا كده
-آسر: ماشي

-عمر ليارا: يارا معلش مضطر أسيبك 5 دقايق وهرجع تاني
-يارا بقلق : ليه في حاجة حصلت ؟؟؟
-عمر: الكابتن بس عاوز يظبط معايا مواعيد تدريب التنس
-يارا: أها .. طيب روح وأنا هاقعد هنا
-عمر: معلش والله ، مش هتأخر
-يارا: اوك براحتك
-عمر لأصدقائه : يالا يا جماعة بسرعة
-آسر: اوك

…….
-شاهي من بعيد : واو ، الخطة نجحت
-ندى: انتي ناوية تعملي ايه ؟؟
-شاهي: هتشوفي
-رزان: مين دي أصلاً اللي انتي حطاها في دماغك
-شاهي: دي بنت جديدة بتلعب على أدهم
-رزان بضيق: اييييه ؟؟ نعم؟؟؟
-شاهي: ايوه ، وأنا عاوزة أوقفها عند حدها
-ندى: اوبس ، دي لازم تتربى
-شاهي: ايوه ، تخيلي بنت الخدامين دي بتبص لأسيادها
-رزان: لازم تتربى وتعرف مقامها كويس
-ندى: ايوه
اتفقت شاهي مع رزان وندى على خطة فضح يارا ثم …
-شاهي: يالا بينا .. متنسيش يا ندى تقفي عند الكاشير وتشاوريلنا
-ندى: تمام
-شاهي: لازم الكاشير يصدق ان يارا هي اللي طلبت ده لينا
-ندى: عيب عليكي ، ده أنا هظبطها

………………..
Flash Back ◘◘◘ لما حدث قبل قليل ،،،،

◘◘◘ بعد أن طلب رأفت من صباح أن تبلغ يارا بأن تستعد للذهاب معهم للنادي ، كانت فريدة تشعر بالحنق والغضب ، لذا قررت أن تتحدث مع شاهي و…
-فريدة هاتفياً: ألووو ، شاهي
-شاهي: صباح الخير أنطي ، عاملة ايه النهاردة
-فريدة: مش كويسة خالص ، طول ما الزفتة دي أعدة معايا هنا
-شاهي: معلش يا أنطي يومين وهنشوفلها مصيبة نطردها بيها من الفيلا
-فريدة بخبث: تتخيلي يا شاهي أقوم من النوم الصبحية عشان أشوفها في … في أوضة آآآ..
-شاهي : في أوضة مين يا أنطي
-فريدة: في أوضة أدهم ، تخيلي
-شاهي بغضب: ايييييه ؟؟؟ في أوضة أدهم !!!! ليييه ؟؟؟ كانت بتعمل ايه هناك ؟؟
-فريدة: معرفش يا شاهي ، ولما عاتبت أدهم ع ده قالي كانت تعبانة وخلاها تنام في أوضته
-شاهي : ازاي ده يحصل ؟؟؟
-فريدة: بنت الخدامة بترمي شباكها ع أدهم وبتلاعبه
-شاهي : الزبالة الحقيرة
-فريدة: لازم نتصرف يا شاهي
-شاهي بغضب: كله إلا أدهم يا أنطي
-فريدة: طبعااااا ، أنا عارفة أد ايه انتي بتحبيه ، والبت دي بدأت تسيطر عليه وتشاغله ولو متحركتش مش هاقدر أمنعه
-شاهي: البت دي لازم تعرف مقامها كويس
-فريدة: ماهو عشان كده أنا بكلمك الوقتي عشان تفكري معايا في حل للبت دي
-شاهي: أنا مش هسيبها بنت الـ….. دي
-فريدة: بصي احنا رايحين النادي دلوقتي ، ورأفت صمم ان الهبابة دي تيجي معانا ، حاولي تروحي النادي انتي كمان بأي شكل وهناك هنتفق نعمل ايه فيها ، لازم نفضحها النهاردة قصاد الناس كلها ، لازم نهينها ونفرج عليها كل الناس
-شاهي: حاضر يا أنطي ، أنا هخليها عبرة للكل
-فريدة: حبيبتي يا شاهي ، أنا قولت انك الوحيدة اللي هتقفي معايا
…………..

◘◘◘ في فيلا ناهد الرفاعي ،،،،
-شاهي : مامي بقولك ايه أنا هاروح النادي شوية
-ناهد: طيب استني بعد الغدا نروح كلنا سوا
-شاهي: لأ أنا عاوزة أروح الوقتي ، شوية بنات أصحابي جايين هناك وأنا عاوزة أشوفهم قبل ما يمشوا
-ناهد: طيب استني كده أما أشوف جاسر
-شاهي بقرف: هو كل حاجة تقوليلي جاسر
-ناهد: الله ، مش اخوكي ومسئول عننا
-شاهي : يا مامي أنا كبرت ومعنتش صغيرة عشان يفضل يتحكم فينا بالشكل ده
-ناهد: لما تبقي تتجوزي ويبقالك بيت ابقي اعملي مع جوزك اللي انتي عاوزاه ، لكن طول ما أنتي لسه عايشة هنا أخوكي وأنا مسؤلين عنك
-شاهي : اوووف

-ناهد بصوت مرتفع: جااااااااسر ، جااااااسر
-جاسر من فوق : ايوه يا ماما ، لحظة بس ونازل
-ناهد: طيب خلص اللي في ايدك وتعالى
-جاسر: اوك ، أنا خلاص خلصت
-ناهد: ماشي يا بني

◘◘◘ -جاسر بعد أن نزل من غرفته: خير يا أمي في ايه
-ناهد: شاهي عاوز تروح النادي شوية
-جاسر: هي ايه مش بتزهق من الخروجات كل يوم
-شاهي بضيق: شايفة يا مامي عاوزني أفضل محبوسة طول اليوم في البيت بين أربع حيطان
-ناهد: معلش يا جاسر ، هي عاوزة تروح تقعد مع صحابتها شوية
-جاسر: طب ما تخليهم يجوا هنا ويقعدوا معاكي أحسن
-شاهي: لألألأ طبعاااا ، أنا عاوزة أغير جو ، أشم هوا غير اللي هنا ، أنا اتخنقت من أعدة البيت
-ناهد: خلاص يا جاسر خليها تروح شوية ، بص أنا كمان هاروح معاها
-جاسر وقد أخذ يفكر قليلاً : ممممم….
-ناهد: طب أقولك على اقتراح ، ايه رأيك نروح كلنا النادي وخلينا نتغدى هناك وأهو بالمرة تشوف أصحابك اللي ماشوفتهمش بقالك زمن
-جاسر: فكرة مش بطالة
-ناهد: أيوه يا حبيبي وخصوصاً ان عندك اجازة
-جاسر: خلاص يا أمي عشان خاطرك بس
-ناهد: ربنا يخليك ليا يا ابني وأفرح بيك قريب
-جاسر: تسلميلي يا ست الكل
-شاهي: أنا هلبس على طول
-جاسر: طيب
-ناهد: وأنا كمان قايمة أغير هدومي
-شاهي في نفسها: استعدي يا بنت الخدامين لنهايتك النهاردة لأ وعلى ايدي كمــــــان ..!!!

وبالفعل توجهت شاهي مع والدتها وأخيها إلى النادي في نفس الوقت تقريباً الذي توجهت فيه عائلة رأفت الصياد إليه …..
…………

◘◘◘ في النادي ،،،،
ذهبت فريدة إلى المعرض الخاص بالمجوهرات ، ثم أخرجت هاتفها المحمول لتطلب شاهي و…
-فريدة هاتفياً : الووو ، ايوه يا شاهي انتي فين ؟؟
-شاهي هاتفيا: أيوه يا أنطي ، أنا موجودة في النادي
-فريدة: طب كويس أوي ، بصي الزفتة راحت مع عمر عند الكافيتريا
-شاهي: تمام ، انا رايحة على هناك
-فريدة: مش هوصيكي
-شاهي بغل : اطمني يا أنطي أنا هفضحالك فضيحة محصلتش ولا هتحصل لحد قدام النادي كله
-فريدة بفرحة: اوك يا شاهي ، وريني شطارتك

……………
◘◘◘ في كافيتريا النادي ،،،
اختبأت شاهي في الكافيتريا إلى أن حضرت يارا ومعها عمر ، واستمعت للحوار الدائر بينهما و..
-شاهي في نفسها: بقى شحاته ومش معاكي فلوس ، فرصتي أفضحك قصاد الكل .. بس لازم اخلي عمر يمشي وإلا هيبوظ اللي ناوية أعمله

◘◘◘ ثم لمحت أحد أصدقاء عمر ، فأسرعت إليه و…
-شاهي بصوت مرتفع: تااااامر ، تاااااامر
-تامر: أيوه
-شاهي : ازيك يا تامر
-تامر: هاي شاهي ، ازيك انتي
-شاهي: معلش ممكن أطلب منك خدمة صغيورة
-تامر: اه اتفضلي
-شاهي: عاوزاك بس تبعد عمر عن البنت اللي قاعد معاها هناك في الكافتريا دي
-تامر: ليه ؟
-شاهي: آآآ… أصل ..أصل احنا عمالين مفاجأة لعمر وعاوزين نظبط الدنيا قبل ما يجي
-تامر: الله الله ! حلو أوي جو المفاجآت ده
-شاهي: انت عارف بقى انه مش هينفع نعمل المفاجأة وعمر أعد معانا
-تامر: أها ، عندك حق فعلا
-شاهي: بص ابعده ع أد ما تقدر لمدة عشر دقايق ربع ساعة تكون ظبطنا المكان
-تامر: خلاص متقلقيش
-شاهي : ميرسي أوي يا تامر
-تامر: العفو ع ايه بس ، عن اذنك بقى عشان أسحبلك عمر
-شاهي بخبث: اوك…

-شاهي في نفسها : جه وقت الفضيحة يا بنت الشغالة …!!!!

◘◘◘ انتظرت شاهي حضور أصدقاء عمر لالهائه بعيداً عن يارا ، ثم جاءت ندى ورزان إلى شاهي وحاولتا أن تعرفا سبب ما تفعله ، وبدأن جميعاً تنفيذ الخطة الخاصة بفضح يارا أمام جميع من في النادي …..

◘◘◘ ذهبت ندى إلى داخل الكافيتريا وطلبت بعض الأطعمة والمشروبات ، ثم ذهبت إلى الكاشير لكي تبلغ المسئول عنه بأن يارا هي من ستدفع الحساب و..
-ندى: حضرتك اللي هتحاسب الآنسة اللي هتشاورلك دلوقتي
-الكاشير: هي فين يا فندم
-ندى : لحظة وهوريهالك
-الكاشير: اوك ……… ◘◘◘

……………………………

عودة للوقت الحالي ،،،،
في كافيتريا النادي ،،،
جاءت شاهي وبصحبتها رزان لكي يجلسوا مع يارا و …
-شاهي من بعيد: مش معقول ، ايه ده ، انتي ؟؟
-يارا بصوت هامس: استغفر الله العظيم يارب ، خميرة العكننة جت
-شاهي: هاي
-يارا: أهلا
-شاهي: انتي بتعملي ايه هنا ؟؟ هو انتي عضوة معانا في النادي كمان ؟
-يارا: الصراحة ..آآ.. لأ
-رزان: مش تعرفينا يا شاهي
-شاهي: دي ..دي سارة قريبة أدهم الصياد
-يارا: اسمي يارا مش سارة
-رزان: هاي
-يارا: أهلا
-رزان وهي تنظر لندى : مش دي ندى اللي واقفة هناك
-شاهي: فين يا رووزا ؟؟
-رزان وهي تشير برأسها لداخل الكافيتريا: هناك أهي
-شاهي: اه هي تصدقي !
-رزان: طب ما تشاوريلها تيجي تقعد معانا
-شاهي: والله المفروض يارا هي اللي تعزمها ، احنا ضيوف عليها
-رزان: اووه بليز يارا شاوريلها خليها تيجي تقعد معانا
-يارا مستسلمة : اوك
أشارت يارا بيدها لندى لكي تأتي وتجلس معهن ، بينما كانت ندى في داخل الكافتريا تتحدث مع مسئول الكاشير و…
-ندى: ها شوفتها
-الكاشير: تمام يا هانم
-ندى: خلاص هاتلنا الطلبات على هناك ، وشيك الحساب
-الكاشير: حاضر يا فندم

…..
خرجت ندى من الكافيرتيا وتوجهت ناحية الطاولة التي تجلس عليها الفتيات و…
-ندى: هاي عليكوا
-شاهي وهي تقبلها : هاي نودة ، ازيك
-ندى: تمام ، هاي روووزا
-رزان وهي تقبلها : fine
-ندى وهي تشير ليارا: مين دي اللي كانت بتشاورلي
-شاهي: دي يارا قريبة أدهم
-ندى باشمئزاز : مش معقول ، دي قريبة أدهم الصياد ، لأ يا شاهي قولي كلام غير ده
-يارا بدهشة: لا حول ولا قوة إلا بالله
-شاهي: أنا برضوه كنت مستغربة لما شوفت شكلها
-رزان: عادي يا شوشو، خلقة ربنا بقى ، المهم انتي اخبارك ايه
-ندى: تمام
-شاهي: خدوا راحتكوا يا بنات ، محدش هنا غريب
-يارا متدخلة في الحوار: بس مش تعرفوني انتو مين ؟؟؟
شاهي: دول بقى أصحاب أدهم الانتيم ، رزان وندى
-يارا: أها
-رزان: بس احنا مشوفنكيش قبل كده ، انتي كنتي عايشة فين ؟؟؟
-يارا: في الغردقة
-ندى: واو ، ده مكان تحفة
-رزان: أكيد في الفيلا بتاعتكم هناك صح ؟
-يارا: لأ في بيت عادي
-رزان مدعية الدهشة : بيت صغير !!!!
-شاهي: أصلها فقيرة
-يارا: أولاً الفقر مش عيب ،وبعدين مين قالك إن أنا فـ…
-ندى مقاطعة : مامتك بقى بتشتغل ايه ؟؟
-يارا: ماما وبابا اتوفوا في حادثة وأنا صغيرة
-رزان: اوووه يا حرام
-شاهي مضيفة: بس جدتها الشغالة هي اللي ربتها
-ندى: ياااي ، هي جدتك كانت شغالة !!!
-رزان: مش معقول ، يعني انتي تربية شغالين !!! so strange
-يارا: أه كانت شغالة ، هو الشغل عيب لا سمح الله
-ندى: لأ بس آآآ…
-شاهي مقاطعة: احنا هنفضل نتكلم كده ومش هنطلب حاجة ناكلها ولا نشربها
-ندى: اه صح
-رزان: خلاص أنا هعزمكم
-شاهي: لالالالا وهو يصح حد يعزمنا وقريبة الصياد موجودة ، ده حتى وحشة في حق أدهم
-ندى: صح ، أدهم طول عمره بيقول ان عيلة الصياد مش بتخلي حد يدفعلهم
-يارا: بس أنا..أنا مش …مش عاوزة حاجة ومش هدفع لحد
-ندى بصوت مرتفع : أنا خلاص already طلبتلنا أكل وعصير ، وقولت للـ waiter انك انتي اللي هتحاسبي
-يارا: ازاي تعملي كده ، أنا مش هدفع حاجة لحد
-رزان: اووبس يا شاهي ، يمكن هي مكسوفة مننا عشان مش تعرفنا
-شاهي: مكسوفة ايه بس ، ده نظام عيلة الصياد واحنا متعودين ع كده

-النادل: اتفضلوا يا هوانم الطلبات وده شيك الحساب
-شاهي: اديه للآنسة
-يارا : بس أنا مطلبتش حاجة
-شاهي: يالا يا بنات ، تعالوا ناكل هناك
-رزان: اوك
ندى: يالا

انصرفت شاهي مع ندى ورزان وعلى وجههن ابتسامة شيطانية ، بينما طالب النادل يارا بحساب الطلبات

-النادل: الحساب يا آنسة !
-يارا: بس أنا مطلبتش حاجة
-النادل: حضرتك الكلام ده ماينفعش ، الآنسة ندى بلغتنا انك اللي هتدفعي الحساب
-يارا: بس أنا مقولتلكش بنفسي كده
-النادل: بس حضرتك شاوريتلنا
-يارا: وهو أنا عشان شاروتلك يبقى بقولك اني هدفع ، ايه النظام الغريب ده !!
-النادل: يا هانم أنا ماليش في الكلام ده كله ، حضرتك المفروض تدفعي
-يارا: ادفع حاجة مطلبتهاش
-النادل: يعني ده أخر كلام عندك يا هانم ؟
-يارا: أيوه !! أنا مش دافعة مليم واحد
-النادل: طب اتفضلي معايا عند الأمن
-يارا: ماشي هتفضل

بالفعل أخذ النادل يارا إلى مدير أمن النادي ليتم التعامل معها ، نظر إليها عماد بنظرات قرف خاصة أن مظهرها وهيئتها العامة لا توحي بأنها أحد أعضاء النادي و…
-عماد : في ايه يا محمد
-النادل محمد: يا فندم الاستاذة طلبت أكل وآآآ…
-يارا مقاطعة : أنا مطلبتش حاجة
-عماد بزعيق : انتي تسكتي خالص لحد ما آئذنلك بالكلام ، كمل يا محمد
-النادل محمد : هي طلبت الأكل ومرضتش تحاسب ع الطلبات وبتقول أنا مخدتش حاجة
-يارا: ايوه ده اللي حصل
-عماد: فين الكارنيه بتاعك ؟؟
-يارا: كارنيه ايه ؟؟
-عماد: كارنيه العضوية بتاع النادي
-يارا: انا معييش كارنيه
-عماد : أفنــــدم ؟؟ معكييش كارنيه !! أومال دخلتي ازاي
-يارا: أنا دخلت مع ..مع

وفجأة دخلت المكتب فريدة الرفاعي وأخذت تصرخ في يارا و…
-فريدة: انتي هنا يا حرامية يا نصابة
-يارا: اييييه
-عماد: في ايه يا فريدة هانم ؟؟ البت دي عملتلك حاجة ؟؟
-فريدة: أيوه ، البت دي سرقتني ………….

*********************
إلي هنا ينتهي الفصل العاشر من رواية الفريسة والصياد بقلم منال سالم

تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من القصص الرومانسية
حمل تطبيق قصص وروايات عربية من جوجل بلاي

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق