غير مصنف

رواية الفريسة والصياد – منال سالم – الفصل الحادى والأربعون

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص الرومانسية مع رواية رومانسية مصرية جديدة للكاتبة المتألقة منال محمد سالم نقدمها علي موقعنا قصص 26  وموعدنا اليوم مع الفصل الحادى والأربعون من رواية الفريسة والصياد بقلم منال سالم 

رواية الفريسة والصياد بقلم منال سالم – الفصل الحادى والأربعون

تابع أيضا: قصص رومانسية

رواية الفريسة والصياد - منال سالم
رواية الفريسة والصياد – منال سالم

رواية الفريسة والصياد بقلم منال سالم – الفصل الحادى والأربعون

في فيلا ناهد الرفاعي ،،،
خرج اثنين من رجال عدلي مع ناهد الرفاعي للذهاب إلى البنك واحضار النقود منه ، بينما ظل عدلي ومعه أحد الرجال في الفيلا ، صعد عدلي إلى غرفة ناهد ليرتاح قليلاً ، بينما ظل رجله الأخير جالساً في الحديقة يفكر في كيفية قضاء يومه مع احدى الفتاتين و…

-شخص أخر وهو يمسح بيده على وجهه ورأسه : خلاااااص مش قادر ، دماغي هتضرب مني ، لأ أنا لازم أظبط نفسي ، ايوووه ، مممممم… آآآآخ ، مافيش إلا كده ، واحدة من المزتين اللي فوق دول هي اللي هتروق عليا ، أنا طالعلكم يا حلوين ، الشفاء كله هيبقى عندكم .. آآآآآخ .. !!

صعد هذا الشخص إلى غرفة شاهي ، ثم فتح الباب فجأة ، فارتعدت كلاً من يارا وشاهي لرؤيته وخاصة عندما أغلق الباب بالمفتاح وألقاه بعيداً و…
-شاهي برعب: انت .. انت بتعمل ايه هنا ؟؟
-شخص آخر: صباحك فل يا مزة
-يارا: اطلع برا ، انت جاي هنا ليه
-شخص آخر وهو يغلق الباب بالمفتاح : أنا جاي عشانكو يا حلوين
-شاهي بخوف: ايييه
-يارا وهي تقف أمام شاهي: أنت عاوز ايه ؟؟؟
-شخص آخر: عاوز القطة اللي وراكي
-شاهي وقد أحتمت بيارا: نعـم !! يارا الحقيني
-يارا: اياك تفكر تقرب منها
-شخص آخر: ولو قربت هتعملي اييييه ؟؟؟
-يارا: هـ… هاموتك
-شخص آخر: طب يا ريت ، أحبك وإنت شــِرس
-شاهي: يــ… يارا
-يارا وهي تتراجع للخلف مع شاهي: اطلع بره أحسنلك
-شخص آخر و هو يقترب منهما : لأ مش طالع ، ده أنا مصدقت ان الجو خلي عشان أظبط الجمجمة مع المزة الطلقة دي
-شاهي: هاصوت وألم عليك الناس
-شخص أخر: ولا حد هيقدر ينجدك مني ، ده الباشا زمانته في سابع نومة ، ومافيش إلا انا وانتو يا مزز
-يارا: هه
-شاهي: لألألأ
-شخص أخر: تعالي بقى يا حلوة مش عاوزين نضيع وقت
-يارا: ده انت اللي عمرك هيضيع لو فكرت تقرب منها أو تلمسها حتى
-شخص آخر: أموت أنا في العنف يا قمر
…………………..

في نفس التوقيت تقريباً وفي الطريق للقاهرة ،،،،

كان خالد يقود السيارة عائداً إلى القاهرة بصحبة جاسر و…
-جاسر: للأسف مافي اي حاجة جديدة برضوه
-خالد: عشان كده الأعدة مالهاش لازمة هنا
-جاسر: بالظبط ، هو ممكن يكون رجع القاهرة تاني ،
-خالد: لازم تتكثف عليه المراقبة
-جاسر: المشكلة انهلسه مظهرش في أي حتة
-خالد: أها
كان جاسر يحاول الاتصال بوالدته منذ الصباح الباكر ولكن لم يجبه اي أحد ، فشعر بالقلق عليها خاصة حينما علم من المشفى أنها خرجت منذ الأمس و…
-خالد: مالك في ايه ؟؟؟
-جاسر: عمال أطلب في ماما من الصبح ومش بترد
-خالد: ما يمكن في المستشفى وآآآ…
-جاسر: لأ مش في المستشفى !
-خالد: وعرفت منين ؟؟؟
-جاسر: كلمتهم الصبحية لما مردتش عليا وقالولي انها خرجت من بالليل
-خالد باستغراب: خرجت ؟؟
-جاسر: أها .. وانا عمال أطلبها من ساعتها ومحدش بيرد خالص
-خالد: مممم…
-جاسر: ربنا يستر
-خالد: احنا شوية وهنوصل إن شاء الله القاهرة ، متقلقش
-جاسر: ربنا يستر
-خالد: طب مش جايز راحت الفيلا عندكم ونايمة وعاملة الموبايل صامت ومش سمعاه
-جاسر: جايز برضوه
-خالد: بص أنا عندي اقتراح كلم أدهم خليه يعدي ع الفيلا يطمن عليها
-جاسر: هه
-خالد: كلمه يالا .. هو مش هيتأخر عنك
-جاسر: ماشي

بالفعل طلب جاسر أدهم هاتفياً ليطلب منه الذهاب إلى الفيلا و…
-جاسر هاتفياً : الووو .. ايوه يا أدهم
-أدهم: خير ياجاسر ، في أي جديد عن يارا
-جاسر: لأ لسه
-ادهم بضيق : اوووف
-جاسر: أدهم ممكن أطلب منك طلب
-ادهم: اتفضل
-جاسر: معلش ممكن تعدي ع الفيلا عندنا تشوف ماما إذا كانت موجودة هناك
-ادهم: ليه ؟
-جاسر: أصلي عمال أطلبها من الصبح ومش بترد عليا ، وفي المستشفى قالولي انها خرجت من امبارح
-أدهم: أها .. خلاص ماشي
-جاسر: ربنا يكرمك يا أدهم ، وع العموم احنا في الطريق ليكم
-ادهم: توصلوا بالسلامة
-جاسر: الله يسلمك يارب ، وابقى طمني اما توصل هناك
-أدهم: ان شاء الله، سلام
-جاسر سلام

-خالد: ها قالك ايه ؟؟
-جاسر: وافق انه يروح
-خالد: ربنا يهديه
-جاسر: يا رب ، ونطمن ع الكل يا رب
-خالد: اميييييين
………………….

عند البنك ،،،
وصلت ناهد وبصحبتها أحد رجال عدلي إلى البنك ، دلفت معه إلى الداخل ، ثم انتظر الرجل الثاني المكلف بمراقبتها من بعيد في الخارج .. توجهت يارا إلى الموظفة المسئولة عن صرف الشيكات و…
-ناهد : اقعد انت استناني هنا
-شخص ما: الباشا موصيني رجلي ع رجلك
-ناهد: أنا هاروح منك فين يعني ، أنا هاكلم البنت وأصرف الفلوس وأرجعلك
-شخص ما: لأ معلش مش هايحصل
-ناهد: اووف ، طب خليك واقف بعيد شوية ، عشان الموظفة ماتشكش في حاجة
-شخص ما: ماشي

اقتربت ناهد من الموظفة و…
-ناهد بصوت خافض: صباح الخير
-الموظفة: صباح النور يا فندم
-ناهد: احم.. أنا .. انا كنت عاوزة أصرف الشيك ده
-الموظفة: تمام يا فندم ، ممكن توريهوني
-ناهد: اتفضلي
-الموظفة وهي تنظر للشيك : مممم.. ده مبلغ كبير ، لازم أستدعي مدير الفرع بنفسه عشان يتخذ الاجراءات
-ناهد: اوك ، بس ممكن اطلب منك خدمة انسانية
-الموظفة: خير يا فندم
-ناهد بصوت هامس: أنا محتاجة الموبايل بتاعك اعمل منه مكالمة مهمة
-الموظفة: سوري يا فندم ماينفعش
-ناهد: طب .. طب أقرب تليفون من هنا فين
-الموظفة وهي تشير لمكان ما: هناك يا فندم في منطقة خاصة بالخطوط الأرضية ، تقدري تطلبي من الاستعلامات انهم يدوكي التليفون وتطلبي اللي عاوزاه
-ناهد: أها .. طب شكراً
-الموظفة: أنا هابلغ مدير الفرع وأرجع لحضرتك تاني
-ناهد: اوك

أخذت ناهد تفكر في حل لتلك المعضلة التي تواجهها ، ثم طرأ على بالها فكرة ما و…
-ناهد: انت يا أخ
-شخص ما: ايوه
-ناهد: انا رايحة التويلت ، استناني هنا
-شخص ما: رجلي ع رجلك
-ناهد: يوووه ، انت كمان هتخش معايا الحمام ؟؟ أما صحيح معندكش دم
-شخص ما: لأ ، بس هأقف استناكي بره
-ناهد: حاجة تقرف
-شخص ما: دي أوامر الباشا ، وانا بنفذ كل اللي بيقوله بالحرف
-ناهد وهي تنهره : اووف ، طب أوعى خليني أدخل .. عدلي دايماً بيشغل معاه بهايم

دلفت ناهد إلى داخل الحمام ، وظلت تفكر في طريقة لكي تصل إلى الاستعلامات بدون ان يشعر بها ذلك الرجل المرابط أمام باب الحمام ، ولكن لحظها السعيد كانت هناك سيدة أخرى في الحمام قد انتهت لتوها من توضيب نفسها و…
-ناهد: لو سمحتي
-سيدة ما: أيوه
-ناهد: ممكن أطلب طلب من حضرتك ويا ريت ماتكسفنيش
-سيدة ما: خير
-ناهد: أنا محتاجة أعمل مكالمة مهمة من موبايلك ، ده لو مش يزعجك وأنا مستعدية أدفعلك اللي انتي عاوزاه
-سيدة ما بتردد: بس آآآآ..
-ناهد وهي تفتح حقيبتها لتخرج بعض المال منها : اتفضلي ، خدي دول بس الله يكرمك أنا محتاجة اعمل المكالمة دي ضروري ، دي مسألة حياة أو موت بالنسبالي
-سيدة ما: مممم…
-ناهد: حياة بنتي واختها متوقفين ع ده
-سيدة ما: اتفضلي
-ناهد بفرحة : أنا .. أنا مش عارفة أشكرك ازاي
-سيدة ما : ولا يهمك
-ناهد وقد طلبت رقم جاسر: ياااا رب يفهم ان دي أنا ويرد

………………..
في السيارة التي يقودها خالد ،،،،
رن هاتف جاسر برقم غريب فاستغرب منه و…
-جاسر وهو ينظر لشاشة الهاتف : ده .. ده رقم غريب
-خالد: طب ما ترد عليه ، مش يمكن حاجة مهمة
-جاسر: هه
-خالد: يا عم رد ، يمكن في أي خبر عن يارا
-جاسر : ماشي

أجاب جاسر على الاتصال الهاتفي و…
-ناهد هاتفياً: الووو … ايوه يا جاسر
-جاسر باستغراب: ماما !
-ناهد بلهفة : ايوه يا حبيبي ، أنا مامتك
-جاسر: ايه الرقم الغريب اللي انتي بتكلميني منه ده
-ناهد: مش وقته يا جاسر ، أنا عاوزاك تركز في اللي هاقولك عليه
-جاسر بقلق: خير يا ماما
-ناهد: عدلي عندنا في الفيلا
-جاسر بصدمة: ايييه
-ناهد: ومعاه يارا كمان
-جاسر : نعــــــــــــم ؟؟؟ بتقولي ايه ؟؟؟
-ناهد: مافيش وقت نضيعه يا جاسر ، اتصرف وابعت حد ع الفيلا ينقذ اخواتك منه ، هو ماسك شاهي كمان معاه ، ومخلني أخلصله مصالحه عشان يهرب برا مصر
-جاسر: الجبان ابن الـ *****
-ناهد: ألحق اخواتك يا جاسر ، الحقهم، أنا بالعافية وافقت ع اللي عاوزه مني عشان أقدر انتهز الفرصة وأكلمك ، اتصرف وانقذ اخواتك ، أنا .. أنا مضطرية اقفل دلوقتي بدل ما ياخد باله رجالته اللي بيراقبوني
-جاسر: ماشي يا ماما ، متقلقيش ، أنا هاتصرف
-ناهد: اوك يا جاسر ، سلام

شكرت ناهد السيدة على اعطائها هاتفها المحمول ، كما رفضت أن تأخذ تلك السيدة أي نقود في مقابل مساعدتها لناهد و…
-سيدة ما: لا والله أبداً ، أنا مش هاخد حاجة منك
-ناهد: خدي اللي انتي عاوزاه ، ده حقك
-سيدة ما: لالالا مش هايحصل ، ربنا بس يطمنك ع بنتك ويردهالك بالسلامة
-ناهد: يا رب أمين
-سيدة ما: لو عاوزاني أبلغ البوليس عن الراجل اللي بيراقب ده أنا مش هتأخر
-ناهد: هه .. تبلغي البوليس ؟؟
-سيدة ما: أيوه
-ناهد: طب ازاي ؟؟
-سيدة ما: بصي احنا هنعمل ……………………………………….. !!!!
………

في السيارة ،،،
-خالد : في ايه يا جاسر ؟؟؟ مال وشك اتقلب كده ليه
-جاسر بضيق ونرفزة : الكلب الجبان طلع أعد فين
-خالد: فين ؟؟
-جاسر : مش هاتصدق ، في الفيلا عندي
-خالد بصدمة : اييييه
-جاسر: ومعاه يارا ، واخد كمان شاهي معاه
-خالد وهو يقود السيارة مسرعاً : ابن الـ ******** ، طب وهاتعمل ايه ؟؟؟
-جاسر : هاموته ابن التيييت ده
-خالد: لازم نلحق البنات بسرعة
-جاسر: ايوه دوس بنزين الله يكرمك ، أنا هاكلم اسلام وأبلغه يبعت رجالتنا يتصرفوا معاه
-خالد: تمام .. أوووبا ده أدهم في الطريق للفيلا عندك
-جاسر: ايوه ، ربنا يستر من اللي هايحصل
-خالد: يا رب
……..

-جاسر هاتفياً: الووو ، ايوه يا اسلام
-اسلام: ايوه يا جاسر
-جاسر: اسلام يارا مع عدلي في الفيلا عندي
-اسلام: اييييه ؟؟
-جاسر: ايوووه ، ومعاه كمان اختي ، لازم تتصرف بسرعة وتلحقهم ، احنا ع الطريق وراجعين
-اسلام: اطمن .. انا هاتصرف
-جاسر: اسلام مش هوصيك دول اخواتي الاتنين ، هما في رقبتك لحد ما أرجع
-اسلام: عيب عليك ، أنا هاتصرف
-جاسر: ماشي

……….
اتصل خالد بوالده ليبلغه بما عرف من أخبار جديدة و….
-رأفت هاتفياً بصدمة: في فيلا ناهد ؟؟ معقول الكلام ده
-خالد: ايوه يا بابا ، ولازم نتصرف بسرعة
-رأفت: أنا هاكلم اللواء فوزي وهو هيتحرك برجالته ع هناك
-خالد: بابا مش عاوزين أي حاجة تحصل وتعرض البنات للخطر
-رأفت: اطمن يا بني ، ان شاء الله خير

………..
اتصل رأفت بصديقه اللواء فوزي ليبلغه بما عرف عن مكان يارا والذي طلب منه أن يظل في مكانه ولا يتدخل ويترك الأمر لرجال الشرطة حتى لا يحدث ما لا يُحمد عقباه ، ثم اتصل رأفت بأدهم ليبلغه بالجديد و….
-أدهم بصدمة: مش ممكن ، يعني يارا الوقتي في الفيلا عند ناهد
-رأفت: ايوه
-أدهم: انا أصلا كنت رايح ع هناك
-رأفت:ايييه
-أدهم: وقعته سودة ابن الـ ….. ده ، ان ما طلعت روحه في ايدي مابقاش انا ادهم الصياد
-رأفت: استنى يا بني ، اهدى

…………….
عودة مرة أخرى إلى فيلا ناهد الرفاعي ،،،،
في داخل غرفة شاهي ،،،
اقترب احد رجال عدلي من يارا وشاهي ، بينما ظلت الاثنتين تتراجعان للخلف خوفاً منه ، ثم أمسك بشاهي وجذبها بقوة إليه وأخذ يحتضنها ، بينما حاولت يارا أن تحرر شاهي من قبضته ، ولكنه دفع يارا بكل قوة لتسقط على أرضية الغرفة وتتآلم من شدة الارتطام ، ثم ظل يقبل شاهي بكل قوة ..
-يارا: ابعد عنها يا حيوان
-شاهي : سيبني يا قذر ، ياكلب
-شخص آخر: مش سايبك يا حلوة ، ده انا هطلع الحباية كلها عليكي
-يارا: آآآآه يا كلب
-شخص آخر وهو يدفعها بقوة: ابعدي يا بت الـ ***
-يارا وهي ترتطم بالأرضية متآلمة : آآآآآه
-شخص آخر: مووووه ، حتة قشطة ، موووووه
-شاهي بقرف: لألألألألألأ

قاومته شاهي بكل ما تملك من قوة ، ولكنها كانت عاجزة أمامه ، قامته بخربشته باظافرها في وجهه ولكنه استمر فيما يفعل ، نهضت يارا من على الأرض ثم قفزت فوقه ووضعت كلتا يديها على عينيه وظلت تضغط بقوة ، فأفلت شاهي ثم أمسك بيدي يارا ليبعدها عنه ، ثم اصطدم بيارا في الحائط لتفلت قبضتها عنه ، وتسقط على الأرضية ليركلها بقدمه في معدتها بقسوة و …
-شاهي وهي تخربشه: ابعد يا حيوان عني ، ابعــــــــــــد
-شخص آخر: والله لو خربشتي للصبح أنا مش هاسيبك النهاردة
-يارا وهي تقفز فوقه : وأنا هأفقعلك عينك
-شخص آخر متآلما: آآآآه .. عيني
-شاهي: آآآه ، سيبني
-يارا: اجري يا شاهي
-شاهي: حاسبي يا يارا
-شخص آخر وهو يخبطها في الحائط: وربنا لأموتك النهاردة
-يارا متآلمة: آآآآآآآآآه
-شخص آخر وهو يركلها : بقى حتت بت زيك عاوزة تفقع عيني ، طب خدي .. طاااااخ .. طاااااااخ
-يارا متآلمة: آآآآآآآآآآآآآه ..
-شاهي: حرام عليك ابعد عنها
-شخص آخر: وانتي حسابك معايا ، مش هاسيبك
-شاهي: لألألأ

دفع هذا الرجل شاهي بكل قوة لتسقط فوق الفراش ثم ثبت يدها وبدأ في الاعتداء عليها وسط صراخاتها ، حاولت يارا أن تتغلب على آلامها وتنهض لتساعد شاهي ، بحثت يارا عن أي شيء في الغرفة ليساعدها في ردع هذا المجرم ، فوجدت المزهرية الموضوعة بجوار المرآة ، فأخذتها ثم ضربتها بكل قوة فوق رأسه ، ليترك هذا المجرم شاهي ويضع يده على رأسه متآلماً من أثر الضربة ، وينظر إلى يارا بكل غل وتوعد و ..
-شاهي: ابعد عني ، انت .. انت مش خايف من ربنا
-شخص آخر: ربنا غفور رحيم ، والشيطان لامؤاخذة غواني ..
-شاهي: لألألألألألأ
-يارا متآلمة وهي تحاول النهوض: آآآه
-شخص آخر: أموووت أنا في المقاومة
-يارا في نفسها: لازم أنقذ شاهي من الحيوان النجس ده .. طب هاعمل ايه ؟؟ لازم أتصرف بسررعة .. آآآه .. مش قادرة ، لازم أتحامل ع نفسي وأقوم عشان أنقذها ، ايوه هي الفازة اللي هناك دي .. أيوه اضربها بيه ع دماغه
-شخص آخر: ياااااااه ، اثبتي يا بت
-شاهي: آآآآه .. لألألألأ
-يارا وقد نهضت : سيبها يا مجرم يا واطي .. سـ…سيبها
-شخص أخر: وحد يبقى تحت ايده الحلويات دي ومايكلهاش
-شاهي: الحقيني يا يارا ، الحقيني
-يارا وهي تضربه بكل قوة بالمزهرية على رأسه: لما أقولك تسيبها يبقى تسيبها .. طـــاااااااااااااااااااااااااااخ
-شخص آخر متآلما: آآآآآآآآه ، ورحمة أمي ما سايبك
-يارا: آآآآ….
نهض هذا الشخص من على الفراش ، وتوجه ناحية يارا التي لم تستسلم لخوفها ، ثم ضربته بركبتها أسفل بطنه بكل شدة ، فسقط ع الأرض من الآلم ، ولم تكتفي بهذا بل أسرعت بخبطه مرة أخرى على رأسه بالأباجورة ، فسقط في دمائه و..
-شاهي: حاسبي يا يارا
-شخص آخر: ده أنا آآآآ…
-يارا مقاطعة وهي تضربه أسفل بطنه : خــــــــــد
-شخص آخر متآلما: آآآآه .. يا بنت الـ … آآآآآآه
-يارا وهي تمسك بالأباجورة : وخد دي كمان في دمـــاغك !
-شخص آخر: آآآ……
سقط المجرم على الأرض والدماء تنزف من رأسه ، فارتعدت شاهي من المنظر و…
-شاهي برعب : هو .. هو مـات
-يارا: مـ… مش عارفة
-شاهي: طب.. طب هانعمل ايه الوقتي
-يارا: لازم نهرب من هنا
-شاهي: طب هنهرب ازاي ؟؟؟
-يارا: هه …
-شاهي : الكلب ده خد المفتاح
-يارا: ايوه بس رمـاه
-شاهي: طب والعمل اييييه ؟؟؟
-يارا: لازم نخرج من هنا قبل ما الزفت التاني يصحى
-شاهي: أها
-يارا: تعالي معايا
-شاهي: هنروح فين ؟؟
-يارا: هنخرج من البلكونة
-شاهي : ايييه ؟؟
-يارا: مقدمناش إلا كده ، يالا ، تعالي معايا ومتخافيش
-شاهي: بس آآآ…
-يارا : من غير بس ، اعملي اللي هاقولك عليه وهنقدر نهرب من هنا
-شاهي : أوك

………………….
في البنك ،،،،
خرجت ناهد من الحمام بعد فترة ، ثم سألها أحد رجال عدلي عن سبب تأخيرها و…
-شخص ما: اييييه كل ده في الحمام
-ناهد: في ايه ؟؟ هو أنا كنت أعدة ع قلبك
-شخص ما: انتي كنتي بتعملي ايه جوا كل ده ؟؟
-ناهد: الله ، انا ست كبيرة وباخد وقت في الحمام ، في ايه فيها دي كمان
-شخص ما: مافيهاش ، بس عاوزين ننجز في يومك ، الباشا منبه اننا منتأخرش
-سيدة ما بصوت مرتفع: انت بتعمل ايه هنا ؟؟
-شخص ما: في ايه يا حاجة
-سيدة ما: الحقونا يا ناس ، يا آمن !! يا security تعالوا بسررررعة ، في واحد بيتحرش بينا في الحمام
-شخص ما: في ايه يا ولية انتي ؟؟؟ ايه الهبل اللي بتقوليه ده
-ناهد : الحقوووونا ..

تجمع رجال الأمن حول أحد رجال عدلي وألقوا القبض عليه ، ثم وضعوه في غرفة منعزلة ، وطلبوا الشرطة لكي تأتي إلى البنك لتقبض على هذا المتحرش ..

شكرت ناهد السيدة على مساعدتها لها مرة أخرى ، ثم قررت أن تطلب الشرطة لكي تبلغهم عما يحدث في فيلتها و..
-ناهد: شكرأ ليكي مرة تانية ع اللي عملتيه معايا
-سيدة ما: انا معملتش غير الواجب
-ناهد: ربنا يكرمك ومش يوقعك في ضيقة
-سيدة : تحت أمرك يا حبيبتي
-ناهد في نفسها : لازم أبلغ البوليس عن التاني ده كمان ، بس هابلغه ازاي ؟؟ ايوه مافيش إلا جاسر هاطلبه واديله مواصفات الزفت التاني ده كمان ، وهو يتصرف .. ايوه

طلبت ناهد ابنها جاسر مرة اخرى من هاتف الاستعلامات و…
-ناهد هاتفياً: الووو
-جاسر: ايوه .. ماما !!
-ناهد: ايوه يا بني
-جاسر: اطمني يا ماما ، انا كلمت زمايلي وهما في الطريق دلوقتي ع الفيلا عندنا ، وشوية وهيمسكوا الكلب عدلي ده كمان
-ناهد: طب في لسه ديل للكلب ده
-جاسر : تقصدي ايه ؟؟؟
-ناهد: أنا يا بني موجودة في بنك (( …)) ، وعرفت أخلص من واحد من رجالة الزفت ده ، بس في واحد تاني مستني بره البنك ، ولو لاقاني مخرجتش واتأخرت أكيد هيبلغ عدلي ومش بعيد يعمل حاجة في البنات
-جاسر : اها
-ناهد مكملة : ولو خرجت لوحدي هيشك في ان مش معايا الراجل اللي كان مرافقني زي ضلي
-جاسر: قوليلي شكل الكلب التاني ده ايه ؟؟؟
-ناهد : هو شكله ……………………………………… !!
-جاسر: تمام .. خليكي في البنك يا ماما ومتخرجيش منه وأنا هاتصرف
-ناهد: اوك

……
أنهى جاسر الاتصال الهاتفي مع والدته ، ثم طلب زميله اسلام ليبلغه بما طرأ و..
-جاسر هاتفياً: ايوه يا اسلام
-اسلام: ايوه يا جاسر ، احنا في الطريق للفيلا عندك ،اطمن ، لحظات وهنوصل
-جاسر: طب في كمان كلب تاني مراقب أمي عند بنك (( ….)) عاوزك تجيبه من قفاه
-اسلام: قولي شكله وأنا هابعتله اللي يعلقه ع طول
-جاسر: هو شكله آآ…………………………………… !!!
-اسلام: تمام أوي ، اعتبره اتمسك
-جاسر: يا مسهل يا رب

…………………
عند فيلا ناهد الرفاعي
وصل أدهم بالسيارة بالقرب من فيلا ناهد ، ركن السيارة بعيداً وترجل منها وتوجه نحو الفيلا ، ظل يبحث عن مدخل غير البوابة الرئيسية للفيلا لكي يدلف للداخل بدون أن يراه أي أحد .. ولكنه لمح في نفس الوقت شاهي ويارا يقفان في الشرفة ويحاولان أن يقفزا منها و….
-شاهي: أنا.. أنا خايفة
-يارا: لازم تجمدي قلبي ، مش قدامنا إلا كده
-شاهي: المسافة كبيرة وممكن رجلي تتكسر
-يارا: ان شاء الله مش هايحصل

….
أدهم من بعيد في نفسه بعدم تصديق : مش ممكن .. دي ..دي يارا ، وشاهي كمان معاها .. ايه اللي يارا ناوية تعمله ؟؟

-أدهم وهو يتجه للسورالجانبي للفيلا : لازم ادخل الفيلا دي بسرعة ، لازم ألحق يـــارا قبل ما تعمل حاجة مجنونة…
قفز أدهم من أعلى السور ، ثم توجه ناحية أسفل الشرفة التي تقف بها كلاً من يارا وشاهي ثم نادى بـ…
-ادهم: يـــــــارا !
-يارا وهي تنظر للأسفل: أدهم
-أدهم: يارا انتي كويسة ؟؟ في حد اتعرضلك ؟؟؟
-يارا: هه ، آآآ.. أنا الحمدلله بخير
-ادهم: شاهي ، انتي عاملة ايه ؟؟؟
-شاهي: تــ..تمام
-أدهم: طيب ادخلوا انتو الاتنين جوا
-يارا: لأ مش هاينفع
-أدهم: مش هاينفع ليه ؟؟؟
-يارا: آآآآ…
-شاهي: أنا خايفة يا يارا
-يارا: شششش .. احنا لازم نعمل اللي اتقفنا عليه
-أدهم: يارا ادخلي جوا ، شاهي اسمعي انتي كمان الكلام وادخلي جوا

…………
في نفس التوقيت داخل الفيلا ، استيقظ عدلي على صوت الهمهمات العالية ، توجه للأسفل ليرى الشخص الذي من المفترض أن يراقب الوضع و…
-عدلي: ايه الصوت ده ، فين الزفت اللي المفروض أعد بيراقب اللي بيحصل هنا ، اكيد اتنيل ع عينه وبلبع حاجة تانية من اللي بيبلبعها

وما إن فتح عدلي باب الفيلا حتى وجد أدهم يتحدث مع شاهي ويارا ويحاول ان يثنيهم عن فعل شيء ما ، فأغلق الباب بسرعة ووضع الترباس والقفل الخاص بالفيلا ، وأسرع بالصعود للأعلى حيث توجد غرفة شاهي و….
-عدلي بصدمة: مش ممكن ، أدهـــــم !! ده ايه اللي جابه هنا ، وفين البأف اللي أعد بيراقب المكان .. أنا لازم أدخل قبل ما يشوفني

……………
في الشرفة ،،،
كانت يارا تحاول اقناع شاهي بالقفز من الشرفة كمحاولة للهروب من الغرفة المحتجزين بها و..
-شاهي: لأ يا يارا ، مش ممكن أعمل كده
-يارا: مافيش قدامنا إلا الحل ده ، لازم نخرج من الفيلا قبل ما يصحى الكلب عدلي ، ويكتشف غياب الحيوان التاني
-أدهم: ده خطر عليكوا
-شاهي: قولها يا أدهم
-يارا باصرار: انت اقف تحت يا أدهم ، وشاهي هاتحاول تنط وانت تمسكها
-شاهي: لألألألأ … انا مش عاوزة أعمل كده
-يارا: مافيش وقت عندنا ، يالا بسرعة
-ادهم: اووف ، طيب ماشي ، خلي بالك يا شاهي وانتي نازلة ، امسكي كويس ، وانا همسكك لما تنطي
-يارا: اهم حاجة ماتصوتيش مش عاوزينه يحس بحاجة
-شاهي وهي تهز رأسها بالايجاب: أها
-يارا مكررة : أوعي تنسي ، مافيش صويت وانتي بتنطي دي مش دريم بارك
-شاهي: طــ.. طيب

ثم فجأة سمعوا صوت شخص ما يحاول فتح باب الغرفة و…
-يارا بخضة: ايه ده
-شاهي برعب: آآآ… لألألأ
-يارا: بسرعة يا شاهي ، الظاهر ان عدلي صحى ، يالا أوام
-عدلي من الخارج: الباب ده ايه اللي قافله كده ، لازم افتحه
-شاهي: يارا أنا خايفة
-يارا: متخافيش يا شاهي ، أنا واقفة معاكي

لاحظ أدهم من الأسفل اضطراب كلاً من يارا وشاهي فجأة ، فحاول أن يعرف السبب و…
-أدهم: في ايه اللي بيحصل عندكو ؟؟؟
-يارا: هه … آآآ… مـ.. مافيش ، بسرعة يا شاهي
-شاهي: طــ… طيب

بدأت شاهي تتسلق الشرفة ، ويارا تمسك بها ، وفي نفس الوقت كان عدلي يحاول فتح الباب بكل قوته ..
-يارا وهي تمسك بشاهي: أنا مسكاكي كويس
-شاهي: اوك ..
-ادهم: بالراحة يا شاهي ، اوعي ايدك تفلت
-شاهي: أها

لم ينتظر عدلي أن يضيع وقته أكثر من هذا ، أخرج مسدساً من جيبه ثم اطلقه على قفل الباب لكي ينفتح و..
بوووووووم …
-يارا بفزع: هاااااااه
-ادهم بخضة : في ايييييه ؟؟؟
-شاهي برعب: لألألألأ

أفلتت شاهي يدها من الرعب فسقطت من الشرفة ، ولكن كان أدهم يقظاً فأمسك بها وجعل سقوطها هيناً ..
-أدهم: حااااسبي يا شاهي
-شاهي : آآآآآه
-أدهم وهو يمسك بشاهي : متخافيش ، أنا مسكتك ، متخافيش
-شاهي: الحمدلله ، الحمدلله

نظرت شاهي إلى الأعلى وهي تصرخ باسم يارا و…
-شاهي بصريخ: يــــــــارا
-ادهم: يااااارا ، خدي بالك ، نطي بسرررعة

كان عدلي قد نجح في الدخول إلى الغرفة ، فرأى أن رجله ملقى على الأرض وينزف دماً .. فاستشاط غضباً ثم توجه ناحية يارا التي كانت على وشك الصعود إلى الشرفة والقفز منها ، ولكن أمسك بها عدلي وجذبها من شعرها إلى الداخل وسط صراخ شاهي وتهديدات أدهم و…
-عدلي بنرفزة: ايييه اللي حصل هنا ؟؟؟ والله ما سايبك إلا مقتولة يا بنت الصياد
-يارا: آآآ.. انت
-عدلي : تعالي هنا يا بنت الإيه
-يارا: لألألأ
-عدلي وهو يجذبها من شعرها : مفكرة انك هتفلتي مني ، مش هايحصل ، مش هايحصل
-يارا متآلمة : آآآآآآه ..
-شاهي: حاااااسبي يا ياااااارا
-أدهم: اه يا كلب ،والله لأقتلك ، والله ما هاسيبك

……………………….

في البنك ،،،،،
كانت ناهد لا تزال موجودة بداخل البنك تنتظر قدوم الشرطة لإلقاء القبض على الرجل الأخر الذي يراقبها خارج البنك، وبالفعل لمحت من النافذة الزجاجية للبنك بعضاً من آمناء الشرطة يتوجهون ناحيته و…
-أمين الشرطة: انت يا حضرت
-شخص آخر: أيوه يا باشا ، في حاجة ؟؟
-أمين الشرطة : انت واقف هنا بتعمل ايه ؟؟؟
-شخص آخر: ولا حاجة يا بيه ، أنا… أنا واقف عادي يعني
-أمين الشرطة: يعني ايه واقف عادي ؟؟؟ انت عارف انت واقف قصاد ايه أصلاً
-شخص آخر: يا بيه أنا واقف في الشارع مش في حتة ممنوعة يعني
-أمين الشرطة: اطلع ببطاقتك ياله
-شخص آخر: يا باشا أنا معملتش حاجة
-أمين الشرطة : انت هترد كمان عليا ، طب خدوه ع البوكس لحد ما نشوف هنتصرف معاه ازاي
-شخص آخر: يا باشا !! طب ليه بس كده .. يا باشااااا
-العسكري وهو يمسكه : اطلع ياله
-شخص آخر: أنا معملتش حاجة
-العسكري الثاني: جره من قفاه
-شخص آخر: الله !! في ايه لكل ده ، بسسس ماتزوءش ، أنا جاي معاكو

وضع العساكر رجل عدلي الثاني في سيارة الشرطة ، ثم اتصل أمين الشرطة هاتفياً بإسلام ليبلغه بما حدث و…
-أمين الشرطة : كله تمام يا باشا
-اسلام: مسكتوا الكلب ده
-أمين الشرطة: ايوه يا باشا
-اسلام: طب وديه ع القسم ، وروقوا عليه لحد ما أرجعلكم
-امين الشرطة : اطمن يا اسلام باشا ، ده احنا هنوريه كرم الضيافة اللي يستاهله

……..
راقبت ناهد ما يحدث في الخارج من داخل البنك ، سعدت كثيرا ً لأنها نجحت في التخلص من رجال عدلي ، ثم أسرعت بالخروج من البنك وركبت سيارة آجرة وتوجهت بها إلى فيلتها
-ناهد: الحمدلله إني عرفت أخلص منهم ، لازم أرجع الفيلا بسرعة وألحق بناتي، ياااا رب يكون جاسر اتصرف والشرطة لحقتهم ، ياااا رب

………………………….
في فيلا ناهد الرفاعي ،،،،

أمسك عدلي بيارا وجرجرها إلى الداخل وهي تصرخ من لآلم ، انهال عليها بالضرب بمقدمة سلاحه ، بينما كاد أدهم أن يجن حينما رأى ما يفعله عدلي بيارا وهو عاجز عن الامساك به و…
-عدلي: بقى مفكرة انك هتعرفي تهربي مني ، انا مش هاسيبك إلا جثة
-يارا متآلمة: آآآآه ، سيبني .. آآآآآه
-عدلي: ده أنا مش هارحمك ، هاضيع عمرك زي ما ضاع عمري بسببك .. طراااااااااخ !!
-يارا : لألألألألأ

ثم سحب عدلي يارا إلى غرفة اخرى ، واجبرها على التوقيع على ورقة تنازل بكل ما تملك له
-عدلي: امضي هنا يا حلوة
-يارا: آآآ…
-عدلي وهو يضربها بمقدمة سلاحه : مش هاعيد كلامي تاني
-يارا: حــ… حاضر

…….
-ادهم: سيبها يا عدلي الكلب ، والله العظيم ماهسيبك ، هاقتلك .. هادبحك ، مش سايبك مش هاسيبك
-شاهي : يارا .. إهيء
-ادهم بنرفزة وهو يتجه نحو باب الفيلا ويطرقه بشدة : افتح الباب يا جبااااااان ( طق..طق.. طااااخ ..طق ..طاااااخ ) أفتح الباب ووريني نفسك
-شاهي : انتي انقذتيني يا يارا وضعتي انتي !!
-ادهم لشاهي : شاهي ، فوقيلي كده وقوليلي الفيلا بتاعتكم دي بتدخلوها منين ؟؟؟ ها منين ؟؟؟؟
-شاهي : آآآآ… مش عارفة، مش عارفة !!!
-أدهم: ازاي مش عارفة ، فكري معايا ، انا عاوز ادخل جوا الفيلا ، ايه أضعف منطقة هنا ؟؟ قوليلي
-شاهي وهي تحاول التذكر : آآآآآ….
-ادهم: بسرعة يا شاهي
-شاهي: أيوه ، ممكن تروح من عند شباك أوضة المكتب .. ده ..ده أقرب حاجة ممكن تدخلنا جوا
-أدهم:لأ أنا مش عاوزك تخشي جوا ، انتي اطلعي برا الفيلا خالص ، اهربي ، خدي تاكسي وروحي ع فيلتنا ، واستنينا هناك
-شاهي: أنا… أنا خايفة يا أدهم
-أدهم: متخافيش ، اعملي ده وانتي هتبقي في آمان
-شاهي: آآآآ…
-أدهم: بسرعة يا شاهي ، خليني ألحق يارا
-شاهي: آآآ… حــ… حاضر

……………………
في السيارة التي يقودها خالد ،،،

اتصل اسلام هاتفياً بجاسر ليبلغه بشأن إلقاء القبض على اثنين من رجال عدلي ، وأنهم وصلوا بالقرب من فيلته و…
-اسلام هاتفياً: الحمدلله مسكنا اتنين من رجالة عدلي
-جاسر: خيرررر .. وماما ؟؟
-اسلام: الحمدلله في آمان دلوقتي
-جاسر: واخواتي البنات ؟؟؟
-اسلام: احنا لحظات وهنكون عندهم
-جاسر: ربنا يستر ، خلي بالك يا اسلام ، الزفت عدلي ده ممكن يعمل أي حاجة
-اسلام : متقلقش ، احنا جاهزينله
-جاسر: ربنا يعديها على خير ، وأنا خلاص كلها ربع ساعة وهدخل القاهرة
-اسلام: تمام

……
انهى جاسر الاتصال الهاتفي مع إسلام ، ثم سأله خالد عن اخر المستجدات و…
-خالد: ها في جديد ؟؟
-جاسر: مسكوا اتنين من رجالة الكلب ده
-خالد: عظيم أوي
-جاسر: بس لسه موصلوش للبنات
-خالد: ان شاء الله هيوصلولهم ، وأنا والله طاير عشان ألحق أوصل بسرعة
-جاسر: أها .. يا رب سلم وعديها ع خير

قاد خالد سيارته بسرعة جنونية من أجل الوصول إلى القاهرة في أقل وقت ممكن ..
……………..

خارج فيلا ناهد الرفاعي ،،،

وصلت سيارات الشرطة إلى الفيلا ، وترجل رجال الشرطة منها وبدأوا يخططوا لخطة الاقتحام ، وفي نفس الوقت خرجت شاهي من الفيلا تجري وهي مرتعدة كثيراً مما حدث وتلتفت حولها والرعب يكسو وجهها فارتطمت دون قصد بإسلام الذي أمسك بها و..
-شاهي في نفسها: زمانته موتها ، أكيد قتلها ، ومش بعيد يكون قتل أدهم كمان ، أنا.. أنا هــ…

-اسلام وهو يمسك بها : مش تخلي بالك وانتي ماشية
-شاهي برعب : آآآ…
-اسلام: مالك في ايه ؟؟؟
-شاهي: جوا .. عدلي هيـ… هيموتها !!
-اسلام: عدلي .. انتي مين ؟؟؟
-شاهي : أنا.. أنا ..شــ… شاهي
-اسلام: انتي شاهي اخت جاسر
-شاهي : آآآ….
لم تتمالك شاهي نفسها فسقطت فاقدة للوعي و..
-اسلام بصوت مرتفع : بسرررعة هاتوا مياه هنا
-احد العساكر : حاضر يا باشا
-اسلام وهو يحاول افاقتها : شاااهي … شاااهي ، سمعاني ، انتي خلاص معانا متخافيش

حمل اسلام شاهي بعيداً عن الفيلا ، ووضعها بداخل سيارة الشرطة الخاصة به ..

………………
في نفس الوقت داخل الفيلا ،،،،
اقتحم أدهم الفيلا من خلال نافذة المكتب الخلفية ، حطم الزجاج ثم دلف للداخل ، وجرى في داخل الفيلا كالمجنون يبحث عن يارا إلى أن وجدها مع عدلي وهو يصوب مسدساً إلى رأسها و…
كراااااااااااش … طاااااخ
-أدهم وهو يقفز من النافذة الخلفية : هاقتلك يا عدلي ، هاقتلك لو مسيت شعرة واحدة منها

-يارا من بعيد : آآآآآآآآآآآآآآآآآه
-ادهم: يااااااارا

-عدلي: أهلاً بعريس الغفلة
-ادهم : اه يا كلب السكك يا واطي
-عدلي: اخرررررس ، شتيمة مش عاوز ، قلة ادب هاعرف أتعامل كويس
-يارا متآلمة: آآآ… ادهم
-أدهم: يارا !
-عدلي: يا سلام عليكو يا جوز الغراب ، شكلكم ظريف خالص ، بس للأسف انتو الاتنين هاتموتوا
-يارا: حر… حرام عليك
-ادهم: سيبها ، هي مالهاش دعوة بأي حاجة
-عدلي بنرفزة: انت فاكرني أهبل ، ده هي السبب في كل حاجة
-يارا: آآآآ…
-أدهم: شوف انت عاوز ايه وهنديهولك ، بس آآآ.. سيبها
-عدلي : لأ مش هايحصل ، مش هاسيبها ، ده أقل حاجة أعملها إني اموتها، وأهوو بالمرة تكون الولية ناهد جابت الورق أخده واكت ع برا ع طووول
-ادهم بفزع: لألألألأ … سيب يارا وأنا هاديك اللي انت عاوزه
-عدلي: انا خلاص خدت منها اللي عاوزه ، ومعدتش ليها لازمة ، أنا بس عاوز أحرق قلبك عليها
-ادهم: سيبها تعيش وموتني أنا … !
-عدلي: لأ … أنا هاموتكم انتو الاتنين ، أصلي ماحبش أفرق بين قلبين زيكم

………….
في خارج الفيلا ،،،
كانت الشرطة قد اقتحمت المكان بالفعل ، وبدأت التحركات بكل سرعة من أجل انقاذ الموقف و….
-أحد الضباط: بسرررعة يا رجالة ، انتو من هنا ، والمجموعة دي من هناك ، وانتو تعالوا معايا
-احد العساكر : تمام يا باشا

بالفعل وصل رجال الشرطة إلى داخل الفيلا ، وحددوا مكان وجود أدهم ويارا وعدلي ، ثم بدأوا بالاشارة لبعضهم البعض من اجل القبض على عدلي وقنصه إذا اقتضى الأمر و…
-عدلي: معدتش ليكو لازمة عندي .. أنا يدوب ألحق أجهز تكون الولية ناهد جابت الورق
-يارا: آآآآ….
-عدلي: تحبوا مين فيكو يموت الأول
-أدهم: ماتجيش جمبها ، اوعي تموتها
-عدلي: ممم.. يبقى انت اللي اخترت

وفجـــــأة دوى صوت طلقات نارية في أرجاء المكان ، سقط على أثرها الجميع .. استوعب أدهم ما حدث بعد لحظات قليلة ، ثم جرى مسرعاً ناحية يارا الراقدة على الأرض بجوار عدلي وأمسك بها وظل يحتضنها وهو يهتف باسمها و….
بوووم… بووووووووووم .. بووووم
-أدهم: لألألألألأ
-يارا: عاااااااااااا
-عدلي : آآآآه

-ادهم بعد لحظات: يــ… يارا .. يااااااااااااارا !!

أمسك أدهم بيارا و..
-أدهم: ياااارا ، ردي عليا ، يارا أوعي تضيعي مني .. ياااارا

فحص ادهم جسد يارا فوجده خالياً من اي شيء ، بينما كان عدلي راقداً على الأرض وهو ينزف الدماء ويتنفس بصعوبة و…
-عدلي : هااااا…آآآآآ
-أدهم: ياااااارا
-يارا: آآآآ…
-ادهم: يارا انتي كويسة مافكيش حاجة
-أحد الضباط: مشطوا المكان بسرررعة ، واتأكدوا ان مافيش حد تاني جوا
-احد العساكر : تمام يا فندم
-ضابط اخر: هات الاسعاف بسرعة
-عدلي : آآآ… آآآ

لفظ عدلي أنفاسه الأخيرة ، بينما فاقت يارا مما حدث ، فاحتضنها أدهم بشدة و…
-أدهم: يارا حبيبتي ، يااااارا ، والله انتي كويسة
-يارا: هه
-ادهم: أنا بحبك أوي .. بعشقك ، الحمدلله انك بقيتي في حضني
-يارا: آآآ…
-ادهم: الحمدلله يا رب ، الحمدلله ع سلامتك ورجوعك ليا

………………
وصلت ناهد بسيارة الآجرة إلى فيلتها وتفاجئت بوجود كم هائل من رجال الشرطة يحيطون بالفيلا ، انقبض قلبها من المنظر وبدأت تراودها الأفكار السيئة حول ما حدث إلى أن لمحت شاهي تجلس في أحد سيارات الشرطة وهي تشرب المياه ، فجرت ناحيتها وهي تصرخ باسمها و…
-ناهد : ايه اللي بيحصل هنا ؟ لأ مش ممكن ، استر يا رب ، يا رب ميكونش حاجة وحشة حصلت .. استرررر يا رب

-ناهد بعد أن لمحت شاهي: شاااااااااهي .. بنتي
-شاهي: مامي
-ناهد وهي تحتضنها: بنتي حبيبتي ، الحمدلله انك بخير ، الحمدلله
-شاهي: مامي أنا كويسة ، بس لسه يارا جوا
-ناهد: استر يا رب
-اسلام: حمدلله ع سلامة شاهي يا مدام
-ناهد: الله يسلمك يا بني

…….
في نفس التوقيت كان خالد وجاسر قد وصلوا إلى القاهرة وتوجهوا مباشرة إلى فيلا ناهد الرفاعي ، وبالفعل لمحوا ما يحدث حول الفيلا، فأسرع خالد بركن السيارة ، ثم ترجل الاثنين منها وتوجهوا ناحية اسلام و…
-جاسر: اسلااااااااام
-اسلام: اطمن يا جاسر ، مامتك واختك شاهي بخير ، وهما اعدين في العربية اللي هناك دي
-جاسر: الحمدلله ، طب ويـ… يارا
-خالد: ايوه ، فين يارا ؟؟؟
-اسلام: لسه جواا
-خالد: يارا لسه جوا ؟؟ وازاي ماخرجتش ؟؟؟
-اسلام: القوات بتقتحم المكان وآآآ…

ثم سمعوا صوت الطلقات تدوي داخل الفيلا ، فإنتاب الجميع القلق ، وأصر كلاً من خالد وجاسر على الدخول للفيلا ، ولكن منعهم إسلام وبعض الضباط لخطورة الأمر ، كادوا يموتون من الخوف والرعب إلى أن خرج أدهم من داخل الفيلا وهو يحتضن يارا و…
بوووووم …. بوووووووووووم … بووووووووووم
-خالد: ايه ده ؟؟؟
-جاسر: في ايه اللي بيحصل ؟؟؟
-اسلام: الكل ياخد ساتر
-خالد برعب : يااااارا
-جاسر بفزع : يارا جواااا
-اسلام وهو يحاول منعهم : لألألأ ، محدش هيعرف يدخلها ، ده خطر على حياتكم
-جاسر : دي اختي اللي جوا
-اسلام: مش هاينفع .. يا عساكر ، امنعوا أي حد يقرب من الفيلا
-جاسر: لألألأ
-خالد: ياااااااااارا !!

وفجأة لمحوا أدهم وهو يأخذ يارا في أحضانه ويحيطها بذراعيه حتى لا يضيبها أي مكروه و
-خالد وهو يشير ناحية ادهم : مش ده أدهم ؟
-جاسر: اه هو ، ودي …دي يارا
-خالد: يارا
-جاسر : الحمدلله يا رب ، ألف حمد وشكر ليك يااااا رب ، الحمدلله
-خالد بصوت مرتفع: أدهــــــم .. ياااااارا

-ادهم ليارا: الحمدلله ان ربنا نجاكي من المصيبة دي ، الحمدلله انك رجعتي تاني لحضني ، الحمدلله يارب
-يارا: الحمدلله
-ادهم: أنا.. أنا ناوي اعوضك عن كل اللي فات ، وأبدأ حياتي معاكي صــــح …………………………. !!!

*********************
إلي هنا ينتهي الفصل الحادى والأربعون من رواية الفريسة والصياد بقلم منال سالم

تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من القصص الرومانسية
حمل تطبيق قصص وروايات عربية من جوجل بلاي

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق