غير مصنف

رواية حين نلتقي بقلم منار الشريف – الفصل الثالث

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص الرومانسية مع رواية رومانسية جديدة للكاتبة منار الشريف علي موقعنا قصص 26 وموعدنا اليوم مع الفصل الثالث من رواية حين نلتقي بقلم منار الشريف.

رواية حين نلتقي بقلم منار الشريف – الفصل الثالث

تابع من هنا: روايات إجتماعية

رواية حين نلتقي بقلم منار الشريف
رواية حين نلتقي بقلم منار الشريف

تابع أيضا: روايات رومانسية جريئة

رواية حين نلتقي بقلم منار الشريف – الفصل الثالث

_روبا بتتأثر أوي لما بتفتكرهم

_طيب ولية بتتاثر هما حصلهم أيه

_ من سنتين عملو حادثة وهما خارجين من
مطعم ولما كانو ماشين في الطريق جت عربيه بتجري بسرعة ضربتهم و هربت علشان كدة هي بتتأثر وكمان هي كانت متعلقة بيهم أوي وخصوصآ أنها بنت وحيدة وبعد  الحادثة دي دخلت روبا في حالة إنهيار عصبي و تعبت صحيآ جدآ لكنها الحمد لله أتجاوزت الصدمة و حاولت تشغل نفسها بالشغل علشان تنسى حزنها دة لكن المشكلة أنها فاكرة أنها كانت مجرد حادثة عاديه بس دي كانت حادثة مقصودة و متعمدة لأن باباها بحكم شغلة كان للأسف لية اعداء كتير لأنه كان ناجح جدآ في شغلة وكان كذا شخص بيحاولو ينافسة في السوق

ريان بحزن وأسف
_ يا ربي انا بجد مكنتش أعرف أي حاجة من دى خالص

قال سيف بتنهيدة
_ملك حبيبتي روحيلها خليكي جمبها متسبيهاش

و عندما نهضت ملك لتذهب إليها رأتها تخرج قادمة من دورة المياه و أتت و جلست معهم مرة أخري

ريان بأعتذار حقيقي
_روبي انا أسف بجد سامحيني

روبا بتفهم
_ولا يهمك يا ريان أنسى الموضوع

وبدت روبا طوال السهرة مثل الشاردة حتى انتبهت لها ملك وقالت لهم

_الوقت التاخر أوي خلينا نرجع البيت

بعد خروجهم من المكان ركبت كل من ملك مره ثانيه مع سيف و روبا مع ريان في السيارة الخاصة به

ريان بقلق
_روبا أنتي كويسة

روبا بتأكيد
_اه انا بخير متقلقش عليا

ريان وهو يجلي صوتة ويقول بتردد
_روبي ملك قالتلي علي الحادثة إللي حصل لأهلك انا أسف ليكي علي إللي حصلهم انا اتأثرت جدآ

روبا بألم
_ الحادثة دي كانت كارثة بالنسبة ليا بعديهاوكل شئ أتغير و اتقلبت حياتي من فوقها لتحتها انا كنت متعلقة بيهم جدآ

سكتت قليلآ ثم قالت
_ اه لو أشوف بس إللي خبطهم بعربيتة مش عارفة بجد هعمل فية اية

لمح ريان الغضب في عينيها وهي تقول ذلك
و بعدها عم الهدوء في السيارة إلى أن وصلو إلى المنزل فترجل ريان من السيارة و فتح لها الباب وقال

_تصبحي على خير

أرتسمت إبتسامة زائفة على و جه روبا و قالت
_وانت من أهل الخير هشوفك بكرة أن شاء الله في حفلة الخطوبة

ذهبت روبا إلى غرفتها مباشرة و تحممت ثم أرتدت ملابس النوم و استلقت على السرير و أخدت تفکر بوالديها و بدأت تبكي إلى أن غطت في سبات عميق أستيقظت روبا في الصباح على صوت طرقات الباب توجهة لغسلت و جهها ثم ذهبت لفتح باب الغرفة

ملك
_ صباح الخير ياروبي

_صباح النور

_يلا يا روبي علشان نروح نعمل شوبينج زي ما انتي عارفة النهاردة خطوبتي و عايزة  أشتري فستان يكون روعة البسي هدومك وانا هستناكي تحت

ذهبت ملك إلي الأسفل و بعد قليل كانت روبا أرتدت ملابسها و توجهت إلي الأسفل لتلحق بملك هي أيضا

نادتها ملك
_ روبا تعالي نفطر قبل ما نمشي

_طيب انا جاية

و بعد انتهائهما من الفطور ذهبتا إلى التسوق و أشترت روبا و ملك لكل منهما فستان لحفلة الخطوبة وبعد عدة ساعات قليلة عادتا إلى المنزل وكان ماذال متبقي علي  الحفلة بضع ساعات فذهبتا سريعآ إلي غرفتهما لتبداء كل واحدة منهما بتحضير نفسها فأرتدت روبا فستان طويلآ من اللون الأزرق الزهري يتجمع القماش  من جنب واحد فقط ببعض الفصوص الفضية اللامعة تشكل رسمة فنية وتركت شعرها الأسود الحريري القصير للعنان ووضعت بعض الزينة القليلة وجهها والتي أبرزت جمال وجهها أكثر بعد أنتهائها بمدة طرق الباب ففتحت روبا و أذا بريان يقف أمام الباب و كان يرتدي بدلة سوداء كلاسيكية أنيقة و بدا بها في عاية الوسامة بقت روبا تحدق إليه مدة ولم تكن تشعر بنفسها و كان ريان أيضا يبادلها النظرات بعد لحظات أفاقت روبا على نفسها و أبعدت نظرها عنه فقد شعرت بالخجل و توردت و جنتيها

قال ريان بأبتسامه جذابة
_ عاملة أيه النهاردة ياروبي

قالت بخجل واضح علي محياها
_انا بخير خلينا نروح نطمن علي ملك

توجهو الأثنين إلي غرفة ملك وطرقت روبا الباب و قالت
_ملك انتي خلصتي ولا لسة

فتحت لها ملك باب الغرفة و كانت ترتدي فستان ذهبي طويل مطعم ببعض الفصوص اللامعة البراقة ورفعت شعرها لأعلي فبدت كعروس جميلة حقآ

روبا بفرحة
_ماشا الله ياحبيبتي قمر يا لوكا يلا بينا لو خلصتي ننزل دة انتي هتبهري سيف النهاردة

ريان
_سيف فعلا جه تحت ومستنيكي وكمان في ضيوف كتير جت من بدري

ملك بقلق وتوتر
_ريان أرجوك متوترنيش أكتر مانا متوترة وخايفة كدة

روبا بطمئنينة
_يا حبيبتي متتوتريش دي مجرد خطوبة وإحنا كلنا جمبك

بعد مدة قصيرة من تهدئتهم لملك ترجلو ثلاثتهم إلي أسفل و ذهبت ملك إلى حبيبها سيف وأخدت روبا  تنظر إلى ريان فكان كل تفكيرها حولة وحول وسامتة بعد قليل ألبس سيف خاتم الخطبة لملك و هي أيضا ألبستة دبلتة كذلك وسط تصفق وتهليل الجميع لهم و دعوهم إلى ساحة الرقص

روبا بهيام
_شكلهم جميل أوي مش كدة

مد ريان لها يدة و قال
_روبا ممكن تسمحيلي بالرقصة دي

هزت راسها بالموافقة ومدت روبا يدها لة و قالت
_ماشي يلا بينا

بداء قلب روبا ينبض بسرعة من شدة الفرح
فكانت طوال الرقصة تنظر إلى ريان و تحاول أن تقراء في عينية عن أي شعور تجاهها فهو يعاملها بلطف كبير وأهتمام

كانو حقآ ثنائي رائع في ساحة الرقص فقد كان جميع الضيوف ينظرون إليهم بإعجاب

فجأة توقفت الموسيقي و هما لم يشعرو بتوقفها و ظلو يرقصان إلى أن أنتبهت ملك فذهبت إلى ريان و روبا و همست لهم قائلة و هي تبتسم

الموسيقي وقفت من بدري يا عصافير

شعرت روبا بالخجل الشديد و كذلك ريان فسحبت ملك روبا من يدة مبتعدة عن ريان و سيف

ملك
_مالك يا روبا فيكي اية

قالت بتوتر
_ مالي في اية مفيش أي حاجة

ملك بتفهم
_روبي هو انتي في أي حاجة بينك وبين ريان

_ لاء هيكون في اية يعني بينا ؟؟ مفيش حاجة متشغليش بالك انتي

_طيب هحاول إني أصدق يلا نروح نشوف الضيوف

ذهبتا و انضموا إلى سيف و ريان

قال سيف
_ملك هنروح بكرة مع بعض علشان نشتري باقي عفش البيت اية رأيك

_أنا موافقة و هنقضي وقت لطيف أوي مع بعض

نظرت ملك إلى روبا وقالت
_روبا ياحبيبتي معلش هسيبك بكرة لوحدك انا بجد اسفة جدآ

قالت بتفهم
_لاء مفيش مشكلة المهم أنك تقضي وقت ممتع وتتبسطي مع سيف

_ريان بما أنك هتبقي بكرة لوحدك اية رأيك لما نقوم برحلة انا وانتي

روبا بإستغراب
_رحلة ؟؟ طيب هنروح فين

ريان
_والدي عندة يخت اية رأيك إني أطلبه منه ونطلع رحلة بية

قالت بحماس
_أكيد موافقة دة هيكون رائع طبعآ

لقد شعرت روبا حقآ بالحماس و قالت في نفسها
_انا متشوقة أن يجي بكرة الصبح معقول هروح في رحلة على يخت و مع ريان لوحدنا شكل كدة أن الحظ أبتسملي النهاردة

بعد عدة ساعات …

إنتهت الحفلة ورحل الضيوف و كذلك سيف وعائلتة و ريان أيضا
ذهبت ملك و روبا  كل منهما إلى غرفتها دخلت روبا الغرفة و أرتدت ملابس مريحة وأستلقت على السرير و بدأت تفكر في أمر الرحلة و شعرت أن قلبها يرقص فرحآ بعد قليل غطت في النوم سريعآ …

*********************
إلي هنا ينتهي الفصل الثالث من رواية حين نلتقي بقلم منار الشريف
تابع من هنا: جميع فصول رواية حين نلتقي بقلم منار الشريف

تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من القصص الرومانسية

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق