روايات إجتماعيةروايات إجتماعيةروايات رومانسيةروايات رومانسية جريئةغير مصنف

روايه رحم للايجار بقلم ريحانة الجنة – الفصل التاسع عشر

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص الرومانسية مع رواية رومانسية جديدة للكاتبة ريحانة الجنة علي موقعنا قصص 26 و موعدنا اليوم مع الفصل التاسع عشر من رواية رحم للإيجار بقلم ريحانة الجنة . 

رواية رحم للإيجار بقلم ريحانة الجنة (الفصل التاسع عشر)

اقرأ أيضا: رواية صخر بقلم  لولو الصياد

رواية رحم للإيجار بقلم ريحانة الجنة
رواية رحم للإيجار بقلم ريحانة الجنة 

رواية رحم للإيجار بقلم ريحانة الجنة | الفصل التاسع عشر

في الاسكندرية في شقة فوزي والد هنا

فوزي: بغضب. مسك تامر من هدومه. انت اتهبلت كلام ايه ده اللي انت بتقوله. هنا بنتي متربية متعملش كدة ابدا
ماجدة: بتخلص تامر من ايد فوزي. اوعي كدة سيب الواد هو انت مقدرتش علي بنتك جاي تتشتر علي الواد. وهو ماله الناس اللي بتقول
تامر: ايوة احمد وهيثم شافوها مع الراجل ده وكمان بيقوله ساكنة معاه في نفس الشقة
فوزي: قعد علي الكرسي بصدمة. لا هنا متعملش كدة. دي تربية مرڤت الله يرحمها. هنا بنتي متعملش كدة لا
ماجدة: بسخرية. انت محسسني . انها رابعة العدوية. دي بنت بجحة طول عمرها مدلعة ولسنها اطول منها. وانا بقي بصراحة اصدق انها تعمل كدة
فوزي: بس كفاية مش عايز اسمع حاجة كفاية. تامر هو هيثم واحمد معاهم العنوان بتاع الزفت اللي هي معاه ده
تامر: ايوة وكمان ممكن يجوا معانا علشان منلفش علي العنوان
فوزي: كلمهم حالا لحد ما البس هدومي. انا لازم انزل القاهرة حالا ومش راجع غير وهنا في ايدي وانا بقي هعرف ازاي اربيها من اول وجديد.

في سنتر التجميل الخاص بمها
مها:تليفونها بيرن… معتز…. الو ايوة يا حبيبي عامل ايه
معتز: انا تعبان طول ما انتي بعيد عني انزلي بقي وحشتيني
مها:هههههه مفيش فايدة فيك.هو مش انا كنت لسة معاك من ساعة واحدة بس. لحقت اوحشك
معتز: اعمل ايه بس بحبك يا حبيبتي. بسرعة بقي متتأخريش
مها: حاضر يا حبيبي مش هتأخر. سلام
مها: ااه يا معتز لو كنت انت جوزي بس رعد حاجة تانية. انا بصراحة متلخبطة ومش عارفة انا عايزة مين. معتز بيوحشني ومبقدرش استغني عنه. وفي نفس الوقت رعد كمان بيوحشني وببقي نفسي ابقي معاه. وكمان بغير عليه جدا. اعمل ايه بس. اطلق من رعد واتجوز معتز. تؤتؤ لا لا رعد ميتسبش. ده عنده فلوس متتعدش لكن معتز انا اللي بصرف عليه. خلاص انا هوجع دماغي ليه. رعد جوزي واتمتع بفلوسه. ومعتز حبيبي اللي بيدلعني. انا هنزلوا بقي قبل ما يزعل.

في شقة معتز

معتز: ايوة يا باشا. هي جاية دلوقتي. وبتردد. باشا هو انا ينفع اطلب منك طلب
المتصل: اطلب. خير
معتز: هو مينفهش تبعد مها عن حساباتك مع رعد الحديدي. مها ملهاش ذنب تتفضح
المتصل: هههههه انت حبيتها ولا ايه
معتز: بصراحة اه. وعايزها تتطلق واتجوزها.
المتصل: لا بقولك ايه متنساش نفسك يا روح امك انا مش خاطبة انا بعتك ليها علشان تنفذ اللي انا عايزه. مش تحب وتتجوز
معتز: بس طيب اسمعني
المتصل: لا مش هسمع واخر كلام. استعد علشان قريب اوي رعد هيعرف المفاجاة ويشوف ڤيدوهات المدام وهي بتدلع
معتز: جز علي سنانه. تحت امرك. مع السلامة.
مها: فتحت الباب ودخلت. ميزو حبيبي
معتز: ابتسم بحزن. اهلا يا حبيبتي
مها: ايه يا ميزو ماك انت تعبان
معتز :لا يا حبيبتي. انا كويس انتي بس كنتي واحشاني
مها:هههههه لا بجد مالك
معتز: قولتلك مفيش. تعالي معايا جوا انتي وحشتيني اوي الساعتين اللي فاته…….

في شقة رعد وهمس
رعد: دخل…
سميرة: اهلا رعد بيه حمد علي سلامك تحب احضر الغدا.
رعد: لا استني شوية.اومال فين مدام. همس
سميرة: في اوضة النوم نايمة
رعد: بقلق ليه هي تعبانة
سميرة: بصراحة هي رجعت كتير اوي وكمان بطنها كانت وجعاها النهاردة جدا
رعد: طيب روحي حضري الاكل وانا هشوفها. ودخل رعد لهمس وقعد جنبها. وملس علي شعرها.
همس: حست بيه. صحيت وابتسمت. حبيبي وحشتني اوي. وقامت قعدت
رعد: بلفة. مالك يا قلبي سميرة بتقول انك تعبانة ايه اللي بيوجعك
همس: ابدا. شوية تعب هو الحمل كدة
رعد: طيب انتي لسة بطنك بتوجعك
همس: لا الحمد لله احسن دلوقتي. لما اخدت العلاج بتاعي
رعد: والله يا روحي انتي متعرفيش انا بتعب ازاي لما بتكوني تعبانة.
همس: ابتسمت. وانا اول لما بشوفك بنسي التعب.
رعد: ابتسم. طيب يالا تعالي علشان نتغدي. انا مرديتش اتغدا مع عدي علشان اتغدي مع حبيبة قلبي
همس: حاضر يا روحي يالا بينا.

في شركة حازم رشدي

غرام: وبعدين يا حازم انت كدة بتلعب بالنار. رعد الحديدي مش سهل ومش هيعديهالك.
حازم: هههههه. لا متقلقيش. ده هيتكسر وتبقي راسه في الارض. لما فضيحة مرته تبقي علي كل لسان ومغرقة النت. دي عاملة ڤيديوهات مع معتز نار
غرام: تبقي متعرفش رعد. ده ممكن يقلب الدنيا عليك. ومش بعيد يقتلك
حازم: ملكيش دعوة انتي. المهم تحضري الڤيدوهات اللي عندك علشان ساعة الصفر قربت.
غرام:اوففف غبي يا حازم. هعمل ايه انا دلوقتي لو الڤيديوهات دي نزلت. رعد هينزل الڤيديو بتاعي اللي عنده. اعمل ايه. بس لاقتها انا همسح الڤيديوهات دي وهخلي واحد بس علشان حازم يبعتوا لرعد. وانا قبلها هنبه. اه علشان اتقي شره. وبعد كدة اقول لحازم ان في حد مسحهم ويدور هو علي اللي عمل كدة. ايوة انا لازم احرص منهم. دول حيتان وانا ممكن اتاكل في وسطيهم.

في المساء في شقة هنا.

هنا محضرة. تورتة صغيرة. ومجهزة ورد وشموع وبلالين. ولابسة فستان ازرق شيك جدا. وحاطة ميكب هادي وكانت جميلة. والجرس رن.

هنا: ظبطت نفسها في المرايا وفتحت لقت عدي. ابتسمت
عدي: عقد حاجبه وبصلها بإستغراب. هو في ايه
هنا: ادخل الاول وبعدين ابقي انبهر براحتك. ودخل وقفلت هنا الباب. ومسكت ايده. تعالي يا سيدي اصل النهاردة في مناسبة حلوة ولازم احتفل بيها معاك.
عدي: دخل لقي البلالين والشموع. و التورتة فيها شمعة عليها رقم 26. عدي انصدم . مش ممكن انا ازاي نسيت النهاردة عيد ميلاد حلا. ولف لهنا. انتي عرفتي ازاي انا مقولتلكيش
هنا: ابتلعت ريقها بصعوبة. ااابدا عرفت وخلاص. المهم انها مناسبة مهمة بالنسبة ليك
عدي: بحزن. انا ازاي نسيت دي عمرها ما حصلت معقول انسي عيد ميلادها.
هنا: كان قلبها بيتطقع. معلش حصل خير
عدي: بعصبية. لا محصلش خير. انتي السبب
هنا: انصدمت ودمعت. ااانا ازي
عدي: ايوة دخلي حياتي قلبتيها. وعلقتيني بيكي علشان انساها بقيت بفكر فيكي مش فيها بشوفك مش بشوفها بتوحشيني مش هي. انتي عايزة تمحيها من حياتي وتاخدي مكانها
هنا: دموعها كانت مغرقة وشها وهي بتسمعه. انا يا عدي هو ده ذنبي اني حبيتك. انا كنت راضية بيك وانت كدة راضية
تحبها وانا معاك راضية تفتكرها في كل لحظة راضية تشوفها فيا. المهم انك تكون جنبي. بقيت دلوقتي عايزة اخد مكانها. انا بجد ندمانة علي حبي ليك انا للاسف خسرت مقدرتش اخليك تحبني زيها.
عدي: كان بيتوجع علشان هو كان قاصد يعمل كدة علشان تنساه وتبعد عنه. انا ماشي. وخرج وراح شقته.
هنا: كانت قاعدة بتعيط. ومنهارة

وبعد شوية عدي سمع صوت صريخ. من شقة هنا جري بسرعة وخبط جامد لقي هنا بتصرخ وبتنده عليه وفي اصوات تانية مش مفسرها. راح شقته وجاب المفاتيح لانه كان معاه مفتاح احتياطي لشقة هنا. وفتح لقي واحد بيضرب هنا. وفي 3شباب واقفين. دخل بسرعة وزق الرجل ده وده كان فوزي ابوه هنا.
عدي: انت مين وازاي تضربها كدة انا هويكوا في داهية
فوزي: مسكه من هدومه. وانت مين بقي انت اللي هي ماشية معاه. ومقرطساني
عدي: زق ايده. انت اللي مين وخلت هنا ازاي. وقرب من هنا مين ده يا هنا وازي يضربك كدة
فوزي: كلمني انا يا فالح انا ابقي ابوها. وجاي علشان اكسر دماغها واربيها
عدي: ابوها ولسىة فاكر دلوقتي انك ابوها. كنت فين ومرتك بتبهدلها. كنت فين وهي بتجبرها تتجوز ابنها. كنت فين وبنتك كانت هتتخطف والله اعلم كان حصلها ايه
فوزي: مسك هنا من شعرها. ده انتي حكايله علي كل حاجة بقي يا بنت الكلب
عدي: شد ايده. ووقف قصاده. لو مديت ايدك عليها تاني. انا اللي هقفلك
فوزي: انت كمان ليك عين تتكلم. مش كفاية الفضيحة اللي عملتهالنا
عدي: فضيحة ايه. انت فاهم غلط. انا قابلت هنا في اسكندرية وكان فيه شباب عايزة تخدرها وتخطفها. وانا انقذتها منهم. وجبتها معايا هنا وقاعدة في شقة لوحدها. وبتشتغل. فين الفضيحة اللي بتتكلم عنها
فوزي: يعني تهرب من فرحها. وتكسر رقبتي وتفضحني. وتيجي تعيش مع راجل غريب. ومفيهاش فضيحة. عموما هي هترجع معايا اسكندرية وبكرة كتب كتابها علي تامر
هنا: قامت وصرخت. لا لا مش هتجوز تامر اقتلني احسن
فوزي: رفع ايده يضربها بالقلم.
عدي: مسك ايده. وجز علي سنانه قولتلك متمدش ايدك عليها.
فوزي: زق عدي. هتتجوزيه غصب عنك
هنا: قولتلك لا وانت مش من حقك تجبرني
فوزي: لا منحقي انا ابوكي. وكلامي يمشي عليكي غصب عنك
هنا: ابويا بأمارة ايه تحب اقول واتكلم ولا اسكت احسن
فوزي: انت قليلة الرباية وانا هعرف ازاي اربيكي من اول وجديد
عدي: وقف قصاده تاني. وبغضب. انت عايز ايه دلوقتي
فوزي: عايزها ترجع وتتجوز تامر
عدي: هي مشكلتك انها تتجوز.
فوزي: طبعا دي جابت راسي الارض لازم اجوزها واخلص من فضيحتها
عدي: بس هنا مش هتتجوز تامر لو هتنجوز. يبقي تتجوزني انا.
هنا: عدي انت بتقول ايه. وكلامك اللي قولته من شوية
عدي: انسي كل حاجة انا مش هسيبهم يا خدوكي.
هنا: بس
فوزي: وانا مش موافق. وهتنجوز تامر
تامر: ايوة كدة يا عمو. هاتها بقي علشان تسافر بسرعة
عدي: بقرف. انت مين يالا
فوزي: ده تامر عريسها
عدي: بسخرية. انتي بقي توتي. طيب اسمع يا حيلة ماما. انسي انك تنجوز هنا
فوزي: وانت مش هتنجوزها.
عدي: كدة ماشي. وراح قفل الباب بالمفتاح. وطلع مسدسة وشد الاجزاء. ولا تامر هيتجوزها وانا وانتوا يا قاتل يا مقتول.
فوزي وتامر واحمد وهيثم. تنحوا.
احمد وهيثم: لو سمحت اعقل احنا ملناش في الليلة دي كلها
عدي: محدش هيخرج من هنا . وطلع تليفونه…. الو ايوة يارعد هات مروان والرجالة وتعالي علي شقة هنا وهات معاك مأذون ومتتأخرش. وقفل
وقعد علي الكنبة جنب هنا. لما اشوف انا ولا انتو

******************************
في شقة همس ورعد
رعد: بيلبس هدومه. ومستعجل
همس: طيب فهمني يا حبيبي ايه اللي حصل بس
رعد: مش عارف يا همس. عدي شكله عامل مصيبة. طلب مروان والرجالة والمأذون. انا خايف يكون اتهور وعمل حاجة في هنا.
همس: قصدك ايه يكون … لا لا عدي ميعملش كدة. وكمان هنا غلبانة متستهلش البهدلة ارجوك يا رعد طمني عليها.
رعد: كان خلص لبس. قرب من همس وحضنها وطبطب عليها. اهدي يا حبيبتي اهدي انا هعرف كل حاجة وهطمنك. متقلقيش. وباسها من جبينها. بس ارجوكي ارتاحي انتي لحد ما ارجع.
همس: حاضر بس انت جاي تاني ولا هترجع الڤيلا.
رعد: ابتسم لا يا روحي هرجع اطمن عليكي وبعدين ابقي اروح الڤيلا. يالا خلي بالك من نفسك.
في شقة هنا.
عدي: مسك فوزي من هدومه. وبعصبية.الكلام اللي هنا بتقوله ده صح
فوزي: بغيظ من هنا وعدي. ابعد عني يا جدع انت ده انت شكلك مجنون رسمي. وبعدين ايوة صح واللي عندك اعمله.
عدي: بتحدي. هعمل وهتشوف وهتجوزها وانت مش هتكون موجود في حياتها تاني ابدا.
هنا :لسة مش فاهمة عدي عايز يتجوزها ليه علشان ينقذها من الموقف اللي هيا فيه وبس ولا علشان هو عايزها بجد. وابتدت تستوعب. عدي انت هتتجوزني ليه
عدي: بصلها. علشان انتي لو هتتجوزي يبقي انا مش تامر
هنا: بس انا مش موافقة انا مش هتجوزك ولا انت ولا تامر
فوزي: ده انتي بقيتي بجحة قوي. كمان اللي انتي هربانة معاه وسارحة معاه علي حل شعرك مش عايزة تتجوزيه اومال ايه عايزة تفضلي كدة. عجبتك الحكاية عايزة تحربي تاني.
عدي: بغضب جامح. هنا مهربتش معايل قلتهالك 100 مرة. واظن بعد الكلام اللي هنا قالتهولك من شوية انت المفروض متكونش هنا اصلا. ولا ليك لزمة في الجوازة دي. بس للاسف انت محسوب عليها اب واسمع انت هتبقي الولي بتاعها. واول ما كتب الكتاب يخلص مشوقش حد منكم هنا. واياك حد فيكم يفكر يقرب من هنا
عدي: لف لهنا. وبحزم مسمعش صوتك لحد المأذون مايجي. مفهوم
هنا: بس انا مش هتجوز بالطريقة دي. لو عايز تساعدي كتر خيرك مش عايزة مساعدة. انت مش مجبر تتجوز واحدة علشان الشهامة
عدي: اتعصب. هنا مش عايز كلام كتير. خلاص
وبعد شوية رعد وصل ومعاه مروان والمأذون. وعدي قال لرعد كل حاجة حصلت.
رعد: تمام يالا يا عم الشيخ اكتب الكتاب.
فوزي: انا مش موافق علي الجوازة دي.
رعد: حط ايده في جيبه ووقف قدام فوزي. وبحدة. والله توافق ما توافقش. مش هتفرق. هنا كدة كدة هتتجوز عدي. يبقي تمضي من سكات احسنلك
فوزي: كان خايف من شخصية رعد وهيبته وكمان مروان والرجالة اللي معاه. وهي بقي هتتجوز سكيتي كدة ولا فرح ولا ناس. ولا حتي مهر وشبكة
رعد: ابتسم بسخرية. اااه قول كدة بقي. اولا الفرح والشبكة دول حاجة بينهم. وعدي مش هيقصر في حاجة. لكن بالنسبة للمهر انت عايز كام
هنا: انا مش عايزة حاجة
عدي: لا طبعا ازاي. انتي لازم تخفظي حقك. انا هكتبلك شيك بإسمك واعتبريه بدل الشبكة والفرح. لاني صعب اعمل فرح
هنا: دمعت.صح هو فيه واحد مغصوب بيعمل فرح
عدي: هنا قولت كفاية انا مش ناقص
هنا: انت بتزعقلي ليه انا مش عايزة حاجة مش عايزة حاجة . ولا عايزاك انت كمان
وانهارت من العياط
رعد: قرب منها وطبطب عليها. هنا انتي بتثقي فيا ولا لا
هنا: هزت راسها وهي بتعيط. طبعا يا رعد بيه
رعد: يبقي تسمعي الكلام وتتجوزي عدي. وصدقيني مش هتندمي
هنا: بس
رعد: من غير بس. اسمعي الكلام
هنا: هزت راسها بحزن. موافقة
رعد: لف لفوزي وبجدية. وانت عايز مهر كام
هنا : لسة هتتكلم. رعد بصلها بغضب وشاورلها بإيده تسكت. سكتت
رعد: بنفس الجدية. هاه مردتش ليه
فوزي: والله مادم البية مرتاح قوي كدة. يدفع انا عايز مليون جنيه
هنا: انت بتقول ايه. لا طبعا
عدي: وانا موافق.
فوزي: ده انت واقع بقي
رعد: بغضب. ملكش فيه اللي انت عايزه هتاخده. بس بشرط رجلك انت الكائن اللي ملوش ملامح ده متعتبش هنا تاني وتنسوا هنا خالص.
تامر: هو يقصد مين بالكلام ده انا
هيثم: هو انت لسة واخد بالك من الكلام دلوقتي. انت كنت نايم ولا ايه
احمد: والله دي كانت تدبيسة زفت. كان مالنا احنا بجو الاكشن ده.
فوزي: وانا موافق. علي الجواز. بس مش هاخد حاجة خلي هنا هي اللي تاخدهم. انا مش هبيعها انا بس كنت عايز اشوف هو شاريها ولا لا
رعد: تمام يالا يا شيخ ابتدي اكتب الكتاب
واتكتب كتب كتاب هنا وعدي. وبعدها
فوزي: قرب من هنا. وبحنية مبروك يا هنا مبروك يا بنتي
هنا: بصتله بعتاب ودموع. بنتك لسة فاكر
فوزي: ايوة بنتي وهتفضلي بنتي لحد ما اموت. انا منكرش اني كنت قاسي معاكي في اوقات كتير. وكمان ظلمتك وجيت عليكي كتير من وقت ما اتجوزت ماجدة. بس والله بحبك ارجوكي سامحينيي يا بنتي
هنا: بعياط. اسامحك علي ايه علي انك سيبتها تبهدلني ولا لانك مكنتش حتي بدافع عني. اسامحك ان بسبب ضعفك معاها انا سيبت البيت في نص الليل وكنت هتخطف ويا عالم كان حالي ايه دلوقتي. اسامحك انك بسببك انا دلوقتي بتجوز علشان الفضيحة مش اكتر اسامحك علشان خليت واحد يتجوزني وهو مغصوب
عدي: محدش قالك اني مغصوب انا اتجوزتك بمزاجي
هنا: بسخرية. لا ما هو باين الصراحة. اسمع يا بابا. انا مسمحاك علشان خاطر ماما مرڤت الله يرحمها. وكمان انت ربتني وعلمتني ومتشكرة ليك قوي لحد كدة
فوزي: حضنها انا هفضل ابوكي وبيتي مفوتحلك في اي وقت
هنا: بإنكسار. متشكرة خالي البيت لصحابه.
فوزي: عدي بيه. خلي بالك منها
عدي: انت مش هتوصيني علي هنا. كنت واصي نفسك عليها
فوزي: عندك حق. بس انا لما كنت عايز اجوزها تامر كنت عايز استرها واطمن عليها مش غباوة. وبعدين خلاص اديني اتطمنت عليها. اشوفكم علي خير. يالا يا ولاد
تامر: ايه ده هو كدة خلاص هنا مش هتكون ليا تاني
احمد: انت يا بني ليه فهمك متأخر كدة. ما خلاص اتجوزت انت مكنتش معانا من الاول ولا ايه حكايتك. يالا يا خويا خلينا نرجع اسكندرية
ومشي فوزي وتامر وهيثم واحمد.
رعد : مبروك يا هنا مبروك يا عدي.
هنا: متشكرة
عدي: الله يبارك فيك يا رعد. معلش قلقتك وجبتك علي مالا وشك
رعد: ابتسم. عيب عليك احنا اخوات وبعدين انت كنت عايز حد غيري
يشهد علي العقد ولا ايه. ده كان ممكن اموتك فيها
عدي: ابتسم وحضنه ربنا يخليك ليا.
رعد: ويخليك ليا انت اخويا. يالا اسيبكم انا بقي علشان سايب همس قلقانة عايز اطمنها. وهي اكيد هتتصل تباركلكم. سلام. ومشي رعد
عدي: قرب من هنا. واتنهد بحزن. ممكن اعرف انتي بتعيطي ليه
هنا: بضعف. بعيط علي حالي واللي وصلتله.
عدي: ماله حالك. انتي خلاص محدش له عندك حاجة اتجوزتي ومحدش يقدر يتكلم عنك
هنا: بصتله. عدي ارجوك رد عليا بإجابة واضحة. انت اتجوزتني ليه
عدي: ساكت مش بيرد
هنا: بعصبية رد عليا اتجوزتني ليه
عدي: بصوت عالي. علشان كان لازم اتجوزك.بعد ما كل الشركة اتكلمت عليكي بسببي كان لازم اتجوزك بعد ماكنتي هتضيعي علي ايد هاني بسببي كان لازم اتجوزك. بعد ما ابوكي كان عايز يجوزك غصب عنك كان لازم اتجوزك. عرفتي ليه
هنا:عيطت زيادة. وانت
عدي:؟ انا ايه
هنا: انت مكنتش عايز تتجوزني مش كدة. انت محبتنيش يا عدي
عدي: هنا ارجوكي كفاية انا اصلا بتقطع
هنا:اكيد علشان خنت حلا واتجوزت غيرها. مش كدة
عدي: ايوة يا هنا انا مكنتش عايز اتجوز غير حلا ولا ادخل حياتي ست غيرها وانجبرت اعمل كدة ارتاحتي
هنا: اه اه ارتحت ارتحت قوي.. وجريت علي اوضتها وقفلت الباب
عدي: خبط الحيطة بإيده. وجز علي سنانه غبي غبي ليه قولت كدة ليه. وخرج راح شقته واخد حمام وقعد محتار هو اللي عمله ده صح ولا غلط. وصعبت عليه هنا وقام يروح يشوفها. ودخل الشقة وراح عند اوضتها لقاها قاعدة علي السرير وضامة رجليها ليها وبتعيط. وكانت مشغلة اغنية وموطيه صوتها بس هو سمعها وكانت بتعيط بحرقة وهو كمان عيونه دمعت لما سمعها وقلبه وجعه عليها وعلي نفسه. وكانت( مش هتنساني لحماقي)( مش هتنساني. بكرة هتجيني يوم ما تبكي ويخنقك غرورك هتقولي نجيني. ايوة لسة لك مكان في قلبي بس مش واقفة عليك سنيني. مش هموت علشان مانتش جنبي اصلك انت مش اللي بتحيني. مش هتقتلني. مش هتمحيني. انا عمر ما حد كان زاللني او كاسر عيني. ايوة لسة لك مكان في قلبي بس مش واقفة عليك سنيني. مش هموت علشان مانتش جنبي اصلك انت مش اللي بتحيني. مش هتنساني بكرة هتجيني يوم ما تبكي ويخنقك غرورك هتقولي نجيني)
عدي لما سمعها وشاف هنا كدة عرف انه غلط معاها قوي وانها مش سهل تسامحه بعد اللي قاله.دخلها وراح وقعد قصادها علي السرير
عدي: هنا ممكن تبطلي عياط وتقومي تاخدي حمام علشان نتعشي مع بعض
هنا: حتي مبصتلوش. وكانت شاردة وسرحانه.
عدي: هنا ردي عليا لو سامحتي
هنا: بجمود وثبات. امشي يا عدي ارجع شقتك وملكش دعوة بيا
عدي: يعني ايه انتي مراتي دلوقتي ولازم تيجي تقعدي معايا هناك او انا هقعد معاكي هنا
هنا: لا مش هينفع. لاننا هنتطلق
عدي: انتي بتقولي ايه مين اللي هيتطلقوا
هنا: انا وانت. انت خلاص عملت اللي عليك وانقذت سمعتي شكرا ليك لحد كدة كفاية قوي. بعد شهر بالكتير تطلقني وانا هبعد عنك وعنهم وعن الشركة وعن كل حاجة
عدي: بعصبية. بس انا مش هطلقك
هنا: لا هتطلقني. انا مش ممكن اعيش معاك بعد اللي قولته
عدي: هنا افهميني ارجوكي. انا مضغوط وتعبان انا مش عارف انا عايز ايه. انتي مش وعتيني قبل كدة هتقفي جنبي وتستحمليني
هنا:ايوة ده لما كنت بحس انك بتحاول وعايزني. مش مجبر يا عدي
عدي: مسك شعره بقوة. انا اسف مكنتش اقصد اقول كدة بس
هزا: شاورتله يسكت. من غير بس لو سامحت. انا قولت اللي عندي ومش هغيره. واتفضل سيبني انا عايزة انام
عدي: طيب اسمعي بقي طلاق مش هطلق فاهمة. وانتي مراتي بمزاجنا غصب عننا بقينا متجوزين. انا هسيبلك تنامي هنا الليلة ومن بكرة هنشوف هنقعد في انهي شقة. تصبحي علي خير. وخرج عدي راح شقته.
هنا: فضلت تعيط وطلعت صورة مرڤت امها. شوفتي يا ماما ايه اللي جرالي من بعدك شوفتي ليلة العمر اللي بيقولوا عليها عاملة ازاي. شوفتي بنتك بتقضي ليلة فرحها ازاي. يوم ما اتجوز الانسان الوحيد اللي حبيته واتمنيت اكون ليه. يبقي مش عايزني ومتجوزني علشان الناس. وحتي لو خلاني علي زمته هيبقي علشان اناني وعايز يشوف فيا مراته مش علشان بيحبني. للدرجة دي انا مليش وجود في الدنيا للدرجة دي انا مهمش حد. انتي فين يا ماما فين انا تعبانة قوي يا امي تعبانة.وعيطها زاد وعلي. تفتكري انا لو موت زي حلا هيزعل عليا هيفتكرني اصلا.. مفتكرش علشان هو عمره ما حبني عمره.
وفضلت هنا تعيط لحد لما نامت. في مكانها. وهي قاعدة.
في شقة رعد وهمس.
همس: يعني اتجوزه خلاص
رعد: اه يا حبيبتي اتجوزه.
همس: ابتسمت بفرحة. انا مبسوطة قوي علشان هنا دي بتحب عدي جدا وكان نفسها تتجوزه. بس ياتري هو كمان بيحبها
رعد:اتنهد. والله يا حبيبتي انا حاسس انه بيحبها بس هو اللي غبي ومش عايز يصدق. عايش علي ذكري حلا. مش قادر يقتنع انها خلاص مش موجودة وان هنا هي اللي قصاده وانه لازم ينسي ويبتدي من جديد. المشكلة انه كل ما ياخد خطوة لقدام يرجع عشرة لورا. ربنا يستر بس وهنا تتحمله
همس: هتتحمله انا متاكدة. علشان هي بتحبه
رعد: ياريت يا همس انا نفسي اشوف عدي مبسوط.
همس: كانت سرحانه
رعد: مالك يا قلبي سرحتي في ايه
همس: بصتله بحزن. رعد هو انا لو موت هتحب من بعدي وتنساني
رعد: بخوف وقلق. قرب منها ومسك وشها بإيده. بعد الشر عليكي يا روحي اوعي تقولي كدة تاني
همس: رد عليا هتنساني
رعد: حضنها وضمها قوي. مش ممكن ده انا مصدقت لقيتك وحبيتك انساكي ازاي بس. بس علشان خاطري متجبيش سيرة الموت دي تاني. كفاية اللي اخده مني زمان امي وابويا. لكن انتي لا مش هتحمل بعدك يا همس
همس: ولا انا اقدر اتحمل بعدك يا حبيبي.
رعد: خرجها من حضنه بهدوء. حبيبي اتعشي ولا لسة
همس: تؤتؤ لسة
رعد: ابتسم. تمام يبقي نتعشا سوا. تعالي
همس: انت هتمشي بعد العشا
رعد: ابتسم. اممم مش عارف بس شكلي كدة بايت هنا النهاردة.
همس: ابتسمت بجد
رعد: حبيبي مبسوط اني هبات
همس: مبسوطة بس ده انا هموت من الانبساط. انا لو عليا مش اخليك تبعد عن عيني لحظة واحدة. وبصراحة انا مبقتش اعرف انام من غير ما اكون في حضنك. وبدلع. وكمان تحكيلي حدوتة
رعد: ههههههههه روح قلبي من عنيا نتعشي وانا اوعدك بأحلي حدوته النهاردة.
همس: اممم طيب حدوتة مين
رعد: غمزها حدوتة الشاطر رعد
في الصباح
في شقة عدي صحي وقام واخد حمام ولبس وجهز نفسه. واح شقة هنا علشان يطمن عليها قبل ما يروح الشركة. ودخل عدي شقة هنا. بس ملقهاش قعد يدور عليها في كل ركن في البيت مش لاقيها. قلبه انقبض وخاف عليها حاول يتصل بيها تليفونها مقفول. نزل وراح الشركة وسال عليها ملقهاش. اتصل برعد. لقي تلؤفونه مقفول. راح علي شقة رعد.
في شقة رعد وهمس.
رعد: يعني ايه مش لاقيها
عدي: بقلق وعصبية. مش لاقيها يارعد مش لاقيها اعمل ايه بس انا مش عارف
همس: انا خايفة عليها قوي يارعد.
رعد: متخفيش يا حبيبتي ان شاء الله هتظهر. ادخلي انتي بس ارتاحي وحاولي تهدي ارجوكي
همس: هزت راسها حاضر ودخلت جوا
رعد: انت عملتلها ايه خلاها تمشي كدة من غير ما تقول لحد. اوعي تكون زودت العيار امبارح والبت خافت وطفشت منك
عدي: تصدق انت فايق ورايق. هو انا لمستها اصلا ده كل واحد كان بايت في شقة لوحده.
رعد: نعم يا خويا. ليه بقي انتوا مش اتجوزته.
عدي: ايوة بس حصل كلام بينا ومتهيالي هو ده اللي خالاها تمشي وتهرب
رعد: كلام ايه ده.
عدي:……..
رعد: الله يهربيتك. انت ازاي تقول كدة. كسرت قلبها وفرحتها يا اخي بغبائك
عدي: كفاية يارعد ارجوك انا مش ناقص
رعد: ماشي هسكت. انا هكلم مروان علشان نشوف عمل ايه لاقاها ولا لسة
وعدي اسبوع وهنا مختفية. ومحدش عارف هي راحت فين وعدي قلب عليها الدنيا. بس لسة ملهاش أثر
*********************
إلي هنا ينتهي الفصل التاسع عشر من رواية رحم للإيجار بقلم ريحانة الجنة
تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من الروايات الأخري
أو أرسل لنا رسالة مباشرة عبر الماسنجر باسم القصة التي تريدها
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق