غير مصنف

رواية الفريسة والصياد – منال سالم – الفصل الخامس عشر

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص الرومانسية مع رواية رومانسية مصرية جديدة للكاتبة المتألقة منال محمد سالم نقدمها علي موقعنا قصص 26  وموعدنا اليوم مع الفصل الخامس عشر من رواية الفريسة والصياد بقلم منال سالم 

رواية الفريسة والصياد بقلم منال سالم – الفصل الخامس عشر

تابع أيضا: قصص رومانسية

رواية الفريسة والصياد - منال سالم
رواية الفريسة والصياد – منال سالم

رواية الفريسة والصياد بقلم منال سالم – الفصل الخامس عشر

في فيلا رأفت الصياد ،،،
كانت فريدة تتحدث مع ابنها حول أمر ترتيب عيد ميلاد شاهي ، وما إن أخبرته بأمر ذهاب يارا للعمل مع والده وأخيه حتى أخبرها بـ …
-أدهم : ماما أنا هنزل أشتغل في الشركة …!!!
-فريدة: نعم ؟؟؟ بتقول ايه
-أدهم: زي ما سمعتيني يا فيرووو
-فريدة: طب ليه القرار المفاجيء ده ؟؟؟؟
-أدهم: ولا مفاجيء ولا حاجة ،ده…ده كان المفروض أعمله من زمان
-فريدة باستغراب : بس اشمعنى الوقتي ؟؟ هاه ؟؟؟
-أدهم: عادي ، المود بتاعي جايبني أشتغل
-فريدة: ولا عشان الزفتة اللي ما تتسمى ، قول ماهي الظاهر انها عملالكو عمل كلكم هنا !!!
-ادهم: فيرووو .. مش انتي كان نفسك أنزل اشتغل ؟؟ ايه اللي مزعلك الوقتي ؟؟
-فريدة: أه نفسي تنزل تشتغل ، بس مش مع الزفتة دي
-أدهم: وأنا مالي بيها
-فريدة بحدة : أدهـــــــــــم !! هو أنت مش ابني وعارفاك لما بتفكر في حاجة
-أدهم: يوووه
-فريدة: لأ ،اعمل حسابك انك مش هتروح الشركة طول ما بنت الخدامة دي فيها ، ونزول للشركة مش هيحصل أبدااااا ، فااااهم
-أدهم: ماما ، أنا خلاص قررت ، وده أخر كلام عندي ، عن اذنك
-فريدة: استنى هنا يا أدهم ، أنا لسه مخلصتش كلامي ، أدهــــم ، ياااااا أدهــــم !!!!!

ترك أدهم والدته ، وانصرف من أمامها وهي في قمة الغضب من قراره هذا ، لأنها في قرارة نفسها تعلم أن أدهم ذاهب للشركة فقط من اجل يارا وليس حباً في العمل و…
-فريدة بصوت مرتفع : خلاااااص كل واحد في البيت ده بقى بيعمل اللي في دماغه ، هي الزفتة دي بنت الخدامين السبب ، هي اللي غيرت ولادي عليا من يوم ما جت تعيش هنا ، دخلت عليا بالخراب المستعجل ، وحسابك كل يوم عن التاني بيزيد ، وأنا مش هسيبك ، مش هسيبك !!!!

…………….
في شركة الصياد ،،،،،
في مكتب خالد ،،،
أحضر احد الموظفين الأوراق التي كانت بحوزة يارا إلى سكرتارية مكتب المهندس خالد ليسلموها له ، وبالفعل سلمت السكرتيرة الأوراق لخالد الذي أعجب بالطريقة التي توصلت لها يارا في تسجيل البيانات المطلوبة منها و..
-خالد في نفسه: برافوو عليكي يا يارا ، طريقة فعلاً سهلة ومبتكرة ، أنا متوقعتش انك تعملي ده ، رغم اني كنت بحاول أضغط عليكي وأقرفك في الشغل عشان أعودك تتحملي الضغوطات والصدمات بدون ما تستسلمي ، وانتي بدأتي تثبتي نفسك أهوو من تاني يوم ، يارب تفضلي دايماً كده يا يارا ومافيش أي حاجة تأثر فيكي ..

…………………
في فيلا ناهد الرفاعي
-شاهي : ها يا مامي ، كلمتي أنطي فريدة ؟؟؟
-ناهد: أه طبعااااا
-شاهي: وادهم هو اللي هيظبط عيد ميلادي ؟؟؟
-ناهد: فريدة وعدتني هيعمل ده
-شاهي بفرحة : واااااو .. أيوه بقى ، أنا بستنى اليوم ده من زمان
-ناهد: ربنا يفرحك يا حبيبتي ويجعل أيامك كلها عيد
-شاهي : يا ترى أدهومة ناوي يفاجئني بايه السنادي ؟؟؟
-ناهد: عاوزة اكلم اخوكي برضوه عشان يفضي نفسه اليوم ده
-شاهي: اوووف .. يارب يفضل مشغول ، أنا مش ناقصة تحكماته الفارغة دي
-ناهد: في واحدة تقول ع أخوها كده ؟؟؟
-شاهي: لما يكون واحد غتييت زي جاسر ده ، أنا معرفش مركز معايا ليه
-ناهد: ربنا يهديكي

…………………………
في مكتب يارا بالطابق الثالث ،،،،
دلفت احدى السيدات إلى داخل المكتب مستفسرة عن يارا و…
-الطبيبة : سلامو عليكو
-منير: ايوه يا فندم ، في حاجة
-الطبيبة : الآنسة يارا موجودة ؟؟
-منير: أيوه ؟
-الطبيبة: حضرتك أنا المهندس خالد باعتني ليها عشان أطمن عليها
-منير باستغراب: تطمني عليها
-الطبيبة: ايوه ، كان بلغني انها وقعت وحصل التواء بسيط في رجلها ، فحب يطمن انها لسه بخير
-منير: أها .. هي موجودة في الأوضة اللي جوا
-الطبيبة : شكراً
-منير: ثواني أناديها
-الطبيبة: ياريت
-منير: آنسة يارا .. آنسة ياااااااارا
-يارا من الداخل: ايوه يا أستاذ منير
-منير: تعالي عاوزك
-يارا وهي تعرج قليلا: أيوه
-منير: الدكتورة جاية تشوفك وتطمن عليكي
-يارا بدهشة: تشوفني ؟؟؟
-الطبيبة: آنسة يارا ، البشمهندس خالد باعتني أطمن ع حضرتك
-يارا: هـــه ، خالد !!!
-الطبيبة: ممكن حضرتك تقعدي عشان أقدر اشوف رجلك
-منير: أنا هطلع برا ، وهرجع كمان شوية
-يارا: شكراً يا استاذ منير
-منير: على ايه بس ، خدوا راحتكوا

بدأت الطبيبة في الكشف على قدم يارا ، وتأكدت من عدم وجود أي تمزقات أو مضاعفات بها ، قامت بوضع رباط ضاغط لها وطلبت منها ألا ترتدي أحذية عالية خلال الفترة القادمة و…
-الطبيبة: الحمدلله مافيش حاجة خطيرة
-يارا: الحمدلله يا رب
-الطبيبة: ومينفعش تلبسي أي كعب عالي لمدة اسبوع ع الأقل
-يارا بفرحة: بجد ؟؟
-الطبيبة : أيوه
-يارا: يا سلاااااااااام ، جت مصلحة الحمدلله
-الطبيبة: هه ؟؟ في حاجة ؟؟
-يارا: احم… لأ .. ده انا بقول الحمدلله انها جت ع أد كده
-الطبيبة:اها …

……………….

في خارج المكتب ،،،،،
كان الأستاذ منير يتحدث هاتفياً مع المهندس خالد و…
-منير هاتفياً: كله تمام زي ما حضرتك أمرت
-خالد: مش عارف أشكرك ازاي يا استاذ منير
-منير : تشكرني على ايه بس يا بشمهندس ، ده شغلي
-خالد: عاوزك بقى تستمر معها لحد ما تديني التمام انها بقت جاهزة ع الأخر
-منير: اطمن ، وعلى فكرة الدكتورة موجودة عندها الوقتي
-خالد: وايه الأخبار ؟
-منير: لسه معرفش ، أنا واقف برا المكتب
-خالد: خلاص مافيش مشكلة ، أنا هبقى أطمن منها
-منير: اوك ..

Flash Back ◘◘◘ لما حدث من قبل

◘◘◘ طلب المهندس خالد أن يلتقي مع الاستاذ منير ليكلفه بمهمة ما و…
-خالد: أستاذ منير ، أنا طالب حضرتك النهاردة في حاجة مهمة
-منير: خير يا بشمهندس
-خالد: الوقتي بنت عمي رفعت الله يرحمه هتيجي تشتغل معانا
-منير: المهندس رفعت
-خالد: ايوه
-منير: الله يرحمه ، والله كان من افضل الناس فعلا
-خالد: انا عاوزك بقى تتولى معايا مهمة تدريب بنته
-منير: من غير ما تطلب ، أنا جاهز
-خالد: عاوزك تضغط عليها بكل وسيلة ممكنة وتعقدلها الدنيا ، عاوزين نخلي عضمها ينشف شوية
-منير: اها
-خالد: هي بنت رقيقة ، وانا معرفش هل هي من النوع اللي بيتحمل ضغوطات الشغل ولا لأ … عاوزها تعرف ان مهما كان قصادها من عقوبات لازم تحاول تفكر وتتصرف
-منير: تمام
-خالد: عاوزها تعرف ان لو حتى مين بيشتغل معاها لازم يكون الشغل منفصل عن العلاقات الشخصية والأسرية ، وإن الشغل أهم شيء فيه الالتزام والاخلاص والأمانة
-منير: اوك
-خالد: أنا هتعامل معاها زيها زي أي موظف ، وعاوزك تبلغني بردود فعلها ، وياترى هتشتغل بنفسها وتتعلم ولا هتبقى كسلانة ومعتمدة ع غيرها ، عاوزها تعرف اد ايه الشركة كبيرة وتعاملتها مهمة ، كمان مسألة انك تكون مسئول حاجة مش سهلة
-منير: ده سهل
-خالد: مش هوصيك ، وتبلغني بأي جديد
-منير: حاضر

………………

◘◘◘ في مكتب الأستاذ منير ،،،
حينما استلمت يارا العمل مع الاستاذ منير وتم تكليفها بأول مهمة والتي كانت …
-منير: المطلوب بقى منك ، تعملي قايمة بأسماء الشركات اللي حققت أرباح معانا خلال الـ 5 سنين اللي فاتوا ، وقايمة بالشركات اللي سببت خسارة للشركة
-يارا: بسيطة ، ندخل ع القاعدة اللي حضراتكوا عاملينها ونعمل ترتيب للأرباح وهتطلع القايمة
-منير: ياريتها كانت بسيطة ، كنت عملتها وخلصت
-يارا: ليه بس ؟؟
-منير: المشكلة يا بنتي ، اننا بنحدث في القاعدة دي وبالتالي هي مفصولة لحين الانتهاء من تحديثها، وبالتالي مطلوب نضيف الجزء ده فيها يدوياً
-يارا: طيب مافيش مشكلة ، احنا نطلع على ملفات الشركات دي ، ويعني نحاول نظبط الدنيا
-منير: يعجبني فيكي روح الحماسة بتاعة الشباب دي
-يارا: شكراً يا استاذ منير
-منير: ربنا يعينك يا بنتي ، الملفات عندك هناك أهي عشان تبصي عليها
-يارا: فين يا أستاذ منير
-منير: افتحي الباب اللي هناك ده ، هتلاقي كل الملفات الخاصة بالشركات اللي اتعاملنا معاها من يوم ما بدأنا أنا مرتبها كلها
-يارا: اوك
-منير: الاستاذ خالد طالب انك تنتهي من غالبيتها يعني لحد قبل ميعاد الانصراف ، ودي مهمتك الأولى
-يارا: مافيش مشكلة ، هيطلعوا كام ملف يعني
-منير: كام ملف !!!! أنا رأيي تشوفي بنفسك
-يارا: حاضر … يعني هايكون فيها ايه عفريت

◘◘◘ توجهت يارا إلى الباب الذي أشار له الأستاذ منير ، وما ان فتحته حتى شهقت من المنظر …
-يارا: ايييييييييييه ده ، كل دوووول !!!!!!!
-منير من بعيد : شوفتيهم يا بنتي
-يارا بضيق: ايوه
-منير: حاولي تبدأي عشان وقتك
-يارا: احنا متفقناش ع كل ده
-منير: والله يا يارا يا بنتي ، المهندس خالد هو اللي طلب مني أكلفك بالمهمة دي
-يارا: لا والله ، طب أنا طلعاله ، أنا أه جاية أدرب ، بس مش معنى كده انه يطلع عيني وأنا لسه مش عارفة حاجة

وما إن خرجت يارا من المكتب حتى طلب المهندس خالد ليبلغه بما حدث
-منير هاتفياً: ايوه يا بشمهندس
-خالد: خير يا استاذ منير
-منير: هي عندها الحماسة للشغل، بس اتصدمت من كمية الملفات وقالت انه لسه جديدة ومش فاهمة النظام ، وطالعة لحضرتك دلوقتي تتفاهم معاك
-خالد: اها .. تمام
-منير: أنا حاولت افهمها ان ده العادي بتاعنا بس هي متوقعتش ان حجم الشغل يكون بالشكل ده
-خالد: تمام ، أنا هتصرف معاها
-منير: اوك يا بشمهندس

……………
◘◘◘ في مكتب خالد ،،،،
أبلغ خالد سكرتيرة مكتبه بأن تدخل مع الموظفين المسؤلين عن كتابة التقارير الخاصة بالشركة و…
-خالد: عاوزك تيجلي حالاً
-السكرتيرة: حاضر يا فندم
-خالد للموظفين: تمام ، التقارير مبدأياً وافية للي انا عاوزه ، بس عاوز شوية معلومات أكتر عن العملاء بتوع شركة ((….))
-أحد الموظفين: حاضر

ثم سمع خالد طرقات على الباب و…
طق…طق …طق
-خالد: ادخل
-السكرتيرة: أيوه يا فندم
-خالد: احم.. لحظة بس .. اشوف اللي في ايدي
-السكرتيرة : حاضر

ثم دلف رأفت إلى داخل مكتب خالد و..
-رأفت: ها يا خالد ، ايه الاخبار ؟؟
-خالد: الحمدلله ، اتفضل يا بابا ، ثواني وهاكون معاك
-رأفتك اوك .. أنا منتظر

◘◘◘ وصلت يارا إلى مكتب خالد ولم تجد أي أحد بالسكرتارية فدلفت إلى داخل مكتبه و…
-يارا وقد دلفت للداخل بضيق: يا خالد ماينفعش اللي انت عاوزني أعمله ده ، أنا لسه آآآ..
-خالد مقاطعاً بعصبية : اطلعي برااااااااااااااا
-يارا: اييييه !
-خالد: انا أذنتلك تدخلي هنا ؟؟؟ ايه هي سويقة هنا ؟؟؟؟ انتي في شركة محترمة يا آنسة ، واسمي المهندس خالد !!!!!!
-يارا:هه
-خالد: براااااااااا ، ولما أقولك تدخلي يبقى تتفضلي
-يارا وهي تنظر لعمها: آآآ
-خالد بحدة : أنا هنا المسئول فمتنتظريش ان حد يكلمني ، وقبل ما تفكري تقابليني تاخدي معاد من السكرتيرة الأول ، ولما ألاقي وقت هبعتلك تيجي ، غير كده تتفضلي من غير مطرود ، برااااااااااااا

……………
◘◘◘ عاتب رأفت خالد على ما فعل ، ولكنه أصر على ألا يتدخل والده فيما يفعل ، ثم طلب هاتفياً الاستاذ منير و…
-خالد هاتفيا: ايوه يا استاذ منير
-منير: خير يا بشمهندس
-خالد: أنا ضايقتها جدا، عاوزك تهديها لو متعصبة وتفهمها ان ده العادي في الشغل ، مش هوصيك يعني
-منير: اطمن يا بشمهندس
-خالد: اوك
……………
◘◘◘ عادت يارا إلى مكتبها ويبدو عليها الحزن وأثار لدموع و..
-منير: ايه اللي حصل يا بنتي
-يارا: آآآ…
-منير: خلاص مافيش داعي تحكي ، باين على وشك اللي حصل
-يارا باكية : ده أنا ملحقتش أقول حاجة لسه
-منير محاولاً أن يهون عليها: معلش يا بنتي ، هو نظامه كده ، وده أسلوبه مع الكل
-يارا: بس أنا مش أي حد ، ده أنا بنت عمه برضوه
-منير: والله هو ولا بيفرق معاه
-يارا: ده طردني وأحرجني قصاد الناس وعمي والموظفين و..
-منير: الحمدلله أنها جت ع أد كده

……………
◘◘◘ في مكتب خالد ،،،
كان خالد يفكر في طريقة أخرى لتوبيخ يارا من اجل تدريبها على مواجهة ما تكره وتحمل الضغوط لأقصى درجة ممكنة و…
-خالد: معلش يا يارا ، غصب عني والله اللي بعمله فيكي ده ، انا عارف انك انسانة رقيقة وعلى طبيعتك ، ومش هتستحملي ده ، بس لازم تعرفي ان الشغل عاوز الناس الناشفة اللي تستحمل أي حاجة ، مش عاوز حد يستغلك ولا يضحك عليكي بحجة انه يعرفك وعلى علاقة قرابة بيكي .. سامحيني ، بكرة لما تعرفي ده هتقدري انه كان لمصلحتك

◘◘◘ وصلت يارا إلى مكتب خالد ، وكان يستعد ليبدو أمامها الشخص القاسي البارد الذي لا يراعي الأخرين ، وهذا ما صدم يارا فقد توقعت أنه يريد أن يطيب خاطرها ولكن ما حدث هو ..
-خالد بصوت عالي: اكلمي أنا مش فاضي للتهتهة بتاعتك دي
-يارا بخوف: آآآآآ
-خالد: ما تنطقي ، أنا مش ورايا إلا انتي ولا ايه ؟؟؟؟؟
-يارا: أنا…أنا عاوزة أقولك ان…إن الشغل اللي انت طالبه
-خالد مقاطعاً بحدة: اسمها حضرتك مش انت !!!!
-يارا: هه … يعني أنا أقصد الشغل اللي حضرتك طلبته مني كتير أوي وأنا مش هلحق أخلصه
-خالد بلا مبالاة : والله مش شغلي ، أنا كلفتك بمهمة ومطلوب منك تنجزيها ، وأي تأخير هتتحاسبي عليه ، مفهوووم
-يارا: بس أنا لسه جديدة ومعرفش آآآآآ
-خالد: وده مبرر يعني على انك ماتشتغليش
-يارا: لأ ..أنا أقصـــ….
-خالد مكملاً : جديدة كلنا كنا جداد في الشغل ، مش فاهمة يبقى تسألي وتتعلمي ولا انتي مفكرة انك جاية تقعدي ع المكتب وتشربي الشاي وتاكلي وأخر الشهر تمدي ايدك عشان تقبضي ، شغل موظفين الحكومة ده مش عندي ، الشغل هنا معناه التزام لأقصى درجة
-يارا: بس آآآ…
-خالد: اتفضلي روحي ع مكتبك وخلصي اللي كلفتك بيه ، ولو مفكرة انك بجيتك هنا أنا هتساهل معاكي تبقي غلطانة
-يارا: هه ، لأ أنا..آآآ
-خالد مقاطعاً: واعملي حسابك ان دي أخر مرة تيجي الشغل فيها بلبس زي ده ، أنا بفكرك تاني أهووو !!!
-يارا وقد نظرت لملابسها : بس ..بس أنا بقية حاجتي في بيتي اللي في الغردقة
-خالد: والله مش مشكلتي .. اتصرفي
-يارا بضيق : ماشي
-خالد: اسمها حاضر مش ماشي !!!!!!!!!!!!
-يارا: حاضر ..
-خالد: اتفضلي يا آنسة ع مكتبك ، وقتك خلص !!!!!!
-يارا: هه !
-خالد بزعيق : يالا ، انتي هتنحيلي كتير
-يارا: حــ…حاضر

◘◘◘ وما إن خرجت يارا من المكتب حتى أخذ خالد يلوم نفسه على ما فعل و…
-خالد: أنا أسف والله يا يارا ، غصب عني ، أنا عارف انك زمانك بتكرهيني الوقتي ، بس والله هعوضك ، سامحيني ، أنا عاوزك بس تعرفي اني خايف على مصلحتك وعاوزك تكوني الأفضل وتمسكي الشركة وانتي عضمك قوي مش سهل حد يكسرك ..!!!

………..
◘◘◘ ولما عادت يارا إلى مكتبها بالطابق الثالث بدأت تحاول أن تفهم ما يجب عليها عمله من الأستاذ منير الذي لم يبخل عليها بشيء ، ثم عكفت يارا على انهاء ما كُلفت به من مهام ، وأخذ الاستاذ منير يراقبها وهي تحاول انجاز عملها و…
-منير في نفسه: شكلك فعلاً بتاعة شغل مش جاية تهزري زي ما كنت مفكر ، ربنا يعينك يا بنتي

◘◘◘ قضت يارا ساعات عدة وهي مازالت تعمل في تسجيل القوائم الخاصة بالأرباح ، وحينما أخبرها الاستاذ منير بأن وقت ساعة الراحة قد جاء ، رفضت أن تأخذها وجلست تكمل ما بدأت و…
-منير: يارا يا بنتي
-يارا: هه ، ايوه يا استاذ منير
-منير: ده معاد البريك بتاعنا
-يارا باستغراب : ايه ده هو في بريك هنا ؟؟
-منير: طبعاً ، ها ناوية تيجي معايا ولا هتقعدي ؟؟
-يارا: الظاهر ان مكتوب عليا أعد النهاردة ، مش هاقدر أجي يا استاذ منير، حضرتك شايف اللي قدامي
-منير: أها … تمام ، طيب تحبي أجيبلك حاجة معايا من الكافيتريا ؟؟
-يارا: لأ شكراً
-منير: طيب ، عن اذنك
-يارا: اتفضل يا استاذ منير

◘◘◘ خرج الأستاذ منير من المكتب واخرج هاتفه المحمول واتصل بالمهندس خالد ليبلغه بـ…
-منير: ايوه يا بشمهندس ، هي لسه بتشتغل ورفضت تطلع البريك
-خالد: مرضتش تطلع ؟؟
-منير: ايوه ، بتحاول تفهم الشغل وتنجز فيه ع أد ما تقدر ، هي كمان شغالة في تسجيل البيانات على ورق
-خالد: اها
-منير: والحق يتقال ، هي من وقت ما جت ماشوفتهاش ماسكة تليفون ولا فاتحة نت ولا أي حاجة ، بتحاول تفهم وتثبت نفسها
-خالد: تمام ، عاوزك برضوه تستمر في متابعتها، و لو في جديد تبلغني بيه
-منير: حاضر

قضت يارا فترة الراحة في محاولة انجاز ما لديها من أعمال ، عاد منير للمكتب ووجد يارا منهمكة ، أشفق عليها ولكن ليس بيده أي شيء و…
-منير في نفسه : والله لو كنت أقدر يا بنتي كنت أكتفيت بده ، بس هعمل ايه ، أنا عبد المأمور

………….
◘◘◘ في مكتب خالد ،،،،
جلس خالد يفكر مع نفسه كيف سيجعل يارا تتقبل فكرة رفض عمل قد اجتهدت فيه و…
-خالد لنفسه : أنا عارف ان اللي هعمله الوقتي يمكن يخرجك عن شعورك، بس عاوزك تتعلمي ان لو محدش اتقبل شغلي اللي تعبت فيه ماتبقاش هي نهاية العالم .. ربنا يستر من ردة فعلك

◘◘◘ ولما قابلت يارا خالد وأخبرها أن ما قامت به لا يصلح ومزق الأوراق أمامها و..
-خالد وهو يمزق الأوراق : ده اسمه كلام فارغ ، اتفضلي
-يارا بصدمة: ايييه ده !!
-خالد: ده اللي المفروض يتعمل مع المهزلة دي
-يارا غير مصدقة: تـ…تعبي و..مجهودي كده راح
-خالد: اتفضلي عيدي من الأول اللي عملتيه تاني ويكون مكتوب ع الكمبيوتر
-يارا: طب.. كنت..كنت اديني الورق وأنا أنقله
-خالد ببرود : مش عملتيه مرة ، عادي أعمليه تاني !!!
-يارا: حسبي الله ونعم الوكيل
-خالد بحدة : اييييه عندك اعتراض ؟؟؟؟؟؟؟؟
-يارا وهي تنظر له بغل : مم…..
-خالد: روحي ع مكتبك
-يارا في نفسها : منك لله يا شيخ ، حسبي الله ونعم الوكيل فيك ، تعبي ضيعته ع الفاضي .. ياما نفسي أطبق في زومارة رقبتك يا ..يا…
-خالد بصوت مرتفع : انتي هتفضلي تبصيلي كده كتير ، اتفضلي على مكتبك !!!!
-يارا بحنق وهي تجز على اسنانها : ماشي
-خالد : مش أنا قولتلك اسمها حاضر ؟؟ هتفضلي غبية كده كتير
-يارا بغضب : حــ…حااااااااضر ، أنا مااااااااااشية

خرجت يارا من المكتب بينما جلس خالد على كرسيه وهو يشعر بالأسف والآسى ..
-خالد: انتي الوقتي أكيد هيبقى نفسك تولعي فيا ، بس أعمل ايه ، كله عشان مصلحتك …

……………..
◘◘◘ في مكتب يارا ،،،،
حينما وصل خالد إلى المكتب ووقف خلف يارا يستمع إليها وهي تقلده بطريقة كوميدية ، كان يحاول ألا يضحك من طريقتها ويبدو صارماً أمامها ، ولكن أسعده في نفسه أن ما بقلبها يبدو جلياً على وجهها
-خالد في نفسه: هو أنا بتكلم كده ، لأ ده أنا أتغر في نفسي انك بتقليدني بالشكل ده

ولما نبه منير يارا بوجود المهندس خالد أمامها حاول أن يرسم نظرة الغضب والغيظ على وجهه وعاتبها على ارسال أمواله في مظروف ، ولكن كان في نفسه سعيداً أنها عفيفة النفس لا تقبل ألا تأخذ غير حقها وما تستحقه ، وفكر في أن يعوض عليها ما فعله وأن يشتري لها حينما ينتهي من العمل بعض الملابس الغالية دون أن يبلغها بهذا ….

◘◘◘ ما أسعد خالد حقاً كان رؤيته ليارا ترتدي ما انتقاه لها من ملابس قبل ذهابها للشركة ، كان يحاول أن يبدو أمامها صارماً ، لكنه عند رؤيته لتصرفاتها يستسلم فهو لا يستطيع ان يقاوم سحرها و…
-خالد: سبحان الله ، زي ما يكون الحاجة طلعت على مقاسك ، أنا فعلا محظوظ انك لبستيها ، بجد مش مصدق نفسي ، مش مهم تعرفي ان انا اللي جبتلك الهدوم ، المهم اني شايفك مبسوطة والضحكة منورة على وشك
………………..

◘◘◘ في شركة الصياد ،،،
شعر خالد بالقلق على يارا حينما رأها تجري ناحية الأرض المبتلة ، وحاول أن ينبهها لهذا ولكنها فرت من أمامه ، وما جعله يشعر بالغيظ هو محاولة الموظفين وخاصة الرجال أن يساعدوها حينما سقطت ، هو لا يريد لأي أحد أن يلمسها أو أن يقترب منها مما دفعه للصياح فيهم و..
-خالد بصوت مرتفع : الكل يروح ع مكتبه فوراً ، وسيبوها ، يالااااااااااا
-تنوعت ردود الموظفين : حــ..حاضر ، تمام يا فندم
-يارا في نفسها: آآآه ، أما انت معندكش دم صحيح .. يعني مستخسر حتى ان البت تسندني لمكتبي

وما إن تأكد خالد من انصراف الموظفين إلى عمله حتى اقترب من يارا و…
-خالد: انتي جريتي ليه ؟
-يارا: آآآ… آآآآ…
-خالد: انتي هتهتهي تاني ؟
-يارا: لأ .. بس آآآآ…
-خالد وهو يجذبها من ذراعها : طب تعالي معايا
-يارا متآلمة: آآآه .. طب بالراحة ، انا …
◘◘◘ ثم حمل خالد يارا وتوجه بها نحو مكتبه لكي يطمأن عليها ، وحينما عادت إلى مكتبها ، اتصل هاتفياً بالطبيبة الخاصة بالشركة وأبلغها أن تذهب إلى يارا لتكشف عليها و…
-خالد هاتفيا: هتلاقيها يا دكتورة في مكتبها اللي في الدور التالت
-الطبيبة: حاضر يا خالد بيه ، أنا رايحلها الوقتي وهطمنك عليها
-خالد: يا ريت ، ولو الحالة خطيرة كلمني على طول ، ماشي
-الطبيبة : ان شاء الله خير

……
حينما رأى خالد الأوراق التي أنجزتها يارا سعد كثيراً بها ، لأنها أصبحت الآن على الطريق الذي يرسمه لها … ◘◘◘

……………………………
عودة للوقت الحالي ،،،،
في مكتب يارا ،،،
خرجت الطبيبة من المكتب ، ثم اتصلت هاتفياً بالمنهدس خالد لتبلغه بـ…
-الطبيبة: ايوه يا بشمهندس
-خالد: ها حالتها ايه طمنيني ؟؟؟
-الطبيبة: الحمدلله تمام ، هي كدمة بسيطة هتخف خلال يومين تلاتة ان شاء الله
-خالد بارتياح: الحمد لله ، يعني مافيش التواء أو تمزق في الأربطة أو أي حاجة تانية ؟؟؟؟
-الطبيبة : لأ الحمدلله ، هي بخير
-خالد: يستاهل الحمد ، شكراً يا دكتورة
-الطبيبة: العفو يا بشمهندس ، ده شغلي !

-خالد في نفسه بارتياح : يااااااااااااااه ، الحمدلله انك بخير يا يارا ، ده انا كنت خايف لأحسن يكون حصلك حاجة ، هااااااح

في فيلا رأفت الصياد ،،،،،
كان أدهم يشعر بالغيظ لعدم وجود يارا بالفيلا وذهابها للعمل بصحبة خالد و…
-أدهم في نفسه : طبعاااا البيه خالد ماهيصدق يترسم ويعمل فيها الراجل المهم ، خبير الشركة الأول ومدير المجموعة اللي مالوش زي، طبعاااا وتلاقيه كل شوية تعالي يا يارا ، عاوزك يا يارا ، خلصيلي الورق ده يا يارا ، وكل ده على عينك يا تاجر ومحدش هيقدر يقوله تلت التلاتة كام ، طيب وماله ، ده أخر يوم ليك معاها يا خالد ، ومن بكرة انا اللي هاقوم بدور المدير عليها .. وزي ما انت شوفت نفسك معاها يومين ، أشوف أنا كمان نفسي عليها .. بص أنا هفضل أعد كده دماغي تودي وتجيب ، وليه أستنى لبكرة ، طب ما أنا أروح الوقتي وأشوف بنفسي ايه اللي بيحصل هنا !!!

وبالفعل ارتدى أدهم ملابسه بسرعة ، ثم اخذ سيارته وانطلق بها نحو الشركة

…………………
في شركة الصياد ،،،
قاربت يارا على الانتهاء من عملها و…
-يارا: ياااااه ، مش مصدقة ، انا قربت أخلص ، الحمدلله
-منير: برافووو
-يارا: بص كده يا استاذ منير وقولي رأيك
-منير وهو ينظر لشاشة الحاسوب: مممم.. فعلاً القوائم شاملة كل حاجة مطلوبة
-يارا: أنا سمعت كلامك يا استاذ منير وكل شوية اتأكد اني عملت save للشغل بتاعي
-منير: الله ينور يا بنتي
-يارا: الحمدلله ، ربنا مش بيضيع تعب حد
-منير: بالظبط ..

ثم فجأة دخل خالد المكتب و…
-خالد: سلامو عليكم
-يارا: انت ؟؟
-منير: أهلا يا بشمهندس خالد ، اتفضل
-خالد: أنا جاي بنفسي أشوف الشغل ماشي ازاي
-يارا: هه
-منير: الشغل ماشي كويس يا بشمهندس ، والآنسة يارا عاملة مجهود الصراحة تشكر عليه
-خالد بابتسامة: عظيم أوي .. احم… اخبار رجلك ايه الوقتي
-يارا وهي تنظر باستغراب للأستاذ منير : هه.. آآآ… الحمدلله
-خالد: طيب تسمحيلي أجي اشوف انتي عملتي ايه
-يارا: أه أكيد ، ثواني بس أقوم وتقعد مكاني
-خالد: لأ خليكي أعدة ، متقوميش من مكانك ، أنا جاي جمبك
-يارا: نعم ؟؟؟
…………………

في نفس الوقت تقريباً وصل أدهم إلى الشركة ، واستعلم من الاستقبال عن مكان يارا و..
-موظف الاستقبال: أدهم باشا ، منور الشركة يا فندم
-أدهم: شكراً ، بقولك اومال يارا الصياد شغالة فين ؟
-موظف الاستقبال : مع الاستاذ منير يا فندم
-أدهم: وفين مكانه ده كمان ؟؟؟
-موظف الاستقبال : في الدور التالت
-أدهم: اوك

توجه أدهم إلى المصعد ليستقله إلى الطابق الثالث حيث توجد يارا ….
……………

في مكتب يارا ،،،،
اقترب خالد من مكتب يارا ووقف ورائها ، ثم مال قليلاً ليرى ما كتبته يارا على شاشة الحاسب الآلي ، فشعرت يارا بالاحراج لاقتراب خالد منها بتلك الطريقة و..
-خالد : ممم.. ده اللي عملتيه ؟؟
-يارا: آآآ… هه .. اه
-خالد: واضح فعلاً انه خد منك مجهود
-يارا: آآ… أها
-خالد: بس الطريقة اللي انتي عملتي بيها القوايم دي سهلة ومبتكرة
-يارا: اها

……….
وصل ادهم إلى الطابق الثالث واستعلم عن مكان المكتب ، وتوجه إليه ، وما إن دلف إلى الداخل حتى رأى خالد وهو مائل على يارا و يتحدثان سويا فـ….
-ادهم: اثبت مكــــــانك
-خالد وقد اعتدل في وقفته: أدهم !!!
-يارا بدهشة: ايه ده ، انت ؟؟
-أدهم: الظاهر اني جيت في وقت مش مناسب ولا حاجة
-خالد: لأ عادي ، احنا كنا بنشتغل
-ادهم: ماهو واضح فعلاً الشغل
-خالد باستغراب : بس قولي انت ايه اللي جابك هنا ؟؟؟
-أدهم: الله مش الشركة ليا فيها أنا كمان ولا محرمة عليا
-خالد: أه طبعاااا ليك فيها ، أنا بس مستغرب وجودك فيها
-ادهم وقد جلس على الكرسي المقابل ليارا : ما أنا قررت انزل أشتغل في الشركة ، ماهو مش معقول أسيبلك انت الشغل كله ، ده حتى مايرضيش ربنا
-خالد: بجد ؟؟؟ ناوي تشتغل معانا
-ادهم: طبعاااااا
-خالد: ده خبر حلو أوي يا أدهم ، والله أنا مش عارف أقولك أنا فرحان بيك أد ايه
-أدهم: اه طبعااااا .. ازيك يا يارا؟
-يارا: كويسة
-ادهم: مش هتوريني بتعملي ايه بقى
-يارا: بعمل العادي بتاعي
-ادهم: مممم… قولتيلي بقى
-خالد: طب يالا بينا يا أدهم احنا ، ونتكلم في المكتب بتاعي فوق
-ادهم: وماله .. ما احنا لازم نتكلم ونتفق
-خالد: طبعااااا… ومنور شركتك يا أخويا ، ها قولت لبابا ولا لسه
-أدهم وهو ينظر ليارا : لأ لسه ، ده انت أول حد جاي أبلغه بده
-خالد: والله العظيم أنا مش مصدق وداني ، ادهم بنفسه جاي يشتغل معانا ، ده الدنيا أكيد حصل فيها حاجة
-ادهم: متستغربش من اي حاجة بعد كده
-خالد: طب يالا بينا احنا ونسيب يارا تكمل اللي وراها
-أدهم: وماله ، نسيبها الوقتي وبعدين نرجع تاني
-خالد: هه..
-ادهم: ماتخدش في بالك ، يالا

كانت نظرات أدهم ليارا تقلقها كثيراً ، كانت تشعر في قرارة نفسها أن وجود أدهم في الشركة سوف يتسبب في المزيد من المشاكل لها و…
-يارا في نفسها: أنا مش مرتاحة لوجود أدهم هنا ، بصاته ليا مش مريحة ع الأخر ، هو مش جاي يشتغل هنا صدفة ،أكييييد العقربة أمه بعتاه هنا ليا عشان يكمل ع اللي ناقصني ، لازم أخد بالي من تصرفاته ، وربنا ينجيني من شرهم كلهم …

……………………..

في مكتب خالد ،،،،،
جلس خالد ليتحدث مع أخيه بشأن عمله في الشركة و…
-خالد: بص يا أدهم ،أنا هجهزلك المكتب اللي جمبي ، عشان تقدر تتواصل معايا لو في أي حاجة انت عاوز تعرفها ، كمان هجيبلك طقم سكرتارية ع الفرازة ، فاهمين شغلهم كويس و..
-ادهم مقاطعاً: أنا عاوز يارا تشتغل معايا
-خالد: نعم ؟؟؟ بتقول ايه
-ادهم: اللي سمعته يا خالد ، بقولك عاز يارا تشتغل معايا
-خالد: ليه ان شاء الله ؟؟؟
-ادهم: هو كده
-خالد: مافيش حاجة اسمها هو كده ، في انها لسه جاية جديد وبتتعلم و..آآآ
-ادهم مقاطعاً: وانت بقى اللي بتعلمها ؟؟؟
-خالد: أه طبعاً ، ومعايا كمان الاستاذ منير و..
-أدهم: وليه أنا كمان ما أعلمهاش ولا ادربها حتى زيك
-خالد: لإن انت لسه جديد في الشغل ، لما تتودك فيه ، ابقى درب اللي انت عاوزه

ثم دلف رأفت إلى داخل مكتب خالد ليتفاجيء بوجود أدهم بداخله ، فظن أن هناك مشكلة ما و…
-رأفت: خالد بقولك انا عاوزك تعملي آآآآ…. ايه ده أدهم ؟؟
-أدهم: أهلا يا بابا
-رأفت: خير يا بني ؟؟ ايه اللي جابك هنا ؟؟ في حاجة حصلت في البيت ؟؟؟ أمك كويسة وعمر كويس ؟؟؟
-ادهم: اه يا بابا ، مافيش حاجة حصلت ، كلنا بخير
-رأفت: الحمد لله ، بس انت جاي ليه هنا ؟؟ عاوز فلوس ؟؟؟
-أدهم: لأ ..
-خالد: مش هتصدق يا بابا أدهم جاي ليه
-رأفت: ليه
-خالد: أدهم قرر انه ينزل يشتغل معانا في الشركة
-رأفت بفرحة : انتو بتتكلم جد
-أدهم: ايوه يا بابا ، وأنا جيت بنفسي أقولك ده
-رأفت وهو يحتضن ابنه: حبيبي يا أدهم ، والله فرحتني أوي ، ده أنا كنت مستني اليوم ده من زمان ، يااااااه ، اخيرااااا .. نورت شركتك يا بني
-أدهم : شكراً يا بابا
-خالد: بس أدهم يا بابا عاوز يارا تشتغل معاه
-رأفت: وماله
-خالد: نعم ، طب ازاي ؟؟
-رأفت: الله مش بنت عمكو
-خالد: يا بابا دي لسه بتتعلم ، وادهم لسه جديد ع الشغل ، وآآآ…
-رأفت: وماله يتعلموا سوا
-أدهم بفرحة: الله يخليك يا بابا
-خالد: ده هي مبقالهاش يومين بتتدرب وآآآ
-رأفت مقاطعاً: خلاص يا خالد زي ما بتدرب يارا درب رأفت بالمرة
-أدهم: اهو ده الكلام
-خالد: اوووف
-أدهم: يا سلااااااااام ، اهو كده الواحد يجي ونفسه مفتوحة عليه
-خالد: طيب ماشي يا بابا ، أنا هدرب الاتنين سوا بس من أول الأسبوع
-رأفت: اوك
-أدهم: وليه مش من الوقتي ولا من بكرة حتى ؟؟؟
-خالد: اكون جهزت المكاتب ليك وليها وظبطت الدنيا ، وبعدين احنا اليومين الجايين مش فاضيين عندنا اجتماع الوفد الألماني وده مهم جدا
-رأفت: ماشي يا بني ، اللي تشوفه مناسب أعمله
-ادهم: وماله ، وانا لحد ما تجهز المكاتب هاقعد معاك هنا
-خالد: هنا فين ؟؟
-أدهم: في مكتبك ده .. !!!!
-خالد:كمان
-رأفت: وماله ، انتو الاتنين واحد .. شوفوا ايه المناسب واعملوه ، انتو مش متخيلين فرحتي النهاردة أد ايه وعيلتي كلها بتشتغل معايا في الشركة
-أدهم: اها
-خالد: ربنا يجمعنا دايماً
-رأفت: يا رب أمين .. امكم اكيد هتفرح الوقتي
-أدهم: من جهة هتفرح هتلاقيها عاملة بارتي
-خالد: تريقة دي ولا ايه
-أدهم: طبعاااااا .. دي اتجننت لما عرفت اني نازل اشتغل
-رأفت: ليه ، مش هي كان نفسها تنزل تشتغل معايا من زمان ؟؟؟
-أدهم:أه ، بس مش في وجود آآآآ… يارا !
-رأفت: يوووه ، برضوه يارا ، أنا مش عارف عملالها ايه يارا
-خالد: هي ماما مش من النوع اللي بيتقبل أي تغيير بالساهل
-رأفت: يارا مش مجرد تغيير ، دي انسانة وبنت أخويا اللي ضحى بنفسه عشاني وآآآ…
-خالد: مش فاهم ؟؟
-رأفت: هه آآآآ أنا أقصد يعني آآآ.. يعني مش معقول هرمي بنت أخويا في الشارع عشان فريدة مش عاجبها ده
-أدهم: أها …
-رأفت: المهم قولي يا خالد ، يارا عاملة ايه الوقتي ؟؟؟
-أدهم: ليه هو مالها
-خالد: الحمدلله أحسن ، الدكتورة طمنتني عليها
-ادهم: ماحد يفهمني في ايه
-رأفت : اتزحلقت وهي جاية لخالد ، فكتر خيره عملها اسعافات أولية في رجلها وآآآ…
-أدهم: اسعافات أولية ، ماشاء الله ، وايه تاني ؟؟
-خالد: يا بابا أنا معملتش حاجة
-أدهم: كماااان ليه معملتش ، وماخفي كان أعظم طبعاً
-رأفت: بس برضوه ، انت اهتميت بيها وده شيء كبير عندي
-خالد: أي حد في مكاني كان عمل كده ، ويارا غالية عندي آآآ…قصدي عندنا كلنا
-ادهم: يا حنين
-رأفت: تسلميلي يا بني ، أنا مروح ها هتيجوا معايا ولا أعدين ؟؟؟
-خالد: أنا أعد شوية ، لسالي كام حاجة عاوز أخلصها
-رأفت: تمام .. شوف يارا لو خلصت ابقى هاتها معاك
-خالد: اوك
-رأفت: سلام يا ولاد

خرج رأفت من المكتب بينما ظل أدهم وخالد يتحدثان قليلاً عن العمل ثم قرر أدهم الانصراف و…
-خالد: ها فهمت هتعمل ايه
-أدهم: مش أوي
-خالد: واحدة واحدة وهتتعلم ، متقلقش
-أدهم وقد وقف في مكانه : ان شاء الله
-خالد: انت هتعمل ايه الوقتي ؟؟
-أدهم: أنا ماشي ، كفاية عليا كده النهاردة
-خالد: أوك، بكرة ان شاء الله نكمل
-أدهم: اه بالمناسبة ..
-خالد: ايه؟
-أدهم: أنا هوصل يارا في طريقي
-خالد: نعم ؟؟؟
-ادهم: يعني البنت رجلها وجعاها ، هسيبها تتبهدل في المواصلات
-خالد: لأ .. بس انا كنت آآآآ…
-ادهم : سلام يا اخوياااااا

*********************
إلي هنا ينتهي الفصل الخامس عشر من رواية الفريسة والصياد بقلم منال سالم

تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من القصص الرومانسية
حمل تطبيق قصص وروايات عربية من جوجل بلاي

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق