غير مصنف

رواية الفريسة والصياد – منال سالم – الفصل الثامن عشر

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص الرومانسية مع رواية رومانسية مصرية جديدة للكاتبة المتألقة منال محمد سالم نقدمها علي موقعنا قصص 26  وموعدنا اليوم مع الفصل الثامن عشر من رواية الفريسة والصياد بقلم منال سالم 

رواية الفريسة والصياد بقلم منال سالم – الفصل الثامن عشر

تابع أيضا: قصص رومانسية

رواية الفريسة والصياد - منال سالم
رواية الفريسة والصياد – منال سالم

رواية الفريسة والصياد بقلم منال سالم – الفصل الثامن عشر

في فيلا رأفت الصياد ،،
في غرفة الصالون ،،،
كانت يارا تجلس مع الكابتن سليم في الصالون حينما دلف أدهم وبصحبته والدته بصورة مفاجئة و…
-فريدة: ازاي يا هانم تسمحي لنفسك تقابلي حد بدون استئذان أصحاب البيت ؟؟ فاكرة نفسك في الشارع ولا تكونيش فكرتي ان دي فيلتك ؟؟
-يارا: هه ، خالتي
-أدهم: يصح يا كابتن تجي تزور واحدة بدون استئذان أهلها ؟؟ دي برضوه الأصول ؟؟؟؟
-الكابتن سليم باحراج: لا والله ..أنا ..احم… انا بس كنت عاوز أطمن ع الآنسة يارا ، كان المفروض تيجي التدريب بس مجتش وآآ.. مـ…ماكنش في وسيلة اتصال فقولت آجي بنفسي آآآ… يعني أطمن عليها وآآآ..
-يارا مقاطعة : هو معملش حاجة غلط ، ده مديري في الشغل وبيطمن عليا
-فريدة: انتي تخرسي خالص ، ده بيتي وأنا أحدد مين اللي يجي ومين لأ
-الكابتن سليم: أنا…أنا مضطر استأذن ، وألف سلامة عليكي يا يارا قصدي يا آنسة يارا
-يارا: انا أسفة يا كابتن ع اللي حصل ، أنا بعتذرلك
-الكابتن سليم: ولا يهمك .. حصل خير


انصرف الكابتن سليم وشعرت يارا بالاحراج مما حدث و..
-يارا: يعني ينفع اللي اتعملت ده ؟؟ ارتحتوا ؟؟؟؟
-فريدة: ده بيتي وأعمل اللي أنا عاوزاه فيه
-ادهم: بالظبط كده
-يارا: ماشي بيتك ، بس في واجب الضيافة وده مالوش علاقة بإن كنتي صاحبة بيت ولا صاحبة غيط حتى .. ده دليل ع أخلاقك وتربيتك ، وفي الأول وفي الأخر هتطلع في وشك !!!
-أدهم: سيبك منها يا فيرووو ، وتعالي احنا نشوف هنعمل ايه في البارتي
-فريدة: اوك


-فريدة قبل أن تنصرف : نسيت أقولك ، اعملي حسابك شاهي هتيجي
-يارا بعدم اكتراث: ما تيجي ولا تمشي ، وأنا مالي ؟؟
-فريدة: هي هتبات في أوضة الضيوف
-يارا: نعم ، اوضة الضيوف ؟؟؟ دي اللي هي أوضتي ؟؟؟؟
-فريدة: ييس ، نضفيها كويس ، أكيد أمك علمتك ده ، ماهي مهنة الشغالين بتجري في دمكم بالفطرة !!!
-يارا: استغفر الله العظيم


تركت فريدة يارا وهي تغلي من اهانتها مرتين ، مرة أمام الكابتن سليم ، والمرة الاخرى بالإساءة إلى أمها و..
-يارا في نفسها: مش هتتهدي أبدااااا يا بنت الـ …… ، وبعدين مش كفاية انتي عليا عشان تبتليني بالهبابة قريبتك دي كمان


…………
في فيلا ناهد ،،،،
كانت ناهد تبلغ جاسر بأنهم سينتقلون للإقامة لدى اختها فريدة لمدة يومين و..
-ناهد: ها قولت ايه يا جاسر
-جاسر: طبعاً ماينفعش الكلام ده ، ازاي نسيب فيلتنا ونروح نقعد عند خالتي ونزاحمهم هناك
-ناهد: ما انت عارف انها هتعمل عندها في الفيلا البارتي
-جاسر: وكان لازمتها ايه من أساسه توافقي ع ده
-ناهد: عشان خاطر اختك ، هما يومين بس
-جاسر: يا أمي انتي عارفة اني ماليش في الجو ده ، وبعدين فريدة هانم مابيعجبهاش العجب ، ولأ أنا برتاح للأعدة معاها
-ناهد: متقعدش معاها ، عندك أدهم وخالد وعمك رأفت وبنت عمهم دي وآآآ
-جاسر: هــه
-ناهد مكملة: يعني متقيدش نفسك بيها ، يومين بس والله ، ها قولت ايه ؟؟؟
-جاسر وهو تفكير : ممم..
-ناهد: ريحني يا بني وقولي قرارك ؟؟
-جاسر: ماشي يا ماما
-ناهد: ريحت قلبي الله يريح قلبك
-جاسر: على ايه بس ، ده مكنش حاجة يعني
-ناهد: كفاية انك هتفرح اختك في يوم زي ده ، ربنا يخليكوا ليا ومايحرمنيش منكو
-جاسر: يا رب يا أمي ..
-ناهد: اعمل حسابك بكرة بعد الضهر هنروح هناك ، وتاخد اجازة من شغلك
-جاسر: ربنا يسهل
-ناهد: تسلملي يا حبيبي


…………….
في صباح اليوم الثاني وتحديداً في فيلا رأفت الصياد ،،،،
كانت الاستعدادات تتم لاستقبال عائلة ناهد ، حيث أمرت فريدة صباح باعداد غرف أدهم ويارا وخالد لاستقبال الضيوف ، حيث ستقيم ناهد مع اختها فريدة في نفس الغرفة ، ورأفت مع ادهم في غرفته ، وجاسر مع خالد ، بينما شاهي مع يارا في غرفتها..
-فريدة: تجهزي يا صباح الأوض زي ما فهمتك ، مش عاوزة حاجة تنقص ، ماشي
-صباح: حاضر


أعطى رأفت أجازة ليارا ومنعها من الذهاب إلى الشركة حتى تتعافى من الكدمات الموجودة بجسدها ، وهي بالفعل كانت تحتاج لمثل تلك الراحة ، وخاصة أنها قضت ليلتها وهي ترتب الدولاب لتفسح المجال لشاهي لكي تضع حقيبتها به ..
-يارا: ياااا رب اديني الصبر واستحمل البت الرزلة دي اليومين دول ..


………….
في غرفة خالد ،،،،
كانت مواسير المياه في الحمام بغرفة خالد تعاني من تسريب للمياه ، لذا أبلغ خالد صباح بأن تتصل بالسباك لاصلاح التسريب و…
-خالد: صبااااااح يا صبااااااح
-صباح من بعيد: ايوه يا خالد بيه
-خالد : صباح بصي المواسير في الحمام عندي بتسرب مياه ، كلمي السباك وخليه يجي يصلحها أوام
-صباح: حاضر يا خالد بيه
-خالد: بصي أنا قفلت المحبس عشان المياه متغرقش الدنيا ، ولو جه جاسر قبل ما السباك يجي ابقوا عرفوه بده ، وماتنسيش تبلغي ماما بالكلام ده برضوه
-صباح: حاضر ، تحب يا خالد بيه أجهزلك الفطار ؟؟؟
-خالد: لألألأ .. أنا رايح الشركة ، وماتنسيش السباك وتبلغي ماما بده .. سلام


………..
في غرفة فريدة ،،،،
-رأفت: وكان لزمتها ايه البهدلة دي يا فريدة ، ماكنا عملنا الحفلة في النادي وخلصنا ، ادينا مضطرين نلخبط الدنيا عشان انتي تتبسطي
-فريدة: أنا وعدت أختي وخلاص .. وبعدين هما خلاص جايين في السكة ، عاوزيني أقولهم متجوش الفيلا عشان جوزي مضايق من وجودكم ؟؟؟
-رأفت: مش الفكرة ، بس آآآ
-فريدة: هو أنا قولت هيقعدوا عندنا على طول زي ناس ، دول يومين بالعدد
-رأفت: خلاص خلاص .. مش لازم يعني تفتحي السيرة كل شوية
-فريدة: يكون احسن برضوه ، واعمل حسابك ان أدهم مش هيروح الشغل اليومين دول ، لازم يجهز كل حاجة للحفلة
-رأفت: كمان
-فريدة: ايوه
-رأفت: في حاجة تانية ولا أنزل الشغل بقى
-فريدة: لأ مافيش ، ولو عوزت هبقى أكلمك
-رأفت: الحمدلله ان خالد مالوش في الأفلام دي ، ولد ملتزم وبيحب شغله
…….
طرقت صباح باب غرفة فريدة لتبلغها بـ …
-صباح (طق….طق ….طق ) : فريدة هانم
-فريدة من داخل الغرفة: تعالي يا صباح ، في ايه ؟؟
-صباح: خالد بيه بيبلغ حضرتك ان مواسير المياه في حمام أوضته بتسرب وهو قفل المحبس لحد ما يجي السباك ويصلح المواسير
-فريدة: اها ، طيب خلاص ، روحي انتي يا صباح وجهزي الفطار لرأفت بيه
-صباح: حاضر يا هانم


…………….
في غرفة أدهم ،،،
خرجت فريدة من غرفتها وتوجهت نحو غرفة ادهم و..
-فريدة: ادهووومي حبيبي
-أدهم: ايوه يا فيرووو
-فريدة: ها فكرت هتعمل ايه عشان الحفلة ؟؟؟
-ادهم: اها …
-فريدة: عاوزاك تبهرنا زي عوايدك
-ادهم: اكييييد يا فيروو
-فريدة: حبيبي يا أدهومة ، انت الوحيد اللي أقدر أعتمد عليه في البيت ده وأنا مطمنة ، وعشان كده قولت انك اللي هتعمل الحفلة دي
-ادهم: تمام ، اطمني وماتشليش هم يا فيرووو
-فريدة: ما أنا عارفة ده يا حبيبي ، المهم جهز نفسك يا أدهومة عشان الجماعة زمانتهم على وصول ، ومش هوصيك بقى على شاهي
-ادهم: ان شاء الله


……………………..
في غرفة يارا ،،،
دلف عمر إلى غرفة يارا و…
-عمر: ياراااا ، يااااارا
-يارا: أيوه يا عموورة
-عمر: حقى البت شاهي هتيجي تنام معاكي هنا ؟؟؟
-يارا وهي تهز رأسها : أها
-عمر: الله يكون في عونك ، دي بت ثقيلة ورخمة وحاجة كده بتقف في الزور
-يارا : في دي عندك حق
-عمر: وهتيجي بقى تتنفخ علينا زي الطاووس وتكلمنا من مناخيرها وحاجة غلب
-يارا: ربنا يعدي اليومين دول ع خير
-عمر: الحمدلله ان مش معايا حد في الأوضة ، الكل هيشارك أوضته مع غيره ، وانا الوحيد اللي ملك زماني فيكم ، محدش جاي معايا
-يارا: حظوووظ
-عمر: أينعم ..المهم انتي أخبارك ايه ؟؟ وازي كتفك ورجلك ؟؟
-يارا: الحمدلله احسن ، وبعدين أبوك اداني يومين راحة
-عمر: والله ، طب كويس أوي
-يارا: لأ مش احسن ، اهوو أنا كده هيفضل وشي في وشهم
-عمر: اوووبا .. بس ممكن هيبقوا مشغولين بالعيد ميلاد
-يارا: ربنا يلبخهم بعيد عني ، أنا عن نفسي هحاول أتجنبهم ع أد ما أقدر
-عمر: تمام


ثم سمعوا صوت كلاكس سيارة بالخارج ، فطل عمر من الشرفة ليجد أن عائلة ناهد الرفاعي قد دلفت إلى داخل الفيلا و…
بيييييب … بيييييب
-عمر : ده الظاهر ان الهكسوس جوم بدري
-يارا: اووف ، ملحقناش
-عمر: ايوه ، بصي أنا هسبقك على تحت ، وشوفي انتي هتعملي ايه
-يارا: مش حابة اكون من حرس التشريفة وخصوصا للمزغودة
-عمر ضاحكاً: هههههههههههه ، ايوه ، أصلها ماتستهلش
-يارا: بالظبط كده ، وانا عندي مرارة واحدة مش ناقصة تتفقع
-عمر: اوك ، انا نازل
-يارا: تمام


……………….
في ردهة الفيلا ،،،
تم استقبال عائلة ناهد الرفاعي استقبالاً حافلاً كما أرادت اختها فريدة و…
-فريدة: اوووه ، ناهووودة my sis.. ايه اللي أخرك ؟؟
-ناهد: متأخرناش ولا حاجة ، يدوب صحينا وجهزنا حاجتنا وجينا
-فريدة: ده أنا مستنياكو من بدري ، شوشوو حبيبتي ، ازيك يا قلبي
-شاهي: انطي فيرووو ، I am fine وانتي ؟؟
-فريدة: تمام يا قلبي ، مش عاوزاكي تفكري في حاجة ، عاوزاكي تستجمي اليومين دول عندنا ، ادهومة هيظبط كل حاجة ، ولا ايه يا أدهم
-أدهم : اه طبعا
-شاهي: انا واثقة في أدهم
-عمر: ازيك يا أنطي ، ازيك يا شاهي ، منور يا جاسر
-ناهد: أنا بخير يا عموورة
-شاهي: fine يا عمر
-جاسر: تمام يا وَحَش
-أدهم: ازيك يا جاسر ؟ اخبارك ايه ؟؟
-جاسر: الحمدلله تمام ، معلش يا جماعة ، احنا جايين نتقل عليكو ، والله أنا ماكونتش راضي بس أمي بقى هعمل فيها ايه
-فريدة: متقولش كده يا جاسر ، ده بيتك يا حبيبي
-جاسر: شكراً يا طنط


كان جاسر يبحث بعينيه عن يارا وسط الموجودين ، ولكنها لم تكن موجودة و..
-فريدة: يالا يا جاسر اطلع مع ادهم عشان تحط شنطتك عنده
-جاسر: شنطة ايه بس ، ده يدوب حاجة كده في الهاند باج
-فريدة: وليه ماجبتش حاجات كتير ؟؟ ده أوضة ادهم واسعة وهو عامل حسابه انك أعد معاه
-جاسر: يعني يا خالتي ، ماأنتي عارفة أنا بحب اكون خفيف خفيف
-فريدة بضيق: اوووف ، متقولش خالتي دي ، الكلمة دي بتعصبني
-جاسر: ههههههههههه ، لسه برضوه بتضايقك
-فريدة: جدااااا .. وخصوصاً من الزفتة بنت الشغالة
-جاسر: أعتقد ان ليها اسم وهو يارا
-فريدة: whatever .. المهم اطلع عشان ترتاح
-جاسر: ربنا يسهل
-فريدة: تعالي يا ناهوود معايا ، وانتي يا شوشوو ، معلش مضطرية تنامي في الأوضة مع آآآ…
-شاهي مقاطعة: اوعى يكون مع البت اللوكال دي
-فريدة: معلش يا شوشو
-شاهي: لأ يا انطي ، مش هيحصل أبدااااا ، استحالة أقعد معاها في أوضة واحدة
-فريدة: شوشو حبيبتي ، مش هينفع والله أوديكي في حتة تانية غير كده ، أنا لو بايدي كنت أعدتك عندي وآآآ…
-شاهي باصرار: no way أنطي
-جاسر مقاطعا: خلاص بقى يا شاهي ، ده مش بيتك عشان تتحكمي فيه ، اعملي اللي فريدة هانم تقولك عليه
-شاهي: يوووه
-أدهم: كبري منها يا شاهي ، وبعدين احنا عاوزين نظبطك
-جاسر: هي متظبطة خلقة ، مش ناقصها حاجة يا أدهم
-أدهم: يا عم جاسر ، دي شاهي ، يعني برنسيس العيلة ، وبعدين الحفلة دي معمولة ع شرفها
-شاهي بخجل: اوووه
-جاسر: الكلام جاي ع هواكي
-فريدة: طبعاااا دي البرنسيس بتاعتنا
……..
-عمر في نفسه: عندك حقك والله يا يارا انك ما تنزليش ، ده انا مرارتي اتفقعت من الكلام الفاضي ده كله والأفلام اللي بتترسم ،عالم منافقة صحيح !!


-أدهم: تعالي يا شاهي أوصلك بنفسي ع أوضتك
-شاهي: أوووه ، بنفسك ؟؟ ده أنا مش واخدة ع الدلع ده كله
-ادهم: هو انتي لسه شوفتي حاجة .. ده أنا هروق عليكي يا شوشو
-شاهي : ميرسي يا أدهووومة


-ادهم في نفسه : أما نشوف هتعملي ايه لما تشوفي يا يارا اللي هعمله مع شاهي قصادك ، إن ما عرفتك أنا مين وانتي ايه ، مابقاش أدهم الصياد !!


-فريدة: صبااااااااااااااح
-صباح: ايوه يا هانم
-فريدة: خدي شنطة جاسر بيه وديها ع أوضة خالد بيه ، وبعد كده ودي شنط شاهي هانم ع أوضة الزفتة اللي فوق ، وحصليني بالباقي ع أوضتي
-صباح: حاضر يا هانم


…………………….
اصطحب ادهم شاهي إلى غرفة يارا و..
-أدهم بصوت مرتفع: شوشووو ، أجمل جميلات العيلة تعالي يالا ع أوضتك المتوضعة
-شاهي: ميرسي يا أدهم
-ادهم: يا رب تقضي معانا يومين حلوين
-شاهي : كفاية إني هاكون جمبك
-ادهم: ده انا هخليكي تعيشي في الجنة طول ما انتي معايا
-شاهي: الله !!!
-ادهم: يالا ، تعالي جوا الأوضة


دلف ادهم ويارا إلى داخل الغرفة ، ثم رات شاهي يارا وهي جالسة على الفراش تطوي ملابسها و…
-شاهي بقرف: اووف ، انا مش عارفة الجو ماله كتم كده ليه فجأة
-ادهم: ابقي هوي الأوضة يا شاهي ، لأحسن في ناس الظاهر انها واخدة ع الكتمة
-يارا بضيق: يارب
-شاهي : وأنا هنام ع السرير ده ؟؟ جمب دي ؟؟
-أدهم: معلش يا شوشو ، عشان خاطري بس
-شاهي: لالالا مستحيل ، ازاي انام جمب دي ؟؟ دي …دي ممكن متكونش نضيفة وريحتها اوووف تقرف !!!
-يارا: متخافيش ياختي أنا بغسل سناني ورجلي قبل ما أنام
-ادهم: هما اللي زيك بيستحموا أصلاً ؟؟
-يارا: اه بالليفة والصابون
-شاهي : يعععع ،ليفة وصابون .. سوفاج
-يارا مقلدة اياها : يععع ، الله يرحم أيام جدك لما كان بيستحمى بصابون الغسيل والليفة الحجر ، لأ وامتى بقى كل سنة مرة ، وبعدين انا واحدة عارفة نفسي ، الدور والباقي عليكي انتي ، الله أعلم بـ آآآ
-شاهي مقاطعة : اخررررسي
-أدهم: متعصبيش نفسك يا شوشو عشان وشك يفضل رايق كده وناعم
-يارا: ايوه لأحسن الحقن والنفخ مع العصبية يفرقع
-شاهي بضيق: شايف يا أدهم طريقتها ؟؟ شايف
-أدهم: ما تتلمي يا بت انتي شوية
-يارا: ايه بت دي ؟؟ انتو اللي جايين تغلطوا فيا وعاوزني أسكت واقول أميين
-شاهي بعصبية : لأ كده كتير بجد .. أنا مش طايقة أقعد هنا ثانية
-أدهم: طب اهدي شوية
-شاهي وهي تحاول الخروج من الغرفة : لألألأ .. سيبني يا أدهم أمشي من هنا
-ادهم محاولاً منعها من المرور : مش هسيبك تمشي وانتي كده ، ده أنا قلبي رهيف مايستحملش الهوا الطاير عليكي
-يارا في نفسها: والله أدائك مصطنع وباين أوي انه تمثيل
-شاهي: تؤ ، سيبني يا ادهومة
-أدهم: لأ مش هسيبك في الحالة دي ، طب بصي أنا عندي ليكي حاجة هتفرحك
-شاهي : ايه هي ؟؟
-ادهم : مممم.. ايه رأيك لو تشوفي البدل الجديدة اللي جبتها للشغل
-شاهي: شغل ؟؟
-ادهم: أه ، مش أنا خلاص ناويت أشتغل
-شاهي: واااو .. دي حاجة روعة ، I am so happy
-ادهم: طب يالا عشان تقوليلي رأيك
-شاهي: أوك


خرج أدهم وشاهي من الغرفة ، بينما ظلت يارا تتعجب من طريقة تصرفهم المصطنعة و..
-يارا: أحسن انكو غورتوا ، أل أنا كنت ناقصة المرار الطافح ده ، يا باااااي ، انا عارفة انتو مستحملين بعض ازاي


………………
في غرفة خالد ،،،
وضعت صباح متعلقات جاسر الشخصية في غرفة خالد ، ثم دلف جاسر إلى داخل الغرفة وأخرج ملابسه منها ، ودلف إلى الحمام ليستحم ، ولكنه لم يجد بالحمام أي ماء ، فخرج من الغرفة وتوجه إلى غرفة فريدة هانم ليستفسر منها عن …
-جاسر: الله ، ده مافيش مياه في الحمام ؟؟ هي مقطوعة ولا ايه ؟؟؟ أما اسأل خالتي عن الموضوع ده


طرق جاسر باب غرفة فريدة و…
-جاسر (طق… طق …طق ) : فريدة هانم
-فريدة وقد فتحت باب الغرفة: جاسر ، تعالى يا حبيبي ، في حاجة ؟؟
-جاسر: معلش يا فريدة هانم ، هعطلك شوية
-فريدة: ايه فريدة هانم دي ، انت تقولي يا أنطي ، يا فيرووو ، ده انت ابن اختي الغالية
-جاسر: كلهم واحد عندي .. المهم كنت عاوز أقولك ان مافيش مياه في اوض خالد وأنا كنت عاوز أخد شاور وكده
-فريدة: اوووف ، ده في مشكلة في المواسير عند خالد والسباك المفروض جاي يصلحهم
-جاسر : أها ، خلاص مافيش مشكلة
-فريدة: استنى يا جاسر ، انا هتصرف


ثم لمحت فريدة عمر وهو يدلف إلى غرفته فنادت عليه و..
-فريدة بصوت مرتفع: عمــــــــر
-عمر في نفسه: يا ساتر استر يا رب
-فريدة: تعالى يا عمر
-عمر: ايوه ياماما ، في حاجة
-فريدة: عمر ، جاسر هيجي ياخد عندك شاور عشان المواسير بايظة في اوضته
-عمر: وماله ، يتفضل
-جاسر: معلش يا عمر مضطرين نرخم عليك
-عمر: ترخم ايه بس ، دي اوضتك يا جاسر
-جاسر: شكراً يا عمر ، أنا مش هطول كتير
-عمر: خد راحتك يا سيدي ، أنا أصلاً نازل الجنينة
-جاسر تمام


دلف جاسر إلى داخل غرفة عمر ليستحم بينما نزل عمر إلى الحديقة …


……………………..
في غرفة يارا ،،،،
كانت يارا تحاول أن تتعلم استخدام هاتفها الجديد ، ولكن كانت لا تستطيع أن تفهم بعض البرامج فيه و…
-يارا: ايه الموبايل العجيب ده ، هما بيجيبوا منين الـ downloads ، طول عمرها الأغاني بتنزل في الاستوديو ، لكن الموبايل ده مش مفهوم نظامه ازاي ، أحسن حاجة أعملها أروح أسأل عمر وهو يقولي ، هو اللي جايبه ، واكيد هيبقى عارف ازاي يستخدمه …!!!


……………………..
في غرفة عمر ،،،،
كان جاسر قد انتهى لتوه من الاستحمام ، فارتدى فقط بنطاله ، ثم خرج وهو يضع المنشفة حول رقبته لكي يكمل ارتداء باقي ملابسه في الخارج ، وفجــــــــــــــــأة فتحت يارا باب الغرفة وهي تنظر للهاتف في يدها و…..
-يارا وهي تفتح الباب : عمـــر ! بقولك ايه ، التليفون ده انا مش فاهمة ازاي اجيب فيه الـداونـ….آآآآآآآآ …
-جاسر: يارا !!!!


شعرت يارا بالخجل الشديد حينما رأت جاسر امامها على تلك الحالة فأدرات وجهها على الفور واعتذرت بشدة و…
-يارا وقد احمرت وجنتيها : سوري ، والله معرف انك..آآآ…انك هنا .. أنا..أنا كنت مفكرة ان عمر
-جاسر: ازيك ؟
-يارا: آآآ… الحـ..الحمدلله


ارتدى جاسر تيشرته بسرعة ثم …
-جاسر: ماله الموبايل ؟
-يارا: آآآ… مالوش
-جاسر: طيب بصيلي ، أنا خلاص لبست
-يارا: احم.. عادي خد راحتك
-جاسر وهو يمد يده لها : هاتي الموبايل ، وقوليي فيه ايه
-يارا: آآآ.. مش مشكلة عادي ، أنا مش ..مش عاوزة أتعبك
-جاسر: يالا بقى هاتيه


ناولت يارا الهاتف إلى جاسر وهي مازالت تشعر الخجل ثم …
-جاسر: انت عاوزة تجيبي ايه ومش عارفة
-يارا: كنت عاوزة أجيب الداونلود هنا
-جاسر: ممم… دي سهلة أوي ، بصي انتي هتدوسي هنا وبعد كده هتفتحي الـ file ده هتلاقيه
-يارا : هه
-جاسر وقد اقترب منها : أنا بقولك دوسي هنا وبعد كده هتطلعلك قايمة قدامك هتدوسي ع الـ file ده هتلاقي كلمة داونلود
-يارا: أها .. تمام .. متشكرة أوي
-جاسر بابتسامة: العفو على ايه ، انتي بس تؤمري
-يارا: شكراً ..
-جاسر: مال كتفك صحيح ؟؟
-يارا: آآآ… دي حاجة بسيطة متخدش في بالك
-جاسر: ألف سلامة عليكي ، بس خلي بالك من نفسك
-يارا: حاضر


خرجت يارا من الغرفة ومازالت وجنتيها مُكتسيتان باللون الأحمر ، وفي نفس الوقت كان ادهم يتحدث مع شاهي امام غرفته فرأى يارا على تلك الحالة وهي خارجة من غرفة عمر ، ثم لمح جاسر وهو يخرج بعدها واضعاً كلتا يديه في جيبه والمنشفة حول رقبته ، بالاضافة إلى الابتسامة التي تعلو وجهه فشعر بالضيق و..
-أدهم في نفسه مندهشاً : مالها البت دي عاملة كده ، وبعدين وشها أحمر لون الدم كده ليه ؟؟؟ هو كان في ايه بيحصل عند الزفت عمر .. الله !!!!!! جــــاسر !!


-جاسر: أهلا يا أدهم
-ادهم: انت.. انت كنت بتعلم ايه في أوضة عمر ؟؟؟
-جاسر: ولا حاجة ..
-أدهم: ولا حاجة ازاي وانا شايفك خارج منها الوقتي وقبلك يارا
-جاسر: أها.. كنت باخد دش هناك وبعدين جت يارا وقصدتني في حاجة وعملتهالها
-أدهم: لا والله
-جاسر: ايوه
-شاهي: ماتفضونا من سيرة البت دي بقى وخلونا ننزل نقعد تحت
-أدهم: طيب
-جاسر: هودي بس الفوطة في الأوضة وأحصلكم
-ادهم: طب يالا ، أنا مستنيك
-جاسر: مش مستهلة والله ، اسبقني انت
-ادهم: لأ هستناك ، انجز في السريع
-جاسر : اوك
……………….
نزل الجميع إلى الحديقة ليجلسوا فيها ، وظلوا يتحدثون عن ترتيبات العيد ميلاد و…
-فريدة: احنا عاوزين نحط هنا حاجة مميزة
-ناهد: ممكن نعمل الديكور بالبالونات وآآآ
-شاهي: لأ انا مش عاوزة بلونات ، دي بقت فكرة قديمة اوي
-أدهم وهو يشير بيده : بصوا احنا نخلي الديكور شبه عالم المستقبل ونجيب بلورات كريستال ونحطها هناك ، والسبوت لايتز نحطها في الحتة دي


………..
في نفس الوقت تقريباً كانت يارا تتحدث إلى صديقتها سمر و…
-سمر: والله انتي ندلة ، معنتيش بتسألي خالص
-يارا: معلش والله يا سموورتي ، الظروف عندي صعب أوي
-سمر: يعني مافيش 5 دقايق كده تكلميني فيهم
-يارا: والله انتي لو تعرفي اللي بيجرالي هنا هتعذريني ع الأخر
-سمر: آآ… مــ….بـ….انتي ..آآآآ…تـ…
-يارا: انتي بتقولي ايه مش فهماكي ؟؟؟
-سمر: يـ…أأ.. انـ… آآ….مــ…
-يارا: الوووو.. سمر .. سمعاني ، طيب أنا هطلع في البلكونة كده اشوف الشبكة


خرجت يارا إلى الشرفة لتتحدث في الهاتف و..
-يارا بصوت عالي : الووو.. سمـــر !! سمعاني ؟؟؟


انتبه الجميع إلى صوت يارا المرتفع في الشرفة و..
-فريدة: بيئة في كل تصرفاتها
-ناهد: خلاص يا فريدة
-شاهي: أه والله يا انطي عندك حق
-جاسر مقاطعاً وهو ينظر ليارا : ركزي انتي بس في حفلتك وملكيش دعوة بيها
-ادهم متعجباً : ممم…
-شاهي: يا سلام لو تنساني شوية يا جاسر ، وتركز مع حد تاني غيري
-جاسر: ما أنا مركز .. آآآ… قصدي هركز معاكي انتي مش أختي ؟؟؟
-ادهم وهو ينظر حيث ينظر جاسر : انا شايف انك تبص قدامك أحسن
-جاسر: أنا أصلي بحب أشوف السماء والقمر اللي بينور السما
-ادهم: احنا لسه الضهر !!!!!!
-جاسر: القمر بيطلع في أي وقت ، المهم انه موجود
-ادهم: يا سلام


لمح كلاً من جاسر وأدهم يارا وهي تدلف من الشرفة إلى غرفتها و..
-جاسر: اوووف ، اهوو القمر اختفى
-ادهم بضيق : ما أنا خدت بالي !!!!!!! اومال يا جاسر انت معندكش شغل ؟؟
-جاسر: لأ .. أنا أخد اجازة يومين
-ادهم: دي حاجة حلوة أوووي !!!


……………………
في المطبخ ،،،،،
كانت صباح تحاول الاتصال بالسباك لكي يأتي لاصلاح المواسير في غرفة خالد ولكنه للأسف لا يجيب و..
-صباح في نفسها : ما بيردش السباك ليه ، ده الست فريدة مش هتسكت لما تعرف ده ، لازم أعرفها بان السباك اللي بنتعامل معاه مش بيرد


ثم دلف عمر إلى المطبخ و…
-عمر: صباااااح
-صباح: ايوه يا عمر بيه
-عمر: بقولك ايه عاوزك تعملي ع الغدا الحاجات اللي يارا بتحبها ، اسأليها كده بشطارتك هي بتحب ايه واعمليه
-صباح: حاضر
-عمر: بس متعرفيهاش اني طلبت منك ده
-صباح: حاضر يا عمر بيه
-عمر : شكراااا


وما إن خرج عمر من المطبخ حتى أمسك به ادهم من قفاه و..
-أدهم بغل: تعالى يا زفت معايا
-عمر: آآآآه … في ايه يا أدهم ، ما تسيبني يا جدع ، قفشني كده ليه زي ما المخبر بيقفش الحرامي
-ادهم: اتنيل خش قدامي ع أوضة المكتب
-عمر: طيب .. طيب
….
وما إن دخل الاثنين المكتب حتى صاح أدهم بـ….
-أدهم: ايه اللي بتهببه مع يارا ده ؟؟؟
-عمر: بهبب ايه بس ؟؟ أنا معملتش حاجة والله
-أدهم: ازاي تخلييارا تيجي الوضة عندك عمال على بطال ؟؟
-عمر: ودي فيها ايه دي ؟؟ أنا بروح عندها وهي بتجيلي عادي يعني
-أدهم: لأ مش عادي ، عاوز تكلمها يبقى في الليفنج يا في الصالة يا في الطرقة ، لكن في أوضكم لأ .. فاااااااااهم
-عمر: يوووه
-ادهم: وده اخر تحذير عندي
-عمر: ربنا يسهل
-ادهم: وله !! عارف لو شوفتك تاني مرة في أوضتها ولا هي جت عندك في اوضتك هيحصلك ايه ؟؟؟
-عمر: هتخنقني زي كل مرة
-أدهم: لأ يا حلو ، هأقول لفريدة هانم الرفاعي وانت عارفها ممكن تعمل ايه
-عمر: مش هخاف منها
-ادهم: ده أقل حاجة ممكن تعملها انك تبات في الشارع !!!
-عمر بحدة: أنا لا يمكن ابات ابداً في الشارع
-أدهم: ليه ان شاء الله ؟؟؟
-عمر: أنا راضي ذمتك ، ازاي ابات في الشارع وأوضة البواب موجودة !!!
-ادهم: امشي ياله من قدامي ……
-عمر: انا عارف يارا حرقاكو كلكو عشانها مش مزوءة زي ناس ولا بتترسم زي ناس
-ادهم: اخرس يااض
-عمر وهو يفتح باب الغرفة: ولعلمك بقى أنا هاعمل اللي عاوزه ، واللي عندك اعمله
خرج عمر مسرعاً من الغرفة بعد أن أنهى جملته فوراً مما جعل أدهم يغتاظ أكثر …
-ادهم بغيظ : ولـــه ، تعالى هنا ….!!!!


-عمر في نفسه : والله لأوريك ، ان ماخليتك تعاني النهاردة مابقاش انا عمر الصياد


صعد عمر إلى السطح الخاص بالفيلا ، ثم بحث عن الماسورة الخاصة بصرف المياه في الحمام الخاص بأدهم ، ولكنه كان محتاراً بين ماسورتين متجاورتين ، ولكنه عقد العزم على إلقاء الكرات الخاصة بالتنس في أحدهما و..
-عمر في نفسه بمكر : أنا مش عارف أنهو واحدة تبعك ، بيتهيألي الماسورة دي، ايوه .. هي كشلها دي ، يالا تستاهل بقى ، وخليها تزروط عندك يا فلانتينو عصرك وزمانك


……………………………


في غرفة يارا ،،،،،
دلفت شاهي إلى الغرفة وكانت تتعمد أن تتعامل بكل تعالي مع يارا و..
-شاهي: اووف
-يارا في نفسها: ولا تعبريها يا يارا ، طنشيها كأنها هوا
-شاهي: انتي ..
-يارا متجاهلة شاهي: هه ……
-شاهي: انتي .. ايه مش سمعاني ؟؟؟ أنا بكلمك
-يارا : اللهم طولك يا روح ، أنا اسمي يارا مش انتي
-شاهي: whatever ، التويلت نضيف ؟؟
-يارا: والله خشي وانتي تعرفي .. بس ع العموم هو مش حمام عمومي يعني
-شاهي: أنا عاوزة أخد شاور ، ومش عاوزة حاجة تقرفني جوا
-يارا: لأ اطمني القرف جاي بعدين
-شاهي: يااي .. بيئة !
دخلت شاهي إلى الحمام وبدأت تستعد للاستحمام و..
-يارا : إلهي يا رب المواسير تتسد وتضرب في وشك يا بعيدة


وفجأة سمعت يارا صوت صريخ من داخل الحمام ، فأسرعت يارا لترى ما يحدث ، طرقت الباب أولاً ثم فتحت لها شاهي وكانت المفاجأة و…
-شاهي من داخل الحمام: عاااااااااااااااااااااا
-يارا من الخارج: في ايه
-شاهي: الحقوني ، الحقوني
-يارا: في ايه اللي بيحصل عندك ؟؟؟ اوعى تكون الدعوة بتاعتي استجابتك ، لأ ده انا كده اتغر في نفسي
-شاهي: الحقوووني
-يارا: طب افتحي الباب
-شاهي : طيب .. طيب


فتحت شاهي باب الحمام لتتفاجيء يارا بأن المياه تخرج من بالوعة صرف المياه و..
-يارا بزعيق: المياه دي جاية منين ؟؟؟ انتي عملتي ايه جوا ؟؟؟
-شاهي : والله ما عملت حاجة
-يارا: اومال ايه اللي حصل ؟؟؟
-شاهي: أنا.. انا كنت بملى البانيو مياه عشان اقعد فيه شوية .. بس..بس قولت آآآ… أغسله الأول من قرفك وكده
-يارا مقاطعة: استغفر الله العظيم يا رب
-شاهي: و..وبعد كده لاقيت المياه طالعة من كل حتة
-يارا: طيب قفلتي حنفية البانيو
-شاهي: لأ
-يارا: يالهوي سايباها تسيب كده ، ماهو يا فالحة هتطلع كده علينا


أسرعت يارا بوضع ملاءة على الأرض امام باب الحمام لتحجز المياه من المرور إلى الخارج ، بينما استمرت شاهي في اتهام يارا بأنها السبب فيما حدث و…
-شاهي: انتي السبب ، انتي اللي عملتي كده
-يارا وهي تضع الملاءة: أنا ؟؟ ليه ان شاء الله ، كنت بشتغل في الصرف الصحي ولا حاجة ؟؟؟
-شاهي : انتي عارفة اني كنت داخلة التويلت أخد شاور، فحبيتي تعكنني عليا
-يارا: وهعكنن عليكي ليه ؟؟ بيني وبينك ايه ، والله العظيم حرام المياه المفتوحة دي
-شاهي: أنا ماليش دعوة ، انا مش داخلة الحمام والمنظر ده فيه
-يارا: مضطرية ادخل ، ما انا مش هسيب الحنفية تنزل مياه كده والأوضة تغرق ، ده في ناس مش لاقية النقطة
-شاهي: خشي .. اعملي انتي ، أنا مش بعرف
-يارا: اديني داخلة
وجدت يارا زجاجة الشامبو ملاقاة على الأرض فأخذتها وألقتها في يد شاهي و..
-يارا وهي تلقي بالزجاجة : امسكي ..
-شاهي بقرف: يععععع


كانت يارا تحاول أن تسير بحذر داخل الحمام ، ولكن فجأة وجدت شاهي تقذفها بزجاجةالشامبو في وجهها ، فحاولت ان تتفادها فاختل توازنها وانزلقت على الأرض وابتلت ملابسها من المياه و..
-شاهي وهي تقذفها بالزجاجة : ياااي مش عاوزة الشامبو ده تاني ، يعععع
-يارا : آآآآآآآآآآآه .. حاسبي


طششششش …
-يارا: الله يحرقك ، عاجبك البهدلة دي
-شاهي: هااه ..
-يارا: اتفضلي نادي لصباح وخليها تكلم السباك يجي بسرعة يلحقنا
-شاهي: اووف ، أنا مش بشتغل عندك
-يارا: أنا مش بقول بتشتغلي عندي ، بقولك انزلي كلميها
-شاهي: ماتتكلميش معايا كده
-يارا: يوووه ، الغبي هيفضل غبي ، انتي مش بتفهمي ، أنا بقولك روحي نادي لصباح وخلاص
-شاهي : طيب أنا هوريكي


قامت شاهي باغلاق باب الحمام على يارا بالمفتاح الخارجي و…
-يارا من الداخل: بت آشاهي افتحي
-شاهي: لأ
-يارا: خلاص يا شاهي حقك عليا ، انتيمش غبية بس افتحي بقى
-شاهي : No … أنا هعرفك الغبية دي هتعمل فيكي ايه !!!


خرجت شاهي من الغرفة وتوجهت إلى غرفة أدهم ويدور في بالها فكرة ما شيطانية و…
-شاهي بنظرة خبيثة : والله لأربيكي يا خدامة يا بنت الخدامين ، ان ماخليتك تبوشي النهاردة مابقاش انا شاهي !!!!


طرقت شاهي الباب فلم تجد أي أحد بالداخل ، فدلفت إلى داخل الغرفة ثم أسرعت إلى حمام الغرفة وقامت بفتح الصنبور الخاص بالبانيو وأفرغت علبة الشامبو به ، وأغلقت الباب وخرجت من الغرفة ..


-شاهي وهي تطرق الباب (طق…طق …طق ) : ادهم ؟؟ أدهم؟؟ انت موجود !!
-شاهي بصوت منخفض : الظاهر ان هو لسه تحت ، كويس أوي .. كده أقدر أعمل اللي أنا عاوزاه في البت دي ومحدش هيعرف ، وريني بقى هتقدري تمنعي المياه ازاي…….. !!!


……………………
في غرفة يارا ،،،،
كانت يارا تحاول أن تمنع المياه من الاستمرار في التدفق ، خلعت بلوزتها الخارجية ، وحاولت أن تسد بها فتحة البالوعة و..

-يارا: اه يا بنت الـ ……. ، الله يخربيتك اتبهدلت !! كل دي مياه وصابون ، انتي بتعملي ايه بالظبط .. آآآآي … الصابوووون دخل في عيني الله يحرقك ، منك لله ، أكيد الهبابةدي فتحت حنفيات الأوض التانية ، ماهو مش معقول المياه بقت فجأة عاملة زي الشلال وأنا مش عارفة ألحق ايه ولا أحوش ايه ، بت شر صحيح ، لأ كده مش هينفع دي ممكن تسيب الحنفيات اللي في الأوض التانية بالساعات وولا على بالها ، أنا مش هفضل كده كتير لازم أتصرف ، لازم اللي في البيت ده يعرفوا اللي بيحصل وإلا أنا هفضل محبوسة ومحدش هيدرى عني

*********************
إلي هنا ينتهي الفصل الثامن عشر من رواية الفريسة والصياد بقلم منال سالم

تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من القصص الرومانسية
حمل تطبيق قصص وروايات عربية من جوجل بلاي

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق