روايات إجتماعيةروايات إجتماعيةروايات رومانسيةروايات رومانسية جريئةغير مصنف

روايه رحم للايجار بقلم ريحانة الجنة – الفصل الثامن عشر

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص الرومانسية مع رواية رومانسية جديدة للكاتبة ريحانة الجنة علي موقعنا قصص 26 و موعدنا اليوم مع الفصل الثامن عشر من رواية رحم للإيجار بقلم ريحانة الجنة . 

رواية رحم للإيجار بقلم ريحانة الجنة (الفصل الثامن عشر)

اقرأ أيضا: رواية صخر بقلم  لولو الصياد

رواية رحم للإيجار بقلم ريحانة الجنة
رواية رحم للإيجار بقلم ريحانة الجنة 

رواية رحم للإيجار بقلم ريحانة الجنة | الفصل الثامن عشر

في جناح رعد وهمس. همس نايمة في السرير ورعد بيديها الدوا.
همس: تسلم ايدك يا حبيبي.
رعد:تسلمي يا روحي المهم انتي دلوقتي احسن الالم راح
همس: اه الحمد لله انا اسفة بجد اني بوظتلك اليوم حتي ملحقتش تاكل
رعد: قعد جنبها وحاوطها بإيده. حبيبتي يوم ايه اللي باظ بس انا اهم حاجة اني اطمن عليكي وبعدين المطعم موجود في اي وقت اول ما تبقي كويسة هخدك هناك تاني اتفقنا
همس: ابتسمت اتفقنا. ربنا يخليك ليا وتفضل حنين عليا كدة.
رعد: ابتسم. انا هفضل احبك. فاهمة. ممكن بقي اميرتي الحلوة تنام الدكتورة قالت لازم ترتاحي وتنامي كويس
همس: اه صحيح. هو احنا ليه مروحناش للدكتور هادي
رعد: اولا هادي ده جاسوس توفيق ومها. وانا مش عايزهم يعرفوا عنك حاجة. ثانيا انا بغير عليكي منه. كويس اصلا انه عملك العملية انا يومها كنت عايز اخنقه.
همس: ههههههه للدرجة دي
رعد: واكتر كمان هو اصلا راجل عينه زايغة. وبعدين الدكتورة ليليان دي ممتاذة مش بتبقبل تتابع اي حد
همس: نامت في حضنه واتنهدت. ااااه يا رعد. انا مش عارفة من غيرك كنت هكمل ازاي. بس هو ممكن اسالك سؤال
رعد: طبعا يا قلبي اسألي
همس: هما سموك رعد ليه ومين اللي سماك
رعد: هههههه مش عجبك صح
همس: لا والله بالعكس. ده اسم جميل دليل علي القوة والشموخ والعظمة بس بسأل مش اكتر
رعد: هقولك يا ستي. انا لما اتولدت كنا في الشتاء. والليلة اللي ماما ولدتني فيها كانت برد ومطر ورعد وماما كانت تعبانة جدا. ولما بابا سمع صوت الرعد. دعي ربنا ان ماما تولد من غير ماتتعب ولا انا كمان ونبقي كويسين. وبعد شوية ماما ولدت وانا جيت الدنيا. بابا فرح. وسماني رعد.
همس: ابتسمت. ليك حق تسمي المطعم العاشقان. هما فعلا كانوا عشاق ملهمش مثيل
رعد: تؤتؤتؤ. في وبص في عنيها. انا وانتي.
همس: بصت في عنيه بحب. وده كان اكبر رد عليه
رعد: ابتسم. ممكن انيمك بقي وكفاية كلام
همس: هزت راسها ممكن بس هتعمل ايه علشان انام
رعد: اممممم. هحكيلك حدوتة
همس: هههههه والله بتعرف حواديت
رعد: مسح شعره بحيرة. اممم هو انا زمان كنت بسمع عن حدوتة سندريلا ممكن احكيهالك
همس: ههههه زمان ماشي. بس انا كمان بحب سندريلا قوي. احكيلي
رعد: اشمعن بتحبيها قوي كدة
همس : بصراحة حبتها اكتر لما اتجوزتك. حاسيت ان حكايتي زيها. واني اتجوزت الامير
رعد: هههههه. وحضنها قوي. روح قلبي انتي احلي سندريلا في الدنيا.
همس: طيب احكي بقي
رعد: طيب ساعديني علشان انا مليش في الحاجات دي انا كنت بخنق القطط وانا صغير
همس: هههههههههههههه. مش ممكن بجد
رعد: هههههه اه والله كنت كل ما توفيق يجيب قط اخنقه معرفش كنت عدواني ليه كدة. المهم نكمل حكاية القطط دي بعدين. اسمعي يا سيتي . كان في بنت جميلة اسمها همس….
همس: كانت بتسمع حكايتها منه وهي بتام ومبتسمه. لحد ما نامت وهو كمان نام.

في شقة هنا
عدي: عمل قهوة ودخل قعد علي الكرسي قصاد هنا واللي كانت لسة نايمة من المهدئ. عدي كان بيبصلها وبيعاتب نفسه.
عدي: انا ايه اللي عملته فيا وفيها ده. هي ايه اللي يجبرها تربط حياتها بواحد. اناني عايز منها من غير ما يديها. عايزها حلا عايز اعيد ذكرياتي مع حلا فيها. طيب هي فين حياتها احلامها. انا كنت هغلط اكبر غلطة لو كنت كملت معاها. انا لازم اول لما اتطمن عليها اتكلم معاها. وانهي كل حاجة لازم علاقتي بيها تفضل صداقة . واللي حصل بينا النهاردة. مش لازم يتكرر وهي لازم تنسي ايوة انا لازم اخليها تنسي وتبعد عني. هي تستاهل تحب وتتحب كمان. مش تحب وبس. وانا لحد النهاردة. مش عارف اذا كنت حبيتها ولا حبيت وجودها في حياتي وبس.
وفضل عدي يكلم نفسه. ويعاتبها بألم ووجع. لحد ما نام علي الكرسي مكانه.

في الصباح . هنا صحيت لقت عدي نايم علي الكرسي مكانه. وهي بهدومها. وافتكرت اللي حصل وعيطت. عدي صحي علي صوتها.
عدي: قام بلهفة. هنا انتي صحيتي طمنيني انتي عاملة ايه دلوقتي
هنا: بحزن ودموع. كويسة
عدي: كان بيتقطع وهو شايفها كدة لان. هو السبب في حصلها. طيب ممكن تقومي تاخدي حمام وتفوقي وكمان تغيري هدومك انتي من امبارح بالهدوم دي. وانا هحضرلك الفطار.
هنا: لا متشكرة. انا مليش نفس
عدي: لا مفيش الكلام ده. الدكتور قال لازم تكلي كويس.
هنا: هزت راسها وقامت دخلت الحمام.
وبعد شوية هنا خرجت من الحمام ولبست هدومها. وعدي خبط علي اوضتها.
عدي: ممكن ادخل
هنا: اتفضل
عدي: دخل وجبلها الفطار والعصير. افطري كويس علشان في دواء لازم تاخديه.
هنا: بس انا كنت مصدعة وعايزة اعمل قهوة
عدي: لا مفيش قهوة غير لما تفطري وتشربي العصير
هنا: وانت مش هتفطر
عدي: لا انا لازم ارجع شقتي اخد حمام والبس علشان اروح الشركة انتي عارفة رعد مشغول اليومين دول. ومقدرش ما روحش. انتي خلي بالك من نفسك ولو عايزة حاجة كلميني هجياك بسرعة. اتفقنا.
هنا: هزت راسها.اتفقنا
عدي: بنظرة اسف. انا ماشي
هنا:عدي
عدي: لفلها. نعم
هنا: جريت عليه وحضنته.وبدموع انا اسفة انا ضتيفتك امبارح بس مكنتش في وعي
عدي: غمض عنيه واتنهد بألم. وحضنها اكتر. متتأسفيش انا اللي اسف. سامحيني كل اللي حصلك ده بسببي. علشان انا فعلا اناني زي ما قولتي.
هنا: لا انا مكنتش اقصد ااانا
عدي: حط ايده علي شفايفها. شششش. انتي مش محتاجة تبرري كلامك لانه حقيقي انا مش زعلان منك انا زعلان من نفسي. بس خلاص اوعدك اني هريحك مني خالص
هنا: بقلق. انت تقصد ايه
عدي: بحزن. ارتاحي دلوقتي ولما ارجع نبقي نتكلم. وباسها من جبينها. خالي بالك من نفسك واوعي تخرجي فاهمة
هنا: فاهمة.

في عربية رعد
رعد: حبيبة قلبي انا اسف اننا راجعين البيت كان نفسي نقضي وقت اكتر مع بعض. بس الدكتورة عايزاكي ترتاحي وانا كمان عندي شغل كتير. وسايب كل حاجة علي عدي
همس:ابتسمت. ولا يهمك يا حبيبي نقعد في الفندق في البيت المهم اني اشوفك واطمن عليك .
رعد:ابتسم. وانا اوعدك اول ما حالتك تستقر والدكتورة تسمع بسفرك هخدك واسافر وافسحك زي ما يعجبك
همس: ربنا ميحرمنيش منك.
رعد: ابتسم ولا يحرمني منك يا قلبي.

في شقة همس ورعد

همس: بحزن. حبيبي هو انت هتيجي تاني امتي
رعد:ابتسم وقعد قصادها. كل يوم هعدي عليكي متقلقيش
همس: بس مش هتبات معايا صح
رعد:لا ممكن ابات بس مش كل يوم. وبعدين انا مش عايز اشوف التكشيرة دي. انا اتعودت علي الضحكة الحلوة اللي بتنور ايامي كلها
همس: بصتله.و ابتسمت.
رعد: ابتسم. ايوة كدة يا روحي انا عايزك تريحي نفسك وتخلي بالك من صحتك مش عايز مجهود. واوعي تدخلي المطبخ
همس: بس انا كنت بحب اعمل انا الاكل وسميرة بتخلي بالها من البيت
رعد: لا يا همس انتي تعبانة والدكتورة محزرة من المجهود. بس الاسبوعين اللي جاين لحد ما نروحلها ونطمن وبعد كدة ابقي اعملي اللي يعجبك
همس: حاضر اللي يريحك هعمله.
رعد: طيب انا ماشي دلوقتي عايزة حاجة
همس: عايزة اشوفك بخير بس
رعد: ابتسم وحضنها وطبطب عليها. انتي بجد بتخلي بعدك صعب عليا اكني بسيب روحي وماشي
همس: سلامة روحك ياحبيبي.متقلقش عليا انا هبقي كويسة روح شوف شغلك انت
رعد: حاضر. بس عايزك لو مها جاتلك في اي وقت. اقعدي هنا واقفلي علي نفسك وكلميني واعي تقابليها فاهمة
همس: فاهمة.

في شركة رعد في مكتب رعد
رعد: مش ممكن ايه اللي بتقوله ده هاني
عدي: بيجز علي سنانه. ابن ال… والله لندمه. وماهخلي رجله تعتب اي شركة. الصايع ابن ..
رعد: وهنا كويسة دلوقتي
عدي: لسة تعبانة انا زعلان من نفسي اوي يا رعد انا السبب في كل ده. لو مكنتش قريب منها وشاغلها بيا مكنش هاني الكلب ده طمع فيها. ولا حد من الشركة اتكلم عليها
رعد: وانتي ناوي علي ايه
عدي: اتنهد. هبعد عنها واسيبها تعيش حياتها. انا لو فضلت معاها هدمرها
رعد: ليه يا عدي انت بتحبها
عدي: بإنفعال. لا مش بحبها انت بس اللي شايف كدة. انا بعوض بيها فراغ في حياتي مش اكتر.انا حتي غلط وندهتلها بإسم حلا. انا مش عارف انسي حلا يارعد مش عارف
رعد: اهدي بس يا عدي وحاول تفكر بهدوء
عدي: مفهاش تفكير. انا النهاردة لازم ابلغها انها تنساني خالص. وتشوف حد تاني يستاهل تحبه. سيبك مني و قولي انت همس عاملة ايه
رعد: بقلق. والله خايف عليها الدكتورة امبارح قلقتني. بتقول همس ممكن تفقد جنين من الاتنين وانا خايف عليها
عدي: طيب ليه مخلتهاش في المستشفة عندها احسن
رعد: هي مقلتش. كمان هي هتشوفها كمان اسبوعين. وهنشوف الوضع ايه.
عدي: رعد خلي بالك مها شاكة فيك
رعد: اوففففف. مها وتوفيق دول كابوس حياتي نفسي افوق منه بقي زهقت
عدي: معلش هانت. صحيح عندي ليك خبر هيعجبك. بخصوص توفيق
رعد: بجد خير
عدي: المشروع اللي واخداه شركته من الوزارة. فيه مخلفات للركب. وكمان البني كله غير مطابق للمواصفات وانا بجبلك المستندات اللي تثبت الكلام ده.
رعد: ابتسم. براڤوا عليك ايوة كدة
خليني اجهزلو الضربة اللي جاية

في مستشفي الدكتور هادي

في مكتب الدكتور هادي
زينب: تخبط وتدخل
هادي: تعالي يا زينب مها هانم كانت عايزاكي. عن اذنك يا مها هانم عندي حالة لازم اتطمن عليها
مها: اتفضل يا هادي . تعالي يا زينب قربي
زينب: بخوف. خير يا مدام مها انا تحت امرك
مها: قوليلي هو انتي وهمس صحاب وانتي اللي جبتيها هنا علشان العملية مش كدة
زينب: ابتلعت ريقها بصعوبة. اااه يا هانم ليه هي عملت حاجة غلط
مها: لاسف دي بتلعب في عداد عمرها. وطلعت مها دفتر شيكاتها. قوليلي بتحبي صاحبتك اكتر ولا الفلوس
زينب: عنيها لمعت. وابتسمت بمكر. هو في حد يا هانم مبيحبش الفلوس
مها: ابتسمت بسخرية. تعجبيني . وكتبت شيك لزينب. خدي الشيك ده ليكي. وعايزة منك خدمة قصاده
زينب: اخدت الشيك بفرحة. وانا تحت امرك اللي تؤمري بيه هنفذه
مها: انا عايزاكي تنقليلي كل اخبار همس. واي حاجة تحكيهالك عن رعد بيه تقوليلي بسرعة اي وقت تقولك انها معاه او هو عندها تكلميني فورا
زينب: بس كدة من عنيا. خلاص كل اخبار همس هتكون عندك اول بأول
مها: تمام اوي كدة. قوليلي صحيح. انتي تعرفي اختها ساكنة فين
زينب: قصدك هبة اه طبعا ساكنة معايا في نفس البيت دي في الشقة اللي فوقي علي طول
مها: اممم. وهمس اخر مرة راحتلها امتي.
زينب: يوووه. من اليوم اللي حضرتك شوفتيها فيه هنا علشان تعمل العملية مدخلتش البيت عندها
مها: انتي بتقولي ايه اومال هي مكنتش عندها الاسبوع اللي فات
زينب: لا ابدا. اصل كمان رعد بيه محذرها تروح هناك. وكمان مانع اختها تروحلها علشان جوزها كان بيعاكس همس. ورعد بيه زي ما تقولي كدة بيغير عليها
مها: انتي اتجننتي هو مين ده اللي بيغير ويغير علي مين علي همس
زينب: اه والله حضرتك ده حتي بعد ما اتجوز همس. بعت جاب منصور جوز هبة اختها وابراهيم ابن عمها ورجلتوا ضربوهم وكسروا عضمهم. كل ده علشان الاتنين كانوا طامعنين في همس
زينب: بقي كدة. ده واضح ان الموضوع كبير بقي هاه وايه كمان تعرفي عنهم ايه تاني
زينب: ابدا هو ده اللي اعرفه. واول ما اعرف حاجة هقول لحضرتك.
مها: تمام وانا هستني منك تليفزن في اقرب وقت

في شقة هنا.
هنا: راحة جاية بقلق. وبعدين انا شكلي زوتها امبارح وضايقته اوي. مكنش لازم اقوله كدة. وبعدين ما انا من الاول عارفة حبه لحلا وتعلقه بيها. وكمان انا وعدته اني اتحمله واساعده.طيب اعمل ايه دلوقتي علشان اصالحه.
هنا: بس كانت تايهة عني فين الفكرة دي. انا لازم اجهز كل حاجة واستناه ونحتفل انا وهو مع بعض.

*********************
إلي هنا ينتهي الفصل الثامن عشر من رواية رحم للإيجار بقلم ريحانة الجنة
تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من الروايات الأخري
أو أرسل لنا رسالة مباشرة عبر الماسنجر باسم القصة التي تريدها
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق