روايات إجتماعيةروايات إجتماعيةروايات رومانسيةروايات رومانسية جريئةغير مصنف

روايه رحم للايجار بقلم ريحانة الجنة – الفصل السادس والعشرون

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص الرومانسية مع رواية رومانسية جديدة للكاتبة ريحانة الجنة علي موقعنا قصص 26 و موعدنا اليوم مع الفصل السادس والعشرون من رواية رحم للإيجار بقلم ريحانة الجنة . 

رواية رحم للإيجار بقلم ريحانة الجنة (الفصل السادس والعشرون)

اقرأ أيضا: رواية صخر بقلم  لولو الصياد

رواية رحم للإيجار بقلم ريحانة الجنة
رواية رحم للإيجار بقلم ريحانة الجنة 

رواية رحم للإيجار بقلم ريحانة الجنة | الفصل السادس والعشرون

عدي اسبوع و رعد كان بيحاول ينسي اللي حصل ويجهز لهمس القصر بتاعهم وكمان كان بيحاول ينسيها نرفزته وغضبه في اليوم اياه.
اما عدي فكان علي وعده لهنا وجابلها اوضة نوم جديدة ليها. وهو بينام في أوضته ونزلت كمان معاه الشركة الاسبوع اللي فات كله. وابتدت الحدة اللي كانت في تعامل هنا مع عدي تقل ورجعت تتعامل معاه عادي ورجعوا يهزروا ويضحكه زي زمان. واوقات عدي بالليل كان مش بيعرف ينام مشتاق لحضن هنا. كان يتسحب براحة ويدخل اوضتها وهي نايمة. ويدخل وراها ويحضنها وينام. واول لما يصحي الصبح يقوم ويرجع اوضته قبل ما هنا تصحي. بس اللي ميعرفوش انها كانت بتكون صاحية وحاسة بيه بس مكنتش بتبين.
وفي يوم في شركة رعد. وفي مكتب رعد
رعد وعدي بيتكلمه في الشغل
رعد: تمام بس المناقسة اللي جاية دي لازم ناخدها من توفيق.
عدي: اكيد هناخدها متقلقش
رعد: قولي لسة مروان ملقاش الكلب اللي اسمه معتز
عدي: لا لقناه بس خلاص. مات توفيق موته. بعت رجالتوا وقتلوه
رعد: بسخرية. هه قال يعني عنده نخوة.
عدي: متنساش انها حفيدته بردوا
رعد: بغضب. يتحرقه الاتنين. انا خلاص مش طايقهم ولا عايز اجيب سيرتهم. قولي المحامي عمل ايه في اللي طلبته منه
عدي: تمام خلص كل حاجة. وبعتنا الرجالة وقفله السنتر بتاع مها. ووقفنا الفيزا بتاعتها
رعد: رجع ظهره علي الكرسي وبكبرياء. خلي بقي جدها يصرف عليها. ويفتحلها سنتر علي حسابه. قولي هو الراجل بتاع بنك لندن كلمك
عدي: ايوة. وبيقول ان توفيق حاول من حسابه اللي هناك مبلغ كبير. علشان نقص السيولة هنا
رعد: ابتسم بمكر. ولسة لما اولعله في المخازن بتاعته. هيقول حقي برقبتي
عدي: انت شدد السلخ عليه وده مش صح يا واش يا واش
رعد: مين قالك كدة. احسن حاجة تضرب علي الحديد وهو سخن
عدي: اتنهد. ماشي كلامك. ماشي كلامك. قولي بقي همس عاملة ايه
رعد: بصله بغضب. وانت بتسأل علي همس ليه
عدي: عادي ما انا دايما بسأل عليها مالك
رعد: احمم. لا ابدا هي كويسة
عدي: طيب مش ناوي تعزمني علي الغدا بصراحة همس نفاسها في الاكل يجنن
رعد: اتنفض بعصبية. ما تتلم ياعدي احسنلك
عدي: استغرب وبعتاب. في ايه يا رعد انت بتغير علي همس مني
رعد: بحدة. انت عارف الا همس لو ابويا هغير عليها منه
عدي: مين امتي. ما انت من وقت ما عرفتها وانا بتكلم عنها عادي. انت اللي بقالك اسبوع من يوم حادثة مها وانت بقيت شكاك بزيادة. بس مش انا يا رعد مش عدي. وهمس دي اختي. وعموما انا اسف عن اذنك
رعد: حس انه فعلا مزودها مع همس ومش متحمل كلام عدي عليها وخايف تخونه هي كمان. وكمان حس انه زعل صاحبه. عدي استني. وقرب منه وطبطب علي كتفه. متزعلش حقك عليا انت شايف اللي حصل مش سهل
عدي: اتنهد. عاوف وعذرك. بس حاول تهدي انت. بطريقتك دي هتخسر همس.
رعد: مسح وشه وشعره بضيق. عندك حق. المهم جهزت للعشاء بتاع الوفد الايطالي
عدي: ايوة بعد بكرة ان شاء الله. همس جاية معاك
رعد: ايوة طبعا جاية. وانت هنا هتيجي مش كدة
عدي: ايوة جاية. طيب اسيبك انا بقي
رعد: عدي
عدي: نعم
رعد: حط ايده في جيبه. ابقي تعالي اتعشا معانا اليلة. وكمل بحزم. انت وهنا مفهوم
عدي: فهمه. هههههههه ماشي يا غيار هاجي بالعند فيك. ولعلمك همس اكلها تحفة
رعد: جز علي سنانه. عدي
عدي: خرج بسرعة من قدامه. وراح مكتب هنا ودخلها
هنا: اهلا خير
عدي: ابتسم. وقرب من المكتب وحشتيني
هنا: زقته. اتلم احنا في الشغل
عدي: شدها لحضنه. وهو في احلي من الشغل
هنا: زقته تاني. ابعد يا مجنون
عدي: ههههههه خلاص هسيبك بس علشان ننزل بسرعة
هنا: علي فين
عدي: بزهق. يا مرارك يا عدي. بقالك اسبوع كل يوم تسألي نفس السؤال واجاوبك نفس الاجاية هنتغدا يا هنا
هنا: ههههههه طيب ما انا عارفة بس بغلس عليك
عدي: ها ها خفة. قدامي يا ختي

في مطعم قريب من الشركة.
عدي: هاه يا روحي تاخدي ايه
هنا: اممم بيكاته ورز وسلطة
عدي: ابتسم. وانا زيك.
وطلب ليهم الغدا وهما بيتغدوا
عدي:قوليلي هننزل نجيب فستانك امتي
هنا: تقصد علشان العشاء بتاع الوڤد الايطالي
عدي: ايوة. مفيش وقت انا حجزت بعد بكرة. الناس خلصه شغلهم ومسافرين اخر الاسبوع ولازم نعزمهم قبل ما يسافروا وكمان نخلص باقي الاتفاقات
هنا: بتردد. بس انا عايزة انزل لوحدي من غيرك
عدي: نعم ليه بقي
هنا: ابدا عايزة اختار والف براحتي
عدي: يا بنتي انا هخدك لاكبر ديزاين في البلد تختاري من عنده اللي يعجبك
هنا: ممكن تسيبني علي راحتي
عدي: اتنهد بزهق. هو مش عايز يخنقها. خلاص براحتك بس تنجزي علشان مفيش وقت.
هنا: ابتسمت. حاضر متقلقش
عدي: طلع محفزته. وخرج الڤيزا بتاعته. وقربها من هنا. اتفضلي خليها معاكي
هنا:لاانا معايا فلوس
عدي: بحزم. هنا اخلصي
هنا: انت خلقك بقي ضيق ليه كدة. واخدتها. بس انت ممكن تحتاجها
عدي: لا متقلقيش انا معايا غيرها. تجيبي اللي يعجبك وملكيش دعوة بالفلوس مفهوم
هنا: حاضر وابتسمت. وبصتله بإعجاب واتنهدت وكلمت نفسها. اااااه بحبك ياابن اللذين اوي
عدي: بصلها بمكر وابتسم. وانا كمان بحبك يا روحي
هنا: تنحت. وانت عرفت منين اني
عدي: مسك ايديها وباسها وبص في عنيها. عنيكي قالت بحبك
هنا: ابتسمت واتكسفت.هو انا علي طول عنيا فضحاني كدة
عدي: يالا خلصي اكل علشان نرجع الشركة.
هنا: خلاص انا خلصت. يالا بينا
عدي: يالا يا روحي
واخدها عدي ورجعوا الشركة.

في ڤيلا توفيق الحديدي
مها: هاه يا زينب عملتي ايه مع همس
زينب: زي ما حضرتك قولتي تمام كل يوم بكلمها واقعد ارغي معاها في اي كلام. انا كمان حسيت انها مخبية علي رعد بيه انها بتكلمني. وبلما بيدخل وانا بكلمها بتقولي يا هبة
مها: ابتسمت بخبث. دي كدة هتحلو اوي. خليكي علي كدة انا لازم اخليه يفتكر انها بتخونه. خصوصا لما يعرف ان الرقم ده بتاع ابراهيم. قوليلي عرفتي ابراهيم. ان انا عايزاه
زينب: ايوة بس اا
مها: بس ايه
زينب: بصراحة خايف من رعد بيه
مها: لا طمنيه وقوليله ان توفيق باشا الحديدي هو. اللي هيحميه بنفسه المهم خليه كل يوم يروح العنوان بتاع همس ويتعمد يخلي رعد يشوفه وهو راجع علشان .
لما يحصل اللي انا عايزاه. رعد يتأكد انها كانت بتخونه.
زينب: بخبث. بس هو ايه اللي عمل في حضرتك كدة. هو انتي عاملتي حادثة.
مها: بعصبية. وانتي مال اهلك انتي تنفذي اللي اقوله وبس ومتسأليش عن اللي ميخصكيش مفهوم.
زينب: بطمع. بس زي ما حضرتك وعتيني انا 200 الف وإبراهيم 200 الف
مها: بغل وحقد. يحصل بس اللي انا عايزاه وانا كمان ادفعلك اكتر. يالا قومي دلوقتي وابقي بلغيني بكل حاجة اول بأول
زينب: من عنيا سلام. ومشيت زينب
مها: ماشي يا رعد مش ضربتني وطلقتني وكمان اخدت مني السنتر. وبسخرية وفاكر ان همس اشرف مني. مبقاش انا مها لو مخليتك تشوف نفس المشهد تاني لكن هتكون همس هي اللي مكاني ولما اشوف هتعمل ايه وقتها. انا لازم اقهرك واكسرك

في المساء في شقة رعد وهمس
رعد وهمس وعدي وهنا قاعدين علي السفرة.
عدي: بجد تسلم ايدك يا همس الاكل جنان انتي نفسك في الاكل فظيع
همس: بخوف من رعد وهو باصة في طبقها. احمم متشكرة اوي
رعد: بص لعدي بغضب وداس علي رجله
عدي: اي
هنا: مالك في ايه
عدي: احمم ابدا شرقت بس. وبص لرعد بغيظ ومال عليه. ما تهدي البنت هموت من الرعب منك حرام عليك
رعد: بيجز علي سنانه. وانت مالك مراتي وانا حر فيها واتلم وبطل تشكر فيها بدل ما تروح علي نقالة النهاردة
عدي: لا وعلي ايه انا لسة عريس ومحتاج صحتي يا اخويا. المهم خف عليها شوية
وبعد العشاء همس وهنا جابوا كيك بردوا همس اللي عمالاه
رعد: مسك ايديها وباسها وابتسم. تسلم ايدك يا روحي تعبناكي اوي النهاردة
همس: ابتسمت. ولا تعب ولا حاجة انت تؤمر يا حبيبي
هنا: قوليلي يا همس جبيتي فستانك ولا لسة
همس: لا رعد هو اللي بيجيب الحاجات دي انا مش بنقي حاجة
عدي: مال علي هنا. شايفة الرقة
هنا: ذغدته في كتفه. احمم يعني انتي مش هتنقي حتي فستانك
همس: ابتسمت ومسكت ايد رعد. انا بثق في زوق رعد من وقت ما عرفته وهو اللي بيختارلي كل حاجة
رعد: ابتسم وحاوطها بإيده وباسها من خدها. حبيبة قلب رعد. وانا اوعدك بأحلي فستان هتكوني ملكة
همس: وانا متأكدة من كدة
عدي: وشوش هنا. ادي الستات مش تقوليلي عايزة انزل لوحدي. اهي بتسمع كلامه وهي مبسوطة
هنا:بغيظ. همس كنت عايزاكي جوا شوية
همس: حاضر تعالي. عن اذنك يا حبيبي
رعد: وشوشها. متتأخريش عليا بتوحشيني
همس: ابتسمت وهي مكسوفة. ودخلت مع هنا الاوضة
هنا: ممكن اعرف انتي ليه بتخافي من رعد كدة
همس: انا بحبه ومش بحب ازعله
هنا: بس ده لاغي شخصيتك هو اللي بيتحكم فيكي وفي كل شئ يخصك.
همس: بخوف. انا مقدرش ازعله ولا اقوله لا انتي اصلك متعرفيش رعد. ده كان هيكسر دراعي لمجرد اني شكرت في عدي قصاده
هنا: بس كدة مش هينفع. انتي كدة اكنك ملك ليه مش زوجة
همس: مش مهم المهم اني طول ما انا بسمع كلامه بيبقي حنين ورقيق. لكن لما بيتعصب. بيكون واحد تاني يرعب يا هنا. المهم. سيبك من كل ده انا فيه موضوع كنت عايزة اخد رايك فيه علشان محتارة وخايفة من رعد لو عرف
هنا: تاني خايفة. قولي موضوع ايه
همس: فاكرة زينب صاحبتي اللي كلمتك عنها قبل كدة
هنا: ايوة مش دي الممرضة
همس: ايوة هي. رعد مانعني اكلمها. وهي بتتصل بيا وانا بصراحة مش عايزة اصدها دي مهما كانت صاحبتي من زمان وياما وقفت معايا هي ومامتها وفتحولي بيتهم. لما كان منصور بيضايقني.
هنا: وهو رعد ليه مانعك تكلميها
همس: مش عارفة مقليش ليه. بس والله دي بنت غلبانة وبتحبني
هنا: بقولك ايه كلميها دي صاحبتك انتي مبتعمليش حاجة غلط. ولو علي رعد. متقوليلوش حاجة ولما تحبي تكلميها كلميها وهو مش موجود
همس: طيب تفتكري لو عرف ممكن يعمل ايه هيعديها ولا ايه
هنا: يا بنتي انتي مكبرة الموضوع ليه دي حاجة عادية جدا
همس: طيب تعالي نخرجلهم احسن يقلقوا
وكلملوا سهرتهم وعدي وهنا رجعوا بيتهم.
رعد: قاعد في السرير مستني همس تخرج من الحمام
همس: اخدت حمام وخرجت وقعدت قصاد المرايا تسرح شعرها
رعد: ابتسم وقام ووقف وراها واخد الفرشة وابتدا يسرح لهمس شعرها
همس: ابتسمت. هو انت هتسرحني كمان
رعد: وهو بيسرحلها وبيبصلها بحنية. همس انا مش عايزك تكوني زعلانة مني بسبب غيرتي عليكي. صدقيني انا مش بتحكم فيكي انا بحبك والله بحبك
همس: قامت وحضنته. لا يا حبيبي مش زعلانة انا عارفة انك بتحبني. بس كل اللي بطلبه انك تهدي شوية وتثق فيا مش اكتر
رعد: ضمها اكتر واتنهد. تعرفي انا لو عليا اخبيكي بين ضلوعي ومخليش حد يشوفك انا عايز جمالك ورقتك دي ليا انا وبس
همس: انا عايزة انام
رعد: حاضر تعالي يا روحي. وشالها واخدها في حضنه ونام

في شقة عدي
عدي: عمال يتقلب مش عارف ينام. قام وفتح أوضة هنا واتسحب وراح نام جنبها. وحضنها وابتسم وغمض عينيه
هنا: فتحت عنيها وابتسمت. ونامت لانها هي كمان اتعودت تنام في حضنه

وعدي يومين وجه يوم العشاء بتاع الوڤد الايطالي.
في شقة رعد. همس لبست الفستان اللي رعد جابهولها. وكان فستان باللون الجولد و عليه حجاب ستان وجابلها ميكب ارتسيت وجهزتها وكانت جميلة وزي الاميرات
رعد: اول لما شافها ابتسم ابتسامة واسعة وكلها اعجاب. واااو تحفة ايه الجمال ده بس
همس: بتبص لنفسها وبتدور حاولين نفسها ومبتسمه. بجد حلوة
رعد: قرب منها وباس ايديها. حلوة بس ده انتي ملكة جمال. وبخبث. انا بقول خلينا هنا احسن وكفاية عدي وهنا يحضروا العشاء
همس: لا حرام عليك انت وعدتني وانا عايزة اغير جو انا مش بخرج من البيت خالص
رعد: هههههه. هي قطتيتي زعلت ولا ايه لا انا مقدرش علي زعلك. ياللا بينا يا ملكتي

في بيت عدي
عدي: لبس وقاعد مستني هنا. وبصوت عالي. يا هنا حرام عليكي هنتاخر خلصي بقي
هنا: خرجت متعصبة. خلاص خلصت ده انت زنان اتفضل خلينا نمشي
عدي: قام وقف وابتسم بإستفزاز. ايه يا قبلي قميص النوم التحفة ده. بس هو احنا مش اتفقنا نأجل الدخلة مالك مستعجلة ليه خليها حتي لما نرجع
هنا: اتعصبت واتغاظت. انت بتقول ايه. ده الفستان اللي هنزل بيه
هنا كانت لابسة فستان احمر قصير ومقفول من الامام ومفتوح من الظهر. وكانت رافعة شعرها هي كانت جميلة بس عدي كان مستحيل ينزلها بالشكل ده
عدي: حط ايده في جيبه. اممم وهو انتي متخيلة اني ممكن انزلك كدة. تبقي
بتحلمي يا حلوة. وبحدة. روحي غيري اللي انتي لابساه ده
هنا: لا طبعا انا خلاص لبست ومش هغيره
عدي: خلاص خليكي انا هروح لوحدي
هنا:عدي بطل غلاسة
عدي: دي مش غلاسة. دي رجولة انا لو مشيت جنبك كدة. مبقاش راجل
هنا: دبدبت برجلها في الارض بغضب. طيب وبعدين اعمل ايه انا معنديش حاجة تانية تنفع اروح بيها. وكمان خسارة الفستان ده ده غالي
عدي: قرب منها وحوطها بإيده وابتسم. لا مش خسارة البسيهولي انا يا روحي انا اولي بيه. وبعدين انا كنت عامل حسابي وعارف انك مجنونة وهطينيها. تعالي معايا
اخدها عدي الاوضة وطلع كڤر في فستان سهرة شيك جدا ولونه ازرق
عدي: اتفضلي يا سيتي فستانك اجهزي بسرعة
هنا: انت جبته امتي
عدي: اخترتهولك وانا مع رعد وهو بيختار فستان همس.علي فكرة كنت عارف انك بتحبي اللون الازرق. وباسها من خدها. البسي بسرعة هنتأخر
هنا: عدي
عدي: لفلها. نعم يا حبيبتي
هنا: حصنته جدا. ربنا يخليك ليا
عدي: ضمها لي وابتسم. ويخليكي ليا يا روحي يالا هستناكي برا.

*********************
إلي هنا ينتهي الفصل السادس والعشرون من رواية رحم للإيجار بقلم ريحانة الجنة
تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من الروايات الأخري
أو أرسل لنا رسالة مباشرة عبر الماسنجر باسم القصة التي تريدها
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق