روايات إجتماعيةروايات إجتماعيةروايات رومانسيةروايات رومانسية جريئةغير مصنف

روايه رحم للايجار بقلم ريحانة الجنة – الفصل الخامس والعشرون

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص الرومانسية مع رواية رومانسية جديدة للكاتبة ريحانة الجنة علي موقعنا قصص 26 و موعدنا اليوم مع الفصل الخامس والعشرون من رواية رحم للإيجار بقلم ريحانة الجنة . 

رواية رحم للإيجار بقلم ريحانة الجنة (الفصل الخامس والعشرون)

اقرأ أيضا: رواية صخر بقلم  لولو الصياد

رواية رحم للإيجار بقلم ريحانة الجنة
رواية رحم للإيجار بقلم ريحانة الجنة 

رواية رحم للإيجار بقلم ريحانة الجنة | الفصل الخامس والعشرون

في شقة همس.
همس بتكلم هنا في التليفون
همس: طيب والله حرام عليكي يا هنا صدقيني عدي بيحبك وكان باين عليه جدا.ده لما كان بيجي هنا وانتي مختفية كان زي المجنون من قلقه عليكي. ارحميه بقي
هنا: اتنهدت. وانا يا همس والله بحبه وانتي عارفة. بس صدقيني اللي انا بعمله ده هو الصح. عدي مش بسهولة ينسي الماضي واللي حلصه مكنش سهل. لازم انسيه واحدة واحدة. لو انا سيبت نفسي وخلاص بقيت مراته. هيرجع يشوف فيا حلا. انا عايزاه يشوفني انا يعرفني انا يعرف بحب ايه بكره ايه. وقتها يتعلق بيا انا فاهمة ياهمس.
همس: اتنهدت. فاهمة يا اختي. ربنا يقويه عليكي انتي شكلك هتتعبيه اوي
هنا: والله انا بتعب نفسي معاه. تعرفي يا همس انا ببقي هموت وارمي نفسي في حضنه. وانسي كل حاجة بس بمنع نفسي علي اخر لحظة.
همس: بس انتي مش هتطلقي زي ما قولتي بعد شهرين مش كدة.
هنا:ههههههه. اطلق مين انا لازقة لامه مش هسيبه انا بس بقوله كدة. علشان اغيظه
همس:هههههه. بس هو اللي غاظك وحددلك معاد الدخلة
هنا: اسكتي ده وقع قلبي. تفتكري بيتكلم جد
همس: اممم. لا متهيألي اللي زي عدي ده ميعملش كدة. هو بس بيخوفك. وبعدين انا متأكدة. قبل الشهرين دول هتكوني سلمتي الرايا يا سكر
هنا: اممم. والله يتوقف عليه كل ما ينسي بسرعة. كل ما انا اقرب منه اكتر
همس: طيب ما تقوليلوا يشيل الصور اللي مضيقاكي دي
هنا: لا طبعا. زي ما قلع السلسلة لوحده. هو اللي لازم يشيل الصور لوحده. علشان هو عايز كدة مش علشان انا طلبت.
همس: هقولك ايه ربنا معاكي انا بس نفسي اشوفك مبسوطة
هنا: سيبك مني انا وقوليلي. عاملة ايه مع وحش الشاشة
همس: هههههههه. تعرفي انك بايخة. بقي رعد وحش . طيب ده مفيش احلي ولا اجمل ولا ارق من رعد حبيبي
هنا: تيرررا رار رارا. ايه يا عم الحب ده
همس: بهيام. حب ايه بس ده انا بعشقه. رعد حاجة كدة مفيش منه. اوقات مابصدقش ان هو رعد الحديدي اللي الناس بتترعب منه. هو هو اللي بيحبني ويدلعني. ااااه يا هنا رعد وراني دنيا تانية جديدة عليا. احلي واجمل من اللي اتمنيت اعيشها. بيعاملني اكني ملكة. عمره في يوم ما حسسني اني اقل منه. بالعكس مبيتحملش حد يقولي كلمة تزعلني انا مصدقتش اللي عمله في مها امبارح
هنا: اه يا همس ده اناهموت وكنت اشوفها بتاكل الالم ده وافرح فيها ام مناخير في السما دي محسساني انها من طينة غير البشر.
همس: عيطت. بس سمعتني كلام وحش اوي يا هنا واكتر حاجة وجعتني في كلامها. لما قالتلي اني رخيصة وبعت حته مني وانا والله يا هنا زي ما حكتلك. انا ايه اللي خلاني افكر في العملية من الاول
هنا: اهدي يا حبيبتي. متزعليش نفسك. هي غبية زي ماقال رعد وكفاية عليكي دفاع رعد عنك واللي عمله فيها علشانك
همس: مسحت دموعها. عندك حق رعد فعلا صالحني وبزيادة. مش قادرة اقولك من امبارح لحد لما نزل الصبح وهو بيدلعني جدا علشان انسي اللي حصل
هنا:بنبرة خبث. ويا تري نساكي اللي حصل
همس: ههههه. بس يا بايخة
هنا: ههههه خلاص خلاص هسكت اسيبك انا بقي وادخل اخد شور
همس: ماشي يا جميل سلام
وقفلت همس مع هنا. وتليفونها رن برقم غريب.
همس: …. مين الرقم ده. وردت. الو
زينب: ايوة يا همس انا زينب
همس: زينب. ازيك بس ده مش رقمك
زينب: ابدا ده رقم جديد جبته وهكلمك منه
همس: بتردد. اه اه وماله. ان شاء الله
همس اصلا خايفة من رعد لانه حذرها من زينب وقالها متكلمهاش تاني وفي نفس الوقت مش عايزة تجرح زينب وتصدها.
زينب: مالك يا همس هو انا كلمتك في وقت مش مناسب ولا حاجة.
همس: ايه لا لا ابدا قوليلي مامتك عاملة ايه
زينب: الحمد لله. قوليلي انتي مبتسأليش عليا ليه
همس: عادي معلش انتي عارفة الحمل وتعبه
زينب: هو رعد بيه بيخليكي تتابعي الحمل مع مين
همس: ايه مع دكتورة
زينب: اسمها ايه وفين
في الوقت ده دخل رعد وشكله يغني عن السؤال عن حالته.
رعد:بتكلمي مين يا همس
همس: اتخضت واتفاجأت من دخول رعد وهي بتكلم زينب. اتلخبطت والتليفون وقع من ايديها من خوفها من رعد.
رعد: عقد حاجبه واستغرب من رد فعل همس. مالك يا همس
همس: ابتعلت ريقها بصعوبة. ايه ابدا مفيش.
رعد: اومال اتخضيتي ليه لما شوفتيني وكنتي بتكلمي مين
همس: خافت تقولوا زينب يزعقلها. كنت بكلم هبة اختي. وانا بس اتفاجأت بيك مش اكتر.
رعد: طيب سلميلي عليها.
همس: هزت راسها. حاضر. واخدت التليفون من الارض. ايوة يا هبة انا هبقي اكلمك تاني
زينب: هبة ده ايه. هو ده صوت رعد بيه مش كدة
همس: اه هو
زينب: طيب انا هقفل دلوقتي وهبقي اكلمك تاني
همس: ماشي مع السلامة
همس. قفلت مع زينب. وقربت من رعد. وهو كان ابتدا يقلع هدومه. وشكله متغير.
همس: مالك يا حبيبي. انت تعبان
رعد: بحدة. لا مفيش انا داخل اخد حمام
همس: طيب تحب احضرلك الغدا
رعد:لا مليش نفس. ودخل الحمام
همس: حطت ايديها علي قلبها. واخدت نفسها. يا رب. رعد شكله متعصب. معقول. يكون اخد باله اني متلخبطة
وفضلت قاعدة متوترة وخايفة لحد لما رعد خرج من الحمام
رعد: اخد باله انها خايفة منه من شكله وهو متعصب. قعد وبصلها ومدلها ايده
همس: ابتسمت ومدت ايديها.
رعد: اخدها وقعدها علي رجله ودفن راسه في حضنها. وغمض عنيه واتنهد
همس: حضنت راسه بحنية. وملست علي شعره. مالك يا حبيبي هو انا زعلتك في حاجة
رعد: لا يا روحي انا اسف مكنتش احب تشوفيني كدة بس اللي حصل النهاردة. كان صعب
همس: رفعت وشه ليها وحضته بإيديها. مالك ايه اللي حصل انا كدة قلقت عليك
رعد: باس ايديها و بحزن. مها خانتي يا همس عارفة يا عني ايه رعد الحديدي مراته تخونه.
همس: حطت ايديها علي بقها من الصدمة. مش ممكن مها تعمل كدة. وانت اتأكدت مايمكن تكون ظالمها.
رعد: ظالمها ازي بس ده انا جبتها من شقته ومن حضنه يا همس
همس: بضيق. معلش اكيد الموضوع صعب عليك. مش سهل تشوف مراتك في وضع زي ده
رعد:فهمها. وبنفاذ صبر. همس غضبي دي مش حب لمها. فوقي
همس: بزعل. ليه هي مش مراتك. اومال زعلان ليه
رعد: ضمها ليه اكتر وابتسم. انا بحبك انتي. ولو كنت حبيت مها عمر ما كان هيكون ده رد فعلي وبس
اني اضربها علقة واكسر دراعها وخلاص كان هيبقي اكتر من كدة بكتير
همس: بفزع. ههههو انت ضربتها وكسرت دراعها
رعد: بسخرية. دي علقة بسيطة يا دوب تنيمها في السرير. شهر مش اكتر. انا موتي وسمي الكدب و الخيانة والغدر مبتهاونش فيهم. خصوصا لو حد بحبه وخاني
همس: برعب. هو انت لو كنت بتحبها وعملت كدة كنت هتعمل ايه.
رعد: ابتسم بشر. وبصوت هادي لكن يرعب. كنت دفنتها حية
همس: ابتلعت ريقها بصعوبة. انت بتتكلم جد
رعد: بجدية. طبعا بتكلم جد. وبصلها بتمعن. وبعدين ملس علي خدها. تعرفي لو انتي مكانها كان زمانك في قبرك دلوقتي
همس: قلبها دق من الخوف من كلامه. اااانا مممستحيل طبعا
رعد: ابتسم وحضنها. طيب اهدي انتي بتترعشي ليه كدة
همس: عيطت. اصلك شكلك وكلامك يخوف
رعد. ضمها اكتر وقام وشالها معاه. وراح بيها للسرير. واخدها في حضنه.
رعد: ودفن راسه في رقبتها وباسها بهدوء. وبصوت خافت. لازم تخافي علشان متغلطيش. لاني مش هتهاون معاكي يا همس لو خنتي. علي قد حبي ليكي علي قد العذاب اللي هتشوفيه لو ده حصل
همس: من الخوف اللي في كلامه جسمها بيترعش. وحاست بألم في معدتها وقامت تجري علي الحمام. ورجعت كتير
رعد: اتخض عليها وراح وراها. وساندها. مالك يا همس في ايه
همس: بوهن وضعف. لا ابدا بس تعبت شوية
رعد: اخدها في حضنه. طيب تعالي انتي شكلك محتاجة ترتاحي.
همس: وهي خارجة. حاست انها هتقع
رعد: لحقها وشالها. بقلق. مالك يا روحي فيكي ايه تحبي اوديكي للدكتورة
همس: لا انا كويسة متقلقش
همس معملتش حاجة تخليها تخاف من رعد. لكن هي اصلا كانت بتخاف منه ومن قسوته وجبروته اللي كانت شايفهم من اول ما عرفته. هو اينعم حبها وغرقها حنيه وحب ودلع. لكن لسة لما بتشوف قسوته بتخاف حتي لو القسوة دي مش عليها. مجرد شكله وغضبه بيخوفها. كمان كلامه انه مش هيرحمها لو كذبت او خانت. هي مش هتخون بس ممكن تكدب لاي سبب. وده اللي كان رعبها منه.
رعد: حاس انها خافت منه. اتضايق هو مش عايز يخوفها ومش عارف ليه قالها كدة. هي ملهاش ذنب في خيانة مها علشان يرعبها بالشكل ده. فاحب يغير الكلام ويهديها.
رعد: وهي في حضنه وبيملس علي شعرها بحنان. علي فكرة يا هموسة. انا عايز اقولك خبر هيفرحك
همس: خبر ايه
رعد: انا خلاص قولت لتوفيق انك مراتي بجد وانه ملوش حق في ولادنا. واني مش هطلقك. يعني خلاص عرف كل حاجة. وهلعب معاه علي المكشوف. وانتي هتبعدي عن اللعبة دي نهائي. وكمان هعلن جوازنا و هتكوني مراتي قدام الناس كلها
همس: رفعت راسها من حضنه بفرحة. وابتسمت بسعادة. بتتكلم جد معقول
رعد: ابتسم. لانه رجعها تبتسم. اه يا قلبي بتكلم جد. كل ده غير المفاجاة اللي بحضرلهالك
همس: اللي كانت فعلا نسيت خوفها وفرحت زي الاطفال. لانها فعلا بريئة وقلبها ابيض ومبتعرفش تتلون. بيبان عليها فرحها زي مابيبان عليها خوفها
همس: مفاجأة ايه
رعد:بخبث. تؤتؤ مش هقول.
همس: وحياتي يا رودي لتقول
رعد: نعم يا اختي مين رودي ده
همس: بمكر. انت يا حبيبي
رعد: بسخرية. بقي رعد الحديدي بقي رودي. عجايب
همس: بغضب طفولي. ايه بدلعك مش من حقي
رعد: لا يا حبيبتي من حقك بس تدلعيني ترقصيلي تغنيلي. لكن مش تقوليلي رودي. انسي يا ماما
همس: بس هو عجبني باس هاه
رعد:طيب لو قولتيه تاني هحدفك من الشباك ده
همس: طلعت لسنها بتغيظه. هقوله
رعد: شدها لحضنه وهو بيضحك. ههههههه. والله انتي هتجننيني. بس اعمل ايه بحبك يا مجنونة
همس: طيب قول للمجنونة بقي علي المفاجأة
رعد: اممم. مصممة
همس: هزت راسها. اه مصممة
رعد: اتنهد. انا يا سيتي بجهزلك قصرك اللي هنعيش فيه سوا
همس: فتحت عنيها بعدم استيعاب. قصر قصر ايه
رعد: وهو بيلمس علي خدها وبرقة. هو مش انتي قولتي انك شبه سندريلا واتجوزتي الامير
همس: اه قولت كدة
رعد: طيب الامير بقي كان عايش مع سندريلا فين مش في القصر بتاعه انا بقي بجهزلك القصر بتاعك يا سندريلا
همس: قامت من السرير وقعدت علي ركبتها. حقيقي اللي بتقوله ده. انا همس هعيش في قصر ده انا بتوه في الشقة دي. تقوم تقولي قصر. ده انت وقتها. ممكن تقعد تدور عليا يوم بحالو
رعد: ضحك لما عنيه دمعت. ههههههههه يخرب عقلك ضحكتيني . ليه يا حبيبتي بس . عموما متقلقيش انا معاكي وههحفظك الطريق
همس: بتفكير. امممم. انت وقتها. تعملي خريطة زي بتاعة الكنز كدة علشان لما اتوه اعرف ارجع
رعد: ههههههههه. يا بنتي انتي محسساني اني هيهشك في جزيرة ده قصر عادي.
همس:عادي بالنسبة ليك مش ليا. واتعلقت في رقبته. انا بحبك اوي اوي
رعد: ابتسم. وانا بحبك اوي اوي اوي. تعرفي عدي كان عنده حق لما قالي اجيلك علشان انتي اللي بتنسيني الدنيا بحالها وانا معاكي
همس: ابتسمت. هو قالك كدة. والله عدي ده عسل
رعد: وشه اتقلب. وبصلها وعنيه اكنها سوادها زاد لدرجة تخوف. ومسك دراعها وضغط عليه. هو مين ده اللي عسل
همس: خافت وبلعت ريقها بصعوبة. ااانا اسفة والله مش اقصد اهدي متزعلش
رعد: اياك تتكرر وتقولي كدة تاني علي اي راجل فاهمة
همس: بألم من وجع دراعها. حاضر حاضر اسفة والله وعنيها دمعت
رعد: اتنهد بعصبية لما شافها دمعت وكمان شاف ايده وهي ضاغطة علي دراعها ساب ايده
همس: مسكت دراعها وفضلت تدلكه من اثار قبضته عليه
رعد: بصلها وقرب منها
همس: خافت ورجعت بجسمها لورا
رعد: غمض عنيه بضيق لانه كل شوية يخوفها من ساعة ما رجع وهي اللي بتاخد صدمه غضبه وهي ملهاش ذنب
رعد: مسك دراعها. ودلكه وقرب من العلامة اللي مكان ايده وباسها. اسف يا همس مكنتش اقصد
همس: بدموع. انت رجعت تخوفني منك ليه.
رعد: ضمها لصدره بقوة وغمض عنيه. علشان بحبك بحبك يا همس. ومش متخيل انك تعجبي برجل غيري او انك تكوني بدل مها انا ممكن انتهي لو ده حصل
همس: بس انا مش مها. انا همس انا مش ممكن اخونك والله مش ممكن
رعد: اخدها وهي في حضنه ونام. معلش انا اسف اني انفعلت بس اوعي تمدحي راجل غيري قصادي ولا حتي بينك وبين نفسك. فاهمة
همس: فاهمة.
رعد: رفع وشها ليه وبص في عنيها بحب. زعلانة
همس: بصتله بحب وعشق. هي اه بتخاف منه لكن بتحبه وبتعشقه وبتنسي اي خوف لحظة لما بتشوف في عنيه الحب والشوق ليها
همس: تؤتؤ مش زعلانة علشان بحبك
وبموت فيك.
رعد: ملس علي شفايفها برغبة. انتي ليا ليا انا وبس ومش عايز شفايفك دي تقول كلمة حلوة في حق اي راجل غيري. ومال عليها وباسها بقوة وهو اكنه بيمحي اثر كلمتها علي عدي
همس: بتاخد نفسها. انت بجد مجنون
رعد: ابتسم. لسة الجنان جاي. تعالي بقي وانا هوريكي الجنان شكله ايه…….

في ڤيلا الحديدي
في اوضة مها. مها نايمة في السرير وجنبها الدكتور والممرضة والدكتور جبسلها دراعها. و لفلها الجروح اللي في جسمها ووشها.
الدكتور: يا ريت يا توفيق باشا الهانم ترتاح وتاكل كويس علشان الكسر يلم بسرعة.
توفيق: هز راسه وبص للشغالة. وصلي الدكتور.
وخرج الدكتور والممرضة وتوفيق قرب من مها وبغضب.
توفيق: انا حقيقي مش مصدق. اللي انتي عملتيه.
مها: دارت وشها وببجاحة مستفزة. انا كنت باخد حقي مش اكتر
توفيق: بصدمه. حقك حق ايه كان ناقصك ايه علشان تعملي كدة. ده انتي كنتي متجوزة راجل ستات مصر كلها بتحسدك عليه
مها: بسخرية. انت بتشكر فيه وبتدافع عنه
توفيق: انا بقولك الحقيقة اللي انتي مكنيش شايفاها. ولاسف بغبائك وجريك ورا شهوتك ضيعتي كل حاجة. رعد كان بيلعب من تحت الترابيزة. لكن بعملتك دي هيلاعبني في وشي. ورعد بقي غول وقوي ومنافس مش سهل. وعارف عني كل صغيرة وكبيرة. وانا لسة هشوف هعمل معاه ايه
مها: بقوة. انا اول لما اخف وعدتي تخلص هتجوز معتز
توفيق: انتي اكيد مجنونة. وعموما متحلميش. رعد خلص عليه
مها: شهقت من صدمتها. وانهارت. قتله قتله ليه. المفتري والله لقتله واخلص منه ربنا ياخده ليه قتله ده كان بيحبني
توفيق: لو كان بيحبك ماكنش خلاكي تخوني جوزك. وكمان يصورك معاه
مها: انت بتقول ايه
توفيق: ده اللي عرفته. انسي وفوقي لنفسك. انا هسيبك ترتاحي
ونزل توفيق وساب مها بتعيط
في مكتب توفيق في الڤيلا
توفيق: هاه يا امين خلصت عليه
امين: تمام يا باشا. احنا عرفنا كمان مين اللي كان وراه. حازم رشدي
توفيق: بغيظ. حازم يعني كان عايز يضرب رعد. يقوم يفضح حفيدتي ماشي. ورعد بقي عرف
امين: ايوة
توفيق: تمام سيبه لرعد هو هيخلص منه. المهم الكلب اللي اتجرأ ولمس مها وصورها مات. دلوقتي بقي عايزين نجهز القلم اللي هيوجع رعد. همس

في المساء في شقة عدي.
عدي وهنا في الليڤنج
هنا: عادي اللي زي مها دي ممكن تعمل اي حاجة. بس رعد زعلان ليه هو اصلا مش بيحبها واهي غارت في داهية
عدي: رجع بظهره علي الكنبة وشبك ايده ورا راسه واتنهد. الموضوع مش حب. ده غضب رجولي اي راجل مهما كان مش بيحب مراتوا وتخونه لازم رجولته تنجرح. بس انا متاكد ان همس هتنسيه كل حاجة
هنا: بغيرة. اشمعن يعني ليه متأكد
عدي: حاس بغيرتها وحب يجننها. اصل بصراحة همس دي تنطق الحجر. جمالها يجنن والا رقتها ودلعها دي لما بتتكلم بتخلي الواحد ينسي اسمه
هنا: وشها احمر واتغاظت. بقي كدة طيب وربنا لقول لرعد واخليه يفرغ مسدسه كله في دماغك
عدي: رفع كتفه ببرائة. وانا قولت حاجة غلط. دي حقيقه. همس انثي ذات انوثة متفجرة. مش زي ناس. راسمه دور اللمبي
هنا: بعصبيه. لمبي انا لمبي
عدي: متحملش شكلها. هههههههههه. بصراحة اه
هنا: جريت عليه وزقته علي الكنبة وضربته.
عدي: ضحك ووقع علي ظهره واخدها معاه. وفجأة بطل ضحك لما لاقاها في الوضع ده وقريبة منه ومع انها كانت متنرفزة. وعمالة تعافر وتضربه وتزعق . بس هو مكنش مركز غير في جمالها وخصل شعرها البني اللي لون الشيكولاته نازلة علي عنيها. شالها بإيده.
هنا: انتبهدت لتوهانه في عنيها لما عمل كدة. وهي كمان سرحت في عنيه واتمنت اللحظة دي متنتهيش
عدي:قرب رقبتها منه بحركة مفاجأة. وباسها بشغف وشوق قوي جدا.
هنا: اتجاوبت معاه ونسيت اي كلام وتحذير كانت بحذر بيه نفسها من قربها منه.
عدي: زاد من قربه منها وحضنها وخالها هي اللي في مكانه ونسي هو كمان اي وعد وعده ليها. وكان بيحاول يشبع من قربها منه في لحظة جنون
هنا: لقت انه ممكن كل حاجة تنتهي في لحظة وتسلم ليه. حاولت تبعده
هنا: عدي كفاية. ابعد ارجوك
عدي: بصوت مجهد. لا مش قادر هنا انا محتاجلك قوي بجد كفاية بقي
هنا: عدي لو سامحت متخلنيش اكرهك. مش بالغصب
عدي: بعد عنها بغضب. غصب يا هنا تاني غصب. ماشي انا هبعد ومش هقرب منك تاني ولا حتي بعد شهرين. وسابها وراح أوضته وهو متعصب
هنا: قامت وقعدت.اوففف هو انا ليه الدنيا كل شوية تبوظ مني. بس انا مش هقدر اسيبه ينام زعلان.
وراحت لعدي في اوضته ولقته بيشرب سجاير بشراهة. قربت منه واخدت منه السيجارة وطافتها
عدي: بعصبيه. ايه اللي عملتيه ده. وايه اللي جابك هنا اتفضلي روحي نامي ودالها ظهره
هنا: قربت وحضنته من ظهره
عدي: استغرب. وبسخرية ايه مش خايفة اغتصبك وانتي جايالي اوضتي
هنا: لفت وبقت في وشه وحضنة وشه بإيديها. انا عمري ماخوفت منك.
عدي: ملامحه لانت. اومال ليه بتعملي كدة
هنا: هو مش كل عروسة من حقها فترة خطوبة. وانا لا اتخطبت ولا حتي اتعملي فرح
عدي: حاوطها بإيده. وبحنيه. انتي عايزة فرح
هنا: هزت راسها بلأ. انا عايزة بس اقرب منك براحتي وتحبني وتقرب مني واحدة واحدة. كتير عليا
عدي: ملس علي خدها بحب. لا يا حبيبتي مش كتير. يعني نعتبر نفسنا مخطوبين لحين تحديد معاد للجواز
هنا: هههههه. بالظبط كدة
عدي: اتنهد وابتسم. وانا موافق. بس عندي طلب صغير ممكن
هنا: طلب ايه
عدي: عايز انام النهاردة وانتي في حضني ووالله مش هتهور
هنا: شاورت بصباعها بتحذير. حضن بس
عدي: ببرأة هز راسه. حضن بس
هنا: بس انا مش هنام هنا في اوضتك ومتسألنيش عن السبب
عدي: خلاص ننام مع بعض في الليڤنج. الكنب هناك اصلا كبير تعالي
وفعلا راحوا الليڤينج. وقربه كنبتين قصاد بعض وعدي اخد هنا في حضنه واتنهد براحة. ودفن راسه في شعرها ونام براحة وسعادة
وهنا كمان ابسمت واخدت نفسها في حضنه ونامت مبسوطة.

*********************
إلي هنا ينتهي الفصل الخامس والعشرون من رواية رحم للإيجار بقلم ريحانة الجنة
تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من الروايات الأخري
أو أرسل لنا رسالة مباشرة عبر الماسنجر باسم القصة التي تريدها
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق