غير مصنف

رواية سرق عذريتى – سلمى سمير – الفصل الثامن عشر

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص الرومانسية مع رواية إجتماعية رومانسية مصرية جديدة للكاتبة سلمى سمير نقدمها علي موقعنا قصص 26  وموعدنا اليوم مع الفصل الثامن عشر من رواية سرق عذريتى والتي نالت شهرة كبيرة على مواقع البحث والتواصل الإجتماعى بقلم سلمى سمير

رواية سرق عذريتى بقلم سلمى سمير – الفصل الثامن عشر

تابع أيضا: قصص رومانسية

رواية سرق عذريتى - سلمى سمير
رواية سرق عذريتى – سلمى سمير

رواية سرق عذريتى – سلمى سمير – الفصل الثامن عشر

&الشك&
يدخل زين الي الفيلا وهو مثقل بالهموم والحزن لا يفارق محياة الوسيم ليقابل غضب يمني بفتور
التي تطلب منه السماح وتساله عن ولدها بالحاح حتي تكفر عن ذنبها في حقه وتستعطفه يدلها عليه وتمسك في بدلته تنهره ليعترف لها اين ابنها لتصتدم من التراب الذي عليها وتساله بحيرة اين كان ليبلغها بكل حزن انه كان بالمدافن
لتمسك فيه وتصرخ …. اوعي يكون سيف مات
ليصيح فيه زين بغضب وحزن عميق …. ايوه مات مش ده اللي كنتي بتتمنيه انك تخلصي منه خلاص يا يمني سيف بقي ليك ماضي صفحة واتقفلت بكل ما فيه يارب تكوني ارتاحتي لما خلصتي منه بس احب ابشرك مش هتقدري ترتاحي ولا تسعدي بحياتك لان روحه الطاهره اللي عذبتيه وكنتي سبب في موته هتفضلك تحاصرك وتنتقم منك ويصرخ فيه خلاص يا يمني سيف انتهيتي منه عايزه ايه تاني تخلصي مني انا كمان علشان مفكركيش بتستري عليكي انا مش طايقك ولا طايق اشوفك قتلتي حبي الكبير ليكي بقسوتك اللي ملهاش حدود و اذا كان ابنك اللي من دمك كان سهل تتنخلي عنه لما حسيتي انه عائق لسعادتك ياتري ممكن تعملي فيا ايه لو اصبحت نقطه سودة في حياتك وحبيتي تمحيها عارفه يا يمني انا بقيت واثق انك تقدري تدوسي علي قلبي وحبك ليا اللي بتتباهي بيه هيبقي ماضي في ثواني لو حياتك معايا مبفتش ترضيكي وتفكرك بتنازلك ليا عن حريتك ويجلس علي اقرب مقعد ويضع راسه بين يداه ويبكي بحرفه_______
تتطلع ليه يمني والدموع متحجره في عينيها وتجلس تحت قداميه وترفع وجهه من يدها وتري دموعه وعيونه التي احمرت من كسرت البكاء والغضب وتنظر له بحدة….. لا با زين سيف مماتش قلبي بيقولي انه مماتش انت خدته وبعدته عني وهتحرمني منه ارجوك يا زين رجعه لياواوعدك اني احبه اكتر من بارا ويوسف وهعوضه قسوتي عليه حب وحنان وعطف بس متقولش انه مات ده اتولد علي ايدك واتربي جوايا بحبك ليه انا عارفه اني غلطت لكني ندمت وربنا غفور رحيم فاكيد مش هيكون جزائي اتحرم من ابني واول فرحتي رجعهولي يازين قولي انك بتكذب عليا قولي اني استحق العقاب لكن مش الحرمان من النظر لابني تاني وكلمة مامي وهو بيحضني بايده الصغيرة وقبلته علي خدي وانا بصحيه الصبح انا غبيه اني نسيت حبي ليه في خوفي من خسارتك لكن خلص يا زين انا عرفت ان اللي مني مينفعش اهمله لانه ملهوش غيري وتمسك ايده ابوس ايدك يا زين فين سيف _________
يقوم زين من مقعده ويشد يده منها ويتنهد …. خلاص يا يمني كلامك ملهوش فايدة سيف دلوقتي بين ايد اللي ارحم مني ومنك عليها ضيعتيه وهتتحرمي منه ليوم الدين_____
تصرخ يمني …. لا لا يازين سيف مماتش ابني مماتش اه ياقلبي اه اتحرمت منك وحرقت قلبي اه اه وتضرب نفسها انا السبب انا السبب وتلطم علي وشها بطريقه هستريا ..يشدها زين لحضنها يمنعها عن لطم خدودها ويحبس ايدها في صدره …. اهدي يا يمني اللي بتعمليه ده مش هيرجعه
لتزيد صراخه وتبكي بحرقه…. يمكن مش هيرجعه لكني انا هروح ليه سيبني يا زين انا مجرمه قتلت ابني سيبني يا زين
وتصرخ وتصيبها حالة من الهياج تقطع قلب زين من الحزن عليها ويمسكها بقوة لكنها تنهار كليا من البكاء وتبعد عنها وتكسر كل حاجه قدامها وتدعي بصوت عالي … خدني يارب خدني ليه يارب يحضنها زين بقوة… بعد الشر عليكي انا مقدرش اعيش من غيرك اهدي يا يمني وحياتي عندك اهدي وحياة ولادني يعني مفيش فايد طيب وحياة سيف اهدي__
تسكت يمني فجاءة وتنظر لزين بقوة … وحياة سيف يعني سيف عايش قولي انه عايش يا زين وترجوه قولي انه عايش
يتنهد وهو بيحضنها …. ايوه سيف عايش وبخير وينتظر رد فعل عاصف لكذبته عليها ولكنه ينصدم من وقوعها مغمي عليها ويحملها بين يداه ويرقدها علي الاريكه ويفوقها_____
تفتح عيونها وتجهش في حالة بكاء شديدة ويحتضنها زين
ليهدئها وتتحدث يمني بصوت متهدج من كثرت البكاء..عايزة اشوفها دلوقتي لو فعلا ابني عايش ارجوك خليني اشوفه
يربت زين علي كتفها… سيف في المستشفي مخرجش منها انا بلغتهم انهم يقولولك كده لو اتصلتي علشان متساليش تاني عليه لكنه لسه في فترة النقاهه اطلعي ارتاحي والصبح نروح ليه سوا وياريت تكوني عرفتي قيمتة دلوقتي وقدرتي قد ايه هيتحرق قلبك عليه لو جراله حاجه كنت لازم اوجع قلبك علشان تعرفي قيمة اللي هتخسريه قبل ما تخسريه سامحيني اني وجعتك بس مكنتش عارف افوقك ازاي غير كده______
تتطلع ليه يمني في غموض وتساله…. طيب كنت فين بعد ما خرجت من المستشفي انا عرفت انك كنت معاه اليومين اللي فاتو متركتهوش لحظه عايزه اعرف لما خرجت روحت فين وايه سبب التراب اللي كان علي بدلتك ________
.يترك حضنها ويجلس علي اول مقعد امامها والحزن يكسي ملامحه والدموع تجري في عيونه ويتحدث بصوت باكي حزين…. كنت بدفن انسانه عزيزة علي قلبي للاسف محدش ليها بمصر غيري شحنو جثتها واتصلو بيا لاتمام اجراءات الدفن بعد ما خرجت من المستشفي هو ده سبب تاخيري___
تذهب له يمني وتحضنه لتواسيه …. البقاء لله طيب تعالي معايا نطلع فوق ترتاح شويا وتحكي ليا هي مين وتطمني علي حاله سيف وحشني حضنك اووي يا زين ولا يمني حبيبة قلبك موحشتكش __________
يبعد زين عن حضنها وينظر لها بحيرة……. وحشني حضنك وكل حاجه معاكي بس انا حاليا مش قادر اتنفس ومخنوق جدا اعذريني يا يمني علي قد شوقي ليكي علي قد قلبي ما حزين للفراقها ولو طلعت معاكي مش هكون زين اللي تعرفيه
اطلعي انتي ارتاحي وانا هدخل اقراء قران رحمه ونور ليها
والصبح نروح لسيف نزوره ومعانا الاولاد _______
تحضنه يمني وتساله بريبه….هي مين اللي ماتت وكانت غاليه عليكي اوووي لدرجة دي وكمان تخليك تتخلي عن حضني ولا لسه زعلان مني ودي حجه تبعد بيها عني_______
يبتسم لها زين بفتور…. لا انا خلاص سامحتك وكفاية اللي عملتيه في نفسك وانا واثق انك هحاسبي نفسك الف مره قبل ما تعملي حاجه فيها اذية لسيف لان ساعتها هتخسريني للابد ويقبل راسها يلا اطلعي ارتاحي وانا هقراء كم ايه من القران واصلي ركعتين لله يشفعولها في ليلة وحدتها ______
تتنهد يمني…… …من طيب الواضح انك حزين فعلا وكمان معندكش طاقه تتكلم معايا هسيبك تعمل اللي يريحك وبعد ما تخرج من حالة الحزن اللي انت فيها هنتكلم وتفهمني مين دي اللي ماتت وقلبك حزين عليها لدرجة دي وتقبل خده تصبح علي خير يا حبي________
تطلع يمني غرفته وزين يدخل غرفة المكتب ويجلس علي مقعده ويفتح المصحف ويبدء في قرأت ايات من القران الكريم وبعد ساعه من القراءه التي يتخللها بكاءه وانهمار دموعه التي لم تتوقف يترك المصحف وينزل براسه علي المكتب ويبكي بحرقه سامحيني قصرت في حقك وخديتني حياتي منك وموتي لوحدك قبل من غير ما اودعك يا ام اغلي الناس علي قلبي سامحيني واغفري ليا تقصيري انا نفسي مش هقدر اسامح نفسي لاني ضيعت اخر ايام ليكي في الدنيا من غير ما اكون معاكي ويبكي ويبكي لحد ما ينام من الارهاق وهو جالس علي مكتبه _________
_____________________&&&&&&&
وتشرق شمس الصبح لتزيل باشراقتها وجع اليوم الذي قبله
وتدخل هند المكتب وتري زين وهو محني راسه ونائم علي مكتبه وتنادي عليه باستحياء…. زين بيه زين بيه اصحي يا زين بيه يرفع زين راسه ويفرك عينيه بيده ويري هند بوجهه البشوش يبتسم لها ويهز راسه ليفوق نفسها…. صباح الخير يا هند ايه اللي جابك بدري اوووي كده_______
تضحك هند بخجل…… بدري ايه الساعه ٧ انت نمت هنا ولا ابه طمني علي سيف بيه اخبار ايه دلوقتي اتحسن______
ينهض زين من علي معقد مكتبه ويلتف من حوله ويقول لهند… سيف بخير الحمد لله والبركه فيكي لولا اتصالك بيا يا عالم كان ممكن يكون مصيره ايه شكرا ليكي ياهند وقفتك جمب ابني في وقت اتخلت فيه امه عنه لكن الحمد لله امه فاقت وينظر براسها للصاله هي يمني لسه نايمه ______
ترد عليها هند…… اه لسه نايمه هجهز الفطار وهطلع اصحيه هي والاولاد اتفضل انت كمان محتاج تاخد شاور وتحلق دقنك وتغير ثيابك مش معقول دي هي نفس ثيابك اللي جيت بيها من السفر مغيرتهاش من يومها معقول ______
يحك زين يده بذقنه …. بصراحه لا وقرفان من نفسي بس خوفي وقلقي علي سيف مخلنيش افكر في نفسي انا هطلع اخد شاور واغير لحد ما تجهزي الفطار لاني مش عايز الاولاد يشفوني كده هيتخضو مني وكمان هما وحشوني اوووي_
ويطلع لغرفته الخاصه يغير وياخد شاور وهند تدخل المطبخ تجهز ليهم الفطار وقلبها فرح لسلامة سيف وقرب شفائه___
ياخذ زين شاور يغسل به همومه واحزانه ويحلق ذقنه وتعود له حيويته ويخرج من الحمام وهو لافف منشفته حول وسطه وصدره عاري وينصدم من رؤية يمني بغرفته وهي بقميص نوم شفاف وتقترب له لتحضنه بقوه وتقبل شعيرات صدره
الممزوجه بقطرات من المياه ليشعر بالاثارة وشفايفها تمتصها
ويبعدها عنه لكنها تطوق بذراعيه وتنحني براسه علي صدره وتمسك يداه تلفهم حوالين وسطها ليغمرها بحضن قوي___
يحاول يبعد.عنها لكنها تمسك فيه يبتسم زين…….وبعدين معاكي خليني البس انا جعان اوووي ومشتاق للاولاد بجنون
ولا ناسيه ان بقالي ٢٠ يوم مشفتهومش يلا يا حبي روحي البس علي ما البس واحصلك ونفطر كلنا مع بعض وبعدها نروح لسيف نطمن عليه ___________
تتطلع له باغراء بس انت وحشتني اكتر ونفسي ترجع لحضني وتعوضني غيابك وقلقي من الحرمان منك بعد اللي عملته وتشده لفراشهم وتجلسه وتجلس علي رجله ليتقابل وجهه بوجه وتسهل عليها عملية تقبيله وتستمر في تقبيله الي ان اثارته كليا وينزع عنه المنشفه ليشدها اليه ويمتص شفايفها بنهم ورغبه ليغرق معها في علاقه حميميه مثيرة تعبر عن شوقهم لبعض وتشعر يمني بالسعادة لعودة حبيبها الي احضانه وتتاكد انها استعادته مره اخره ونالت مسامحته ليرقد بجوارها ويغمض عينيه لاحساسه بالارهاق ______
تقبله يمني علي خده …. حبيبي تعب ولا كبر علي متطلبات مراته ولا انا اللي بقيت مجنونه بيك ومش بستكفي منك___
يفتح عيونه ويضحك…. لا حبيبك يقدر يكفيكي وزيادة بس انا فعلا مرهق ومنمتش كويس من كذا يوم وكمان قلقي علي سيف كان مدمر نفسيتي وحالة الوفاة كملت عليا ويشدها لحضنه لكن حبيبي جدد نشاطي بس بردك محتاج للراحه بفكر نروح لسيف ولما ارجع هنام لحد ما اعوض جسمي الارهاق البدني اللي انا حاسس بيه ___________
تغمره يمني بحضن اكبر واعمق …. طيب اسمع اقتراحي انا محتاجه اكون مع سيف لوحدي خليك هنا مع الاولاد وبعدها خد كفايتك من النوم وارتاح وبكره نبقي نروح ليه كلنا ايه رايك منها تترتاح وتعوض الاولاد غيابك عنهم _______
ييتلقب علي ظهره ويشدها علي صدره …. اقتراح مقبول انا فعلا مرهق جدا ومحتاج للراحه ومشتاق كمان للاولاد خلاص روحي وخدي معاكي العابه وكمان اي العاب بيفضلها يمني عوضيه واسعديه صدقيني محتاج ليكي اكتر مني ____
تنهض من حضنه وتقوم من علي الفراش…. حاضر انا هعوضه وهخليه يستغني عنك كليا اقوم اخد شاور والبس عايز اقضي اليوم كله معاه وانتي مهمتك الاولاد وتشبع نوم اسمع اللي حصل دلوقتي بينا مش محسوب عايزه ليله من لياليك الحلوة معايا اللي كان فيها حبك وحنانك بيغمرني واعيش سعادة ملهاش نهاية وتقبلها علي شفايفه قبله خفيفه وتخرج______
يضحك زين علي جنانه وحبها ليه اللي بقي يقلقه كل يوم اكثر ومعيشه في خوف لو اكتشفت سرها ممكن تعمل معاها ايه وهي نفسيتها هتبقي ازاي ياتري هتسامحه وترجع تديله الامان تاني ولا هتدمر ودمره معاها ويتنهد بالم ويقوم يدخل الحمام ياخد شاور ويلبس ترينج رياضي يظهر عضلاته ويخرج ليقابله اولاده التؤام بفرح ويجرو عليه لينزل الي مستواهم ويغمرهم بحضن قوي يعوض به شوقه لهم وينزل بهم الي السفرة ويفطرو سوا وتاخذ يمني الالعاب وتنطلق الي المشفي لتري ابنها ولتعيد بناء جسور الحب والمودة بينهم
وياخذ زين اولاده ويطلع لغرفتهم ويلعب معهم ويفرح بمشاركتهم هوايتهم وبعوضهم غيابه عنهم __________
وينادي علي هند لترافق الاولاد لانه يريد ان يرتاح لبعص الوقت ويتركهم ويذهب الي غرفته وينام براحه وهدوء
________________&&&&&&&
بعد اقل من ساعتين يصحو علي صوت رنين هاتفه المتواصل ويفتح عينه وينظر للرقم ينتفض ويمسح عيونه ويرد في لهفه ………..سلوان انت وصلتي مصر امتي وجاية لوحدك ولا الاولاد معاكي وايه اللي نزلك بدون ما تبلغيني______
يسمع صوت نحيب وبكاء قبل ما تتكلم وتنطق بعد ما سيطرت علي دموعها….. جيت اودع امي يا زين ليه دفنتها بسرعه قبل ما اشوفها ليه يا زين اتصلو بيا من اسبوع لكن كنت بعمل عملية نورا ملحقتش اروح ليه ماما ماتت يا زين خلاص مفضلش ليا غيرك اتحرمت من كل حاجه حلوه ليا بالدنيا تعالي يا زين محتاجالك جمبي وعايزه ازور قبر امي
انا حسا بالضياع تعالي بسرعه انا في طريقي لفيلتي دلوقتب هوصل الاولاد وهنتظرك متتاخرش عليا ______
يقوم زين من علي فراشه وينظر لساعته ويتأفف .. حاضر يا سلوان نص ساعه وهكون عندك ويقفل معاها ويدخل غرفة اDressing roomويلبس بدلته ويدخل الي غرفة اولادها االتؤام يلاقيهم نامو قيلولة العصرية ينزل وينادي علي هند
تحضر له وتستغرب انه لابسه بدلته وتساله… علي فين يا زين بيه يمني هانم طلبت مني اسيبك ترتاح لحد ما ترجع بليل
يتنهد زين ويرد عليها…. معلش في مشكله بالشركة اتصلو بيا في اجتماع ضروري هخلصه وهروح للهانم المستشفي اطمن علي سيف وانت خلي بالك من يارا ويوسف سلام _____
ويخرج زين ويركب سيارته وينطلق الي منزل سلوان ويدخل الي الفيلا بعد ما فتح البوابه بمفتاحه الكارت الممغنط ويدخل الي داخل الفيلا ليري سلوان جالسه في الصالون وهي منهارة
وتحس بوجوده ترفع عينها ليه وتقوم تجري عليه وتحضنه
زين زين ماما ماتت ماما ماتت يا زين خلاص كده يا زين بقيت مقطوعه لا ليا لا اب ولا ام ولا اخ ولا اخت كل الحبايب راحو واخرهم و اغلاهم ماما يا زين يحضنها زين بقوة…….. اهدي اهدي يا سلوان وانا روحت فين طول ما انا موجود انا اهلك وكل حبايبك انا اللي صعبان عليا اني بقالي اكتر من شهرين مزورتهاش حتي اخر رحلة عمل ليا كنت مرتب ازورك واسافر ازورها لكن قلبي كان مقبوض بشكل غريب علي الاولاد وفعلا رجوعي انقذ حياة سيف من الموت
واللي وجع قلبي اكتر انها طلبت تشوفني لما استردت وعيها وطلبت منهم يدفنوها بمصر ووصيت اني انا اللي ادفنها وحاولو يتصلو بيا كتير لكني كنت بره مصر ولما ماتت خلصو كل حاجه وشحنوها لمصر بناء علي وصيتها واتصلو بيا بس علشان ادفنهم ملحقتش القي عليها نظرة الوداع دفنتها يا سلوان ودفنت معاهم كل امل انه ترجع لينا او ان ولادنا انا وانتي يشفوها ويعرفوها ماتت وخدت معاها راحه البال يا سلوان____
ترفع سلوان وشها من صدره……… الحمد لله ان ابنك بخير يمكن ماما فاديته بموتها وتحضنها بقوة وتبكي زين ارجوك يا زين عايزه ازورها وابكي علي قبرها انا كمان قصرت في حقها كنت متصوره انه هتعمل زي كل مره تفوق ساعه وترجع تدخل في غيبوبه طويله تاني وده كان سبب عدمي سفري ليه وبالذات ان نورا عملت ليه العمليه اخيرا ارجوك خدني ليها يا زين ___________
يتنهد زين تنهيدة طويله ….. حاضر هخدك ليها تزوريها بس ومتنكريش ان ربنا ريحها من سنين وهي بتعاني وياما طلبو يفصلو الاجهزه عنها وانتي اللي كنتي مصره انها تستمر علي الاجهزة لاخر لحظه لكن خلاص انتهت حياتها وانتهي الامل فين الاولاد وحشوني اوي من اخر زيارة ليا من ٣ شهور هطلع اسلم عليهم وارجع اخدك ونروح نزورها اجهزي علي ما انزلك
ويطلع زين للاولاد واول ما يشوفه نور يقوم يجري عليه يحضنه …. زيزو حبيبي وحشتني اووي اووي
يغمره زين بحضن اكبر ويحاول يشيلها يضحك ليه … بقيت طويل يا نور وثقيل خلاص كبرت وبقيت راجل يعتمد عليه
وذهب لنورا يلاقيها نايمه ودماغها ملفوفه بشاش ينحني يقبلها ويمسك ايدها الصغيرة ويقبلها بحنان وعطف ويتطلع لنور هي عملت العملية امتي _____
يرد عليه نور بحزن….من اسبوع بس ماما كانت سهرانه جمبها ليل و نهار وخرجت امبارح من المستشفي بس لقيتها بتقولي هنسافر مصر وعماله تعيط وقالت تيته ماتت هي مين تيته اللي ماتت دي يا زين تعرفها اصلي عمري ما شفتها____
يترك زين سرير نورا ويذهب لنور بحضنه … فعلا عمرك ما شفتها كان نفسي انا وماما نعرفكم عليها بس للاسف مكنتش بتصحي من النوم ابدا بس هي دلوقتي شيفاكم وفرحانه بيكم ادعيلها واقراء ليها قران زي ما علمتك _______
يترك نور حضنه … حاضر يا زيزو انا هروح اتوضي واجي اقراء ليها قران بس خليك معانا النهاردة يا زيزو ماما بتبكي من امبارح وانا مش عارف اسكتها انت الوحيد اللي بتسمع كلامك وتقدر تسكتها ________
يتطلع عليه زين بحب ويحس بالسعادة تملاء قلبه لان نور طالع مثله بالظبط في حنانه علي امه….. متقلقش يا نور انا هاخد ماما دلوقتي هنزور تيته وندعو ليها بعدها ماما هترتاح ومش هتبكي تاني وانا كل يوم هجي ازوركم علشان اطمن علي ماما ونورا لحد ما تشفي وينزل لمستواه ويحضنه انا غصب عني اني بتحرم منكم وبالذات اليومين الجايين لان سيف تعبان جدا واتحجز في المستشفي ومحتاجني جمبي زيكم بالظبط بس قولي عامل ايه في دراستك_______
يترك نور حضنه ويفتح درج مكتبه .. انابطلع من المتفوقين زيك يا زيزو وهبقي رجل اعمال علشان ادير شركاتك مش كده يا زيزو وكمان ماما قالت ليا من الاسبوع الجاي هننتظم في الدراسة في مدرستي القديمة بس يا زيزو قولي هلاقي اصحابي اللي اعرفهم فيها ولا هيكونو راحو مدرسة تانيه
لاني كل سنه في مدرسة شكل لما مبقاش ليا اصدقاء خالص يا زين غيرك انت ورشدي صحبي حبيبي _____
يشوف زين درجاته ويفرح بيه … بس انا مش صاحبك يا نور رشدي هو بس اللي صاحبك انا ويسمع صوت سلوان بيناديه
يقبله … اسمع بكره هجي اتغدا معاكم واشوف حكاية اصحابك هما فين وهنلاقيهم ولا لاء اتفقنا يا بطلي______
يضرب زين كفه بكف نور …. يضحك ويقوله اتفقنا يا زيزو
وينزل للاسفل ويري سلوان وقد جهزت ياخدها في سيارته وينطلق بها الي مدافن العائله ليزور امها ويقررؤ لها الفاتحه
وفي الطريق يسالها زين…. هو انت مش هتسافرى تاني
تنظر له سلوان بضيق….. لا صعب اسافر الكام شهر الجايين ولو قلقان علي نور ودراسته كمان يومين هحول اوراقه للمدرسة بتاعته اللي كان فيها قبل ما نسافر انت عارف انها مدرسة انترناشونال عالميه بتكمل المناهج في اي مدرسة موجوده ليه علي مستوي انحاء العالم واكيد.نور وراك شهاداته الحاصل عليها انا هخليك تتشرف بيهم يوم ما تقدر تقدمهم لاهلك واخوك ومراتك واولادك يا زين_______
يوقف زين السيارة وينظر لها بغضب….. ..انا بتشرف بيهم وبيكي يا سلوان لكن انت عارفه الظروف هي اللي كتبت علينا كده و مكنش ذنبي انت كمان ساعدتي انها تستمر بالوضع ده ياريت متحاوليش تشيليني ذنب انا مكنش يد ليا فيه غير الظروف اللي رسمته لينا وحبي ليمني اللي كان هيدمرني لو اتحرمت منها._________
تبتسم لها باقتضاب…. متقلقش انا هحافظ علي حياتك مع يمني زي طول السنين اللي فاتت ما حافظت عليها لان سعادتك هي اللي تهمني فوقي سعادتي ______
يمسك زين ايدها ويقبلها …. ربنا ما يحرمني منك يا حبيبتي
وينزلو من السيارة ويدخلو الي المدافن لتبدء سلوان في البكاء من جديد ويقراون القران ويدعون لها بالرحمه ويطلبو منها الصفح والغفران ويغمر زين سلوان بذراعيه لياكد لها انه سيظل جمبها سندها وقوتها مهما طال الزمن ________***
_______________________&&&&&&
وهناك في المستشفي تدخل يمني علي ابنها سيف واول ما يراها يشيح بوجهه عنها حزين من معاملته له لتذهب له
تحضنه وتبكي وتمسك يده الصغيرة تقبلها وتطلب منه السماح ليلتفت له سيف ويحضنه بيده الصغيرة وتغمره يمني بحنانه وعطفها عليه لتخلق رابط بينهم جديد تسعد به
وتظل معاه طول اليوم تلعب وتضحك معه وتطعمه بيدها
ويستغرب الدكتور حضورها لتخمينه ان امه متوفيه
لتبرر لها يمني عدم حضورها معه لان لديها طفلين تؤام خافت عليهم ان تكون اصابته معدية وتتنتقل اليهم العدوه من اخيهم لكن يطمنها الدكتور ان مرضه نتيجه الاهمال وانه في طريقه للشفاء التام بالرعاية الصحيه السلميه وانه يجيب عليها كامه له ان توليه اهتمامها وحبها وعطفها كم كان يفعل زين معه اليومين الماضيين …وتوعده يمني انها ستفعل كل ما يجب عليها لتعود له صحته ويعود الي بيته واخواته بسرعه
وينام سيف وهو ممسك بيدها وتخرج الي كافتيرية المشفي
للغداء وتطلب لها غداء خفيف وتمسك هاتفها لتتصل بزين وتقف يداها علي رقم الاتصال بعد ان تري الشخص الذي يجلس امامها بكل هدوء وينظر لها بابتسامه غريبة____
تنتفض يمني وتصيح فيه ….. انت ايه جابك هنا انت اكيد جري في مخك حاجه او اتجننت مش عارف زين ممكن يعمل فيك ايه لو شاف وشك تاني ولا ناسي انه حذرك تقرب مني
ليكون فيها موتك وانت عارف زين بيغير عليا ازاي_______
يضحك ويقرب وجهه لها من خلال الترابيزة التي تجمعهم
عارف هيعمل ايه هو انا ناسي انه شوهني مره شايفه عملت جراحه في انفي ده غير كسر ليا سنتين بس ده كله يهون في النظر لعيونك الجميله اللي اشتقت ليها ومن حسن حظي انك في مستشفي من المجموعه الطبيه للعيله وانا من يوم مادخل ابنك سيف المستشفي وانا بنتظر حضورك لحد ما بلغوني انك جيتي النهاردة ولوحدك وانتهزتها فرص وقلت اجي اطمن عليكي وعلي سيف واتاسف ليكي من اللي عملته معاكي بس لازم تعذريني اللي كان بينا مكنش نزوة ليا وليكي كانت قصة حبي وحلم حياتي اللي عشت فيه ٣ سنين وفي ثانيه حرمتيني منك ووهبتي نفسك لاكتر انسان كنتي بتكرهي قربه منك وبتهربي من الزواج بيه بكل الطريق وجه الوقت اللي تردي علي سؤالي اللي مش لاقي ليه اجابة ليه يا يمني ليه عملتي معايا كده وليه اتجوزتي زين بالذات ______
تحاول يمني تقوم لكنه يمسك ايدها ويرغمها علي الجلوس وان تجيب علي سؤاله ….. عايز ايه يا كريم مني ابعد عني لمصلحتك انا بعشق زين وهو زوجي وحبيبي وابو اولادي
بلاش تدخل نفسك في دوامته زين مش هيرحمك ___
يرد عليها بعصبيه…. هيعمل فيا ايه اكتر من اللي عمله شوهني وسرقك مني وكمان سيف ليه كده يا يمني ليه سيف
ازاي تكتبي اسمه علي اسم زين انا هتجنن من ساعة ما عرفت ليه يا يمني ليه تكتب سيف باسم زين______
ترتعد يمني من كلام كريم وتصيح فيه…… انت بتقول ايه ومالك ومال سيف وايه دخلك في اني اكتبه باسم زين او لاء ده ابوه عايزني امنع اب يكتب ابنه باسمه ____
ليصيح فيها كريم بغضب….. لاء يا يمني سيف ده ابننا انا وانتي وبس فاهمه انا وانتي وبس مش من حقك تمنحيه لزين
لتحس يمني بدوار عنيف يضرب راسها وتنظر له بعيون شبه مغيبه قصدك ايه بابننا انا وانت اكيد انت مجنون مش ممكن تكون انت وتقع مغمي عليها ……………!!!!

*********************
إلي هنا ينتهي الفصل الثامن عشر من رواية سرق عذريتى بقلم سلمى سمير

تابع أيضاً: جميع فصول رواية ولا فى الأحلام بقلم دعاء عبد الرحمن
تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من القصص الرومانسية

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق