رواية رومانسيةغير مصنف

رواية انتقام ثم عشق – لولو الصياد – الفصل الثاني والثلاثون

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص الرومانسية مع رواية رومانسية جديدة للكاتبة لولو الصياد علي موقعنا قصص 26 و موعدنا اليوم مع الفصل الثاني والثلاثون من رواية رومانسية انتقام ثم عشق للكاتبة المتميزة لولو الصياد. 

رواية رومانسية انتقام ثم عشق لولو الصياد (الفصل الثاني والثلاثون)

اقرأ أيضا: رواية صخر بقلم  لولو الصياد

رواية انتقام ثم عشق - لولو الصياد
رواية انتقام ثم عشق – لولو الصياد

رواية رومانسية انتقام ثم عشق لولو الصياد | الفصل الثاني والثلاثون

قامت دينا بتغير ملابسها ونزلت الى الاسفل وهى لا تدرى من بانتظارها
لا تعلم من يريدها من الاساس
نزلت وهى متوتره حتى دخلت الى الصالون وجدت سيده غريبه المظهر والشكل بانتظارها
دينا…. مساء الخير
وقفت تلك المراه وقد كانت تضع مكياج ثقيل للغايه ولون شعرها غريب وملابسها مثيره
هى ….مساء النور يا حبيبتى انتى متعرفنيش لكن انا اعرفك كويس انا شوشو
دينا ….اهلا بيكى لكن شوشو مين
شوشو ….مش مهم لكن انا جيالك من طرف جابر ابوكى
دينا ….بابا
شوشو …..ايوه باباكى هو اللى بعتنى ثانيه واحده
اخرجت تلك المراه هاتفها واتصلت باحد الارقام وبعدها
شوشو…. ايوه انا وصلت اهى معاك
شوشو…خدى اهو هيكلمك علشان تتطمنى
اخذت دينا الهاتف منها وهى تشعر بغرابه ما يحدث ماذا يريد منها بعد ما حدث اخر مره
دينا …..الو
جابر…بصوت ضعيف …ايوه يا دينا يا بنتى
دينا ….مالك يا بابا
جابر…انا بموت يا بنتى تعبان اوى وقاعد عند شوشو معنتش لاقى مكان اعيش فيه ولا لاقى حتى اكل ولا حتى قادر اروح لدكتور مفيش معايا حاجه ده غير لولو الصياد ان مديون لواحد شيطان ادانى مهله ولا هيموتنى يا دينا ابوكى هيتقتل
دينا …بحزن لالا يا بابا متقولش كده انا هديك الشقه خلاص واتصرف فيها وانا مش زعلانه
جابر….ازاى بس واحمد الصياد هنعمل ايه معاه انتى عارفه بيكرهنى ازاى بس والله انا اتغيرت
دينا …ربنا يسامحنى بئه احمد مش هنا وانا لوحدى همضيلك تنازل عن الشفه وانت تقدر تبيعها
جابر .طيب ما تيجى مع شوشو نكتب الورق ونخلص كل حاجه وهو مش موجود ونخلص قبل ما هو يرجع و ساعتها مش هيرضى
دينا بتفكير ….بس كده غلط اخرج من غير رايه
جابر بحزن….يعنى انا هاين عليكى انى اموت وهاين عليكى تعبى وجوزك زعله مهم للدرجه دى اكتر من ابوكى
دينا بتوتر …خلاص يا بابا هاجى معاها بس متاخرش وياريت نخلص بسرعه
جابر …ان شاء الله مش هتتاخرى
اغلقت دينا الخط مع جابر ونظرت الى شوشو
دينا ….هجيب شنطتى واجيلك
شوشو …براحتك يا قلبى
صعدت دينا الى الاعلى وحين دهلت غرفتها جلست على التخت
وهى تفكر
دينا لنفسها …مش عارفه اعمل ايه انا بين نارين غلط انى اخرج من غير رايه انا مش عارفه وكمان ابويا بيموت قدامى ولازم اكون سنده واساعده مش هقدر اقف كده مكتفه اديا انا هروح لكن كمان هكتب ورقه لاحمد علشان لو رجع يفهمنى ويسامحنى وكمان انا معرفش رقمه ولا حتى اعرف حاجه عنه
احضرت دينا قلم وورقه وكتبت
…احمد حبيبى انا اسفه انى خرجت من غير رايك بس بابا محتاجنى اوى يا احمد تعبان اوى عارفه انك هتزعل بس صدقنى غصب عنى انا اسفه انا هروح لبابا شقه واحده اسمها شوشو وهرجع على طول سامحنى هتنازل عن الشقه له وسامحنى لانى خرجت من غير رايك وسامحنى لانى بساعده رغم كرهك ليه بس سامحنى بحبك اوى مش هتاخر يا حبيبى …..لا اله الا الله ..
………..
كان احمد الصياد يجلس الى جانب شقيقته
سما …..بحزن شديد ….تفتكر هيخف
احمد الصياد…. ان شاء الله ربنا كبير واكيد هيرجع بالسلامه على قوى وهيقاوم
سما …..حاسه بذنب كبير اوى من ناحيته
احمد الصياد ….ادعيله افضل يا دينا الدعاء افضل حاجه
سما ….والله بدعى
احمد الصياد …سما معلش انا مضطر ارجع القاهره علشان دينا والحمل وانتى عارفه انها تعبانه بس بكره هكون هنا
سما ….اكيد ولا يهمك وان شاء الله تبقى كويسه
احمد الصياد وهو يقبل جبينها ….لو فى حاجه كلمينى اوك
سما ….حاضر
……
…دخلت سما الى زوجها حتىى تطمئن عليه وجدته مثل امس
سما وهى تجلس بجانبه …..
سما. …..على مش هتقوم بئه وحشنى كلامك واحشنى كل حاجه فيك برده مش عاوز ترد عليا طيب انا زعلانه منك وصدقنى لو مفقتش هزعل منك اكتر اصحى بئه لسه فى حاجات كتير عاوزك احكيها ليك ارجوك يا على متسبنيش انا والله بحبك وسامحنى لو فى يوم زعلتك
………….

كاانت عزه تشعر بالتوتر فالطبيب لم يستطع الذهاب الى زوج ابنتها
لان والدته مريضه ولكن حنينها الى ابنتها يغلبها
الطبيب…..عارف انك زعلانه علشان اجلت مرواحى لزوج بنتك
عزه بكدب. …لا ولا يهمك
الطبيب…انا اسف بس ماما فعلا مكنتش اقدر اسيبها سامحينى
عزه… انا مقدره والله ومتحملش همى انا استنيت كتير مش هتيجى من كام يوم
الطبيب…ان شاء الله بعد بكره هروح ليه باذن الله
عزه ….ان شاء الله
…….
واخيرا وصل احمد الصياد الى المنزل
فتحت له احدى الخادمات
احمد الصياد ….الهانم فوق
الخادمه …لا يا بيه الهانم خرجت
احمد الصياد …ظن انها ذهبت الى الطبيب صعد احمد الى غرفتهم
وحين دخل وجد هناك ظرف على تختهم
امسك احمد الصياد الظرف وكانت المفاجاه انه جواب من دينا وانها ذهبت الى جابر
مزق احمد الصياد الورقه ونزل مسرعا الى الاسفل
وخرج الى السائق والحرس
احمد الصياد ….انتم يا شويبه بقر مين راح معاها
احد الحرس ….يا باشا هى رفضت اى حد يروح معاها وركبت مع الست اللى كانت هنا
احمد الصياد …بغضب …والله العظيم انى مشغل شويه اغبيه وصدقونى لو حصلها حاجه هقتلكم كلكم فاهمين
السائق الخاص …..يا باشا
احمد الصياد…. يا باشا ده رقم العربيه اللى ركبت فيها الست هانم بصراحه شكل الست انتقام ثم عشق بقلم لولو الصياد مريحنيش فكتبت الرقم
اخذ احمد رقم السياره وهو ينظر لهم بغضب
احمد الصياد ….تقلبوا الدنيا عليها مش عاوز اشوفك وشكم من غيرها فاهمين
احمد الصياد لنفسه …..وانت يا جابر والله هقتلك لو مراتى وابنى حصلهم حاجه هقطعك حتت صدقنى
………..
فى منزل السفاح
كانت اسراء تقوم بزياره اهلها حينها اخبر السفاح هشام ان يحضر له
هشام ….عرفت ان جوز اخته بيموت
السفاح …انا خلاص قررت ان وقتىى هنا فى مصر زاد اوى المهمه دى طولت اوى
هشام …المعنى
السفاح …..عاوز كل تحركات احمد الصياد اليومين دول ده غير انى عاوز السلااح اللى قلتلك عليه يكون عندى وجاهز
هشام ….انت خلاص هتنفذ
السفاح ….خلاص الاسبوع ده هتكون نهايه احمد الصياد وعلى ايدى خلاص وبعدها هسافر خلاص انا قررت اقتله جهز كل حاجه
هشام….الله يرحمه ….

*********************
إلي هنا ينتهي الفصل الثاني والثلاثون من رواية انتقام ثم عشق بقلم لولو الصياد
تابع جميع فصول الرواية من هنا: جميع فصول رواية انتقام ثم عشق
تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من الروايات الأخري
أو أرسل لنا رسالة مباشرة عبر الماسنجر باسم القصة التي تريدها
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق